المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التُحْفَةٌ السَنيَة بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ


أم أبي التراب
09-25-2014, 12:28 PM
مقدمة التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ
مقدمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

إنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ، وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّـه مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّـهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ.وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّـهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ.

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ
إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ"

"يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ

وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا".
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا *
يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّـهَ
وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا"

أَمَّا بَعْدُ:

فَإِنَّ أَصْدَقَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّـهِ، وَخَيْرَ الْهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ، وَشَرَّ الْأُمُورِمُحْدَثَاتُهَا، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ، وَكُلَّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ. ثم أَمَّا بَعْدُ:


فإنَّ اللغة العربيَّة هي اللغة التي اختارها الله لهذا الدِّين قال ابن كثير - رحمه الله - في "تفسيره" 2/ 467: لغة العَرَب هي أفصح اللُّغات وأبينها وأوسعها، وأكثرها تأدية للمعاني التي تقوم بالنفوس، فلهذا أُنْزِل أشرف الكُتُب بأشرف اللُّغات على أشرف الرسل... إلى آخر كلامه - رَحِمَه الله تعالى.
وقال شيخ الإسلام ابنُ تيميَّة - رحمه الله - في "اقتضاء الصِّراط المستقيم" ص 268: إنَّ اللهَ لَمَّا أنزل كتابه باللسان العربي، وجعل رسوله مُبَلِّغًا عنه الكتابَ والحكمةَ بلسانه العَرَبي، وجعل السَّابقينَ إلى هذا الدين مُتَكَلِّمينَ به، ولم يكن سبيل إلى ضبط الدِّين ومعرفته إلاَّ بضبط هذا اللِّسان، صارت معرفته منَ الدِّين، وصار اعتبار التَّكَلُّم به أسهل على أهل الدِّين في معرفة دين الله، وأقرب إلى إقامة شعائر الدِّين، وأقرب إلى مُشابهتهم للسَّابقينَ الأَوَّلينَ منَ المُهَاجرينَ والأنصار في جميع أمورهم. ا. هـ


وقد قال الله - عَزَّ وَجَلَّ - في وصف كتابه: "قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ"الزمر: 28، فوصفه بالاستقامة كما وصفه بالبيان في قوله"بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ"الشعراء: 195، وكما وصفه بالعدل في قوله"وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا"الرعد: 37.

وقال شيخ الإسلام ابن تيميَّة - رحمه الله - في "مجموع الفتاوى" 32/ 252: معلوم أنَّ تعلُّمَ العربيَّة وتعليم العربية فَرض على الكفاية، وكان السَّلَف يُؤَدِّبُون أولادهم على اللَّحن، فنحن مأمورونَ أمر إيجابٍ أو أمرَ استحبابٍ أن نحفظَ القانونَ العربي، ونصلح الألسن المائلة عنه، فيحفظ لنا طريقة فَهم الكتاب والسُّنَّة، والاقتداء بالعرب في خِطَابِها، فلو تُرِكَ النَّاسُ على لَحْنِهِم كان نقصًا وعيبًا. ا.هـ
ونقل شيخُ الإسلام ابن تيميَّة - رحمه الله - في "اقتضاء الصراط المستقيم" ص 310 عن الإمام أحمد - رحمه الله - كَرَاهَة الرَّطَانة4، وتسمية الشُّهُور بالأسماء الأعجَميَّة، والوَجه عند الإمام أحمد في ذلك كَرَاهة أن يَتَعَوَّد الرَّجل النُّطق بغير العَرَبيَّة5.
4 الرَّطانة بفتح الرَّاء وكسرها، والتَّراطُن: كلام لا يفهمه الجمهور، وإنَّما هو مواضعة بين اثنين أو جماعة، والعرب تخص بها غالبًا كلام العجم. "النهاية" لابن الأثير (ر ط ن).
5 وهذا هو الذي كان عليه السَّلَف منَ الصَّحَابة والتَّابعينَ - رضيَ الله عنهم، فقد رَوَى ابن أبي شيبة في "المصنف" أن عمر - رضي الله عنه - قال: ما تَكَلَّمَ الرجل بالفارسيَّة إلاَّ خَبَّ *، ولا خَبَّ إلاَّ نقصت مُرُوءته.
ورَوَى أيضًا عن عطاء أنَّه قال: لا تعلموا رطانة الأعاجم، ولا تدخلوا عليهم كنائسهم؛ فإنَّ السخط ينزل عليهم.
ورَوَى أيضًا عن محمد بن سعد بن أبي وقاص أنَّه سمعَ قومًا يَتَكَلَّمُونَ بالفارسيَّة، فقال: ما بال المَجوسيَّة بعد الحنيفيَّة؟!
ثمَّ قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة - رحمه الله - ص 311: "لأنَّ اللِّسان العربي شعار الإسلام وأهله، واللغات من أعظم شعائر الأمم التي بها يَتَمَيَّزُونَ، ولِهَذا كان كثير منَ الفُقهاء أو أكثرهم يكرهون في الأدعية التي في الصَّلاة والذِّكر أن يُدعَى الله، أو يذكر بغير العربيَّة. ا.هـ
وإذا كانتِ اللغات من أعظم شعائر الأمم التي بها يَتَمَيَّزون - كما قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة - فإنَّ الأمَّة العزيزة تعتز بلغتها، وتحرص على استقلالها اللُّغَوي؛...، وتَتَمَسَّك بها، والأمَّة الذَّليلة تفرط في لغتها، حتى تصبح أجنبيَّة عنها، وهي مَنسوبة إليها.
وقد قال الشَّافعي - رحمَه الله -:
إنَّ المسلمَ عليه أن يكونَ تَبَعًا فيما افتُرِضَ عليه، ونُدِبَ إليه، لا مَتْبُوعًا؛ أيْ: على كلِّ مسلمٍ أن يَتَعَلَّمَ من لغة العرب ما يكون به على أصل ما جاء به النَّبي - صَلَّى الله عليه وَسَلَّم - لا أن يظلَّ على لغته هو، أو عرف قومه واصطلاحهم ولهجتهم، وتتبعه لغة العرب التي جاءَ بها القرآن وسُنَّة النَّبي - صَلَّى الله عليه وَسَلَّم - فيكون بذلكَ متبوعًا.
قال شيخ الإسلام:
"واعتياد الخِطاب بغير العربيَّة التي هيَ شعار الإسلام ولُغة القرآن، حتى يصيرَ ذلكَ عادَة للمِصْر وأهله، ولأهل الدار، وللرجل معَ صاحبه، ولأهل السُّوق، أو للأُمراء، أو لأهل الدِّيوان، أو لأهل الفقه، فلاَ ريبَ أنَّ هذا مكروه؛ فإنَّه منَ التَّشَبُّه بالأعاجم.
ولهذا كانَ المسلمونَ المُتَقَدِّمون، لَمَّا سَكَنوا أرض الشام ومِصْر، ولغةُ أهلهما رُوميَّة، وأرضَ العراق وخُرَاسَان، ولغةُ أهلهما فارسيَّة، وأرضَ المغرب ولغةُ أهلها بَرْبَرِيَّة، عَوَّدُوا أهل هذه البلاد العَرَبيَّة، حتَّى غلبت على أهل هذه الأَمصار؛ مسلمهم وكافرهم، وهكذا كانت خُرَاسَان قديمًا.
ها هو سماحة الشَّيخ ابن عُثَيمين - رحمَه الله - ينادي بضرورة تعلُّم علم النَّحو، فقد ذَكَر - رحمه الله - في مقدمة شرحه لكتاب "نزهة النَّظَر" أنَّ علمَ النَّحو أهم من علم الحديث من وجه. ا.هـ
وكلنا يعلم ما لعلم الحديث من أهميَّة إذ هو الطريق لمعرفة ما صَحَّ عن رسول الله - صَلَّى الله عليه وَسَلَّم - من أحاديث؛ حتى يتعَبَّد لله بها.
وكذلكَ كان الشَّيخ مُقبل الوَادعي - رحمه الله -: فقد كانَ - رحمَه الله - يحثُّ طلابه كثيرًا على تعلُّم اللُّغة العربيَّة، وكان يُخَلِّل دروسه بالسُّؤال عن الشَّواهد الشِّعريَّة والإعراب، وقد قال - رحمه الله - يومًا لطُلاَّبه: يا أبنائي، إن كانت لي عندكم نصيحَة مُتَقَبَّلَة فاهتَمُّوا بالنَّحو


المصدر: من كتاب أهمية تعلم علم النحو ومكانته عند السلف هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/3138/)
وفائدة علم النحو : أنه يعين على فهم النصوص الشرعية :


فكتاب الله نزل بلغة العرب، والرسول عليه الصلاة والسلام هو أفصح من نطق بلغة العرب
فلا تفهم هذه النصوص الشرعية إلا بمعرفة علم النحو
أضرب لك مثالا :قال تعالى"إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ "ربما تُقْرأ عند كثير من عوام الناس أن الله يخشى العلماء وهذا فهم ساقط
وإنما المعنى : أن العلماء هم الذين يخشون الله كيف عرفنا ؟عن طريق تعلم هذا النحو " إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ "الله : منصوب على المفعولية العلماء : فاعل إذًا من الذي يخشى ؟ هم العلماء ومن هو المُخشَى ؟هو الله عز وجل
هنا (http://www.albahre.com/publish/article_4805.php)

أم أبي التراب
09-25-2014, 12:31 PM
علوم اللغة العربية




اعلم - وفَّقك الله - أن علوم اللغة متشعبةٌ، وهي اثنا عشر عِلمًا:

1- علم اللغة. 2- علم التصريف. 3- علم النحو. 4- علم المعاني. 5- علم البيان.6- علم البديع. 7- علم العروض. 8- علم القوافي. 9- علم قوانين الكتابة. 10- علم قوانين القراءة.11- علم إنشاء الرسائل والخطب. 12- علم المحاضرات، ومنه التواريخ.
*قال العلامة السَّجاعي في حاشيته على "القطر": "والعربيةُ منسوبة للعرب، وهي عِلم يُحترز به من الخلل في كلام العرب، وهو بهذا المعنى يشمل اثني عشر عِلمًا، جمعَها بعضُ أصحابنا في قوله:

صَرْفٌ بَيَانٌ مَعَانِي النَّحْوُ قَافِيَةٌ شِعْرٌ
عَرُوضُ اشْتِقَاقُ الخَطُّ إِنْشَاءُ
مُحَاضَرَاتٌ وَثَانِي عَشْرِهَا لُغَةٌ
تِلْكَ العُلُومُ لَهَا الآدَابُ أَسْمَاءُ

ثم صار عَلَمًا بالغلبة على النحو".هنا (http://www.alukah.net/fatawa_counsels/0/14009/)

فإن علم النحو علم شريف , علم وسيلة , يتوسل بها إلى شيئين هامين :
الشيء الأول:فهم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم , فإن فهم الكثير منهما يتوقف على معرفة النحو.
والثاني:إقامة اللسان على اللسان العربي الذي نزل به كلام الله عز وجل , لذلك كان فهم النحو أمرًا مهما جدًا , ولكن النحو في أوله صعب , وفي آخره سهل , وقد مثل ببيت من قصب وبابه من حديد , يعني : أنه صعب الدخول لكن إذا دخلت سهل عليك كل شيء , ولهذا ينبغي للإنسان أن يحرص على تعلم مبادئه حتى يسهل عليه الفوز به

أم أبي التراب
09-25-2014, 12:33 PM
رابط تحميل كتاب
التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ
هنا (https://www.dropbox.com/s/zbmd9xldk5rteod/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%8 4%D8%B3%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%B4%D8%B1%D8%AD%20% D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%AF%D9%85%D8%A9%20%D8%A7 %D9%84%D8%A2%D8%AC%D8%B1%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A9%2 0%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%85%D8%AD%D9% 8A%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D8%B9 %D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%AF.d oc)

وآفاق التيسير (http://afaqattaiseer.net/vb/forumdisplay.php?f=60)
معاني كلمات اسم الكتاب
تحفة :أي: قطعة فاخرة ثمينة من الأثاث أو الكتب أو اللوحات أو نحوها مما له قيمة فنية أو أثرية نادرة هنا (http://archive.today/DrJpW#selection-1213.14-1217.91)
سَنيّ : مضيء لامع
( صف ) مَقَامٌ سَنِيٌّ : رَفِيعٌ ، ذُو سَنَاءٍ هنا (http://www.almaany.com/home.php?language=arabic&lang_name=%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A&word=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D9%8A%D8%A9)
المعنى الإجمالي : التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ :أي وصف للكتاب بأنه تحفة -له قيمة غالية - قيم- سنية - مضيئة ، تنير لك الطريق هنا (http://archive.today/DrJpW#selection-1213.14-1217.91)

أم أبي التراب
09-25-2014, 12:34 PM
ترجمةُ الناظمِ
أبو عَبْدِ الله مُحَمَّد بن مُحَمّد بن دَاود الصِّنْهاجِيّ المَشْهُورِ بابْنِ آجُروم


اسمه ونسبه وشهرته:
هو أبو عَبْدِ الله مُحَمَّد بن مُحَمّد بن دَاود الصِّنْهاجِيّ النحوي الفاسي المَشْهُورِ بابْنِ آجُروم
- بفتح الهمزة الممددة, و ضم الجيم و الراء المشددة- و معناه بلغة البربر : الفقير الصوفي
وآجُرُّوم كلمة بربريّة معناها الفقير الصُّوفي وهي لقب تشريف تقوم مقام السيّد بالعربيّة ،من صنهاجة هنا (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=6978)
فقيه ونحوي مغربي من صنهاجة.ابن آجروم مغربي من أصل أعجمي فأصله من البربر


مولده و مكانته العلمية
وُلِدَ - رحمه اللَّه - بمدينة فاس بالمغرب العربي سنة اثنتين و سبعين و ستمائة من الهجرة - 672هـ - ودرس بها،وُصف بالإمامة في النّحو،وكان على قدر كبير من الصلاح والبركة،ومقدّمته الشّهيرة ب(الآجُرُّوميّة) خير شاهد على ذلك .وكان على مذهب الكوفيّين في النّحو؛ أُخذ ذلك من توظيفه لبعض اصطلاحاتهم كالخفض بدل الجرّ . ملتقى أهل اللغة (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=6978)
وفاته
وكانت وفاته - رحمه اللّه - يوم الأحد بعد الزّوال لعشرٍ بقين من صفر عام ثلاث وعشرين وسبعمائة 723 هـ،ودفن داخل باب الجديد بمدينة فاس ببلاد المغرب. و لم يتجاوز الخمسين بكثير, فرحمه اللَّه أوسع الرحمات, و أسكنه فسيح الجنات. ملتقى أهل اللغة (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=6978)
مكانة متن الآجرومية العلمية
تمتع متن الآجرومية بذيوع عظيم بين طلبة علوم العربية, فهو يعد أشهر متن للمبتدئين في علم النحو و ذلك دليل على صدق نية مؤلفه, حتى أنه لم يشتهر من تصانيفه غيره و يدلُّ على اشتهاره و انتشاره تواتر العلماء على شرحه و درسه ما بين شارحٍ و مُحَشٍ و ناظمٍ،ٍو ما بين ناقدٍ له و متعصب
ومن شروحه
لما كان هذا السفر صغير الحجم عظيم الفائدة لا يستغني عنه الطالب المبتدي في هذا الفن تصدر أهل العلم في كل وقت لشرحه وتقريبه إلى الطلبة ، فتوفر له من الشروح ما لم يتوفر لغيره. ونذكر بعض شروح هذه المقدمة الجليلة
شرح أبي عبد اللَّه محمد بن محمد المالكي المعروف بالراعي الأندلسي النحوي المغربي, المتوفى سنة ثلاث و خمسين و ثمانمائة من الهجرة
*و شرحها الشيخ خالد بن عبد اللَّه الأزهري, الشافعي, المتوفى سنة خمس و تسعمائة من الهجرة المباركة
*و شرحها العلامة الفقيه البارع محمد بن الصالح العثيمين ، رحمه اللَّه ، بسط فيه و أمتع, و لعل اللَّه أن يكتب له القبول, و أن ينفع به طلبة العلم
*شرحها العلامة محمد محيي الدين عبدالحميد رحمه اللَّه -- شرحًا لطيفًا أسماهُ :
التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ منقول (http://ajurum.free.fr/auteur.html)
وللمزيد يُرجع لملتقى أهل الحديث هنا (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=37626)

أم أبي التراب
09-25-2014, 12:37 PM
ترجمة الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد

ولد الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد في قرية كفر الحمام بمحافظة الشرقية سنة 1318 هـ / 1900 م، ونشأ في كنف والده العالم الأزهري الشيخ عبد الحميد إبراهيم الذي كان من رجال القضاء والفتيا، فدفع به إلى من يحفظه القرآن ويعلمه مبادئ القراءة والكتابة، حتى إذا انتهى من ذلك التحق بمعهد دمياط الديني حين كان والده قاضيًا بفارسكور ودمياط، ثم انتقل إلى معهد القاهرة لما انتقل والده لتقلد منصب المفتي لوزارة الأوقاف، وظل بالأزهر حتى حصل على شهادة العالمية النظامية مع أول فرقة دراسية تنال هذه الدرجة وفق طريقة دراسية منتظمة، وذلك في سنة 1344هـ = 1925.
وظهرت مواهب الشيخ الجليل مبكرًا، وهو في طور الدراسة، وكان لنشأته في بيت علم وفقه أثر في ذلك، فقد شب وهو يرى كبار رجال العلم والقضاء يجتمعون مع أبيه في البيت ويتطارحون مسائل الفقه والحديث واللغة، فتاقت نفس الصغير إلى أن يكون مثل هؤلاء؛ فأكب على القراءة والمطالعة تسعفه نفس دءوبة وذاكرة واعية وهمة عالية، وطموح وثاب،
هنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D9%85%D8%AD%D9%8A%D9%8A_ %D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_ %D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%AF#.D9.81.D9.8A_ .D9.82.D8.A7.D8.B9.D8.A7.D8.AA_.D8.A7.D9.84.D8.AF. D8.B1.D8.B3)
والأستاذ محمد محيي الدين عبد الحميد جمع بين التأليف والتحقيق، ويعد من ذوي الإنتاج الغزير في هذين المجالين، وإنتاجه في مختلف علوم العربية من نحو وصرف وبلاغة وتفسير وحديث وفقه، وغير ذلك.
وقد عُيِّن الأستاذ محمد محيي الدين عبد الحميد عضوًا بمجمع البحوث الإسلامية، وكان له في مجلسه جولات علمية تدل على عمق علمه، وسعة اطلاعه، وحميته السليمة على الدين.
وله من المؤلفات:
1– الأحوال الشخصية في الشريعة الإسلامية. 2– أحكام المواريث في الشريعة الإسلامية. 3– تصريف الأفعال.
ونذكر من الكتب التي حققها:
1– شرح ابن عقيل. 2– شرح قطر الندى لابن هشام. 3– شرح شذور الذهب لابن هشام. 4– أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك لابن هشام. 5– مغني اللبيب لابن هشام. 6– شرح الأشموني على ألفية ابن مالك. 7– الإنصاف في مسائل الخلاف بين النحاة الكوفيين والبصريين لابن الأنباري. 8– الإيضاح في علوم البلاغة للخطيب القزويني. 9– الموازنة بين أبي تمام والبحتري للآمدي. 10– العمدة لابن رشيق. 11- جواهر الألفاظ، لقدامة بن جعفر. 12- أدب الكاتب، لابن قتيبة. 13- مقالات الإسلاميين، للأشعري. 14- الفَرْق بين الفِرَق، للبغدادي. 15- يتيمة الدهر، للثعالبي. 16- مجمع الأمثال، للميداني. 17- نفح الطيب، للمقَّري. 18- مروج الذهب، للمسعودي.
19- الموافقات لأصول الأحكام، للشاطبي.
20- زهر الآداب، للحصري.وغير ذلك كثير مما أحصاه الأستاذ عبد السلام هارون في الاحتفال بتأبينه.
مجلة المجمع ج 32.
قال عنه الأستاذ الشيخ محمد علي النجار وهو يستقبله بالمجمع:
"لقد قيل في الطبري: إنه كالقارئ الذي لا يعرف إلا القرآن، وكالمحدث الذي لا يعرف إلا الحديث، وكالفقيه الذي لا يعرف إلا الفقه، وكالنحوي الذي لا يعرف إلا النحو، وكالمحاسب الذي لا يعرف إلا الحساب، وكذلك يقال في الشيخ محمد محيى الدين عبد الحميد:إنه كالنحوي الذي لا يعرف إلا النحو، وكالفقيه الذي لا يعرف إلا الفقه، وكالمحَدِّث الذي لا يعرف إلا الحديث، وكالمتكلم الذي لا يعرف إلا الكلام؛ وآية ذلك ما ألَّفه وأخرجه من الكتب في هذه الفنون."
وقال عنه الأستاذ عبد السلام هارون يوم تأبينه*:
"إني – وأنا من أقرب الناس إليه، ومن أعرفهم بقدره – لا أستطيع إلا أن أستعلن عجزي عن تبيان فضله ومآثره؛ إلا أن أصنع في ذلك كتابًا أظل أنمقه دهرًا. ولكني أراني قد ألقيت شيئًا من الضوء على حياته الحافلة المباركة المفعمة بالتوفيق، الهادفة إلى الخدمة والإسعاد لبني وطنه المصري، ووطنه الإسلامي، ووطنه الإنساني". (مجلة المجمع ج 32.
هنا (http://www.al-afak.com/showthread.php?t=2059)
تأبينه*تأبين"اسم"مصدر أبَّنَ
خُطْبة تُلْقى تكريمًا لميِّت ، مقال يُلقى في ذكرى شخص ما ، حديث يمتدح شخصًا ميِّتًا.
حفل تأبين: حفل يُقام عادة بمناسبة وفاة أحد الأعلام في المجتمع للإشادة بمآثره ومناقبه هنا (http://www.almaany.com/home.php?********=arabic&lang_name=%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A&word=%D8%AA%D8%A3%D8%A8%D9%8A%D9%86)
وفاته
ظل الشيخ محمد محيي الدين منكبًا على عمله في تحقيق كتب التراث لا يعوقه مرض أو مسئوليات منصب، أو عضوية المجامع عن مواصلة طريقه حتى لقي الله في 25 ذو القعدة 1392هـ الموافق 30 ديسمبر 1972، تاركًا هذا الإنتاج الخصب الذي لا تزال تنتفع بما فيه الأجيال، ويتعجب الإنسان كيف اتسع عمره لإخراج هذا العدد من الكتب المتنوعة في التخصص، الكثيرة في العدد، المختلفة في الأحجام، ولكنه فضل الله يؤتيه من يشاء.
هنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D9%85%D8%AD%D9%8A%D9%8A_ %D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_ %D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%AF#.D9.81.D9.8A_ .D9.82.D8.A7.D8.B9.D8.A7.D8.AA_.D8.A7.D9.84.D8.AF. D8.B1.D8.B3)

أم أبي التراب
09-25-2014, 12:49 PM
المجلس الأول
التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ
بِسْمِ الله الَّرحْمَنِ الرَّحِيمِ
الحمد لله وكَفَى، وسلامه على عباده الذين اصْطَفَى
هذا شَرْحٌ واضحُ العبارةِ، ظاهرُ الإشارَةِ ، يَانِعُ الثَّمَرَةِ، دَانِي القِطَافِ، كثيرُ الأسئلةِ والتمريناتِ، قصدتُ به الزُّلْفَى إلى الله تعالى بتيسير فهم "المقَدِّمَة الآجُرُّومِيَّةِ"على صغارِ الطلبةِ ؛ لأنها البابُ إلى تَفَهُّمِ العربيةِ التي هي لُغَةُ سيدِنَا ومولانا رسولِ اللهِ صلي الله عليه و على آله وصَحْبه وسلم ولُغَةُ الكتابِ العزيزِ.
وأرجو أن أستحقَّ به رضا اللهِ عزَّ وجلَّ ؛ فهو خيرُ ما أَسْعَى إليه
رَبَّنَا عليك توكلنَا ، وإليك أَنَبْنَا ، وإليك المصيرُ ، رَبَّنَا اغفرْ لي وَلوَالِدَيَّ وللمؤمنينَ والمؤمناتِ يومَ يَقُومُ الحسابُ

مقدمةُ الشيخِ العلامةِ محمد محيي الدين عبدالحميد رحمَهُ اللَّهُ

أم أبي التراب
09-25-2014, 12:49 PM
الْمُقَدِّمَاتُ
تعريفُ النحوِ ، موضوعُهُ، ثمرتُهُ ، نسبتُهُ ، واضعُهُ ، حكمُ الشارعِ فيهِ
التعريفُ : كلمة" ُنحو " تطلقُ في اللغةِ العربيةِ على عدَّةِ معانٍ :منها الْجِهَةُ ، تقول ذَهَبْتُ نَحْوَ فلاَنٍ ، أي :جِهَتهُ . ومنها الشّبْهُ والمِثْلُ ، تقول :مُحَمَّدٌ نَحْوُ عَلِيّ ، أي شِبْهُهُ وَمِثْلُهُ .وتُطلق كلمة " نحو " في اصطلاح العلماء على " العلم بالقواعد التي يُعْرَفُ بها أحكامُ أوَاخِرِ الكلماتِ العربيةِ في حالِ تركيبِهَا : من الإعرابِ ، والبناءِ وما يتبعُ ذلكَ "
الموضوعُ : وموضوعُ علمِ النحوِ : الكلماتُ العربيةُ ، من جهةِ البحثِ عنْ أحوالِهَا المذكورة.ِ
الثمرةُ : وثمرةُ تَعَلُّمِ علمِ النحوِ : صِيَانَةُ اللسانِ عنِ الخطأِ في الكلامِ العَرَبيِّ ، وَفَهْمُ القرّآنِ الكريمِ و الحديثِ النبويِّ فَهْمًا صحيحًا ، اللذَيْنِ هما أَصْلُ الشَّريعَةِ الإسلاميةِ وعليهِما مَدَارُها .
نسبتهُ : هو من العلومِ العربيةِ .
واضعُهُ : والمشهورُ أن أوَّلَ واضعٍ لعلمِ النحوِ هو أبو الأسْوَدِ الدُّؤلِىُّ ، بأمرِ أميرِ المؤمنينَ عليِّ بنِ أبي طالبٍ رضي الله عنه .
حكمُ الشارعِ فيهِ : وتعلمُهُ فَرْضٌ من فروضِ الكفايةِ ، وربما تَعَيَّنَ تعَلُّمُهُ على واحدٍ فَصَارَ فَرْضَ عَيْنٍ عليهِ .

أم أبي التراب
09-25-2014, 01:00 PM
المجلس الثاني
تعريف الكلام

بسم الله الرحمن الرحيم

قال المصَنِّفُ : وهو أبو عبدِ اللهِ بنِ محمدٍ بنِ داودِ الصّنْهَاجِيُّ المعروفُ بابنِ آجُرُّومِ ، والمولودُ في سنةِ672 اثنين وسبعين و ستمائة ، والمتوفى في سنة723 ثلاث وعشرين وسبعمائة من الهجرة النبوية ـ رحمه الله تعالي .
قال : الكَلاَمُ هُوَ اللَّفْظُ الْمُرَكَّبُ الْمُفِيدُ بِالْوَضْعِ
وأقول : لِلَفْظِ " الكلامِ " معنيَان : أحدُهما لُغَوِيٌّ ، والثاني نَحْوِيِّ.
أما الكلامُ اللُّغَوِيُّ فهو عبارةٌ عَمَّا تَحْصُلُ بسببهِ فَائِدَةٌ ، سواءٌ أَكان لفظًا ، أم لم يكن كالخط والكتابة والإشارة [1]
[1]إذا قالَ لكَ قائلٌ: "هل أحضرتَ لي الكتابَ الذي طلبتُه منكَ؟فأشرتَ إليه برأسِكَ من فوقِ لأسفلِ ، فهو يفهمُ أنكَ تقولُ لهُ" نعم"
وأما الكلامُ النَحْوِيُّ، فلابُدَّ من أن يجتمعَ فيه أربعةُ أمورٍ : الأولُ أن يكونَ لفظًا ، والثاني أن يكونَ مركَّبًا ، والثالثُ أنْ يكونَ مفيدًا ، والرابعُ أنْ يكونَ موضوعًا بالوضعِ العربيِّ .
ومعنى كونِهِ لفظًا: أن يكونَ صَوْتًا مشتمِلاً على بعضِ الحروفِ الهجائيةِ التي تبتدئُ بالألفِ وتنتهي بالياءِ ومثالُهُ " أحمد " و " يكتب " و " سعيد " ؛ فإنَّ كلَّ واحدةٍ من هذه الكلماتِ الثلاث عندَ النطقِ بها تكونُ صَوْتًا مشتمِلاً عَلَى أربعةِ أحْرُفٍ هجائيةٍ : فالإشارةُ مثلاً لا تُسَمَّى كلامًا عندَ النَّحْوِيينَ ؛ لعدمِ كونِهَا صوتًا مشتمِلاً على بعضِ الحروفِ ، وإنْ كانتْ تُسمَى عندَ اللُّغَوِيِينَ كلامًا ؛ لحصولِ الفائدةِ بها .
ومعنى كونِهِ مركبًا : أن يكونَ مؤلفًا من كلمَتَيْنِ أو أكْثَرَ ، نحو : " مُحَمَّدٌ مُسَافِرٌ " و" الْعِلْمُ نَافِعٌ " و " يَبْلُغُ الْمُجْتَهِدُ الْمَجْدَ " و " لِكلِّ مُجْتَهِدٍ نَصِيبٌ " و "الْعِلْمُ خَيْرُ مَا تَسْعَى إِلَيْهْ " فكلُّ عبارةٍ من هذِهِ العباراتِ تُسمَى كلامًا ، وكلُّ عبارةٍ منها مؤلفةٌ من كلمتينِ أو أكْثَر ، فالكلمةُ الواحدةُ لا تُسمَّى كلامًا عندَ النحاةِ إلا إذا انْضَمَّ إليها غيرُها : سواءٌ أَكان انضمامُ غيرِهَا إليها حقيقةً كالأمثلةِ السابقةِ ، أم تقديرًا ، كما إذا قال لكَ قائلٌ : مَنْ أَخُوكَ؟ فتقول : مُحَمَّدٌ ، فهذه الكلمةُ تُعتَبَرُ كلامًا ، لأن التَّقدِيرَ : مُحَمَّدٌ أَخِي : فهي في التقديرِ عبارةٌ مؤلَّفةٌ من ثلاثِ كلماتٍ .
ومعنى كونه مفيدًا: أن يَحْسُنَ سكوتُ المتَكلمِ عليهِ ، بحيثُ لا يبقى السَّامِعُ منتظرًا لشيءٍ آخرَ ، فلو قلتَ " إِذَا حَضَرَ الأُستَاذُ " لا يسمى ذلك كلامًا ، ولو أَنَّهُ لفظٌ مركبٌ من ثلاثِ كلماتٍ ؛ لأن المخاطَبَ ينتظرُ ما تقولُهُ بعد هذا مِمَّا يَتَرَتَّبُ على حضورِ الأستاذِ . فإذا قلتَ : " إذَا حَضَرَ الأُسْتَاذُ أَنْصَتَ التَّلاَمِيذُ " صارَ كلامًا لحصولِ الفائدة .ِ
ومعنى كونه موضوعًا بالوضعِ العربيِّ: أنْ تكونَ الألفاظُ المستعمَلَةُ في الكلامِ منَ الألفاظِ التي وَضَعَتْهَا العربُ للدَّلالةِ على معنى من المعاني : مثلاً " حَضَرَ " كلمة وضعها العربُ لمعنًى ، وهو حصولُ الحضورِ في الزمانِ الماضي ، وكلمة " ُمحمد " قد وضعَهَا العربُ لمعنًى ، وهو ذاتُ الشخصِ المسمَى بهذا الاسمِ ، فإذا قُلْتَ " حَضَرَ مُحَمَّدٌ " تكونُ قد استعملتَ كلمتَينِ كُلٌّ منهما مما وَضعَهُ العربُ ، بخلافِ ما إذا تكلمْتَ بكلامٍ مما وضعَهُ العَجَمُ : كالفُرْسِ ، والتُركِ ، والبَرْبَرِ ، والفِرنْجِ ، فإنه لا يُسمَى في عُرفِ علماءِ العربيةِ كلامًا ، وإن سمَّاهُ أهل اللغة الأخرى كلامًا .
أمثلةٌ للكلامِ المستوفي الشروطِ :
الْجَوُّ صَحْوٌ . الْبُسْتَانُ مُثْمِرٌ . الْهِلاَلُ سَاطِعٌ . السَّمَاءُ صَافِيَةٌ . يُضِيءُ الْقَمَرُ لَيْلاً . يَنْجَحُ المُجْتَهِدُ . لاَ يُفْلِحُ الكَسُولُ . لاَ إِلهَ إلاَّ الله . مُحَمَّدٌ صَفْوَةُ الْمُرْسَلِينَ . اللهُ رَبُّنَا . محمدٌ نَبِيُّنَا .
أمثلةٌ للفظِ المفردِ :
محمدٌ . عليٌّ . إبراهيمُ . قامَ . مِنْ .
أمثلةٌ للمُرَكَبِ الغيرُ مفيدٍ :
مدينةُ الأسكندريةِ . عَبْدُ اللهِ . حَضْرَمَوْتُ .
لو أَ نْصَفَ الناسُ . إذا جاءَ الشتاءُ . مَهْمَا أَخْفَى المُرَائِي . أنْ طَلَعَتِ الشَّمسُ .
أسئلة علي ما تقدم

ما هو الكلام ؟ ما معنى كونه لفظًا ؟ ما معنى كونه مفيدًا ؟ ما معنى كونه مُركَّبًا ؟ ما معنى كونه موضوعًا بالوضعِ العربيِّ ؟ مَثِّلْ بخمسةِ أمثلِةٍ لما يُسمى عندَ النحاةِ كلامًا .

أم أبي التراب
10-12-2014, 03:30 PM
المجلس الثالث

الإجابة
ما هو الكلام ؟
لِلَفْظِ " الكلام " معنيَان : أحدهما لُغَوي ، والثاني نحويّ
أما الكلام اللغوي فهو عبارة عَمَّا تَحْصُلُ بسببه فَائِدَةٌ ، سواءٌ أَكان لفظاً ، أم لم يكن كالخط والكتابة والإشارة

وأما الكلامُ النحويُّ، فلابُدَّ من أن يجتمع فيه أربعةُ أمور : الأول أن يكون لفظًا ، والثاني أن يكون مركَّبًا ، والثالث أن يكون مفيدًا ، والرابع أن يكون موضوعًا بالوضع العربي
*****************
ما معنى كونه لفظًا ؟
معنى كونه لفظًا: أن يكون صَوْتًا مشتملاً على بعض الحروف الهجائية التي تبتدئ بالألف وتنتهي بالياء ومثاله: كعبة ، طواف، سجود ،.....
فالإشارة مثلاً لا تسمَّى كلامًا عند النحويين ؛ لعدم كونها صوتًا مشتملاً على بعض الحروف ، وإن كانت تسمى عند اللغويين كلامًا ؛ لحصول الفائدة بها .
****************
ما معنى كونه مُركَّبًا؟
معنى كونه مركبًا : أن يكون مؤلفًا من كلمتين أو أكْثَرَ إما لفظًا وإما تقديرًا
******************

ما معنى كونه مفيدًا ؟
معنى كونه مفيدًا : أن يَحْسُنَ سكوتُ المتَكلم عليه ، بحيث لا يبقى السَّامِعُ منتظراً لشيءٍ آخر
********************

ما معنى كونه موضوعاً بالوضع العربي ؟
معنى كونه موضوعًا بالوضع العربيِّ: أن تكون الألفاظ المستعملة في الكلام من الألفاظ التي وَضَعَتْهَا العربُ للدَّلالة على معنى من المعاني .
********************

مَثِّلْ بخمسة أمثلِة لما يسمى عند النحاة كلامًا
الأمثلة

* أمثلة لألفاظ مركبة لفظًا ، مفيدة ،موضوعة بالوضع العربي:
حضرتْ جود مجلسَ العلمِ
أمَّ حسينُ المصلينَ
ذهبَ أحمد إلى المسجدِ
ختمَ أبو حسين كتابَ اللهِ
درَسَ زكريا القراءات العشر

* أمثلة لألفاظ مركبة تقديرًا ، مفيدة ،موضوعة بالوضع العربي:
تعلم ، قُمْ ، اجْلِس ، كُل، هذه تعد كلامًا عند النحاة
لأنها مركبة من كلمتين في الأصل :
أصلها :
تعلم أنت
قم أنت
اجلس أنت
كل أنت

أم أبي التراب
10-12-2014, 03:31 PM
أنواع الكلام


قال : وأَقْسَامُهُ ثَلاَثَةٌ : اسْمٌ ، وَفِعْلٌ ، وَحَرْفٌ جَاءَ لِمَعْنًى
وَأَقول : الألفاظُ التي كان الْعَرَبُ يَسْتَعْمِلُونَهَا في كلامِهِمْ ونُقِلَتْ إلينا عنهم ، فنحن نتكلم بها في مُحاوراتنا ودروسنا ، ونقرؤها في كُتُبِنا ، ونكتب بها إلى أهلينا وأصدقائِنا ، لا يخلو واحد منها عن أن يكون واحدًا من ثلاثة أشياء : الاسم ، والفعل ، والحرف .

أما الاسمُ في اللغة فهو : ما دلَّ على مُسَمَّى ، وفي اصطلاح النحويين : كلمةٌ دَلَّتْ عَلَى معنًى في نفسها ، ولم تقترن بزمان ، نحو : محمدٍ ، عليّ ، ورَجُل ، وَجَمل ،و نَهْر ، و تُفَّاحَة ، و لَيْمُونَةٌ ، وَعَصًا ، فكل واحدٍ من هذه الألفاظ يدل على معنى ، وليس الزمان داخلاً في معناه ، فيكون اسماً .
وأما ، الفعل فهو في اللغة : الْحَدَثُ ، وفي اصطلاح النحويين : كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثة ـ التي هي الماضي ، والحال ، والمستقبل ـ نحو " كَتَبَ " فإنه كلمةٌ دالةٌ على معنى وهو الكتابة ، وهذا المعنى مقترن بالزمان الماضي ، و نحو " يَكْتُبُ " فإنه دال على معنى ـ وهو الكتابة أيضاً ـ وهذا المعنى مقترن بالزمان الحاضر ، و نحو " اكْتُبْ " فإنه كلمة دالة على معنى ـ وهو الكتابة أيضاً ـ وهذا المعنى مقترن بالزمان المستقبل الذي بعد زمان التكلم .
ومثل هذه الألفاظ :نَصَرَ وَ يَنْصُرُ وَانْصُرْ ،وَ فَهِمَ وَيَفْهَمُ وَ افْهَمْ ، وَعَلِمَ وَيَعْلَمُ وَاعْلَمْ ،وَ جَلَسَ وَ َيْجِلسُ وَاجْلِسْ ،وَ ضَرَبَ وََيَضِْربُ وَاضْرِبْ .
والفعل على ثلاثة أنواع : ماضٍ و مُضَارِعٌ وأَمْرٌ :
فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم ، نحو كَتَبَ ، وَ فَهِمَ ، وَ خَرَجَ ، وَسَمِعَ ، وَأَبْصَرَ ، وَتَكَلَّمَ ، وَاسْتَغْفَرَ ، وَاشْتَرَكَ .
والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده ، نحو يَكْتُبُ ، وَ يَفْهَمُ ، وَ يَخْرُجُ ،وَ يَسْمَعُ ، وَيَنْصُرُ ، وَيَتَكلمُ ، وَيَسٍتَغْفِرُ ، وَيَشْتَرِكُ .
وَالأمرُ : ما دَلَّ على حَدَثٍ يُطْلَبُ حُصوله بعد زمان التكلُّم ، نحو اكْتُبْ ، وَافْهَمْ ، واخْرُجْ ، واسْمَعْ ، وَانْصُرْ ، وَتَكَلَّمْ ، وَاسْتَغْفِرْ ، وَاشْتَرِكْ .
وأما الحرف : فهو في اللغة الطرَفُ ، وفي اصطلاح النُّحَاة : كلمة دَلَّتْ على مَعْنًى في غيرها ، نحو " مِنْ " ، فإنَّ هذا اللفظ كلمة دلَّتْ على معنى ـ وهو الابتداءُ ـ وهذا المعنى لا يتمُّ حتَّى تَضمَّ إلى هذه الكلمة غيرَهَا ، فتقول : " ذَهَبْتُ مِنَ الْبَيْت " مثلا ً.
أمثلة للاسم : كتابٌ ، قَلَمٌ ، دَوَاةٌ ، كرَّاسَةٌ ، جَرِيدَةٌ ، خليل ، صالح، عمران ، وَرَقَةٌ ، سَبُعٌ ، حمَارٌ ، ذِئْبٌ ، فَهْدٌ ، نَمِرٌ ، لَيْمُونَة ، بُرْتقَالَةٌ ، كُمَّثْرَاةٌ ، نَرْجِسَةٌ ، وَرْدَةٌ ، هَؤلاءِ ، أنتم .
أمثلة للفعل : سافَرَ يُسَافِرُ سَافِرْ ، قالَ يَقُولُ قُلْ ، أَمِنَ يَأْمَنُ إِيمَنْ ، رَضِيَ يَرْضَى ارْضَ ، صَدَقَ يَصْدُقُ اصْدُقْ ، اجْتَهَدَ يَجْتَهِدُ اجْتَهِدْ ، اسْتَغْفَرَ يَسْتَغْفِرُ اسْتَغْفِرْ .
أمثلة للحرف : مِنْ ، إلى ، عَنْ ، عَلَى ، إلا ، لكِنْ ، إنَّ ، أَنْ ، بَلى ، بَلْ ، قَدْ ، سَوْفَ ، حَتَّى ، لَمْ ، لا ، لَنْ ، لَوْ ، لَمَّا ، لعَلَّ ، مَا ، لاَتَ ، لَيْت ، إنْ ، ثُمَّ ، أَوْ .

أسئلة


ما الاسم ؟ مَثِّل للاسْم بعشَرة أمثلة . ما الفعل ؟ إلى كم ينقسم الفعل ؟ ما المضارع ؟ ما هو الأمر ؟ ما الماضي ؟ مَثِّل للفعل بعشرة أمثلة . ما هو الحرف مَثِّل للحرف بعشرة أمثلة .

أم أبي التراب
10-19-2014, 02:59 AM
المجلس الرابع
أسئلة


ما الاسم ؟ مَثِّل للاسْم بعشَرة أمثلة . ما الفعل ؟ إلى كم ينقسم الفعل ؟ ما المضارع ؟ ما هو الأمر ؟ ما الماضي ؟ مَثِّل للفعل بعشرة أمثلة . ما هو الحرف مَثِّل للحرف بعشرة أمثلة.
الإجابة

ما الاسم ؟
الاسمُ في اللغة فهو : ما دلَّ على مُسَمَّى ، وفي اصطلاح النحويين : كلمةٌ دَلَّتْ عَلَى معنًى في نفسها ، ولم تقترن بزمان ، نحو : محمدٍ ، عليّ ، ورَجُل ،
*مَثِّل للاسْم بعشَرة أمثلة :
منضدة – كتاب – قلم – أسد – كراسة – سعيد – كعبة – مسجد – مصلى – مصحف –
*ما الفعل ؟
الفعل فهو في اللغة : الْحَدَثُ ، وفي اصطلاح النحويين : كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثة ـ التي هي الماضي ، والحال ، والمستقبل ـ نحو " كَتَبَ " فإنه كلمةٌ دالةٌ على معنى وهو الكتابة ، وهذا المعنى مقترن بالزمان الماضي ،
*إلى كم ينقسم الفعل ؟
والفعل على ثلاثة أنواع : ماضٍ و مُضَارِعٌ وأَمْرٌ:
فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم ، نحو كَتَبَ ، وَ فَهِمَ ، وَ خَرَجَ ، وَسَمِعَ
والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده ، نحو يَكْتُبُ ، وَ يَفْهَمُ ، وَ يَخْرُجُ
وَالأمرُ: ما دَلَّ علي حَدَثٍ يُطْلَبُ حُصوله بعد زمان التكلُّم ، نحو اكْتُبْ ، وَافْهَمْ ، واخْرُجْ ، واسْمَعْ ،
*مَثِّل للفعل بعشرة أمثلة .؟
ذهب ، يذهب ، اذهبْ – شرب ،يشرب ، اشربْ – سجد ،يسجد ، اسجدْ – ذاكَرَ ، يُذاكِر، ذَاكِرْ – حفظ , يحفظ, احفظْ-
قرَأَ , يقرأُ , اقْرأْ – استغفرَ , يستغفرُ , استغفرْ - سبَّحَ , يسِّحُ,سبِّحْ – حوقلَ , يحَوقِلُ , حَوْقِلْ – كبرَ, يكبرُ , كبِّرْ .
* ما هو الحرف ؟ مَثِّل للحرف بعشرة أمثلة .
الحرف: في اللغة الطرَفُ ، وفي اصطلاح النُّحَاة : كلمة دَلَّتْ على مَعْنًى في غيرها ، نحو " مِنْ " ، فإنَّ هذا اللفظ كلمة دلَّتْ على معنى ـ وهو الابتداءُ ـ وهذا المعني لا يتمُّ حتَّى تَضمَّ إلى هذه الكلمة غيرَهَا ، فتقول : " ذَهَبْتُ مِنَ الْبَيْت " مثلا ً.
=أمثلة للحرف :
ذهبتُ إلى المسجد
جئتُ من المسجد
دعوتُ الله حتى بزغ الفجر
دعوتُ لـ أمي بـالرحمة والمغفرة
" وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأَرْضِ.." الأعراف 10
"وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ." الأعراف 46
إن العلمَ نورٌ .
لا طالبة كسولة في مجلسنا.
"فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى "طه130

أم أبي التراب
10-19-2014, 03:29 AM
علامات الاسم
قال : فالاسمُ يُعْرَفُ : بالْخَفْضِ ، وَالتَّنْوِينِ ، وَدخولِ الألِفِ وَالَّلامِ ، وَحُرُوف الْخَفْضِ ، وَهيَ : مِنْ ، وَإلى ، وَعَنْ ، وَعَلَى ، وَفي ، وَرُبَّ ، والْبَاءُ ، والْكافُ ، وَالَّلامُ ، وحُرُوفُ القَسَمِ ، وهِيَ : الْوَاوُ ، والْبَاءُ ، والتَّاءُ .
وأقول : للاسم علامات يتميَّز عن أخَوَيْه الفِعْلِ والْحَرْفِ بوجود واحدةٍ منها أو قَبُولِها ، وقد ذكر المؤلف ـ رحمه الله ! ـ من هذه العلامات أرْبَعَ علاماتٍ ، وهي الْخَفْضُ ، والتَّنْوِينُ ودخولُ الأَّلف والَّلام ، ودُخول حرفٍ من حروف الخفض .
أما الخفض فهو في اللغة : ضد الارتفاع ، وفي اصطلاح النحاة عبارة عن الكسرة التي يُحْدِثُهَا الْعامل أوْ ما ناب عنها ، وذلك مثل كسرة الراءِ من " بكرٍ " و "عمرٍو " في نحو قولك : " مَرَرْتُ بِبَكْرٍ " وقولك " هذا كِتابُ عَمْرِو " فبكْر وعمرو: اسمان لوجود الكسرة في أواخر كل واحِدٍ منهما .
وأما التنوين ، فهو في اللغة التَّصْويت ، تقول " نَوَّنَ الطَّائِرُ " أي : صَوَّتَ ، وفي اصطلاح النُّحَاةِ هو : نُونٌ ساكنةٌ تّتْبَعُ آخِرَ الاسم لفظًا وتفارقهُ خَطًا للاستغناءِ عنها بتكرارِ الشَّكلة عند الضبْطِ بالقلم ، نحو : محمدٍ ، وكتابٍ ، وإيهٍ ، وصَهٍ ، ومُسْلِمَاتٍ ، وفَاطِمَاتٍ ،و حِينَئِذٍ ،وَ سَاعَتَئِذٍ ، فهذه الكلمات كلها أسماء ٌ، بدليل وجود التنوين في آخرِ كلِّ كلمة منها .
العلامة الثالثة من علامات الاسم : دخول " أَلْ " في أول الكلمة ، نحو " الرجل ، والغلام ، والفرس ،و الكتاب ، والبيت ، والمدرسة " فهذه الكلمات ، كلها أسماء لدخول الألف واللام في أوَّلها .
العلامة الرابعة : دخول حرفٍ من حروف الخفض ، نحو " ذهبتُ من البيت إلى المدرسَةِ " فكل من " البيت " و " المدرسة " اسم ، لدخول حرف الخفض عليهما ، ولوجود " أَلْ " في أَوَّلهما .
وحروف الخفض هي "من " ولها معانٍ : منها الابتداءُ ، نحو" سَافْرتُ مِنَ الْقَاهِرَةِ " و "إلى " من معانيها الانتهاء ، نحو " سَافَرْتُ إلى الإسْكَنْدَرِيَّةِ " و " عَنْ " ومن معانيها المجاوزةُ ، نحو " رَمَيْتُ السَّهْمَ عَنِ الْقَوْسِ" و" على"و من معانيها الاستعلاءُ ، نحو " صَعِدْتُ عَلَى الْجَبَلِ " و " فِي " ومن معانيها الظرفية نحو " الْمَاءُ في الْكُوز " و " رُب َّ" ومن معانيها التقليل، ونحْو " رُبَّ رَجُلٍ كرِيمٍ قَابَلَنِي " و الْبَاءُ ومن معانيها التعدية ، ونحو " مَرَرْتُ بـالْوَادِي " و " الكافُ " و من معانيها التشبيه ، نحو " لَيْلى كـالْبَدْرِ" و " اللام " ومن معانيها الْمِلْكِ نحْو" المالُ لـمحمد " ، والاختصاصُ ، نحو " البابُ لـلدَّار ، والْحَصيرُ لِـلْمَسْجِدِ " والاستحقاقُ نحو " الْحَمْدُ لـله "
ومن حروف الخفض : حُرُوف الْقَسَمِ ، وهي ثلاثة أحرف .
الأول : الواو ، وهي لا تَدْخُلُ إلا عَلَى الاسم الظاهِرِ ، ونحو " والله " ونحو " وَالْطُّورِ وَكتابٍ مَسْطُور" ونحو " وَالتِّينِ وَالزيْتُونِ وَطُورِ سِينين "
والثاني : الباءُ ، ولا تختص بلفظ دون لفظ ، بل تدخل على الاسم الظاهر ، نحو " بـالله لأَجْتَهِدَنَّ " وعلى الضمير ، نحو " بـكَ لأضْرِبَنَّ الكَسُولَ"
والثالث : التاء ُ، ولا تدخل إلا على لفظ الجلالة نحو "و تـالله لأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ "

أسئلة

ما علامات الاسم ؟ ما معنى الخفض لغة واصطلاحًا ؟ التنوين لغةً واصطلاحًا ؟ على أي شيءٍ تدلُّ الحروف الآتية : من ، اللام ، الكاف ، ربَّ ، عن ، فِي ؟
ما الذي تختص واو القسم بالدخول عليه من أنواع الأسماء ؟ ما الذي تختصُّ تاءُ القسم بالدخول عليه ؟ مَثِّل لباءِ القسم بمثالين مختلفين .

تمارين

ميِّز الأسماءَ التي في الجمل الآتية مع ذكر العلامة التي عرفتَ به اسميتها : بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد لله رب العالمين ... إن الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء ِوالْمُنْكَر... وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِي خُسْرْ... وَإلهُكُمْ إِلهٌ وَاحِدٌ ... الرَّحْمنُ فَاسْألْ بِهِ خَبِيرًا...قل إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لله رَبِّ العالَمِينَ، لاَ شَرِيكَ لَهُ ، وَبِذَلِكَ أُمرتُ ، وَأَنَا أَوَّلُ المسْلِمينَ

أم أبي التراب
10-24-2014, 03:10 AM
المجلس الخامس

أسئلة


ما علامات الاسم ؟ ما معنى الخفض لغة واصطلاحًا ؟ التنوين لغةً واصطلاحًا ؟ على أي شيءٍ تدلُّ الحروف الآتية : من ، اللام ، الكاف ، رُبَّ ، عن ، فِي ؟
ما الذي تختص واو القسم بالدخول عليه من أنواع الأسماء ؟ ما الذي تختصُّ تاءُ القسم بالدخول عليه ؟ مَثِّل لباءِ القسم بمثالين مختلفين .

الإجابة

*ما علامات الاسم ؟
للاسم علامات يتميَّز عن أخَوَيْه الفِعْلِ والْحَرْفِ بوجود واحدةٍ منها أو قَبُولِها ، وقد ذكر المؤلف ـ رحمه الله ! ـ من هذه العلامات أرْبَعَ علاماتٍ ، وهي الْخَفْضُ ، والتَّنْوِينُ ودخولُ الأَّلف والَّلام ، ودُخول حرفٍ من حروف الخفض.
*ما معنى الخفض لغة واصطلاحًا ؟
الخفض فهو في اللغة: ضد الارتفاع ، وفي اصطلاح النحاة عبارة عن الكسرة التي يُحْدِثُهَا الْعامل أوْ ما ناب عنها ، وذلك مثل كسرة الراءِ من " بكرٍ " و "عمرٍو " في نحو قولك : " مَرَرْتُ بِبَكْرٍ " وقولك " هذا كِتابُ عَمْرٍو " فبكْرٍ وعمرٍو: اسمان لوجود الكسرة في أواخر كل واحِدٍ منهما .
*التنوين لغةً واصطلاحًا ؟
التنوين ، فهو في اللغة التَّصْويت ، تقول " نَوَّنَ الطَّائِرُ " أي : صَوَّتَ ، وفي اصطلاح النُّحَاة هو : نُونٌ ساكنةٌ تّتْبَعُ آخِرَ الاسمِ لفظًا وتفارقهُ خَطًّا للاستغناء عنها بتكرار الشَّكلة عند الضبْطِ بالقلمِ ، نحو : محمدٍ ، وكتابٍ ، وإيهٍ ، وصَهٍ ، ومُسْلِمَاتٍ ، وفَاطِمَاتٍ ،و حِينَئِذٍ ،وَ سَاعَتَئِذٍ ، فهذه الكلمات كلها أسماء ٌ، بدليل وجود التنوين في آخرِ كلِّ كلمة منها .
* على أي شيءٍ تدلُّ الحروف الآتية : مِنْ ، الَّلامُ ، الْكافُ ، رُب َّ ، عَنْ ، فِي ؟
الجواب
*مِنْ
ولها معانٍ : منها الابتداءُ ، نحو:
" سَافْرتُ مِنَ الْمدينةِ "
* الَّلامُ
ومن معانيها الْمِلْكِ نحْو" المالُ لـمحمد "
والاختصاصُ ، نحو " البابُ لـلدَّار ، والْحَصيرُ لِـلْمَسْجِد " والاستحقاقُ نحو " الْحَمْدُ لـله "
*الْكافُ
و من معانيها التشبيه ، نحو " لَيْلى كـالْبَدْرِ"
*رُبَّ:
من معانيها التقليل، ونحْو " رُبَّ رَجُلٍ كرِيمٍ قَابَلَنِي "
*عَنْ
ومن معانيها المجاوزةُ ، نحو " رَمَيْتُ السَّهْمَ عَنِ الْقَوْسِ"
*"فِي"
من معانيها الظرفية نحو " الْمَاءُ في النهرِ "
ما الذي تختص واو القسم بالدخول عليه من أنواع الأسماء ؟
الواو ، وهي لا تَدْخُلُ إلا عَلَى الاسم الظاهِرِ ، ونحو " واللهِ " ونحو " وَالْطُّورِ وَكتابٍ مَسْطُور" ونحو " وَالتِّينِ وَالزيْتُونِ وَطُورِ سِينين "

*ما الذي تختصُّ تاءُ القسم بالدخول عليه ؟
تاء القسم ؛ لا تدخل إلا على لفظ الجلالة نحو "و تـالله لأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ "
مَثِّل لباءِ القسم بمثالين مختلفين .
الباءُ ، لا تختص بلفظ دون لفظ ، بل تدخل على الاسم الظاهر ، نحو " بـالله لأَجْتَهِدَنَّ " وعلى الضمير ، نحو " بـكَ لأضْرِبَنَّ الكَسُولَ" .
تمارين

ميِّز الأسماءَ التي في الجمل الآتية مع ذكر العلامة التي عرفتَ به اسميتها : بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدُ للهِ رَبِّ العالَمِينَ ... إن الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء ِوالْمُنْكَرِ... وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ... وَإلهُكُمْ إِلهٌ وَاحِدٌ ... الرَّحْمنُ فَاسْألْ بِهِ خَبِيرًا...قل إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لله رَبِّ العالَمِينَ، لاَ شَرِيكَ لَهُ ، وَبِذَلِكَ أُمرتُ ، وَأَنَا أَوَّلُ المسْلِمينَ.
حل التمارين
* بسم الله الرحمن الرحيم
- بسم .... اسم
لدخول حرف الخفض "بـ" عليها
ولأنها مخفوضة.... بسمِ
ولقبولها دخول الألف واللام.... الاسم
ولقبولها التنوين.......اسمًا.
_ لفظ الجلالة الله...اسم
لدخول الألف واللام....الله
لقبول دخول حرف الخفض بالله
ولقبولها الخفض.... باللهِ
- الرحمن .... اسم
- الرحيم .... اسم
لدخول الألف واللام. الرحمن -الرحيم
لقبول الخفض....الرحمنِ-الرحيمِِِ
لقبول دخول حرف الخفض.....بـالرحمنِ-بـالرحيمِ

*الحمدُ للهِ رَبِّ العالَمِينَ
- الحمد.... اسم
لدخول الألف واللام.الحمد
- لفظ الجلالة :لله .... اسم
لقبولها الخفض.... للهِ
لدخول حرف الخفض لـ ؛ لله
- رَبِّ.... اسم
لقبولها الخفض....رَبِّ
ولقبولها دخول الألف واللام....الرب
ولقبولها دخول حرف خفض ....من ربِّ
- العالمينَ.... اسم
لدخول الألف واللام....العالمينَ
*إن الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء ِوالْمُنْكَر
- الصَّلاَةَ.... اسم
لدخول الألف واللام....الصَّلاَةَ
- الْفَحْشَاء ِ.... اسم
لدخول الألف واللام....الْفَحْشَاء ِ
ولقبولها الخفض....... الْفَحْشَاء ِ
- الْمُنْكَرِ.... اسم
لدخول الألف واللام....الْمُنْكَرِ
ولقبولها الخفض....... الْمُنْكَر ِ
*وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِي خُسْر
- الْعَصْرِ........اسم
لدخول الألف واللام عليها ....الْعَصْرِولقبولها الخفض.......الْعَصْرِ
ولدخول حرف جر ؛وقسم عليها.....وَالْعَصْرِ
- الإِنْسَانَ........اسم
لدخول الألف واللام عليها ....الإِنْسَانَ
- خُسْر........اسم
لقبولها الخفض والتنوين.......خُسْرٍ
لقبولها دخول الألف واللام عليها ....الخسر
* وَإلهُكُمْ إِلهٌ وَاحِدٌ.
- إلَهُكُمْ؛إِلهٌ .......اسم
لقبولها الخفض والتنوين.......إِلهٍ
لقبولها دخول الألف واللام عليها .... الإله
- وَاحِدٌ........اسم
لقبولها الخفض والتنوين.......وَاحِدٍ
لقبولها دخول الألف واللام عليها ....الوَاحِد
*الرَّحْمنُ فَاسْألْ بِهِ خَبِيرًا
- الرَّحْمنُ........اسم
لدخول الألف واللام عليها ....الرَّحْمنُ.
لقبولهاالخفض........الرَّحْمنِ
- خَبِيرًا........اسم
لقبولها التنوين......خَبِيرًا
*قل إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للهِ رَبِّ العالَمِينَ
- صَلاَتِي-صلاة........اسم
لدخول الألف واللام والخفض....الصَّلاَةِ
- نُسُكِي نُسك........اسم
لقبول دخول الألف واللام والخفض......النُسكِ
- مَحْيَايَ- محيا........اسم
لقبول دخول الألف واللام ......المحيا

- مَمَاتِي- الممات ........اسم
لقبول دخول الألف واللام ......الممات
- للهِ........اسم
لدخول حرف خفض عليه؛ ولقبولها الخفض ....للهِ
- رَبِّ ........اسم
لقبولها الخفض....رَبِّ
ولقبولها دخول الألف واللام....الرب
ولقبولها دخول حرف خفض ....من ربِّ
-العالَمِينَ........اسم
لدخول الألف واللام....العالمينَ
* لاَ شَرِيكَ لَهُ ، وَبِذَلِكَ أُمرتُ ،
- شَرِيكَ ........اسم
لقبولها دخول الألف واللام....الشَرِيكَ
* وَأَنَا أَوَّلُ المسْلِمينَ
- أَوَّلُ ........اسم
لقبولها دخول الألف واللام....الأَوَّلُ
- المسْلِمينَ........اسم
لقبولها دخول الألف واللام....المسْلِمينَ

***************************

أم أبي التراب
10-26-2014, 03:40 AM
المجلس السادس
فائدة على علامات الاسم
هل يمكن أن تجتمع علامات الاسم الأربعة ؟

لايمكن لأن الألف واللام ما يجتمعان مع التنوين ،ما يمكن يكون شيء فيه الألف واللام وينون أبدًا،
لكن يمكن تجتمع ثلاث علامات من الأربع

من كتاب شرح الآجرومية / شرح الشيخ العثيمين رحمه اللهتدريبات خارج الكتاب

*ميِّز الأسماءَ التي في الجمل الآتية مع ذكر العلامة التي عرفتَ به اسميتها :

"رِّزْقًا لِّلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ "ق 11
"كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ "ق-12

{كَأَن لَّمْ يَغْنَوْاْ فِيهَا أَلاَ إِنَّ ثَمُودَ كَفرُواْ رَبَّهُمْ أَلاَ بُعْداً لِّثَمُودَ }هود68
"أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِّنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ " ق 15
"إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ "ق 17
"وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ " ق 19

الإجابة


"رِّزْقًا لِّلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ "ق 11

- رِّزْقًا........اسم ،لقبولها التنوين......رزْقًا
- لِّلْعِبَادِ اسم ،لقبولها الخفض.... لِّلْعِبَادِ
ولقبولها دخول الألف واللام....العباد
ولقبولها دخول حرف خفض ....لِّلْعِبَادِ
- بَلْدَةً ........اسم ،لقبولها التنوين...... بَلْدَةً
- مَّيْتًا........اسم ،لقبولها التنوين...... مَّيْتًا
- الْخُرُوجُ....اسم لقبولها دخول الألف واللام..الْخُرُوجُ

*"كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَأَصْحَابُ الرَّسِّ وَثَمُودُ "
- قَوْمُ ......اسم لقبولها دخول الألف واللام....القوم

- نُوحٍ ........اسم ،لقبولها التنوين...... نُوحٍ
- أَصْحَابُ ...اسم،لقبولها دخول الألف واللام:الأَصْحَابُ
- الرَّسِّ ........اسم لقبولها دخول الألف واللام:الرَّسِّ
-َثمُودُ......اسم لقبولها دخول حرف خفض عليها :لِّثَمُود


*"كَأَن لَّمْ يَغْنَوْاْ فِيهَا أَلاَ إِنَّ ثَمُودَ كَفرُواْ رَبَّهُمْ أَلاَ بُعْداً لِّثَمُودَ "هود68
- ثَمُودَ ، لِّثَمُودَ........اسم

لقبولها دخول حرف خفض عليها :لِّثَمُودَ
- رَبَّهُمْ- رَبِّ ........اسم لقبولها الخفض:رَبِّ
ولقبولها التنوين:ربًا
- بُعْدًا.......اسم لقبولها التنوين......بُعْدًا

*"أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِّنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ " ق 15
- بِالْخَلْقِ ........اسم
لقبولها الخفض ، ولدخول حرف فض عليها ....بِالْخَلْقِ
- الْأَوَّلِ........اسم لقبولها دخول الألف واللام، والخفض....الْأَوَّلِ
- لَبْسٍ........اسم لقبولها التنوين.......لَبْسٍ
- خَلْقٍ جَدِيدٍ ........أسماء لقبولهما التنوين.......خَلْقٍ جَدِيدٍ
*"إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ "ق 17
- الْمُتَلَقِّيَانِ....اسم لقبولها دخول الألف واللام:الْمُتَلَقِّيَانِ
- الْيَمِينِ........اسم لقبولها دخول الألف واللام والخفض.....الْيَمِينِ
- الشِّمَالِ........اسم لقبولها دخول الألف واللام ، والخفض.....الشِّمَالِ
- قَعِيدٌ ........اسم لقبولها التنوين......قَعِيدٌ

*"وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ "
- سَكْرَةُ ........اسم لقبولها دخول الألف واللام:السَّكْرَة
- الْمَوْتِ ........اسم لقبولها دخول الألف واللام ،والخفض :الْمَوْتِ
- بِالْحَقِّ........اسم لقبولها دخول الألف واللام ،والخفض،وحرف خفض ....بِالْحَقِّ
تدريبات خارج الكتاب


واجب النحو


استخرج الأسماء والأفعال، وعلامات الأسماء من الجمل الآتية:
مِنْ مُحَمَّدٍ عَبْدِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى هِرَقْلَ عَظِيمِ الرُّومِ أَسْلِمْ تَسْلَمْ
*قال الله تعالى: "مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ......"الفتح:29.
*قال الله تعالى: "تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً "الغاشية:4
*نَشَرَ مُحَمَّـدٌ مَقالًا فِي صَحِيفَـةٍ يَوْمِيَّـةٍالِاجْتِهَادُ أَسَاسُ النَّجاحِ
* يلتزم المؤمن بالأخلاق الكريمة
*الله أحكم الحاكمين
*يا نوح اهبط بسلام
*يا نار كوني بردًا وسلامًا على إبراهيمَ
*بَحَثْتُ فِي الْمَوْقِع عَنْ قاعِدَةٍ مِن النّحْوِ
الإجـابـة


*مِنْ مُحَمَّدٍ عَبْدِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى هِرَقْلَ عَظِيمِ الرُّومِ أَسْلِمْ تَسْلَمْ
- مِنْ ... حرف جر
- مُحَمَّدٍ عَبْدِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ..... أسماء
لقبولها علامات الأسماء – مُحَمَّدٍ التنوين – عَبْدِ : الخفض – لفظ الجلالة اللَّهِ : لقبول الألف واللام والخفض
وَرَسُولِهِ : لقبول الألف واللام: الرسول والخفض
إلى ... حرف جر
هِرَقْلَ عَظِيمِ الرُّومِ..... أسماء
هِرَقْلَ......... قبول دخول حرف الخفض "إلى" عليه
عَظِيمِ......... الألف واللام والخفض الـعَظِيمِ
الرُّومِ......... قبول الألف واللام الرُّومِ
أَسْلِمْ .......... فعل
تَسْلَمْ .......... فعل

*قالَ اللهُ تعالى: "مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ..... "الفتح:29.
قال.......... فعل
لفظ الجلالة الله........ اسم لقبول الألف واللام:الـله
تعالى........... فعل
مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ............. أسماء
لقبولها علامات الأسماء – مُحَمَّدٌ.. التنوين – رَسُولُ : لقبول الألف واللام : الرسول – لفظ الجلالة الـله : لقبول الألف واللام

*قال الله تعالى: "تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً "الغاشية:4
قال.......... فعل
لفظ الجلالة الله.............. اسم
لقبول الألف واللام..........الـله
تعالى........................ فعل
تَصْلَى ...................... فعل
نَارًا حَامِيَةً .... .. أسماء لقبولها علامات الأسماء " التنوين"

*نَشَرَ مُحَمَّـدٌ مَقالًا فِي صَحِيفَـةٍ يَوْمِيَّـةٍ.
نَشَرَ........... فعل
مُحَمَّـدٌ............اسم لقبوله التنوين:محمدٌ
مَقالًا............اسم لقبوله التنوين: مَقالًا
فِي.............حرف جر
صَحِيفَـةٍ...........اسم لدخول حرف الجر "في" عليه؛ والتنوين :صَحِيفَـةٍ
يَوْمِيَّـةٍ. ....اسم لقبولها الخفض ؛ والتنوين:يَوْمِيَّـةٍ

*الِاجْتِهَادُ أَسَاسُ النَّجاحِ
الِاجْتِهَادُ أَسَاسُ النَّجاحِ...............كلها أسماء
لقبول الألف واللام......الِاجْتِهَادُ- الـ أَسَاسُ- النَّجاحِ
* يلتزمُ المؤمنُ بالأخلاقِ الكريمةِ
يلتزمُ ......... فعل
المؤمنُ بالأخلاقِ الكريمةِ...............كلها أسماء
لقبول الألف واللام.......... المؤمن
– لقبول الألف واللام....بالأخلاق وحرف الخفض بـ ؛والخفض
- لقبول الألف واللام....الكريمةِ. ؛والخفض .

*الله أحكم الحاكمين
اللهُ أحكم الحاكمينَ...............كلها أسماء
لقبول الألف واللام..........الـله ؛ الأحكم ؛ الحاكمين
* يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ
نُوحُ..............اسم
لقبوله التنوين ........ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا
اهْبِطْ .................. فعل
بِسَلاَمٍ.............. اسم
لقبولها الخفض ؛ ودخول حرف الخفض عليها "بـ " والتنوين........بِسَلاَمٍ

* "قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ "الأنبياء69
نَارُ .............. اسم لقبول الألف واللام:النار
كُونِي.............. فعل
بَرْداً وَسَلَاماً....... أسماء لقبول التنوين، بَرْداً وَسَلَاماً
عَلَى ........ حرف خفض
إِبْرَاهِيمَ........... اسم
لقبوله دخول حرف خفض عليه
*بَحَثْتُ فِي الْمَوْقِع عَنْ قاعِدَةٍ مِن النّحْوِ
بَحَثْتُ .......... فعل
فِي ........ حرف خفض
الْمَوْقِع.......... اسم
لقبوله دخول حرف خفض " في "عليه والألف واللام ...........الْمَوْقِع
عَنْ ........ حرف خفض
قاعِدَةٍ............ اسم
لقبوله دخول حرف خفض "عن" ؛ والتنوين.... قاعِدَةٍ
مِن........ حرف خفض
النّحْوِ............ اسم
لقبوله دخول حرف خفض " مِن " ؛ والخفض؛ والألف واللام: النّحْوِ

أم أبي التراب
11-13-2014, 12:35 AM
المجلس السابع
علامات الفعل
قال : والفِعْل يُعْرَفُ بِقَدْ ، وَالسينِ و" سَوْفَ " وَتَاءِ التأْنيثِ السَّاكِنة .

وأقول : يَتَميز الفعْلُ عن أَخَوَيْهِ الاسمِ وَالْحرفِ بأَرْبعِ علاماتٍ ، متى وَجَدْت فيه واحدةً منها ، أو رأيتَ أنه يقبلها عَرَفْتَ أَنَّه فعلٌ :

الأولى : قد والثانية " السين " والثالثة : " سوف " والرابعة "تاءُ التأْنيث الساكنة ".
أما " قد " : فتدخل على نوعين من الفعل ، وهما : الماضي ، والمضارع .
فإذا دخلت على الفعل الماضي دلَّتْ على أحد مَعْنَيَيْن ـ وهما التحقيق و التقريب ـ فمثالُ دلالتها على التحقيق قولُه تعالى: " قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ " وقولُه جل شأْنه: "لَقَدْ رَضِيَ الله عَنِ الْمُؤْمِنِينَ " وقولنا : " قَدْ حَضَرَ مُحَمَّدٌ" وقولنا : " قد سافَرَ خَالِدٌ ". و مثالُ دلالتها على التقريب قولُ مُقيم الصلاة : " قَدْ قَامَتِ الصَّلاَةُ " و قولك : " قَدْ غَرَبَتِ الشَّمْس".

إذا دخلتْ على الفعل المضارع دلَّتْ على أحدِ مَعْنَيَيْن أيضاً ـ وهما التقليل ، والتكثير ـ فأما دلالتها على التقليل، فنحو ذلك : " قَدْ يَصْدُقُ الكَذُوبُ " و قولك :
" قَدْ يَجُودُ الْبَخِيلُ " و قولك : " قَدْ يَنْجَحُ الْبَلِيدُ " .
وأما دلالتها على التكثير ؛ فنحو قولك : " قَدْ يَنَالُ الْمُجْتَهِدُ بُغْيَتَه " وقولك : " قَدْ يَفْعَلُ التَّقِيُّ الْخيْرَ " وقول الشاعر :

قَدْ يُدْرِكُ الْمُتَأَنِّي بَعْضَ حَاجَتِهِ.. وَقَدْ يَكُونُ مَعَ الْمُسْتَعْجِلِ الزَّلَلُ

وأما السين وسوف : فيدخلان على الفعل المضارع وَحْدَهُ ، وهما يدلان على التنفيس ، ومعناه الاستقبال ، إلاّ أنّ
" السين " أقَلُّ استقبالاً من " سوف" . فأما السين فنحو قوله تعالى : " سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النِّاسِ " ، "سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ " وأما " سوف " فنحو قوله تعالى : " وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى " ، " سَوْفَ نُصْلِيهمْ نارًا " ، " سَوْفَ يَؤْتِيهِمْ أُجُورَهُمْ ".

وأما تاءُ التأْنيث الساكنة : فتدخل على الفعل الماضي دون غيره ؛ والغرض منها الدلالة على أنَّ الاسْمَ الذي أُسند هذا الفعلُ إليه مؤنَّثٌّ ؛ سواءٌ أَكان فاعلاً ، نحو " قَالَتْ عَائِشَةُ أُمُّ الْمُؤمِنِينَ " أم كان نائبَ فاعل ، نحو " فُرِشَتْ دَارُنَا بِالْبُسُطِ " .

والمراد أنها ساكنة في أصل وَضْعها ؛ فلا يضر تحريكها لعارض التخلص من التقاء الساكنين في نحو قوله تعالى :
" وقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ " ،" إذْ قَالَتِ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ " ، " قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ " .

ومما تقدم يتبين لك أن علامات الفعل التي ذكرها المؤلف على ثلاثة أقسام : قسم يختص بالدخول على الماضي ، وهو تاءُ التأنيث الساكنة ، و قسم يختص بالدخول على المضارع ، وهو السين وسوف ، وقسم يشترك بينهما، وهو قَدْ .

و قد تركَ علامة فعل الأمر ، وهي دلالته على الطلبِ مع قبول ياءَ المخاطبة أو نون التوكيد ، نحو " قُمْ " و "اقْعُدْ" و " اكْتُبْ " و " انْظُرْ" فإن هذه الكلمات الأرْبَعَ دَالةٌ على طلب حصول القيام والقعود والكتابة والنظر ، مع قبولها ياء المخاطبة في نحو : " قُومِي ، واقْعُدِي " أو مع قبولها نون التوكيد في نحو " اكُتُبَنَّ ، وانْظُرَنَّ إلى مَا يَنْفَعُكَ "

أسئلة

ما هي علامات الفعل ؟ إلى كم قسم تنقسم علامات الفعل ؟ ما هي العلامات التي تختص بالفعل الماضي ؟ كم علامة تختص بالفعل المضارع ؟ ما هي العلامة التي تشترك بين الماضي والمضارع ؟

ما هي المعاني التي تدلُّ عليها " قد" ؟ على أي شيءٍ تدل تاءُ التأنيث الساكنة ؟ما هو المعنى الذي تدلُّ عليه السين و سوف ؟ وما الفَرْقُ بينهما ؟ هل تعرف علامة تميز فعل الأمر ؟ مَثِّل لمثالين " لقد " الدالَّة على التحقيق ، مثَّل بمثالين تكون فيهما " قد " دالة على التقريب ؟

مثِّل بمثالين تكون "قد " في أحدهما دالة على التقليل و تكون في الآخر دالة على التكثير ،

مثِّل بمثالٍ واحدٍ تحتمل فيه " قد " أن تكون دالة على التقليل و التكثير ، مثِّل بـ" لقد " بمثالٍ واحدٍ تحتمل فيه أن تكون دالة على التقريب أو التحقيق ، وبيّن في هذا المثال متى تكون دالة على التحقيق و متى تكون دالة على التقريب ؟

تمرين

ميّز الأسماء و الأفعال التي في العبارات الآتية ، وميّز كل نوع من أنواع الأفعال ، مع ذكر العلامة التي استدللت بها عَلَى اسمية الكلمة أو فعليتها ، و هي : " إنْ تُبْدُو خَيْرَا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُو عَنْ سُوءٍ ، فإنَّ الله كَانَ عَفُوَّا قَديرًا " ، " إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِر الله فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوْ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطوَّفَ بهمَا ، وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فإنَّ الله شَاكِرٌ عَلِيمٌ " .

قال صلى الله عليه وسلم : "سَتَكُونُ فِتَنٌ الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ القَائم ،وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ المَاشِي ، وَالمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي ، مَنْ تَشَرَّفَ لَهَا تَسْتَشْرِفُه ، وَمَنْ وَجَدَ فيهَا مَلْجَئًا أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ "

*



*الإجابة*
*ما هي علامات الفعل ؟
يَتَميز الفعْلُ عن أَخَوَيْهِ الاسمِ وَالْحرفِ بعلاماتٍ ، متى وَجَدْت فيه واحدةً منها ، أو رأيتَ أنه يقبلها عَرَفْتَ أَنَّه فعلٌ :
الأولى : قد والثانية " السين " والثالثة : " سوف " والرابعة "تاءُ التأْنيث الساكنة ".
والخامسة: الدّلالة على الطلبِ مع قبول ياءَ المخاطبة أو نون التوكيد
*إلى كم قسم تنقسم علامات الفعل ؟


قسم يختص بالدخول على الماضي ، وهو تاءُ التأنيث الساكنة ، و قسم يختص بالدخول على المضارع ، وهو السين وسوف ، وقسم يشترك بينهما، وهو قَدْ .
و قسم يختص بالدخول على الفعل الأمر ، وهي دلالته على الطلبِ مع قبول ياءَ المخاطبة أو نون التوكيد ،

*ما هي العلامات التي تختص بالفعل الماضي ؟
العلامات التي تختص بالفعل الماضي:
" تاءُ التأْنيث الساكنة"
*كم علامة تختص بالفعل المضارع؟
" السين " و " سوف "
*ما هي العلامة التي تشترك بين الماضي والمضارع ؟
العلامة التي تشترك بين الماضي والمضارع "قد"
*ما هي المعاني التي تدلُّ عليها " قد" ؟
المعاني التي تدلُّ عليها " قد":
إذا دخلت على الفعل الماضي دلَّتْ على أحد مَعْنَيَيْن ـ وهما التحقيق و التقريب
ـ فمثالُ دلالتها علي التحقيق قولُه تعالى: " قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ "
ـو مثالُ دلالتها علي التقريب قولُ مُقيم الصلاة : " قَدْ قَامَتِ الصَّلاَةُ "
إذا دخلتْ على الفعل المضارع دلَّتْ على أحدِ مَعْنَيَيْن أيضاً ـ وهما التقليل ، والتكثير ـ فأما دلالتها على التقليل، فنحو ذلك : " قَدْ يَصْدُقُ الكَذُوبُ "
وأما دلالتها على التكثير ؛ فنحو قولك : " قَدْ يَنَالُ الْمُجْتَهِدُ بُغْيَتَه "
*على أي شيءٍ تدل تاءُ التأنيث الساكنة ؟
تدل تاءُ التأنيث الساكنة على أنَّ الاسْمَ الذي أُسند هذا الفعلُ إليه مؤنَّثٌّ ؛ سواءٌ أَكان فاعلاً ، نحو " قَالَتْ عَائِشَةُ أُمُّ الْمُؤمِنِينَ " أم كان نائبَ فاعل ، نحو " فُرِشَتْ دَارُنَا بِالْبُسُطِ " .
*ما هو المعنى الذي تدلُّ عليه السين و سوف ؟
المعنى الذي تدلُّ عليه السين و سوف: التنفيس ، ومعناه الاستقبال
*وما الفَرْقُ بينهما ؟
الفَرْقُ بينهما: " السين " أقَلُّ استقبالاً من " سوف"
*هل تعرف علامة تميز فعل الأمر ؟
علامة فعل الأمر:دلالته على الطلبِ مع قبول ياءَ المخاطبة أو نون التوكيد .
نحو "انْظُرْ "مع قبولها ياء المخاطبة في نحو : " انْظُرْي"
أو مع قبولها نون التوكيد في نحو " وانْظُرَنَّ"
*مَثِّل لمثالين " لقد " الدالَّة على التحقيق؟
"قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ"- "قد سافَرَ خَالِدٌ"
مثال لـ"قد" دالة على التحقيق
"...قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُناسٍ مَشْرَبَهُمْ.." البقرة 60
*مثَّل بمثالين تكون فيهما " قَدْ " دالة على التقريب ؟
" قَدْ قَامَتِ الصَّلاَةُ " و قولك : " قَدْ غَرَبَت الشَّمْسِ"
مثال لـ"قد" دالة على التقريب:
أسرع قد قام القطار. ويقصد أوشك على القيام من المحطة

* مثِّل بمثالين تكون "قد " في أحدهما دالة على التقليل و تكون في الآخر دالة على التكثير

مثال لـ"قد " دالة على التقليل
قد يخرج القعيد
مثال لـ"قد " دالة على التكثير
قد يرتفعُ الطيرُ
*مثِّل بمثالٍ واحدٍ تحتمل فيه " قد " أن تكون دالة على التقليل و التكثير
قد يحفظ الصغيرُ كتابَ اللهِ
إذا قُصد صعوبة ذلك لصغر سنه ؛أفادت "قد" التقليل
وإن قُصد يسر ذلك لصفاء ذهنه ولهمة معلميه ؛أفادت "قد"التكثير
*مثِّل بـ" لقد " بمثالٍ واحدٍ تحتمل فيه أن تكون دالة على التقريب أو التحقيق ، وبيّن في هذا المثال متى تكون دالة على التحقيق و متى تكون دالة على التقريب ؟
"قد غربتِ الشمس"، إذا كنت قد قلتَ ذلك قبلَ الغروب،تكون دالة على التقريب أمَّا إذا قلتَ ذلك بعدَ دخول الليل، تكون دالة على التحقيق
تمرين

ميّز الأسماء و الأفعال التي في العبارات الآتية ، وميّز كل نوع من أنواع الأفعال ، مع ذكر العلامة التي استدللت بها عَلَى اسمية الكلمة أو فعليتها ، و هي : " إنْ تُبْدُو خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُو عَنْ سُوءٍ ، فإنَّ الله كَانَ عَفُوَّا قَديرًا " ، " إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِر الله فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوْ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطوَّفَ بهمَا ، وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فإنَّ الله شَاكِرٌ عَلِيمٌ " .
قال صلى الله عليه وسلم : "سَتَكُونُ فِتَنٌ الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ القَائم ،وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنَ المَاشِي ، وَالمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنَ السَّاعِي ، مَنْ تَشَرَّفَ لَهَا تَسْتَشْرِفُه ، وَمَنْ وَجَدَ فيهَا مَلْجَئًا أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ "
*الإجابة*
- تُبْدُو... فعل مضارع لقبولها : "س"؛ " سوف" ؛ "قد"
- خَيْرًا ... اسم- لقبولها .... التنوين
- تُخْفُوهُ ؛ تَعْفُو... فعل مضارع- لقبولها : "س"؛ " سوف" ؛ "قد"
- سُوءٍ... اسم
لقبولها .... التنوين ؛ والخفض؛ولقبولها دخول حرف الخفض عَنْ عليها

- لفظ الجلالة الله... اسم لدخول الألف واللام.... الله
- كَانَ....... فعل ماضٍ
لقبوله : "قد"؛ "وتاء التأنيث الساكنة" قد كان ؛كانتْ
- عَفُوَّا قَديرًا... اسم لقبولهما .... التنوين
- الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ،... اسم
لدخول الألف واللام....الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ
- شَعَائِر...... اسم
لقبولها .... الألف واللام؛ والخفض؛ولقبولها دخول حرف الخفض مِنْ عليها
- لفظ الجلالة الله...... اسم لدخول الألف واللام.... الله
- حَجَّ.......... فعل ماضٍ
لقبوله : "قد"؛ "وتاء التأنيث الساكنة"قد حج ؛ حجتْ
- الْبَيْتَ....... اسم لدخول الألف واللام....الْبَيْتَ
- اعْتَمَرَ.......... فعل ماضٍ لقبوله : "قد"؛ "وتاء التأنيث الساكنة" قد اعْتَمَرَ ، اعْتَمَرَتْ
- جُنَاحَ...... اسم لدخول الألف واللام....الْجُنَاحَ.
- يَطوَّفَ... فعل مضارع لقبولها : "س"؛ " سوف" ؛ "قد"
_ تَطَوَّعَ......... فعل ماضٍ لقبوله : "قد"؛ "وتاء التأنيث الساكنة" قد تَطَوَّعَ ؛ تَطَوَّعَت
- خَيْرًا ........اسم لقبولها التنوين......خَيْرًا

_ لفظ الجلالة الله... اسم لدخول الألف واللام.. الله
- شَاكِرٌ عَلِيمٌ.......اسم لقبولهما التنوين..شَاكِرٌ عَلِيمٌ.

- سَتَكُونُ... فعل مضارع لقبولها : "س"....سَتَكُونُ
فِتَنٌ... اسم لقبولها .... التنوين ....فِتَنٌ
- الْقَاعِدُ ... اسم لدخول الألف واللام... الْقَاعِدُ
- خَيْرٌ ... اسم لقبولها .... التنوين ....خَيْرٌ
-القَائم... اسم لدخول الألف واللام.... الْقَائم
المَاشِي... اسم لدخول الألف واللام.... الْمَاشِي ؛
ولقبولها دخول حرف الخفض مِنْ عليها
-السَّاعِي... اسم لدخول الألف واللام....السَّاعِي ولقبولها دخول حرف الخفض مِنْ عليها
- تَشَرَّفَ........ فعل ماضٍ لقبوله : "قد"؛ "وتاء التأنيث الساكنة" قد تَشَرَّفَ ؛ تَشَرَّفَتْ
- تَسْتَشْرِفُه... فعل مضارع لقبولها : "س"؛ " سوف" ؛ "قد" ستَسْتَشْرِفُه؛سوف تَسْتَشْرِفُه؛قَدْ تَسْتَشْرِفُه
- وَجَدَ........ فعل ماضٍ لقبوله : "قد"؛ "وتاء التأنيث الساكنة" قَدْ وَجَدَ ؛ وَجَدَتْ
- مَلْجَئًا ... اسم لقبولها .... التنوين ....مَلْجَئًا
- مَعَاذًا ... اسم لقبولها .... التنوين .... مَعَاذًا
- فَلْيَعُذْ... فعل مضارع .يَعُذْ لقبولها : "س"؛ " سوف" ؛ "قد" سيَعُذْ ؛سيَعُذْ ؛ قَدْ يَعُذْ

أم أبي التراب
11-23-2014, 04:54 AM
المجلس الثامن
مراجعة
تعريف الكلام
*الكَلاَمُ هُوَ: اللَّفْظُ الْمُرَكَّبُ الْمُفِيدُ بِالْوَضْعِ العربي.
*أقسام الكلام :اسْمٌ ، وَفِعْلٌ ، وَحَرْفٌ جَاءَ لِمَعْنًى
*أزمنة الفعل :الماضي ، والحال ، والمستقبل
*الفعل على ثلاثة أنواع :هي :ماضي – مضارع - أمر.
*علامات الفعل قد ، السين ، سوف ، تاء التأنيث الساكنة . الدلالة على الطلب ونون التوكيد وهذا لفعل الأمر.



المجلس التاسع
تدريبات للمراجعة
أسئلة


*بين ما يعد كلامًا عند النحاة ؛وما لايعد كلامًا عند النحاة مع ذكر السبب:
*مُحمَّدٌ نبيُّنا *اللهُ رَبُّنَا. *إن اجتهدتَ وتفوقت..
*قال المعلم لزيد وعمرو وأنس *ما تقول في رجل هندي قام أمامَنا، وخطَب خُطبة كاملة *إذا جاءَ الشيخُ


الإجابة

*الكَلاَمُ هُوَ: اللَّفْظُ الْمُرَكَّبُ الْمُفِيدُ بِالْوَضْعِ العربي
*مُحمَّدٌ نبيُّنا

الجواب:كلام فهو :لفظ مركب مفيد بالوضع العربي

*اللهُ رَبُّنَا.

الجواب:كلام فهو :لفظ مركب مفيد بالوضع العربي

*إن اجتهدتَ وتفوقت..

الجواب:ليس بكلام؛ لأنه غير مفيد

*قال المعلم لزيد وعمرو وأنس

الجواب:ليس بكلام؛ لأنه غير مفيد

*ما تقول في رجل هندي قام أمامَنا، وخطَب خُطبة كاملة الجواب:إذا تكلم باللغة الهندية ؛ فهو ليس بكلام؛ لأنَّه ليس بالوضِع العربي، فلا يُسمَّى كلامًا عند النحويِّين،
وإنْ كان مفيدًا.
*إذا جاءَ الشيخُ
الجواب:ليس بكلام؛ لأنه غير مفيد


*************
أسئلة
*أقسام الكلام : ...... ، ........ ،.........
*عرف كل قسم ؟
الفعل في اصطلاح النحويين :
كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة
الثلاثة ـ التي هي: ..... ، .....، .......

*بين أزمنة الأفعال الآتية :سجد – يسجد – اسجد
*الفعل على ثلاثة أنواع :
هي : ..........،............،............

*بين الأسماء والأفعال والحروف فيما يأتي:
جاء غلام محمدٍ من المسجد
يسجد المؤمن شكرًا لله
الحج عرفة
الإجابة



*أقسام الكلام : ...... ، ........ ،.........
اسْمٌ ، وَفِعْلٌ ، وَحَرْفٌ جَاءَ لِمَعْنًى
*عرف كل قسم ؟
الاسْم في اصطلاح النحويين : كلمةٌ دَلَّتْ عَلَى معنًى في نفسها ، ولم تقترن بزمان
الفعل كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثة ـ التي هي الماضي ، والحال ، والمستقبل
الحرف : في اصطلاح النُّحَاة : كلمة دَلَّتْ على مَعْنًى في غيرها ، نحو " مِنْ "
*الفعل في اصطلاح النحاة :
كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد
الأزمنة الثلاثة ـ التي هي:..... ، .....، .......
ج - الماضي ، والحال ، والمستقبل
*بين أزمنة الأفعال الآتية : سجد – يسجد – اسجد
سجد.... ماضي-يسجد....حال-اسجد... مستقبل

*الفعل على ثلاثة أنواع :هي :
الفعل على ثلاثة أنواع :هي :ماضي – مضارع - أمر

*بين الأسماء والأفعال والحروف فيما يأتي:
- جاء غلام محمدٍ من المسجد
فعل – اسم – اسم – حرف – اسم
- يسجد المؤمن شكرًا لله
فعل – اسم– اسم- اسم
- الحج عرفة
اسم– اسم

أم أبي التراب
12-03-2014, 01:56 AM
بين الأسماء وعلاماتها ؛والأفعال وأزمنتها وعلاماتها ؛والحروف في الجمل الآتية ؛ وما يعد كلامًا وما لايعد كلامًا عند النحاة


قال الله تعالى:
*« اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا »الزمر:23
*تَطْمَئِنُّ القُلُوبُ بِذِكْرِ اللًّهِ
*«وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ»الأحزاب:48
*بشر الصابرين
* يُطِيع اللَّهَ وَرَسُولَهُ

الإجابة
*«اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا»
الجملة تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي .
-اللَّه.............اسم
لدخول الألف واللام.... الله
لقبول دخول حرف الخفض بالله
ولقبولها الخفض.... باللهِ
-نَزَّلَ.......... فعل ماضٍ
قد نَزَّلَ ؛ نَزَّلَتْ .........لدخول قد وتاء التأنيث الساكنة
كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، وهذا المعنى مقترن بالزمان الماضي
فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم
-أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا.......... كلها أسماء
الأَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا
كلمات دَلَّتْ عَلَى معنًى في نفسها ، ولم تقترن بزمان

*تَطْمَئِنُّ القُلُوبُ بِذِكْرِ اللًّهِ
الجملة تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي .
- تَطْمَئِنُّ ............فعل مضارع
قد تَطْمَئِنُّ ؛ ستَطْمَئِنُّ ؛ سوف تَطْمَئِنُّ
تَطْمَئِنُّ ...كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، وهذا المعنى مقترن بزمان الحال ، والمستقبل المضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده
*«وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ»الأحزاب:48
الجملة تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي .
-دَعْ......... فعل
فعل أمر لدلالته على الطلبِ مع قبول ياءَ المخاطبة أو نون التوكيد-مقترن بالزمان المستقبل الذي يقع بعد زمن التكلم
دَعْي - دَعَنَّ - دَعَنْ
فائدة - نون التوكيد الثقيلة تأتي مشددة وما قبلها مفتوح ونون التوكيد الخفيفة تأتي ساكنة وما قبلها مفتوح
- نون النسوة تأتي مفتوحة وما قبلها ساكن
-أَذَاهُمْ.... أَذَى ..... اسم ...لقبولها دخول الألف واللام....الأَذَى
تَوَكَّلْ ........ فعل
فعل أمر لدلالته على الطلبِ مع قبول ياءَ المخاطبة أو نون التوكيد الثقيلة والخفيفة -مقترن بالزمان المستقبل الذي يقع بعد زمن التكلم
تَوَكَّلي- تَوَكَّلَنَّ- تَوَكَّلَنْ
-عَلَى.... حرف خفض فهو كلمة دلت على معنى في غيرِهايدل على الاستعلاء أو الظرفية
-اللَّه.............اسم
لدخول الألف واللام.... الله
لقبول دخول حرف الخفض على
*بشر الصابرين
الجملة تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي .
- بشر................... فعل
فعل أمر لدلالته على الطلبِ مع قبول ياءَ المخاطبة أو نون التوكيد الثقيلة والخفيفة -مقترن بالزمان المستقبل الذي يقع بعد زمن التكلم
بشِري -بشِرَنَّ- بشِرَنْ
- الصابرين ............اسم
لدخول الألف واللام....الصابرين
* يُطِيع اللَّهَ وَرَسُولَهُ ....ليست كلامًا عند النحاة ؛ لأنه غير مفيد.
لأن الكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي .
-يُطِيع .....فعل مضارع
والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده
قد يُطِيع -سيُطِيع - سوف يُطِيع
- اللَّهَ ............اسم
لدخول الألف واللام.... الله
- رَسُولَهُ -رَسُولَ............اسم
لدخول الألف واللام....الرَسُولَ

أم أبي التراب
12-13-2014, 04:59 AM
بين الأسماء وعلاماتها ؛والأفعال وأزمنتها وعلاماتها ؛والحروف في الجمل الآتية ؛ وما يعد كلامًا وما لايعد كلامًا عند النحاة
علم الفرائض فرض كفاية
تعلَّمتُ وعلِّمتُ تلاوة القرآن
ركب مسعود وزيد وخالد
احفظ المتن
يقرأ حذيفة القرآن
الإجابة
*عِلْمُ الفرائض فرض كفاية
الجملة تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي
عِلْمُ الفرائض فرض كفاية .... كلها أسماء
لقبولها علامات الاسم ومنها "ال"
العلم - الفرائض - الفرض - الكفاية
*تعلَّمتُ وعلِّمتُ تلاوة القرآن
الجملة تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي
تعلَّمتُ وعلِّمتُ ____ أفعال ماضية
فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم
لقبولها علامات الفعل : قد ، تاء التأنيث
قد تعلَّمَتْ - قد علّمَتْ
تلاوة - القرآن .... كلها أسماء
لقبولها علامات الاسم ومنها "ال"
التلاوة ؛ القرآن
*ركبَ مسعودٌ وزيدٌ وخالدٌ ....ليست كلامًا عند النحاة ؛ لأنه غير مفيد على ظاهر الجملة . لكن لو كانت إجابة لكلام سابق أو ... فتكون كلام ، حسب السياق واستفادة معنى منه.
لأن الكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي
-ركب ......... فعل ماضٍ
فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم
لقبولها علامات الفعل الماضي: قد ، تاء التأنيث
قد ركبتْ
- مسعود وزيد وخالد .... كلها أسماء
لقبولها علامات الاسم منها قبولها دخول حروف الخفض عليها إلى مسعود ؛ مع زيد ؛إلى خالد
*احفظ المتن
الجملة تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي
-احفظ .................. فعل
فعل أمر لدلالته على الطلبِ ،مع قبول ياءَ المخاطبة ؛أو نون التوكيد الثقيلة والخفيفة -مقترن بالزمان المستقبل الذي يقع بعد زمن التكلم
احفظي- احفظَنَّ - احفظَنْ
-المتن ... اسم
لقبولها علامات الاسم ومنها "ال"
المتن
*يقرأ حذيفة القرآن
الجملة تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي
-يقرأ .................فعل مضارع
قد يقرأ ؛ سيَقرأ ؛ سوف يقرأ
يقرأ...كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، وهذا المعنى مقترن بزمان الحال ، والمستقبل المضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده
- حذيفة .............. اسم
لقبولها دخول حرف خفض ............ إلى حذيفةَ
- القرآن .............. اسم
لقبولها دخول حرف خفض والألف واللام ............ بـالقرآن

أم أبي التراب
12-14-2014, 07:10 PM
الحرف

َِقال : و الْحَرْفُ مَالاَ يِصْلُحُ مَعَهُ دَلِيلُ الاِسْمِ وَلاَ دَلِيلُ الْفِعْل .
و أقول : يتميّز الحرف عن أَخَوَيْهِ الاسمِ والفعلٍ بأنه لا يصح دخول علامة من علامات الأسماءِ المتقدمة ولا غيرها عليه ، كما لا يصح دخولُ علامة من علامات الأفعال التي سبق بيانُها ولا غيرها عليه ، و مثلُه " مِنْ " و " هَلْ" و" لم" هذه الكلمات الثلاثة حروفٌ ، لأنها لا تقبل "أَلْ" و لا التنوين ، ولا يجوز دخول حروف الخفض عليها ، فلا يصح أن تقول : المِنْ ، لا أن تقول: منٌ ، ولا أن تقول : إلى مِنْ ، وكذلك بقية الحروف ، وأيضاً لا يصح أن تدخل عليها السينُ ، ولا " سوف " ولا تاءُ التأْنيثِ الساكِنةُ ، ولا "قَدْ" ولا غيرها مما هو علاماتٌ على أن الكلمة فِعلٌ .
تمرين

1_ ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في كلام مفيد يحسن السكوت عليه :
النَّحْلَةُ . الفيلُ . ينامُ . فَهِمَ . الحديقةُ . الأرضُ . الماءُ . يأكلُ . الثمرةُ . الفاكِهة . يَحْصُدُ . يُذاكِرُ .
2_ضع في المكان الخالي من كل مثال من الأمثلة الآتية كلمةً يتم بها المعنى
(ا)يَحْفَظُ... الدَّرْسَ (ب)... الأرْضَ
(ج) يَسْبَحُ ... في النَّهْر (ح) الْوَلَدُ ... الْمؤَدَّبُ
ِ(د) تَسِير ... في الْبِحَارِِ (ز) الْوََََََالِدُ... عَلَى ابْنِهِ
(ه)يَرْتَفِعُ ... في الْجَوِّ (ي) ... عَلى الَّزهْرَ .
(و) يَكْثُرُ ... بِبلادِ مِْصَر (ط) ... السَّمَك في الماءِ
3_ بين الأفعال الماضية ، والأفعال المضارعة ، وأفعال الأمر ، والأسماء والحروف ، من العبارات الآتية :
مَا جَعَلَ الله لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِه ... يَحْرِصُ الْعَاقِلُ عَلَى رِضَا رَبِّهِ ..
احْرُث لِدُنْيَاكَ كَأَنَّكَ تَعِيشُ أَبَدًا ... يَسْعَى الْفَتَى لأِمُورٍ لَيْسَ يُدْركُها ، لَنْ تُدْرِكَ الْمَجْدَ حَتَّى تَلْعَقَ الصَّبْرَ ... إنْ تَصْدُقْ تَسُدْ ... قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا

أم أبي التراب
12-20-2014, 02:56 AM
تمرين

1_ ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في كلام مفيد يحسن السكوت عليه :
النَّحْلَةُ . الفيلُ . ينامُ . فَهِمَ . الحديقةُ . الأرضُ . الماءُ . يأكلُ . الثمرةُ . الفاكِهة . يَحْصُدُ . يُذاكِرُ .
2_ضع في المكان الخالي من كل مثال من الأمثلة الآتية كلمةً يتم بها المعنى
(ا)يَحْفَظُ... الدَّرْسَ (ب)... الأرْضَ
(ج) يَسْبَحُ ... في النَّهْر (ح) الْوَلَدُ ... الْمؤَدَّبُ
ِ(د) تَسِير ... في الْبِحَارِِ (ز) الْوََََََالِدُ... عَلَى ابْنِهِ
(ه)يَرْتَفِعُ ... في الْجَوِّ (ي) ... عَلى الَّزهْرَ .
(و) يَكْثُرُ ... بِبلادِ مِْصَر (ط) ... السَّمَك في الماءِ
3_ بين الأفعال الماضية ، والأفعال المضارعة ، وأفعال الأمر ، والأسماء والحروف ، من العبارات الآتية :
مَا جَعَلَ الله لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِه ... يَحْرِصُ الْعَاقِلُ عَلَى رِضَا رَبِّهِ ..
احْرُث لِدُنْيَاكَ كَأَنَّكَ تَعِيشُ أَبَدًا ... يَسْعَى الْفَتَى لأِمُورٍ لَيْسَ يُدْركُها ، لَنْ تُدْرِكَ الْمَجْدَ حَتَّى تَلْعَقَ الصَّبْرَ ... إنْ تَصْدُقْ تَسُدْ ... قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا .الإجابة

1_ ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في كلام مفيد يحسن السكوت عليه :
*النَّحْلَةُ .
-"مَثَلُ المؤمنِ مَثَلُ النَّحلةِ ، ما أخذْتَ منْها مِنْ شيءٍ نفَعَكَ" الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني (http://dorar.net/hadith/mhd/1420?ajax=1) - المصدر: صحيح الجامع (http://dorar.net/book/3741?ajax=1) - الصفحة أو الرقم: 5848-خلاصة حكم المحدث:صحيح
*الفيلُ:
- إِنَّ اللهَ حبسَ عن مَكَّةَ الفيلَ
الحديث بتمامه هنا (http://dorar.net/hadith?skeys=%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%8F&st=p&xclude=&fillopts=on&t=*&d[]=1&m[]=0&s[]=0)

*ينامُ:
إنَّ اللهَ لا ينامُ ولا ينبغي له أن ينامَ
الحديث بتمامه هنا (http://dorar.net/hadith?skeys=%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%85%D9%8F&st=p&xclude=&fillopts=on&t=*&d[]=1&m[]=0&s[]=0)
*فَهِمَ:
فَهِمَ الطالبُ الدرسَ
*الحديقةُ:
الحديقةُ يانعة
*الأرضُ
الحمدُ لله عدَدَ ما في الأرضِ والسماءِ
الحديث بتمامه هنا (http://dorar.net/hadith/index?skeys=%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%D9%8F&st=p&xclude=&fillopts=on&t=*&d[0]=1&m[0]=0&s[0]=0&phrase=on&page=2)
اعلَموا أنما الأرضُ للهِ ورسولِه
الحديث بتمامه هنا (http://dorar.net/hadith/index?skeys=%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%D9%8F&st=p&xclude=&fillopts=on&t=*&d[0]=1&m[0]=0&s[0]=0&phrase=on&page=3)
*الماءُ:
الماءُ طَهورٌ
*يأكلُ:
كان ابنُ عمرَ لا يَأْكُلُ حتى يُؤْتَى بمسكينٍ يَأْكُلُ معه
الحديث بتمامه هنا (http://dorar.net/hadith?skeys=%D9%8A%D8%A3%D9%83%D9%84%D9%8F&st=p&xclude=&fillopts=on&t=*&d[]=1&m[]=0&s[]=0)

*الثمرةُ:
نهى النبيُّ صلى الله عليه وسلم أن تباعَ الثمرةُ حتى تُشَقِّحَ
الحديث بتمامه هنا (http://dorar.net/hadith?skeys=%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%85%D8%B1%D8%A9% D9%8F&st=p&xclude=&fillopts=on&t=*&d[]=1&m[]=0&s[]=0)
*الفاكِهة:
أينعت الفاكِهةُ
*يَحْصُدُ:
يَحْصُدُ المؤمن ثمار عمله
*يُذاكِرُ:
يُذاكِرُ الطَّالبُ دَرْسَه
كل هذه الجمل تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي
_ضع في المكان الخالي من كل مثال من الأمثلة الآتية كلمةً يتم بها المعنى
(ا)يَحْفَظُ الطالبُ الدَّرْسَ (ب) زُرعَت الأرْضُ
(ج) يَسْبَحُ السمكُ في النَّهْر (ح) الْوَلَدُ البار؛ الْمؤَدَّبُ
ِ(د) تَسِير السفن في الْبِحَارِِ (ز) الْوَالِدُ حريصٌ عَلَى ابْنِهِ
(ه)يَرْتَفِعُ الطائرُ في الْجَوِّ (ي) يقطفُ عَلِيٌّ الَّزهْرَ .
(و) يَكْثُرُ التمرُ بِبلادِ مِْصَر (ط) يعيشُ السَّمَكُ في الماءِ

3_ بين الأفعال الماضية ، والأفعال المضارعة ، وأفعال الأمر ، والأسماء والحروف ، من العبارات الآتية :
*مَا جَعَلَ الله لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِه ... يَحْرِصُ الْعَاقِلُ عَلَى رِضَا رَبِّهِ ..
احْرُث لِدُنْيَاكَ كَأَنَّكَ تَعِيشُ أَبَدًا ... يَسْعَى الْفَتَى لأِمُورٍ لَيْسَ يُدْركُها ، لَنْ تُدْرِكَ الْمَجْدَ حَتَّى تَلْعَقَ الصَّبْرَ ... إنْ تَصْدُقْ تَسُدْ ... قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا
الإجابة

*مَا جَعَلَ الله لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِه
- جَعَلَ .......... فعل ماضٍ / فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم / لقبولها علامات الفعل الماضي : قد ، تاء التأنيث
قد جَعَلَتْ
- الله..... اسم/ لدخول الألف واللام.... الله
لقبول دخول حرف الخفض بالله
-لِرَجُلٍ....... اللام حرف خفض / رجل اسم/لقبولها التنوين /لقبول دخول حرف الخفض ل ..لِرَجُلٍ
- مِنْ ..........حرف خفض
- قَلْبَيْنِ .... اسم /لقبول دخول حرف الخفضمِنْ
-فِي.........حرف خفض
-جَوْفِه.... اسم /لقبول دخول حرف الخفض فِي
*يَحْرِصُ الْعَاقِلُ عَلَى رِضَا رَبِّهِ
- يَحْرِصُ .....فعل مضارع/ والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده لقبولها علامات الفعل المضارع لقبولها علامات الفعل المضارع : "س"؛ " سوف" ؛ "قد".
قد يَحْرِصُ -سيَحْرِصُ - سوف يَحْرِصُ
- الْعَاقِلُ:..... اسم/ لقبولها دخول الألف واللام..الْعَاقِلُ
- عَلَى:.........حرف خفض
- رِضَا .... اسم /لقبول دخول حرف الخفض عَلَى
- رَبِّهِ.... اسم /لقبولها الخفض ...رَبِّ
*احْرُث لِدُنْيَاكَ كَأَنَّكَ تَعِيشُ أَبَدًا
- احْرُث: ........ فعل
فعل أمر لدلالته على الطلبِ ،مع قبول ياءَ المخاطبة ؛أو نون التوكيد الثقيلة والخفيفة -مقترن بالزمان المستقبل الذي يقع بعد زمن التكلم
احْرُثي - احْرُثَنَّ - احْرُثَنْ
- لِدُنْيَاكَ:....اللام حرف جر. دنيا اسم /لقبول دخول حرف الخفض ل
- تَعِيشُ:...............فعل مضارع
تَعِيشُ...كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، وهذا المعنى مقترن بزمان الحال ، والمستقبل /المضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده
قد تَعِيشُ ؛ ستَعِيشُ ؛ سوف تَعِيشُ

- أَبَدًا:...... اسم - ظرف زمان-/لقبولها التنوين
فهي كلمةٌ دَلَّتْ عَلَى معنًى في نفسها ، ولم تقترن بزمان
*يَسْعَى الْفَتَى لأِمُورٍ لَيْسَ يُدْركُها
- يَسْعَى:.....فعل مضارع/ والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده/ لقبولها علامات الفعل المضارع : "س"؛ " سوف" ؛ "قد".
قد يَسْعَى -سيَسْعَى- سوف يَسْعَى
- الْفَتَى:..... اسم/ لقبولها دخول الألف واللام..الْفَتَى
-لأِمُورٍ:...اللام حرف جر .أمور: اسم /لقبول دخول حرف الخفض ل، والتنوين
- يُدْركُها:.....فعل مضارع/ والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده/ لقبولها علامات الفعل المضارع : "س"؛ " سوف" ؛ "قد".
قد يُدْركُ -سيُدْركُ- سوف يُدْركُ
* لَنْ تُدْرِكَ الْمَجْدَ حَتَّى تَلْعَقَ الصَّبْرَ
لَنْ حرف
- تُدْرِكَ:.....فعل مضارع/ والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده/ لقبولها علامات الفعل المضارع : "س"؛ " سوف" ؛ "قد".
قد تُدْركُ -ستُدْركُ- سوف تُدْركُ
- الْمَجْدَ:..... اسم/ لقبولها دخول الألف واللام
حَتَّى حرف
- تَلْعَقَ:.....فعل مضارع/ والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده/ لقبولها علامات الفعل المضارع : "س"؛ " سوف" ؛ "قد".
قد تَلْعَقَ -ستَلْعَقَ- سوف تَلْعَقَ
- الصَّبْرَ:..... اسم/ لقبولها دخول الألف واللام..الْصَّبْرَ
* إنْ تَصْدُقْ تَسُدْ
إنْ حرف
- تَصْدُقْ .....فعل مضارع/ والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده/ لقبولها علامات الفعل المضارع : "س"؛ " سوف" ؛ "قد".
قد تَصْدُقْ -ستَصْدُقْ- سوفتَصْدُقْ

- تَسُدْ : .....فعل مضارع/ والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده/ لقبولها علامات الفعل المضارع : "س"؛ " سوف" ؛ "قد".
قد تَسُدْ -ستَسُدْ- سوف تَسُدْ

أم أبي التراب
12-20-2014, 05:50 AM
* قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا
قَدْ... حرف / يدخل على الفعل الماضي والمضارع
- أَفْلَحَ :......... فعل ماضٍ / فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم / لقبولها علامات الفعل الماضي : قد ، تاء التأنيث
قد أَفْلَحَتْ
- زَكَّاهَا:......... فعل ماضٍ / فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم / لقبولها علامات الفعل الماضي : قد ، تاء التأنيث
قد زَكَّتْ
- خَابَ:......... فعل ماضٍ / فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم / لقبولها علامات الفعل الماضي : قد ، تاء التأنيث
قد خَابَتْ
- دَسَّاهَا:......... فعل ماضٍ / فالماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم / لقبولها علامات الفعل الماضي : قد ، تاء التأنيث
قد دَسَّتْ

أم أبي التراب
12-21-2014, 06:21 PM
مجلس 14 و 15
الإعْرَابُ

قال : ( باب الإعراب ) الإعْرَابُ هُوَ : تَغْييرُ أَوَاخِرِ الْكلِمِ لاِخْتِلاَف ِ الْعَوَامِلِ الْداخِلَة عَلَيهَا لَفْظًا أَوْ تَقْدِيرًا .
و أقولُ الإِعرابُ له مَعْنَيَانِ : أحدهما لُغويٌّ ، و الآخر اصطلاحيٌّ
أما معناه في اللغة فهو : الإِظهار و الإِبانة ، تقول : أَعْرَبْتُ عَمَّا فِي نَفْسِي ، إذا أَبَنْتَهُ وأَظْهَرْتَهُ .
و أما معناه في الاصطلاح فهو ما ذكره المؤلف بقوله " تَغْيِيرُ أوَاخِرِ الكَلِم _ إلخ "
والمقصود من " تَغْيِير أَوَاخِرِ الْكَلِم " تَغْيِير ُأَحْوَالِ أَوَاخِر الكلم ، ولا يُعْقَل أن يُرَادَ تغييرُ نفس الأوَاَخِرِ، فإنَّ آخِرَ الكلمةِ نَفْسَهُ لا يتغير ، وتغيير أحوال أواخِر الكلمة عبارة عن تحوٌّلها من الرفع إلى النصب أو الجر : حقيقة ، أو حُكمًا ، ويكون هذا التَّحَوُّل بسبب تغيير العوامل1 : من عامل يقتضي الرفع على الفاعلية أو نحوها ، إلى آخرَ يقتضي النصبَ على المفعولية أو نحوها ، وهلُمَّ جرَّا .
مثلاً إذا قلت: " حَضَرَ مُحَمَّدٌ " فمحمد : مرفوع ؛ لأنه معمول لعامل يقتضي الرفع على الفاعلية ، وهذا ا لعامل هو " حضر " ، فإن قلت : " رأيتُ محمدًا " تغيرَ حالُ آخرِ " محمد " إلى النصب ؛ لتغير العامل بعامل آخر يقتضي النصبَ وهو " رأيتُ " ، فإذا قلتَ " حظيتُ بمحمدٍ " تغير حالُ آخرِهِ إلى الجرِّ ؛ لتغير العامل بعامل آخر يقتضي الجر وهو الباء .
وإذا تأَمَّلْتَ في هذه الأمثلة ظهر لك أن آخِرَ الكلمة ـ وهو الدال من محمد ـ لم يتغير ، وأن الذي تغير هو أحوالُ آخرها : فإنك تراه مرفوعًا في المثال الأوَّل ، ومنصوبًا في المثال الثاني ، ومجرورًا في المثال الثالث . وهذا التغير من حالة الرفع إلى حالة النصب إلى حالة الجرِّ هو الإعراب عند المؤلف ومن ذهب مذهبه ، وهذه الحركات الثلاث ـ التي هي الرفع ، والنصب ، الجر ـ هي علامةٌ وأَمَارَةٌ على الإعراب .
المجلس 15

ومثلُ الاسم في ذلك الفعلُ المضارعُ ، فلو قلت : " يُسَافِرُ إبراهيمُ " فيسافر: فعل مضارع مرفوع ؛ لتجرده من عاملٍ يقتضي نصبَهُ أو عاملٍ يقتضي جزمَهُ ، فإذا قلت : " لَنْ يُسَافِرَ إبراهيمُ " تغير حال " يسافر " من الرفع إلى النصب ، لتغير العامل بعامل آخر يقتضي نصبه ، وهو " لَنْ " ، فإذا قلت : " لَمْ يُسَافِرْ إبراهيمُ " تَغَيَّرَ حالُ " يسافر " من الرفع أو النصب إلى الجزم ، لتغير العامل بعامل آخر يقتضي جزمه ، وهو "لم" .
واعلم أن هذا التغير ينقسِمُ إلى قسمين : لَفْظِيُّ ، وتقديري .
فأما اللفظي فهو : مالا يمنع من النطق به مانع كما رأيت في حركات الدال من " محمد " وحركات الراء من " يسافر " .
وأما التقديري : فهو ما يمنع من التلفظ به مانع من تَعَذُّر ، أو استِثقال ، أو مناسَبَة ؛ تقول : " يَدْعُو الفتَى والْقَاضِي وغُلاَمِي " فيدعو : مرفوع لتجرده من الناصب والجازم ، والفتى : مرفوع لكونه فاعلاً ، والقاضي وغلامي : مرفوعان لأنهما معطوفان على الفاعل المرفوع ، ولكن الضمة لا تظهر في أواخر هذه الكلمات ، لتعذرها في " الفتى " وثقلها في " يَدْعُو" وفي "الْقَاضِي " ولأجل مناسبة ياء المتكلم في " غُلاَمِي " ؛ فتكون الضمة مقدّرة على آخر الكلمة منع من ظهورها التعذر ، أو الثقل ، أو اشتغال المحل بحركة المناسبة .
وتقول : " لَنْ يَرْضَى الْفَتى وَ الْقَاضِي وَ غُلاَمِي " وتقول : " إنَّ الْفَتَى وَ غُلاَمِي لَفَائِزَانِ " وتقول : " مَرَرْتُ بِالْفَتَى و غُلاَمِي و الْقَاضِِِي " .
فما كان آخره ألفاً لازمة تُقََدَّر عليه جميعُ الحركات للتعذر ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالألف مقصورًا ، مثل الفتى ،و العَصا ، والحجَى ، والرَّحَى ، والرِّضَا .
وما كان آخره ياء لازمَة تُقَدَّر عليه الضمة والكسرة للثقل ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالياءِ منقوصًا ، وتظهر عليه الفتحة لخفتها ، نحو : القَاضِي ، والدَّاعِي ، والْغَازِي ، والسَّاعِي ، الآتي ، و الرّاَمِي .
ما كان مضافًا إلى ياء المتكلم تُقَدَّر عليه الحركاتُ كلُّها للمناسبةِ ، نحو : غلامِي ، وكِتابي ، وصَديِقِي ، وأبِي ، وأُستاذي .
______________
1-العوامل:فالعامل هو ما يؤثر في اللفظة تأثيراً ينشأ عنه علامة إعرابية ترمز إلى معنى خاص هنا (http://www.uobabylon.edu.iq/uobColeges/lecture.aspx?fid=10&lcid=42614)
1. العامل : وهو الذي يتحكم في علامة الإعراب ويؤثر على غيره . كالفعل ، حرف الجر، حرف الجزم ، أداة النصب ، أداة الشرط .
2. المعمول : وهو الكلمة التي أثّر فيها العامل ، والتي عليها علامة الإعراب ، وهي موضع الإعراب .هنا (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=1226)
_______________
تدريبات

بيني الأسماء المعربة وعلامة إعرابها في الجمل الآتية وبيني الأسماء وعلاماتها ؛والأفعال وأزمنتها وعلاماتها ؛والحروف في الجمل الآتية ؛ وما يعد كلامًا وما لايعد كلامًا عند النحاة
حضرَ الغائبُ
فاضَ النهرُ
جاءَ الشيخُ
ذابَ الثلجُ
حملَ الجملُ الحطبَ
الإجابة
*الأسماء المعربة:
الغائبُ / النهرُ/ الشيخُ/ الثلجُ / الجملُ / الحطبَ
*علامة إعرابها في هذه الجُمَل:
الغائبُ / النهرُ/ الشيخُ/ الثلجُ / الجملُ .... أسماء مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخره " فاعل"
الفاعل:
اسم مرفوع يأتي بعد فعل مبني للمعلوم ، ويدل على من فعل الفعل هنا (http://www.drmosad.com/index36.htm)
الحطبَ....اسم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره "مفعول به"
المفعول به :
كل اسم منصوب يدل على من وقع عليه فعل الفاعل هنا (http://www.drmosad.com/index38.htm)
* الأسماء وعلاماتها
الغائبُ / النهرُ/ الشيخُ/ الثلجُ / الجملُ / الحطبَ
أسماء وعلامة اسميتها قبول دخول الألف واللام عليها
*الأفعال وأزمنتها وعلاماتها:
حضرَ /فاضَ /جاءَ /ذابَ/ حملَ
كلها أفعال ماضية / فالفعل الماضي ما دَلّ على حَدَثٍ وَقَعَ في الزَّمَانِ الذي قبل زمان التكلُّم / علامات الفعل الماضي : قد ، تاء التأنيث
قد حضرَتْ /قد فاضَتْ /قد جاءَتْ /قد ذابَتْ/ قدحملَتْ
*الحروف في الجمل :
لاتوجد حروف في الجمل المذكورة

*ما يعد كلامًا وما لايعد كلامًا عند النحاة:
كل الجمل المذكورة تعد كلامًا عند النحاة لأنها تجتمع فيه الشروط الأربعة فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظًا ، والثاني أن يكون مركَّبًا ، والثالث أن يكون مفيدًا ، والرابع أن يكون موضوعًا بالوضع العربي .

أم أبي التراب
01-02-2015, 05:04 AM
تابع الإعْرَابُ

ومثلُ الاسم في ذلك الفعلُ المضارعُ ، فلو قلت : " يُسَافِرُ إبراهيمُ " فيسافر: فعل مضارع مرفوع ؛ لتجردِه من عاملٍ يقتضي نصبَهُ أو عاملٍ يقتضي جزمَهُ ، فإذا قلتَ :
" لَنْ يُسَافِرَ إبراهيمُ " تغير حال " يسافر " من الرفع إلى النصب ، لتغير العامل بعامل آخر يقتضي نصبَهُ ، وهو
" لَنْ " ، فإذا قلتَ : " لَمْ يُسَافِرْ إبراهيمُ " تَغَيَّرَ حالُ
" يسافر " من الرفع أو النصب إلى الجزم ، لتغير العامل بعامل آخر يقتضي جزمه ، وهو "لم" .
واعلم أن هذا التغير ينقسِمُ إلي قسمين : لَفْظِيُّ ، وتقديري
فأما اللفظي فهو : مالا يمنع من النطق به مانع كما رأيت في حركات الدال من " محمد " وحركات الراء من " يسافر " .

أسئلة
بيني الأفعال المعربة وعلامة إعرابها ، والأسماءالمعربة وعلامة إعرابها في الجمل الآتية وبيني الأسماء وعلاماتها ؛والأفعال وأزمنتها وعلاماتها ؛والحروف في الجمل الآتية ؛ وما يعد كلامًا وما لايعد كلامًا عند النحاة:
يذوبُ الحديدُ في النارِ
لن يرسبَ المجتهدُ
لَمْ يحضرْ الشيخُ
الإجابة

*الأسماء المعربة:
الحديدُ / النارِ / المجتهدُ /الشيخُ
أسماء وعلامة اسميتها قبول دخول الألف واللام عليها
*علامة إعرابها في هذه الجُمَل:
الحديدُ / المجتهدُ /الشيخُ :
أسماء مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخره " فاعل"
الفاعل:
اسم مرفوع يأتي بعد فعل مبني للمعلوم ، ويدل على من فعل الفعل هنا (http://www.drmosad.com/index36.htm)

النارِ : اسم مجرور - مخفوض - وعلامة جره - خفضه - الكسرة الظاهرة بآخره ، لأنه سبقه حرف جر "في "
*الأفعال وأزمنتها وعلاماتها:
يذوبُ / يرسبَ / يحضرْ
كلها أفعال مضارعة .والمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده
علاماتها: قبول قد / س / سوف

قد يذوبُ - سيذوب - سوف يذوب /
قد يرسبَ- سيرسب - سوف يرسب /
قد يحضرْ - سيحضر - سوف يحضر
علامة إعرابها:
يذوبُ: فعل مضارع مرفوع؛ وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ؛ لتجردِه من عاملٍ يقتضي نصبَهُ أو عاملٍ يقتضي جزمَهُ
يرسبَ : فعل مضارع ؛منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ؛ لوجود عاملٍ يقتضي نصبَهُ " لَنْ "
يحضرْ : فعل مضارع ؛مجزوم وعلامة جزمه؛ السكون ؛الظاهر على آخره ؛ لوجود عاملٍ يقتضي جزمه" لَمْ"
الحروف :
"في"/ " لَنْ "/ " لَمْ"
*الجمل تعتبركلامًا عند النحاة ؛ لأنها مفيدة .
فالكلام عند النحاة يجتمع فيه أربعة أمور : الأول أن يكون لفظاً ، والثاني أن يكون مركَّباً ، والثالث أن يكون مفيداً ، والرابع أن يكون موضوعاً بالوضع العربي

أم أبي التراب
01-10-2015, 03:31 AM
وأما التقديري : فهو ما يمنع من التلفظ به مانع من تَعَذُّر ، أواستِثقال ، أو مناسَبَة ؛ تقول : " يَدْعُو الفتَى والْقَاضِي وغلاَمِي " فيدعو : مرفوع لتجرده من الناصب والجازم ، والفتى : مرفوع لكونه فاعلاً ، والقاضي وغلامي : مرفوعان لأنهما معطوفان على الفاعل المرفوع ، ولكن الضمة لا تظهر في أواخر هذه الكلمات ، لتعذرها في
" الفتى " وثقلها في " يَدْعُو" وفي "الْقَاضِي " ولأجل مناسبة ياء المتكلم في " غُلاَمِي " ؛ فتكون الضمة مقدّرة على آخر الكلمة منع من ظهورها التعذر ، أو الثقل ، أو اشتغال المحل بحركة المناسبة .
أسئلة

بيني علامة إعراب كل كلمة من الكلمات الآتية مع بيان السبب
الكلمات : البَاغِي - يَصْفو - نجوَى-رَبِّي
الجُمَل:
يَنْدَمُ البَاغِي
يَصْفو الطقسُ
قامتْ نجوَى الليلَ
أَدْعُو رَبِّي
الإجابة
*يَنْدَمُ البَاغِي
البَاغِي....فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل
*يَصْفو الطقسُ
يَصْفو.....فعل مضارع مرفوع ،وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل

*قامتْ نجوَى الليلَ
نجوَى:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر
*أَدْعُو رَبِّي
رَبِّي :مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها لاشتغال المحل بحركة المناسبة " ياء المتكلم -الملكية"

أم أبي التراب
01-12-2015, 05:19 AM
وتقول : " لَنْ يَرْضَى الْفَتى وَ الْقَاضِي وَ غُلاَمِي " وتقول : " إنَّ الْفَتَى وَ غُلاَمِي لَفَائِزَانِ " وتقول : " مَرَرْتُ بِالْفَتَى و غُلاَمِي و الْقَاضِِِي " .
فما كان آخره ألفاً لازمة تُقََدَّر عليه جميعُ الحركات للتعذر ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالألف مقصورًا ، مثل الفتى ،و العَصا ، والحجَى ، والرَّحَى ، والرِّضَا .
وما كان آخره ياء لازمَة تُقَدَّر عليه الضمة والكسرة للثقل ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالياءِ منقوصًا ، وتظهر عليه الفتحة لخفتها ، نحو : القَاضِي ، والدَّاعِي ، والْغَازِي ، والسَّاعِي ، الآتي ، و الرّاَمِي .
ما كان مضافاً إلي ياء المتكلم تُقَدَّر عليه الحركاتُ كلُّها للمناسبةِ ، نحو : غلامِي ، وكِتابي ، وصَديِقِي ، وأبِي ، وأُستاذي .
*استخرجْ الأسماءَ المنقوصةَ والمقصورةَ الواردةَ في النصّ ثمّ أعرِبْها.
- الماشيةُ في المرعى
- يقودُ الراعي الغنمَ بالعصا
- جاءت هدى
- نزلتُ الوادي
- افترشتُ الثرى
- سعدتُ بالهادِي إلى الحق

الإجابة
الأسماء المنقوصة : الراعي – الوادي-الهادِي
الأسماءالمقصورة: المرعَى - العصا- هدى – الثرى -
-المرعَى: اسم مجرور بـ في وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر لأنه اسم مقصور.فالاسم المقصور تقدر عليه جميع الحركات للتعذر.
- الراعي : فاعلٌ مرفوعٌ وعلامة رفعهِ الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل لأنه اسم منقوص.
فما كان آخره ياء لازمَة تُقَدَّر عليه الضمة والكسرة للثقل ، ويسمي الاسمُ المنتهي بالياءِ منقوصاً ، وتظهر عليه الفتحة لخفتها.
- العصا: اسم مجرور بـ الباء وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر لأنه اسم مقصور .فالاسم المقصور تقدر عليه جميع الحركات للتعذر.
- هدى:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامة رفعهِ الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر لأنه اسم مقصور .
.فالاسم المقصور تقدر عليه جميع الحركات للتعذر.
-الوادي: مفعولٌ به منصوبٌ وعلامة نصبهِ الفتحة الظاهرة على آخرهِ لأنه اسمٌ منقوصٌ.
فالاسم المنقوص تُقَدَّر عليه الضمة والكسرة للثقل ، وتظهر عليه الفتحة لخفتها.
-الثرى: : مفعولٌ به منصوبٌ وعلامة نصبهِ الفتحة المقدرةُ على آخرهِ منع من ظهورها التعذر لأنه اسم مقصورٌ ..فالاسم المقصور تقدر عليه جميع الحركات للتعذر.
-الهادِي: : اسم مجرور بـ الباء وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل، لأنه اسمٌ منقوصٌ.
فالاسم المنقوص تُقَدَّر عليه الضمة والكسرة للثقل ، وتظهر عليه الفتحة لخفتها.

أم أبي التراب
01-30-2015, 07:07 AM
ويقابلُ الإعرابَ البناءُ، ويتَّضِحُ كلُّ واحدٍ منهمَا تمامَ الاتِّضاحِ بسببِ بيانِ الآخرِ.وقدْ تركَ المُؤلِّفُ بيانَ البناءِ، ونحنُ نُبَيِّنُهُ لكَ عَلَى الطَّريقةِ التي بَيَّنا بهَا الإعْرَابَ، فنقولُ:
للبِناءِ مَعنيانِ:
أحدُهُمَا: لغويٌّ.
والآخرُ:اصطِلاَحِيٌّ.
فأما معناه في اللغةِ فهو: عِبَارة عن وضعِ شَيءٍ على شيءٍ على جهةٍ يُرادُ بها الثبوتَ واللزومَ.
وأمَّا معنَاهُ فِي الاصْطِلاحِ فهُوَ:لزومُ آخِرِ الكلِمَةِ حالةً واحدةً لِغَيرِ عَامِلٍ ولا اعْتِلالٍ، وذلكَ كلزومِ (كَمْ) و(مِنْ) السّكونَ، وكلُزومِ (هُؤلاءِ) و(حَذَامِ) و(أَمْسِ) الكَسْرَ، وكلُزومِ (مُنذُ) و(حيثُ) الضَّمَّ، وكلُزومِ (أيْنَ) و(كَيْفَ) الفتْحَ.
ومنْ هذَا الإيضاحِ تَعلَمُ أنَّ أَلْقَابَ البِناءِ أربعةٌ:
السُّكونُ، والكسرُ، والضَّمُّ، والفتحُ.
وبعْدَ بيانِ كلِّ هذِهِ الأشْيَاءِ لا تَعْسُرُ عليكَ معرفةُ المُعْربِ والمَبْنِيِّ.
فإنَّ المُعرَبَ: مَا تغيَّرَ حالُ آخرِهِ لفظاً أوْ تقديراً بسببِ العوامِلِ.
والمبنِيُّ: مَا لَزِمَ آخرُهُ حالةً واحدةً لغيرِ عَامِلٍ ولا اعْتِلالٍ.

أم أبي التراب
02-07-2015, 04:59 AM
تمرين

بيّن المعرب بأنواعه ، والمبني ، من الكلمات الواقعة في العبارات الآتية :
قال أعرابيٌّ : الله يُخْلِفُ مَا أتْلَفَ الناسُ ، والدَّهْرُ يُتْلِفُ ما جَمَعُوا ، وكم مِنْ مَيْتَةٍ عِلَّتْها طَلَبُ الحياةِ ، وحياةٍ سَببُهَا التَّعَرُّضُ لِلْمَوْتِ .
سأَل عُمَرُ بن الخَطّابِ عَمْرَو بنَ مَعْدِ يكَرِبَ عَنِ الْحَرْبِ ، فقال لهُ : هي مُرَّةُ المَذَاقِ ، إذا قَلَصَتْ عن سَاقٍ ، مَنْ صَبَرَ فِيها عُرِفَ ، ومَنْ ضَعُفَ عنها تَلِفَ.....
"وَالضُّحَى{1} وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى{2} مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى{3} وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى{4} "

إِن الْعُلاَ حَدَّثَنِي وَ هْيَ صادقةٌ فيما تُحَدِّثُ أنَّ العِزَّ في النُّقَل

إذا نامَ غِرٌّ في دُجى الليل فاسْهَرْ وقمْ لِلْمَعَالِي والعَوَالي وشَمِّرْ

إذا أنت لم تُقْصِرْ عن الْجَهْلِ والخَنا أصَبْتَ حَليمًا أو أصابَك جاهل

الصَّبْرُ على حُقوق المُروءَةِ أشدُّ مِنَ الصَّبْرِ على ألَمِ الحاجةِ، و ذِلةُ الفَقْرِ مانِعة ٌ مِن عِزّ الصبرِ ، كما أنَّ عِزّ الغِنَى مانِعٌ مِنْ كَرَمِ الإِنصافِ .
الإجابة


المعرب: أعرابيٌّ - اللهُ - يخلفُ - النَّاسُ - الدهرُ - يُتْلِفُ - ميتةٍ - عِلةُ - طَلَبُ - الحياةِ - حياةٍ - سببُ - التعرضُ - الموتِ .
عمرُ - بنُ - الخطابِ-عَمْرَو- بنَ - مَعْدِ يكَرِبَ - الحربِ - مُرَّةُ - المذاقِ - ساقٍ .
الضُّحى - الليلِ - ربُّ - الآخرةُ - خيرٌ - الأولى . العُلا - صادقةٌ - تُحدِّثُ - العزَّ - النُّقلِ .
غرٌّ - دُجى - الليلِ - المعالي - العوالي .
تُقصِرْ - الجهلِ - الخنا - حليمًا - جاهلُ .
الصبرُ - حقوقِ - المروءةِ - أشدُّ - الصبر- ألَمِ - الحاجةِ ، ذِلَّةُ - الفقرِ - مانعةٌ - عِزِّ - الصبرِ، عزَّ- الغِنَى - مانعٌ - كرمِ - الإنصافِ.

المبني: قَالَ - ما - أتلفَ - ما - جمعوا - كَم - مِن - ها - وَ - لِ - سألَ - عَن - له - هِيَ - إذا - قَلصَت - عَن - مَنْ - صبرَ - فيها - عُرِفَ - مَنْ- ضَعُفَ - عنها- تلفَ .
إذا - سجى- ما - ودَّعَ -ك -وما- قَلى -لك- مِن.
إنَّ - حدَّثَ - هِي - في - ما - أنَّ - في .
إذا - نامَ - في - فاسهرْ - وقُمْ - شمِّرْ .
إذا - أنت- لم - عن - أصبْتَ -أو-أصابك.
على - مِنَ - على - ، مِنْ ، كما ، أنَّ ، مِنْ .أسئلة

ما هو الإِعراب ؟ ما هو البناء ؟ ما هو المعرب ؟ ما هو المبني ؟ ما معنى تغير أواخر الكلم؟ إلي كم قسم ينقسم التغير ؟ ما هو التغير اللفظي ؟ ما هو التغير التقديري ؟ ما أسباب التغير التقديري ؟ اذكر سببين مما يمنع النطق بالحركة .
إيتِ بثلاثة أمثلة لكلام مفيد ، بحيث يكون في كل مثالٍ اسمٌ معرب بحركة مقدرة منع من ظهورها التعذر.
إيت بمثالين لكلام مفيد في كل واحد منهما اسم معرب بحركة مقدرة منع من ظهورها الثقل .
إيت بثلاثة أمثلة لكلام مفيد في كل مثال منها اسم مَبْنِيٌّ
إيت بثلاثة أمثلة لكلام مفيد يكون في كل مثال منها اسم معرب بحركة مقدرة منع من ظهورها المناسبة .
الإجابة
- ما هو الإعراب؟
الإعْرَابُ هُوَ : تَغْييرُ أحْوَال أَوَاخِرِ الْكلِمِ لاِخْتِلاَف ِالْعَوَامِلِ الْداخِلَة عَلَيهَا لَفْظاً أَوْ تَقْدِيراً.

- ماهو البناء؟
البناء هو :لزومُ آخِرِ الكلِمَةِ حالةً واحدةً لِغَيرِ عَامِلٍ ولا اعْتِلالٍ.
- ما هو المعرب؟
المُعرَبَ: مَا تغيَّرَ حالُ آخرِهِ لفظًا أوْ تقديرًا بسببِ العوامِلِ.
- ما هو المبني؟
والمبنِيُّ: مَا لَزِمَ آخرُهُ حالةً واحدةً لغيرِ عَامِلٍ ولا اعْتِلالٍ.
- ما معنى "تغيير أواخر الكلم"؟
يُقصد بها "تغيير أحوال أواخر الكلم"،أي تحوٌّلها من الرفع إلى النصب أو الجر : حقيقة ، أو حُكماً ، ويكون هذا التَّحَوُّل بسبب تغيير العوامل : من عاملٍ يقتضي الرفعَ على الفاعلية أو نحوها ، إلى آخرَ يقتضي النصبَ على المفعوليةِ أو نحوها ، وهلمَّ جرَّا .
- إلى كم ينقسم التغيّر أو الإعراب؟
ينقسم إلى قسمين: لفظي و تقديري
- ما هو التغيّر اللّفظي؟
التّغيّر اللّفظي هو ما لا يمنع من النطق أو التلفّظ بحركة آخر حرف مانع.
- ما هو التغيّر التّقديري؟
هو ما يمنع من النطق أو التلفّظ به مانع. فهو ما يمنع من التلفظ به مانع من تَعَذُّر ، أواستِثقال ، أو مناسَبَة
- ما أسباب التّغير التّقديري؟
توجد ثلاثةُ أسبابٍ للتغير التّقديري وهي : تَعَذُّر ، أواستِثقال ، أو مناسَبَة .
* التّعذّر: ويكون في الأسماء والأفعال التي آخرها حرف ألف لازمة ، وتُقَدّر جميع الحركات عليها .
* الثّقل: ويكون في الأسماء والأفعال التي آخرها ياء أو واو لازمتان ، وتقدر عليه الضمة والكسرة ،لكن تظهر الفتحة عند النصب لخفّتها
* اشتغال المحلّ بحركة مناسبة ياء المتكلم .
- اذكر سببين ممّا يمنع من النّطق بالحركة
التعذر ، اشتغال المحل بحركة المناسبة .
- ائتِ بثلاثة أمثلة لكلام مفيد في كل منهما اسم معرب بحركة مقدرة منع من ظهورها التعذر
دعا المعلمُ الفتى إلى الفصلِ "فتحة مقدرة"
العصا لمن عصى (ضمة مقدرة "
طحنَتْ الحَبَّ بالرَّحى "كسرة مقدرة" للتعذر"

- ائتِ بمثالين فيهما معرب بحركة مقدرة بسبب الثقل
المطرُ يسقي الأرضَ "الضمة المقدرة"
أثنى المدِّربُ على الرامي لبراعتِهِ "الكسرة المقدرة"
- ائتِ بثلاثة أمثلة يكون في كل منها اسمٌ معربٌ بحركةٍ مقدّرةٍ بسبب المناسبة
عكفتُ بمسجدي على القراءةِ "الكسرة المقدرة"
دخل الهواءُ الرَّطْبُ غرفتي "الفتحة المقدرة"
مكتبتي ذاخرةٌ بالكتبِ المفيدةِ "الضمة المقدرة"
- ائتِ بثلاثةِ أمثلة في كل منها اسمٌ مبنيٌّ:
هؤلاءِ الطالباتُ مجتهداتٌ "هؤلاءِ - مبني على الكسرة"
هذا أخي "هذا - مبني على السكون"
المسلمون قدوةٌ منذُ القِدَمِ "منذُ - مبني على الضم"
تعقيب
المعرب والمبني
تنقسم الكلمات إلى معربة ومبنية .
ـ فالمعرب من الكلمات : هو ما يتغيّر شكل آخره بتغيّر وضعه في الجملة .
أمثلة : ـ السلامُ أملُ العالَمِ . " الرفع "
ـ إنَّ السلامَ أملُ العالَمِ . " النصب "
ـ يتطلّعُُ العَالَـمُ إلى السلامِ. " الجـر "
ـ والمبني من الكلمات : هو ما لا يتغيّر شكلُ آخرهِ بتغيّر وضعه في الجملة .
أمثلة :
ـ هؤلاءِ الطلابُ مجدِّدون . " الرفع "
ـ إنَّ هؤلاءِ الطلابَ مجدِّدون . " النصب "
ـ لهؤلاءِ الطلاب نشاطٌ جديدٌ . " الجـر "
ـ المبني من الأسماء :
* الضمائر ، مثل : أنا ، أنت ، هوَ ........................
* أسماء الإشارة ، مثل : هذا ، هذه ، هؤلاء ................
" هذان ، هاتان يعربان إعراب المثنى"-العلامة هي الألف أو الياء، سواء عند من جعلوهما "أعني الألف والياء" علامتي بناء، وهم القائلون بأن هذه الأسماء مبنية، أم عند من جعلوهما علامتي إعراب، وهم القائلون بأن هذه الأسماء معربة ملحقة بالمثنى.-هنا (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=70537)
* الأسماء الموصولة ، مثل : الذي ، التي ، الذين ..............
" اللذان ، اللتان يعربان إعراب المثنى "
* أسماء الشرط ، مثل : مَنْ ، ما ، متى ، كمْ ، كيفَ ...........
* بعض الظروف ، مثل : حيثُ ، الآنَ ، إذْ ، إذا ..............
* الأعداد المركبة من أحدَ عشرَ إلى تسعةَ عشرَ ما عدا :
" اثنا عشرَ واثنتا عشرةَ " فالجزء الأول منهما معرب ، والثاني مبني على الفتح .جامعة أم القرى (https://old.uqu.edu.sa/page/ar/112427) .

أم أبي التراب
02-13-2015, 10:10 PM
مجلس 19
أنواع الإعراب

قال : وأقسامه أربعة : رَفْعٌ ، وَ نَصْبٌ ، وَ خَفْضٌ، وَ جَزْمٌ ، فللأسمَاءِ مِنْ ذَلِكَ الرَّفعُ ، و النَّصْبُ ، و الخَفْضُ ،ولا جَزمَ فيها ، وللأفعال مِنْ ذَلِكَ الرَّفْعُ ، والنَّصبُ ، و الجَزْمُ ، ولاَ خَفْض َ فيها .

وأقول : أنواع الإِعراب التي تقع في الاسم و الفعل جميعاً أربعة : الأوَّل : الرفع ، و الثاني : النصب ، والثالث : الخفض ، والرابع : الجزم ، ولكل واحد من هذه الأنواع الأربعة معنى في اللغة، ومعنى في اصطلاح النحاة.
أما الرفع فهو في اللغة : العُلُوُّ والارتفاعُ ، وهو في الاصطلاح : تغير مخصوصٌ علامَتُهُ الضمة وما ناب عنها ، وستعرف قريباً ما ينوب عن الضمة في الفصل الآتي إن شاء الله ، ويقع الرفع في كل من الاسم والفعل ، نحو : " يَقُومُ عَليٌّ " و " يَصْدَحُ البُلْبُلُ" .
وأما النصبُ فهو اللغة :الاسْتِواءُ والاسْتِقَامَة ، وهو في الاصطلاح : تغير مخصوص علامته الفَتْحَة وما ناب عنها ، ويقع النَّصْبُ في كل من الاسم والفعل أيضًا ، نحو : " لَنْ أُحِبَّ الكَسَلَ " .
وأما الخفض فهو في اللغة : التَسَفُّلُ ، وهو في الاصطلاح : تغيُّرٌ مخصوصٌ علامتُةُ الكَسْرَة وما نابَ عنها ، ولا يكون الخفض إلا في الاسم ، نحو : " تَأَلَّمْتُ مِنَ الكَسُولِ "
و أما الجزم فهو في اللغة : القَطْعُ ، وفي الاصطلاح تغيرٌ مخصُوصٌ علامتُهُ الَسُّكونُ وما نابَ عنه ، ولا يكون الجَزْمُ إلا في الفعل المضارع ، نحو " لَمْ يَفُزْ مُتَكَاسِلٌ " .
فقد تبين لك أن أنواع الإعراب على ثلاثةِ أقسامٍ : قسم مشترك بين الأسماء والأفعال ، وهو الرفع والنصب ، وقسم مختصٌّ بالأسماء ، وهو الخفض ، وقسم مختص بالأفعال ، وهو الجزْم .


أسئلة

ما أنواع الأعراب ؟ ما هو الرفع لغة واصطلاحًا ؟ ما هو النصب لغة واصطلاحًا ؟ ما هو الخفض لغة واصطلاحًا ؟ ما هو الجزم لغة واصطلاحًا ؟ ما أنواع الإعراب التي يشترك فيها الاسم والفعل ؟ ما الذي يختص به الاسم من علامات الإعراب ؟ ما الذي يختص به الفعل من علامات الإعراب ؟ مَثِّلْ بأربعة أمثلة لكُلِّ من الاِسم المرفوع ، والفعل المنصوب ، والاسم المخفوض ، والفعل المجزوم .

الإجابة
- ما أنواع الأعراب ؟
أنواع الإعراب أربعة : رَفْعٌ ، وَ نَصْبٌ ، وَ خَفْضٌ، وَ جَزْمٌ
- ما هو الرفع لغة واصطلاحاً ؟
أما الرفع فهو في اللغة : العُلُوُّ والارتفاعُ ، وهو في الاصطلاح : تغير مخصوصٌ علامَتُهُ الضمة وما ناب عنها.
- ما هو النصب لغة واصطلاحاً ؟
وأما النصبُ فهو اللغة :الاسْتِواءُ والاسْتِقَامَة ، وهو في الاصطلاح : تغير مخصوص علامته الفَتْحَة وما ناب عنها .
- ما هو الخفض لغة واصطلاحاً ؟
وأما الخفض فهو في اللغة : التَسَفُّلُ ، وهو في الاصطلاح : تغيُّر مخصوصٌ علامتٌةُ الكَسْرَة وما نابَ عنها
- ما هو الجزم لغة واصطلاحاً ؟
و أما الجزم فهو في اللغة : القَطْعُ ، وفي الاصطلاح تغيرٌ مخصُوصٌ علامتُهُ الَسُّكونُ وما نابَ عنه
- ما أنواع الإعراب التي يشترك فيها الاسم والفعل ؟
أنواع الإعراب التي يشترك فيها الاسم والفعل الرفع والنصب .
- ما الذي يختص به الاسم من علامات الإعراب ؟
الذي يختص به الاسم من علامات الإعراب الخفض
- ما الذي يختص به الفعل من علامات الإعراب ؟
الذي يختص به الفعل من علامات الإعراب هو الجزْم
- مَثِّلْ بأربعة أمثلة لكُلِّ من الاِسم المرفوع :
جاء محمدٌ / ختمت عائشةُ القرآن / ترقرق الماءُ / سطعت الشمسُ
- والفعل المنصوب :
يُنْصَبُ المضارِعُ ، إذا سبَقَهُ أحَدُ الحروفِ الناصبةِ ، وهي : أنْ ، لَنْ ، إذنْ ، وكَيْ
لن تنالَ الجنة إلا بالاستقامة
سآتي غداً لزيارتِكَ ، إذنْ أُرَحِبَ بِكَ !
حَضَرْتُ كي أساعِدَك

- والاسم المخفوض :
مررتُ بالدارِ
قرأتُ بالمصحفِ
التمرُ على المنضدةِ
الكتابُ فوقَ الرفِ
- والفعل المجزوم :

* الفعلُ المضارعُ المجزوم :
لمْ ينزلْ المطرُ .
خرج ولما يَعُدْ .
والفرق بينَ لم ولما :
أنّ النّفْيَ مع (لما) يَمْتَدُ إلى زمنِ المتكّلِمِ ، وليْسَ ذلكَ شرطاً في (لم) .
وأنَّ الفِعْلَ المنفيّ مع (لما) متوقعُ الحصولِ ، بينما لا يُشْتَرَطُ ذلك في الفعلِ المنفي مع (لم) .

2. لام الأمر : ويُطْلَبُ بها حصولُ الفِعْلِ ، وأكثرُ ما تَدخُلُ على الغائبِ ، فتكونُ له بمنزلةِ فِعْلِ الأمرِ للمُخاطَبِ . مثل : ليحْضُرْ صاحبُ البِضاعة .

3. لاالناهية : ويطلب بها الكفُّ عن الفعل المذكور معَهَا مثل : لا تَتَسَرّعْ .هنا
(http://schoolarabia.net/arabic/almbny_almo3rab/almbny_almo3rab_13.htm)الأمثلة:
لم يذهبْ - لم يأكلْ - لم يكسلْ - لم يَهْمِلْ
(http://schoolarabia.net/arabic/almbny_almo3rab/almbny_almo3rab_13.htm)

أم أبي التراب
03-01-2015, 06:50 PM
علامات الإِعراب

قال " ( باب معرفة علامات الإِعراب ) للرفْعِ أَرْبَعُ عَلاَمَاتٍ :الضَّمَّة ُ ، والوَاوُ ، وَالألِفُ ، وَالنُّونُ .
وأقول : تستطيع أن تَعْرِفَ أن الكلمة مرفوعة بوجود علامة في آخرها من أربع علامات : واحدة منها أصلية ، وهي الضمة ، وَثُلاَثٌ فُروعٌ عنها ، وهي : الواو ، والألف ، والنون .
مواضع الضمة

قال : فَأمَّا الضَّمَّةُ فَتَكُون عَلاَمَةً للرَّفْعِ في أرْبَعَةِ مَوَاضِيعَ : الاِسمِ المُفْرَدِ ، وجَمْعِ التَّكْسِيرِ ، وَ جَمْعِ الْمُؤَنثِ السَّالِمِ ، والْفِعْل الْمُضَارِعِ الذي لَمْ يَتَّصلْ بآخره شَيْءٌ .
وأقول تكون الضمة علامَةً على رَفْعِ الكلمة في أرْبَعَةِ مَوَاضِيعَ : الموضع الأول : الاسم المفرد ، والموضع الثاني : جمع التكسير ، والموضع الثالث : جمع المؤنث السالم ، والموضع الرابع : الفعل المضارع الذي لم يَتَّصِلْ به ألف اثنين ، ولا واو جماعة ، ولا ياء مخاطبة ، ولا نون توكيد خفيفةٌ أو ثقيلةٌ ،ولا نُونِ نِسْوَة .
أما الاِسم المفرد فالمراد به ههنا : ما ليس مُثَنَّى ولا مجموعًا ولا ملحقًا بهما ولا من الأسماء الخمسة : سواءٌ أَكان المراد به مذكراً مثل : محمد ، وعلي ، وحمزة ، أم كان المراد به مؤنثاً مثل : فاطمة ، وعائشة ، وزينب ، وسواءٌ أكانت الضمة ظاهرة كما في نحو "حَضَرَ مُحَمَّدٌ " و "سّافَرَتْ فَاطِمَةُ " ، أم كانت مُقَدَّرَةً نحو " حَضَرَ الْفَتَى و الْقَاضِي وَأَخِي " ونحو " تَزَوَّجَتْ لَيْلَى و نُعْمى " فإن " محمد " وكذا " فاطمة " مرفوعان ، و علامة رفعهما الضمة الظاهرة ، و "الفتى" ومثله "ليلى " و "نُعمى" مرفوعات ، وعلامَةُ رَفعهِنَّ ضمة مُقَدَّرَةٌ على الألف منع من ظهورها التعذر، و " الْقَاضِي" مرفوع ، وعلامة رفعه ضمة مقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل ، و"أَخِي " مرفوع ، وعلامة رفعه ضمة مقدرة على ما قبل ياءِ المتكلم منع من ظهورها حركةُ المنَاسَبَةِ .
مجلس 21

تدريبات: (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7423&postcount=30)أ (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7423&postcount=30)
اكبس على كلمة تدريبات أ ليظهر لك التدريب
************************

أما جمع التكسير فالمراد به : ما دَلَّ على أكثر من اثنين أو اثنتين مع تَغَيُّر في صيغة مفردهِ .
وأنواع التغير الموجودة في جموع التكسير ستة :
1ـ تَغََيُّرٌ بالشكل لَيْسَ غَيْرُ ، نحو : أَسَدٌ وأُسْدٌ ، وَنَمِرٌ ونمُرٌ ؛ فإن حروف المفرد والجمع في هذين المثالين مُتَّحِدَة ، والاِخْتلاَف بين المفرد والجمع إنما هو في شكلها.
2ـ تَغَيُّرٌ بالنقص لَيْسَ غَيْرُ ، نحو : تُهَمَة وتُهَمٌ ، وتُخَمَة و تُخَمٌ ، فأنت تجد الجمع قد نقص حرفاً في هذين المثالين ـ وهو التاء ـ وباقي الحروف على حالها في المفرد. هنا (http://islamport.com/w/lqh/Web/4114/19.htm)
3ـ تغير بالزيادة ليس غير ، نحو : صِنْوٌ و صِنْوَان ، في مثل قوله تعالي : " صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ "
4ـ تغير في الشكل مع النقص ، نحو : سَرِير و سُرُر ، وكتَاب و كُتُب ،وأحْمَر و حُمْر، و أبْيَض وبيض* .
5ـ تغير في الشكل مع الزيادة ، نحو : سَبَب وَأسْبَاب ، وَبَطل وأبطال ، وَهِنْد وَهُنُود ، وَسَبُع وَسِبَاع ، وَذِئْب وَذِئَاب ، وشُجَاع و شُجْعَان .
6ـ تغير في الشكل مع الزيادة والنقص جميعاً ، نحو : كَرِيم و كُرَمَاء ، وَرَغِيف وَرُغْفَان ، و كاتِب وَ كُتَّاب ، وَأمِير و أُمَرَاء .
وهذه الأنواع كلها تكون مرفوعة بالضمة ، سواءٌ أكان المراد من لفظ الجمع مذكراً ، نحو : رِجَال ، وكُتاب ، أم كان المراد منه مؤنثاً ، هُنُود ، وَزَيَانِب ، وسواءٌ أكانت الضمة ظاهرة كما في هذه الأمثلة ، أم كانت مقدرة كما في نحو : " سكَارَى ، وَجَرْحَى " ، ونحو : " عَذَارَى ، وَحَبَالى " تقول : " قامَ الرِّجالُ و الزَّيَانِبُ " فتجدهما مرفوعين بالضمة الظاهرة ، وتقول : " حَضَرَ الْجَرْحَى و العَذَارَى " فيكون كل من " الْجَرْحَى " و " العَذَارى " مرفوعاً بضمة مقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
انتهى مجلس 21
تدريبات:ب (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7480&postcount=31)

*وأما جمع المؤنث السالم فهو : ما دلَّ عَلَى أكثر من اثنتين بزيادة ألفٍ وَ تاءِ في آخره ، نحو : " زَيْنَبَات ، فاطمات ، وحَمَّامات " تقول :جَاءَ الزَّيْنَبَاتُ ، و سافرَ الفاطماتُ " فالزينبات والفاطمات مرفوعان ، وعلامة رفعهما الضمة الظاهرة ، ولا تكون الضمة مقدرة في جمع المؤنث السالم ، إلا عند إضافته لياء المتكلم نحو : " هَذِهِ شَجَرَاتِي وَبَقَرَاتِي " . هنا (http://islamport.com/w/lqh/Web/4114/20.htm)
فإن كانت الألف غير زائدة بأن كانت موجودة في المفرد نحو"القاضي"والقضاة . والداعي؛الدعاة ،لم يكن جمع مؤنث سالم،بل هو حينئذ جمع تكسير ،وكذلك لو كانت التاء ليست زائدة:بأن كانت موجودة في المفرد نحو "ميت" وأموات ،وبيت وأبيات ، وصوت وأصوات" كان من جمع التكسير،ولم يكن من جمع المؤنث السالم
* أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ "فاطر 27
الجبال التي جعلها اللّه أوتادا للأرض، تجدها جبالا مشتبكة، بل جبلا واحدا، وفيها ألوان متعددة، فيها جدد بيض، أي: طرائق بيض، وفيها طرائق صفر وحمر، وفيها غرابيب سود، أي: شديدة السواد جدا.
تفسير السعدي (https://www.mosshaf.com/main#)
وخلقنا من الجبال جبالا شديدة السواد. الجلالين


وَ غَيْرُ صِنْوانٍ"¤ الرعد": متفرقات في أصولها
وَ نَخيلٌ صِنْوانٌ"¤ الرعد: نخلات يجمعها أصل واحد
هنا (http://www.almaany.com/quran/13/4/10/)


وآفاق التيسير (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=472)
تدريبات:ج (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7497&postcount=32)
************
مجلس 25
الضَّمَّةُ فَتَكُون عَلاَمَةً للرَّفْعِ في: الْفِعْل الْمُضَارِعِ الذي لَمْ يَتَّصلْ بآخره شَيْءٌ .: فنحوُ: (يَضْرِبُ) و(يَكْتُبُ) فكلٌّ مِن هذيْنِ الفِعْلينِ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
وكذلكَ
"يدْعُو، ويرْجُو" فكلٌّ منهمَا مرفُوعٌ وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ مُقدَّرةٌ عَلَى الوَاوِ منَعَ مِن ظُهُورِهَا الثِّقَلُ.
وكذلكَ
"يقضِي، ويُرضِي" فكلٌّ منهُمَا مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ مُقدَّرةٌ عَلَى الياءِ، منَعَ مِن ظهُورِهَا الثِّقَلُ.
وكذلكَ
"يَرْضَى، وَيَقْوَى" فكلٌّ منهمَا مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ مُقدَّرةٌ عَلَى الألفِ، منَعَ مِن ظهُورِهَا التَّعذُّرُ.
وقولُنا: الذي لَمْ يتَّصِلْ بهِ ألفُ اثنيْنِ أوْ واوُ جمَاعَةٍ أوْ ياءُ مُخاطَبةٍ:
يُخْرِجُ مَا اتَّصَلَ بهِ واحدٌ مِن هذِهِ الأشْيَاءِ الثَّلاثَةِ:
-فمَا اتَّصَلَ بهِ ألفُ الاثْنيْنِ، نحوُ: يَكْتُبَانِ، وَيَنْصُرَانِ.
-ومَا اتَّصلَ بهِ واوُ الجمَاعةِ، نحوُ: يَكْتُبُونَ، وَيَنْصُرُونَ.
-ومَا اتَّصَلَ بهِ ياءُ المُخَاطَبةِ، نحوُ: تَكْتُبِينَ وَتَنْصُرِينَ.
ولا يُرفَعُ حينئذٍ بالضَّمَّةِ، بلْ يُرفَعُ بثُبوتِ النُّونِ، والألفُ أو الواوُ أو الياءُ فاعِلٌ، وسيأتِي إيضاحُ ذلكَ.
وقولُنا: ولا نُونُ توْكِيدٍ خفِيفَةٌ أوْ ثقِيلَةٌ:
يُخرِجُ الفِعْلَ المضَارِعَ الذي اتَّصلتْ بهِ إحدَى النُّونَينِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "لَيُسْجَنَنَّ وَلِيَكُوناً مِنَ الصَّاغِرِينَ".
والفِعْلُ حينئِذٍ مَبْنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ.
وقولُنا: "ولا نُونُ نِسوَةٍ": يُخرِجُ الفِعْلَ المضَارِعَ الذي اتَّصلَتْ بهِ نُونُ النِّسوةِ، نحْوُ قوْلِهِ سبحانَهُ وتعالَى: "وَالوَالِداَتُ يُرْضِعْنَ".
والفِعْلُ حينئِذٍ مبْنِيٌّ عَلَى السُّكونِ.
آفاق التيسير (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=472)

أم أبي التراب
03-02-2015, 05:14 AM
تدريبات:أ
الضَّمَّةُ فَتَكُون عَلاَمَةً للرَّفْعِ في...... سواءٌ أَكان المراد به مذكراً مثل :......،........،...... ،أم كان المراد به مؤنثاً مثل :.......،......، ، وسواءٌ أكانت الضمة ظاهرة كما في نحو "... " و ".... " ، أم كانت مُقَدَّرَةً نحو:........
*اذكري أسباب تقدير الضمة على الاسم المفرد مع ضرب المثل .
*بيني مواضع الضمة على الأسماء المفردة المذكورة في الجمل الآتية :
جاء مصطفى وحسن وراضي
قرأت سلمى وضحى وناني
أخي سندي
حضر صديقي
الإجابة
الضَّمَّةُ فَتَكُون عَلاَمَةً للرَّفْعِ فيالاِسم المفرد سواءٌ أَكان المراد به مذكراً مثل :معاذ،يوسف،يونس ،أم كان المراد به مؤنثاً مثل :زينب،عائشة،هند ، وسواءٌ أكانت الضمة ظاهرة كما في نحو "جاء محمدٌ " و "حضرت زينبُ " ، أم كانت مُقَدَّرَةً نحو:جاء مصطفى -للتعذر-،
حضر هادي-للثقل-

*اذكري أسباب تقدير الضمة على الاسم المفرد مع ضرب المثل .
التقديري : فهو ما يمنع من التلفظ به مانع
أسباب التقدير : تَعَذُّر ، أواستِثقال ، أو انشغال المحل بحركة المناسَبَة
فما كان آخره ألفاً لازمة تُقََدَّر عليه جميعُ الحركات للتعذر ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالألف مقصوراً ، مثل الفتى ،و العَصا ، والحجَى ، والرَّحَى ، والرِّضَا .
وما كان آخره ياء لازمَة تُقَدَّر عليه الضمة للثقل ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالياءِ منقوصاً
نحو : القَاضِي ، والدَّاعِي ، والْغَازِي ، والسَّاعِي ، الآتي ، و الرّاَمِي .
ما كان مضافاً إلي ياء المتكلم تُقَدَّر عليه الحركاتُ كلُّها للمناسبةِ ، نحو : غلامِي ، وكِتابي ، وصَديِقِي ، وأبِي ، وأُستاذي .
*بيني مواضع الضمة على الأسماء المفردة المذكورة في الجمل الآتية :
جاء مصطفى وحسن وراضي
مصطفى :فاعل مرفوع ،وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره،منع من ظهورها التعذر"اسم مقصور"
حسن:معطوف على الفاعل وله نفس حكمه مرفوع ،وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
راضي: معطوف على الفاعل وله نفس حكمهمرفوع ،وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره،منع من ظهورها الثقل " اسم منقوص"
*قرأتْ سلمى وضحى وناني .
سلمى:فاعل مرفوع ،وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره،منع من ظهورها التعذر"اسم مقصور"
ضحى ::معطوف على الفاعل وله نفس حكمه ،مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره،منع من ظهورها التعذر"اسم مقصور"
ناني:معطوف على الفاعل وله نفس حكمه ،مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره،منع من ظهورها الثقل " اسم منقوص"
*أخي سندي
أخي:مبتدأ مرفوع ،وعلامة رفعه؛ الضمة المقدرة على آخره ،منع من ظهورها انشغال المحل بحركة المناسبة."لأنه مضافاً إلي ياء المتكلم".
سندي:خبر مرفوع ،وعلامة رفعه؛ الضمة المقدرة على آخره ،منع من ظهورها انشغال المحل بحركة المناسبة."لأنه مضافاً إلي ياء المتكلم".
*حضر صديقي
صديقي:فاعل مرفوع ،وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره،منع من ظهورها انشغال المحل بحركة المناسبة "لأنه مضافاً إلي ياء المتكلم".

أم أبي التراب
03-13-2015, 03:02 AM
تدريبات:ب

اذكر التغيرات الموجودة في جموع التكسير المرفوعة الآتية مع توضيح موضع الضمة وهل هي ظاهرة أم لا وما السبب:
*الرسول:
صدق الرسولُ______ صدقَ الرُّسُلُ
*الطالب
جاء الطَّالِبُ ____ جاء : الطُّلاَّبُ أو الطَّلَبَةُ
*الأَمِيرُ:
اجتمعَ الأُمَراءُ
*الراكب:
نزلَ الرَّاكِبُ ____ نزلَ الرُّكَابُ

لِحْيَةٌ _________ لحىَ
الجمع : لُحًى و لِحًى هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A9/)

*عَطْشَانُ :
الجمع : عِطَاشٌ ، عَطْشَى ، و عَطَاشى هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%B9%D8%B7%D8%B4%D8%A7%D9%86/)

* غارِق :
الجمع :غَرْقَى هن (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D9%82%D9%89/)ا
الإجابة


صدق الرَّسُولُ______ صدق الرُّسلُ
الرُّسلُ:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره - وهو جمع تكسير لأنه يدل على ثلاثة فأكثر مع تغير صورة مفرده عند الجمع. نوع التغير :تغير في الشكل مع النقص
*جاء الطَّالبُ ____ جاء : الطُّلاَّبُ أو الطَلَبَةُ
الطُّلاَّبُ أو الطَلَبَةُ:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره - وهو جمع تكسير لأنه يدل على ثلاثة فأكثر مع تغير صورة مفرده عند الجمع. نوع التغير :
تغير في الشكل مع الزيادة والنقص جميعاً
الطُّلاَّبُ:تغير في الشكل -الطاء ضمت بعد أن كانت مفتوحة في المفرد - مع النقص-الألف المدية التي بعد الطاء - والزيادة :-وزيدت لام ساكنة مما جعل اللام مشددة-وزيدت الألف المدية التي بعد اللام -
.الطَّلَبَةُ:تغير في الشكل -اللام فتحت بعد أن كانت مكسورة- الباء لزمت الفتحة لأنها لم تعد آخر الكلمة بعد أن كانت متحركة بالضم أو حسب موقعها في الجملة - مع النقص-الألف المدية التي بعد الطاء- والزيادة - التاء في نهايته، _
*الأمير ---اجتمع الأمراء
الأمراء:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره - وهو جمع تكسير لأنه يدل على ثلاثة فأكثر مع تغير صورة مفرده عند الجمع. نوع التغير :تغير في الشكل مع الزيادة والنقص جميعاً.
الأَمِيرُ --- الأُمَرَاءُ
تغير في الشكل- أ أصبحت في الجمع "أُ " أي ضُمت بعد أن كانت مفتوحة والميم كانت مكسورة فتحت في الجمع؛ "الراء" لزمت الفتح بعد أن كانت متحركة بالضم أو حسب موقعها في الجملة،مع الزيادة-الألف المدية بعد الراء- والنقص- نقصت الياء المدية التي بعد الميم في المفرد- .
*نزل الرَّاكِبُ ____ نزل الرُّكَّابُ
الرُّكَّابُ:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره - وهو جمع تكسير لأنه يدل على ثلاثة فأكثر مع تغير صورة مفرده عند الجمع. نوع التغير :تغير في الشكل مع الزيادة والنقص جميعاً.
تغير في الشكل - ضم "الراء" في الجمع بعد أن كانت مفتوحة في المفرد،وفتح "الكاف" في الجمع التي كانت مكسورة في المفرد -مع الزيادة-زيدت" ألف مدية" بعد الكاف في الجمع- والنقص - نقصت "الألف المدية" في الجمع التي كانت موجودة في المفرد بعد الراء،وشددت الكاف في الجمع فزيدت كاف ساكنة-
*لِحْيَةٌ _________الجمع : لُحًى و لِحًى
الجمع : لُحًى و لِحًى هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A9/)
-لُحًى: جمع تكسير ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر -اسم مقصور-
نوع التغير :تغير في الشكل-"اللام" ضمت في الجمع بعد أن كانت مكسورة في المفرد ،الزيادة لِحًى زيدت "ألف لينة" في نهاية الكلمة عند جمعها-/والنقص- حذفت "التاء" المربوطة في لحية .
- لِحًى: نوع التغير :تغير في الشكل-"الحاء" كانت ساكنة في المفرد أصبحت مفتوحة في الجمع -الزيادة لِحًى زيدت "ألف لينة" في نهاية الكلمة عند جمعها-/والنقص - حذفت "التاء المربوطة " في لحية.
*عَطْشَانُ :
الجمع : عِطَاشٌ ، عَطْشَى ، و عَطَاشى هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%B9%D8%B7%D8%B4%D8%A7%D9%86/)
وهو جمع تكسير لأنه يدل على ثلاثة فأكثر مع تغير صورة مفرده عند الجمع. نوع التغير :تغير في الشكل مع الزيادة والنقص جميعاً.
عَطْشَانُ :عِطَاشٌ :تغير في الشكل -"العين" كُسرت في الجمع بعد أن كانت مفتوحة في المفرد،"الطاء" فُتحت في الجمع بعد أن كانت ساكنة في المفرد ، النقص- حذفت "ألف المد" في عطشان التي بعد الشين،
الزيادة :ألف المد في عطاش التي بعد الطاء
عَطْشَى:جمع تكسير ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر -اسم مقصور-
نوع التغير :تغير بالنقص ألف المد في عطشان،وحذفت النون التي بآخر المفرد،الزيادة :الألف اللينة التي في آخر الجمع في عَطْشَى
عَطَاشى::جمع تكسير ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر -اسم مقصور-
نوع التغير :تغير في الشكل- الطاء فتحت في الجمع بعد أن كانت ساكنة في المفرد -
تغير بالنقص ألف المد في عطشان،وحذفت النون التي بآخر المفرد،الزيادة :الألف المدية التي بعد الطاء ،الألف اللينة التي في آخر الجمع في عَطَاشى
* غارِق :
الجمع :غَرْقَى هن (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D9%82%D9%89/)ا :جمع تكسير ، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر -اسم مقصور-
نوع التغير :تغير في الشكل-الراء سكنت في الجمع بعد أن كانت مكسورة في المفرد،القاف لزمت الفتح بعد أن كانت متحركة بالضم أو حسب موقعها في الجملة -تغير بالنقص حُذفت ألف المد في غارق- الزيادة :الألف اللينة التي في آخر الجمع في غَرْقَى

أم أبي التراب
03-21-2015, 03:32 AM
مجلس 23
تدريبات:ج
جمع المؤنث السالم
عرف جمع المؤنث السالم؟
استخرج من الجمل الآتية جمع المؤنث السالم:
المؤمنات قانتات،جاءت الفتيات ،الأخوات طائعات
جبل شاهق- جبال شاهقات
وصل القضاة ، القاضيات عادلات
الإجابة

*عرف جمع المؤنث السالم؟
جمع المؤنث السالم فهو : ما دلَّ عَلَى أكثر من اثنتين بزيادة ألفٍ وَ تاءِ مبسوطة في آخره

*استخرج من الجمل الاتية جمع المؤنث السالم:
المؤمنات قانتات:
-المؤمنات ____ مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،وهو جمع مؤنث سالم لزيادة ألف وتاء على آخر مفرده مع سلامة مفرده من أي تغيير عند جمعه "مؤمن" مؤمنات"
-قانتات____ خبر مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،وهو جمع مؤنث سالم لزيادة ألف وتاء على آخر مفرده مع سلامة مفرده من أي تغيير عند جمعه
"قانت"- "قانتات"
*جاءت الفتيات :
الفتيات: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،وهو جمع مؤنث سالم لزيادة ألف وتاء على آخر مفرده مع سلامة مفرده من أي تغيير عند جمعه
"الفتى"- "الفتيات"

فائدة: تجمع كلمة ( فتاة ) جمع مؤنث سالم على ( فتيات ) ، لأنّنا حينما نجمع أي كلمة مؤنّثة جمع مؤنث سالم نحذف منها تاء التأنيث إذا كانت ممّا آخرها تاء تأنيث ، نحو : فاطمة .... تصبح بعد تجريدها من تاء التانيث فاطم .... وإذا زدنا عليها ألف وتاء تصبح " فاطمات " ، وكذا هي الحال في كلمة فتاة ... إلاّ أنّه سيطرأ عليها تغيير وستقلب ألفها إلى أصلها وهو " الياء " .... هكذا : " فتاة :فتيات"
فتاة ـــ فتا ـــ فتاات ـــ فتيات
،تمامًا كما تجمع : " هدى " على " هديات " فإنّك سترجع الألف إلى أصلها وهو الياء ،وإذا كان أصلها واوًا نحو " عصا " ستجمع على " عصوات " ؛ لأنك سترجع الألف إلى أصلها ، فتأمّل هنا (http://www.alshref.com/vb/t12474.html)
*الأخوات طائعات:
الأخوات: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،المشهور عنها كونها جمعاً مؤنثاً سالماً - لم يسلم فيها بناء المفرد من التغيير عند جمعها جمعا مؤنثا سالما ، وهذا مخالف لقاعدة جمع السلامة ، إذ يجب عدم تغيير صورة المفرد عند الجمع السالم ، لذلك ، ألحقت ومثيلاتها به-،وهو ملحق بجمع المؤنث السالم لزيادة ألف وتاء على آخر مفرده مع سلامة مفرده من أي تغيير عند جمعه "أخو" أخوات"
- طائعات:خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،وهو جمع مؤنث سالم لزيادة ألف وتاء على آخر مفرده مع سلامة مفرده من أي تغيير عند جمعه
طائع _____ طائعات
*جبال شاهقات
جبال:مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، جمع تكسير /جَبَل- جِبَال - تغيير بالشكل والزيادة
- شاهقات: خبرمرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،وهو جمع مؤنث سالم لزيادة ألف وتاء على آخر مفرده مع سلامة مفرده من أي تغيير عند جمعه
شاهق / شاهقات
*وصل القضاة
القضاة::فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،وهو جمع تكسير قاضي / قضاة

القاضايات عادلات
القاضايات :: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،وهو جمع مؤنث سالم لزيادة ألف وتاء على آخر مفرده مع سلامة مفرده من أي تغيير عند جمعه "القاضي/ القاضيات"
-عادلات:خبر
مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،وهو جمع مؤنث سالم لزيادة ألف وتاء على آخر مفرده مع سلامة مفرده من أي تغيير عند جمعه.عادل- عادلات

أم أبي التراب
03-22-2015, 12:41 AM
فوائد

يجمع الاسم جمع مؤنث سالماً، بأن يزاد عليه ألف وتاء مبسوطة(1)، نحو: "زينب - زينبات". ويجمع هذا الجمعَ:;:
1- العلم المؤنث، نحو: "هند - هندات، وفاطمة - فاطمات".
2- الاسم المختوم بإحدى علامات التأنيث الثلاث: الألف الممدودة، نحو: "صحراء - صحراوات"، والألف المقصورة، نحو: "ذكرى - ذكريات"، والتاء المربوطة، نحو: "شجرة - شجرات"(2).
3- صفة ما لا يعقل، ومصغَّره. فمثال صفته: "جبل شاهق - جبال شاهقات". ومثال مصغَّره: "دريهم - دريهمات".
4- المصدر الذي يتجاوز فعله ثلاثة أحرف، نحو: "تعريفات"، فإنه من عرّف، و"إكرامات"، فإنه من أكرم.
5- الاسم الذي لم يُعهد له جمع آخر، أعجمياً كان أو غير أعجمي، نحو: "مهرجان وتلفزيون وحمّام وإصطبل..."، فإنها تجمع على [مهرجانات وحمامات واصطبلات...".
6- اسم غير العاقل، إذا كان يُبدأ بـ "ابن"، أو "ذي"، نحو: "ابن آوى وابن عرس" و"ذي القعدة وذي الحجة" فإن ذلك يُجمع على: "بنات آوى وبنات عرس" و"ذوات القعدة وذوات الحجة".
لاحقة: ألحَقوا الكلمات التالية بجمع المؤنث السالم، فعاملوها معاملته، وإن لم تتحقق لها شروطه:
أ - أولات (أي صاحبات): فإن معناها الجمع، وليس لها مفرد من لفظها.
ب - أذرعات وعرفات وعنايات ونعمات ونحوها، فلفظها لفظ الجمع، ومعناها المفرد.
ج - أسماء الحروف الهجائية، فقد قالوا: ألفات وسينات ولامات وميمات... فجمعوها هذا الجمع وإن لم تُستكمَل لها شروطه.
حكمان:
الأول: إذا كان المفرد مختوماً بالتاء المربوطة، حُذِفت في الجمع وجوباً، نحو: "مجتهدة - مجتهدات".
الثاني: جمع المؤنث السالم - كسائر الأسماء في العربية - يرفع بالضمة، ويجر بالكسرة. لكنه في حالة النصب، يتفرَّد، فيُنْصَب بالكسرة. مثال ذلك:
هذه دجاجاتٌ : وقد رُفع بالضمة.
ونظرت إلى دجاجاتٍ : وقد جُر بالكسرة.
واشتريت دجاجاتٍ : وقد نصب بالكسرة عوضاً عن الفتحة.
ولابن مالك في هذا بيت لطيف يقول فيه:
وما بِتا وألفٍ قد جُمِعا يُكسَر في الجر وفي النصب معا

طرائق جمع المؤنث السالم:
إذا جمعتَ الاسم الثلاثي الساكن الثاني، نحو: "سجْدة وخطوة ورحْلة..." جمع مؤنث سالماً، جاز لك طريقتان:
الأولى: أن تَفتح ثانيَهُ مطلقاً في كل حال. نحو: "سَجْدة - سَجَدات، وخُطْوة - خُطَوات، ورِحْلة - رِحَلات".
والثانية: أن تَجعل حركتَه مماثلةً لحركة الحرف الأول. نحو: "سَجْدة - سَجَدات، وخُطْوة - خُطُوات، ورِحْلة - رِحِلات".
لاحقة: أجازوا أيضاً سكون الثاني، إذا كان الأول مضموماً أو مكسوراً، نحو: "خُطوة ورِحلة - خُطْوات ورِحْلات".
تنبيه: كل ما بحثنا فيه من حركات إنما يتعلق بـ "الاسم، الثلاثي، الساكن الثاني".
فإذا لم يكن اسماً، بل كان صفةً، نحو: ضخْمة وسهْلة، أو لم يكن ثلاثياً، نحو: زينب وسعاد، أو لم يكن ساكن الثاني، نحو: شجَرة وعِنَبة، ففي كل هذه الأحوال لا تغيير في اللفظ ولا تبديل. وعلى ذلك تقول في جمع الكلمات المذكورة آنفاً: ضخْمات وسهْلات، وزَيْنَبات وسُعادات، وشَجَرات وعِنَبات (3).
_____________


1- إذا لم تكن الألف والتاء - كلتاهما - زائدتين، لم تكن الكلمة جمع مؤنث سالماً.
2- يستثنى من المختوم بالتاء المربوطة ست كلمات هي: "امرأة - شاة - أَمَة - شفة - ملَّة - أُمَّة"، فإنها تجمع على: "نساء - شياه - إماء - شفاه - مِلَل - أُمَم".

3- من العرب من يسكن الثاني في الجمع، إذا كان حرفَ علة، نحو: غيْمة - غيْمات، وجوْزة - جوزات، ومنهم من يفتحه مستظلاّ بالقاعدة العامة: "فتح الثاني مهما تكن حركة الأول". فامرؤ وما اختار.
هنا (http://www.reefnet.gov.sy/education/kafaf/Bohoth/JamelMuanath.htm)

أم أبي التراب
03-29-2015, 01:34 AM
مجلس 24

تمارين الكتاب:

1ـ بيّن المرفوعات بالضمة وأنواعها ، مع بيان ما تكون الضمة فيه ظاهرة وما تكون الضمة فيه مقدرة ، وسبب تقديرها ، من بين الكلمات الواردة في الجمل الآتية :
قّالَتْ أَعْرَبِيّةٌ لِرَجُلٍ : مَالَكَ تُعْطِي وَلاَ تَعِدُ ؟ قالَ : مَالَك وَالْوَعْدَ ؟ قَالَت : يَنْفَسِحُ بِهِ الْبَصَرُ ، ويَنْتَشِرُ فِيهِ الأَْمَلُ ، وَتَطِيبُ بِذِكْرِهِ النُّفُوسُ ، وَيُرْخَى بِه الْعَيْشُ ، وَتُكْتَسَبُ بِهِ الْمَوَدَّاتُ ، ويُرْبَحُ بِهِ الْمَدْحُ والْوَفاءُ … الْخَلْقُ عِيَالُ الله ، فَأَحَبُّهُمْ لله أَنْفَعُهُم لِعِيَالِهِ1 .. أَوْلى النَّاس بالْعَفُوِ أَقَدَرُهُمْ عَلَى العُقُوبةِ .. النِّساءُ حَبَائِلُ الشّيْطان2.. عِنْدَ الشدَائِد تُعْرَفُ الإِخْوِانُ .. تهُونُ البَلاَيَا بالصَّبْر .. الْخَطَايا تُظْلِمُ الْقَلْبَ .. القِرَى إِكْرَامُ الضَّيْفِ .. الدَّاعِي إلى الْخَيَر كَفَاعلِه .. الظُّلْمُ ظلُمَاتٌ يَوْمَ الْقِيَامَة .
الإجابة:
-أعرابيةٌ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو اسم مفرد .
-تُعْطِي: فعل مضارع مرفوع، لتجرده من عامل يقتضي نصبه أوجزمه، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره، منع من ظهورها الثقل ،فالضمة يمنع من ظهورها الثقل،وتقدر إذا كان الفعل منتهيا بواو أو ياء نحو:
يعلو قدر مَن يقضي بالحق

-تَعِدُ: فعل مضارع مرفوع، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، لعدم اتصاله بشيء ،ولعدم وجود مانع من ظهورها"لا ثقل، ولا تعذر".
_ ينفسخ : فعل مضارع مرفوع، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، لعدم اتصاله بشيء ،ولعدم وجود مانع من ظهورها"لا ثقل، ولا تعذر"فهو فعل صحيح الآخر.
*إذا كان الفعل المضارع فعلاً مضارعاً معتلاً بالواو أو الياء؛ فإنه يرفع بالضمة المقدرة على الواو أو الياء يُمنع من ظهورها الثقل، يدعو المؤمن ربّه.
وإذا كان الفعل المضارع فعلاً معتلاً بالألف؛ فإنه يرفع بالضمة المقدرة على الألف ، ويمنع من ظهورها التعذر.
يغشاه موج من فوقه موج هنا (https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1585296668352601&id=1421184218097181&substory_index=0)يغشى

-الْبَصَرُ :: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو اسم مفرد
-يَنْتَشِرُ:: فعل مضارع مرفوع، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، لعدم اتصاله بشيء ،ولعدم وجود مانع من ظهورها:"لاثقل، ولا تعذر"فهو فعل صحيح الآخر.
الأملُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
- تَطِيبُ::فعل مضارع مرفوع، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، لعدم اتصاله بشيء ،ولعدم وجود مانع من ظهورها:"لاثقل، ولا تعذر"فهو فعل صحيح الآخر. - النُّفُوسُ ::فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو جمع تكسير"نَفْس - نُفُوس ::تغير في الشكل: والزيادة "
-يُرْخَى::فعل مضارع مرفوع، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره ،منع من ظهورها التعذر ،فعل معتل الآخر بالألف
-الْعَيْشُ :: اسم مفرد، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
-تُكْتَسَبُ::فعل مضارع مرفوع، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، لعدم اتصاله بشيء ،ولعدم وجود مانع من ظهورها:"لاثقل، ولا تعذر"فهو فعل صحيح الآخر. -
-الْمَوَدَّاتُ::نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو جمع مؤنث سالم "مَوَدَّة/ مَوَدَّات"
-يُرْبَحُ::فعل مضارع مرفوع-مبني للمجهول-، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، لعدم اتصاله بشيء ،ولعدم وجود مانع من ظهورها:"لاثقل، ولا تعذر"فهو فعل صحيح الآخر.
الْمَدْحُ ::نائب فاعل- اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
والْوَفاءُ …اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
- الْخَلْقُ …اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
- عِيَالُ …اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
-فَأَحَبُّهُمْ …اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
-أَوْلى ::اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره،منع من ظهورها التعذر -اسم مقصور
-أَقَدَرُهُمْ::اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
-النِّساءُ ::مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره-جمع تكسيرجمع امرأة من غير لفظها "اسم جمع لامفرد لها من جنسها"
-حَبَائِلُ ::خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره-جمع تكسيرجمع " حَبْل - حَبَائل--- تغير في الشكل والزيادة "

-تُعْرَفُ ::فعل مضارع مرفوع-مبني للمجهول-، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، لعدم اتصاله بشيء ،ولعدم وجود مانع من ظهورها:"لاثقل، ولا تعذر"فهو فعل صحيح الآخر.
الإِخْوِانُ :: نائب فاعل- اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره،جمع تكسير ،أخ -إخوان تغير في الشكل والزيادة..
-تهُونُ ::فعل مضارع مرفوع، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
، لعدم اتصاله بشيء ،ولعدم وجود مانع من ظهورها:"لاثقل، ولا تعذر"فهو فعل صحيح الآخر.
-البَلاَيَا::فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر - اسم مقصور -وهو جمع تكسير -بلوى أو بلية الجمع:- بلايا
-الْخَطَايا ::مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر - اسم مقصور -وهو جمع تكسير - الخطأ - الخطايا -تغير بالنقص والزيادة
-تُظْلِمُ ::فعل مضارع مرفوع، لتجرده من عامل يقتضي نصبه وجزمه، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
، لعدم اتصاله بشيء ،ولعدم وجود مانع من ظهورها:"لاثقل، ولا تعذر"فهو فعل صحيح الآخر.
-القِرَى:: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر - اسم مقصور -وهوما يقدم للضيف
- إِكْرَامُ :: - إِكْرَامُ خبرٌ مفردٌ ، وهو مضافٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ
الضَّيْفِ:مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ
الظاهرةُ على آخرهِ
.-الدَّاعِي:: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل - اسم منقوص
- الظُّلْمُ :: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المظاهرة على آخره
ظلُمَاتٌ:: خبرمرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره-جمع مؤنث سالم ظُلمَة ____ظُلُمَاتٌ.
تنبيه هام
1 الخَلقُ عيالُ اللَّهِ ، فأحبُّ عيالِهِ ألطفُهُم بأهلِه.
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الضعيفة الصفحة أو الرقم: 5735 | خلاصة حكم المحدث : منكر.

2 الخمرُ جِماعُ الإثمِ ، والنِّساءُ حَبائلُ الشَّيطانِ ، وحُبُّ الدُّنيا رَأسُ كلُّ خَطيئةٍ .
الراوي : حذيفة بن اليمان | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف الترغيب الصفحة أو الرقم: 1414 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف

أم أبي التراب
03-29-2015, 06:43 PM
تابع مجلس 25
نيابة الواو عن الضمة
قال : وأمَّا الْوَاوُ فَتَكونُ عَلاَمَةً لِلرَّفْعِ في مَوْضعَيْن : في جَمْع المذكَّر السَّالم ، وفي الأَْسْمَاءِ الْخَمْسَةِ ، وَهِيَ : أَبُوكَ ، وأَخوكَ ، وحَمُوكَ ، وفُوكَ ، وذو مَال .
أقول : تكون الواو علامة على رَفْعِ الكلمة في موضعينِ ، الأول : جَمْعُ المذكر السالم ، والموضع الثاني : الأسماء الخمسة .
أما جمع المذكر السالم ، فهو : اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثرِ من اثنينِ ، بزيادةٍ في آخرِهِ ، صالح للتَّجْرِيدِ عن الزيادةِ ، وعَطَفِ مثله عليه ، نحو :"فَرَحَ المخَلَّفونَ " ، " َلَكِنِ الرَّاَسِخُونَ في الْعِلْمِ مِنْهُمْ والْمُؤْمِنُونَ " ، " ولَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ " ، " إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ " ، " وآَخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِم " . فكل من " المخَلَّفونَ" و " الرَّاَسِخُونَ " و " الْمُؤْمِنُونَ " و " الْمُجْرِمُونَ " و " صَابِرُونَ " و "آَخَرُونَ" جمعُ مذكرٍ سالمٌ ، دالٌّ عَلَى أكثرِ من اثنينِ ، وفيه زيادة في آخرِهِ ـ وهي الواو والنون ـ وهو صالحٌ للتجريدِ من هذه الزيادةِ ، ألا ترَى أنَّكَ تقولُ : مُخَلَّفٌ ، ورَاسِخٌ ، ومُؤْمِنٌ ، ومُجْرِمٌ ، وصَابِرٌ ، وآخَرٌ ، وكلُّ لفظٍ من ألفاظِ الجموعِ الواقعةِ في هذه الآياتِ مرفوعٌ ، وعلامةُ رفعِهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ ، وهذه النون التي بعدَ الواوِ عِوَضٌ عنِ التنوينِ في قولِكَ : " مُخَلَّفٌ " وأخواته ، وهو الاسم المفرد

أم أبي التراب
04-21-2015, 08:31 PM
مجلس 26
تدريبات على مرفوعات جمع المذكر السالم


س1اجمع الكلمات التالية جمع مذكر سالم مرفوع:
1ـ المعلم ................................
2ـ الفلاح ...............................
3ـ المسافر ...............................
4ـ المؤمن ................................
5ـ صدِّيق ................................

س2اجعل الجملة التالية لجمع المذكر مرة وجمع المؤنث مرة
المؤمن معروف بالصدق ........................
الإجابة
س1اجمع الكلمات التالية جمع مذكر سالم مرفوع:
1ـ المعلم....المعلمون

المعلمونَ:
اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ، وعَطَفِ مثله عليه
جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين "معلمٌ"
2ـ الفلاح.....الفلاحون
الفلاحون
اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ، وعَطَفِ مثله عليه
جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين "فلاحٌ"
3ـ المسافر .....المسافرون
المسافرون : اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ، وعَطَفِ مثله عليه
جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين "مسافرٌ"
4ـ المؤمن .......المؤمنون
اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ، وعَطَفِ مثله عليه. وهو جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين "مؤمنٌ"
4ـ صدِّيق ......صِّدِّقون.
جمعُ مذكرٍ سالمٌ ،مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ / والنونُ عِوَضٌ عنِ التنوينِ "صدِّيقٌ"

س2اجعل الجملة التالية لجمع المذكر مرة وجمع المؤنث مرة
المؤمن معروف بالصدق........................
- الجملة لجمع المذكر:
المؤمنون معروفون بالصدق
المؤمنون ،معروفون: اسم مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه جمع مذكر سالم
فهو اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ، وعَطَفِ مثله عليه
-الجملة لجمع المؤنث
المؤمنات معروفات بالصدق
المؤمنات معروفات:اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره لأنه جمع مؤنث سالم.
لأنه دلَّ عَلَى أكثر من اثنتين بزيادة ألفٍ وَ تاءِ في آخره

أم أبي التراب
04-28-2015, 02:36 AM
تابع مجلس 26

تابع نيابة الواو عن الضمة

الأسماءُ الخمسةُ
وأمَّا الأسماءُ الخمسةُ: فهيَ هذِهِ الألفاظُ المحصورةُ التي عدَّها المُؤلِّفُ؛ وَهِيَ:
أبوكَ وأخوكَ، وحموكَ، وفوكَ، وذو مالٍ.
وَهِيَ تُرْفَعُ بالواوِ نيابةً عن الضَّمَّةِ:
-تقُولُ"حَضَرَ أَبُوكَ، وَأَخُوكَ، وَحَمُوكَ، وَنَطَقَ فُوكَ، وَذُو مَالٍ".
- وكذا تقُولُ:هَذَا أَبوكَ.
- وتقُولُ: أَبوكَ رَجُلٌ صَالِحٌ.
- وقالَ اللَّهُ تعالَى"وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ".
-"مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ".
-"وَإِنَّهَ لَذُو عِلْمٍ".
-"إِنِّي أَنَا أَخُوكَ".
فكلُّ اسْمٍ منْهَا فِي هذِهِ الأمثْلِةِ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الواوُ نيابةً عن الضَّمَّةِ، ومَا بعدَها من الضَّميرِ أوْ لفظِ "مَال" أوْ لفظِ "عَلَمٍ" مضافٌ إليْهِ.
واعلَمْ أنَّ هذِهِ الأسماءَ الخمسةَ لا تُعرَبُ هذَا الإعْرَابَ إلاَّ بشروطٍ، وهذِهِ الشُّروطُ:
- منْهَا:مَا يُشترطُ فِي كلِّها.
- ومنْهَا:مَا يُشترطُ فِي بعضِهَا.
أمَّا الشُّروطُ التي تُشترَطُ فِي جميعِهَا فأرْبَعَةُ شروطٍ:
الأوَّلُ:أنْ تكُونَ مفردةً.
والثَّانِي:أنْ تكُونَ مُكبَّرةً.
والثَّالثُ: أنْ تكُونَ مُضافةً.
والرَّابعُ:أنْ تكُونَ إضافتُهَا لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ.
فخرجَ باشتراطِ "الإفرادِ": مَا لوْ كَانتْ مُثنَّاةً، أوْ مجموعةً جمْعَ مذكَّرٍ، أوْ جمْعَ تكسيرٍ.
فإنَّها لوْ كَانتْ جمْعَ تكسيرٍ أُعْرِبَتْ بالحركاتِ الظَّاهِرَةِ:
-تقُولُ:(الآبَاءُ يُرَبُّونَ أَبْنَاءَهُمْ.
-وتقُولُ: إِخْوَانُكَ يَدُكَ التي تَبْطِشُ بِهَا.
-وقالَ اللَّهُ تعالَى"آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ".
-"إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ".
-"فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا".
ولوْ كَانتْ مثنَّاةً أُعربَت إعرابَ المثنَّى بالألفِ رفعًا، وبالياءِ نصبًا وجرًّا، وسيأتِي بيانُهُ قريبًا:
-تقُولُ: أَبَوَاكَ رَبَّيَاكَ.
-وتقُولُ:تَأَدَّبْ فِي حَضْرَةِ أَبَوَيْكَ.
-وقالَ اللَّهُ تعالَى: "وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى العَرْشِ".
- "فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ".
ولوْ كَانتْ مجموعةً جمْعَ مذكَّرٍ سالمًا رُفِعَتْ بالواوِ عَلَى مَا تقدَّمَ، ونُصبتْ وجُرَّتْ بالياءِ.
-تقُولُ: هَؤُلاءِ أَبونَ وَأَخونَ.
-وتقُولُ:رَأَيْتُ أَبينَ وَأَخِينَ.
ولَمْ يُجمعْ بالواوِ والنُّونِ غيرُ لفظِ الأبِ والأخِ، وكانَ القياسُ يقتضِي ألاَّ يُجمَعَ شيءٌ منْهَا هذَا الجمعَ
وخرجَ باشتراطِ "أنْ تكُونَ مُكبَّرةً" مَا لوْ كَانتْ مصغَّرةً، فإنَّها حينئذٍ تُعربُ بالحركاتِ الظَّاهِرَةِ.
-تقُولُ: هَذَا أُبَيٌّ وَأُخَيٌّ.
-وتقُولُ:رَأَيْتُ أُبَيًّا وَأُخَيًّا.
-وتقُولُ:مَرَرْتُ بِأُبَيٍّ وَأُخَيٍّ.
وخرجَ باشتراطِ "أنْ تكُونَ مُضافةً" مَا لوْ كَانتْ مُنقطعةً عنِ الإضافةِ؛ فإنَّها حينئذٍ تُعربُ بالحركاتِ الظَّاهِرَةِ أيضًا.
-تقُولُ: هَذَا أَبٌ.
- وتقُولُ: رَأَيْتُ أَبًا.
- وتقُولُ: مَرَرْتُ بِأَبٍ.
وكذلكَ الباقِي، وقالَ اللَّهُ تعالَى:
-"وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ".
-"قَالُوا إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْل"
-"قَالَ ائْتُونِي بِأَخٍ لَكُمْ مِنْ أَبِيكُمْ"
-"إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخًا"
وخرجَ باشتراطِ "أنْ تكُونَ إضافتُهَا لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ"
مَا لوْ أُضيفتْ إلَى هذِهِ الياءِ؛ فإنَّها حينئذٍ تُعربُ بحركاتٍ مُقدَّرةٍ عَلَى مَا قبْلَ ياءِ المُتكلِّمِ، منَعَ مِن ظهُورِهَا اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ.
- تقُولُ: حَضَرَ أَبي وَأَخِي
- وتقُولُ: احْتَرَمْتُ أَبي وَأَخِي الأَكْبَرَ
- وتقُولُ: أَنَا لا أَتَكَلَّمُ فِي حَضْرَةِ أَبِي وَأَخِي الأَكْبَرِ
- وقالَ اللَّهُ تعالَى"وإِنَّ هَذَا أَخِي"
-"أَنَا يُوسُفُ وَهَذَا أَخِي"
-"فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي"
وأمَّا الشُّروطُ التي تختصُّ ببعضِهَا دونَ بعض:
- فمنْهَا: أنَّ كلِمَةَ "فُوكَ" لا تُعربُ هذَا الإعْرَابَ إلاَّ بشرطِ أن تخْلوَ من الميمِ.
فلو اتَّصلتْ بهَا الميمُ أُعربتْ بالحركاتِ الظَّاهِرَةِ.
-تقُولُ: هَذَا فَمٌ حَسَنٌ
- وتقُولُ:رَأَيْتُ فَمًا حَسَنًا
-وتقُولُ: نَظَرْتُ إِلَى فَمٍ حَسَنٍ
وهذَا شرطٌ زائدٌ فِي هذِهِ الكلِمَةِ بخصوصِهَا عَلَى الشُّروطِ الأرْبَعَةِ التي سبقَ ذِكرُهَا.
- ومنْهَا:أنَّ كلِمَةَ "ذُو" لا تُعربُ هذَا الإعْرَابَ إلاَّ بشرطيْنِ:
الأوَّلُ:أن تكُونَ بمعْنَى صاحبٍ.
والثَّانِي: أن يكونَ الذي تُضافُ إليْهِ اسْمَ جنسٍ ظاهرًا غيرَ وصْفٍ. 1
فإنْ لَمْ يكُنْ بمعْنَى صاحبٍ، بأنْ كَانتْ موصولةً فهيَ مبنيَّةٌ
ومثالُها غيرَ موصولةٍ:
قولُ أبي الطِّيِّبِ المتنبِّي:
ذُو العقلِ يشقَى فِي النَّعيمِ بعقلِه ِ= وأخُو الجهالةِ فِي الشَّقاوةِ ينعمُ
وهذانِ الشّرطانِ زائدانِ فِي هذِهِ الكلِمَةِ بخصوصِهَا عَلَى الشُّروطِ الأرْبَعَةِ التي سبقَ ذِكرُهَا. آفاق التيسير (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=473)
1- معنى اسْمَ جنسٍ ظاهراً غيرَ وصْفٍ:
اسم الجنس هو الذي وضع للمعنى الكلي المجرد, مثل رجل, حيوان, نبات
وظاهر يعني غير مضمر
وما معنى غير وصف؟
يعني ألا تكون وصفا كاسم الفاعل والمفعول, فلا نقول: "إبراهيم ذو فاضل"
(ج) وهل معنى ذلك أنه يوجد اسم جنس مضمر وما مثاله؟
مثاله أن نأتي بمضمر يعود على اسم الجنس المذكور, كأن نقول: الجمال ذوه أنت. والأدب ذوه أنت.
(د) وهل معنى ذلك أنه يوجد اسم جنس ظاهر وصف وما مثاله؟
نعم يوجد, فاسم الجنس إما أن يكون جامدًا مثل: رجل وفرس وحجر, وإما أن يكون وصفا, مثل: شاعر, قارئ, كاتب.هنا (http://majles.alukah.net/t44169/)

أم أبي التراب
05-05-2015, 01:50 AM
مجلس 27

(1) عيِّن الأسماء الخمسة فيما يأتي ، ثم أعربها :
- قال تعالى : " ما كانَ أبوكِ امرَأ سوء " .
- أخوك من صدَقك لا من صدَّقك .
(2)ضع اسمًا مناسبًا من الأسماء الخمسة في المكان الخالي :
...... الفضل محبوب .
- كان ....... رجلاً حازمًا
- سافر..... إلى مكة لأداء فريضة الحج

1 (1) عيِّن الأسماء الخمسة فيما يأتي ، ثم أعربها :
- قال تعالى : " ما كانَ أبوكِ امرَأ سوء" .
أبوكِاسم مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الواوُ نيابةً عن الضَّمَّةِ،لأنه من الأسماء الخمسة متوفر فيه الشروط "مكبر – مفرد-مضاف - إضافتُهَا لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ.
- أخوك من صدَقك لا من صدَّقك
. أخوكاسم مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الواوُ نيابةً عن الضَّمَّةِ، لأنه من الأسماء الخمسة متوفر فيه الشروط "مكبر – مفرد-مضاف - إضافتُهَا لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ.

(2)ضع اسمًا مناسبًا من الأسماء الخمسة في المكان الخالي :
ذو الفضل محبوب .
ذو اسم مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة ، لأنه من الأسماء الخمسة ، متوفر فيه الشروط "مكبر – مفرد-مضاف - إضافتُهَا لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ. بمعْنَى صاحبٍ، اسْمَ جنسٍ ظاهراً غيرَ وصْفٍ.

- كان حموك رجلاً حازمًا
حموك:اسم مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة ، لأنه من الأسماء الخمسة، ، متوفر فيه الشروط "مكبر – مفرد-مضاف - إضافتُهَا لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ
- سافر أخوك إلى مكة لأداء فريضة الحج
أخوك : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة ، لأنه من الأسماء الخمسة

متوفر فيه الشروط "مكبر – مفرد-مضاف - إضافتُهَا لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ

أم أبي التراب
05-05-2015, 08:29 PM
تمارين الكتاب


1ـ بيَّن المرفوع بالضمة الظاهرة ، أو المُقَدّرة ، والمرفوعَ بالواو ، مع بيان نوع كل واحد منها ، من بين الكلمات الواردة في الجمل الآتية :

قال الله تعالى "قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ، الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاَتِهِمْ خَاشِعُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُجِهِمْ حَافِظُونَ " وقال الله تعالى " وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا "

الْفِتْنَةُ تُلْقِحُهَا النَّجْوَى و تُنتِجُهَا الشَّكْوَى .. إخْوَانُكَ هُمْ أَعْوَانُكَ إذَا اشْتدَّ بِكَ الْكَرْبُ ، وَأُسَاتُكَ إِذَا عَضّكَ الزَّمَانُ .. النَّائِبَاتُ مِحَكُّ الأصْدِقَاءِ .. أبُوكَ يَتَمَنَّى لَكَ الْخَيْرَ
وَيَرْجُو لَكَ الْفَلاَحَ .. أخُوكَ الَّذِي إذا تَشْكُو إلَيْهِ يُشْكِيكَ.. وَ إِذَا تَدْعُوهُ عِنْدَ الكَرْبِ يُجيِبُك .

2ـ ضع في الأماكن الخالية من العبارات الآتية اسمًا من الأسماء الخمسة مرفوعًا بالواو :
أ إذَا دَعَاكَ ... فَأَجِبْهُ . ج... كَانَ صديقًا لي .
ب لَقَدْ كانَ مَعِي ... بالأَمْسِ . د هذا الكتابُ أَرْسَلَهُ لَكَ...

3ـ ضع في المكان الخالي من الجمل الآتية جمع تكسيرٍ مرفوعًا بضمةٍ ظاهرةٍ في بعضِها ، ومرفوعًا بضمةٍ مقدرةٍ في بعضِها الآخر :

أ ... أَعْوَانُكَ عِنْدَ الشدَّةِ . ج كانَ معنَا أمْسِ... كِرَامٌ
ب حضرَ... فَأَكْرَمْتُهُمْ . د ... تفْضَحُ الكَذُوبَ .
***************

الإجابة

المرفوع بالضمة الظاهرة ، أو المُقَدّرة ، والمرفوعَ بالواو ، مع بيان نوع كل واحد منها
قال الله تعالي : { قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ، الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاَتِهِمْ خَاشِعُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ } وقال الله تعالي : { وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفاً }
- الْمُؤْمِنُونَ:
اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ؛جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين
-خَاشِعُونَ:
اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ؛جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين
-مُعْرِضُونَ:
اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ؛جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين
- فَاعِلُونَ:اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ؛جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين

- حَافِظُونَ :اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ؛جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين
- الْمُجْرِمُونَ:اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ؛جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة / والنون عوض عن التنوين.

- مُوَاقِعُوهَا:اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ؛جمع مذكر سالم ،مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة،وحذفت النون للإضافة
مُوَاقِعُوهَا- مُوَاقِعُون

*الْفِتْنَةُ تُلْقِحُهَا النَّجْوَى و تُنتِجُهَا الشَّكْوَى .. إخْوَانُكَ هُمْ أَعْوَانُكَ إذَا اشْتدَّ بِكَ الْكَرْبُ ، وَأُسَاتُكَ إِذَا عَضّكَ الزَّمَانُ .. النَّائِبَاتُ مِحَكُّ الأصْدِقَاءِ .. أبُوكَ يَتَمَنَّى لَكَ الْخَيْرَ وَيَرْجُو لَكَ الْفَلاَحَ .. أخُوكَ الَّذِي إذا تَشْكُو إلَيْهِ يُشْكِيكَ.. وَ إِذَا تَدْعُوهُ عِنْدَ الكَرْبِ يُجيِبُك .

بعض المعاني
أسا المريض:
داواه وعالجه :- الصديقُ من يأسو جراحَ صديقه هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A3%D8%B3%D8%A7/)
الْفِتْنَةُ: اسم مفرد، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
تُلْقِحُهَا:قد تُلْقِحُ، سوف تُلْقِحُ ستُلْقِحُ،فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره لم يتَّصلْ بآخِرِه شيءٌ
النَّجْوَى:اسم مفرد، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخرة -اسم مقصور
تُنتِجُهَا:تُنتِجُ "قد تُنتِجُ -سوف تُنتِجُ - قد تُنتِجُ :فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره لم يتَّصلْ بآخِرِه شيءٌ
الشَّكْوَى:اسم مفرد، مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للتعذر -اسم مقصور
إخْوَانُكَ: إخْوَانُ: اسم -جمع تكسير مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
أَعْوَانُكَ:أَعْوَانُ:اسم -جمع تكسير مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
الْكَرْبُ: اسم مفرد، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
أُسَاتُكَ: أُسَاةٌ: اسم -جمع تكسير مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
الزَّمَانُ:اسم مفرد، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
النَّائِبَاتُ:اسم جمع مؤنث سالم، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
مِحَكُّ:اسم مفرد، مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
أبُوكَ:اسم مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة ، لأنه من الأسماء الخمسة
متوفر فيه الشروط "مكبر – مفرد-مضاف - إضافتُهَا لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ
يَتَمَنَّى:فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للتعذر
لم يتَّصلْ بآخِرِه شيءٌ
وَيَرْجُو:فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره لم يتَّصلْ بآخِرِه شيءٌ،منع من ظهورها الثقل
أخُوكَ:اسم مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة ، لأنه من الأسماء الخمسة
متوفر فيه الشروط "مكبر – مفرد-مضاف - إضافتُهَا لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ
تَشْكُو:فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره لم يتَّصلْ بآخِرِه شيءٌ منع من ظهورها الثقل
يُشْكِيكَ:فعل مضارع مرفوع؛ لأنه لم يسبقه ناصب ولا جازم و لم يتَّصلْ بآخِرِه شيءٌ ، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل
تَدْعُوهُ:فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره لم يتَّصلْ بآخِرِه شيءٌ؛ منع من ظهورها الثقل
يُجيِبُك:فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره لم يتَّصلْ بآخِرِه شيءٌ
***************

ـ ضع في الأماكن الخالية من العبارات الآتية اسماً من الأسماء الخمسة مرفوعاً بالواو :
(ا) إذَا دَعَاكَ أخوك فَأَجِبْهُ . (ج)حموك كَانَ صديقا لي .
ب) لَقَدْ كانَ مَعِي ذو الخلق بالأَمْسِ . (د) هذا الكتابُ أَرْسَلَهُ لَكَ أبوك)

3ـ ضع في المكان الخالي من الجمل الآتية جمع تكسيرٍ مرفوعاً بضمة ظاهرة في بعضها ، ومرفوعاً بضمة مقدرة في بعضها الآخر :
(ا) إخوانُك أَعْوَانُكَ عِنْدَ الشدَّةِ . (ج) كانَ معنَا أمْسِ جرحَى كِرَامٌ
(ب) حضرَالطلابُ فَأَكْرَمْتُهُمْ (د) الصحائفُ تفْضَحُ الكَذُوبَ .

أم أبي التراب
05-19-2015, 06:22 PM
نيابة الألف عن الضمة:

وَأَمَّا الألفُ فَتَكُونُ عَلامَةً للرَّفْعِ في تَثْنِيَةِ الأَسْماءِ خَاصَّةً
(4) تكونُ الألفُ عَلامَةً عَلَى رفْعِ الكلِمَةِ فِي موضعٍ واحدٍ، وهُوَ الاسْمُ المُثنَّى،
نحوُ: (حَضَرَ الصَّدِيقَانِ):
فالصَّديقانِ: مُثنًّى، وهُوَ مرفُوعٌ لأنَّهُ فَاعِلٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الألفُ نيابةً عن الضَّمَّةِ.
والنُّونُ :عِوَضٌ عن التّنوينِ فِي قوْلِكَ: صديقٌ، وهُوَ الاسْمُ المُفرَدُ.
والمُثنَّى هُوَ: كلُّ اسْمٍ دلَّ عَلَى اثنيْنِ أو اثنتَيْنِ، بزيادةٍ فِي آخِرِهِ، أغْنَتْ هذِهِ الزِّيادةُ عن العاطفِ والمعطوفِ، نحْوُ (أَقْبَلَ العُمَرَانِ، وَالهِنْدَانِ).
فالعُمَرانِ: لفظٌ دلَّ عَلَى اثنيْنِ، اسْمُ كلِّ واحدٍ منهمَا عُمَرُ، بسببِ وجودِ زيادةٍ فِي آخرِهِ، وهذِهِ الزِّيادةُ هِيَ الألفُ والنُّونُ، وَهِيَ تُغْنِي عن الإتيانِ بواوِ العطفِ وتكريرِ الاسْمِ، بحيْثُ تقُولُ: (حَضَرَ عُمَرُ وَعُمَرُ).
وكذلكَ الهِندانِ؛ فهُوَ لفظٌ دالٌّ عَلَى اثنتَيْنِ، كلُّ واحدةٍ منهمَا اسمُهَا هنْدٌ.
وسببُ دلالتِهِ عَلَى ذلكَ زيادةُ الألفِ والنُّونِ فِي المِثالِ،
ووجودُ الألفِ والنُّونِ يُغنيكَ عن الإتيانِ بواوِ العطفِ، وتكريرِ الاسْمِ، بحيْثُ تقُولُ: (حَضَرَتْ هِنْدٌ وَهِنْدٌ).
تمرين الكتاب

أم أبي التراب
05-19-2015, 06:33 PM
أسئلة الكتاب


س 1:رُدَّ كل جمْع من الجموع الآتية إلى مفردِه، ثم ثَنِّ المفردات، ثم ضَعْ كل مثنًّى في كلام مفيد، بحيث يكون مرفوعًا، وها هي ذي الجموع:
جِمال، أفيال، سيوف، صهاريج، دُوِيٌّ، نجوم، حدائِق، بساتين، قراطيس، مخابز، أحذية، قُمُص، أطبَّاء، طُرُق، شرفاء، مقاعِد، علماء، جُدران، شبابيك، أبواب، نوافذ، آنِسات، رُكَّع، أمور، بلاد، أقطار، تفاحات.
س2: ضعْ كلَّ واحد من المثنيات الآتية في كلامٍ مفيد:العالِمان، الواليان، الأَخَوان، المجتهدان، الهاديان، الصَّدِيقان، الحديقتان، الفتاتان، الكتابان، الشريفان، القُطْران، الجِداران، الطبيبان، الأمْران، الفارسان، المقعَدان، العذراوان، السَّيْفان، الماجِدان، الخطابان، الأبوان، البلدان، البستانان، الطريقان، راكعان، دولتان، بابان، تفاحتان، نجمان.
س3:ضعْ في الأماكن الخالية من العبارات الآتية ألفاظًا مُثنَّاة: أ) سافر..... إلى مصر ليشاهدا آثارها. ب) حضر أخي، ومعه..... فأكرمتهم. جـ) وُلِدَ لخالد... فسمى أحدهما محمدًا، وسمى الآخر عليًّا.
الإجابة
رُدَّ كل جمْع من الجموع الآتية إلى مفردِه، ثم ثَنِّ المفردات، ثم ضَعْ كل مثنًّى في كلام مفيد، بحيث يكون مرفوعًا، وها هي ذي الجموع:
- جِمال: جمل ،المثنى: جملان
سار الجملانِ للجبل
- أفيال:فيل ، المثنى : فيلانِ
شرب الفيلانِ من البحيرةِ
- سيوف ،سيف، سيفانِ
كُسِرَ السيفانِ
- صهاريج، صهريج ،صهريجانِ ، الصهريجانِ كبيرانِ
- دُوِيٌّ، دَواة،دَواتان
هاتانِ دواتانِ للحِبرِ
نجوم،نجم،نجمانِ
النجمانِ ساطعان
-حدائِق،حديقة ، حديقتانِ

الحديقتانِ مزدهرتانِ

- بساتين،بستان ،بستانانِ
البستانانِ عامرانِ
-قراطيس،قرطاس ،قرطاسانِ

القرطاسانِ مفيدانِ

- مخابز،مخبز ،مخبزانِ
المخبزانِ قريبانِ
- أحذية،حذاء ،حذاءانِ
الحذاءانِ جديدانِ
- قُمُص،قميص ،قميصانِ
القميصانِ فضفاضانِ
-أطبَّاء،طبيب، طبيبانِ
الطبيبانِ ماهرانِ
-طُرُق،طريق،طريقان
الطريقانِ ممهدانِ

- شرفاء،شَريف ،شَريفان
الشريفانِ مستقيمانِ

- مقاعِد،مقعد ،مقعدانِ
المقعدانِ مريحانِ
-علماء،عالم ، عالمانِ
العالمانِ مؤمنانِ
- جُدران،جدار ،جدارانِ
الجداران جديدانِ
- شبابيك،شباك ،شباكانِ
الشبكانِ مفتوحانِ
-أبواب،باب ،بابانِ
البابانِ مغلقانِ
- نوافذ،نافذة ،نافذتانِ
النافذتانِ مكسورتانِ
- آنِسات،آنسة ،آنستانِ
الآنستانِ منتقبتانِ
- رُكَّع ،راكع،راكعانِ
المصليانِ راكعانِ
- أمور، أمر، أمرانِ
حدث الأمرانِ
-بلاد،بلد ،بلدانِ
البلدانِ مستقيمانِ
- أقطار،قطر ، قطرانِ
القطرانِ ممطرانِ
- تفاحات، تفاحة ،تفاحتانِ
سقطت التفاحتانِ.

س2ضعْ كلَّ واحد من المثنيات الآتية في كلامٍ مفيد: العالِمان، الواليان، الأَخَوان، المجتهدان، الهاديان، الصَّدِيقان، الحديقتان، الفتاتان، الكتابان، الشريفان، القُطْران، الجِداران، الطبيبان، الأمْران، الفارسان، المقعَدان، العذراوان، السَّيْفان، الماجِدان، الخطابان، الأبوان، البلدان، البستانان، الطريقان، راكعان، دولتان، بابان، تفاحتان، نجمان.
الجواب:

العالمانِ:العالمانِ المسلِمانِ يَخافانِ ربَّهما.
الواليان: جاء الواليانِ العادلانِ.
الأخوانِ: ذَهَب الأخوانِ إلى المسجد.
المجتهدانِ:المجتهدانِ في طَلَبِ العِلمِ الشرعي لهما أجْرٌ كبير.
الهاديان: ِالكتابُ والسُّنةُ هُمَا الهاديانِ إلى طريقِ الجنة.ِ
الصديقانِ: الْتقَى الصديقانِ في المسجدِ الحرامِ.
الحديقتانِ: الحديقتانِ مملوءتانِ بالأشجارِ.
الفتاتان: ِجاءتِ الفتاتانِ مِن المدرسة.ِ
الكتابان: ِهَذانِ الكتابان مفيدانِ .
الشريفان: جاءَ الشريفانِ إلى مجلسِ القاضي.
القُطران:هذانِ القُطْرانِ يدين أهلُهما بالإسلام.
الجداران:ثبَت الجِدارانِ بالرغم مِن شِدَّة الزلزال.
الطبيبانِ:اعتنَى الطبيبانِ بالمريضِ عنايةً فائقة.
الأمران:هذان الأمرانِ وصلاَ الآن من الأمير.
الفارسان: حضَر الفارسانِ إلى أرضِ المعركةِ.
المقعدان:هذان المقعدانِ لَكُما.
العَذْراوان:الفتاتان العَذْراوانِ تُجيدانِ القراءةَ.
السيفان:برَق السيفانِ في ضوءِ الشمس.ِ
الماجدان: الطالبانِ الماجدانِ أحقُّ بالاحترامِ من غيرِهما.
الخطابان:أتَى الخِطابانِ بنصرِ المسلمينَ .
الأبوان:حضَر الأبوانِ إلى المسجدِ.
البلدان:هذانِ البلدانِ انتصَر فيهما المسلِمونَ .
البستانان: ِالبستانانِ يانعانِ بالثمارِ.
الطريقان:هذانِ الطريقانِ، ممهدانِ
راكعان:هذان رَجُلانِ راكعانِ.
دولتانِ:الدولتانِ العربيتانِ متقدمتانِ
بابان:الصدقةُ والصيامُ بابانِ للخيرِ.
تُفَّاحتانِ:سقطتْ تفاحتانِ منَ الشجرة .ِ
نجمان:سطعَ النجمانِ .
س3:ضعْ في الأماكن الخالية من العبارات الآتية ألفاظًا مُثنَّاة: أ) سافر الرجلانِ إلى مصر ليشاهدا آثارها. ب) حضر أخي، ومعه صديقانِ فأكرمتهم. جـ) وُلِدَ لخالد ولدانِ فسمى أحدهما محمدًا، وسمى الآخر عليًّا

أم أبي التراب
05-26-2015, 06:48 PM
نيابة النون عن الضمة

وَأَمَّا النُّونُ فَتَكُونُ عَلامَةً للرَّفْعِ في الفِعْلِ المُضَارِعِ إِذَا اتَّصَلَ بِهِ ضَمِيرُ تَثْنِيَةٍ، أَوْ ضَمِيرُ جَمْعٍ، أَوْ ضَمِيرُ المُؤَنَّثَةِ المُخَاطَبَةِ.تكونُ النُّونُ عَلامَةً عَلَى أنَّ الكلِمَةَ التي هِيَ فِي آخرِهَا مرْفُوعَةٌ فِي موضعٍ واحدٍ، وهُوَ:
الفِعْلُ المضَارِعُ:
-المُسْنَدُ إلَى ألفِ الاثنيْنِ أو الاثنتَيْنِ.
-أو المُسنَدُ إلَى واوِ جماعةِ الذُّكورِ.
-و المُسنَدُ إلَى ياءِ المؤنَّثةِ المُخاطَبةِ.

أمَّا المُسنَدُ إلَى ألفِ الاثنيْنِ:
- فنحْوُ الصَّدِيقَانِ يُسَافِرَانِ غَدًا.
- ونحْوُ أَنْتُمَا تُسَافِرَانِ غَدًا.
فقولُنَا:
يُسَافِرَانِ وكذا (تُسَافِرَانِ) فعلٌ مُضَارِعٌ مرْفُوعٌ، لتجرُّدِهِ من النَّاصبِ والجَازمِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ثبوتُ النُّونِ،
وألفُ الاثنينِ فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.

وقدْ رأيتَ أنَّ الفِعْلَ المضَارِعَ المُسنَدَ إلَى ألفِ الاثنينِ قدْ يكونُ مبدوءًا بالياءِ للدلالةِ عَلَى الغيبةِ، كمَا فِي المِثالِ الأوَّلِ.
وقدْ يكونُ مبدوءًا بالتَّاءِ للدَّلالةِ عَلَى الخطابِ، كمَا فِي المِثالِ الثَّانِي.
وأمَّا المُسنَدُ إلَى ألفِ الاثنتيْنِ:
فنحْوُ: الهِنْدَانِ تُسَافِرَانِ غَدًا.
ونحوُ: أَنْتُمَا يَا هِنْدَانِ تُسَافِرَانِ غَدًا
فـتُسَافِرَانِ فِي المثاليْنِ: فعلٌ مُضَارِعٌ مرفُوعٌ وعلامة رفعه ثبوتِ النُّونِ،والألفُ فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
ومنْهُ تعلمُ أنَّ الفِعْلَ المضَارِعَ المُسنَدَ إلَى ألفِ الاثنتيْنِ لا يكونُ مبدوءًا إلاَّ بالتَّاءِ للدلالةِ عَلَى تأنيثِ الفَاعِلِ، سواءٌ أكانَ غائبًا كالمثالِ الأوَّلِ، أمْ كانَ حاضِرًا مخاطَبًا كالمثالِ الثَّانِي.
وأمَّا المُسنَدُ إلَى واوِ الجماعةِ:
فنحوُ: الرِّجَالُ المُخْلِصُونَ هُم الَّذِينَ يَقُومُونَ بِوَاجِبِهِمْ.
ونحوُ: أَنْتُمْ يَا قَوْمِ تَقُومُونَ بِوَاجِبِكُمْ.
فيَقُومُونَ-ومثلُهُ تَقُومُونَ- فعلٌ مُضَارِعٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ثبوتُ النُّونِ، وواوُ الجماعةِ فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
ومنْهُ تعلَمْ أنَّ الفِعْلَ المضَارِعَ المُسنَدَ إلَى هذِهِ الواوِ قدْ يكونُ مبدوءًا بالياءِ للدلالةِ عَلَى الغَيْبةِ، كمَا فِي المِثالِ الأوَّل.
وقدْ يكونُ مبدوءًا بالتَّاءِ للدلالةِ عَلَى الخطابِ، كمَا فِي المِثالِ الثَّانِي.
وأمَّا المُسنَدُ إلي ياءِ المؤنَّثةِ المخاطَبةِ:
فنحوُ: أَنْتِ يَا هِنْدُ تَعْرِفِينَ وَاجِبَكِ.
فـ تَعْرِفِينَ: فعلٌ مُضَارِعٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ثبوتُ النُّونِ، وياءُ المؤنَّثةِ المخاطَبةِ فَاعِلٌ، مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
ولا يكونُ الفِعْلُ المُسنَدُ إلَى هذِهِ الياءِ إلاَّ مبدوءًا بالتَّاءِ، وَهِيَ دالَّةٌ عَلَى تأنيثِ الفَاعِلِ.
فتلخَّصَ لكَ
أنَّ المُسنَدَ إلَى الألفِ يكونُ مبدوءًا بالتَّاءِ أوْ بالياءِ،
والمُسنَدُ إلَى الواوِ كذلكَ يكونُ مبدوءًا بالتَّاءِ أوْ بالياءِ،
والمُسنَدُ إلَى الياءِ لا يكونُ مبدوءًا إلاَّ بالتَّاءِ.
ومثالُهَا:
يقومانِ، وتقومانِ، ويقومونَ، وتقومونَ، وتقومينَ، وتُسمَّى هذِهِ الأمثْلِةُ الأفْعَالَ الْخَمْسَةَ.
هنا (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=475)

أم أبي التراب
10-03-2015, 04:49 AM
ضَعْ في كلِّ مكان من الأمكِنة الخالية فِعلاً مِن الأفعال الخمسة مناسبًا، ثم بيِّن على أيِّ شيء يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به:
أ- الأولاد.... في النهر.
ب- الآباء.... على أبنائهم.
ج- أنتما أيها الغُلامان.... ببطء.
د- هؤلاء الرجال.... في الحقل.
هـ- أنتِ يا زينب.... واجبك.
و- الفتاتان.... الجندي.
ز- أنتم أيُّها الرجال.... أوطانكم.
ح- أنت يا سعاد.... بالكُرَة.
س: استعملْ كلَّ فعْل مِن الأفعال الآتية في جُملة مُفيدة:
تلعبان، تؤدِّين، تزْرعون، تحصدان، تُحَدِّثانِ، تسيرون، يسبحون، تَخْدمون، تنشئان، ترضَين
س: ضعْ مع كلِّ كلمة مِن الكلمات الآتية فِعلاً مِن الأفعال الخمسة مناسبًا، واجعلْ مع الجميع كلامًا مفيدًا: الطالبان، الغلمان، المسلمون، الرِّجال الذين يؤدُّون واجبهم، أنت أيتها الفتاة، أنتم يا قومِ، هؤلاء التلاميذ، إذا خالفتِ أوامرَ الله.
س: بيِّن المرفوع بالضمة، والمرفوع بالألِف، والمرفوع بالواو، والمرفوع بثُبوت النون، مع بيانِ كلِّ واحدٍ منها، من بيْن الكلمات الواردة في العبارات الآتية:
• كُتَّاب الملوك عَيْبَتُهم المصونة عندَهم، وآذانهم الواعية، وألسنتهم الشاهدة.
• الشجاعة غريزة يَضعُها الله لمَن يشاء مِن عباده.
• الشكر شُكران: بإظهار النِّعْمة، وبالتحدُّث باللِّسان، وأولهما أبلغُ مِن ثانيهما.
• المتَّقون هم الذين يؤمنون بالله واليوم الآخِر.

الأجابة
ضَعْ في كلِّ مكان من الأمكِنة الخالية فِعلاً مِن الأفعال الخمسة مناسبًا، ثم بيِّن على أيِّ شيء يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به:
أ- الأولادُ يسبحونَ في النهرِ.
يسبحون:يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ي" على الغيبة؛ جمعٌ مذكرٌ غائبٌ .
يسبحونَ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقْه ناصبٌ ولا جازمٌ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ ،والواو ضمير مبني على السكون في محلِّ رفعٍ فاعلٌ،يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأ الفعل به"ي" على الغَيبة.
ب- الآباءُ يعطفونَ على أبنائِهم.
يعطفون:يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ي" على الغَيبة.
فعل مضارع مرفوع لأنه لم يسبقه ناصب ولا جازم، وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة ،والواو ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل،يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأ الفعل به"ي" على الغَيبة.
ج- أنتما أيها الغُلامانِ تسيرانِ ببطء.
تسيرانِ:يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ت" على الخطاب ؛ يدل الفعل على مثنى مذكر مخاطب .
فعل مضارع مرفوع لعدم دخول ناصب ولا جازم عليه، وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة ، والألف- ألف الاثنين- ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ،يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ت" على الخطاب.
د- هؤلاءِ الرجال يعملونَ في الحقلِ.
يعملون:يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ي" على الغيبة ؛ يدلُّ على جمعٍ مذكرٍ غائبٍ.
فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لعدمِ دخول ناصب ولا جازم عليه، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ ،،والواو ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
هـ- أنتِ يا زينب تؤدينَ واجبَكِ.
تؤدينَ:يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ت" على الخِطاب؛ الفعلُ المضارعُ مسندٌ لياءِ المخاطبةِ المؤنثةِ .
تؤدينَ فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لعدمِ دخول ناصبٍ ولا جازمٍ عليهِ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ ، والياء ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ،يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ت" على الخطاب.
- الفتاتانِ تُرشدانِ الجنديَ.
تُرشدانِ:يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ت" على الغيبة؛ مثنى مؤنث غائبة.
ز- أنتم أيُّها الرجال تحبونَ أوطانَكم.
تحبون:يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ت" على الخطاب؛ جمع مذكر مخاطب .ح- أنتِ يا سعاد تلعبين بالكُرَة.ِتلعبينَ :يدلُّ حرْف المضارَعة الذي بدأته به"ت" على الخطاب
س:استعملْ كلَّ فعْلٍ مِن الأفعالِ الآتيةِ في جُملةٍ مُفيدةٍ:
تلعبان، تؤدِّين، تزْرعون، تحصدان، ، تسيرون، يسبحون، تَخْدمون، تنشئان، ترضَين.
الإجابة
أنتما تلعبانِ كرةَ السلةِ
أنتِ تؤدِّينَ واجبَكِ
أنتم تزْرعونَ الحديقةَ
أنتما تحصدانِ الزرعََ
أنتم تسيرون في الفناء
المصلونَ يسبِّحونَ بعدَ الصلاةِ
أنتم تَخْدمونَ دينَكم
أنتما تنشئانِ مجلةً إسلاميةً مفيدةً
أنت ترضَين بسنةِ نبيكِ صلى الله عليه وسلم.


س:ضعْ مع كلِّ كلمةٍ مِن الكلمات الآتية فِعلًا مِن الأفعالِ الخمسةِ مناسبًا، واجعلْ مع الجميع كلامًا مفيدًا: الطالبان، الغلمان، المسلمون، الرِّجال الذين يؤدُّون واجبهم، أنت أيتها الفتاة، أنتم يا قومِ، هؤلاء التلاميذ، إذا خالفتِ أوامرَ الله.
الإجابة-الطالبانِ:: الطالبانِ يجتهدانِ في تحصيلِ العِلم الشرعي
-الغلمان::الغلمانِ يَلْعَبونَ في فناءِ المدرسةِ
-المسلمون::المسلمونَ يَفْدُونَ الإسلامَ بأرواحِهم
-الرِّجال الذين يؤدُّون واجبهم::الرِّجالُ الذين يؤدونَ واجبَهم هم الذين يتَّقونَ اللهَ - عزَّ وجلَّ.
-أنتِ أيتها الفتاة: أنتِ أيتها الفتاة تَطلُبينَ العلمَ الشرعي .
-أنتم يا قومِ: أنتم يا قومِ تُحبُّون اللهَ ورسولَه .

-هؤلاءِ التلاميذ: هؤلاءِ التلاميذُ يَتعلَّمونَ العقيدةَ الصحيحةَ في المساجدِ .
.- إذا خالفتِ أوامرَ اللهِ: إذا خالفتِ أوامرَ اللهِ فسوف تَندمِين وقتَ لا ينفعُ الندمَ .


س:بيِّن المرفوع بالضمة، والمرفوع بالألِف، والمرفوع بالواو، والمرفوع بثُبوت النون، مع بيانِ كلِّ واحدٍ منها، من بيْن الكلمات الواردة في العبارات الآتية:
• كُتَّابُ الملوكِ عَيْبَتُهم المصونةُ عندَهم، وآذانهم الواعية، وألسنتهم الشاهدة.
كُتَّاب::جمعُ تكسيرٍ ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ – مبتدأ - .
عَيْبَتُهم::اسمٌ مفردٌ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
المصونةُ ::اسمٌ مفردٌ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
آذانُهم ::جمعُ تكسيرٍ ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الواعية::اسمٌ مفردٌ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وألسنتهم::جمع تكسير ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الشاهدة اسمٌ مفردٌ،مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
• الشجاعةُ غريزةٌ يَضعُها الله لمَن يشاء مِن عباده.
الشجاعةُ: اسمٌ مفردٌ،مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
غريزة:اسمٌ مفردٌ،مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

يَضعُها -يَضعُ -فعلٌ مضارعٌ لم يتصلْ بآخرِهِ شيءٌ،مرفوعٌ لأنه لم يسبقْهُ ناصبٌ ولاجازمٌ ،وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
لفظُ الجلالةِ الله-اسمٌ مفردٌ،مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
يشاءُ-فعلٌ مضارعٌ لم يتصلْ بآخرِهِ شيءٌ،مرفوعٌ لأنه لم يسبقْهُ ناصبٌ ولاجازمٌ ،،وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

• الشكرُ شُكرانِ: بإظهار النِّعْمة، وبالتحدُّث باللِّسان، وأولهما أبلغُ مِن ثانيهما .
الشكرُ::اسم مفرد،مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
شُكرانِ:اسم مثنى،مرفوع وعلامة رفعه الألف"ألف الاثنين "نيابة عن الضمة لأنه مثنى ،والنون عوض عن التنوين في مفرده
أولهُما::اسم مفرد ،مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

• المتَّقونَ هم الذين يؤمنون بالله واليوم الآخِر.
المتَّقون:َ اسم ،جمعُ مذكرٍ سالمٌ ،مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ،والنونُ عوضٌ عنِ التنوينِ في مفردِهِ..
يؤمنونَ :فعلٌ مضارعٌ لم يتصل بآخره شيءٌ،مرفوعٌ لأنه لم يسبقْهُ ناصبٌ ولاجازمٌ ،وهو منَ الأفعالِ الخمسةِ ،وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ ، والواوُ ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ
.

أم أبي التراب
10-03-2015, 05:14 AM
علاماتُ النصبٍ

قال: وللنصبِ خمسُ علاماتٍ:الفتحة،والألف،والكسرة،والياءُ،وحذفُ النونِ وأقول: يُمكنكَ أن تحكُمَ عَلَى الكلِمَةِ بأنَّهَا منصوبةٌ إذَا وجدْتَ فِي آخرِهَا عَلامَةً مِن خمسِ علاماتٍ:
- واحدةٌ منْهَا أصليَّةٌ، وَهِيَ: الفَتْحةُ.
- وأربعٌ فُروعٌ عنْهَا، وَهِيَ: الألفُ، والكسرةُ، والياءُ، وحذفُ النُّونِ.

الفتحة ومواضعها


قال : فَاَمَّا الفَتْحَةُ فَتَكُونُ عَلاَمَة لِلنَّصْبِ في ثَلاُثَةِ مَوَاضِعَ : فِي الاِسْمِ الْمُفْرَدِ ، وَجَمْعِ التَّكْسِيرِ ، وَالْفِعْلِ الْمُضَارِعِ إِذَا دَخَلَ عِلَيْهِ نَاصِبٌ ، وَلَمْ يَتَّصِلُ بِآخِرِهِ شَيْءٌ .
أقول تكون الفتحة علامة على أن الكلمة منصوبة في ثلاثة مواضع ، الموضع الأوَّل : الاسم المفرد ، والموضع الثاني ، جمع التكسير ، والموضع الثالث : الفعل المضارع الذي سَبَقَهُ ناصب ، ولم يتصل بآخره ألفُ اثنين ، ولا واو جماعة ، ولا ياء مخاطبة ، ولا نون توكيد ، ولا نون نسوة .
أما الاسم المفرد فقد سبق تعريفه- كلمةٌ دَلَّتْ عَلَى معنًى في نفسها ، ولم تقترن بزمان -، والفتحة تكون ظاهرة على آخره في نحو" لقيتُ عَلِيًّا " ونحو " قَابَلْتُ هِنْداً " فَعليًّا ، وهنداً : اسمان مفردان ، وهما منصوبان لأنهما مفعولان ، وعلامة نصبهما الفتحة الظاهرة ، والأول مذكر والثاني مؤنث ، وتكونُ الفتحةُ مُقَدَّرَةً نحو : لَقِيتُ الْفَتى " ونحو " حَدَّثْتُ لَيْلَى " فالفَتى وَلَيْلَى : اسمان مفردان منصوبان ؛ لكون كلِّ منهما واقع مفعولاً به ، وعلامة نصبهما فتحة مقدرة على الألف منع ظهورها التعذر ، والأول مذكر والثاني مؤنث .
وأما جمع التكسير فقد سبق تعريفه أيضاً -،ما دَلَّ على أكثر من اثنين أو اثنتين مع تَغَيُّر في صيغة مفردهِ .- والفتحة قد تكون ظاهرة على آخره ، نحو " صَاحَبْتُ الرِّجَالَ " ونحو " رَعَيْتُ الْهُنُودَ " : فالرجال والهنود جَمْعَا تكسير منصوبان ، لكونهما مفعولين-به- ، وعلامة نصبهما الفتحة الظاهرة ، والأول مذكر ، والثاني مُؤَنث ، وقد تكون الفتحة مقدرة ، نحو قوله تعالي :{ وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى } ونحو قوله تعالي :{ أَنْكِحُوا الأيَامَى } فَسُكَارَى و الأيَامَى : جَمْعَا تكسير منصوبان؛ لكونهما مفعولين، وعلامة نصبهما فتحة مقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .وأما الفعل المضارع المذكور فنحو قوله تعالي { لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ } فنَبْرَحَ فعل مضارع منصوب بلَنْ ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، وقد تكون الفتحة مقدرة ، نحو " يَسُرُّنِي أن تَسْعَى إلى المَجْدِ " فتسعى : فعل مضارع منصوب بأنْ ، وعلامة نصبه فتحة مقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر .
فإن اتصل بآخر الفعل المضارع ألف اثنين ، نحو " لَنْ يَضْرِبَا " أو واو جماعة نحو " لَنْ تَضْرِبُوا " أو ياء مُخَاطَبة ، نحو " لَنْ تَضْرِبِي " لم يكن نصبه بالفتحة ، فكُلٌّ من " تَضْرِبَا " و " تَضْرِبُوا " و " تَضْرِبِي " منصوب بلَنْ ، وعلامة نصبه حذف النون ، والألف أو الواو أو الياء فاعل مبني علي السكُون في محل رفع ، وستعرف توضيح ذلك فيما يأتي .
وإن اتصل بآخره نون توكيد ثقيلة ، نحو " والله لَن تَذْهَبَنّ " أو خفيفة " والله لَنْ تَذْهَبَنْ " فهو مبني على الفتح في محل نصب .
وإن اتصل بآخره نون النسوة ، نحو " لَنْ تُدرِكْنَ المَجْدَ إلاَّ بالْعَفَافِ " فهو حينئذ مبني علي السكون في محل نصب .
مقتبس من هنا (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=476#.Vh0oPm4Q1Lg)

أم أبي التراب
10-13-2015, 06:56 PM
تدريبات:
استعمل الكلمات الآتية في جمل مفيدة، بحيث تكون منصوبةً؟
الحقل، الزَّهْرة، الطلاَّب، الأُكْرَة، الحديقة، النهر، الكتاب، البستان، القلم، الفرس، الغلمان، العَذارى ، العصا، الهُدى، يشرب، يرضَى، يَرْتَجي، تسافر.
الجواب:

• الحقل: زَرَع أبي الحقلَ قمحًا.
الحقلَ:اسم -قبل الألف واللام- يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
: • الزهرة: قَطَف الولدُ الزهرةَ مِن البستانِ.
الزهرةَ : اسم -قبل الألف واللام- يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
• الطلاب:رأيتُ الطلابَ
الطلابَ :اسم -قبل الألف واللام- يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
• الأُكْرَة: رميتُ الأُكْرَة في الحديقةِ.

الأُكْرَةُ : حُفْرَة تعمَّق ليتجمع الماء فيها رشحًا
الأُكْرَةُ الكرة هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A3%D9%83%D8%B1%D9%87/)
الأُكْرَة:اسم -قبل الألف واللام- يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
الحديقة: رأيتُ الحديقةَ مثمرةً.
الحديقةَ:اسم -قبل الألف واللام- يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
• النهر: قال - تعالى -: "وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا" [الكهف: 33].
نَهَرًا:اسم -لقبوله التنوين- يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8 A%20%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A 2%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%2834-%2036%29:/i410&d403597&c&p1)- وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .

• الكتاب: قال - تعالى -: "وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا" [الإسراء: 13].
كِتَابًا:اسم -لقبوله التنوين- يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8 A%20%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A 2%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%2812-%2014%29:/i410&d403536&c&p1)- وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
• البستان: رأيتُ البستانَ مزدهرًا.
البستانَ:اسم -لقبوله الألف واللام- يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان-مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
• القلم: اشتريتُ القلمَ لأدونَ العلمَ.
القلمَ:اسم -لقبوله الألف واللام- - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان-مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
• الفَرَس: رأيتُ الفَرسَ يصهلُ.
الفَرسَ:اسم -لقبوله الألف واللام- - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان-مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
• الغُلمان: رأيتُ الغُلمانَ يلعبون بالكُرة.
الغُلْمانَ :اسم -لقبوله الألف واللام- - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان-جمع تكسير-تغير عن مفرده "غُلَام"بالزيادة"انَ" والنقص "ا" والشكل - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
• العَذَارى: رأيت العذارى بالمسجد منتقبات وملتحفات .
العَذَارَى:اسم -لقبوله الألف واللام- - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان-جمع تكسيرتغير عن مفرده "غُلَام"بالزيادة"انَ" والنقص "ا" والشكل تغير عن مفرده"عَذْرَاء" "عَذْرَاء""عَذْرَاء"بالزيادة، والنقص ، والشكل تغير عن مفرده "غُلَام"بالزيادة"انَ" والنقص "ا" والشكل- منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر ؛لأنه اسم مقصور.
• العصا: رأيتُ العصا تهتزُّ.
العصا:اسم -لقبوله الألف واللام- - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان-مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر ؛لأنه اسم مقصور.
الاسم المقصور اسم آخره ألف ثابتة خطا نحو العصا،
أو لفظا نحو الهدى
• الهُدى:أسألك الهُدَى.
الهُدَى:اسم -لقبوله الألف واللام- - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان-مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر ؛لأنه اسم مقصور.
الاسم المقصور اسم آخره ألف ثابتة خطا نحو العصا،
أو لفظا نحو الهدى
• يشرب: لن يشربَ الصائم نهارًا .
يشربَ:فعل مضارع منصوب بلَنْ ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
• يرضَى:لن يرضَى المؤمن بالمعصية .
يرضَى :فعل مضارع منصوب بلَنْ ، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
• يَرتجي: لن يَرْتجِيَ الكافرُ النجاةَ منَ النارِ.
يَرْتجِي:فعل مضارع منصوب بلَنْ ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ضبط نهاية الفعل المضارع المعتل الآخر في حالة النصب:
الألف يتعذر تحريكها ولذلك تقدر عليها الفتحة في حال النصب . أما الواو والياء فمن السهل النطق بهما مفتوحتين ولذلك تظهر عليهما الفتحة عند النصب .هنا (http://www.schoolarabia.net/asasia/duroos_5_6/arabi/aljomla/elna7o_elwade7/modar3_mo3tl/1.htm)
• تُسافر:لن تسافرَ المؤمنة بدون محرم.
تسافرَ:فعل مضارع منصوب بلَنْ ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.



*ضعْ في كل مكان مِن الأمكنة الخالية في العبارات الآتية اسمًا مناسبًا منصوبًا بالفتحة الظاهرة، واضبطه بالشكل؟
(أ) إنَّ.... يعطفون على أبنائهم.
(ب) أطِع.... لأنَّه يهذبك ويثقفك.
(ج) احترمْ... لأنها ربَّتْك.
(د) ذاكر.... قبل أن تحضرها.
(هـ) أدِّ..... فإنَّك بهذا تخدم وطنك.
(و) كُن... فإنَّ الجبن لا يؤخِّر الأجل.
(ز) الْزم... فإنَّ الهذر عيب.
(ح) احفظْ... عن التكلم في الناس.
(ط) إنَّ الرجل... هو الذي يؤدِّي واجبه.
(ي) مَن أطاع.... أوردَه المهالك.
(ك) اعمل... ولو في غيرِ أهله.
(ل) أحسن... يرضَ عنك الله.
الإجابة:
إنَّ الآباءَ يعطفون على أبنائهم.

الآباءَ:اسم -قبل الألف واللام- يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- جمع تكسير " الأب"- منصوب - اسم إن - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
(ب) أطِع شيخَك لأنَّه يهذبك ويثقفك.
شيخَك:اسم -لقبوله الألف واللام- - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .. (ج) احترمْ أمَّك لأنها ربَّتْك.

أمَّك :اسم -لقبوله الإضافة والأم - - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .. (د) ذاكر دُروسَك قبل أن تحضرها.
دُروسَك:اسم -لقبوله الإضافة والدروس - - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- جمع تكسير - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ..
(هـ) أدِّ عملَك فإنَّك بهذا تخدم وطنك.
عملَك:اسم -لقبوله الإضافة والعمل - - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
(و) كُن شجاعًا فإنَّ الجبن لا يؤخِّر الأجل.
شجاعًا:اسم -لقبولهِ التنوين و الألف واللام الشجاع - - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه خبر كن - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
(ز) الْزم الجدَّ فإنَّ الهذر عيب.
الجدَّ :اسم -لقبوله الألف واللام - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
(ح) احفظْ لسانَك عن التكلم في الناس.
لسانَك:اسم -لقبوله الإضافة واللسان - - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
(ط) إنَّ الرجل المسلمَ هو الذي يؤدِّي واجبه.
المسلمَ:اسم -لقبوله الألف واللام - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - صفة - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
(ي) مَن أطاع الشيطانَ أوردَه المهالك.
الشيطانَ :اسم -لقبوله الألف واللام - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - مفعول به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
(ك) اعمل الخيرَ ولو في غيرِ أهله.
الخيرَ:اسم -لقبوله الألف واللام - - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره . (ل) أحسن عبادتَك يرضَ عنك الله.
عبادتَك: اسم -لقبوله الإضافة و الألف واللام - - يدل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان- مفرد - منصوب - لأنه وقع مفعولاً به - وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
*********************
فوائد
متى يُنصَب الفعل المضارع بالفَتْحة؟
الجواب: يُنصب الفعل المضارع بالفتحة بشرطين:
الشرط الأول: إذا دخَل عليه ناصبٌ، وهذا الشرط لا بدَّ منه؛ لأنَّه لا يمكن أن يُنصب الفعل المضارع إلا إذا دخَل عليه ناصب.

الشرط الثاني: ألا يتَّصلْ بآخِرِه شيء، ويُريد بالشيء: نوني التوكيد والنِّسوة، وألِف الاثنين، وواو الجماعة، وياء المخاطَبة المؤنَّثة.

فإنِ اتصل الفعلُ المضارع بواحدٍ مِن هذه الخمسة، لم يُنصبْ بالفتحة، وإن سبقَه ناصب.
فإنه إن اتَّصل بنون التوكيد الخفيفة أو الثقيلة اتصالاً مباشرًا،دون حائل؛ بُنِي على الفتح، وإن سبَقَه ناصب.
وإنِ اتَّصل بنون النِّسوة، بني على السكون، وإن سبَقَه ناصب.
وإنِ اتَّصل بألِف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطَبة المؤنَّثة، وسبَقَه ناصبٌ، فإنه يُنصب بحَذْف النون لا بالفتحة.
هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/36622/)

كيف نميز بين نون التوكيد ونون النسوة ؟
- نون التوكيد الثقيلة تأتي مشددة وما قبلها مفتوح ؛ونون التوكيد الخفيفة تأتي ساكنة وما قبلها مفتوح
- نون النسوة تأتي مفتوحة وما قبلها ساكن
القاعدة : يُبنى الفعل المضارع على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة ،دون حائل؛ وتُعرب النون في هذه الحالة : حرف توكيد لا محل له من الإعراب .
و يُبنى المضارع على السكون إذا اتصلت به نون النسوة ، وتُعرب نون النسوة : ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.

1- الطالبات يسهرْنَ للدراسة. (نسوة )
وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ.
2- الطالبات يسْهَرَنَّ للدراسة . (توكيد ثقيلة )
3- الطالبات يسْهَرَنْ للدراسة . (توكيد خفيفة ) هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=54426)

أم أبي التراب
10-17-2015, 02:48 AM
نيابة الألف عن الفتحة

قال: وَأَمَّا الأَلِفُ
فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلنَّصْبِ في الأَسْمَاءِ الخَمْسَةِ، نَحْوَ: رَأَيْتُ أَبَاكَ، وَأَخَاكَ، وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ.
وأقول:قدْ عرفتَ فيمَا سبقَ الأسماءَ الخمسةَ، وشرطَ إعرابِهَا بالواوِ رفعًا، والألفِ نصبًا، والياءِ جرًّا.
والآنَ نُخبرُكَ بأنَّ العَلامَةَ الدَّالةَ عَلَى أنَّ إحدَى هذِهِ الكلماتِ مَنْصُوبَةٌ وجودُ الألفِ فِي آخرِهَا،
نحوُ: (احْتَرِمْ أَبَاكَ) و(انْصُرْ أَخَاكَ) و(زُورِي حَمَاكِ) و(نَظِّفْ فَاكَ) و(لا تَحْتَرِمْ ذَا المَالِ لِمَالِهِ):
فكلٌّ مِن (أباكَ، وأخاكَ، وحماكَ، وفاكَ، وذا المالِ) فِي هذِهِ الأمثْلِةِ ونحوِهَا منصوبٌ؛ لأنَّهُ وقعَ فِيهَا مفعولاً بهِ،
وعَلامَةُ نصبِهِ الألفُ نيابةً عن الفَتْحةِ،وكلٌّ منْهَا مضافٌ، ومَا بعدَهُ من الكافِ،
و (المَال) مضافٌ إليْهِ.
وليْسَ للألِفِ موضعٌ تنوبُ فيهِ عن الفَتْحَةِ سوَى هذَا الموضعِ.
لمراجعة درس الأسماء الخمسة هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7566&postcount=37)

أم أبي التراب
10-23-2015, 03:37 AM
الأسئلة

*في كم موضِع تنوب الألِفُ عن الفتحة؟
الإجابة:
تنوبُ الألِفُ عن الفتحةِ ؛ في موضعٍ واحدٍ فقط . وهو :
الأَسْمَاءِ الخَمْسَةِ ؛حال نصبها .
* مَثِّل للأسماء الخمسة في حالِ النصب بأربعة أمثلة؟
الجواب:
- قال تعالى -" قَالُوا سَنُرَاوِدُ عَنْهُ أَبَاهُ وَإِنَّا لَفَاعِلُونَ "[يوسف: 61].
فـ"أَبَاهُ" اسم من الأسماء الخمسة،،مفرد؛مضاف ؛مضاف لغير ياء المتكلم؛مكبر، وهو منصوب - لأنه مفعول به - وعلامة نصبه الألف، نيابةً عن الفتحة.
رأيت أباك في المسجدِ.
فـ"أباك" اسم من الأسماء الخمسة،مفرد؛مضاف ؛مضاف لغير ياء المتكلم؛مكبر، وهو منصوب - لأنه مفعول به - وعلامة نصبه الألف، نيابةً عن الفتحة.
- قال تعالى -"وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ "[النمل: 45]
فـ"أخاهم" اسمٌ مِن الأسماء الخمْسة،،مفرد؛مضاف ؛مضاف لغير ياء المتكلم؛مكبر، وهو منصوبٌ - لأنه مفعول به - وعلامة نصبه الألف، نيابةً عن الفتحة.
علَّمْتُ أخاكَ القرآن.َ
أخاكَ: اسمٌ مِن الأسماء الخمْسة،،مفرد؛مضاف ؛مضاف لغير ياء المتكلم؛مكبر، وهو منصوبٌ - لأنه مفعول به - وعلامة نصبه الألف، نيابةً عن الفتحة.
-قال تعالى: " إِلَّا كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ " [الرعد: 14]
فـ"فاه" اسمٌ من الأسماء الخمسة،مفرد؛مضاف ؛مضاف لغير ياء المتكلم؛مكبر، وهو منصوبٌ - لأنه مفعول به - وعلامة نصبه الألِف، نيابةً عن الفتحة.
- زرتُ حماكَ بالأمسِ .
حماكَ :اسمٌ من الأسماء الخمسة،مفرد؛مضاف ؛مضاف لغير ياء المتكلم؛مكبر، وهو منصوبٌ - لأنه مفعول به - وعلامة نصبه الألِف، نيابةً عن الفتحة.
- قال تعالى -" أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ " [القلم: 14]،
فـ"ذَا" بمعنى صاحِب من الأسماء الخمسة،مفرد؛مضاف ؛مضاف لغير ياء المتكلم؛مكبر، وهو منصوبٌ - لأنَّه خبر "كان" - وعلامة نصبه الألف، نيابةً عن الفتحة.
* كيف تقول في هذه العِبارة: رأيتُ فمَك، أم: رأيتُ فوك، أم: رأيتُ فاك؟ ثم أعرب ما صوَّبت.
الجواب: تقول: رأيت فمَك، وبناء على لغة أخرى: رأيت فاك.أما رأيتُ فوك فخطأ.
فـ"فم" فيها لغتان: اللُّغة الأولى بإثبات الميم، وفيها تُعرَب بالحركات؛ بالضمَّة والفتحة والكَسْرة، واللُّغة الثانية بحذفِ الميم، وفيها تُعرَب بالحروف؛ بالواو رفعًا، وبالألِف نصبًا، بالياء جرًّا.
وأمَّا إعراب ما صوَّبنا، فهكذا:
رأيتُ: رأى: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على السكون؛ لاتِّصاله بتاء الفاعل، والتاء تاء الفاعل ضمير مبني على الضم، في محلِّ رفْع فاعل.
فمَكَ: "فم": اسم مفرد ،دل على معنى في نفسه دون أن يقترن بزمان ،مفعول به منصوب، علامة نصْبه الفتحة الظاهرة على آخره ، و "فم" مضاف، والكاف: ضمير مبنيٌّ على الفتح في محلِّ جر، مضاف إليه.

فَاك: "فا"اسم من الأسماء الخمسة ، مفرد؛مضاف ؛مضاف لغير ياء المتكلم؛مكبر ؛ مفعول به منصوب، وعلامة نصْبه الألِف نيابةً عن الفتحة، و"فا" مضاف، والكاف: ضميرٌ مبنيٌّ على الفتْح في محلِّ جر، مضاف إليه.
هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/36917/)

أم أبي التراب
10-24-2015, 08:47 PM
نيابة الكسرة عن الفتحة


قال : وَأَمَّا الْكّسْرَةُ فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلنَصْبِ في جَمْعِ المُؤَنَثِ السَّالِمِ .
وأقول : قد عرفتَ فيما سبق جَمْعَ الْمُؤَنَّثِ السالمِ ، والآن نخبرك أنه يمكنك أن تستدلَّ على نصبِ هذا الجمعِ بوجودِ الكَسْرَةِ في آخرهِ ، وذلك نحو قولك " إِنَّ الْفَتَيَاتِ الْمُهَذَّبَاتِ يُدْرِكْنَ الْمَجْدَ " فكُلٌّ من " الفتياتِ " و " المهذباتِ " جمعُ مؤنثٍ سالمٌ ، وهما منصوبان ؛ لكون الأول اسْمًا لأِنّ ، ولكون الثاني نعتًا للمنصوب ، وعلامة نصبهما الكَسْرَة نيابة عن الفتحة.
وليس للكَسرة موضع تنوب فيه تنوب فيه عن الفتحة سوى هذا الموضع .
* جمع المؤنث السالم هو : ما دلَّ عَلَى أكثر من اثنتين بزيادة ألفٍ وَ تاءِ في آخره . يرفعُ بالضمةِ وينصبُ بالكسرةِ هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7412&postcount=29)
تمرينات

1ـ اجمع المفردات الآتَيةَ جمعَ مؤنثٍ سالمًا وهي :
العاقلة ، فاطمة ، سُعْدَى ، المُدرِّسَة ، المهذَّبة ، الْحمَّام ، ذكرى .
الجواب:
العاقلة : العاقلات
فاطمة : فاطمات
سُعْدَى: سُعْدَيات
المُدرِّسَة : المُدرِّسَات
المهذَّبة : المهذَّبات
الْحمَّام :الْحمَّامات
ذِكْرَى :ذِكْرَيات
2ـ ضع كل واحد من جموع التأنيث الآتية في جملة مفيدة ، بشرط أن يكون في موضع نصبٍ ، واضبطه بالشكل ، وهي :
العاقلات ، الفاطمات ، سُعْدَيات ، المُدَرِّسَاتُ ، اللهَوَات ، الْحَمَّامَات ، ذِكْرَيَات .
الجواب
- رأيتُ العاقلاتِ ملتحفات .
العاقلاتِ: اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- مفعول به - وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -
- إن الفاطماتِ مجتهداتٌ.
الفاطماتِ: اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- اسم إن - وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -
- زرتُ سُعْدَياتِ .
سُعْدَياتِ: اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- لأنه مفعول به - وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -
- وجدت المُدَرِّسَاتِ مربيات فاضلات .
المُدَرِّسَاتِ:اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- لأنه مفعول به - وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -
-إن اللهَوَاتِ حروفُهَا القافِ والكافِ.
اللهَوَاتِ : اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- اسم إن - وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -.
- وجدتُ الْحَمَّامَاتِ نظيفةً .
الْحَمَّامَاتِ: اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- لأنه مفعول به - وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -
- إن ذِكْرَيَاتِ رحلةِ الحجِ تراودُني.
ذِكْرَيَات: اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- اسم إن - وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -.
ِ
3ـ الكَلِمَات الآتية مُثَنَّيَات ، فَرُدَّ كلَّ واحدة منها إلى مفردها ، ثم اجمع هذا المفرد جمع مؤنث سالمًا ، واستعمل كل واحد منها في جملة مفيدة ، وهي:
الزينبان ، الْحُبْلَيَان ، الكاتبتان ، الرسالتان ، الحمراوان
*الزينبان المفرد زينب ، جمع المؤنث السالم : زينبات .
- رأيتُ الزينباتِ مُدْنِيَات .
الزينباتِ: اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- مفعول به - وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -
*الْحُبْلَيَان المفرد حُبْلَى ، جمع المؤنث السالم :حُبْلَيات.
- وجدتُ الحُبْلَيَاتِ من الأرانب.
الـحُبْلَياتِ: اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- مفعول به- وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -
*الكاتبتان المفرد كاتب ، جمع المؤنث السالم :كاتبات.
- قابلتُ الكاتباتِ.
الكاتباتِ:اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- لأنه مفعولٌ بهِ- وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -
*الرسالتان المفرد رسالة ، جمع المؤنث السالم :رسالات.
- اشتريتُ الرسالاتِ.
الرسالاتِ:اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- لأنه مفعولٌ بهِ- وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -.
*الحمراوان المفرد حمراء ، جمع المؤنث السالم :حمراوات.
- اقتنيتُ الورداتِ الحمراواتِ.
الحمراواتِ: :اسم دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان،منصوب- صفة لمفعولٌ بهِ منصوب ؛فيكون تابعًا له ؛فالنعت يتبع المنعوت- وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٍ - دلَّ عَلَى أكثرِ من اثنتين بزيادةِ ألفٍ وَ تاءِ في آخرهِ -.
*مثال تطبيقي*:
*"عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاً خَيْراً مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً "التحريم5
مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ : كلها منصوبة وعلامةنصبها الكسرة .
أَن يُبْدِلَهُ:فعل مضارع منصوب بأن والهاء: مفعول به أول.أَزْوَاجًا :مفعول به ثانٍ . خَيْراً:صفة أزواجًا وإعراب:مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ :كلها صفات لـأَزْوَاجًا، والنعت يتبع المنعوت، والمنعوت هو (أَزْوَاجًا) فهو منصوب-مفعول به ثان- و"مُسْلِمَاتٍ و.....": منصوب وعلامة نصبهِ الكسرة نيابة عن الفتحة ؛ لأنه جمع مؤنث سالم...
أما قوله: "وَأَبْكَارًا " - معطوف على ما قبله.هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%8 2%D8%B1%D8%A2%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9% 8A%D9%85/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A 2%D9%8A%D8%A9%20%283%29:/i402&d365969&c&p1) -فجاءت منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخرها لأنها ليست جمعُ مؤنثٍ سالمٍ.هنا (http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=179075).

هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%8 2%D8%B1%D8%A2%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9% 8A%D9%85/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A 2%D9%8A%D8%A9%20%283%29:/i402&d365969&c&p1)

أم أبي التراب
10-31-2015, 06:40 AM
نيابة الياء عن الفتحة

قال : وَأمَّا الْيَاءُ فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلنَصْبِ في التَّثْنِيَةِ وَ الْجَمْعِ
وأقول:
نيابة الياء عن الفتحة: قدْ عرفْتَ المُثنَّى فيمَا مضَى، وكذلكَ قدْ عرفْتَ جمْعَ المذكَّرِ السَّالمَ، والآنَ نُخبرُكَ أنَّهُ يُمكنكَ أن تعْرِفَ نصبَ الواحدِ منهمَا بوجودِ الياءِ فِي آخرِهِ.
والفرقُ بينَهُمَا: -أنَّ الياءَ فِي المُثنَّى يكونُ مَا قبلَهَا مفتوحًا، ومَا بعْدَهَا مكسورًا.
-والياءُ فِي جمْعِ المذكَّرِ السَّالمِ يكونُ مَا قبلَهَا مكسورًا ومَا بعْدَهَا مفتُوحًا. فمثالُ المُثنَّى: (نَظَرْتُ عُصْفُورَيْنِ فَوْقَ الشَّجَرَةِ) ونحْوُ (اشْتَرَى أَبِي كِتَابَيْنِ أَحَدُهُمَا لِي وَالآخَرُ لأَخِي)

فكلٌّ مِن (عُصْفُورَيْنِ) و(كِتَابَيْنِ) منصوبٌ لكوْنِهِ مفعولاً بهِ، وعَلامَةُ نصبِهِ الياءُ المفتوحُ مَا قبلَهَا المكسورُ مَا بعدَهَا، لأنَّهُ مُثنًّى، والنُّونُ عِوضٌ عن التَّنوينِ فِي الاسْمِ المُفرَدِ.
ومثالُجمْعِ المذكَّرِ السَّالمِ

(إِنَّ المُتَّقِينَ لَيَكْسِبُونَ رِضَا رَبِّهِمْ)، ونحوُ: (نَصَحْتُ المُجْتَهِدِينَ بِالانْكِبَابِ عَلَى المُذَاكَرَةِ):
فكلٌّ مِن (المُتَّقِينَ) و(المُجتهدِين) منصوبٌ؛ لكوْنِهِ مفعولاً بهِ، وعَلامَةُ نصبِهِ الياءُ المكسورُ مَا قبلَهَا المفتوحُ مَا بعدَهَا؛ لأنَّهُ جمْعُ مذكَّرٍ سالِمٌ، والنُّونُ عِوضٌ عن التَّنوينِ فِي الاسْمِ المُفرَدِ. آفاق التيسير (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=479#.VjRK8G565Lg)

تمرينات

1ـ الكلمات الآتية مفردة فَثَنها كلها ، واجمع منها ما يصح أن يُجْمع جمعَ مذكرٍ سالماً ، وهي :
محمد ، فاطمة ، بكر، السبع ، الكاتب ، النَّمِر ، القاضي ، المُصْطَفى .
الإجابة
-محمد / المثنى : محمدَيْنِ / جمع المذكر السالم: محمدِينَ
-فاطمة / المثنى : فاطمتَيْنِ / جمع المذكر السالم: ...لايجوز جمعها جمع مذكر سالم لأنها علم على مؤنث لفظي معنوي
-بكر/ المثنى : بكرَينِ / جمع المذكر السالم:بكرِينَ
-السبع / المثنى : السَبعَينِ / جمع المذكر السالم:..لايصح جمعها جمع مذكر سالم لأنهالغير العاقل.
-الكاتب / المثنى :الكاتِبَينِ / جمع المذكر السالم:الكاتبِينَ
-النَّمِر/ المثنى :النَّمِرَينِ / جمع المذكر السالم:لايصح جمعها جمع مذكر سالم لأنهالغير العاقل.
- القاضي/ المثنى :القاضيَينِ / جمع المذكر السالم:القاضين
- المُصْطَفى/ المثنى :المصطفَينِ / جمع المذكر السالم:المصطفِينَ
*فائـدة:
فالمقصور: تحذف ألفه، وتبقى الفتحة قبل الواو والياء دليلاً عليها: نحو: مصطَفَوْن، ومصطَفَيْن، والمنقوص: تحذف ياؤه، ويضم ما قبل الواو، ويكسر ما قبل الياء للمناسبة، نحو: هادون، وهادين، وقاضون، وقاضين، ....، ولا يَجوز جمعُ هذه الألفاظِ جمعَ مذكرٍ سالمًا، إلا إذا جُعلتْ أعلامًا لذكورٍ عقلاءٍ؛ انظر القواعد الأساسية للهاشمي :ص60.هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/37929/)
قاضي: قاضين، في حالتي النصب والجر. تذكرُ هنا أننا حذفنا ياءَ قاضي وأضفنا لها ياءً أخرى هي علامةُ النصبِ والجرِ ثم أضفنا النونَ.



2ـ استعملْ كلَ مثنى من المثنيَاتِ الآتيةِ في جملةٍ مفيدةٍ بحيثُ يكونُ منصوبًا ، واضبطْه بالشكلِ الكاملِ ، وهي :
المحمدان ، الفاطمتان ، البَكرَانِ ، السَّبُعَان ، الكاتِبَان ، النَّمِرَانِ ، القاضِيَانِ ، المُصْطَفَيَانِ .
الإجابة
_المحمدان: رأيتُ المُحَمَدَينِ في المسجد.
- الفاطمتان: زرتُ الفاطمتَينِ.
-البَكرَانِ :الشيخ صافح البكرَينِ.
-السَّبُعَان : خفتُ السبعَينِ.
الكاتِبَان:قابلتُ الكاتبَينِ.
النَّمِرَانِ:قيدَ الصيادُ النَّمِرَينِ.


3-استعمل كل واحد من الجموع الآتية في جملة مفيدة بحيث يكون منصوبًا واضبطه بالشكل الكامل ، وهي :
الراشدون ، الْمفْتُونَ ، العاقلون ، الكاتبون ، المُصْطفَون
الإجابة:
- الراشدون :رأيت الراشدينَ
- سمعتُ الْمُفْتِينَ
إن العاقلينَ فائزون
رأيتُ الكاتبِينَ
إن الربانيين المُصْطَفَيْنَ فائزون

أم أبي التراب
11-10-2015, 02:58 AM
نيابة حذف النون عن الفتحة

قال:وَأَمَّا حَذْفُ النُّونِ فَيَكُونُ عَلاَمَةً لِلنَّصْبِ في الأَفْعَالِ الخَمْسَةِ التي رَفْعُهَا بِثَبَاتِ النُّونِ.
وأقول:قدْ عرفْتَ ممَّا سبقَ مَا هِيَ الأفعالُ الخمْسةُ، والآنَ نُخبركَ أنَّهُ يُمكنُكَ أن تعْرِفَ نصبَ كلِّ واحدٍ منْهَا:
إذَا وجدتَ النُّونَ التي تكونُ عَلامَةَ الرَّفْعِ محذوفةً.
ومثالُهَا فِي حالةِ النَّصْبِ قوْلُكَ
"يَسُرُّنِي أَنْ تَحْفَظُوا دُرُوسَكُمْ"، ونحْوُ"يُؤْلِمُنِي مِنَ الكسَالى أَنْ يُهْمِلُوا فِي وَاجِبَاتِهِمْ"،
فكلُّ مِن (تَحْفَظُوا) و(يُهْمِلُوا) فعلٌ مُضَارِعٌ منصوبٌ بأَنْ، وعَلامَةُ نصبهِ حذفُ النُّونِ، وواوُ الجماعةِ فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
وكذلكَ المتَّصِلُ بألفِ الاثنينِ،
نحوُ: "يَسُرُّنِي أَنْ تَنَالا رَغَبَاتِكُمَا".
والمُتَّصلُ بياءِ المُخاطَبةِ،
نحْوُ: (يُؤْلِمُنِي أَنْ تُفَرِّطِي فِي وَاجِبِكِ)، وقدْ عرفْتَ كيفَ تُعرِبُهمَا.
آفاق التيسير (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=480#.VkE_EF4Q1Lg)
تعقيب:
أَنْ تَنَالا:فعلٌ مُضَارِعٌ منصوبٌ بأَنْ، وعَلامَةُ نصبهِ حذفُ النُّونِ"تنالان"- لأنه من الأفعال الخمسة-،وألف الاثنين : ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .
أَنْ تُفَرِّطِي:فعلٌ مُضَارِعٌ منصوبٌ بأَنْ، وعَلامَةُ نصبهِ حذفُ النُّونِ"تفرطين"- لأنه من الأفعال الخمسة-،الياء :ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .
مواضع نيابة حذف النون عن الفتحة
موضع واحد وهو الفعل المضارع إذا اتصل به أحد الضمائر الثلاثة وهي:
الضمير الأول: ألف الاثنين، نحو: "لن يضربا"
الضمير الثاني: واو الجماعة، نحو:لن يضربوا"
الضمير الثالث: ياء المخاطبة، نحو: لن تضربي"
النون لا تكون علامة إعراب إلا في "باب الأفعال الخمسة"
لمراجعة درس الأفعال الخمسةهنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7618&postcount=42)

أمثلة الأفعال الخمسة
يقومانِ : للمثنى المذكر الغائب ، وتقومانِ،:للمثنى المذكر المخاطب والمثنى المؤنث الغائبة والمثنى المؤنث المخاطَبة
ويقومونَ:للجمع المذكر الغائب، وتقومونَ: للجمع المذكر المخاطب، وتقومينَ، المفردة المخاطبة؛ وتسمى: ياءِ المؤنَّثةِ المخاطَبةِ.
وتُسمَّى هذِهِ الأمثْلِةُالأفْعَالَ الْخَمْسَةَ.
تمرينات
استعمل الكلمات الآتية، مرفوعةً مرَّة، ومنصوبةً مرة أخرى في جملة مفيدة، واضبِطْها بالشكل:
الكتاب ، القرطاس ، القلَم ، الدَّوَاة ، النَّمِر ، النهر ، الفيل ، الحديقة ، الجمل ، االبساتين ، المغانم ، الآداب ، يظهر ، الصداقات ، العفيفات ، الوالدات ، الإِخوان ، الأساتذة ، المعلمون ، الآباءُ ، أخوك ، العَلم ، المروءة ، الصديقان ، أبوك ، الأصدقاء ، المؤمنون ، الزُّرَّاع ، المُتَّقُون ، تقومان ، يلعبان .

الإجابة :
-الكتاب:
* نزلَ الكتابُ بالأسوقِ.
اشتريتُ الكتابَ
- القرطاس*معنى قرطاس :
: الصَّحيفةُ يُكْتَبُ فيها / ورقة تلف على هيئة القِمَع ليوضع فيها الحبُّ / القِرْطَاسُ من الجواري : البيضاءُ المديدةُ القامة هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%82%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D8%B3/)
*امتلأ القرطاسُ بالفوائدِ .
اقتنيقتُ قرطاسَ الفوائدِ.
-القلَم:
*القلمُ والقرطاسُ زادي.
إنَّ القلمَ والقرطاسَ زادي.
-الدَّوَاة هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%91%D9%8E%D9%88%D9%8E%D8%A7%D 8%A9/)
*امتلأتِ الدَّوَاةُ بالحِبرِ
ملأتُ الدَّوَاةَ بالحِبرِ.
-النَّمِر:
*هربَ النَّمِرُمن الصيادِ.
أصابَ الصيادُ النَّمِرَ.
-النهر:
*النهرُ عذبٌ ماؤهُ
إنَّ النهرَ واسعٌ.
-الفيل:
*الفيلُ ضخمُ الهيئةِ -الهيأةِ-.**
إن الفيلَ ضخمُ الهيئةِ -الهيئةِ -الهيئةِ - الهيأةِ -.
**فائدة رسمها يكون بحسب حركتها وحركة ما قبلها قوةً وضعفًا
فأقواها الكسرة" ومثلها الياء الساكنة"" وصورتها على نبْرة "ـئـ"
ثم الضمة " وصورتها على واو "ـؤ-ؤ"
ثم الفتحة ( وصورتها على ألف "ـأ-أ"
ثم السكون " وصورتها مفردة (ء) "هنا (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=182)
-الحديقة:
*الحديقةُ مثمرةٌ.
رأيتُ الحديقةَ الغنَّاءَ.
- الجمل:
*الجملُ سفينةُ الصحراءِ.
ركبَ الحاجُ الجملَ.
-البساتين: جمع تكسير ؛بستان ؛بساتين؛ينصب بالفتحة ويرفع بالضمةِ
*البساتينُ مثمرةٌ.
-اشترى المزارعُ البساتينَ.
-المغانم:جمع تكسير ؛ينصب بالفتحة ويرفع بالضمةِ.
*المغانمُ وفيرةٌ.
رأيتُ المغانِمَ.
- الآداب :جمع تكسير،يرفع بالضمة،وينصب بالفتحة
* الآدابُ الإسلامية صورةٌ رائعةٌ للخُلُقِ الإنسانيِ في مختلفِ العصورِ
إنَّ الآدابَ الإسلامية صورةٌ رائعةٌ للخُلُقِ الإنسانيِ في مختلفِ العصورِ
-يظهر: فعل مضارع.
*يظهرُ القمرُ ليلًا .
يظهرُ:فعل مضارع مرفوع لأنه لم يسبقه ناصب ولا جازم
لن يظهرَ القمرُ نهارًا.
يظهرَ:فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه الفتحة الظاعرة على آخره.
-الصداقات:جمع مؤنث سالم ؛يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة .
*الصداقاتُ الحقةُ تظهرُ عند الشدائدِ.
كونْتُ الصداقاتِ المعينةَ على الحقِ.
-العفيفات:جمع مؤنث سالم؛دل على أكثر من اثنتين بزيادة ألف وتاء في آخره ؛يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة .
* المسلماتُ العفيفاتُ ملتحفات.
رأيتُ المسلماتِ العفيفاتِ ملتحفات.
المسلماتِ مفعول به منصوب وعلامة نصبة الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم
-الوالدات:جمع مؤنث سالم ؛يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة .
*الوالداتُ يُرْضِعْنَ أولادَهُنَّ حولَينِ كاملَينِ
إنّ الوالداتِ يُرْضِعْنَ أولادَهُنَّ حولَينِ كاملَينَِ.
- الإِخوان:جمع تكسير ؛يرفع بالضمة ،وينصب بالفتحة، ويجر بالكسرة
* الإِخوانُ يصلون
رأيتُ الإخوانَ يسبِّحونَ اللهَ
- الأساتذة:جمع تكسير ؛يرفع بالضمة ،وينصب بالفتحة، ويجر بالكسرة
*جاءَ الأساتذةُ مبكرًا. فاعل
قابلتُ الأساتذةَ عندَ المسجدِ. مفعول به
-المعلمون:اسم لدلالته على معنى في نفسه دون اقتران بزمان ؛وعلامته :قبوال الألف واللام . جمع مذكر سالم لدلالته على أكثر من اثنين دون تغيير بنية مفرده،يرفع بالواو بيابة عن الضمة،ويجر وينصب بالياء
*جاء المعلمون باكرًا . فاعل مرفوع ،وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة.
رأيت المعلمين المخلصين في عملهم .
المعلمين ___ مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء نيابة عن الفتحة لأنه جمع مذكر سالم.
-الآباءُ :جمع تكسير .يرفع بالضمة ؛وينصب بالفتحة؛ ويجر بالكسرة
*لاطفَ الآباءُ الأبناءَ.
الآباءُ:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
إن الآباءَ يعنون بأبنائهم.
الآباءَ:اسم إنَّ منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
-أخوك: اسم من الأسماء الخمسة لتوفر الشروط"مكبر،مفرد،مضاف؛مضاف لغير ياء المتكلم"
يرفع بالواو؛ينصب بالألف؛يجر بالياء.
*زارنا أخوكَ البارحةَ.
أخوكَ:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه من الأسماء الخمسة.
أهديتُ أخاكَ مصحفًا.
أخاكَ: مفعول به منصوب ؛وعلامة نصبه ؛الألف نيابة عن الفتحة ؛لأنه من الأسماء الخمسة.
-العلم: اسم مفرد ؛دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان ؛ يرفع بالضمة ؛وينصب بالفتحة؛ويجر بالكسرة.
*العلمُ نورٌ .العلمُ:مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
-إنَّ العلمَ نورٌ. العلمَ: اسم إنَّ منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
-المروءة:
اسم مفرد ؛دل على معنى في نفسه دون الاقتران بزمان ؛ يرفع بالضمة ؛وينصب بالفتحة؛ويجر بالكسرة.
الْمُرُوءةُ آدَابٌ وَسُلُوكٌ فِي الْمُعَامَلَةِ قَائِمٌ عَلَى مَحَاسِنِ الأَخْلاَقِ.
الْمُرُوءَةُ :مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
-إِنَّ الْمُرُوءةَ مِنْ مَحَاسِنِ الأَخْلاَقِ.
الْمُرُوءةَ: اسم إنَّ منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
-الصديقان: اسم ؛دل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان ؛مثنى :دل على أكثر من اثنين بزيادة ألف ونون في آخره؛يرفع بالألف؛ وينصب ويجر بالياء.والنون عوَض عن التنوين في مفرده.
*الصديقانِ يتنافسانِ في حفظِ كتابِ اللهِ .
الصديقانِ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الألف نيابة عن الضمة ؛لأنه مثنى ؛والنون عوض عن التنوين في مفردة "صديقٌ".
-رأيتُ الصديقينِ متعاونينِ.مفعول به منصوب
إن الصديقين متعاونانِ.
-أبوك : اسم من الأسماء الخمسة لتوفر الشروط"مكبر،مفرد،مضاف؛مضاف لغير ياء المتكلم"
يرفع بالواو؛ينصب بالألف؛يجر بالياء.
*سافر أبوكَ.:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه من الأسماء الخمسة.
-الصديقان: اسم ؛دل على معنى في نفسه ولم يقترن بزمان ؛مثنى :دل على أكثر من اثنين بزيادة ألف ونون في آخره؛يرفع بالألف؛ وينصب ويجر بالياء.والنون عوَض عن التنوين في مفرده.
*الصديقانِ يتنافسانِ في حفظِ كتابِ اللهِ .
الصديقانِ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الألف نيابة عن الضمة ؛لأنه مثنى ؛والنون عوض عن التنوين في مفردة "صديقٌ".
-رأيتُ الصديقينِ متعاونينِ.
إن الصديقين متعاونانِ.
- أبوك: اسم من الأسماء الخمسة لتوفر الشروط"مكبر،مفرد،مضاف؛ مضاف لغير ياء المتكلم"
يرفع بالواو؛ينصب بالألف؛يجر بالياء.
سافر أبوكَ:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه من الأسماء الخمسة.
إنَّ أباك رجلٌ كريمٌ.
أباك:اسم إنَّ ؛منصوب وعلامة نصبه الألف نيابة عن الفتحة ؛لأنه من الأسماء الخمسة. - الأصدقاء: اسم؛ جمع تكسير ؛يرفع بالضمة ،وينصب بالفتحة، ويجر بالكسرة .
*تعاونَ الأصدقاءُ على البرِّ والتقوى.
الأصدقاءُ:فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
رأيتُ الأصدقاءَ متعاونونَ على البرِّ والتقوى.
الأصدقاءَ: مفعول به منصوب ؛وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
-المؤمنون:اسم؛جمع مذكر سالم ؛يرفع بالواو ؛وينصب ويجر بالياء.
*المؤمنونَ يصلونَ بخشوعٍ.
المؤمنونَ:مبتدأ مرفوع؛وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة؛والنون عِوض عن التنوين في مفرده؛لأنه جمع مذكر سالم ؛دل على أكثر من اثنين بزيادة واو ونون في آخره مع سلامة مفردة.
- إن المؤمنين يصلون بخشوعٍ.
المؤمنين:اسم إنَّ منصوب؛وعلامة نصبه ؛الياء نيابة عن الفتحة؛ والنون عوض عن التنوين في مفردة .لأنه جمع مذكر سالم .
-الزُّرَّاع: جمع تكسير يرفع بالضمة ؛وينصب بالفتحة؛ويجر بالكسرة.
*الزُّرَّاعُ نشيطونَ.
إن الزُّرَّاعَ نشيطونَ

-المُتَّقُون: جمع مذكر سالم ؛يرفع بالواو وينصب ويجر بالياء
*المتقون هم الفائزونَ
إن المتقين محبوبون

- تقومان:من الأفعال الخمسة، يرفع ثبوت النون؛وينصب بحذفُ النُّونِ .
*أنتما تقومان بواجبكما .
تقومان:فعل مضارع مرفوع لأنه لم يسبقه ناصب ولا جازم؛ وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة."تفيد خطاب الاثنين؛وخطاب الاثنتين ؛ وغيبة الاثنتين" .التفصيل هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7618&postcount=42)
- يسعدني أن تقوما ..بواجبِكُما.
أن تقوما:فعلٌ مُضَارِعٌ منصوبٌ بأَنْ، وعَلامَةُ نصبهِ حذفُ النُّونِ"تقومانِ"- لأنه من الأفعال الخمسة-،
-يلعبان :من الأفعال الخمسة من الأفعال الخمسة، يرفع ثبوت النون؛وينصب بحذفُ النُّونِ.
*الطفلان يلعبان بالكرة.
يلعبان:فعل مضارع مرفوع لأنه لم يسبقه ناصب ولا جازم؛ وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة."يفيد غيبة الاثنين"
-الطفلانِ لن يلعبا...اليوم عقابًا لهما.
يلعبا...:فعلٌ مُضَارِعٌ منصوبٌ بلَنْ، وعَلامَةُ نصبهِ حذفُ النُّونِ"يلعبانِ"- لأنه من الأفعال الخمسة-،"يفيد غيبة الاثنين"
____________
تَذْكِرَة:
1" لَنْ يَرْضَى الْفَتى وَ الْقَاضِي وَغُلاَمِي" وتقول : " إنَّ الْفَتَىوَ غُلاَمِي لَفَائِزَانِ " وتقول : " مَرَرْتُ بِالْفَتَى و غُلاَمِي و الْقَاضِِِي" .
فما كان آخره ألفًا لازمة تُقََدَّر عليه جميعُ الحركات للتعذر ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالألف مقصورًا ، مثل الفتى ،و العَصا ، والحجَى ، والرَّحَى ، والرِّضَا .

وما كان آخره ياء لازمَة تُقَدَّر عليه الضمة والكسرة للثقل ، ويسمي الاسمُ المنتهي بالياءِ منقوصاً ، وتظهر عليه الفتحة لخفتها ، نحو : القَاضِي ، والدَّاعِي ، والْغَازِي ، والسَّاعِي ، الآتي ، و الرّاَمِي .
ما كان مضافًا إلى ياء المتكلم تُقَدَّر عليه الحركاتُ كلُّها للمناسبةِ ، نحو : غلامِي ، وكِتابي ، وصَديِقِي ، وأبِي ، وأُستاذي .للمراجعة هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7044&postcount=22)

أم أبي التراب
11-16-2015, 03:14 AM
مجلس 39 علاماتُ الخفضِ

قال : وَلِلْخَفْضِ ثَلاَثُ عَلاَمَاتٍ : الْكَسْرَةُ ، وَالْيَاءُ ، وَالْفَتْحَة
وأقول يمكنك أن تعرف الكلمة مخفوضةٌ إذا وجدت فيها واحدًا من ثلاثةِ أشياء : الأول الكسرة ، وهي الأصل في الخفض ، والثاني الياء ، والثالث الفتحة ، وهما فَرْعَانِ عن الكسرة ؛ ولكلِّ واحدٍ من هذه الأشياء الثلاثة مَوَاضع يكون فيها ، سنذكر لك مواضعها تفصيلاً فيما يلي .
الكسرة ومواضعها


قال : فأَمَّا الْكَسْرَةُ فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلْخَفْضِ في ثَلاَثَةِ مَوَاضِعَ : في الاسْمِ الْمُفْرَدِ الْمُنْصَرِفِ ، وَجَمْعِ التَّكْسِيرِ المُنْصَرِفِ ، وَجَمْعِ المُؤَنْثِ السَّالِم .

وأقول: للكسرةِ ثلاثة مواضع تكون في كل واحِدٍ منها علامةً على أن الاسمَ مخفوضٌ .
الموضعُ الأولُ : الاسمُ المفردُ المنصرفُ ، وقد عرفتَ معنى كونه مفردًا ، ومعنى كونه منصرفًا : أن الصرف يلحق آخِرَه ، والصَّرْفُ : هو التَّنْوين ، نحو " سَعَيْتُ إلى مُحَمَّدٍ " ونحو " رَضِيتُ عَنْ عَلِيٍّ " ونحو " اسْتَفَدْتُ مِنْ مُعَاشَرَةِ خَالِدٍ " ونحو " أَعْجَبَنِي خُلُقُ بَكْرٍ " فكل من " محمد " و "علي " مخفوض لدخول حرف الخفض عليه ، وعلامة خفضه الكسرة الظاهرة ، وكل من "خالد ، وبكر" مخفوض لإِضافة ما قبله إليه ، وعلامة خفضه الكسرة الظاهرة أيضًا ، ومحمد وعلي وخالد وبكر: أسماء مفردة، وهي منصرفة ، لِلُحُوقِ التنوين لها .

والموضع الثاني : جمعُ التكسيرِ المنصرفُ ، وقد عرفتَ مما سَبَقَ معنى جمع التكسير ، وعرفت في الموضع الأول هنا معنى كونه منصرفًا ، وذلك نحو "مَرَرْتُ بِرِجَالٍ كِرَامٍ " ونحو " رَضِيتُ عَنْ أصْحَابٍ لَنَا شُجْعَانٍ " فكل من " رجال و أصحاب " مخفوض لدخول حرف الخفض عليه ، وعلامة خفضه الكسرة الظاهرة ، وكل من " كرام ، وشُجعَان " مخفوض لأنه نعت للمخفوض ، وعلامة خفضه الكسرة الظاهرة أيضًا ، ورجال وأصحاب وكرام وشُجْعَان : جموعُ تكسير ، وهي منصرفة ؛ للحوق التنوين لها .

والموضع الثالث : جمع المؤنث السالم ، وقد عرفت فيما سبق معنى جمع المؤنث السالم ، وذلك نحو " نَظَرْتُ إلى فَتَيَاتٍ مُؤَدَّبَاتٍ " ، ونحو "رَضِيتُ عن مُسْلِمَاتٍ قَانِتَاتٍ " فكل من " فَتَياتٍ ، وَمسلمات " مخفوض ؛ لدخول حرف الخفض عليه ، وعلامة خفضه الكسرة الظاهرة . وكل من "مؤدَّبات ، وقانتات " مخفوض ؛ لأنه تابع للمخفوض ، وعلامة خفضه الكسرة الظاهرة أيضًا ، وكل من : فتيات ، ومسلمات ، ومؤدبات ، وقانتات : جمع مؤنث سالم .
أسئلة

ما هي المواضع التي تكون الكسرة فيها علامة على خفض الاسم ؟ ما معنى كون الاسم مفردًا منصرفًا ؟ ما معنى كونه جمع تكسير منصرفًا ؟ مثّل للاسم المفرد المنصرف المجرور بأربعة أمثلة ، وكذلك لجمع التكسير المنصرف المجرور ، مثّل لجمع المؤنث السالم المجرور بمثالين .


هنا مدونة منبر الدعوة (http://mnbralda3wa.blogspot.com.eg/2015/10/blog-post.html)

أم أبي التراب
11-19-2015, 02:58 AM
ما معنى كون الاسم مفردًا منصرفًا؟

الجواب:
أولاً: معنى كون الاسم مفردًا: ما مر علينا سابقًا، وهو ما ليس مثنًّى، ولا مجموعًا، ولا مُلحَقًا بهما، ولا من الأسماء الخمسة، سواءٌ أكان المراد به مذكَّرًا، مثل: محمد، وعلي، وحمزة، أم كان المراد به مؤنثًا، مثل: فاطمة، وعائشة، وزينب.
ثانيًا: معنى كون الاسم منصرفًا: هو أن يكون خاليًا من موانع الصرف؛ أي: ما يَلحق الصَّرْفُ آخِرَه، والصَّرفُ هو التنوين؛ نحو: سعيتُ إلى محمَّدٍ، ونحو: رضيتُ عن عليٍّ، ونحو: استفدتُ من معاشرة خالدٍ، ونحو: أعجبني خلقُ بكرٍ.
فكل من "محمدٍ، وعليٍّ" مخفوضٌ؛ لدخول حرف الخفض عليه، وعلامة خفضه الكسرةُ الظاهرة.
وكلٌّ من "خالد، وبكر" مخفوضٌ؛ لإضافة ما قبله إليه، وعلامة خفضه الكسرة الظَّاهرة أيضًا.
و"محمد، وعلي، وخالد، وبكر" أسماء مفردة، وهي منصرِفة؛ لِلُحوق التَّنوين لها.
والاسم المنصرف هو: الاسم المنوَّن تنوين التَّمكين، دون غيره من أنواع التنوين، سواءٌ كان مفردًا أو مجموعًا جمع تكسير.
ويدخل في المراد بالاسم المفرد المنصرِف: ما يكون منصرفًا تقديرًا، نحو: مررتُ بزيدٍ، والفتى، والقاضي، وغلامي.
وإعرابه:
مررتُ: فعل وفاعل.
بزيدٍ: جارٌّ ومَجرور، متعلِّق بـ"مررت".
والفتى: معطوفٌ على "زيد"، مجرور بكسرة مقدَّرة على الألف، منع من ظهورها التعذُّر.
والقاضي: معطوف على "زيد"، مجرورٌ، وعلامة جرِّه، كسرة مقدَّرة على الياء، منع من ظهورها الثِّقل.
وغلامي: معطوف أيضًا على "زيد" مجرور بكسرة مقدَّرة على ما قبل ياء المتكلم، منع من ظهورها اشتغالُ المَحلِّ بحركة المناسبة، و "غلام" مضاف، وياء المتكلم مضاف إليه.
س: ما معنى كونِه جمعَ تكسيرٍ منصرفًا؟
الجواب:
أولاً: معنى كون الاسم جمع تكسير: ما مرَّ علينا سابِقًا، وهو ما دلَّ على أكثرَ مِن اثنين أو اثنتين، مع تغيُّرٍ في صورة مفرَدِه.
ثانيًا: معنى كون الاسم منصرفًا: والاسم المنصرف هو: الاسم المنوَّن تنوين التَّمكين، دون غيره من أنواع التنوين، - وهو التنوين الذي يلحق آخر الأسماء المعربة المنصرفة -سواءٌ كان مفردًا أو مجموعًا جمع تكسير.
س: مَثِّل للاسم المفرد المنصرف المجرور بأربعة أمثلة، وكذلك لجمع التكسير المنصرف المجرور.
الجواب:

أولاً: الأمثلة على الاسم المفرد المنصرف المجرور:
مررت بمحمدٍ، ذهبت إلى عَمْروٍ، تذاكرت مع زيدٍ
قال تعالى: " إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ " الحاقة: 40.
قال تعالى:" وَالطُّورِ * وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ * فِي رَقٍّ مَنْشُورٍ " الطور: 1 - 3.
فكل من " بمحمدٍ، عَمْروٍ، زيدٍ ، رَسُولٍ ؛كَرِيمٍ ، وكِتَابٍ؛و مَسْطُورٍ ؛ ورَقٍّ؛ و مَنْشُورٍ " أسماء مفردة منصرفة مجرورة.
ثانيًا: الأمثلة على جمع التَّكسير المنصرِف المَجرور:
ولجمع التكسير ما للاسم المفرد من أحكام إعرابية ، إلا ما كان منها ممنوعًا من الصرف ، كما أوضحنا ذلك في الاسم المفرد .
المثال الأول:مررتُ بغِلْمَانٍ يُصَلُّونَ .
المثال الثاني: قال تعالى:" وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ" [الأنعام: 10].
المثال الثالث: قال تعالى" وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا" الجن: 6.
المثال الرابع: قال تعالى" وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ " لقمان: 27.
فكل من: "غِلْمَانٍ، ورُسُلٍ، ورِجَالٍ، وأَبْحُرٍ" جموع تكسيرٍ، منصرفةٌ، مجرورة.
: مَثِّل لجمع المؤنث السالم المجرور بمثالين:
الجواب:
المثال الأول: قال تعالى:" وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَاسْأَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ " [الإسراء: 101].
آتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ:
آتَيْنَا:فعل ماض وفاعله- مُوسَى: مفعول به أول منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر؛لأنه اسم مقصور. (تِسْعَ) مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره- آيَاتٍ:مضاف إليه مجرور وعلامة جرة الكسرة الظاهرة على آخره لأنه جمع مؤنت سالم "آية/آيات"- بَيِّنَاتٍ:نعت ل (تِسْعَ) منصوب ، وعلامة النصب الكسرة أو نعت لآيات مجرور هنا (http://www.startimes.com/f.aspx?t=32507021)
هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8 A%20%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A 2%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%28107-%20109%29:/i410&d403582&c&p1)
المثال الثاني: قال تعالى:" فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا " فصلت: 12.
سَمَوَاتٍ مضاف إليه . هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%8 2%D8%B1%D8%A2%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9% 8A%D9%85/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A 2%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%2814-%2016%29:/i402&d365371&c&p1) .
فكل من "آيَاتٍ؛ و بَيِّنَاتٍ، وسَمَوَاتٍ" جمع مؤنَّث سالم، مجرور بالكسرة الظاهرة.
تنبيه:
ينصرف الاسم الممنوع من الصرف في حالتين:
الأولى: إذا اقترن بالألف واللام. نحو قوله تعالى: وَأَنْتُمْ عَاكِفُّونَ فِي المَسَاجِدِ.
الثانية: إذا أضيف إلى غيره. نحو قولك: مررت بأعلمِ أهلِ القصيمِ. هنا (https://saaid.net/Doat/binbulihed/k/6.htm)

أعلمِ: على وزن أفعَل . أضيف إلى أهلِ.
الممنوع من الصرف :
هو الاسم المعرب الذي لا يدخله تنوين التمكين ، ويجر بالفتحة نيابة عن الكسرة ، إلا إذا عرّف بـ " أل " ، أو الإضافة ، فإنه يجر بالكسرة .هنا (http://www.drmosad.com/index20.htm)

أم أبي التراب
11-23-2015, 04:47 AM
نيابة الياء عن الكسرة:

قال: وَأَمَّا اليَاءُ فَتَكُونُ عَلاَمَةً لِلخَفْضِ في ثَلاَثَةِ مَوَاضِعَ:
- في الأَسماءِ الخَمْسَةِ.
-وَفي التَّثْنِيَةِ.
-وَالجَمْعِ.
وأقول:للياءِ ثلاثةُ مواضعَ تكونُ فِي كلِّ واحدٍ منْهَا دالَّةً عَلَى أنَّ الاسْمَ مخفوضٌ.
الموضِعُ الأوَّلُ: الأسماءُ الخمسةُ، وقدْ عرفْتَهَا، وعرفْتَ شروطَ إعرابِهَا ممَّا سبَقَ، وذلكَ:
نحوُ: سَلِّمْ عَلَى أَبِيكَ صَبَاحَ كُلِّ يَوْمٍ.
ونحْوُ :لا تَرْفَعْ صَوْتَكَ عَلَى صَوْتِ أَخِيكَ الأَكْبَرِ.
ونحوُ: لا تَكُنْ مُحِبّاً لِذِي المالِ إِلاَّ أَنْ يَكُونَ مُؤَدَّباً.
فكلٌّ مِن (أَبِيكَ، وَذِي المالِ) مخفوضٌ؛ لدخولِ حرفِ الخَفْضِ عَلَيْهِ، وعَلامَةُ خفضِهِ الياءُ،وَأَخِيكَ مخفوضٌ للإضافةِ ، والكافُ فِي الأوَّليْنِ ضميرُ المخاطَبِ، وَهِيَ مضافٌ إليْهِ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ فِي محلِّ خفضٍ، وكلِمَةُ (المال) فِي المِثالِ الثَّالثِ مضافٌ إليْهِ أيضاً، مجرورٌ بالكسرةِ الظَّاهِرَةِ.
- الموضِعُ الثَّانِي: المُثنَّى، وذلكَ نحْوُ :انْظُرْ إِلَى الجُنْدِيَّيْنِ، ونحْوُ :سَلِّمْ عَلَى الصَّدِيقَيْنِ:
فكلٌّ مِن (الجُنْدِيَّيْنِ، والصَّدِيقَيْنِ) مخفوضٌ؛ لدخولِ حرفِ الخَفْضِ عَلَيْهِ، وعَلامَةُ خفضِهِ الياءُ المفتوحُ مَا قَبْلَهَا المكسورُ مَا بعدَهَا.
وكلٌّ مِن (الجُنديَّيْنِ، والصَّديقيْنِ) مُثنًّى؛ لأنَّهُ دالٌّ عَلَى اثنيْنِ.
- الموضِعُ الثَّالثُ: جمْعُ المذكَّرِ السَّالمُ:
نحوُ:رَضِيتُ عَنِ البَكْرِينَ.
ونحْوُ نَظَرْتُ إِلَى المُسْلِمِينَ الخَاشِعِينَ
فكلٌّ مِن (البَكْرِينَ، وَالمُسْلِمِينَ) مخفوضٌ؛ لدخولِ حرفِ الخَفْضِ عَلَيْهِ، وعَلامَةُ خفضِهِ الياءُ المكسورُ مَا قَبْلَهَا، المفتوحُ مَا بعدَهَا، وكلٌّ منهمَا جمْعُ مذكَّرٍ سالمٌ.
هنا (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=482#.VlJ6WV565Lg)
الأسئلة
*مَثِّل للأسماء الخمسة بثلاثة أمثلة، يكون الاسم في كلِّ واحد منها مخفوضًا؟
* مَثِّل للمثنى المخفوض بثلاثة أمثلة؟
*مَثِّل لجمع المذكر المخفوض بثلاثة أمثلة؟

تمرين الكتاب

1ـ ضَعْ كُلَّ فعل من الأفعال الآتية في جملتين بحيث يكون مرفوعاً في أحدهما ، ومنصوباً في الأخري :
يجري ، يبني ، ينظف ، يركب ، يَمْحُو ، يشرب ، تضيء .

2ـ ضع كلَّ اسمٍ من الأسماء الآتية في ثلاث جمل ، بحيث يكون مرفوعاً في إحداها ومنصوباً في الثانية ومخفوضا في الثالثة ، واضبط ذلك بالشكل :

والدك ، إخوتك ، أسنانك ، الكتاب ، القطار ، الفاكهة ، الأم ، الأصدقاء ، التلميذان ، الرجُلاَنِ ، الجنديُّ ، الفتاة ، أخوك ، صديقك ، الجنديَّان ، الفَتَيَانِ ، التاجر ، الوَرْد ، النيل ، الاستحمام ، النشاط ، المهمِلُ ، المهذبات.

فوائد:ما الفرق بين المثنَّى وجمع المذكر السالم
في حال الخفض؟

الجواب: الفرق بينهما: أنَّ ياء المثنَّى يكون الحرف الذي قبلها مفتوحًا، وتكون النون التي بعدها مكسورةً.
وأما ياء جمع المذكر السالم، فإنَّ ما قبلها يكون مكسورًا، وتكون النون التي بعدها مفتوحة.
ويستثنَى من ذلك جمعُ الاسم المقصور؛ فإنه - كما تقدَّم - عند جمعه يبقى الحرف الذي قبل الياء مفتوحًا للدلالة على الألف المحذوفة، ومثَّلنا لذلك بـ"مصطفى، ومصطفَينَ".

المُصْطَفى/ المثنى :المصطفَينِ / جمع المذكر السالم:المصطفِينَ
وعليه؛ فإنَّ الفرق بينه وبين المثنَّى يكون محصورًا في حركة النون فقط، فنون هذا الجمع مفتوحةٌ، بعكس نون المثنَّى، فهي - كما سبق - مكسورة
الأسئلة
*مَثِّل للأسماء الخمسة بثلاثة أمثلة، يكون الاسم في كلِّ واحد منها مخفوضًا؟
* مَثِّل للمثنى المخفوض بثلاثة أمثلة؟
*مَثِّل لجمع المذكر المخفوض بثلاثة أمثلة؟

أم أبي التراب
11-27-2015, 03:47 AM
الأسئلة

*مَثِّل للأسماء الخمسة بثلاثة أمثلة، يكون الاسم في كلِّ
واحد منها مخفوضًا؟
الإجابة

1-جئتُ المسجدَ مع أبيك . (أبيك) اسم من الأسماء الخمسة وتتوفر فيه الشروط الأربعة :مفرد ؛ مكبر؛ مضاف ؛ إضافته لغير ياء المتكلم .
مخفوض بحرف الجر " مع " وعلامة الخفض الياء نيابة عن الكسرة . فالأسماء الخمسة ترفع بالواو نيابة عن الضمة ؛وتنصب بالألف نيابة عن الفتحة؛ وتجر بالياء نيابة عن الكسرة .
2- "أنت ومالُك لأبِيكَ" .
الراوي: جابر بن عبدالله و عبدالله بن عمرو بن العاص و ابن مسعود و عائشة و سمرة بن جندب و عبدالله بن عمر و أبو بكر الصديق و أنس بن مالك و عمر بن الخطاب المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 838- خلاصة حكم المحدث: صحيح.
( أبيك)اسم من الأسماء الخمسة لتوفر الشروط الأربعة
مفرد ؛ مكبر ؛مضاف ؛ إضافته لغير ياء المتكلم .
وهو مخفوض بحرف الجر "ل"وعلامة خفضه الياء نيابة عن الكسرة .فالأسماء الخمسة ترفع بالواو نيابة عن الضمة؛ وتنصب بالألف نيابة عن الفتحة؛ وتجر بالياء نيابة عن الكسرة .

3-فكر بقولك قبل أن تخرجه من فيك .
فيك: اسم من الأسماء الخمسة لتوفر الشروط الأربعة
مفرد ؛ مكبر ؛مضاف ؛ إضافته لغير ياء المتكلم .وشرط خامس يخصه وهو خلوه من حرف "م""فم" فلو اتصلت به الميم أعربت بالحركات الظاهرة ؛ولم تكن الكلمة من الأسماء الخمسة.
وهو مخفوض بحرف الجر "مِنْ"وعلامة خفضه الياء نيابة عن الكسرة .فالأسماء الخمسة ترفع بالواو نيابة عن الضمة؛ وتنصب بالألف نيابة عن الفتحة؛ وتجر بالياء نيابة عن الكسرة .
_ ضع يدَكَ على فيك عندَ التثاؤبِ.
4- ".اذْهَبُواْ فَتَحَسَّسُواْ مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ...."يوسف87
أَخِيهِ:اسم من الأسماء الخمسة لتوفر الشروط الأربعة
مفرد ؛ مكبر ؛مضاف ؛ إضافته لغير ياء المتكلم .
وهو مخفوض لأنه معطوف على مخفوض "مِن يُوسُفَ" يوسف مخفوض بحرف الجر من ،وعلامة خفضه الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف؛للعلمية والعجمة؛وعلامة خفض" أَخِيهِ" الياء نيابة عن الكسرة .فالأسماء الخمسة ترفع بالواو نيابة عن الضمة؛ وتنصب بالألف نيابة عن الفتحة؛ وتجر بالياء نيابة عن الكسرة .

****************
* مَثِّل للمثنى المخفوض بثلاثة أمثلة؟
1- حفظتُ بعضَ الآياتِ مِنَ الزَّهْرَاوَيْنِ .
الزَّهْرَاوَيْنِ : اسم مجرور بـ "من" وعلامة جره الياء الياء المفتوح ما قبلها؛ نيابة عن الكسرة لأنه مثنى. فالاسم المثنى يرفع بالألف نيابة عن الضمة ؛وينصب بالياء نيابة عن الفتحة ؛ ويجر بالياء نيابة عن الكسرة.
2- سلمتُ على الشيخَينِ.
سلمت فعل ماضي مبني على السكون لاتصاله ضمير رفع متحرك والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل على حرف جر
الشيخَينِ. اسم مجرور وعلامة جره الياء الياء المفتوح ما قبلها؛ نيابة عن الكسرة لأنه مثنى ؛والنون عوض عن التنوين في مفرده "شيخًا".
فالاسم المثنى يرفع بالألف نيابة عن الضمة ؛وينصب بالياء نيابة عن الفتحة ؛ ويجر بالياء نيابة عن الكسرة.
3 - دنوْتُ مِنَ الشجَرتَيْنِ.
الشجَرتَيْنِ: اسم لدلالته على معنى ولم يقترن بزمان ؛ مجرور بحرف الجر" من"
وعلامة جره الياء المفتوح ما قبلها؛ نيابة عن الكسرة لأنه مثنى ؛والنون عوض عن التنوين في مفرده "شجرةً ".
فالاسم المثنى يرفع بالألف نيابة عن الضمة ؛وينصب بالياء نيابة عن الفتحة ؛ ويجر بالياء نيابة عن الكسرة.
**************
*مَثِّل لجمع المذكر المخفوض بثلاثة أمثلة؟
لا تُصْغِ إلى الكاذبِينَ .
الكاذبِينَ :اسم لدلالته على معنى في نفسه دون اقترانه بزمان؛ جمع مذكر سالم ؛دل على أكثر من اثنين بزيادة ياء ونون في آخره مع سلامة مفرده ؛ مخفوض بـحرف الجر "إلى" وعلامة جره الياء المكسور ما قبلها نيابة عن الكسرة لأنه جمع مذكر سالم ؛والنون عوض عن التنوين في مفرده "كاذبًا"
. فجمع المذكر السالم يرفع بالواو نيابة عن الضمة " الكاذبون" ؛وينصب بالياء نيابة عن الفتحة ؛ويجر بالياء نيابة نيابة عن الكسرة .

"رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ "الشعراء83
التفسير الميسر : قال إبراهيم داعيًا ربه: ربِّ امنحني العلم والفهم، وألحقني بالصالحين، واجمع بيني وبينهم في الجنة.
الصَّالِحِينَ: اسم لدلالته على معنى في نفسه دون اقترانه بزمان؛ جمع مذكر سالم ؛دل على أكثر من اثنين بزيادة ياء ونون في آخره مع سلامة مفرده ؛ مخفوض بـحرف الجر "بـ " وعلامة جره الياء المكسور ما قبلها نيابة عن الكسرة لأنه جمع مذكر سالم . ؛والنون عوض عن التنوين في مفرده "صالحًا"
. فجمع المذكر السالم يرفع بالواو نيابة عن الضمة " الصالحون" ؛وينصب بالياء نيابة عن الفتحة ؛ويجر بالياء نيابة نيابة عن الكسرة .
3- التقيتُ بالمخلصين الذين يتحرونَ الصدقَ في الفتوى.
بالمخلصين:اسم لدلالته على معنى في نفسه دون اقترانه بزمان؛ جمع مذكر سالم ؛دل على أكثر من اثنين بزيادة ياء ونون في آخره مع سلامة مفرده ؛ مخفوض بـحرف الجر "بـ " وعلامة جره الياء المكسور ما قبلها نيابة عن الكسرة لأنه جمع مذكر سالم ؛والنون عوض عن التنوين في مفرده "مخلصًا"
. فجمع المذكر السالم يرفع بالواو نيابة عن الضمة " المخلصون" ؛وينصب بالياء نيابة عن الفتحة ؛ويجر بالياء نيابة نيابة عن الكسرة .

أم أبي التراب
11-30-2015, 04:06 AM
تمارين الكتاب

ـ ضَعْ كُلَّ فعل من الأفعال الآتية في جملتين بحيث يكون مرفوعاً في أحدهما ، ومنصوباً في الأخرى :
يجري ، يبني ، ينظف ، يركب ، يَمْحُو ، يشرب ، تضيء .
الإجابة:

يجري:فعل مضارع ؛فالفعل كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثةـ التي هي الماضي ، والحال ، والمستقبل ـوالمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده ، هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=6841&postcount=10)
وعلامات الفعل المضارع قبول : "س"؛ " سوف" ؛ "قد".

إذا كان الفعل المضارع فعلاً معتلاً بالألف؛ فإنه يرفع بالضمة المقدرة على الألف ، ويمنع من ظهورها التعذر.
ويُعرب الفعل المضارع المرفوع الذي ينتهي بحرف الواو أو الياء ، فعلا مضارعا مرفوعا وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل .
و الفعل المضارع المنصوب المعتل الآخر يُنصب بالفتحة الظاهرة إذا انتهى بالواو أو الياء؛ وينصب بالفتحة المقدرة إذا انتهى بالألف . - يُجزم الفعل المضارع المعتل الآخر بحذف حرف العلة ( ا ، ى ، و ، ي ) ، ويُعوض مكانه بالحركة المناسبة و يُعرب فعلا مضارعا مجزوما وعلامة جزمه حذف حرف العلة .هنا (https://www.facebook.com/AllghaAlarbya/posts/385802841549854)
*الجملة التي فيها الفعل يكون مرفوعًا:
سوف يجْري الْعَدَّاءُ بكلِّ قواه ليفوزَ بالسباقِ.
يجْري: فعل مضارع مرفوع ؛ لتجرده من عامل يقتضي نصبَهُ أو عاملٍ يقتضي جزمَهُ ،هنا . (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7044&postcount=22)
فعل مضارع مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ مُقدَّرةٌ عَلَى الياءِ، منَعَ مِن ظهُورِهَا الثِّقَلُ - لأنه معتل الآخر بالياء-.هنا . (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7412&postcount=29)
*الجملة التي فيها الفعل يكون منصوبًا:
لن يجريَ الولدُ لأنه معاقبٌ.
يجريَ: فعل مضارع منصوب لدخول ناصب عليه "لن" وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ينصب الفعل المضارع بالفتحة الظاهرة على آخره إذا كان صحيحا أو معتلا بالواو أو الياء هنا (http://islam.sudanforums.net/t58-topic)
ينصب بالفتحة المقدرة على آخره إذا كان معتلا بالألف
*يبني:
فعل مضارع ؛فالفعل كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثةـ التي هي الماضي ، والحال ، والمستقبل ـوالمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده ، هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=6841&postcount=10)
الجملة التي فيها الفعل يكون مرفوعًا:
يبني البنَّاءُ البيتَ بإتقانٍ.
يبني: فعل مضارع مرفوع ؛ لتجرده من عامل يقتضي نصبَهُ أو عامل يقتضي جزمَهُ ،هنا . (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7044&postcount=22)
فعل مضارع مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ مُقدَّرةٌ عَلَى الياءِ، منَعَ مِن ظهُورِهَا الثِّقَلُ - لأنه معتل الآخر بالياء-.هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7412&postcount=29)
الجملة التي فيها الفعل يكون منصوبًا:
أُحبُ أنْ يبنيَ البيتَ بَنَّاءٌ أمينٌ ..
أنْ يبنيَ:فعل مضارع منصوب لدخول ناصب عليه "أنْ" وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ينصب الفعل المضارع بالفتحة الظاهرة على آخره إذا كان صحيحا أو معتلا بالواو أو الياء هنا (http://islam.sudanforums.net/t58-topic)
ينصب بالفتحة المقدرة على آخره إذا كان معتلا بالألف .
* ينظف:فعل مضارع ؛فالفعل كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثةـ التي هي الماضي ، والحال ، والمستقبل ـوالمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده ، هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=6841&postcount=10)
الجملة التي فيها الفعل يكون مرفوعًا:
ينظفُ عامل النظافة العمارة كل يوم.
ينظفُ: فعل مضارع مرفوع ؛ لتجرده من عامل يقتضي نصبَهُ أو عامل يقتضي جزمَهُ ،هنا . (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7044&postcount=22)
فعل مضارع مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ الضمة الظاهرة على آخره لأنه صحيح الآخر؛فتظهر عليه الحركات الثلاث.
الجملة التي فيها الفعل يكون منصوبًا:
لن ينْظَفَ الجرحُ بدون معقم.
لن ينْظَفَ:فعل مضارع منصوب لدخول ناصب عليه "لن" وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه صحيح الآخر؛فتظهر عليه الحركات الثلاث.
يركب:
فعل مضارع ؛فالفعل كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثةـ التي هي الماضي ، والحال ، والمستقبل ـوالمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده ، هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=6841&postcount=10)
الجملة التي فيها الفعل يكون مرفوعًا:
يركبُ المسافرُ القطارَ.
يركبُ:
فعل مضارع مرفوع ؛ لتجرده من عامل يقتضي نصبَهُ أو عامل يقتضي جزمَهُ ،هنا . (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7044&postcount=22)
فعل مضارع مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ الضمة الظاهرة على آخره لأنه صحيح الآخر؛فتظهر عليه الحركات الثلاث.
الجملة التي فيها الفعل يكون منصوبًا:
لن يركبَ الولدُ الخيلَ .
لن يركبَ :
:فعل مضارع منصوب لدخول ناصب عليه "لن" وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه صحيح الآخر؛فتظهر عليه الحركات الثلاث.
*يَمْحُو :الجملة التي فيها الفعل يكون مرفوعًا:
{ يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ} الرعد39 فعل مضارع مرفوع ؛ لتجرده من عامل يقتضي نصبَهُ أو عاملٍ يقتضي جزمَهُ ،هنا . (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7044&postcount=22)
فعل مضارع مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل

إذا كان الفعل المضارع فعلاً معتلاً بالألف؛ فإنه يرفع بالضمة المقدرة على الألف ، ويمنع من ظهورها التعذر.

ويُعرب الفعل المضارع المرفوع الذي ينتهي بحرف الواو أو الياء ، فعلا مضارعا مرفوعا وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل .

و الفعل المضارع المنصوب المعتل الآخر يُنصب بالفتحة الظاهرة إذا انتهى بالواو أو الياء؛ وينصب بالفتحة المقدرة إذا انتهى بالألف . - يُجزم الفعل المضارع المعتل الآخر بحذف حرف العلة ( ا ، ى ، و ، ي ) ، ويُعوض مكانه بالحركة المناسبة و يُعرب فعلا مضارعا مجزوما وعلامة جزمه حذف حرف العلة .هنا (https://www.facebook.com/AllghaAlarbya/posts/385802841549854)

الجملة التي فيها الفعل يكون منصوبًا:
أحبُ أن يمحوَ الله ذنبي.
فعل مضارع منصوب بـ أن ؛وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
فالفعل المضارع المنصوب المعتل الآخر يُنصب بالفتحة الظاهرة إذا انتهى بالواو .
*يشرب :فعل مضارع ؛فالفعل كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثةـ التي هي الماضي ، والحال ، والمستقبل ـوالمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده ، هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=6841&postcount=10)

الجملة التي فيها الفعل يكون مرفوعًا:
يشربُ محمدٌ الحليبَ .
يشربُ أحمدُ الحليبَ .
يشربُ:فعل مضارع مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ لأنه صحيحُ الآخرِ؛فتظهر عليه الحركاتُ الثلاثُ.
الجملة التي فيها الفعل يكون منصوبًا:
من السنةِ أنْ تشربَ الماءَ جالساً.

أنْ تشربَ::فعل مضارع منصوب لدخول ناصب عليه "أنْ" وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه صحيحُ الآخرِ؛فتظهر عليه الحركاتُ الثلاثُ.
*تضيء:فعل مضارع ؛فالفعل كلمة دلَّتْ على معنى في نفسها ، واقترنت بأحد الأزمنة الثلاثةـ التي هي الماضي ، والحال ، والمستقبل ـوالمضارع : مَا دَلَّ عَلَى حدثٍ يقع في زمان التكلُّم أو بعده ، هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=6841&postcount=10)
الجملة التي فيها الفعل يكون مرفوعًا:
كلماتُ القرآنِ تضيءُ القلبَ.
تضيءُ:
فعل مضارع مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ لأنه صحيحُ الآخرِ؛فتظهر عليه الحركاتُ الثلاثُ.
الجملة التي فيها الفعل يكون منصوبًا:
أحبُ أن تضيءَ كلماتُ القرآنِ قلبي.
أنْ تضيءَ:
:فعل مضارع منصوب لدخول ناصب عليه "أنْ" وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه صحيح الآخر؛فتظهر عليه الحركات الثلاث.
السؤال الثاني

2ـ ضع كلَّ اسمٍ من الأسماء الآتية في ثلاث جمل ، بحيث يكون مرفوعاً في إحداها ومنصوباً في الثانية ومخفوضا في الثالثة ، واضبط ذلك بالشكل :

والدك ، إخوتك ، أسنانك ، الكتاب ، القطار ، الفاكهة ، الأم ، الأصدقاء ، التلميذان ، الرجُلاَنِ ، الجنديُّ ، الفتاة ، أخوك ، صديقك ، الجنديَّان ، الفَتَيَانِ ، التاجر ، الوَرْد ، النيل ، الاستحمام ، النشاط ، المهمِلُ ، المهذبات.
الإجابة :
*والدك:اسم مفرد؛ والدُكَ / والدَكَ / والدِكَ
ذهبَ والدُكَ إلى المسجدِ .
أكرم والدَكَ لتكونَ منَ الفائزينَ.
التقيتُ بوالدِكَ في المسجدِ.
*إخوتك:اسم؛جمع تكسير؛إخوتُكَ / إخوتَك/إخوتِك.
إخوتُكَ سندٌ لكَ.
رأيتُ إخوتَكَ بالحرمِ المكي.

صليتُ مع إخوتِك.
*أسنانك:اسم؛جمع تكسير؛أسنانُك/أسنانَكَ/أسنانِك
أسنانُك نظيفةٌ حافظْ عليهابالسواكِ.
شوِصْ أسنانَكَ بالسواكِ.
حافِظْ على أسنانِك.
*الكتاب : اسم مفرد؛الكتابُ / الكتابَ /الكتابِ
الكتابُ خيرُ جليسٍ.
إنَّ الكتابَ خيرُ جليسٍ.
حافظتُ على الكتابِ القيمِ.

*القطار: اسم مفرد؛القطارُ/ القطارَ/ القطارِ.
القطارُ وسيلةُ نقلٍ جيدةٍ.
ركبتُ القطارَ .
سافرتُ بالقطارِ.
*الفاكهة:الفاكهةُ / الفاكهةَ /الفاكهةِ.
نضجتْ الفاكهةُ في موسمِها.
اشتريتُ الفاكهةَ الطازجةَ.
قدَّمْتُ لطالباتِ العلمِ منَ الفاكهةِ الطازجةِ.
*الأم:اسم مفرد؛ الأمُّ/الأمَّ / الأمِّ .
الأمُّ مدرسةُ العطاءِ.
إنَ الأمَّ مدرسةُ العطاءِ.
الأمةُ تحيا بالأمِّ الصالحةِ.
*الأصدقاء:اسم؛جمع تكسير؛الأصدقاءُ/الأصدقاءَ/الأصدقاءِ
الأصدقاءُ عونٌ عندَ الشدائدِ.
إنَّ الأصدقاءَ عونٌ عندَ الشدائدِ.
نتدارسُ النحوَ معَ الأصدقاءِ.
*التلميذَانِ : اسم؛ مثنى؛ التلميذانِ/التلميذَينِ / التلميذَينِ.
المثنى يرفع بالألف /ينصب بالياء المفتوح ماقبلها/ يجر أو يخفض بالياء المفتوح ماقبلها. والنون عوَض عن التنوين في مفردة.
التلميذَانِ مجتهدَانِ .
إن التلميذَينِ مجتهدَانِ.
مررت بالتلميذَينِ المجتهدَينِ.
*الرجُلاَنِ: اسم؛ مثنى؛ الرجلانِ/الرجلَينِ /الرجلَينِ.
المثنى يرفع بالألف /ينصب بالياء المفتوح ماقبلها/ يجر أو يخفض بالياء المفتوح ماقبلها. والنون عوَض عن التنوين في مفردة.الرجلانِ صالِحَانِ.
إن الرجلَينِ صالِحَانِ.
مررتُ بالرجلَيْنِ الصالِحَيْنِ.

*الجنديُّ: اسم مفرد؛الجنديُّ / الجنديَّ / الجنديِّ/
َالجنديُّ أمينٌ لوطنِهِ ودينهِ.
إن الجنديَّ أمينٌ لوطنِهِ ودينهِ .
توضع الأوسمةُ للجنديِّ المخلصِ.

*الفتاة:اسم مفرد؛الفتاةُ / الفتاةَ / الفتاةِ
الفتاةُ ذاتُ حياءٍ.
إن الفتاةَ ذاتُ حياءٍ.
سلمتُ على الفتاةِ التقيةِ.
*أخوك:اسم ؛ من الأسماء الخمسةلتوفر الشروط الأربعة:مفرد ؛ مكبر ؛مضاف ؛ إضافته لغير ياء المتكلم .
يرفع بالواو نيابة عن الضمة/وينصب بالألف نيابة عن الفتحة/ويجر بالياء نيابة عن الكسرة.
أخوكَ / أخاكَ /أخيكَ
أخوك رجلٌ مهذب .
رأيتُأخاكَ باكراً
سلمتُ على أخيكَ
*صديقك: اسم مفرد؛ صديقُك / صديقَك / صديقِك
صديقُك رجلٌ فاضلٌ .
إن صديقَك رجلٌ فاضلٌ .
سافرتُ مع صديقِك .
*الجنديَّان: اسم؛ مثنى؛ الجنديانِ/الجنديَينِ / الجنديَينِ.
المثنى يرفع بالألف /ينصب بالياء المفتوح ماقبلها/ يجر أو يخفض بالياء المفتوح ماقبلها. والنون عوَض عن التنوين في مفردة.جاء الجنديانِ من المعركةِ .
كرمتُ الجنديَينِ لشجاعتِهما.
رأيتُ في الجندِيَينِ البسالةَ.

*الفَتَيَانِ: اسم؛ مثنى؛ الفَتَيَانِ/الفَتَيَينِ / الفَتَيَينِ.
المثنى يرفع بالألف /ينصب بالياء المفتوح ماقبلها/ يجر أو يخفض بالياء المفتوح ماقبلها. والنون عوَض عن التنوين في مفردة.
تسابقَالفَتَيَانِ في الحفظِ.
إن الفَتَيَينِ مهذبانِ.
مررتُ بالفَتَيَينِ المهذبَينِ.

التاجر ، الوَرْد ، النيل ، الاستحمام ، النشاط ، المهمِلُ ، .

*التاجر
ربحَ التاجرُ الأمينُ
إنَّ التاجرَ الأمينَ محبوبٌ
*الوَرْد
تَفتَّحَ الوَرْدُ
سقيتُ الوردَ
سَعِدتُّ بالوَرْدِ المتفتحِ
*النيل
النيلُ ماؤهُ عذبٌ
إنَّ النيلَ ماؤهُ عذبٌ
ماءُ النيلِ عذبٌ
*الاستحمام
الاستحمامُ في التُّرَعِ ضارٌ
إنَّ الاستحمامَ في التُّرَعِ ضارٌ
نحذرُ من الاستحمامِ في التُّرَعِ
*النشاط
النشاطُ في الاستيقاظُ مبكرًا
إنَّ النشاطَ في الاستيقاظُ مبكرًا
الاستيقاظُ مبكرًا سببُ النشاطِ
*المهمِلُ
يرسبُ المهملُ
إنَ المهملَ كسولٌ
كسلُ المهملِ يَضُرُّهُ

* المهذبات: جمع مؤنث سالم وهو : ما دلَّ عَلَى أكثر من اثنتين بزيادة ألفٍ وَ تاءِ في آخره . يرفعُ بالضمةِ؛ وينصبُ بالكسرةِ/ ويجر بالكسرة هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7412&postcount=29)
المهذباتُ / المهذباتِ /المهذباتِ
المهذباتُ عفيفاتٌ .
إن المهذباتِِ عفيفاتٌ .
مررتُ بالمهذباتِ العفيفات.ِ

أم أبي التراب
12-01-2015, 06:36 AM
نيابة الفتحة عن الكسرة


قال : وَأَمَّا الْفَتْحَةُ فَتَكُونُ عَلاَمَة لِلْخفضِ في الاسمِ الذِي لا يَنْصَرِفُ
وأقول : للفتحة موضع واحد تكون علامة على خفض الاسم ، وهو الاسم الذي لا ينصرف .
ومعنى كونه لا ينصرف : أنه لا يَقْبَلُ الصَّرْفَ ، وهو التنوين ، والاسم الذي لا ينصرف هو : " الذي أشْبَهَ الفعل في وجود علتين فرعيتين : إحداهما ترجع إلى اللفظ ، والأخرى ترجع إلى المعنى ، أو وُجدَ فيه علَّة واحدة تقوم مَقَام العِلَّتَينِ " .
و العلل التي توجد في الاسم وتَدُلُّ على الفرعية وهي راجعة إلى المعنى اثنتان لَيْسَ غَيْرُ : الأولى العَلَمِيَّةُ ، والثانية الوَصْفية ، ولابد من وجود واحدة من هاتين العلتين في الاسم الممنوع من الصرف بسبب وجود علتين فيه .

والعلل التي توجد في الاسم وتدل علي الفرعية وتكون راجعة إلى اللفظ في ستُّ عِلَلٍ ، وهي : التأنيث بغير ألف ، والْعُجْمَة ، والتركيب ،وزيادة الألف والنون ، وَوَزنُ الْفِعْلِ ، والعَدْلُ ، ولابد من وجود واحدة من هذه العلل مع وجود العلمية فيه.
وأما مع الوصفية فلا يوجد منها إلا واحدةٌ من ثلاث ، وهي : زيادة الألف والنون ،أ و وزن الفعل أو العدل .
فمثال الْعَلَمِية مع التأنيث بغير ألف : فاطمة ، وزينب ، وحمزة .
ومثالُ العلمية مع العجمة : إدريس ، ويعقوب ، وإبراهيم
ومثالُ العلمية مع التركيب : مَعْدِيكَرِبُ ، وبَعْلَبَكُّ ، وقَاضِيخَانُ ، وبُزُرْجَمِهْرُ ، ورَامَهُرْمُز .
ومثال العلمية مع زيادة الألف والنون : مَرْوَانُ ، وعُثْمَانُ ، وغَطَفَانُ ، وعَفّانُ ، وسَحْبَانُ ، وسُفْيَانُ ، وعِمْرَانُ ، وَقَحْطَانُ ، وَعَدْنَانُ .
ومثال العلمية مع وزن الفعل : أحْمَد ، وَيَشْكُرُ ، وَيَزيدُ ، وتَغْلِبُ ، وَتَدْمُرُ .
ومثالُ العلمية مع العدل : عُمَرُ ، وَزَفَرُ ، وَقُثَمُ ، وَهُبَلُ ، وَزُحَلُ ، وجُمَحُ ، وَقَزَحُ ، وَمُضَرَ .
ومثالُ الوصفية مع زيادة الألف والنون : رَيَّانُ ، وشَبْعَانُ ، ويَقْظَانُ .
ومثالُ الوصفية مع وزن الفعل : أَكْرَمُ ، وَأَفْضَلُ ، وَأَجْمَلُ . ومثالُ الوصفية مع العدل : مَثْنَى ، وَثُلاَثُ ، وَرُبَاعُ ، وَأُخَرُ .
وأما العلتان اللتان تقوم كل واحدة منهما مقام العلتين فهما : صيغة منتهى الجموع ، ألف التأنيث المقصورة أو الممدودة .
أما صيغة منتهى الجموع فضابِطُهَا : أن يكون الاِسْمُ جمعَ تكسير، وقد وقع بعد ألف تكثيره حرفان نحو : مَسَاجِدَ ، وَمَنَابِرَ ، وَأَفاضِلَ ، وَأمَاجِدَ ، وَأماثِلَ ، وَحَوَائِض ، وَطَوامِثَ ، أو ثلاثةُ أحْرُف وَسَطُهَا ساكنٌ ، نحو : مَفَاتِيح ، وَعَصَافير ، وقَنَاديل .
وأما ألف التأنيث المقصورة فنحو : حبْلَى ، وَقُصْوَى ، وَدُنْيَا ، وَدَعْوى .
وأما ألف التأنيث الممدودة فنحو : حَمْرَاء ، وَدَعْجَاء ، وَحَسنَاء ، وَبَيْضَاء ، كحْلاَء ، نافِقَاء ، وعُلَمَاء .
فكلُّ ما ذكرناه من هذه الأسماء ، وكذا ما أشبهها ، لا يجوز تنوينُهُ ، ويُخفَضُ ، بالفتحة نيابة عن الكسرة ، نحو : " صَلَّى الله عَلَى إبْرَاهِيمَ خلِيلِه " ونحو : " رَضِيَ الله عَنْ عُمَرَ أمير المؤمنين " : فكل من إبراهيم وعمر : مخفوض ؛ لدخول حرف الخفض عليه ، وعلامة خفضهما الفتحة نيابة عن الكسرة ؛ لأن كل واحد منهما اسم لا ينصرف ، والمانع من صرف إبراهيم العلمية والعُجْمَةُ ، والمانع من صرف عُمَرَ : العلمية و العَدْلُ .
وقِسْ على ذلك الباقي .
ويشترط لخفض الاِسم الذي لا ينصرف بالفتحة : أن يكون خالياً من "أل" وألا يُضافَ إلى اسْم بعده ، فإن اقترن بأل أو أُضيف خُفِضَ بالكسرة ، نحو قوله تعالي " وَأَنْتُمْ عَاكِفُّونَ فِي المَسَاجِدِ " ونحو : " مَرَرْتُ بحسْنَاءِ قُرَيشٍ " .
تمرين

1ـ بيّن الأسباب التي تُوجبُ مَنْعَ الصرف في كل كلمة من الكلمات الآتية :
زَيْنَبُ ، مُضَرُ ، يُوسُفُ ، إبراهيمُ ، أكْرَمُ مِنْ أحْمَدَ ، بَعْلَبَك ، رَيَّان ، مَغَاليق ، حَسَّان ، عَاشُورَاء ، دُنْيَا .

2ـ ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في جملتين ، بحيث تكون في إحداهما مجرورة بالفتحة نيابة عن الكسرة، وفي الثانية مجرورة بالكسرة الظاهرة .
دَعْجاء ، أمَاثِل ، أجْمَلُ ، يقظان .
3ـ ضع في المكان الخالي من الجمل الآتية اسماً ممنوعاً من الصرف واضبطه بالشكل ، ثم بين السبب في منعه :
(أ) سَافِرْ ... مَعَ أخِيكَ . (ه) هذه الْفَتَاةُ...
(ب) ... خَيْرٌ مِنْ ... (و) ... يَظْهَرُ بَعْدَ المطرِ .
(ج) كانَتْ عِنْدَ ... زَائِرَةٌ مِنْ ... (ز) مَرَرْتُ بِمِسْكِينٍ .. فَتَصَدَّقْتُ عليه.
د)مَسْجِد عَمْرٍو أقْدَمُ مَا بِمِصْرَ (ح) الإِحْسَانُ إلي المسيء ...إلي النّجاةَ)
مِنْ ... (ط) ... نعطف عَلَى الْفُقَرَاء .
أسئلة

ما هي المواضع التي تكون الفتحة فيها علامةً على خفض الاسم ؟و ما معنى كون الاسم لا ينصرف ؟ما هو الاسم الذي لا ينصرف؟ ما هي العلل التي ترجع إلى المعنى ؟ ما هي العلل التي ترجع إلى اللفظ ؟ كم عِلَّة من العلل اللفظية توجد مع الوصفية ؟ كم علة من العلل اللفظية توجد مع العلمية ؟ ما هما العلَّتَانِ اللتَانِ تقوم الواحدة منهما مقام علتين ؟ مَثِّلْ لاسم لا ينصرف لوجود العلمية والعدل ، والوصفية والعدل ، والعلمية ، وزيادة الألف والنون ، والوصفية و زيادة الألف والنون ، والعلمية والتأنيث ، والوصفية ووزن الفعل ، والعلمية والعجمة .

إجابة الأسئلة

*ما هي المواضع التي تكون الفتحة فيها علامةً على خفض الاسم ؟
للفتحةِ موضعٌ واحدٌ تكونُ علامة على خفضِ الاسمِ ، وهو الاسمُ الذي لا ينصرف .
*و ما معنى كون الاسم لا ينصرف ؟
معنى كونه لا ينصرف : أنه لا يَقْبَلُ الصَّرْفَ ، وهو التنوين
*ما هو الاسم الذي لا ينصرف؟
الاسم الذي لا ينصرف هو : الذي أشْبَهَ الفعل في وجود علتين فرعيتين : إحداهما ترجع إلى اللفظ ، والأخرى ترجع إلى المعنى ، أو وُجدَ فيه علَّة واحدة تقوم مَقَام العِلَّتَينِ .
*ما هي العلل التي ترجع إلى المعنى ؟
العلل التي ترجع إلى المعنى : العَلَمِيَّةُ ، و الوَصْفية.
*ما هي العلل التي ترجع إلى اللفظ ؟
العللُ التي ترجعُ إلى اللفظِ: ستُّ عِلَلٍ ، وهي :التأنيثُ بغير ألف ، والْعُجْمَةُ ، والتركيبُ ،وزيادةُ الألفِ والنونِ ، وَوَزنُ الْفِعْلِ ، والعَدْلُ .

*كم عِلَّة من العلل اللفظية توجد مع الوصفية ؟
العلل اللفظية التي توجد مع الوصفية : ثلاث ، وهي :زيادةُ الألف والنون ،أو وزن الفعل ، أو العدل .
*كم علة من العلل اللفظية توجد مع العلمية ؟
العلل اللفظية التي توجد مع العلمية : ستُّ عِلَلٍ ، وهي :التأنيث بغير ألف ، والْعُجْمَة ، والتركيب ،وزيادة الألف والنون ، وَوَزنُ الْفِعْلِ ، والعَدْلُ ، ولابد من وجود واحدة من هذه العلل مع وجود العلمية فيه.
*ما هما العلَّتَانِ اللتَانِ تقوم الواحدة منهما مقام علتين ؟
العلَّتَانِ اللتَانِ تقومُ الواحدةُ منهما مقامَ علتينِهما:صيغةُ منتهى الجموع ، ألفُ التأنيث المقصورة أو الممدودة .
* مَثِّلْ لاسم لا ينصرف لوجود العلمية والعدل ، والوصفية والعدل ، والعلمية وزيادة الألف والنون ، والوصفية و زيادة الألف والنون ، والعلمية والتأنيث ، والوصفية ووزن الفعل ، والعلمية والعجمة .
الإجابة
*العلمية والعدل : عُمَر
*الوصفية والعدل : ثُلاَث
*العلمية وزيادة الألف والنون :سُفْيَانُ
*الوصفية و زيادة الألف والنون :يَقْظَانُ
*العلمية والتأنيث : حمزة
*الوصفية ووزن الفعل : أَكْرَمُ
*العلمية والعجمة:إدريس

أم أبي التراب
12-11-2015, 03:50 AM
الممنوع من الصرف
شرح مفصل من مصادر أخرى غيرالكتاب


الصرف معناه التنوين ،
الصرف في اللغة في أصل استعماله هو الصوت، والصريف هو تصويت الأقلام، يقال: صريف الأقلام أي تصويتها عند الكتابة.
إذًا هذا هو معنى الصرف في الأصل، وهذه هي العلاقة بينه وبين معناه الحالي أو معناه الاصطلاحي في مثل هذا الباب، وهو أنه صوت وأعني به التنوين، فالممنوع من الصرف هو الذي منع من التنوين فلا ينون، والمصروف هو الذي لم يمنع منه وإنما يصرف بمعنى أنه ينون.
ولكن ما هو التنوين ؟
التنوين : هو نون ساكنة تلحق آخر الاسم نطقا لا كتابة ويرمز إلي تلك النون في حالة الرفع بضمتين ، وفي حالة النصب بفتحتين ، وفي حالة الجر بكسرتين تقول : ( جاء محمدٌ ، رأيتُ محمداً ، سلمتُ على محمدٍ.
الصرف أصل في الأسماء، والمنع من الصرف فرع عليه وذلك بالاستقراء، فالأصل في الأسماء الصرف، ولهذا سعى النحويون إلى حصر الأسماء الممنوعة من الصرف لأنّها أقلّ،
علامة إعراب الممنوع من الصرف : يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.
والممنوع من الصرف قسمان :
أ‌- قسم يمنع من الصرف لعلتين فرعيتين ؛إحداهما ترجع إلى المعنى والأخرى ترجع إلى اللفظ.
والممنوع من الصرف لابد أن تكون إحدى العلتين معنوية والأخرى لفظية .
*العلل المعنوية :اثنان:العلمية و الوصفية .
*العلل اللفظية:ستُّ عِلَلٍ ؛وهي :التأنيث بغير ألف ، والْعُجْمَة ، والتركيب ،وزيادة الألف والنون ، وَوَزنُ الْفِعْلِ ، والعَدْلُ .
@ولابد من وجود واحدة من هذه العلل الست مع وجود العلمية فيه.
@وأما مع الوصفية فلا يوجد منها إلا واحدةٌ من ثلاث ، وليس الست كلهم وهي :زيادة الألف والنون ، أو وزن الفعل ؛أو العدل .
أمثلة:
#العلمية مع التأنيث بغير ألف تأنيث :
#أنواع التأنيث:
يأتي اسم العلم المؤنث في الكلام على ثلاثة أنواع :
1 – التأنيث اللفظي : يكون فيه الاسم اسماً لعلم مذكر فتلحق آخره تاء التأنيث ومثال ذلك :
طلحة , عنترة , معاوية , أمية
2 – التأنيث المعنوي : و هو الذي يكون فيه الاسم اسماً لمؤنث حقيقي , غير أن هذا الاسم لا تلحق تاء التأنيث آخره . ومثال ذلك : زينب , سعاد , عفاف , وداد
3 – التأنيث اللفظي و المعنوي : ويكون فيه الاسم اسماً لمؤنث حقيقي منتهيًا بتاء التأنيث مثل :
فاطمة , عائدة .
أمثلة
العلمية مع التأنيث بغير ألف تأنيث
عائشة ، فاطمة ، رقية ، فوزية ، مكة :علماً مؤنثـــــاً لفظــــاً ومعنى.
معاوية ، حمزة ، طلحة ، عبيدة:
علماً مذكراً معنى مؤنث لفظاً .
زينب ، سعاد ، مريم ، جهنم ، وسقر.علماً مؤنثاً معنى .

#العلمية مع الْعُجْمَة:
جميع أسماء الملائكة ممنوعة من الصرف للعلمية والعجمة،عدا أربعة من الملائكة وهم: مالك، ورضوان إذا صح ، ومنكر، ونكير، فهؤلاء الأربعة يصرفون، ومن عداهم من الملائكة لايصرفون.

وكل أسماء الأنبياء المذكورة في القرآن الكريم أو الثابتة في السنة ( فنحن لا نعرف أسماء كل الأنبياء نعرف فقط التي أثبتها الله في كتابه أو في سنة نبيه ) ممنوعة من الصرف : لأنها أعجمية ما عدا ستة أسماء هي : محمد - صالح – شعيب لأنها أسماء عربية ليست أعجمية .
هود - نوح – لوط لأنها أسماء علم أعجمية ثلاثية ساكنة الوسط .هنا (http://www.baiyt-essalafyat.com/vb/showthread.php?t=11518)
. فجميع أسماء الأنبياء ممنوعة من الصرف إلا ستة أسماء تجمعهم عبارة (صن شمله): محمد صلى الله عليه وسلم، وصالح، وشعيب، وهود، ونوح، ولوط صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.
الممنوع من الصرف مثل:إبراهيم ، وإسماعيل ، وبشار ،ويوسف ، ويعقوب ، وإسحاق.
جاء إبراهيمُ / رأيتُ إبرهيمَ /مررت بإبراهيمَ.
إن إبراهيمَ خليلُ اللهِ ، وسلمتُ على بشارَ .
بدون تنوين ، وجُر بالفتحةِ .
"لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِّلسَّائِلِينَ "يوسف7

"إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً "النساء163
أما إذا كان العلم الأعجمي ثلاثيا فله حالتان :
1 ـ إن كان متحرك الوسط ، وجب منعه من الصرف .
نحو : حلب ، وقطر .
تقول : حلبُ مدينةٌ جميلةٌ ، وإن قطرَ دولةً خليجية ، وسافرتُ إلى حلبَ .
بدون تنوين ، وجر بالفتحة .
وإن كان ساكن الوسط وجب صرفه . نحو : هود ، ولوط ، ونوح ، وخان .
"وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ أَفَلاَ تَتَّقُونَ "الأعراف65
"وَأُتْبِعُواْ فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلا إِنَّ عَاداً كَفَرُواْ رَبَّهُمْ أَلاَ بُعْداً لِّعَادٍ قَوْمِ هُودٍ "هود60
منون ومخفوض بالكسرة.
#العلمية مع التركيب :
المراد المركب تركيبًا مزجيًّا.
ومعنى التركيب المزجي أن تتصل كلمتان بعضهما ببعض ، وتمزجا حتى تصيرا كالكلمة الواحدة .
مثل : حضرموت ، وبعلبك ، وبورسودان ، وبورتوفيق ، ومعدِيكَرِب ، ونيويورك .
نقول : حضرموتُ محافظةٌ يمنيةٌ . ورَأَيْتُ بَقَايَا الأَْبْنِيَةِ الَّتِي هِيَ فِي بَعَلْبَكَ ، وسافرت إلى بورسودانَ .
غير منونة "تُ" وتخفض بالفتحةِ "فِي بَعَلْبَكَ " إلى بورسودانَ".
أما إذا كان العلم المركب تركيبا مزجيا مختوما بـ " بويه " ، مثل : سيبويه ، وخمارويه .
بني على الكسر .
نقول : سيبويهِ نحوي مشهور ، وصافحت خمارويهِ ، والتقيت بنفطويهِ .
فهو في جميع إعراباته الثلاثة مبني على الكسر ، ومقدر فيه علامات الإعراب الثلاثة رفعا ، ونصبا ، وجرا .
#العلمية مع زيادة الألف والنون:
العلم المختوم بألف ونون زائدتين ، وكانت حروفه الأصلية ثلاثة ، أو أكثر .
مثل : سليمان ، وسلطان ، وحمدان ، ولقمان ، ورمضان ، وسرحان .
نقول : كان عثمانُ ثالثَ الخلفاءِ الراشدينَ . وإن سليمانَ طالبٌ مجتهدٌ . ومررت بسلطانَ
"وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ }"الأنبياء81
" شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ..."البقرة185
"وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ "لقمان13
"إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّراً فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }"آل عمران35

#العلمية مع وَزنُ الْفِعْلِ :
المقصود بوزن الفعل: أن يكون اسم العلم على صيغة الفعل أو يشبه الفعلَ في اللفظ مثل : يزيد ، أحمد ، يشكر ، تغلب ، شمر وغيرها .
أحْمَد ، وَيَشْكُرُ ، وَيَزيدُ ، وتَغْلِبُ ، وَتَدْمُرُ .
يزيدُ وأحمدُ أخوان.
يزيدُ: مبتدأ مرفوع علامته الضمة الظاهرة على آخره، ممنوع من الصرف..للعلمية ووزن الفعل .يفعل
أحمدُ : معطوف على مرفوع ، ممنوع من الصرف .
للعلمية ووزن الفعل .أفعل .
زار أسعدُ قبائلَ تغلبَ وشَمر
أسعدُ : فاعل مرفوع علامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، ممنوع من الصرف .للعلمية ووزن الفعل .أفعل
تغلب : مضاف إليه مجرور علامته الفتحة لأنه ممنوع من الصرف ..للعلمية ووزن الفعل.تفعل
شمر : معطوف على مجرور علامته الفتحة لانه ممنوع من الصرف..للعلمية ووزن الفعل.فعل .

#العلمية مع العَدْلُ:
أي: أن يكون العلم معدولًا، أي: محولًا من وزن إلى وزن آخر، وغالبًا ما يكون على وزن فُعَل، مثل: عُمَر، زُفَر، زُحَل، ثُعَل، جُشَم، جُمَع، قُزَح، دُلَف، جُمَح، مُضَر، هُبَل.
وهي معدولة عن: عامر، زافر، زاحل، ثاعل، جاشم، جامع، قازح، دالف، جامح، ماضر، هابل.
فكل الأعلام التي على وزن فُعَلْ ؛تخضع لمعنى العدل أي العدول .والعَدْلُ معناه أنه عُدِل من شيء إلى آخر، يعني: من وزْنٍ إلى وزن.

ب -وقسم يمنع من الصرف لعلة واحدة؛ تقوم مقام العلتين.

أم أبي التراب
12-15-2015, 05:08 AM
ب -وقسم يمنع من الصرف لعلة واحدة؛ تقوم مقام العلتين.
الممنوع من الصرف لعلة واحدة
العلة الواحدة ؛تعني علة قوية ؛تقوم مقام علتين.
وهي كالتالي:
*1 -إذا كان اسماً مختوماً بألف التأنيث المقصورة،
ألفه المختوم بها زائدة عن أصل الكلمة، رابعة فصاعدًا؛ كـ: "حبلى، ذكرى، لبنى، وليلى، سكرى".
ومثل "سلمى، ، دنيا، رضوى، قتلى، جرحى"
قال تعالى: " مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ "الأنفال: 67،

وقال سبحانه" إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى "الليل: 4،

وقال سبحانه" وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ "المدثر: 31،
فانظر - علمني الله وإياك - إلى الكلمات: "أسرى، لشتَّى، ذكرى، سكرى" تجدها منعت من الصرف؛ لانتهائها بألف التأنيث المقصورة.هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/92362/)

2*-إذا كان اسماً مختومًا بألف التأنيث الممدودة وكانت الألف رابعة فأكثر في بناء الكلمة، مثل: "شعراء، وأصدقاء، حمراء، بيضاء، خضراء، بيداء، هوجاء، رحماء، أتقياء، شهداء"
ولا يراد بـ "ألف التأنيث" أنها تأتي في الكلمات المؤنثة فقط، ولكنها سواء كانت لمذكر؛ كـ: (شفعاء، أولياء، أصدقاء)، أم لمؤنث؛ كـ: (صحراء، عذراء، خضراء) - منعت الكلمة لأجلها من الصرف.
وقولنا في تعريفها: (الممدودة): أي: المهموزة، وعكسها المقصورة .

(http://www.alukah.net/literature_language/0/92362/)قال تعالى: " وَمَا كَانَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ " هود: 20،
وقال سبحانه: " فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا "الأعراف: 53،
وقال عز شأنه: " قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ "البقرة: 69،
وقال تبارك وتعالى: " مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ " الفتح: 29،
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما من مولودٍ إلا يُولَدُ على الفطرة، فأبواه يُهوِّدانه، أو يُنصِّرانه، أو يُمجِّسانه، كما تنتج البهيمةُ بهيمةً جمعاءَ، هل تحسون فيها من جدعاءَ؟
فإذا نظرت إلى الكلمات: "أَوْلِيَاءَ، شُفَعَاءَ، صَفْرَاءُ، رُحَمَاءُ، جمعاء، جدعاءَ، علياءَ" رأيتها منعت من الصرف؛ لانتهائها بألف التأنيث الممدودة.

هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/92362/)
فإن كانت الألف ثالثة (أصلية) فلا تمنع معها الكلمة من الصرف، مثل: "هواء، وسماء، ودعاء، ورجاء، ومواء، وعواء" وغيرها، نقول:
â—„هذا هواءٌ بارد. بتنوين هواء تنوين رفع.
â—„رأيت سماءً صافية. بتنوين سماء تنوين نصب.
â—„غضبت من عواءٍ مزعج. بجر عواء وتنوينها بالكسر.

â—„وإن كانت الهمزة منقلبة عن أصل فلا تمنع معها الكلمة من الصرف مثل : " أعداءٌ أصلها عدو" .

3*- إذا كان اسماً على صيغة منتهى الجموع:
وهى كل جمع تكسير بعد ألف تكسيره حرفان أو ثلاثة أوسطهم ساكن؛ وتأتى على وزن:
مفاعل أو مفاعيل .هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/mamno_sarf/mamno_sarf6.htm)
هنا (http://cairodar.youm7.com/lesson/238639/%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D9%89-%D9%86)

وهل يشترط في صيغة منتهى الجموع - حتَّى تُمنع من الصرف - أن تكون على وزن "مَفاعل" أو" مفاعيل"؟
الجواب: لا؛ فقد تُمنع صيغة منتهى الجموع من الصرف، وإن لم تكن على وزن "مفاعل" أو "مفاعيل"، فالشرط فقط - حتَّى تمنع من الصرف - أن يكون بعد ألفِ الجمع فيها حرفان، أو ثلاثةُ أحرف أوسَطُها ساكن.
ولذلك جاء في القرآن ما ليس على هذا الوزن، وهو من صيغة منتهى الجموع، وهو ممنوع من الصرف، قال تعالى: "فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ "النمل: 60.
فـ"حَدَائِقَ" على وزن "فعائل"، ومع ذلك مُنِعت من الصَّرف، ولم تُنوَّن إلى غير ذلك من الأمثلة التي ذكرناها في الشَّرح، فارجِع إليها، والله يرشدك.هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/39554/#ixzz3vC8LoM6i)
4- يُصْرَفُ الممنوعُ من الصرف إذا أضيفَ – إذا كان مضافا وليس مضافا إليه ، أو إذا سبقته (أل) التعريف ، فيعامل معاملة الاسم المعرب ، يرفع بالضمة ، ويجر بالكسرة وينصب بالفتحة .هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/mamno_sarf/mamno_sarf6.htm)
أمثلة على ذلك :
قال الله تعالى" يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ " سبأ: 13،
وقال سبحانه" وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَة "يوسف: 20،
وقال تعالى" فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ " النمل: 60،
وقال عزَّ مِن قائل" وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا" الحجرات: 13،
فانظر - رحمك الله - إلى كلٍّ من الكلمات: "محاريب، تماثيل، دراهم، حدائق، قبائل" تجدها مُنعت من الصرف لإتيانها على وزن صيغة منتهى الجموع.هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/92362/)
" وشـَـروه ُ بثمـَن ٍ بخـْـس ٍ دراهم َ معدودة ٍوكانوا فيه من الزاهدين " ” يوسف 20 ”
"أما السفينةُ فكانت ْ لمسـاكـِيْـنَ يعملون في البحرِ" ”الكهف 79“

أم أبي التراب
12-16-2015, 05:10 AM
مجلس 45
تمارين الكتاب

1ـ بيّن الأسباب التي تُوجبُ مَنْعَ الصرف في كل كلمة من الكلمات الآتية :
زَيْنَبُ ، مُضَرُ ، يُوسُفُ ، إبراهيمُ ، أكْرَمُ مِنْ أحْمَدَ ، بَعْلَبَك ، رَيَّان ، مَغَاليق ، حَسَّان ، عَاشُورَاء ، دُنْيَا .
الإجابة:
*زَيْنَبُ:اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف :يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.
زَيْنَبُ؛تمنع من الصرف لعلة معنوية وأخرى لفظية.
العلة المعنوية : العَلَمِيَة / العِلة اللفظية :التأنيث بغير ألف تأنيث؛ تأنيث معنوي.
*مُضَرُ: اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف :يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.تمنع من الصرف لعلة معنوية وأخرى لفظية.
العلة المعنوية : العَلَمِيَة / العِلة اللفظية :العَدْلُ .
ومعنى العَدْلِ: أن يكون العَلَمُ معدولًا، أي: محولًا من وزن إلى وزن آخر، وغالبًا ما يكون على وزن فُعَل.
مُضَرُ معدولة عن ماضر.
*يُوسُفُ: اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف :يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة معنوية وأخرى لفظية.
العلة المعنوية : العَلَمِيَة / العِلة اللفظية :الْعُجْمَة.
*إبراهيمُ:اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف :يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة معنوية وأخرى لفظية.
العلة المعنوية :العَلَمِيَة / العِلة اللفظية :الْعُجْمَة.

*أكْرَمُ:اسم مفرد اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف:يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية:وزن الفعل.أفعل.
أحْمَدَ: اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف:يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية:وزن الفعل.أفعل.
أويمنع من الصرف لعلة معنوية: الوصفية ؛وأخرى لفظية : وزن الفعل .أفعل .لو اعتبرنا أكرم وصف وليس علم
*بَعْلَبَك :: اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف:يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية: التركيب المزجي.
*رَيَّان :: اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف:يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية:زيادة الألف والنون.
ويمنع من الصرف لعلة معنوية: الوصفية وأخرى لفظية:زيادة الألف والنون.لو اعتبرنا رَيَّان وصف وليس علم
*مَغَاليق :
اسم؛ جمع تكسير؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف:يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة واحدة ؛وهي صيغة منتهى الجموع؛ فهو اسم على صيغة منتهى الجموع؛وهى كل جمع تكسير بعد ألف تكسيره حرفان أو ثلاثة أوسطهم ساكن؛ وتأتى على وزن:مفاعل أو مفاعيل.

*حَسَّان : اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف:يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية:زيادة الألف والنون.

*عَاشُورَاء: اسم ممنوع من الصرف لعلة واحدة ؛ألف التأنيث الممدودة الزائدة. فهو اسم مختوم بألف التأنيث الممدودة وكانت الألف رابعة فأكثر في بناء الكلمة،.

دُنْيَا: اسم ممنوع من الصرف لعلة واحدة ؛مختوم بألف التأنيث المقصورة؛ زائدة عن أصل الكلمة، رابعة فصاعدًا؛دُنْيَا: ترفع بضمة مقدرة للتعذر؛ تنصب بفتحة مقدرة للتعذر؛ تجر بفتحة - نيابة عن الكسرة لأنها ممنوعة من الصرف- مقدرة للتعذر .

2ـ ضع كل كلمة من الكلمات الآتية في جملتين ، بحيث تكون في إحداهما مجرورة بالفتحة نيابة عن الكسرة، وفي الثانية مجرورة بالكسرة الظاهرة .
دَعْجاء ، أمَاثِل ، أجْمَلُ ، يقظان .
حَسَّان
الإجابة*دَعْجاء:
معناها :ليلٌ أدعَجُ : شَديدٌ السَّواد مع شدّة بياض صُبحه. دعجاءُ : سوداء. هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%AF%D8%B9%D8%AC%D8%A7%D8%A1/)
مثالها مجرورة بالفتحة نيابة عن الكسرة:
قمتُ بليلةٍ دَعْجاءَ.

دَعْجاءَ :هنا صفةٌ لمجرور "ليلة" مجرورة، وعلامة جرِّها الفتحة نيابةً عن الكسرة؛ لأنَّها ممنوعة من الصَّرف، لعلة واحدة؛ والمانع لها من الصرف زيادةُ ألف التأنيث الممدودة.
مثالها مَجرورةً بالكسرة الظاهرة:
قمتُ بليلةٍ دَعْجاءِ اللونِ.
دَعْجاءِ صفةٌ لمجرور "ليلة" مجرورة، وعلامة جرِّهاالكسرة الظاهرة على آخره ؛لأنها مضافة لما بعدها فتُصْرَف.
*أمَاثِل:
أَمْثَلُ معناها أفضل
مثالها مجرورة بالفتحة نيابة عن الكسرة:
التقيتُ بأمَاثِلَ .
أمَاثِلَ :اسم مجرور بالباء وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف.فهو ؛ جمع تكسير؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف:يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة واحدة ؛وهي صيغة منتهى الجموع؛ فهو اسم على صيغة منتهى الجموع؛وهى كل جمع تكسير بعد ألف تكسيره حرفان أو ثلاثة أوسطهم ساكن؛.
مثالها مَجرورةً بالكسرة الظَّاهرة:
مررت بأماثلِ القومِ.
أمَاثِلَ :اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ؛لأنها مضافة لما بعدها فتُصْرَف.
*أجْمَلُ:
مثالها مجرورة بالفتحة نيابة عن الكسرة:
نظرتُ إلى أجْمَلَ مِنَ حديقتِك.
أجْمَل :فـ"أجمل": اسم مجرورٌ بـ"إلى"، وعلامة جرِّه الفتحة نيابةً عن الكسرة؛ لأنَّه اسمٌ مَمنوع من الصرف، لسببين؛ الوصفيَّة ووزن الفعل.أفْعَل.
مثالها مَجرورةً بالكسرة الظَّاهرة:
مررت بأجْمَلِ حديقةٍ .
أجْمَلِ:اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ؛لأنها مضافة لما بعدها فتُصْرَف.
*يقظان:
مثالها مجرورة بالفتحة نيابة عن الكسرة:
مررتُ بحارسٍ يقظانَ .
يقظانَ:صفة لمجرور "بحارسٍ" فيجر بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف
ويمنع من الصرف لعلة معنوية: الوصفية وأخرى لفظية:زيادة الألف والنون.
مثالها مَجرورةً بالكسرة الظَّاهرة:
مررتُ بالحارسِ اليقظانِ .
اليقظانِ:صفة لمجرور "بالحارسِ" فيجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره؛ وليس ممنوعًا من الصرف لاتصاله ب"ال"التعريف .
*حَسَّان:
مثالها مجرورة بالفتحة نيابة عن الكسرة:
مررت بحَسَّانَ.
حَسَّانَ :اسم مجرور بالباء وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ؛اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف:يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية:زيادة الألف والنون.
مثالها مَجرورةً بالكسرة الظَّاهرة:
مررت بحَسَّانِ قومهِ.
بحَسَّانِ :اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ؛لأنها مضافة لما بعدها فتُصْرَف.مع ملاحظة أن حسَّان في هذه الجملة وصف وليس علم


3ـ ضع في المكان الخالي من الجمل الآتية اسماً ممنوعاً من الصرف واضبطه بالشكل ، ثم بين السبب في منعه :

(أ) سَافِرْ ... مَعَ أخِيكَ . (ه) هذه الْفَتَاةُ...
(ب) ... خَيْرٌ مِنْ ... (و) ... يَظْهَرُ بَعْدَ المطرِ .
(ج) كانَتْ عِنْدَ ... زَائِرَةٌ مِنْ ... (ز) مَرَرْتُ بِمِسْكِينٍ .. فَتَصَدَّقْتُ عليه.
د)مَسْجِد عَمْرٍو أقْدَمُ مَا بِمِصْرَ مِنْ ...
(ح) الإِحْسَانُ إلي المسيء ...إلي النّجاةَ)
(ط) ... نعطف عَلَى الْفُقَرَاء .
الإجابة

(أ) سَافِرْ أنتَ وريانُ مَعَ أخِيكَ .
ريَّانُ :اسم مفرد ؛ممنوع من الصرف أي: يمنع من التنوين ؛علامة إعراب الممنوع من الصرف:يرفع بالضمة؛وينصب ويجر بالفتحة.يمنع من الصرف لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية:زيادة الألف والنون.
ريانُ. فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
(ب)أحمدُ خَيْرٌ مِنْ عمرَ.
أحمدُ :يمنع من الصرف ؛لذا لم ينون؛ لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية:وزن الفعل - أفعل .
عمرَ: يمنع من الصرف؛لذا جُرَ بالفتحة نيابة عن الكسرة؛ لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية:العدل . َ
ج) كانَتْ عِنْدَ خديجةَ زَائِرَةٌ مِنْ بورسعيدَ.
خديجةَ: يمنع من الصرف ؛لذا جُرَ بالفتحة نيابة عن الكسرة؛ لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية:التأنيث بغير ألف -تأنيث لفظي معنوي .
بورسعيدَ :يمنع من الصرف ؛لذا جُرَ بالفتحة نيابة عن الكسرة؛لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية: التركيب المزجي.
د)مَسْجِدُ عَمْرٍو أقْدَمُ مَا بِمِصْرَ مِنْ مساجدَ.
مساجدَ: يمنع من الصرف لعلة واحدة؛ تقوم مقام العلتين، وهي صيغة منتهى الجموع؛بعد ألفِ الجمع فيها حرفان، وهي أيضًا على وزن مفاعل وهو أحد أوزان صيغة منتهى الجموع .
(ح) الإِحْسَانُ إلى المسيء أقربَ إلى النّجاةَ.
أقربَ : يمنع من الصرف لعلة معنوية: الوصفية وأخرى لفظية:وزن الفعل . أفعل .
(ط) في بور توفيقَ نعطفُ عَلَى الْفُقَرَاءِ .
بور توفيقَ: يمنع من الصرف؛لذا جُرَ بالفتحة نيابة عن الكسرة؛ لعلة معنوية: العلمية وأخرى لفظية: التركيب المزجي.
(هـ) هذه الْفَتَاةُ حسناءُ.
حسناءُ: يمنع من الصرف؛لذا لم ينون؛ لعلة واحدة؛ تقوم مقام العلتين؛وهي ألف التأنيث الممدودة ؛لأنه
اسماً مختوماً بألف التأنيث الممدودة وكانت الألف رابعة .
(و) قوسُ قُزَحَ يَظْهَرُ بَعْدَ المطرِ .
قُزَحَ :مضاف إليه؛ ممنوع من الصرف؛ لذا لم ينون ،وخفض بالفتحة نيابة عن الكسرة.ممنوع من الصرف لعلتين: العلمية والعدل
قزحُ عُدل من قازح إلى قُزَحَ .
وهنا كلام على هذه التسمية هنا (https://islamqa.info/ar/146073)
(ز) مَرَرْتُ بِمِسْكِينٍ عطشانَ وجوعانَ فَتَصَدَّقْتُ عليه.
الوصفية مع زيادة الألف والنون .
عطشانَ وجوعانَ:يمنع من الصرف؛لذا جُرَ بالفتحة نيابة عن الكسرة؛ لعلة معنوية: الوصفية وأخرى لفظية:زيادة الألف والنون . أسئلة


ما هي المواضع التي تكون الفتحة فيها علامةً على خفض الاسم ؟و ما معنى كون الاسم لا ينصرف ؟ما هو الاسم الذي لا ينصرف؟ ما هي العلل التي ترجع إلى المعنى ؟ ما هي العلل التي ترجع إلى اللفظ ؟ كم عِلَّة من العلل اللفظية توجد مع الوصفية ؟ كم علة من العلل اللفظية توجد مع العلمية ؟ ما هما العلَّتَانِ اللتَانِ تقوم الواحدة منهما مقام علتين ؟ مَثِّلْ لاسم لا ينصرف لوجود العلمية والعدل ، والوصفية والعدل ، والعلمية ، وزيادة الألف والنون ، والوصفية و زيادة الألف والنون ، والعلمية والتأنيث ، والوصفية ووزن الفعل ، والعلمية والعجمة .

أم أبي التراب
12-29-2015, 04:22 AM
مجلس 45
علامتا الجزم

قال: وَلِلْجَزْمِ عَلاَمَتَانِ:
-السُّكُونُ.
-وَالحَذْفُ.
وأقول :يمكنكَ أن تَحكُمَ عَلَى الكلِمَةِ بأنَّهَا مجزومةٌ إذَا وجدتَ فِيهَا واحدًا مِن أمريْنِ:
الأوَّلُ: السُّكونُ، وهُوَ العَلامَةُ الأصْليَّةُ للجزمِ.
والثَّانِي: الحذفُ، وهُوَ العَلامَةُ الفرعيةُ.
ولكلِّ واحدةٍ مِن هاتينِ العلامتينِ مواضعُ سنذكرُهَا لكَ فيمَا يلِي.
موضعُ السكونِ

قال:فَأَمَّا السُّكُونُ فَيَكُونُ عَلاَمَةً لِلْجَزْمِ في الفِعْلِ المُضَارِعِ الصَّحِيحِ الآخرِ.

وأقول : للسُّكونِ موضِعٌ واحدٌ يكونُ فيهِ عَلامَةً عَلَى أنَّ الكلِمَةَ مجزومةٌ، وهذَا الموضِعُ هُوَ الفِعْلُ المضَارِعُ الصّحيحُُ الآخِر.
ومعْنَى كونِهِ صحيحَ الآخِرِ: أنَّ آخرَهُ ليْسَ حرفًا مِن حروفِ العلَّةِ الثَّلاثةِ التي هِيَ: الألفُ والواوُ والياءُ.
ومِثالُ الفِعْلِ المضَارِعِ الصّحيحِ الآخِرِ: يَلْعَبُ، وَيَنْجَحُ، وَيُسَافِرُ، وَيَعِدُ، وَيَسْأَلُ.
فإذَا قلْتَ: لَمْ يَلْعَبْ عَلِيٌّ.
ولَمْ يَنْجَحْ بَلِيدٌ.
ولَمْ يُسَافِرْ أَخُوكَ.
ولَمْ يَعِدْ إِبْرَاهِيمُ خَالِدًا بِشَيْءٍ.
ولَمْ يَسْأَلْ بَكْرٌ الأُسْتَاذَ.
فكلٌّ مِن هذِهِ الأفعالِ مجزومٌ، لسبْقِ حرفِ الجَزْمِ الذي هُوَ "لَمْ" عَلَيْهِ، وعَلامَةُ جزمِهِ السُّكونُ، وكلُّ واحدٍ مِن هذِهِ الأفعالِ فعلٌ مُضَارِعٌ صحيحُ الآخرِ.

أم أبي التراب
12-29-2015, 04:46 AM
تابع مجلس 45
مواضع الحذف

قال:وَأَمَّا الحَذْفُ فَيَكُونُ عَلاَمَةً لِلْجَزْمِ:
-في الفِعْلِ المُضارِعِ المُعْتَلِ الآخِرِ.
-وَفي الأَفْعَالِ الخَمْسَةِ التي رَفْعُهَا بِثَبَاتِ النُّونِ.
وأقول :
للحذفِ موضعانِ يكونُ فِي كلِّ واحدٍ منهمَا دليلاً وعلامةً عَلَى جزمِ الكلمةِ.
الموضِعُ الأوَّلُ: الفِعْلُ المضَارِعُ المعتلُّ الآخرِ.
ومعْنَى كونِهِ معتلَّ الآخرِ أنَّ آخرَهُ حرفٌ مِن حروفِ العلَّةِ الثّلاثةِ التي هِيَ: الألفُ، والواوُ، والياءُ.
فمِثالُ الفِعْلِ المضَارِعِ الذي آخِرُهُ أَلِفٌ "يَسْعَى، ويَرْضَى، ويَهْوَى، ويَنْأَى، ويَبْقَى"
ومِثالُ الفِعْلِ المضَارِعِ الذي آخِرُهُ وَاوٌ "يَدْعُو، ويَرْجُو، ويَبْلُو ويَسْمُو، ويَقْسُو، ويَنْبُو".
ومِثالُ الفِعْلِ المضَارِعِ الذي آخِرُهُ ياءٌ "يُعْطِي، ويَقْضِي، ويَسْتَغْشِي، ويُحْيِي، ويَلْوِي، ويَهْدِي".
فإذَا قلْتَ: لَمْ يَسْعَ عَلِيٌّ إِلَى المَجْدِ
فإنَّ"يَسْعَ" مَجْزُومٌ؛ لسبْقِ حَرْفِ الجَزْمِ عَلَيْهِ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ حَذْفُ الأَلِفِ، والفَتْحَةُ قَبْلَهَا دليلٌ عليْهَا، وهُوَ فِعْلٌ مُضَارِعٌ مُعْتَلُّ الآخِرِ.
وإذَا قلْتَ: لَمْ يَدْعُ مُحَمَّدٌ إِلاَّ إِلَى الحَقِّ
فإنَّ "يَدْعُ" فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ؛ لِسَبْقِ حَرْفِ الجَزْمِ عَلَيْهِ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ حَذْفُ الوَاوِ، والضَّمَّةُ قَبْلَهَا دَلِيلٌ عليْهَا.
وإذَا قلْتَ: لَمْ يُعْطِ مُحَمَّدٌ إِلاَّ خَالِدًا
فإنَّ " يُعْطِ" فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ لِسَبْقِ حَرْفِ الجَزْمِ عَلَيْهِ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ حَذْفُ اليَاءِ، والْكَسْرَةُ قَبْلَهَا دَلِيلٌ عليْهَا، وَقِسْ عَلَى ذَلِكَ أَخَوَاتِهَا.
المَوْضِعُ الثَّانِي: الأَفْعَالُ الْخَمْسَةُ التي تُرْفَعُ بِثُبُوتِ النُّونِ، وقدْ سبَقَ بيانُهَا.
ومِثَالُهَا "يَضْرِبَانِ، وتَضْرِبَانِ، وَيَضْرِبُونَ، وَتَضْرِبُونَ، وَتَضْرِبِينَ".
تقُولُ: لَمْ يَضْرِبَا، ولَمْ تَضْرِبَا، ولَمْ يَضْرِبُوا، ولَمْ تَضْرِبُوا، ولَمْ تَضْرِبِي.
فَكُلُّ واحدٍ مِن هذِهِ الأَفْعَالِ فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ؛ لِسَبْقِ حَرْفِ الجَزْمِ الذي هُوَ "لَمْ" عَلَيْهِ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ حَذْفُ النُّونِ، والألِفُ أَو الوَاوُ أو الياءُ فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
هنا (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=484#.VoHsk0965zI)

لمراجعة الأَفْعَالِ الخَمْسَةِ هنا مشاركة رقم 42 (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7618&postcount=42)

أم أبي التراب
12-29-2015, 04:56 AM
أسئلةالكتاب

أسئلة على علامتي الجزم:
السكون والحذف، ومواضعهما

السؤال الأول : استعمِل كلَّ فعل من الأفعال الآتية في ثلاث جمل مفيدة، بحيث يكون في واحدةٍ منها مرفوعًا، وفي الثانية منصوبًا، وفي الثالثة مجزومًا، واضبِطْه بالشكل التامِّ في كل جملة: يضرب، تنصران، تسافرين، يَدنو، تربَحون، يشتري، يبقى، يسبقان.

السؤال الثاني :ضع في المكان الخالي من الجمل الآتية فعلاً مضارعًا مناسبًا، ثم بيِّن علامة إعرابه:
أ - الكَسولُ .... إلى نفسِه ووطنه.
ب - لن ... المَجْدَ إلاَّ بالعمل والمُثابرة.
ج - الصديق المخلِص .... لِفرَحِ صديقه.
د - الفتاتان المُجتهدتان .... أباهما.
هـ - الطلاب المُجِدُّون .... وطنهم.
و - أنتم يا أصدقائي .... بزيارتكم.
ز - من عمل الخير فإنه ....
ح - إذا أساءك بعض إخوانك فلا ....
ط - يسرني أن .... أخواتك.
ي - إن أديت واجبك ....
ك - لم .... أبي بالأمس.
ل - أنت يا زينب .... واجبك.
م - إذا زرتموني .....
ن - مهما أخفيتم ....

أم أبي التراب
12-30-2015, 02:57 AM
مجلس 46
إجابة أسئلة الكتاب
أسئلة على علامتي الجزم:
السكون والحذف، ومواضعهما

السؤال الأول : استعمِل كلَّ فعل من الأفعال الآتية في ثلاث جمل مفيدة، بحيث يكون في واحدةٍ منها مرفوعًا، وفي الثانية منصوبًا، وفي الثالثة مجزومًا، واضبِطْه بالشكل التامِّ في كل جملة: يضرب، تنصران، تسافرين، يَدنو، تربَحون، يشتري، يبقى، يسبقان.
الإجابة

*يضرب
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مرفوعًا
يضربُ الحقُ الباطلَ .
الجملة التي يكون الفعلُ فيها منصوبًا
لن يضربَ الباطلُ الحقَ.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مجزومًا
لم يضربْ الوالدُ ولدَه .
*تنصران
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مرفوعًا
أنتما تنصران المظلوم
تنصران:فعل مضارع ؛مرفوع ؛ وعلامة رفعه ثبوت النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والأف ضمير ؛فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها منصوبًا
أنتما لن تنصرا الظالم.
تنصرا : فعل مضارع ؛منصوب بـ لن وعلامة نصبه حذف النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة. والأف ضمير ؛فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مجزومًا
أنتما لم تنصرا الباطل.
تنصرا :فعل مضارع ؛مجزوم بـ لم وعلامة جزمه حذف النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والأف ضمير ؛فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
*تُسَافِرِينَ
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مرفوعًا
أنت تُسَافِرِينَ غدًا للعمرةِ.
تُسَافِرِينَ: فعل مضارع ؛مرفوع ؛ وعلامة رفعه ثبوت النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والياء ضمير ؛فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها منصوبًا
لن تُسَافِرِي غدًا لبورسعيدَ.
تُسَافِرِي:فعل مضارع ؛منصوب بـ لن وعلامة نصبه حذف النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والياء ضمير ؛فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
لبورسعيدَ:
اسم مجرور بحرف الجر "ل "وعلامة جره؛ الفتحة نيابة عن الكسرة ؛لأنه ممنوع من الصرف لعلتين؛علة معنوية : العلمية ؛وعلة لفظية : التركيب المزجي
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مجزومًا
لم تُسَافِرِي أمسَ لبورتوفيقَ.
تُسَافِرِي:فعل مضارع ؛مجزوم بـ "لم" وعلامة جزمه حذف النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة..والياء ضمير ؛فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
لبورتوفيقَ:
اسم مجرور بحرف الجر "ل "وعلامة جره؛ الفتحة نيابة عن الكسرة ؛لأنه ممنوع من الصرف لعلتين؛علة معنوية : العلمية ؛وعلة لفظية : التركيب المزجي
*يَدنو:
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مرفوعًا
يَدنُو الطفلُ من أمه.
يَدنُو : فعل مضارع لقبوله" قد وسين وسوف"؛ " قد يدنُو- سيدنو- سوف يدنو "؛ مرفوع لتجرده من الناصب والجازم ؛ وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل ؛لأنه فعل معتل الآخر بالواو.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها منصوبًا
لن يَدنُوَ المؤمنُ منَ الكافرِ.
يَدنُوَ:فعل مضارع ؛منصوب بـ لن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.فالفعل المضارع المنصوب المعتل الآخر بالواو تظهر عليه الفتحة ؛وكذلك المعتل الآخر بالياء.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مجزومًا
لم يَدنُ موعد الإفطار.
فعل مضارع ؛مجزوم بـ "لم" ؛ وعَلامَةُ جَزْمِهِ حَذْفُ حرف العلة "الوَاوِ"، والضَّمَّةُ قَبْلَهَا دَلِيلٌ عليْهَا.
*تربَحون:
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مرفوعًا
قوموا الليلَ تربَحُونَ.
تربَحُونَ:فعل مضارع ؛مرفوع ؛ وعلامة رفعه ثبوت النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والواو ضمير ؛فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ. الجملة التي يكون الفعلُ فيها منصوبًا
لن تربَحُوا بتركِكُم الصلاةِ .
تربَحُوا :فعل مضارع ؛منصوب بـ لن وعلامة نصبه حذف النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والواو ضمير ؛فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مجزومًا
لم تربَحُوا شيئًا بإعراضِكُم عنِ الحقِّ.
تربَحُوا :فعل مضارع ؛مجزوم بـ "لم" وعلامة جزمه حذف النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والواو ضمير ؛فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
*يشتري:
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مرفوعًا
يشتري المؤمنُ الآخرةَ بالدنيا.
يشتري:فعلٌ مضارعٌ ؛مرفوعٌ ؛ وعلامةُ رفعهِ؛الضمةُ المقدرةُ على آخرِه؛ منع من ظهورِها الثقلُ لأنه فعلٌ معتلُ الآخرِ بالياءِ .
بالدنيا:اسم ؛ مجرور بحرف الجر " ب" ؛ وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر لأنه اسم مقصور.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها منصوبًا
لن يشتريَ المؤمنُ الدنيا بالآخرةِ .
يشتريَ :فعل مضارع ؛منصوب بـ لن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة لى آخره.فالفعل المضارع المنصوب المعتل الآخر بالياء تظهر عليه الفتحة .
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مجزومًا
لم يشترِ عمرُ الكتابَ .
يشترِ :فعل مضارع ؛مجزوم بـ "لم" ؛ وعَلامَةُ جَزْمِهِ حَذْفُ حرف العلة "الياء"، والكسرة قَبْلَهَا دَلِيلٌ عليْهَا.
*يبقى:
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مرفوعًا
يبقى العمل الصالح لصاحبه.
يبقَى:
فعل مضارع لقبوله" قد وسين وسوف"؛ " قد يبقَى- سيبقَى- سوف يبقَى "؛ مرفوع لتجرده من الناصب والجازم ؛ وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر ؛لأنه فعل معتل الآخر بالألف .
الجملة التي يكون الفعلُ فيها منصوبًا
لن يبقَى سوى العمل الصالح.
يبقَى :فعل مضارع ؛منصوب بـ لن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره.منع من ظهورها التعذر ؛فالفعل المضارع المنصوب المعتل الآخر بالألف تقدر عليه الفتحة.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مجزومًا
لم يبقَ وقتٌ للهوِ .
يبقَ:فعل مضارع ؛مجزوم بـ "لم" ؛ وعَلامَةُ جَزْمِهِ حَذْفُ حرف العلة "الألف"، والفتحة قَبْلَهَا دَلِيلٌ عليْهَا.
*يسبقان:
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مرفوعًا
الطالبانِ يسبقانِ في حفظِ كتابِ اللهِ.
يسبقانِ : فعل مضارع ؛مرفوع ؛ وعلامة رفعه ثبوت النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها منصوبًا
لن يسبقا الطالبان المجتهدينَ.
يسبقا:فعل مضارع ؛منصوب بـ لن وعلامة نصبه حذف النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.
الجملة التي يكون الفعلُ فيها مجزومًا
لم يسبقا الطفلانِ أمَّهما .
يسبقا :فعل مضارع ؛مجزوم بـ "لم" وعلامة جزمه حذف النون ؛لأنه من الأفعال الخمسة.
الطفلانِ: فاعل مرفوع ؛وعلامة رفعه الألف نيابة عن الضمة لأنه مثنى "يرفع بالألف وينصب ويجر بالياء "الطفلينِ"". والنون عوض عن التنوين؛ في مفرده "طفلًا".
فائدة

الألف بعد واو الجماعة في آخر الكلمة:
1- واو الجماعة لا تتصل إلا بالفعل فقط..
2- تزاد (ألف) بعد واو الجماعة إذا اتصلت :
أ- بالفعل الماضي مثل (ذهبوا - كتبوا -درسوا)..
ب- بفعل الأمر مثل ( اذهبوا - اكتبوا - ادرسوا)..
ج - بالفعل المضارع إذا كان منصوبًا مثل ( لن يذهبوا - لن يكتبوا - لن يدرسوا )..
أو مجزومًا مثل ( لم يذهبوا - لم يكتبوا - لم يدرسوا)..

أم أبي التراب
12-30-2015, 02:17 PM
تابع إجابة أسئلة الكتاب
أسئلة على علامتي الجزم:
السكون والحذف، ومواضعهما

السؤال الثاني :ضع في المكان الخالي من الجمل الآتية فعلاً مضارعًا مناسبًا، ثم بيِّن علامة إعرابه:
أ - الكَسولُ يسيءُ إلى نفسِه ووطنه.
ب - لن تنالَ المَجْدَ إلاَّ بالعمل والمُثابرة.
ج - الصديق المخلِص يفرحُ لِفرَحِ صديقه.
د - الفتاتان المُجتهدتان تسعدان أباهما.
هـ - الطلاب المُجِدُّون يفيدون وطنَهم.
و - أنتم يا أصدقائي تسعدون بزيارتكم.
ز - من عمل الخير فإنه يفوزُ
ح - إذا أساءك بعض إخوانك فلا تغضبْ.
ط -يسرني أنْ تكرمَ أخواتِكَ.
ي - إن أديتَ واجِبَكَ تنجحْ
ك - لم أُقَابِلْ أبي بالأمسِ.
ل - أنتِ يا زينب تفعلينَ واجِبَكِ.
م - إذا زرتموني تسعدون
ن - مهما أخفيتم يظهرْ

أم أبي التراب
01-07-2016, 02:43 AM
المُعْرَباتُ
قال:المُعْرَباتُ قِسْمَان:
- قِسْمٌ يُعْرَبُ بِالحَرَكَاتِ.
- وَقِسْمٌ يُعْرَبُ بِالحُرُوفِ.
قلتُ: أَرَادَ المُؤلِّفُ - رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى- بِهَذَا الفْصَلِ أَنْ يُبَيِّنَ، عَلَى وَجْهِ الإجْمَالِ، حُكْمَ مَا سبَقَ تَفْصِيلُهُ فِي مَوَاضِعِ الإعْرَابِ.
وَالمَوَاضِعُ التي سبَقَ ذِكْرُ أَحْكَامِهَا فِي الإعْرَابِ تَفْصِيلاً ثَمَانِيَةٌ؛ وهي:
- الاسم المفرد
- جمع التَّكْسِيرِ.
- وجمْعُ المُؤنَّثِ السَّالمُ.
- والفِعْلُ المضَارِعُ الذي لَمْ يَتَّصِلْ بِآخِرِهِ شَيْءٌ.
- والمُثنَّى.
- وجمْعُ المذكَّرِ السَّالمُ.
- والأسْمَاءُ الخَمْسَةُ.
- والأَفْعَالُ الْخَمْسَةُ.
وهذِهِ الأنْوَاعُ - التي هِيَ مَوَاضِعُ الإعَرَابِ- تَنْقَسِمُ إلَى قِسْمَيْنِ:
القِسْمُ الأوَّلُ يُعْربُ بالحَرَكَاتِ .
والقِسْمُ الثَّانِي يُعْرَبُ بالحُرُوفِ.
وسيأْتِي بَيَانُ كلِّ نَوْعٍ منهمَا تفْصِيلاً.

أم أبي التراب
01-07-2016, 02:49 AM
المعْرَبُ بِالحَرَكَاتِ
قال:فَالَّذِي يُعْرَبُ بِالحَرَكَاتِ أرْبَعَةُ أنواع:
- الاسْمُ المُفْرَد.
- وَجَمْعُ التَّكْسِيرِ.
- وَجَمْعُ المُؤَنَّثِ السَّالِمُ.
- وَالفِعْلُ المُضَارِعُ الَّذِي لَمْ يَتَّصِلْ بِآخِرِهِ شَيْءٌ.
وأقول:الحَرَكَاتُ ثَلاثَةٌ، وَهِيَ:
-الضَّمَّةُ.
- والفَتْحَةُ.
-والْكَسْرَةُ.
ويُلْحَقُ بهَا السُّكونُ.
وقدْ عَلِمْتَ أنَّ المُعْرَبَاتِ عَلَى قِسْمَيْنِ:
- قِسْمٌ يُعْرَبُ بالحَرَكَاتِ.
- وقِسْمٌ يُعْرَبُ بالحُرُوفِ.
وهذَا شُرُوعٌ فِي بَيَانِ القِسْمِ الأوَّلِ الذي يُعْرَبُ بالحَرَكَاتِ، وهُوَ أرْبَعَةُ أَشْيَاءَ:
1- الاسْمُ المُفرَدُ، ومِثَالُهُ "مُحَمَّد" و "الدَّرْس" مِنْ قوْلِكَ: "ذَاكَرَ مُحَمَّدٌ الدَّرْسَ" :
فَذَاكَرَ:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ لا مَحَلَّ لهُ مِن الإعْرَابِ.
ومُحَمَّدٌ:فَاعِلٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
والدّرسََ:مَفْعُولٌ بهِ مَنْصُوبٌ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ.
وكلٌّ مِن "مُحَمَّدٌ" و "الدّرسََ" اسْمٌ مُفْرَدٌ.
2- جمْعُ التَّكْسِيرِ، ومِثَالُهُ "التَّلاميذُ" و "الدُّرُوس" مِنْ قوْلِكَ: "حَفِظَ التَّلامِيذُ الدُّرُوسَ" :
فَحَفِظَ: فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ لا مَحَلَّ لهُ مِن الإعْرَابِ.
والتّلاميذُ:فَاعِلٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
والدّروسََ:مَفْعُولٌ بهِ مَنْصُوبٌ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ.
وكلٌّ مِن "التّلاميذ، والدّروسََ"جمْعُ تَكْسِيرٍ.
3- جمْعُ المُؤنَّثِ السَّالمُ، ومِثَالُهُ "المُؤْمِناتُ" و "الصَّلواتُ" مِنْ قوْلِكَ: "خَشَعَ المُؤْمِنَاتُ فِي الصَّلَوَاتِ":
فَخَشَعَ: فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ لا مَحَلَّ لهُ مِن الإعْرَابِ.
والمُؤْمِناتُ: فَاعِلٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
وفِي: حَرْفُ جَرٍّ.
والصّلواتِِ: مَجْرُورٌ بـ (فِي)، وعَلامَةُ جَرِّهِ الْكَسْرَةُ الظَّاهِرَةُ.
وكلٌّ مِن (المُؤْمِنَاتُ، والصَّلواتِ)جمْعُ مُؤنَّثٍ سَالِمٌ.
4- الفِعْلُ المضَارِعُ الذي لَمْ يَتَّصِلْ بآخِرِهِ شَيْءٌ، ومِثَالُهُ "يَذْهَبُ" مِنْ قوْلِكَ: "يَذْهَبُ مُحَمَّدٌ"
فيَذْهَبُ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مرفُوعٌ لِتَجَرُّدِهِ من النَّاصبِ والجَازمِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ،
ومُحَمَّد: فَاعِلٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.

أم أبي التراب
01-07-2016, 06:01 AM
الأصل في إعراب ما يعرب بالحركات، وما خرج عنه:
قال:وكلها:
- تُرْفَعُ بِالضَّمَّةِ.
- وَتُنْصَبُ بالفَتْحَةِ.
- وَتُخْفَضُ بِالكَسْرَةِ.
- وَتُجْزَمُ بِالسُّكُونِ.

وَخَرَجَ عَنْ ذَلكَ ثَلاَثَةُ أَشْيَاءَ:
- جَمْعُ المُؤَنَّثِ السَّالِمُ يُنْصَبُ بِالكَسْرَةِ.
- وَالاسْمُ الَّذِي لا يَنْصَرِفُ يُخْفَضُ بِالفَتْحَةِ.
- وَالفِعْلُ المُضَارِعُ المُعْتَلُّ الآخِرِ يُجْزَمُ بِحَذْفِ آخِرِهِ.
وأقول :الأصْلُ فِي الأشْيَاءِ الأرْبَعَةِ التي تُعْرَبُ بالحَرَكَاتِ أن: تُرْفَعَ بالضَّمَّةِ، وتُنْصَبَ بالفَتْحَةِ، وتُخْفَضَ بالْكَسْرَةِ، وتُجْزَمَ بالسُّكُونِ.
فأمَّا الرَّفْعُ بالضَّمَّةِ فإنَّهَا كُلَّهَا قدْ جَاءَتْ عَلَى مَا هُوَ الأصْلُ فيهَا، فرُفِعَ جَمِيعُهَا بالضَّمَّةِ، ومِثَالُهَا: (يُسَافِرُ مُحَمَّدٌ وَالأَصْدِقَاءُ وَالمُؤْمِنَاتُ) :

فَيُسَافِرُ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مرفُوعٌ؛ لِتَجَرُّدِهِ من النَّاصبِ والجَازمِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ، ومُحَمَّدٌ: فَاعِلٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ، وهُوَ اسْمٌ مُفْرَدٌ.والأصْدِقَاءُ: مرْفُوعٌ؛ لأنَّهُ مَعْطُوفٌ عَلَى المرْفُوعِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ وهُوَ جمْعُ تَكْسِيرٍ.
والمُؤمِناتُ مرْفُوعٌ؛ لأنَّهُ أيضاً مَعْطُوفٌ عَلَى المرْفُوعِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ، وهُوَ جمْعُ مُؤنَّثٍ سَالِمٌ.
وأمَّا النَّصْبُ بالفَتْحَةِ فإنَّهَا كلَّهَا جَاءَتْ عَلَى مَا هُوَ الأصْلُ فيهَا، مَا عَدَا جمْعَ المُؤنَّثِ السَّالمَ، فإنَّهُ يُنْصَبُ بالْكَسْرَةِ نيابةً عن الفَتْحةِ.
ومِثَالُهَا: "لَنْ أُخَالِفَ مُحَمَّداً وَالأَصْدِقَاءَ وَالمُؤْمِنَاتِ":
فَأُخَالِفَ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَنْصُوبٌ بِلَنْ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ.
ومُحَمَّداً:مَفْعُولٌ بهِ مَنْصُوبٌ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ أيضاً، وهُوَ اسْمٌ مُفْرَدٌ كمَا عَلِمْتَ.
وَالأَصْدِقَاءَ:مَنْصُوبٌ، لأنَّهُ مَعْطُوفٌ عَلَى المَنْصُوبِ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ أيضاً، وهُوَ جمْعُ تَكْسِيرٍ كمَا عَلِمْتَ.
والمؤمناتِ :مَنْصُوبٌ، لأنَّهُ مَعْطُوفٌ عَلَى المَنْصُوبِ أيضاً، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الْكَسْرَةُ نيابةً عن الفَتْحةِ، لأنَّهُ جمْعُ مُؤنَّثٍ سَالِمٌ.
وأمَّا الخَفْضُ بالْكَسْرَةِ فإنَّهَا كُلَّهَا قدْ جَاءَتْ عَلَى مَا هُوَ الأصْلُ فيهَا:
- مَا عَدَا الفِعْلَ المُضَارِعَ، فإنَّهُ لا يُخْفَضُ أصْلاً.
- ومَا عَدَا الاسْمَ الذي لا يَنْصَرِفُ؛ فإنَّهُ يُخْفَضُ بالفَتْحَةِ نيابةً عن الكَسْرَةِ.ومِثَالُهَا: "مَرَرْتُ بِمُحَمَّدٍ، وَالرِّجَالِ، وَالمُؤْمِنَاتِ، وَأَحْمَدَ" :
فَمَرَرْتُ:فِعْلٌ وفَاعِلٌ،
بـِ : والبَاءُ حَرْفُ خَفْضٍ.
ومُحَمَّدٍ: مَخْفُوضٌ بالبَاءِ، وعَلامَةُ خَفْضِهِ الْكَسْرَةُ الظَّاهِرَةُ، وهُوَ اسْمٌ مُفْرَدٌ مُنْصَرِفٌ كمَا عرفْتَ.
والرِّجَالِ:مَخْفُوضٌ؛ لأنَّهُ مَعْطُوفٌ عَلَى المَخْفُوضِ، وعَلامَةُ خَفْضِهِ الْكَسْرَةُ الظَّاهِرَةُ، وهُوَ جمْعُ تَكْسِيرٍ مُنْصَرِفٌ كمَا عرفْتَ أيضاً.
والمُؤْمِنَاتِ:مَخْفُوضٌ؛ لأنَّهُ مَعْطُوفٌ عَلَى المَخْفُوضِ أيضاً، وعَلامَةُ خَفْضِهِ الْكَسْرَةُ الظَّاهِرَةُ، وهُوَ جمْعُ مُؤنَّثٍ سَالِمٌ كمَا عرفْتَ أيضاً.
وأَحْمَدَ:مَخْفُوضٌ؛ لأنَّهُ مَعْطُوفٌ عَلَى المَخْفُوضِ أيضاً، وعَلامَةُ خَفْضِهِ الفَتْحَةُ نيابةً عن الكَسْرَةِ، لأنَّهُ اسْمٌ لا يَنْصَرِفُ، والمَانِعُ لهُ من الصَّرفِ العَلَميَّةُ ووَزْنُ الفِعْلِ.
وأمَّا الجَزْمُ بالسُّكُونِ، فَأنْتَ تعلَمُ أنَّ الجَزْمَ مُخْتَصٌّ بالفِعْلِ المُضَارِعِ:
-فإنْ كانَ صَحِيحَ الآخِرِ فإنَّ جَزْمَهُ بالسُّكُونِ، كمَا هُوَ الأصْلُ فِي الْجَزْمِ.
ومِثَالُهُ: "لَمْ يُسَافِرْ خَالِدٌ" :
فَلَمْ: حَرْفُ نفِيٍ وَجَزْمٍ وَقَلْبٍ.
ويُسَافِرْ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ بِلَمْ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ.
وَخَالِدٌ: فَاعِلٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
- وإنْ كانَ الفِعْلُ المضَارِعُ مُعْتَلَّ الآخِرِ كانَ جَزْمُهُ بحَذْفِ حَرْفِ العِلَّةِ.
ومِثَالُهُ: "لَمْ يَسْعَ بَكْرٌ" وَلَمْ يَدْعُ، وَلَمْ يَقْضِ مَا عَلَيْهِ :
فكلٌّ مِن "يَسْعَ، وَيَدْعُ، وَيَقْضِ" فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ بِلَمْ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ :
-حذْفُ الألفِ مِن "يَسْعَ"، والفَتْحَةُ قَبْلَهَا دَلِيلٌ عليْهَا.
-وحَذْفُ الوَاوِ مِن "يَدْعُ" والضَّمَّةُ قَبْلَهَا دَلِيلٌ عليْهَا.
-وحَذْفُ اليَاءِ مِن "يَقْضِ" والْكَسْرَةُ قَبْلَهَا دَلِيلٌ عليْهَا.هنا (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=485#.Vo2yyE8Q1zI)

أم أبي التراب
01-11-2016, 05:13 AM
مجلس47
تمارين على ما يعرب بالحركات
أعرب ما يلي:
*يكتب أحمد ومحمد الدروس والمذكرات.
*لن يذهب عثمان إلى ريان ببور سعيد
*إن المعلمات حاضرات لكن الطالبات غائبات
*زارت الطالبات المعلمات الفاضلات بمساجد المدرسة
الإجابة

*يكتبُ أحمدُ ومحمدٌ الدروسَ والمذكراتِ .

يكتب :فعل مضارع مرفوع؛لتجرده من الناصب والجازم؛ وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

أحمدُ :فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره؛ ولم ينون لأنه ممنوع من الصرف لعله معنوية وهي العلمية وأخرى لفظية وهي وزن الفعل. أفعل

محمدٌ :معطوف على الفاعل ؛اسم مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره؛ونون لأنه منصرف ؛فلا يوجد أي سبب لمنعه من الصرف.

الدروسَ : اسم – جمع تكسير- مفعول به منصوب؛ وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

والمذكراتِ: اسم – جمع مؤنث سالم- معطوف على المفعول به ؛منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة"جمع المؤنث السالم يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة".

*لن يذهبَ عثمانُ إلى ريانَ ببور سعيدَ
يذهبَ: فعل مضارع منصوب بـ لن ؛وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه صحيح الآخر
عثمانُ: فاعل مرفوع ؛وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ،لاينون لأنه ممنوع من الصرف للعلمية وزيادة الألف والنون
ريانَ : اسم مجرور بإلى ؛وعلامة جره الفتحة الظاهرة على آخره؛ نيابة عن الكسرة؛ لأنه ممنوع من الصرف للعلمية وزيادة الألف والنون
ببور سعيدَ : اسم مجرور بالباء ؛وعلامة جره الفتحة الظاهرة نيابة عن الكسرة؛ لأنه ممنوع من الصرف الصرف؛ للعلمية ؛والتركيب المزجي.

*إنَّ المعلماتِ حاضراتٌ ، لكن الطالباتِ غائباتٌ.
المعلماتِ: اسم إن منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة على آخره نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
حاضراتٌ: خبر إن مرفوع ؛وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ؛وهو اسم ؛ جمع مؤنث سالم .
الطالباتِ:اسم لكن؛ منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة على آخره نيابة عن الفتحة ؛لأنه جمع مؤنث سالم.
غائباتٌ: خبر لكن مرفوع ؛وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ؛وهو اسم ؛ جمع مؤنث سالم .

*زارتْ الطالباتُ المعلماتِ الفاضلاتِ بمساجدِ المدرسةِ .
زارتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتح؛لامحل له من الإعراب.
التاء :تاء التأنيث الساكنة، حرف تأنيث.تاء التأنيث:لا محلَّ لها من الإعرابِ.
الطالباتُ :فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره؛اسم؛ جمع مؤنث سالم.
– المعلماتِ :مفعول به – منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة على آخره؛ نيابة عن الفتحة؛ اسم ؛"جمع المؤنث السالم يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة".
الفاضلاتِ :صفة لمفعول به؛ منصوب بالكسرة لأن جمع مؤنث سالم
- بمساجدِ:جمع تكسير مجرور بحرف الجر الباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ولم يمنع من الصرف مع أنه صيغة منتهى الجموع ؛على وزن مفاعل؛ لإضافته لما بعده
– المدرسةِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

أم أبي التراب
01-11-2016, 05:30 AM
المعْرَبَاتُ بِالحُرُوفِ

قال: وَالَّذِي يُعْرَبُ بِالحُرُوفِ أرْبَعَةُ أَنْوَاع:
- التَّثْنِيَةُ.
- وَجَمْعُ المُذَكَّرِ السَّالِمُ.
- وَالأَسْمَاءُ الخَمْسَةُ.
- وَالأَفْعَالُ الخَمْسَةُ، وَهِيَ: يَفْعَلاَنِ، وَتَفْعَلاَنِ، وَيَفْعَلُونَ، وَتَفْعَلُونَ، وَتَفْعَلِينَ.
وأقول:القِسْمُ الثَّانِي من المُعْرَبَاتِ: الأَشْيَاءُ التي تُعْرَبُ بالحُرُوفِ.
والحُروفُ التي تكُونُ عَلامَةً عَلَى الإعْرَابِ أرْبَعَةٌ، وَهِيَ:
الألفُ، والوَاوُ، والياءُ، والنُّونُ.
والَّذِي يُعْرَبُ بهذِهِ الحروفِ أرْبَعَةُ أَشْيَاءَ:
- التَّثْنِيَةُ: والمُرَادُ بهَا المُثنَّى، ومِثَالُهُ: "المِصْرَانِ، وَالمُحَمَّدَانِ، وَالبَكْرَانِ، وَالرَّجُلاَنِ".
- جمْعُ المذكَّرِ السَّالمُ، ومِثَالُهُ: "المُسْلِمُونَ، وَالبَكْرُونَ، وَالمُحَمَّدُونَ".
- الأسْمَاءُ الخَمْسَةُ، وَهِيَ: "أَبُوكَ، وَأَخُوكَ، وَحَمُوكَ، وَفُوكَ، وَذُو مَالٍ".
- الأَفْعَالُ الْخَمْسَةُ، ومِثَالُهَا:"يَضْرِبَانِ، وَتَكْتُبَانِ، وَيَفْهَمُونَ، وَتَحْفَظُونَ، وَتَسْهَرِينَ".
وسيأْتِي بيانُ إعْرَابِ كلِّ واحدٍ مِن هذِهِ الأَشْيَاءِ الأرْبَعَةِ تَفْصِيلاً.
هنا (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=486#.VpMfG08Q1zI)
إعراب المثنى
قال: فَأَمَّا التَّثْنِيَةُ
فَتُرْفَعُ بِالألِفِ، وَتُنْصَبُ وَتُخْفَضُ بِاليَاءِ.
وأقول: الأوَّلُ من الأشْيَاءِ التي تُعْرَبُ بالحُرُوفِ: (التّثنيةُ) وَهِيَ: المُثنَّى كمَا عَلِمْتَ، وقدْ عرفْتَ فيمَا سبَقَ تَعْرِيف المُثنَّى.
وحُكْمُه:
-أن يُرْفَعَ بالألفِ نيابةً عن الضَّمَّةِ.
- ويُنْصَبَ ويُخْفَضَ بالياءِ المَفْتُوحِ مَا قَبْلَهَا الَمَكْسُورِ مَا بعدَهَا نيابةً عن الفَتْحَةِ أو الْكَسْرَةِ.
ويُوصلَ بهِ بعْدَ الألفِ أو الياءِ نُونٌ تكونُ عِوَضاً عن التَّنوينِ الذي يَكُونُ فِي الاسْمِ المُفرَدِ،
ولا تُحْذَفُ هذِهِ النُّونُ إلاَّ عنْدَ الإضَافَةِ.

فمِثالُ المُثنَّى المرفُوعِ: (حَضَرَ القَاضِيَانِ، وَقَالَ رَجُلاَنِ).

فكلٌّ مِن (القَاضِيَانِ) و (رَجُلاَنِ) مرْفُوعٌ؛ لأنَّهُ فَاعِلٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الألفُ نيابةً عن الضَّمَّةِ، لأنَّهُ مُثنًّى،
والنُّونُ عِوضٌ عن التَّنوينِ فِي الاسْمِ المُفرَدِ.


ومِثالُ المُثنَّى المَنْصُوبِ :(أُحِبُّ المُؤَدَّبَيْنِ، وَأَكْرَهُ المُتَكَاسِلَيْنِ):
فكلٌّ مِن (المُؤَدَّبَيْنِ) و (المُتَكَاسِلَيْنِ) مَنْصُوبٌ؛ لأنَّهُ مَفْعُولٌ بهِ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الياءُ المفتوحُ مَا قَبْلَهَا المكسورُ مَا بعْدَهَا نيابةً عن الفَتْحِةِ؛ لأنَّهُ مُثنًّى،
والنُّونُ عِوضٌ عن التَّنوينِ فِي الاسْمِ المُفرَدِ.

ومِثالُ المُثنَّى المَخْفُوضِ: (نَظَرْتُ إِلَى الفَارِسَيْنِ عَلَى الفَرَسَيْنِ":
فكلٌّ مِن (الفَارِسَيْنِ) و (الفَرَسَيْنِ) مَخْفُوضٌ؛ لدخُولِ حَرْفِ الخَفْضِ عَلَيْهِ، وعَلامَةُ خَفْضِهِ الياءُ المفتوحُ مَا قَبْلَهَا المكسورُ مَا بعْدَهَا نيابةً عن الكَسْرَةِ، لأنَّهُ مُثنًّى،
والنُّونُ عِوضٌ عن التَّنوينِ فِي الاسْمِ المُفرَدِ.

أم أبي التراب
01-11-2016, 05:48 AM
إعراب جمع المذكر السالم:

قال: وَأَمَّا جَمْعُ المُذَكَّرِ السَّالِمُ
فَيُرْفَعُ بِالوَاو، وَيُنْصَبُ وَيُخْفَضُ بِاليَاءِ

وأقول:الثَّانِي من الأشْيَاءِ التي تُعْرَبُ بالحُرُوفِ:(جمْعُ المذكَّرِ السَّالمُ).
وقدْ عرفْتَ فيمَا سبَقَ تَعْرِيفَ جمْعِ المذكَّرِ السَّالمِ.
وحُكْمُهُ:
-أن يُرْفَعَ بالواوِ نيابةً عن الضَّمَّةِ.
-ويُنْصَبَ ويُخْفَضَ بالياءِ المكسورِ مَا قَبْلَهَا المفتوحِ مَا بعْدَهَا نيابةً عن الفَتْحَةِ أو الْكَسْرَةِ،
ويُوصَلُ بهِ بعْدَ الوَاوِ أو الياءِ نونٌ تكونُ عوضاً عن التَّنوينِ فِي الاسْمِ المُفرَدِ،
وتُحْذَفُ هذِهِ النُّونُ عنْدَ الإضَافَةِ كنُونِ المُثنَّى.
فمِثالُ جمْعِ المذكَّرِ السَّالِمِ المرفُوعِ: (حَضَرَ المُسْلِمُونَ) و (أَفْلَحَ الآمِرُونَ بِالمَعْرُوفِ) :
فكلٌّ مِن (المُسْلِمُونَ) و (الآمِرُونَ) مرْفُوعٌ؛ لأنَّهُ فَاعِلٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الوَاوُ نيابةً عن الضَّمَِّة؛ لأنَّهُ جمْعُ مذكَّرِ سَالِمٌ،
والنُّونُ عِوضٌ عن التَّنوينِ فِي الاسْمِ المُفرَدِ.
ومِثالُ جمْعِ المذكَّرِ السَّالِمِ المَنْصُوبِ: "رَأَيْتُ المُسْلِمينَ" و "احْتَرَمْتُ الآمِرِينَ بِالمَعْرُوفِ":
فكلٌّ مِن (المُسْلِمينَ) و (الآمِرِينَ) مَنْصُوبٌ؛ لأنَّهُ مَفْعُولٌ بهِ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الياءُ المكسورُ مَا قَبْلَهَا المَفْتوحُ مَا بعدَهَا؛ لأنَّهُ جمْعُ مذكَّرٍ سَالِمٌ،
والنُّونُ عِوضٌ عن التَّنوينِ فِي الاسْمِ المُفرَدِ.
ومِثالُ جمْعِ المذكَّرِ السَّالِمِ المَخْفُوضِ: "اتَّصَلْتُ بِالآمِرِينَ بِالمَعْرُوفِ" و "رَضِيَ اللَّهُ عَن المُؤْمِنِينَ":
فكلٌّ مِن "الآمِرِينَ" و "المُؤْمِنِينَ" مَخْفُوضٌ؛ لدخُولِ حَرْفِ الخَفْضِ عَلَيْهِ، وعَلامَةُ خَفْضِهِ الياءُ المَكْسورُ مَا قَبْلَهَا المفتوحُ مَا بعْدَهَا، لأنَّهُ جمْعُ مذكَّرٍ سَالِمٌ،
والنُّونُ عِوضٌ عن التَّنوينِ فِي الاسْمِ المُفرَدِ.

هنا (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=486#.VpMfG08Q1zI)

أم أبي التراب
01-11-2016, 05:52 AM
إعراب الأَسْمَاءُ الخَمْسَة
قال: وَأَمَّا الأَسْمَاءُ الخَمْسَة
ُ فَتُرْفَعُ بِالوَاو، وَتُنْصَبُ بِالأَلِفِ، وَتُخْفَضُ بِالْيَاءِ.
وأقول:
الثَّالثُ من الأشْيَاءِ التي تُعْرَبُ بالحُرُوفِ:"الأسْمَاءُ الخَمْسَةُ".
وقدْ سبَقَ بيانُهَا وبيانُ شُرُوطِ إِعْرَابِهَا هذَا الإعَرَابَ.
وحُكْمُهَا:
-أن تُرْفَعَ بالواوِ نيابةً عن الضَّمَّةِ.
-وتُنْصَبَ بالألفِ نيابةً عن الفَتْحةِ.
- وتُخْفَضَ بالياءِ نيابةً عن الكَسْرَةِ.
فمِثالُ الأسماءِ الخَمْسَةِ المرْفُوعَةِ:(إِذَا أَمَرَكَ أَبُوكَ فَأَطِعْهُ) و (حَضَرَ أَخُوكَ مِنْ سَفَرِهِ):
فكلٌّ مِن (أَبُوكَ) و (أَخُوكَ) مرْفُوعٌ؛ لأنَّهُ فَاعِلٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الوَاوُ نيابةً عن الضَّمَِّة؛ لأنَّهُ من الأسماءِ الخَمْسَةِ،
والكافُ مضافٌ إليْهِ، مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ فِي محلِّ خفْضٍ.
ومِثالُ الأسماءِ الخَمْسَةِ المَنْصُوبةِ: (أَطِعْ أَبَاكَ، وَأَحْبِبْ أَخَاكَ) :
فكلٌّ مِن (أَبَاكَ) و (أَخَاكَ) مَنْصُوبٌ؛ لأنَّهُ مَفْعُولٌ بهِ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الألفُ نيابةً عن الفَتْحَةِ؛ لأنَّهُ من الأسماءِ الخَمْسَةِ،
والكافُ مضافٌ إليْهِ، مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ فِي محلِّ جرٍّ، كمَا سبَقَ.
ومِثالُ الأسماءِ الخَمْسَةِ المَخْفُوضةِ:"اسْتَمِعْ إِلَى أَبِيكَ" و "أَشْفِقْ عَلَى أَخِيكَ" :
فكلٌّ مِن (أَبِيكَ) و (أَخِيكَ) مَخْفُوضٌ؛ لدخُولِ حَرْفِ الخَفْضِ عَلَيْهِ، وعَلامَةُ خَفْضِهِ الياءُ نيابةً عن الكسرَةِ؛ لأنَّهُ من الأسماءِ الخَمْسَةِ،
والكافُ مُضافٌ إليْهِ كمَا سبَقَ.

أم أبي التراب
01-11-2016, 05:55 AM
إعراب الأَفْعَالُ الخَمْسَةُ
قال: وَأَمَّا الأَفْعَالُ الخَمْسَةُ
فَتُرْفَعُ بِالنُّونِ، وَتُنْصَبُ وَتُجْزَمُ بِحَذْفِهَا
وأقول: الرَّابعُ من الأشْيَاءِ التي تُعْرَبُ بالحُرُوفِ:"الأَفْعَالُ الْخَمْسَةُ":
وقدْ عرفْتَ فيمَا سبَقَ حقيقةَ الأَفْعَالِ الْخَمْسَةِ.
وحُكْمُهَا:
-أنَّهَا تُرْفَعُ بِثُبُوتِ النُّونِ نيابةً عن الضَّمَّةِ.
-وتُنْصَبُ وتُجْزَمُ بحذْفِ هذِهِ النُّونِ نيابةً عن الفَتْحَةِ أو السُّكونِ.
فمِثالُ الأَفْعَالِ الخَمْسَةِ المرْفُوعَةِ: (تَكْتُبَانِ) و (تَفْهَمَانِ) :
فكلٌّ منهمَا فِعْلٌ مُضَارِعٌ مرْفُوعٌ؛ لِتَجَرُّدِهِ من النَّاصبِ والجَازمِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ثبوتُ النُّونِ، والألفُ ضميرُ الاثنينِ فَاعِلٌ، مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
ومِثالُ الأَفْعَالِ الخَمْسَةِ المَنْصُوبةِ:(لَنْ تَحْزَنَا) و (لَنْ تَفْشَلاَ)

فكلٌّ منهمَا فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَنْصُوبٌ بلَنْ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ حَذْفُ النُّونِ، والألفُ ضميرُ الاثنينِ فَاعِلٌ، مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
ومِثالُ الأَفْعَالِ الخَمْسَةِ المَجْزُومةِ:(لَمْ تُذَاكِرَا) و (لَمْ تَفْهَمَا) :
فكلٌّ منهمَا فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ بلَمْ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ حَذْفُ النُّونِ، والألفُ ضميرُ الاثنينِ فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.

أم أبي التراب
01-17-2016, 12:23 AM
تمارين الكتاب

*ضع كلَّ كلمة من الكلمات الآتية في جملةٍ مفيدة، بحيث تكون منصوبةً، وبيِّن علامة نصبِها:
الجوُّ، الغبار، الطريق، الحَبل، مشتَعِلة، القُطن، المدرسة، الثَّوبان، المُخْلصون، المسلمات، أبي، العُلا، الراضي.


*ضع كلَّ كلمة من الكلمات الآتية في جملة مفيدة، بحيث تكون مخفوضةً، وبيِّن علامة خفضِها:
أبوك، المهذَّبون، القائمات بواجبهن، المفترس، أحمد، مستديرة، الباب، النَّخلتان، الفأرتان، القاضي، الورى.


*ضع كلَّ كلمة من الكلمات الآتية في جملة مفيدة، بحيث تكون مرفوعةً، وبيِّن علامة رفعها.
أبَويْهِ، المصلحِينَ، المرشد، الغزاة، الآباء، الأمهات، الباقي، ابْنِي، أخيك.


*بيِّن في العبارات الآتية المرفوعَ والمنصوب والمجزوم من الأفعال، والمرفوعَ والمنصوب والمخفوضَ من الأسماء، وبيِّن مع كلِّ واحدٍ علامةَ إعرابه:
• استشار عمرُ بن عبدالعزيز في قومٍ يَستعملهم، فقال له بعضُ أصحابه: عليك بأهل العُذْر، قال: ومَن هم؟ قال: الذين إنْ عدَلُوا فهو ما رجوت، وإن قصَّروا قال الناس: قد اجتَهد عُمَر.
•• أحضر الرَّشيدُ رجلاً لِيُوَلِّيَه القضاء، فقال له: إنِّي لا أُحْسِن القضاء، ولا أنا فقيه، فقال الرشيد: فيك ثلاث خلال: لك شرَفٌ، والشَّرَف يَمنع صاحبه من الدَّناءة، ولك حِلْم يَمنعك من العجلة، ومن لم يَعْجل قلَّ خطؤه، وأنت رجلٌ تُشاوِر في أمرك، ومن شاور كثر صوابه، وأمَّا الفقه، فسيَنضمُّ إليك مَن تتفقَّه به، فوَلِيَ فما وجدوا فيه مَطعنًا.

*ثَنِّ الكلمات الآتية، ثم استعمِل كلَّ مثنًّى في جملتين مفيدتين، بحيث يكون في واحدة من الجملتين مرفوعًا، وفي الثانية مخفوضًا:
الدَّواة، الوالد، الحديقة، القلم، الكتاب، البلد، المعهَد.



*اجمع الكلمات الآتية جمْعَ مذكَّرٍ سالمًا، واستعمل كلَّ جمع في جملتين مفيدتين، بشرط أن يكون مرفوعًا في إحداهما، ومنصوبًا في الأخرى:
الصالح، المذاكِر، الكَسِل، المتَّقي، الراضي، محمد.
*ضع كلَّ فعلٍ من الأفعال المُضارِعة الآتية في ثلاث جملٍ مفيدة؛ بشرطِ أن يكون مرفوعًا في إحداها، ومنصوبًا في الثانية، ومجزومًا في الثالثة: يلعب، يؤدِّي واجبه، يسأمون، تحضرين، يرجو الثواب، يسافران.

أم أبي التراب
01-17-2016, 09:30 PM
إجابة تمارين الكتاب

*ضع كلَّ كلمة من الكلمات الآتية في جملةٍ مفيدة، بحيث تكون منصوبةً، وبيِّن علامة نصبِها:
الجوُّ، الغبار، الطريق، الحَبل، مشتَعِلة، القُطن، المدرسة، الثَّوبان، المُخْلصون، المسلمات، أبي، العُلا، الراضي.
الإجابة

â—€الجوُّ: إن الجوَّ صحوٌ
الجوَّ:اسم إن منصوب؛ وعلامة نصبه ؛الفتحة الظاهرة على آخره.
صحوٌ:خبر إنَّ مرفوع ؛ وعلامةرفعهِ؛الضمة الظاهرة على آخره
â—€الغبار:رأيتُ الغبارَ.
رأيتُ:رأى فعل ماضٍ مبني؛ التاء:ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل
الغبارَ :مفعول به منصوب وعلامة نصبه ؛الفتحة الظاهرة على آخره.
â—€الطريق: إن الطريقَ ممهدٌ.
الطريقَ:اسم إن منصوب؛ وعلامة نصبه ؛الفتحة الظاهرة على آخره.
ممهدٌ:خبر إنَّ مرفوع ؛ وعلامةرفعهِ؛الضمة الظاهرة على آخره.
â—€الحَبل:ربطتُ الحَبْلَ.
ربطتُ: فعل ماضٍ مبني؛ التاء:ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
الحَبْلَ:مفعول به منصوب وعلامة نصبه ؛الفتحة الظاهرة على آخره.
â—€مشتَعِلة:كانت النارُ مشتعلةً.
النارُ:اسم كان مرفوع ؛ وعلامةرفعهِ؛الضمة الظاهرة على آخره.
مشتعلةً:خبر كان منصوب؛ وعلامة نصبه ؛الفتحة الظاهرة على آخره.
â—€القُطن:اشتريتُ القُطنَ منْ أجلِ الحجامةِ.
القُطنَ:مفعول به منصوب وعلامة نصبه ؛الفتحة الظاهرة على آخره.
â—€المدرسة:إن المدْرَسَةَ مهدُ العلمِ.
المدرسةَ:اسم إن منصوب؛ وعلامة نصبه ؛الفتحة الظاهرة على آخره.
â—€الثَّوبان:إن الثوبَينِ جديدانِ.
الثوبَينِ:اسم إن منصوب؛ وعلامة نصبه ؛الياء الساكنة المفتوح ما قبلها المخفوض ما بعدها ؛نيابة عن الفتحة ؛لأنه اسم مثنى؛يرفع بالألف وينصب ويجر بالياء. والنون عوض عن التنوين في مفرده "ثوبًا".
والمُثنَّى هُوَ: كلُّ اسْمٍ دلَّ عَلَى اثنيْنِ أو اثنتَيْنِ، بزيادةٍ فِي آخِرِهِ، أغْنَتْ هذِهِ الزِّيادةُ عن العاطفِ والمعطوفِ.هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7601&postcount=40)
â—€المُخْلصون:إن المسلمين المخلصِينَ صادقون .
المخلصِين: صفة لاسم إن المنصوب "المسلمين" ؛منصوبة وعلامة نصبها الياء المخفوض ما قبلها المفتوح ما بعدها ،نيابة عن الفتحة ؛لأنها جمعٌ لمذكرٍ سالمٍ.فجمعُ المذكرِ السالمِ يرفعُ بالواوِ وينصبُ ويجرُّ بالياءِ.وجمع المذكر السالم ،هو : اسمٌ دَلَّ عَلَى أكثر من اثنين ، بزيادة في آخره ، صالح للتَّجْرِيد عن الزيادة ، وعَطَفِ مثله عليه هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7520&postcount=35)
â—€المسلمات:إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ ؛وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ مُخْلِصُونَ لِلَّهِ.
الْمُسْلِمَاتِ معطوف على منصوب؛الْمُسْلِمِينَ" اسم إن " ؛ فيتبعه في النصب؛فالْمُسْلِمَاتِ اسم منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمعٌ لمؤنثٍ سالمٍ .
جمعُ المؤنثِ السالمِ هو : ما دلَّ عَلَى أكثر من اثنتين بزيادة ألفٍ وَ تاءِ في آخره. هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7412&postcount=29)

â—€أبي: رأيتُ أبي بالمسجدِ.
أبي : مفعول به منصوب ،وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره؛منع من ظهورها انشغال المحل بحركة المناسبة؛وهي ياء المتكلم.وأب مضاف ؛والضمير"الياء" مضاف إليه مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
فائدة:أبي ليست من الأسماء الخمسة لأنها مضافة لياء المتكلم.

â—€العُلا: لن تنالَ العُلا إلا بالاجتهادِ .
العُلا : مفعولٌ به منصوبٌ ،وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ المقدرةُ على آخرهِ؛منع من ظهورها التعذر ؛لأنه اسمٌ مقصورٌ.

â—€الراضي:إن المسلمَ الراضيَ شَكُورٌ.
الراضيَ:صفة لاسم إن منصوب "المسلم"؛ وعلامة نصبه ؛الفتحة الظاهرة على آخره ؛ لأنه اسم منقوص فتظهر الفتحة على الاسم المنقوص لخفتها.
فما كان آخرُهُ ياء لازمَة تُقَدَّر عليه الضمة والكسرة للثقل ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالياءِ منقوصاً ، وتظهر عليه الفتحة لخفتها.هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7044&postcount=22)
********************
السؤال الثاني
ضع كلَّ كلمة من الكلمات الآتية في جملة مفيدة، بحيث تكون مخفوضةً، وبيِّن علامةَ خفضِها:
أبوك، المهذَّبون، القائمات بواجبهن، المفترس، أحمد، مستديرة، الباب، النَّخلتان، الفأرتان، القاضي، الورى.
الإجابة
â—€أبوك:مررتُ بأبيكَ.
أبيكَ:اسم؛ مجرور بحرف الجر "الباء".وعلامة جره؛الياء نيابة عن الكسرة لأنه اسم من الأسماء الخمسة،لتوافر الشروط الأربعة:مفرد؛مكبر؛ مضاف،مضاف لغير ياء المتكلم؛هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7566&postcount=37)مشاركة 37
â—€المهذَّبون:مررتُ بمُهَذَّبِي المدرسةِ.
سعدت بالمهذبين من الطلابِ.
*بمهذبي:اسم مجرور بحرف الخفض "الباء"؛ وعلامة خفضه الياء نيابة عن الكسرة لأنه جمعُ لمذكرٍ سالمٍ ؛فجمعُ المذكرِ السالمِ يرفع بالواو وينصب ويجر بالياء؛ وحذفت النون مهذبين للإضافة ؛فـ مهذبي مضاف؛ والمدرسةِ مضاف إليه.
*بالمهذبين:اسم مجرور بحرف الخفض "الباء"؛ وعلامة خفضه الياء نيابة عن الكسرة لأنه جمع مذكر سالم ؛فجمع المذكر السالم يرفع بالواو وينصب ويجر بالياء؛والنون عوض عن التنوين في مفرده "مهذبٍ".

â—€القائمات بواجبهن:سعدت بالقائماتِ بواجبِهِنَّ.
بالقائماتِ:اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ،فهو جمعٌ لمؤنثٍ سالمٍ؛فجمع المؤنث السالم هو : ما دلَّ عَلَى أكثر من اثنتين بزيادة ألفٍ وَ تاءِ في آخره. هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7412&postcount=29)
يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة .
بواجبِهِنَّ:اسم مفرد مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ،هُنَّ:ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.
â—€المفترس: قضيتُ على الوحشِ المفترسِ.
المفترسِ :اسم مفرد ،صفة لمجرور -الوحشِ- فيتبعه في الجر ؛ اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
â—€أحمد: باتَ محمدٌ عندَ أحمدَ.
عندَ :ظرف مكان مبني على الفتح ؛لا محل له من الإعراب. أحمدَ: مضافٌ إليهِ محفوضٌ ؛وعلامةُ خفضهِ الفتحةُ نيابةً عن الكسرةِ لأنه ممنوعٌ من الصرفِ لعلتين؛لعلةٍ معنويةٍ وهي العلميةُ وأخرى لفظيةٌ وهي وزنُ الفعلِ. أفعل.
â—€مستديرة : جلستُ في حلقةِ قرآنٍ مستديرةٍ.
مستديرةٍ: صفة لمخفوض "حلقةِ" فيتبعه في الخفض ؛اسم مخفوض وعلامة خفضه الكسرة الظاهرة على آخره.
â—€الباب :قابلتُ شيختي عندَ البابِ.
قابَلْتُ:فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
شيختي:"شيخة" مفعول به منصوب ؛وعلامة نصبه ؛الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها انشغال المحل بحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم.
والضمير"ياء المتكلم" مضاف إليه مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
عندَ:ظرف مكان؛ومضاف؛ وما بعده يعرب مضاف إليه.
البابِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
â—€النَّخلتان: أُعْجَبْتُ بنخلتَينِ مثمرتَينِ.
بنخلتَينِ : اسم مجرور بحرف الجر "الباء"؛ وعلامة جره "الياء"المفتوح ما قبلها المكسور ما بعدها؛ نيابة عن الكسرة لأنه مثنى.
مثمرتَينِ: صفة للنخلتين فتتبعها في الخفض؛ اسم مجرور؛ وعلامة جره "الياء"المفتوح ما قبلها المكسور ما بعدها؛ نيابة عن الكسرة لأنه مثنى.
â—€الفأرتان:تخلصتُ من الفأرتَيْنِ.
الفأرتَيْنِ:اسم مجرور بحرف الجر "من"؛ وعلامة جره "الياء"المفتوح ما قبلها المكسور ما بعدها؛ نيابة عن الكسرة لأنه مثنى.
â—€القاضي: مررتُ بالقاضي.
القاضي:اسم مجرور بحرف الجر "الباء"؛ وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل لأنه اسم منقوص.

â—€ الورى:
ورى أي خلق أو بشر هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%88%D8%B1%D9%89/)
محمدٌ صلّى الله عليه وسلّم خيرُ الوَرَى.
الوَرَى:مضافٌ إليهِ مجرورٌ ؛وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ المقدرةُ على آخرهِ؛منعَ من ظهورِها التعذُّرُ؛لأنه اسمٌ مقصورٌ.

أم أبي التراب
01-27-2016, 07:13 AM
تابع إجابة أسئلة الكتاب

السؤال الثالث:
*ضع كلَّ كلمة من الكلمات الآتية في جملة مفيدة، بحيث تكون مرفوعةً، وبيِّن علامة رفعها.
أبَويْهِ، المصلحِينَ، المرشد، الغزاة، الآباء، الأمهات، الباقي، ابْنِي، أخيك.
الإجابة

*أبَويْهِ:عادَ أبَواهُ ِمن العمرةِ .
عادَ ؛فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ.
أبَواهُ: مثنى ؛أصلُها أبوان؛فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنَّهُ مثنى ؛ وحُذِفَتِ النونُ للإضافةِ ؛الهاء:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِ جرٍّ ؛مضافٌ إليِهِ.
مِنَ الْعُمْرَةِ : جار ومجرور.وفتحت نون منْ لتفادي التقاء الساكنينِ.
*المصلحِينَ:المصلحونَ صالحونَ .
المصلِحُونَ؛ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ ؛لأنه جمعُ لمذكرٍ سالمٍ.والنونُ عِوَضٌ عن التنوينِ في مُفردِهِ ."مُصْلِحٌ".
صالحونَ؛ خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عن الضمةِ ؛لأنه جمعُ لمذكرٍ سالمٍ.والنونُ عِوَضٌ عن التنوينِ في مُفردِهِ ."صَالِحٌ".
*المرشد:المرشدُ إلى الخيرِ فائِزٌ.
المرشدُ؛اسمٌ مفردٌ.مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.
إلى الخيرِ؛ جار ومجرور"إلى" حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ؛ "الخيرِ" اسمٌ مجرورٌ بـ "إلى" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
فائِزٌ؛خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*الغزاة:الغزاةُ المسلمونَ فتحوا الأمصارَ.
الغزاةُ؛ اسمٌ. جمعُ تكسيرٍ.مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.
المسلمونَ؛ اسمٌ مرفوعٌ لأنَّهُ صفةٌ لمرفوعٍ "الغزاةُ"؛ وعلامةُ رفعهِ؛ الواوُ نيابةً عن الضمةِ لأنه جمعٌ لمذكرٍ سالمٍ.
فتحُوا الأمصارَ؛ جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ."تتكون من فعلٍ"فتحُوا" فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الضمِّ ؛ وفاعلٍ "الواو"؛ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ فاعلٍ،
"الأمصارَ"مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ لأنه جمعُ تكسيرٍ.
*الآباء:الآباءُ يحبون أبناءَهم.
الآباءُ:جمعُ تكسيرٍ. مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.
يحبون أبناءهم؛جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
يحبونَ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ؛ وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ؛ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ؛ و"الواوُ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ ؛فاعلٍ.
أبناءَهم: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ لأنه جمعُ تكسيرٍ؛ وهو-أبناء- مضافٌ؛
و "هم" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ جرِ مضافٍ إليهِ.
*الأمهات:الأمهاتُ فيضُ عطاءٍ.
الأمهاتُ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ ؛ لأنه جمعٌ لمؤنثٍ سالمٍ؛.
فيضُ؛ خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
عطاءٍ؛مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جَرِّهِ الكَسْرَةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*الباقي:العملُ الصالِحُ هوَ الباقِي.
العملُ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.
الصالِحُ؛ صفةٌ مرفوعةٌ ؛وعلامةُ رفعِها الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
هوَ الباقِي،جملةٌ اسميةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
"هوَ: ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعِ مبتدإٍ.
"الباقِي" خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ؛منعَ من ظهورِها الثقلُ لأنَّهُ اسمٌ منقوصٌ.
فما كان آخرَهُ ياءً لازمَةً تُقَدَّرُ عليه الضمةُ والكسرةُ للثقلِ ، ويسمى الاسمُ المنتهي بالياءِ منقوصًا ، وتظهرُ عليه الفتحةُ لخفتِها.هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=7044&postcount=22)
ابْنِي:ابْنِي بارٌّ .
ابْنِي؛ ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخِرِهِ.؛منع من ظهورِها انشغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ؛وهي ياءُ المتكلمِ.
وابن مضافٌ ؛
و"الياء" ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليه.
بارٌّ؛خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
* أخيك:أخوكَ مؤدبٌ.
أخوكَ؛ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عن الضمةِ ؛لأنه اسمٌ من الأسماءِ الخمسةِ؛ لتوفرِ الشروطِ الأربعةِ"اسمٌ مفردٌ؛ مكبرٌ؛ مضافٌ؛ مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ".
أخو: مضافٌ ؛ الكاف : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِ جرِ مضافٍ إليهِ .
مؤدبٌ ؛خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. السؤال الرابع

*بيِّن في العبارات الآتية المرفوعَ والمنصوب والمجزوم من الأفعال، والمرفوعَ والمنصوب والمخفوضَ من الأسماء، وبيِّن مع كلِّ واحدٍ علامةَ إعرابه:
• اسْتَشَاَر عمرُ بن عبدالعزيز في قومٍ يَستعملهم، فقال له بعضُ أصحابه: عليك بأهل العُذْر، قال: ومَن هم؟ قال: الذين إنْ عدَلُوا فهو ما رجوت، وإن قصَّروا قال الناس: قد اجتَهد عُمَر.

• أحضر الرَّشيدُ رجلاً لِيُوَلِّيَه القضاء، فقال له: إنِّي لا أُحْسِن القضاء، ولا أنا فقيه، فقال الرشيد: فيك ثلاث خلال: لك شرَفٌ، والشَّرَف يَمنع صاحبه من الدَّناءة، ولك حِلْم يَمنعك من العجلة، ومن لم يَعْجل قلَّ خطؤه، وأنت رجلٌ تُشاوِر في أمرك، ومن شاور كثر صوابه، وأمَّا الفقه، فسيَنضمُّ إليك مَن تتفقَّه به، فوَلِيَ فما وجدوا فيه مَطعنًا.الإجابة
اسْتَشَاَرَ عمرُ بنُ عبدِالعزيزِ في قومٍ يَستعملُهم، فقالَ له بعضُ أصحابِهِ: عليكَ بأهلِ العُذْرِ، قال: ومَن هم؟ قال: الذين إنْ عدَلُوا فهو ما رَجَوْتَ، وإن قصَّرُوا قالَ الناسُ: قد اجتَهدَ عُمَرُ.

• أحضرَ الرَّشيدُ رجلاً لِيُوَلِّيَهُ القضاءَ، فقالَ له: إنِّي لا أُحْسِنُ القضاءَ، ولا أنا فقيهٌ، فقال الرشيدُ: فيكَ ثلاثُ خلالٍ: لك شرَفٌ، والشَّرَفُ يَمنعُ صاحبَهُ من الدَّناءَةِ، ولك حِلْمٌ يَمنعُكَ منَ العَجَلَةِ، ومن لم يَعْجلْ قلَّ خطَؤُهُ، وأنت رجلٌ تُشاوِرُ في أمرِكَ، ومن شاورَ كثُرَ صوابُهُ، وأمَّا الفقهُ، فسيَنضمُّ إليك مَن تتفقَّه به، فوَلِيَ فما وجدوا فيه مَطْعَنًا.
إجابةٌ مفصلةٌ غيرُ مطلوبةٍ في رأسِ السؤالِ ولكن من بابِ الفائدةِ فقط:
الفقرةُ الأولى:

*اسْتَشَاَرَ عمرُ بنُ عبدِالعزيزِ في قومٍ يَستعملُهم
اسْتَشَاَرَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحل له من الإعراب.
عمرُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ وممنوعٌ منَ الصرفِ للعلميةِ والعدلِ.
بنُ: صفةٌ مرفوعةٌ وعلامةُ رفعِها الضمةُ الظاهرةُ على آخرِها ؛ وهو مضافٌ .
عبدِ: مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ.
العزيزِ: مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
في:حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ.
قومٍ: اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "في" وعلامةُ جرِّه الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يَستعملُهم : يَستعملُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو يعودُ على عمرَ.
هم:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.
*فقالَ له بعضُ أصحابِهِ:
قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحلَّ له من الإعرابِ.
له:"اللامُ" حرفُ جرٍ ."الهاءُ" ضميرٌ مبنيٌ على الضمِ في محلِّ جرٍ.
بعضُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخِرِهِ.وهو مضافٌ.
أصحابِهِ :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جَرِّهِ الكَسْرَةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ."الهاء" ضميرٌ مبنيٌ على الكسرِ في محلِ جرِ مضافٍ إليهِ.
*عليكَ بأهلِ العُذْرِ:
عليكَ: "على"حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ. "الكافُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
بأهلِ:الباءُ حرفُ جرٍّ."أهل" اسمٌ مجرورٌ بالباءِ؛ وعلامةُ جَرِّهِ الكَسْرَةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
العُذْرِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جَرِّهِ الكَسْرَةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*قالَ: ومَن هم؟:
قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحل له من الإعراب.
ومَن: "الواو"حرفُ عطفٍ "عطفُ جملةٍ على جملةٍ".
مَنْ:اسمٌ موصولٌ بمعنى الذي مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ خبرٍ مُقَدَّمٍ .
هم:ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ مبتدإٍ مؤخرٍ.
*قالَ: الذينَ إنْ عدَلُوا فهو ما رَجَوْتَ:
قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحل له من الإعراب.
الذينَ:اسمٌ موصولٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِ رفعِ مبتدإٍ.
إنْ:أداةُ شرطٍ.
عدَلُوا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضمِّ لاتصالهِ بواوِ الجماعةِ.
و واو الجماعةِ :ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
*وإنْ قصَّرُوا قالَ الناسُ:
إنْ:أداةُ شرطٍ.
قصَّرُوا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضمِّ لاتصالهِ بواوِ الجماعةِ.
و واو الجماعةِ : ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محل له منَ الإعرابِ.
الناسُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
قد اجتَهدَ عُمَرُ:
اجتَهدَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محل له منَ الإعرابِ.
عُمَرُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ وممنوعٌ منَ الصرفِ للعلميةِ والعدلِ.

الفقرةُ الثانيةُ :
*أحضرَ الرَّشيدُ رجلاً لِيُوَلِّيَهُ القضاءَ:
أحضرَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
الرَّشيدُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
رجلاً: مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لِيُوَلِّيَهُ:"اللامُ" لامُ التعليلِ منْ نواصبِ الفعلِ المضارعِ.
يُوَلِّيَهُ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ ؛وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو يعودُ على الرشيدِ؛ و"الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ أولٍ.
القضاءَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*فقالَ له:
فقالَ: الفاءُ حرفُ عطفٍ.قالَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
لَهُ: "اللام"حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الفتحِ." الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرٍ.
* إنِّي لا أُحْسِنُ القضاءَ:
إنِّي: "إنَّ"حرفٌ ناسخٌ. هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/7orof_nase5a/ahwal_esem1.htm)؛ يدخلُ على الجمليةِ الاسميةِ فينصبُ المبتدأَ ويرفعُ الخبرَ.كُسرتْ نونُها لمناسبةِ ما بعدَها
"الياءُ"ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ نصبِ اسمِ إنَّ.
لا: أداةُ نفيٍّ.
«لَا»؛ وهُوَ حَرْفُ نَفْيٍ يَدْخُلُ عَلى الأَسْماءِ, والأَفْعَالِ، دُونَ أَنْ يُؤَثِّرَ فِي الإعْرابِ. هنا (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=5753)
أُحْسِنُ القضاءَ:جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرِ إنَّ .
أُحْسِنُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرُه أنا .
القضاءَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ
*ولا أنا فقيهٌ:
ولا: "الواو" حرفُ عطفٍ. "لا": أداةُ نفيٍّ.
«لَا»؛ وهُوَ حَرْفُ نَفْيٍ يَدْخُلُ عَلى الأَسْماءِ, والأَفْعَالِ، دُونَ أَنْ يُؤَثِّرَ فِي الإعْرابِ. هنا (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=5753)
أنا: ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ مبتدإٍ.
فقيهٌ:خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
*فقالَ الرشيدُ:
الفاءُ حرفُ عطفٍ .
قالَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لامحلَّ له منَ الإعرابِ.
الرشيدُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
فيكَ ثلاثُ خلالٍ:
فيكَ : شبهُ جملةٍ في محلِّ رفعِ خبرٍ مقدمٍ.في: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ."الكافُ"ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرٍ.
ثلاثُ: مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
خِلالٍ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
*لكَ شرَفٌ:
لكَ :شبهُ جملةٍ في محلِّ رفعِ خبرٍ مقدمٍ.اللامُ: حرفُ جرٍ مبنيٌ على الفتحِ."الكافُ"ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرٍ.
شرَفٌ:مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
* والشَّرَفُ يَمنعُ صاحبَهُ من الدَّناءَةِ:
و: "الواو" حرفُ عطفٍ.
الشَّرَفُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
يَمْنَعُ صاحبَهُ منَ الدَّناءَةِ: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
يَمْنَعُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌتقديرُهُ هو .
صاحبَهُ :مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهو مضافٌ.
و"الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
منْ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ .وفتح لتفادي التقاءِ ساكنينِ.
الدَّناءَةِ:اسمٌ مجرورٌ بمن وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
* ولكَ حِلْمٌ يَمنعُكَ منَ العَجَلَةِ:
و: "الواو" حرفُ عطفٍ.
لكَ:شبهُ جملةٍ في محلِّ رفعِ خبرٍ مقدمٍ.اللامُ: حرفُ جرٍ مبنيٌ على الفتحِ."الكافُ"ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرٍ.
حِلْمٌ:مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
يَمنعُكَ منَ العَجَلَةِ: الجملةُ في محلِّ رفعِ صفةٍ لـ "حِلْم".
يَمنعُكَ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌتقديرُهُ هو .
"والكاف" : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.
منَ العَجَلَةِ:جارٌ ومجرورٌ.
منْ: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ.وفُتِحَ لتفادِي التقاءِ ساكنينِ.
العَجَلَةِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "مِنْ" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
* ومنْ لم يَعْجلْ قلَّ خطَؤُهُ:
و: "الواو" حرفُ عطفٍ.
منْ:أداةُ شرطٍ.
لمْ:أداةُ جزمٍ.
يَعْجلْ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
قلَّ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محل له من الإعراب.
خطَؤُهُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
*وأنتَ رجلٌ تُشاوِرُ في أمرِكَ:
و: "الواو" حرف عطف.
أنتَ : ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ مبتدإٍ.
رجلٌ:خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
تُشاوِرُ في أمرِكَ : جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ صفةٍ "لرجلٍ".
تُشاوِرُ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
في:حرفُ جرٍّ مبنيٍّ على السكونِ .
أمرِكَ :اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "في" وعلامةُ جرِّه الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ.و"الكافُ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
*ومنْ شاورَ كثُرَ صوابُهُ:
و: "الواو" حرفُ عطفٍ.
مَنْ:أداةُ شرطٍ.
شاورَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ له من الإعرابِ.
كثُرَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محل له من الإعراب.
صوابُهُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاءُ"ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
*وأمَّا الفِقْهُ فسيَنضمُّ إليك مَنْ تتفقَّه به
و: "الواو" حرف عطف.
أمَّا:أداةٌ لربطِ الجملِ تفيدُ التتخييرَ.
الفِقْهُ : مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
فسيَنضمُّ: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ."الفاء":حرفُُ عطفٍ.سيَنضمُّ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
إليكَ: جارٌ ومجرورٌ.
مَنْ:اسمٌ موصولٌ مبنيٌ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
تتفقَّهُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ أنتَ.
به: جارٌ ومجرورٌ.
*فوَلِيَ فما وجدوا فيه مَطعنًا:
فوَلِيَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
فما:"الفاءُ"حرفُ عطفٍ."ما":أداةُ نفيٍ. وهي حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
وجدوا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضمِّ لاتصالهِ بواوِ الجماعةِ.
الواو: "ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ
فيه :جارٌ ومجرورٌ.
مَطعنًا:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

السؤال الخامس

*ثَنِّ الكلمات الآتية، ثم استعمِل كلَّ مثنًّى في جملتين مفيدتين، بحيث يكون في واحدة من الجملتين مرفوعًا، وفي الثانية مخفوضًا:
الدَّواة، الوالد، الحديقة، القلم، الكتاب، البلد، المعهَد.
الإجابة
*الدَّواة: المثنى :الدَّواتانِ / الدَّواتَينِ
-الدَّواتانِ مملوءتانِ .
الدَّواتانِ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلَها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى .
مملوءتانِ ؛ خبرٌ مرفوعٌ ؛وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- ملأتُ القلمَ منَ الدَّواتَينِ.
الدَّواتَينِ؛ اسم مجرور بحرف الجر من ؛ وعلامة جره الياء المفتوح ماقبلها والمخفوض ما بعدها ؛نيابة عن الكسرةِ لأنه مثنى .
*الوالد:الوالِدَانِ / الوالِدَينِ.
- رَجَعَ الوالِدَانِ من الْعُمْرَةِ.
الوالِدَانِ: فاعل مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى .
- مررتُ بالوالِدَينِ في الحرم المكي.
بالوالِدَينِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ الباءِ ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
الحديقة: الحديقتان ، الحديقتينِ.
-الحديقتَانِ مُزْدَهِرَتَانِ.
الحديقتَانِ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى

-مررتُ بالحديقَتَينِ المزدهرتينِ.
بالحديقَتَينِ؛اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ الباءِ ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
*القلم: الْقَلَمَانِ ، الْقَلَمَينِ.
-الْقَلَمَانِ جديدانِ.
الْقَلَمَانِ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- وضعتُ القِرطاسَ مع الْقَلَمَينِ.
الْقَلَمَينِ؛اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ مع ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
*الكتاب:الكتابانِ ، الكتابَينِ.
-الكتابانِ مُفِيدَانِ .
الكتابانِ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- استفدتُّ منَ الكتابَينِ .
الكتابَينِ: اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ منْ ؛ وعلامةُ جرِّه الياءُ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
*البلد:البلدانِ ؛ البلدَينِ .
-البلدانِ المسلمتَانِ؛ متعاونتانِ على إقامةِ شرعِ اللهِ.
البلدانِ ؛مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- مكثتُ بالبلدَينِ مكةَ والمدينةِ ؛في شهرِ رمضانَ.
بالبلدَينِ؛اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ الباءِ ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ؛ المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عن الكسرةِ لأنه مثنى .
المعهَد: الْمَعْهَدَانِ ، الْمَعْهَدَينِ.
-كان الْمَعْهَدَانِ مفيدَينِ في حياتي العلميةِ.
الْمَعْهَدَانِ ؛ اسمُ كان مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ المفتوحُ ما قبلها المكسورُ ما بعدها ؛ نيابةً عن الضمةِ لأنه مثنى.
- دَرَسْتُ بالْمَعْهَدَينِ المفيدَينِ.
بالْمَعْهَدَينِ :اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ الباءِ ؛ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ ؛المفتوحُ ماقبلها والمخفوضُ ما بعدها ؛نيابةً عنِ الكسرةِ لأنه مثنى .

أم أبي التراب
02-03-2016, 03:55 PM
المجلس الثلاثون
مجالس قراءة الآجرومية
المعْرَبَاتُ
تابع إجابة تمارين الكتاب
السؤال السادس
*اجمعْ الكلماتِ الآتيةَ جمْعَ مذكَّرٍ سالمًا، واستعملْ كلَّ جمعٍ في جملتينِ مفيدتينِ، بشرطِ أن يكونَ مرفوعًا في إحداهُما، ومنصوبًا في الأخرى:
الصالح، المذاكِر، الكَسِل، المتَّقي، الراضي، محمد.
إجابة السؤال السادس

*الصالح:الصالِحونَ؛الصالحينَ.
الصالحونَ يتقونَ اللهَ.
إنَّ الصالحينَ يتقونَ اللهَ.
*المذاكِر:المذاكِرونَ؛المذاكِرينَ
المذاكِرونَ مجتهدونَ.
إنَّ المذاكِرينَ مجتهدونَ
*الكَسِل: الكَسِلون ، الكَسِلين.
الكَسِلونَ مبغوضونَ
إن الكَسِلينَ مبغوضونَ

*المتَّقي : المتَّقُونَ ؛ المتَّقِينَ.
المتَّقُونَ يحبهمُ اللهُ .
إنَّ المتَّقُينَ يحبهمُ اللهُ .
*الراضي : الراضونَ ؛ الراضينَ .
الراضونَ محبوبونَ .
إن الراضينَ محبوبونَ.
*محمد : المحمدُونَ : المحمدِينَ .
المحمدُونَ مجتهدونَ
رأيتُ المحمدِينَ ساجدينَ.
فائدة:
ساجدينَ: لو كانت "رأى" بمعنى الرؤية البصرية كان إعراب كلمة الساجدين حال.
أما لو كانت"رأى" بمعنى عَلِمَ كان إعرابُ كلمةِ الساجدين
مفعولًا ثانٍ .
السؤال السابع
*ضع كلَّ فعلٍ من الأفعالِ المُضارِعةِ الآتيةِ في ثلاثِ جملٍ مفيدةٍ؛ بشرطِ أن يكونَ مرفوعًا في إحدَاهما، ومنصوبًا في الثانيةِ، ومجزومًا في الثالثةِ:
يلعب، يؤدِّي واجبه، يسأمونَ، تحضرين، يرجو الثواب، يسافران.
الإجابة
*يلعب :يلعبُ / لن يلعبَ / لم يلعبْ
-يلعبُ الطفلُ في الحديقةِ.
يلعبُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الطفلُ : فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
في الحديقةِ: جارٌّ ومجرورٌ

- لنْ يلعبَ الطفلُ في الحديقةِ.

لن:أداةُ نصبٍ ، حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
يلعبَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ لن ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الطفلُ : فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
في الحديقة : جارٌّ ومجرورٌ:في: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ لا محل له من الإعرابِ .الحديقةِ: اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ في ، وعلامةُ جرهِ الكسرةِ الظاهرة على آخره.
- لمْ يلعبْ:لمْ يلعبِ الطفلُ في الحديقةِ.
يلعبْ :فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ السكونُ الظاهرُ على آخرهِ.وكسرتِ الباءُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الطفلُ : فاعل مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
في الحديقة :
جارٌّ ومجرورٌ:في: حرفُ جرٍ مبنيٌ على االسكونِ لامحل له من الإعرابِ. الحديقة : اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ في ، وعلامةُ جرهِ الكسرةِ.
* يؤدِّي واجبه :يؤدِّي واجبه/لن يؤدِّيَ واجبه/لم يؤدِّ واجبه
- المسلمُ الصادقُ يؤدِّي واجبَهُ .
المسلمُ: مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الصادقُ: صفةٌ مرفوعةٌ، وعلامةُ رفعِها الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِا.
يؤدِّي:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخره منع من ظهورِها الثقل لأنه فعلٌ معتلُ الآخرِ بالياءِ .
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هو ،يعودُ على "المسلمُ"
واجبَهُ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاءُ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِ في محلِّ جرِ مضافٍ إليهِ.
والجملةُ الفعليةُ " يؤدي واجبَهُ" في محلِ رفعِ خبرِ السلمِ.
-المهملُ لن يؤدِّيَ واجبَهُ
المهملُ:مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لن يؤدِّيَ :لن:أداةُ نصبٍ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يؤدِّيَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ لن ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ لخفتها على آخرهِ.
واجبَهُ: واجب :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاء" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرِ مضافٍ إليهِ.
-لم يؤدِّ واجبَه :الكسلانُ لم يؤدِّ واجبَهُ.
الكسلانُ: مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لم يؤدِّ:لم : أداةُ جزمٍ ،حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يؤدِّ :فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ .
واجبَهُ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ. و"الهاء" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِ في محلِّ جرِ مضافٍ إليهِ.
*يسأمونَ :يسأمونَ/ لن يسأموا / لم يسأموا
الصالحونَ يسأمونَ من مواطنَ المعصيةِ.
الصالحونَ :مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عن الضمةِ لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ.
يسأمونَ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.والواوُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِ رفعِ فاعلٍ.
من مواطنِ "منْ "حرفُ جرٍ مبنيٌّ على السكونِ؛
مواطنَ :اسمٌ مجرورٌ بـ" مِنْ"وعلامةُ جرِّهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ لأنه ممنوعٌ من الصرفِ لسببٍ واحدٍ وهو صيغةُ منتهى الجموعِ .ومضافٌ.
المعصيةِ:مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
والجملةٌ الفعليةُ "يسأمونَ " في محلِّ رفعِ خبرِ المبتدأِ"الصالحونَ"
- لن يسأموا:
المؤمنونَ لن يسأموا من الطاعاتِ.
المؤمنونَ :مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عن الضمةِ لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ.والنونُ عِوضٌ عنِ التنوينِ في مفردهِ "مؤمنٌ"
لن يسأموا: لن:أداةُ نصبٍ حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
يسأموا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"لن "، وعلامةُ نصبهِ
حذفُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.والواوُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
من الطاعاتِ "من "حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ؛
الطاعاتِ :اسمٌ مجرورٌ بـ" مِنْ"وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ"جمعُ مؤنثٍ سالمٌ"
والجملةٌ الفعليةُ "يسأموا " في محلِّ رفعِ خبرِ المبتدأ"المؤمنونَ"

-لم يسأموا:آبائي لم يسأموا العطاءَ .
آبائي: مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ منعَ من ظهورِها اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ
وهو مضافٌ.
"الياء" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٍ إليهِ.
لم يسأموا:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ حذف النونِ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والواوُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
العطاءَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والجملةٌ الفعليةُ "يسأموا " في محلِّ رفعِ خبرِ المبتدأ"آبائي"

*تحضرين: تحضرين / لن تحضري / لم تحضري.
أنتِ تحضرين الدرسَ مبكرًا.
أنتِ: ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ رفعِ مبتدأٍ
تحضرين :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والواوُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
الدرسَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والجملةُ الفعليةُ في محلِّ رفعِ خبرٍ لـ "أنتِ"
مُبَكِرًا: حالٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

- لن تحضري المجلسَ غدًا.
لن :أداةُ نصبٍ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ
.تحضري :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"لن "، وعلامةُ نصبهِ
حذف النونِ؛لأنه من الأفعال الخمسة.والياء ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
المجلسَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
مبكرًا: حالٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
- لم تحضري المجلسَ مبكرًا.
لم تحضري:لم : أداةُ جزمٍ حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
تحضري : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.وياءُ المخاطَبةِ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
المجلسَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.ِ
مُبَكِرًا: حالٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
فائدة
غدًا:ظرفُ زمانٍ منصوبٌ؛ وعلامةُ نصبِه الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
غدا : بالتنوين ؛ ظرف زمان منصوب في قولك :
"غدًا يظهرُ الحقُّ" ؛ فإذا لم يتضمن معنى (في) ، يعرب حسب موقعه .
يُقال : غَدُك مجهولٌ .


غَدُك مبتدأٌ مرفوعٌ

وتقول :
وإن غدًا لناظره قريب ؛ فيعرب هنا :
اسم إن منصوب .
*يرجو الثواب : يرجو الثوابَ ،لن يرجوَ الثوابَ،لم يرجُ الثوابَ.
-الصائمُ يرجو الثوابَ
الصائمُ:مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
يرجو : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدَّرَةُ على آخرِهِ منعَ منْ ظهورِها الثِّقَلُ لأنُّه فعلٌ معتلُ الآخرِ بالواوِ.
الفاعلُ ؛ضميرٌ مستترٌ تقديرُهُ هوَ.
الثوابَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
يرجو الثوابَ:جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ لـ "الصائمُ"
- لن يرجوَ الثوابَ كافرٌ.
لن يرجوَ: لن :أداةُ نصبٍ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ
يرجوَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"لن "، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ لخفتِها.
فائدة
*يُنصَبُ الفعلُ المضارعُ بالفتحةِ الظاهرةِ : إذا كان الفعلُ صحيحَ الآخرِ ، أو معتلاً بالواوِ أو الياءِ .
لن أقولَ إلا الحقَّ - لابد من الاجتهادِ كي نسموَ - على القاضي أن يقضيَ بالحقِّ .
الثوابَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
كافرٌ:فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
- لم يرجُ الثوابَ كافرٌ.
لم يرجُ: لم : أداةُ جزمٍ، حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يرجُ :فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ "لم"؛وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ ؛والضمةُ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ ؛وهو الواوُ.
الثوابَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
كافرٌ:فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*يسافران:يسافران / لن يسافرا / لم يسافرا.
-الحاجانِ الجَلْدانِ يسافرانِ إلى مكةَ سيرًا على الأقدامِ.
الحاجانِ : مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه مثنى.
الجَلْدانِ : صفةٌ مرفوعةٌ وعلامةُ رفعِها الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنها مثنى.
يسافرانِ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ؛ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ؛ و"الألفُ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ ؛فاعلٍ.
إلى مكةَ: إلى: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ.
مكةَ:اسمُ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ " إلى"؛وعلامةُ جرِّهِ الفتحةُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ ممنوعٌ من الصرفِ ؛لسببينِ: العلميةُ مع التأنيثِ المعنويِّ.
سيرًا:حالٌ منصوبةٌ وعلامةُ نصبهِا الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِا-الحالُ دائمًا منصوبٌ -
على الأقدامِ:على: حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ.
الأقدامِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "على"وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ . جمعُ تكسيرٍ.
والجملةٌ الفعليةٌ "يسافرانِ" في محلِّ رفعِ خبرٍ.
-الوالدانِ لن يسافرا معكَ .
الوالدانِ : مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه مثنى.
لن يسافرا:لن :أداةُ نصبٍ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يسافرا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"لن "، وعلامةُ نصبهِ
حذفُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.والألفُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
يسافرا :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ لـ " الوالدانِ"

- لم يسافرا:
أبواكَ لم يسافرا.
أبواكَ: مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه مثنى."أصلها أبوان" وحُذِفَتِ النونُ للإضافةِ.وهو مضافٌ.
كَ : الكافُ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
لم يسافرا:لم:أداةُ جزمٍ ،حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
يسافرا:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ ، وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ؛لأنه من الأفعالِ الخمسةِ.والألفُ ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
يسافرا :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ لـ " أبواكَ"..


مشاركة 75 إلى 76
من الظروف ما يظهر معناه للزمان أو المكان حسب إضافته ، وحسب السياق .
و ( مع ) من هذه الظروف .
- رأيت زملائي واقفين في الساحة ، فوقفت مع خالد : ظرف مكان .
- كنا مستعدين لرمي العدو ، فلما بدأ صديقي ذلك بدأت معه : ظرف زمان.
- مشيت مع صديقي : تقبل الأمرين حسب المراد : أي وقت أن مشى ، أو مكان مشيه
وقيل:"مَعَ": ليست حرف جر. قال ابن السّرّاج في الأصول 2/212
"مَعَ: اسمٌ، ويدلك على أنها متحرّكة. ولو كانت حرفًا لما جاز أن تُحرّك العين..."
"مَعَ": من ظروف المكان التي لا تتصرف.
لقد انفرد النحّاس (ت 698 هجرية) بإعراب "مَعَ" حرف جر، متابعاً لغة تميم وربيعة في تسكين العين.(البحر 1/69، الهمع 1/217.
تنبيه: النحاس: غير أبي جعفر النحاس، المُتوفّى 337 أو338 هجرية

أم أبي التراب
02-16-2016, 03:06 AM
بابُ الأَفْعَـالِ

قال:الأَفْعَالُ ثَلاَثَةٌ: مَاضٍ، وَمُضَارِعٌ، وَأَمْرٌ، نَحْوُ: ضَرَبَ، وَيَضْرِبُ، وَاضْرِبْ.
وأقولُ:ينقسمُ الفِعْلُ إلَى ثلاثةِ أقسامٍ:
القِسْمُ الأوَّلُ:الماضي،وهُوَ مَا يدلُّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ قبْلَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ "ضَرَبَ، وَنَصَرَ، وَفَتَحَ، وَعَلِمَ، وَحَسِبَ، وَكَرُمَ"
القِسْمُ الثَّانِي:المُضَارِع،وهُوَ مَا دلَّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ فِي زمنِ التّكلُّمِ أوْ بعده، نحوُ "يَضْرِبُ، وَيَنْصُرُ، وَيَفْتَحُ، وَيَعْلَمُ، وَيَحْسِبُ، ويكرُم"
القسمُ الثَّالثُ:الأمرُ،وهُوَ مَا يُطلبُ بهِ حصولُ شَيْءٍ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ "اضْرِبْ، وَانْصُرْ، وَافْتَحْ، وَاعْلَمْ، وَاحْسِبْ، وَاكْرُمْ"
وقدْ ذكرْنَا لكَ فِي أوَّلِ الكتابِ هذَا التّقسيمَ، وذكرْنَا لكَ مَعَهُ علاماتِ كلِّ قسمٍ مِن هذِهِ الأقسامِ الثّلاثةِ.
يرجع للمشاركة رقم 10 هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=6841&postcount=10)

أحكامُ الفعلِ

قالَ: فَالْمَاضِي مَفْتُوحُ الآخِرِ أَبَدًا
وَالأَمْرُ مَجْزُومٌ أَبَدًا.
وَالمُضَارِعُ مَا كَانَ في أَوَّلِهِ إِحْدَى الزَّوَائِدِ الأَرْبَعِ الَّتِي يَجْمَعُهَا قَوْلُك: "أنَيْتَ"، وَهُوَ مَرْفُوعٌ أَبَدًا، حَتَّى يَدْخُلَ عَلَيْهِ نَاصِبٌ أَوْ جَازِمٌ.
وأقولُ:بعْدَ أن بيَّنَ المصنِّفُ أنْوَاعَ الأَفْعَالِ شرَعَ فِي بَيَانِ أحكامِ كلِّ نوعٍ منْهَا.
فحُكمُ الفِعْلِ المَاضِي البناءُ عَلَى الفَتْحِ،
وهذَا الفَتْحُ إمَّا ظاهرٌ، وإمَّا مُقَدَّرٌ.
أمَّا الفَتْحُ الظَّاهرُ:
ففِي الصَّحِيحِ الآخرِ الذي لَمْ يَتَّصِلْ بهِ وَاوُ جماعةٍ ولا ضميرُ رفْعٍ متحرِّكٌ*، وكَذَلِكَ فِي كلِّ مَا كانَ آخِرُهُ واوًا أوْ ياءً:أمثلة هنا (http://www.khayma.com/medhatfoda/naho%202th/2thn9.htm)
نحوُ "أَكْرَمَ، وقدِمَ، وَسَافَرَ"، ونحوُ "سَافَرَتْ زَيْنَبُ، وَحَضَرَتْ سُعادُ" ونحوُ "رَضِيَ، وَشَقِيَ،ونحوُ "سَرُوَ، وَبَذُوَ".
معنى بذو : فحش قولُه وسَفِه :- بذاءة اللِّسان تحطّ من قيمة الإنسان
*ضمائر الرفع المتحركة هي :
تاء الفاعل المتحركة مثل: قمتُ ـ قمتَ ـ قمتِ.
نا الدالة على جماعة المتكلمين مثل: خرجْنَا.
نون النسوة مثل: البنات ساعدْنَ أمُّهَاتَهُنَّ.
*وأمَّا الفَتْحُ المقدَّرُ:
فهُوَ عَلَى ثلاثةِ أنواعٍ لأنَّهُ:
-إمَّا أن يكونَ مُقدَّرًا للتعذُّرِ، وهذَا فِي كلِّ مَا كانَ آخِرُهُ ألفًا،نحوُ:
"دَعَا، وَسَعَى"فكلٌّ منهمَا فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدَّرٍ عَلَى الألفِ منعَ مِن ظُهُورِهِ التّعذرُ
-وإمَّا أن يكونَ الفَتْحُ مقدَّرًا للمناسبةِ، وذلكَ فِي كلِّ فِعْلٍ مَاضٍ اتَّصَلَ بهِ وَاوُ جماعةٍ، نحوُ:
"كَتَبُوا، وَسَعِدُوا"فكلٌّ منهمَا فِعْلٌ ماضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منع مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ، ووَاوُ الجماعةِ مَعَ كلٍّ منهمَا فَاعِلٌ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.
-وإمَّا أن يكونَ الفَتْحُ مقدرًا لدفعِ كراهةِ توالِي أربعِ متحرِّكاتٍ، وذلكَ فِي كلِّ فِعْلٍ مَاضٍ اتَّصَلَ بهِ ضميرُ رفْعٍ متحركٌ، كتاءِ الفَاعِلِ ونونِ النِّسوةِ، نحوُ:
"كَتَبْتُ، وَكَتَبْتَ، وَكَتَبْتِ، وَكَتَبْنَا، وَكَتَبْنَ"
فكلُّ واحدٍ مِن هذِهِ الأَفْعَالِ فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ فيمَا هُوَ كالكلِمَةِ الواحدةِ، والتَّاءُ، أوْ "نا" أو النُّونُ" فَاعِلٌ، مبنِيٌّ عَلَى الضّمِّ أو الفَتْحِ أو الكسرِ أو السُّكونِ فِي محلِّ رفْعٍ.

*فائدة خارج كتاب التحفة السنية :
وهذا الذي ذكرناه من مواضع بناء الفعل الماضي على الفتح المقدَّر: هو مذهب الكوفيِّين، وهو الذي مشى عليه ابن آجرُّوم - رحمه الله - ومذهب جُمهور النُّحاة أنَّ الفعل الماضي مبنِيٌّ على الفتح، ويُستثْنَى من ذلك مسألَتان:
*إذا اتَّصلَت به واوُ الجماعة بُنِيَ على الضَّم.
*إذا اتَّصل به ضميرُ رفعٍ متحرِّكٍ بُنِيَ على السكونِ.

قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - في "شرح الآجرُّومية" ص 267:
وهذا القول أصَحُّ؛ لأنَّ هذا لا يَحْتاج إلى تكلُّف، ولا يَحْتاج إلى تقدير، والأصل هو عدم التقدير.
فعلى سبيل الْمِثال: الفعل "ضربوا" هكذا نطَقَه العرب، ليس فيه تقدير، فلم يَدُرْ في خَلَدِهم أنَّ هناك فتْحةً في هذا السِّياق.
وعليه؛ فإنَّنا نقول في إعرابِ الفعلِ "ضَربُوا": "ضرَب": فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضَّمِّ؛ لاتِّصالهِ بواوِ الجماعةِ.ا.هـهنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/40947/)

*وحكمُ فِعْلِ الأمرِ
البناءُ عَلَى مَا يُجْزَمُ بهِ مُضَارِعُهُ.
- فإنْ كانَ مُضَارِعُه صَحِيحَ الآخِرِ، ويجزمُ بالسُّكُونِ،كانَ الأمرُ مبنيًّا عَلَى السّكونِ،
وهذَا السُّكونُ إمَّا ظاهرٌ، وإمَّا مقدَّرٌ.
فالسُّكونُ الظَّاهرُ لهُ موضِعانِ:
أحدُهما:أن يكونَ صَحِيحَ الآخِرِ ولَمْ يَتَّصِلْ بهِ شَيْءٌ.
والثَّانِي:أن تتصلَ بهِ نونُ النِّسوةِنحوُ "اضْرِبْ" و "اكْتُبْ" وكَذَلِكَ"اضْرِبْنَ" و "اكْتُبْنَ" مَعَ الإسنادِ إلَى نونِ النِّسوةِ.

*وأمَّا السُّكونُ المقدَّرُ:
فلهُ موضِعٌ واحدٌ، وهُوَ أن تتصلَ بهِ نونُ التّوكيدِ خفيفةً أوْ ثقيلةً، نحْوُ"اضْرِبَنْ" و "اكْتُبَنْ" ونحْوُ"اضْرِبَنَّ" و "اكْتُبَنَّ"

-وإنْ كانَ مُضَارِعُهُ مُعْتَلَّ الآخِرِفهُوَ يُجزمُ بحَذْفِ حَرْفِ العِلَّةِ، فالأمرُ منْهُ يُبنَى عَلَى حذفِ حَرْفِ العلَّةِ، نحْوُ"ادْعُ" و "اقْضِ" و "اسْعَ"

-وإنْ كانَ مُضَارِعُهُ من الأَفْعَالِ الخَمْسَةِفهُوَ يُجزَمُ بحَذْفِ النُّونِ، فالأمرُ منْهُ يُبنَى عَلَى حذفِ النُّونِ، نحْوُ"اكْتُبَا" و "اكْتُبُوا" و"اكْتُبِي"
أمثلةهنا (http://www.khayma.com/medhatfoda/naho%202th/2thn9.htm)
فائدة خارج الكتاب

علامات فعل الأمر
فعل الأمر له علامات:
أولاً:أن هذا الفعل يدل على الطلب في زمن المستقبل.
ثانيًا: أنه يقبل ياء المخاطبة ونون التوكيد، قال الله تعالى "فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا "مريم:26.
"فكلي" فعل أمر، "وقري" فعل أمر، "واشربي" فعل أمر، والياء في آخر هذه الأفعال الثلاثة هي ياء المخاطبة، وهذا الفعل مطلوب مستقبلاً.

قال تعالى "فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا "مريم:26، والفعل "قُولِي"يقال فيه ما سبق.
والعلامة الأخرى وهي قبول فعل الأمر لنون التوكيد،
فإذًا: نون التوكيد هي علامة من علامات فعل الأمر. هنا (http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=179049) . ا.هـ.

* والفِعْلُ المضَارِعُ علامتُهُ:أن يكونَ فِي أوّلِهِ حَرْفٌ زائدٌ مِن أرْبَعَةِ أحْرُفٍ يجمعُهَا قوْلُكَ: "أَنَيْتُ" أوْ قوْلُكَ: "نَأَيْتُ" أوْ قوْلُكَ "أَتَيْنَ" أوْ قوْلُكَ "نَأْتِي"
-فالهمزةُ للمُتكلِّمِ مذكَّرًا أوْ مؤنَّثًا، نحْوُ"أَفْهَمُ"
-والنُّونُ للمتكلِّمِ الذي يُعظِّمُ نفسَهُ، أوْ للمتكلِّمِ الذي يَكُونُ مَعَهُ غيرُه، نحْوُ"نَفْهَمُ"
-والياءُ للغائبِ، نحْوُ"يَقُومُ"
-والتَّاءُ للمُخاطَبِ أو الغائبةِ، نحْوُ"أنتَ تفهمُ يا محمَّدُ واجبَكَ" ونحْوُ"تَفْهَمُ زَيْنَبُ وَاجِبَهَا"
فإنْ لَمْ تكنْ هذِهِ الحروفُ زائدةً
بلْ كَانتْ مِن أصلِ الفِعْلِ، نحْوُ"أَكَلَ، وَنَقَلَ، وَتَفَلَ، وَيَنَعَ"
أوْ كانَ الحَرْفُ زائدًا، لكنه ليْسَ للدلالةِ عَلَى المعْنَى الذي ذكرناهُ، نحْوُ "أَكْرَمَ، وَتَقَدَّمَ"كانَ الفِعْلُ ماضيًا لامُضَارِعًا.
وحُكمُ الفِعْلِ المُضَارِعِ:
أنَّهُ مُعرَبٌ مَا لَمْ تتَّصلْ بهِ نونُ التّوكيدِ ثقيلةً كَانتْ أوْ خفيفةً، أوْ نونُ النِّسوةِ.
فإن اتَّصلتْ بهِ نونُ التّوكيدِ:
بُنِيَ معهَا عَلَى الفَتْحِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى "لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِريِنَ"
وإن اتَّصلتْ بهِ نونُ النِّسوةِ:
بُنِيَ معهَا عَلَى السّكونِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "وَالوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ"

وإذَا كانَ مُعرَبًا فهُوَ مرفُوعٌ مَا لَمْ يدخلْ عَلَيْهِ ناصبٌ أوْ جازمٌ،نحْوُ"يَفْهَمُ مُحَمَّدٌ"
فيفهمُ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مرْفُوعٌ، لِتَجَرُّدِهِ من النَّاصبِ والجَازمِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
ومُحَمَّدٌ:فَاعِلٌ مرفُوعٌ بالضَّمَّةِِ الظَّاهِرَةِ.

فإنْ دخلَ عَلَيْهِ ناصبٌ نَصَبَهُ،نحْوُ"لَنْ يَخِيبَ مُجْتَهِدٌ"
فَلَنْ:حَرْفُ نفِيٍ ونصبٍ واستقبالٍ.ٍٍ
ويخيبَ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَنْصُوبٌ بِلَنْ، وعَلامَةُ نَصْبِهِ الفَتْحَةُ الظَّاهِرَةُ.
ومجتهدٌ:فَاعِلٌ مرفُوعٌ وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.

وإنْ دخلَ عَلَيْهِ جازمٌ جَزَمَهُ،نحْوُ"لَمْ يَجْزَعْ إِبْرَاهِيمُ"
فَلَمْ:حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍِ وقَلْبٍ.
وَيَجْزَعْ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ بلَمْ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ.
وإبراهيمُ:فَاعِلٌ مرْفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.

أم أبي التراب
02-21-2016, 04:13 AM
قال:الأَفْعَالُ ثَلاَثَةٌ: مَاضٍ، وَمُضَارِعٌ، وَأَمْرٌ، نَحْوُ: ضَرَبَ، وَيَضْرِبُ، وَاضْرِبْ.
وأقولُ:ينقسمُ الفِعْلُ إلَى ثلاثةِ أقسامٍ:
القِسْمُ الأوَّلُ:الماضي،وهُوَ مَا يدلُّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ قبْلَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ: "ضَرَبَ، وَنَصَرَ، وَفَتَحَ، وَعَلِمَ، وَحَسِبَ، وَكَرُمَ".
القِسْمُ الثَّانِي:المُضَارِع،وهُوَ مَا دلَّ عَلَى حصولِ شَيْءٍ فِي زمنِ التّكلُّمِ أوْ بعده، نحوُ: "يَضْرِبُ، وَيَنْصُرُ، وَيَفْتَحُ، وَيَعْلَمُ، وَيَحْسِبُ، ويكرُم".
القسمُ الثَّالثُ:الأمرُ،وهُوَ مَا يُطلبُ بهِ حصولُ شَيْءٍ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ، نحوُ: "اضْرِبْ، وَانْصُرْ، وَافْتَحْ، وَاعْلَمْ، وَاحْسِبْ، وَاكْرُمْ".
وقدْ ذكرْنَا لكَ فِي أوَّلِ الكتابِ هذَا التّقسيمَ، وذكرْنَا لكَ مَعَهُ علاماتِ كلِّ قسمٍ مِن هذِهِ الأقسامِ الثّلاثةِ.
يرجع للمشاركة رقم 10 هنا (http://katarat1.com/forum/showpost.php?p=6841&postcount=10)


واجب: بابُ الأَفْعَـالِ


حضر محمد إلى المسجد ثم جلس يقرأ في كتاب الله ثم قال لأخيه اكتب هذه الفائدة :وردك هو حياة قلبك.
اضبطي هذه الجملة بالشكل ،واستخرجي الأفعال مع بيان نوع كل فعل وزمنه .
الإجابة

حضرَ محمدٌ إلى المسجدِ ثمَّ جلسَ يقرأُ في كتابِ اللهِ ثمَّ قالَ لأخيهِ اكتبْ هذه الفائدةَ :وِرْدُكَ هو حياةُ قلبِكَ.
الأفعالُ الماضيةُ: حضرَ / جلسَ /قالَ .
زمنه:وقوعهُ قبْلَ زمنِ التّكلُّمِ
الأفعالُ المضارعةُ : يقرأُ.
زمنه : وقوعهُ فِي زمنِ التّكلُّمِ أوْ بعدَهُ
أفعالُ الأمرِ : اكتبْ .
فعلُ الأمرِ : وقوعهُ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ.
الإعراب:
حضرَ محمدٌ إلى المسجدِ ثمَّ جلسَ يقرأُ في كتابِ اللهِ ثمَّ قالَ لأخيهِ اكتبْ هذه الفائدةَ :وِرْدُكَ هو حياةُ قلبِكَ.
الإعراب:
حضرَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ .لامحلَّ له من الإعرابِ
محمدٌ : فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
إلى المسجدِ: جارٌّ ومجرورٌ:إلى: حرفُ جرٍّ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ .
المسجدِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ " إلى"؛وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
ثُمَّ :حرفُ عَطفٍ، وهي للتَّشْرِيك في الحُكْمِ، والتَّرْتيبِ، والتَّراخي.
نحو"ثم السبيلَ يَسَّرَهُ، ثم أَماتَه فَأَقْبَرَه، ثمَّ إذا شاءَ أَنْشَرَه"
جلسَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ .
يقرأُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو ،يعودُ على "محمد"
في :حرفُ جرٍ مبنيٌ على السكونِ لامحل له من الإعرابِ .
كتابِ:اسمٌ مجرورٌ بـ" في" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهِرَةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ.
لفظُ الجلالةِ "الله"مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
ثُمَّ :حرفُ عَطفٍ، وهي للتَّشْرِيك في الحُكْم، والتَّرْتيب، والتَّراخي
قالَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ .لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ هو ،يعودُ على "محمد"
لأخيهِ: اللام :حرفُ جرٍّ. أخيه:اسمٌ مجرورٌ بـ :اللام" وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنه من الأسماء الخمسةِ لتوفرِ الشروطِ الأربعةِ وهي:" مفردٌ/ مكبرٌ / مضافٌ /مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلِّمِ".
فالأسماءُ الخمسةُ ترفعُ بالواوِ " أخوكَ " وتنصبُ بالألفِ "أخاكَ" وتُجرُّ بالياءِ "أخيكَ".
اكتبْ :فعلُ أمرٍ مبنيٌ على السكونِ . زمنه: وهُوَ مَا يُطلبُ بهِ حصولُ شَيْءٍ بعْدَ زمنِ التّكلُّمِ.
هذه الفائدةَ : هذه : اسمُ إشارةٍ مبنيٌ على الكسرِ في محلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.
الفائدةَ :بدلٌ للمفعولٍ بهِ ، منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الاسم المعرف بـ"ال "بعدَ اسمِ الإشارةِ يعربُ بدلًا مطابقًا.
وِرْدُكَ : وِرْدُ : مبتدأٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهو مضافٌ .
الكافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
هوَ حياةُ قلبِكَ " جملةٌ اسميةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
هوَ:ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ مبتدإٍ.
حياةُ : خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
قلبِكَ : قلب :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّه ِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ. وهو مضافٌ .
كَ :ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.

أم أبي التراب
02-27-2016, 03:08 AM
أحكام الفعل:


قالَ: فَالْمَاضِي مَفْتُوحُ الآخِرِ أَبَداً.
تدريباتٌ على أحكامِ الفعلِ الماضي
بين أحكام الأفعال الماضية في الجمل الآتية

أزهر الروض / نمقت خطك / تنفس الصبح / جودت قراءتك / المصلون نشطوا /المجدات نجحن / الفرسان أقبلوا /اللاهيات أخفقن / حبرت الرسالة / كتمنا السر .
الإجابة
*أزْهَرَ الروضُ
.أَرْضٌ رَوْضٌ : مُخْضَرَّةٌ بِأَنْواعِ النَّباتِ
أزْهَرَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ. لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الروضُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*نَمَّقْتَ خَطَّكَ.
نَمَّقْتَ: فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
التاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
خَطَّكَ: خَطَّ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ .
الكاف: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ .
*تَنَفسَ الصُّبحُ.
تَنَفسَ : فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ. لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الصُّبحُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*جَوَّدتَ قراءَتَكَ.
جَوَّدتَ:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ.
التاء: ضميرٌ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ فِي محلِّ رفْعِ فاعلٍ.
قراءَتَكَ :قراءة: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ. وهو مضافٌ .
الكاف : ضميرٌ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ فِي محلِّ جرِ مضافٍ إليهِ.

*المصلونَ نشطوا.
المصلونَ :مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ
لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ .
نشطوا: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .نشط : فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدرِ لاشتغال المحل بحركةِ المناسبةِ.
الواو: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .
* المُجدَّاتُ نَجَحنَ .
المُجدَّاتُ: مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،جمعُ مؤنثٍ سالمٌ.
نَجَحنَ :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .نجح :فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
النون : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ . الفرسانُ أقبلوا.
الفرسانُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. جمعُ تكسيرٍ.
أقبلوا: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .أقبل: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدرِ لاشتغال المحل بحركةِ المناسبةِ.
الواو: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .
*الَّلاهِيَاتُ أخْفَقْنَ .
الَّلاهِيَاتُ:: مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،جمعُ مؤنثٍ سالمٌ.
أخْفَقْنَ :جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ .أخْفَق:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
النون : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .
*حبّرْتُ الرسالةَ.
حبّرْتُ:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
التاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
الرسالةَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
* كَتَمنا السرَ.
كَتَمنا:فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى فتحٍ مقدرٍ عَلَى آخرهِ منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ .
نا :ضميرُ المتكلِّمِ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
السرَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ

أم أبي التراب
03-05-2016, 04:43 AM
بيِّن نوع الأفعال في الجمل الآتية وأحكامها
تمسك بالحق
ربي وفقني لطاعتك.
حان موعد الصلاة.
رَضِي اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ.
تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ.
أكرمْنا الرَّجُل
أكرمَنا الرجل.
نأكل الثريد ونهديه ولن نتركه ولم نبغضه يومًا.

*أَتَى أَمْرُ اللَّهِ .
الإجابة
تمسَّكْ بالحقِّ.
تمسَّك: فعلُ أمرٍ لتوفرِ شرطيهِ؛
أولاً: أن هذا الفعل يدل على الطلب في زمن المستقبل.
ثانياً: أنه يقبل ياء المخاطبة ونون التوكيد.تمسكي ؛تمسَّكَنْ ،تَمَسكَنَّ.
مبنيٌّ على ما يجزمُ بهِ مضارُعُهُ "لم يتمسكْ" ، أي يجزمُ بالسكونِ الظاهرِ على آخرهِ
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ أنتَ .
بالحقِّ:جارٌّ ومجرورٌ. الباءُ :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الكسرِ.
الحقِّ: اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

*ربِي وفقني لطاعتِكَ.
ربِي :مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرِهِ منع من ظهورِها اشتغالُ المَحَلِّ بحركةِ المناسبةِ .وهوَ مضافٌ.
ياء المتكلم : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ السكونِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
وفقني لطاعتِكَ: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرٍ.
وَفِّقْنِي: فعلُ أمرٍ"دعاء" مبنيٌ على السكونِ وَفِّقْنِي:فعل دعاء، مبني على السكون ، والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديره أنت -سبحانك-، والنون للوقاية " تقي الفعل من الكسر وتكسر هي لحركة المناسبة"،
وياءُ المتكلمِ" ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في مَحَلِّ نصبِ مفعولٍ بهِ.

لِطاعتِكَ:جارٌّ ومجرورٌ. اللامُ :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الكسرِ.
طاعة: اسمٌ مجرورٌ باللامِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ.
الكاف: ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محَلِّ جَرِّ مضافٍ إليهِ.
*حانَ موعدُ الصلاةِ.
حانَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
موعدُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهوَ مضافٌ.
الصلاةِ: مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ
على آخرِهِ.
*رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ.
رَضِيَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهر ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
لفظُ الجلالةِ "الله" : فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
عَنْهُمْ: جارٌّ ومجرورٌ.عن :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على السكونِ.
هُمْ :ضميرُ جمعٍ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ جرٍّ.
*وَرَضُوا عَنْهُ: الواو حرفُ عطفٍ.
رَضُوا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتحِ المقدَّرِ للمناسبةِ، وذلكَ فِي كلِّ فِعْلٍ مَاضٍ اتَّصَلَ بهِ وَاوُ جماعةٍ.
الواوُ : ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
عَنْهُ: جارٌّ ومجرورٌ.عن :حرفُ جرٍّ مبنيٌ على السكونِ.
الهاءُ:ضميرٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ.
*تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ.
تَبَارَكَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
اسْمُ : فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . وهوَ مضافٌ.
رَبِّكَ : رَبِّ مضافٌ إليه مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.. وهوَ مضافٌ.
الكاف:ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.

*أكرمْنا الرَّجُلَ.
أكرمْ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ على آخرهِ -لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ- منعَ مِن ظُهُورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسُّكُونِ العارضِ لدفعِ كراهةِ توالي أربعِ متحركاتٍ"أو مبنيٌّ على السكونِ" ،الفعلُ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.

"نا" الدالةُ على جماعةِ المتكلمينَ. ضميرُ رفعِ متحرِكٍ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
الرَّجُلَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*أكرمَنا الرَّجُلُ.
أكرمَنا: أكرمَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ ،لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.

"نا":ضميرُ نصبٍ مبنيٌ على السكون في محلِّ نصبِ مفعولٍ به.
الرَّجُلُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
*أَتَى أَمْرُ اللَّهِ .
أَتَى:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ على آخرهِ للتعذُّرِ، وهذَا فِي كلِّ مَا كانَ آخِرُهُ ألفاً .
أَمْرُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
لفظُ الجلالةِ اللَّهِ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
فائدة

*الفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل لامحل لها من الإعراب*



ليس للفعل الماضي محل من الإعراب؛ لأن تعريف المعرب لا يشمله. فالمعرب عُرف بأنه : ما تغير آخره بسبب تغير العوامل الداخلة عليه ،والفعل الماضي لا يحدث له أي تغيير ولهذا ليس معربا ، ويلحق به كلمة "لا محل له من الإعراب " .

ويبدو أن سبب الإلباس لدى السائل أنه يكتب له ( أعرب الجملة الآتية : دخل محمد ) فيظن أن ما يأتي بعد هذه الكلمة لابد أن يكون معربا ،لكن الأمر ليس كذلك بل يأتي بعد هذه الكلمة المعرب مثل "محمد" ،وغير المعرب كالفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل .

وخلاصة القول أقول : ليس كل ما جاء بعد كلمة"أعرب" يكون له محل من الإعراب بل قد يكون له محل ،وقد لا يكون له محل ،وهذه الكلمة درجت على ألسنة المعلمين عند سؤالهم الطلاب ؛ليروا مدى إلمامهم بالقواعد النحوية.
هنا (http://www.toarab.ws/modules.php?name=ask&file=viewanswer&qid=190)

الفعل الماضي والفعل الأمر غير خاضعين لمحل إعرابي،لذا يقال لا محل لهما من الإعراب
هنا (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=72294)

أم أبي التراب
03-10-2016, 06:31 AM
فائدة

*الفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل لامحل لها من الإعراب*



ليس للفعل الماضي محل من الإعراب؛ لأن تعريف المعرب لا يشمله. فالمعرب عُرف بأنه : ما تغير آخره بسبب تغير العوامل الداخلة عليه ،والفعل الماضي لا يحدث له أي تغيير ولهذا ليس معربا ، ويلحق به كلمة "لا محل له من الإعراب " .

ويبدو أن سبب الإلباس لدى السائل أنه يكتب له ( أعرب الجملة الآتية : دخل محمد ) فيظن أن ما يأتي بعد هذه الكلمة لابد أن يكون معربا ،لكن الأمر ليس كذلك بل يأتي بعد هذه الكلمة المعرب مثل "محمد" ،وغير المعرب كالفعل الماضي وفعل الأمر والحروف وبعض الجمل .

وخلاصة القول أقول : ليس كل ما جاء بعد كلمة"أعرب" يكون له محل من الإعراب بل قد يكون له محل ،وقد لا يكون له محل ،وهذه الكلمة درجت على ألسنة المعلمين عند سؤالهم الطلاب ؛ليروا مدى إلمامهم بالقواعد النحوية.
هنا (http://www.toarab.ws/modules.php?name=ask&file=viewanswer&qid=190)

الفعل الماضي والفعل الأمر غير خاضعين لمحل إعرابي،لذا يقال لا محل لهما من الإعراب
هنا (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=72294)

أم أبي التراب
03-10-2016, 06:32 AM
نواصب الفعل المضارع

قال:فَالنَّواصِبُ عَشَرَةٌ: وَهِيَ: أَنْ، وَلَنْ، وَإِذَنْ، وَكَيْ.وَلاَمُ كَيْ ،وَلاَمُ الجُحُودِ، وَحَتَّى،وَالْجَوَابُ بِالْفَاءِ، وَالْوَاو، وَأَوْ.
وأقول:الأدواتُ التي يُنْصَبُ بعْدَهَا الفِعْلُ المضَارِع عشرةُ أحْرُفٍ وَهِيَ عَلَى ثلاثةِ أقسامٍ:
-قسمٌ يَنْصِبُ بنفسِهِ.
- وقسمٌ يَنْصِبُ بأنْ مُضْمرةً بعدَه جوازًا
-وقسمٌ يَنْصِبُ بأنْ مضمرةً بعده وجوبًا
أمَّا القسمُ الأوَّلُ:
-وهُوَ الذي يَنْصِبُ الفِعْلَ المضَارِعَ بنفسِهِ-فأرْبَعَةُ أَحْرُفٍ، وَهِيَ:
أَنْ، وَلَنْ، وَإِذَنْ، وَكَيْ.
أمَّا "أَنْ"فحَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
-ومِثَالُهَا قولُهُ تعالَى"أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي"
-وقولُهُ جلَّ ذِكْرُهُ"وَأَخَافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ"
-وقولُهُ تعالَى"إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ"
-وقولُهُ تعالَى "وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَتِ الجُبِّ"

وأمَّا "لَنْ"فحَرْفُ نفِيٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
-ومِثَالُهُ قولُهُ تعالَى "لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ"
-وقولُهُ تعالَى: "لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ"
-وقولُهُ تعالَى"لَنْ تَنَالُوا البِرَّ"
وأمَّا "إِذَنْ"فحَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:
الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.
الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ.
الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.-ومِثالُ المستوفيَّةِ للشروطِ أن يقولَ لكَ أحدُ إخوانِكَ: "سَأَجْتَهِدُ فِي دُرُوسِي" فتقُولُ له: "إِذَنْ تَنْجَحَ""ومِثالُ المفصولةِ بالقَسَمِ أن تقُولَ: "إِذَنْ وَاللَّهِ تَنْجَحَ"ومِثالُ المفصولةِ بالنّداءِ أن تقُولَ: "إِذَنْ يَا مُحَمَّدُ تَنْجَحَ"ومِثالُ المفصولةِ بلا النَّافيَّةِ أن تقُولَ: "إِذَنْ لاَ يَخِيبَ سَعْيُكَ" أوْ تقُولَ: "إِذَنْ وَاللَّهِ لا يَذْهَبَ عَمَلُكَ ضَيَاعًا.

وأمَّا "كَيْ"فحَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ.ويُشترطُ فِي النَّصْبِ بهَا:
-أن تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ لفظًا، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى "لِكَيْلاَ تَأْسَوْا"
-أوْ تتقدَّمَهَا هذِهِ اللامُ تقديرًا، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى"كَيْ لا يَكُونَ دُولَةً"فإذَا لَمْ تتقدَّمْهَا اللامُ لفظًا ولا تقديرًا كانَ النَّصْبُ بأنْ مضمرةً، وكَانتْ"كَيْ" نفسُهَا حَرْفَ تعليلٍ.ا.هـ
. هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/almbny_almo3rab/almbny_almo3rab_6.htm)

وقوله"وكي " : حرف مصدرٍ ونصب معنى المصدري أنها تؤول مع الفعل بمصدر مثلا " كي تقرَّ عينُها "
إقرارًا لِعَيْنِهَا . هنا (http://ahlelhadith.com/vb/showthread.php?t=986)

أم أبي التراب
03-10-2016, 07:01 AM
فوائد من غير كتاب التحفة السنية

ما المصدر المؤول ؟
هو تركيب لغويّ يتكوّن من حرف مصدريّ يليه جملة اسميّة أو فعليّة ، صالح لأن يحل محله مصدر صريح يؤدي معناه ، ويجب أن يكون له محل من الإعراب كالاسم المفرد. مثل: " يسرُّني أن تنجحَ ""والمصدر الصريح المؤدي لمعناه : " نجاحُك " يسُّرني نجاحُك".


أن :وهو حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤول مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ من فاعلٍ ، أو مبتدأٍ أو خبرٍ ، أو مفعولٍ به ، أو مجرورٍ .
نحو:
* يجب أن تحضرَ مبكرًا. والتقدير: يجب حضورك.
أن : حرفٌ مصدريٌّ ونصبٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ له من الإعرابِ.
تحضرَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ "أنتَ"
والمصدر المؤول من "أن والفعل" في محل رفع فاعل.
*نحو قوله تعالى : " وَأَن تَعْفُواْ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى "
أن: حرف مصدر ونصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تعفوا: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة ، والواو ضمير متصل مبني على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعل ، والمصدر المؤول من "أن والفعل" في محل رفع مبتدأ. " العفو"
* وقوله تعالى : " يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ " ، نحو قوله تعالى : " قَالُوا أُوذِينَا مِن قَبْلِ أَن تَأْتِيَنَا "الأعراف129 ،
قَالَ يَسُرُّني أَنْ تزُورَنا.

* تدل أن على الاستقبال لأنها تُعين وقوع الفعل في الزمن المستقبل . نحو قوله تعالى : " فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَن يَبْطِشَ "القصص19
أي : أن إرادة البطش تعينت في الزمان المستقبل.
- لن : حرف نفي واستقبال ونصب وليس مصدريا. نحو : لن بهملَ المجتهدُ واجباته ، ومنه قوله تعالى : " وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً "الأحزاب62" ،
وقوله تعالى: "لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا"
لن : حرف نفي واستقبال ونصب لا محل له من الإعراب .
نَّدْعُوَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، والفاعل ضمير مستتر تقديره "نحن".
3- كي:
" كي" + فعل مضارع = مصدر مؤوّل : " اجتهد لكي تنجحَ "
اجتهد : فعل أمر مبني على السكون ، والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره " أنت ".
لكي : اللام حرف جر مبني على الكسرِ لا محل له من الإعراب ، و" كي " حرف مصدري ونصب مبني لا محل له من الإعراب.
تنجحَ : فعلٌ مضارع منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والمصدر المؤول " كي تنجحَ " في محل جر اسم مجرور، وتقدير الجملة : " اجتهد لنجاحِك ".
*فرجَعناكَ إلى أمِّك كي تقرَّ عينُها ولا تحزنَ.
"كَيْ"فحَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ.ويُشترطُ فِي النَّصْبِ بهَا:
-أن تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ لفظًا أو تقديرًا .فإذَا لَمْ تتقدَّمْهَا اللامُ لفظًا ولا تقديرًا كانَ النَّصْبُ بأنْ مضمرةً، وكَانتْ"كَيْ" نفسُهَا حَرْفَ تعليلٍ.
متى تكون كلمة كي تعليلية ؟
أشار إلى ذلك ابن هشام : " والتعليلية إن تأخرت عنها اللام أو إذا جاء بعدها الحرف الناصب أن " أي إذا جاءت اللام بعدها – وليس قبلها – أو إذا جاء بعدها الحرف الناصب (أن)
مثال كي التعليلية "جئتك كي أن أتعلمَ.
المثال الذي ذكره ابن هشام في قول الشاعر :
فَقَالَتْ: أَكُلَّ النَّاسِ أَصْبَحْتَ مَانِحًا لِسَانَكَ كَيْمَا أَنْ تَغُرَّ وَتَخْدَعَا ؟
معنى البيت :
تخاطب المرأة هذا الرجل فتقول له "هل تمنح ثناءك ومدحك لكل الناس لأجل أن تخدعهم وتغرهم
كلمة (كي) لم يأتِ قبلها اللام ، ولم تأتِ اللام أيضًا بعدها ، وإنما جاء بعدها كلمة (أنْ) المصدرية ، فالفعل "تغرَّ " منصوب بـ "أنْ" وليس منصويًا بـ "كي" ، فنحكم على كلمة "كي" في هذا البيت بأنها تعليلية وليست مصدرية

أم أبي التراب
03-15-2016, 04:04 AM
استخرج الأفعال من الجمل الآتية وبين حكم كل منها:
*لَيْسَ الْخَيْرُ أَنْ يَكْثُرَ مَالُكَ وَوَلَدُكَ، وَلَكِنَّ الْخَيْرَ أَنْ يَكْثُرَ عِلْمُكَ وَأَنْ يَعْظُمَ حِلْمُكَ.
لَيْسَ: من أخواتِ كان.
كان وأخواتُها هي أفعالٌ ماضيةٌ ناسخةٌ ترفعُ المبتدأَ ويسمى اسمَها ، وتنصبُ الخبرَ ويسمى خبرَها .
الْخَيْرُ :اسمُ ليسَ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
أَنْ يَكْثُرَ:جملةٌ فعليةٌ في محلٍّ نصبِ خبرِ ليس.
أَنْ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ.وهوحرفُ مصدرٍ ونصب واستقبالٍ .
يَكْثُرَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وهو حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤول مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ من فاعلٍ ، أو مبتدأٍ أو خبرٍ ، أو مفعولٍ به ، أو مجرورٍ .
وأن والفعل المضارع "أَنْ يَكْثُرَ" يؤولان بمصدرٍتقديرُه: "كَثْرَة".وتعربُ خبرُ ليس منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وبالتالي إعراب ما بعدها يختلف هكذا:" لَيْسَ الْخَيْرُ كَثْرَةَ مَالِكَ وولدِكَ".
نتابع إعراب الجملة الأصلية :
مَالُكَ: مَالُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ.
والكَافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
وَوَلَدُكَ: الواوُ: حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ.
وَلَدُ : معطوفٌ على الفاعلِ "مَالُ" مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ.
الكَافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
* وَلَكِنَّ الْخَيْرَ أَنْ يَكْثُرَ عِلْمُكَ:
وَلَكِنَّ الْخَيْرَ: لَكِنَّ: حرفٌ ناسخٌ ينصبُ المبتدأَ و يرفعُ الخبرَ.مبنيٌّ على الفتحِ .
الْخَيْرَ:اسمُ لَكِنَّ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
أَنْ يَكْثُرَ عِلْمُكَ: جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعِ خبرِ لكنَّ.
أَنْ يَكْثُرَ: أَنْ: حرفٌ مبنيٌ على السكونِ.وهوحرفُ مصدرٍ؛ ونصبٍ ؛ينصب بنفسه؛ واستقبالٍ .
يَكْثُرَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وأنْ حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤولُ مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ من فاعلٍ ، أو مبتدأ أو خبرٍ ، أو مفعولٍ به ، أو مجرورٍ .
وأن والفعل المضارع "أَنْ يَكْثُرَ" يؤولان بمصدرٍ تقديرُه: "كَثْرَة".وتعربُ خبرُ لكنَّ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وبالتالي إعراب ما بعدها يختلف هكذا:"وَلَكِنَّ الْخَيْرَ كَثْرَةُ عِلْمِكَ ".
نتابع إعراب الجملة الأصلية قبل أن تؤول:
عِلْمُكَ:عِلْمُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ.
الكَافُ :ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.

* وَأَنْ يَعْظُمَ حِلْمُكَ
وَأَنْ يَعْظُمَ:الوَاوُ :حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ.
أَنْ: حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ مبنيٌ على السكونِ.
يَعْظُمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وأن والفعل المضارع "وَأَنْ يَعْظُمَ"يؤولانِ بمصدرٍ تقديره :"عِظَمُ" . ويعربُ اسمٌ معطوفٌ على خبرِ "لكنَّ"- كثرة- مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
وبالتالي إعرابُ ما بعد المصدر المؤول يختلفُ هكذا: "وعِظَمُ حلمِكَ".
نتابع إعراب الجملة الفعلية:
حِلْمُكَ :حِلْمُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ.
الكَافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
*لنْ يفوزَ الكسلانُ.
لنْ : حرفُ نفيٍّ واستقبالٍ ونصبٍ .مبنيٌّ على السكونِ.
يفوزَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ لنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الكسلانُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*قالَ الابنُ لأبيهِ :سأكونُ أمينًا ،قالَ لهُ الأبُ : إذنْ تربحَ تجارتُكَ .
قالَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ على آخرهِ .
الابنُ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لأبيهِ : جارٌّ ومجرورٌ . اللامُ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ .
أبيه: اسمٌ مجرورٌ باللامِ وعلامةُ جرِّهِ الياء نيابة عن الكسرةِ لأنه من الأسماءِ الخمسةِ لتوفرِ الشروطِ" اسم /مكبر / مضاف / مضاف لغير ياء المتكلم".
والهاءُ:ضميرٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.
سأكونُ أمينًا :
سأكونُ :السينُ : حرفُ تنفيسٍ أي تطويلِ الوقتِ قليلاً.
أكونُ :فعلٌ مضارعٌ ناسخٌ -كان وأخواتُها -مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
واسم كانَ : ضميرٌ مستترٌ تقديرهٌ أنا يعودٌ على الابنِ .
أمينًا:خبرُ كان منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
قالَ لهُ الأبُ : إذنْ تربحَ تجارتُكَ .
قالَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ على آخرهِ .
لهُ: جارٌّ ومجرورٌ .
واللام:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ .
والهاءُ: ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ.
الأبُ: :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
إذنْ: حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:
الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.

الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ. الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.
والشروطُ مستوفاةُ.
تربحَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ إذنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.


*جئتُ كي أتعلمَ.
جئتُ : فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ لاتصالهِ بضميرِ رفعِ متحركٍ "تاءُ الفاعلِ"
التاءُ : ضميرٌ متصلٌ في محلِّ رفعِ فاعلٍ .
كي : حرفُ مصدر واستقبال ونصبٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
أتعلمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ ، والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ تقديرهُ أنا.

أم أبي التراب
03-15-2016, 07:03 PM
وأما القسم الثاني: وهو الذي ينصب الفعل المضارع بواسطة " أن " مضمرة جوازًا ـ فحرف واحد وهو لام التعليل، وعبر عنها المؤلف بلام كي، لاشتراكهما في الدلالة على التعليل، ومثالها قوله تعالى:" لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ "،وقوله جل شأنه:"لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ والمُنَافِقَاتِ".
أمثلة
1- جَلَسْتُ لأَسْتَرِيحَ. 1- جَلَسْتُ لأَنْ أَسْتَرِيحَ.

2- حَضَرْتُ لأَعُودَ الْمَرِيضَ. 2- حَضَرْتُ لأَنْ أَعُودَ الْمَرِيضَ.

3- يَجْتَهدُ الطَّالِبُ لِيَنْجَحَ. 3- يَجْتَهِدُ الطَّالِبُ لأَنْ يَنْجَحَ.

4- بَنَيْتُ بيْتا لأَسْكُنَ فِيهِ. 4- بَنَيتُ بَيْتاً لاَنْ أَسْكُنَ فِيهِ
هنا (http://fuadhattab.weebly.com/160615891576-1575160416051590157515851593-1576157116141606-157516041605159016181605158516141577.html)

وأما القسم الثالث: وهو الذي ينصب الفعل المضارع بواسطة " أن " مضمرة وجوبًا ـ فخمسة أحرف :الأول: لام الجحود، وضابطها أن تسبق بـ "ما كان " أو " لم يكن " فمثال الأول قوله تعالى:" مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ "،
وقوله سبحانه:" وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ " ومثال الثاني قوله جل ذكره:" لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلًا"


والحرف الثاني " حتى " وهو يفيد الغاية أوالتعليل، ومعنى الغاية أن ما قبلها ينقضي بحصول ما بعدها نحو قول الله تعالى:" حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى "، ومعنى التعليل أن ما قبلها عِلة لحصول ما بعدها، نحو قولك لبعض إخوانك " ذاكرْ حتى تنجحَ ".
والحرفان الثالث والرابع: فاء السببية، وواو المعية، بشرط أن يقع كل منها في جواب نفي أو طلب أما النفي فنحو قوله تعالى:" لا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا" ، وأما الطلب فثمانية أشياء:
-* مُرْ وَانْهَ وَادْعُ وَسَلْ واعرضْ لِحَضِّهِمُ تَمَنَّوَارْجُ كَذَاكَ النَّفْيُ قَدكَمُلَا, مُرْ: هذا الأمر، وَانْهَ: هذا النهي، وَادْعُ: دعاء، وَسَلْ:والسؤال استفهام، وَاعْرِضْ:للعرض، لِحَضِّهِمُ:هذا التحضيض، تَمَنَّ:هذا التمني، وَارْجُ:هذا الرجاء، كَذَاكَ النَّفْيُ قَدْ كَمُلَا-*.
الأمر، والدعاء، والنهي، والاستفهام، والعرض، والتحضيض، والتمني، والرجاء،
أما الأمر فهو الصادر من العظيم لمن هو دونه، نحو قول الأستاذِ لتلميذهِ: " ذاكرْ فتنجحَ " أو" وتنجحَ "،
وأما الدعاء فهو الطلب الموجه من الصغير إلى العظيم، نحو: " اللهم اهدني فأعملَ الخيرَ " أو " وأعملَ الخيرَ "،
وأما النهي فنحو: " لا تلعب فيضيعَ أملُكَ " أو " ويضيعَ أملُكَ "،
وأما الاستفهام فنحو: " هل حَفِظْتَ دروسَكَ فأسْمَعَهَا لكَ "، أو " وأسْمَعَهَا لكَ "،
وأما العرض فهو الطلب برفق نحو: " ألا تزورُونا فنُكْرِمَكَ "، أو" ونُكْرِمَكَ "،
وأما التحضيض: فهو الطلب مع حث وانزعاج نحو: " هل أديتَ واجِبَكَ فيشكُرَكَ أبوكَ " أو " ويشكُرَكَ أبوكَ "،
وأما التمني فهو طلب المستحيل، أو ما فيه عُسْرَة، نحو قول الشاعر:
ليتَ الكواكبَ تدنو لي فأنظِمَها عقودَ مدْحٍ فما أرضَى لكم كَلِمِي.
ومثله قول الآخر:
ألا ليتَ الشبابَ يعودُ يومًا فأُخْبِرَهُ بما فعلَ المَشيبُ
ونحو: ليت لي مالاً فأحُجَّ منه "،
وأما الرجاء فهو طلب الأمر القريب الحصول نحو:
" لعل اللهَ يشفيني فأزورَك ".
وقد جمع بعض العلماء هذه الأشياء التسعة التي تسبق الفاء والواو في بيت واحد هو:
مُرْ وَانْهَ وَادْعُ وَسَلْ واعرضْ لِحَضِّهِمُ تَمَنَّ وَارْجُ كَذَاكَ النَّفْيُ قَدكَمُلَا
وقد ذكر المؤلف أنها ثمانية، لأنه لم يعتبر الرجاء منها .

الحرف الخامس " أو "ويشترط في هذه الكلمة أن تكون بمعنى " إلا " أو بمعنى " إلى "، وضابط الأولى: أن يكون ما بعدها ينقضي دَفْعَة، نحو: " لأقْتُلَنَّ الكافرَ أو يُسْلِمَ"،
وضابط الثانية: أن يكون ما بعدها ينقضي شيئًا فشيئًا، نحو قول الشاعر:
لأَسْتَسْهِلَنَّ الصعبَ أوْ أُدْرِكَ المُنى فما انقادَتِ الآمالُ إلا لصابرٍ

أم أبي التراب
03-20-2016, 12:09 AM
تمارين على القسم الأول والثاني من نواصب الفعل المضارع
استخرج الأفعال من الجمل الآتية وبين حكم كل منها:

*نود أن نفعل الخير
*لن نشرك بربنا أحدًا
*إذن تفلحوا .
*تعلمت كي أخدم ديني .
*كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً .
* ليعذب الله المنافقينَ والمنافقاتِ.
الإجابة المختصرة المقتصرة على المطلوب

نودُّ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
ضميرُ الرفعِ المتكلِمُ والمخاطَبُ يستترُ وجوبًا.

**أنْ نفعلَ:
أنْ: حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ.حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤولُ مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ .
نفعلَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "أنْ" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
فائدة:ضميرُ الرفعِ المتكلِمُ والمخاطَبُ يستترُ وجوبًا.
أنْ مع الفعلِ "نفعل" : يؤولان ِ بمصدرٍ صريحٍ تقديرهُ ، فِعْلَ :ويعربُ مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحة الظاهرةُ على آخرهِ ..

**لنْ نُشركَ:
لنْ :حَرْفُ نفِيٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
نشركَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "لنْ" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعل : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".

**إذن تفلحوا :
إذنْ: حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:
الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.

الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ.
الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.
والشروطُ مستوفاةُ.

تفلحوا:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ إذنْ وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ. "تفلحون"
والواوُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيىٌّ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.

**تعلمتُ كي أخدُمَ ديني.
تعلمتُ: تعلم: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ- أو على السكونِ لاتصاله بضميرِ رفعٍ متحركٍ "تاء الفاعل".
والتاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
"كَيْ": حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبال. ويُشترطُ فِي النَّصْبِ بهَا:
-أن تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ لفظًا،

-أوْ تتقدَّمَهَا هذِهِ اللامُ تقديرًا،
وهي تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ تقديرًا،لكي أخدُمَ
أخدُمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره " أنا ".
كي أخدُمَ : يؤولانِ بمصدرٍ صريحٍ تقديره : لخدمةِ.

**كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً .
كَيْ لَا يَكُونَ:
"كَيْ":حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ.
لا النافية تدخل على الفعل المضارع/ تغيّرُ المعنى من الإثباتِ إلى النّفيِّ ولا عملَ لها.
يَكُونَ::فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو فعلٌ ناسخٌ واسمهُ: مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ يعود على الفَيء"مَّا أَفَاء "

**ليعذبَ اللهُ المنافقينَ والمنافقاتِ.
ليعذبَ: اللامُ:لامُ التعليلِ - لامُ كيِّ- وهي تنصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ ؛جوازاً.تقديرها لأن يعذب.َ
يعذبَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "بلام كي -وهي تنصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ جوازًا." وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

** الإجابة المفصلة **

**نودُّ أنْ نفعلَ الخيرَ.
نودُّ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
ضميرُ الرفعِ المتكلِّمُ والمخاطَبُ يستَتِرُ وجوبًا.

أنْ نفعلَ:أنْ: حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ.حرفٌ مصدريٌّ لأنه يؤولُ مع ما بعده بمصدرٍ يعربُ بحسبِ مقتضى الكلامِ .
نفعلَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "أنْ" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
أنْ مع الفعلِ "نفعل" : يؤولان ِ بمصدرٍ صريحٍ تقديرهُ ، فِعْلَ : مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحة ..
الخيرَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

**لنْ نُشركَ بربِنَا أحدًا .
لنْ :حَرْفُ نفِيٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
نشركَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "لنْ" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

الفاعل : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "نحن".
بربِّنَا: الباءُ : حرفُ جرٍ مبنيٌّ على الكسرِ.
ربِّ: اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ،وهو مضافٌ.
" والنا ":ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِ جرِّ مضافٍ إليه
أحدًا: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
**إذن تفلحوا .

إذنْ: حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:
الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.

الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ.
الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.
والشروطُ مستوفاةُ.

تفلحوا:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ إذنْ وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ. "تفلحون"
والواوُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيىٌّ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.

**تعلمتُ كي أخدُمَ ديني.
تعلمتُ: تعلم: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ- أو على السكونِ لاتصاله بضميرِ رفعٍ متحركٍ "تاء الفاعل"
والتاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعِ فاعلٍ.
"كَيْ": حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ. ويُشترطُ فِي النَّصْبِ بهَا:
-أن تتقدَّمَهَا لامُ التّعليلِ لفظًا،

-أوْ تتقدَّمَهَا هذِهِ اللامُ تقديرًا،
أخدمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره " أنا ".
ديني : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامة نصبهِ الفتحةُ المقدرةُ على آخرهِ ، منعَ من ظهورِها اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ " ياءُ المتكلمِ" .ودين مضافٌ.
وياءُ المتكلمِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرِّ مضافٍ إليهِ.

**كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً .
"كَيْ": حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ.
لا النافية تدخل على الفعل المضارع/ تغيّرُ المعنى من الإثباتِ إلى النّفيِّ ولا عملَ لها.
يَكُونَ::فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو فعلٌ ناسخٌ واسمهُ: مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ يعود على الفَيء"مَّا أَفَاء "
دُولَةً : أي " متداوَلا":خبرُ يكون منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

**ليعذبَ اللهُ المنافقينَ والمنافقاتِ.
ليعذبَ: اللامُ:لامُ التعليلِ - لامُ كيِّ- وهي تنصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ جوازاً.تقديرها لأن يعذب.َ
يعذبَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ "بلام كي -وهي تنصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ جوازاً." وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لفظُ الجلالةِ "اللهُ":فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
المنافقينَ: مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الياءُ نيابهً عنِ الفتحةِ لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ.
والمنافقاتِ:الواوُ: حرف عطف .
المنافقاتِ : معطوفٌ على منصوبٍ فيتبعه ،اسمٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الكسرةُ الظاهرةُ نيابةً عنِ الفتحةِ لأنهُ جمعُ مؤنثٍ سالمٌ ؛يُرفعُ بالضمةِ ويُنصبُ ويجرُّ بالكسرةِ.

أم أبي التراب
03-28-2016, 07:27 AM
تمارين مجلس 55


استخرج الأفعالَ من الجملِ الآتيةِ وبيِّن حكمَ كلٍّ منها:
.... ، إذن الآن أكرمك .
.....، إني إذن أكرمك
....،أنا إذن أحترمك .
ناما جيدًا كي ترتاحا.
**اجتهدي لتتفوقي.
**لن تفوزوا حتى تجتهدوا.
**مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى.
** ما كنتُ لأبكي على شهيد .
**لم يكن المؤمن ليغتاب أخاه.

الإجابة



**.... ، إذنْ الآن أكرمُك .
"إِذَنْ": حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ إذا توافرت الشروط .وإذا لم تتوفر الشروط صارت إذن حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ مهملٌ لاعملَ له.

إذنْ هنا ليستْ ناصبةً لفقدِها شرطٍ من شروطِ عملِها كأداةِ نصبٍ . فهي في هذه الجملةِ لاتفيدُ الاستقبالَ لوجودِ كلمةِ الآنَ التي تفيدُ الحاضرَ.ا.هـ

فهي حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ مهملٌ لاعملَ له.
تعقيب:
"إِذَنْ": فحَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ ونصبٍ.ويُشترطُ لنصبِ المضَارِعِ بهَا ثلاثةُ شروطٍ:

الأوَّل:أن تكُونَ "إذنْ" فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.

الثَّانِي:أن يكونَ المضَارِعُ الواقعُ بعْدَهَا دالاًّ عَلَى الاستقبالِ. الثَّالث:أن لا يفصلَ بينهَا وبيْنَ المضَارِعِ فاصلٌ غيرُ القَسَمِ أو النّداءِ أوْ "لا" النَّافيةِ.


أكرمُك : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

** .....، إني إذنْ أكرمُك.
إذنْ هنا ليستْ ناصبةً لفقدها شرطٍ من شروطِ عملِها كأداةِ نصبٍ . ففي هذه الجملةِ "إذنْ" ليستْ فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.سبقها : إني .

فهي :حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ مهملٌ لاعملَ له.
أكرمُك : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

** ....،أنا إذن أحترمُك .

إذنْ هنا ليستْ ناصبةً لفقدِها شرطٍ من شروطِ عملِها كأداةِ نصبٍ . ففي هذه الجملةِ "إذنْ" ليستْ فِي صدرِ جملةِ الجوابِ.سبقها :أنا.
فهي :حَرْفُ جوابٍ وجزاءٍ مهملٌ لاعملَ له.
أحترمُك :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقهُ ناصبٌ ولا جازمٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

**ناما جيدًا كي ترتاحا.
كي : حرفُ مصدر -كي ترتاحا : تؤول إلى مصدرٍ صريحٍ : للراحةِ - واستقبال - تدل على الحدث في المستقبل - ونصبٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
ترتاحا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بكي وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ التي تعربُ بالحروف ِ. "ترتاحان" .
والمصدر المؤول من (كي والفعل ) في محل جر بحرف الجر.لكي. لراحتِكُما.
تذكِرَةٌ: المعرباتُ بالحروفِ أربعةُ أنواعٍ : المثنى / جمعُ المذكرِ السالمُ / الأسماءُ الخمسةِ / الأفعالُ الخمسةِ .

**اجتهدي لتتفوقي.
لتتفوقي:
اللامُ :حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ ينصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أن " مضمرةٍ جوازاً .
تتفوقي :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ جوازًا بعدَ لامِ كي -" لام التعليل " -وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ التي تعربُ بالحروف ِ.تتفوقينَ.

**لن تفوزوا حتى تجتهدوا.

لنْ : حرفُ نفيٍّ واستقبالٍ ونصبٍ .مبنيٌّ على السكونِ.
تفوزوا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ " لن "وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ التي تعربُ بالحروف ِ." تفوزون ".
حتى تجتهدوا:
حتى: وهو يفيدُ الغايةَ أوالتعليلَ، ومعنى الغايةَ أن ما قبلها ينقضي بحصولِ ما بعدها ، ومعنى التعليلِ أن ما قبلَها علةٌ لحصولِ ما بعدَها،
تجتهدوا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ مضمرةٍ وجوبًا بعد " حتى" - حتى أن ، فأن تُضْمَرُ أي تختفي وجوبًا - وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ التي تعربُ بالحروف ِ." تجتهدونَ".

**مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى.
مَا : ما النافيةُ لاعملَ لها .
(http://shamela.ws/browse.php/book-23587/page-613)أَنزَلْنَا: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ " أوِ السكونِ" لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ " النا " .
النا : ضميرٌ متصلٌ في محلِّ رفعِ فاعل .

عَلَيْكَ : جارٌّ ومجرورٌ . على : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ .
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرِّ مجرور بـ على.
الْقُرْآنَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

لِتَشْقَى : اللامُ :لامُ التعليلِ حرفُ جرٍ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ.، فلامُ التعليلِ حرفُ جرٍّ ،والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةِ والفعلِ" بعدَ لامِ التعليلِ يكونُ دائمًا في محلِّ جرٍّ بحرفِ الجرِ"لامُ التعليلِ".

تشقى:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ جوازاً بعدَ لامِ التعليلِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ المقدرةُ على آخرهِ منعَ منْ ظهورِهَا التعذرُّ لأنهُ فعلٌ معتلُ الآخرِ بالألفِ .

والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةُ بعدَ لامِ التعليلِ والفعلِ " في محلِّ جرٍ بحرفِ الجرِّ."لامُ التعليلِ.

الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ .

** ما كنتُ لأبكيَ على شهيدٍ .
ما : ما النافيةُ لا عملَ لها.
كُنْتُ : كان: فعلٌ ماضٍ ناقصٌ ناسخٌ ،مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ أو على السكونِ لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ.
وحذفت ألفُ كانَ لتفادي التقاءِ ساكنينِ " النون والألف" .
والتاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعِ اسمِ كانَ .
لأبكيَ :لأبكيَ: اللامُ لامُ الجحودِ حرفُ جرِّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
أبكي:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،
والياءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعِ فاعلٍ
،والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةِ بعدَ لامِ الجحودِ والفعلِ " في محلِّ جرٍ بحرفِ الجرِّ لامِ الجحودِ.
والجملةُ الفعليةُ : لأبكيَ :في محلِّ نصبِ خبرِ كان .


**لم يكنِ المؤمنُ ليغتابَ أخاه.
لم : حرفُ نفيٌّ وجزمٌ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ له من الإعرابِ .
يكنِ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم ، وعلامةُ جزمهِ السكونُ ،وحركتِ النونُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ ساكنينِ .
المؤمنُ :اسمُ يكن مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
ليغتابَ أخاه : جملةٌ فعليةٌ في محلِّ نصبِ خبرِ كانَ .
ليغتابَ:
اللام :لامُ الجحودِ - لأنه سبقها كونُ منفيٌّ - حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يغتابَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبُا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ ،
والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ "هوَ"،
والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةِ بعدَ لامِ الجحودِ والفعلِ " في محلِّ جرٍ بحرفِ الجرِّ لامِ الجحودِ.
أخاه:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الألفُ نيابة عنِ الضمةِ لأنه من الأسماءِ الخمسةِ - أبوك/ أخوك/حموك/ فوك / ذو دِينٍ- ومتوفرةٌ فيه الشروطُ الأربعةُ "مفردٌ ، مكبرٌ ، مضافٌ ، مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ".
وهوَ مضافٌ .
الهاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرِّ مضاف إليهِ.

أم أبي التراب
04-02-2016, 10:52 PM
تدريبات مجلس 56

*وَأَن تَعْفُواْ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى.
أَن: حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ.
تَعْفُواْ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ..
أصلُها : "تَعْفونَ".
الواو:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
أنْ معَ الفعلِ تؤولُ إلى :العفو ، والمصدرُ المؤولُ : في محلِّ رفعِ مبتدأٌ.
أَقْرَبُ: خبرُ المبتدإِ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لِلتَّقْوَى: جارٌ ومجرورٌ. اللامُ حرفُ جرٍ ؛مبنيٌ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
التَّقْوَى : حُذِفَتْ ألفُ التقوى لتفادِي التقاءِ الساكنينِ.
التقوى: اسمٌ مجرورٌ باللامِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ المقدرةُ على آخرهِ منعَ من ظهورِها التعذُّرُ لأنه اسمٌ مقصورٌ
*جَلَسْتُ لأَسْتَرِيحَ:
جَلَسْتُ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ - أو مبنيٌّ على السكونِ - لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ.
تاءُ الفاعلِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
لأَسْتَرِيحَ:اللامُ : لامُ التعليلِ : حرفٌ- ينصِبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ جوازاً - مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ .
أَسْتَرِيحَ::فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ جوازاً بعدَ لامِ التعليلِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنا.
،والمصدرُ المؤولُ منْ "أنْ المضمرةِ جوازًا والفعلِ" مجرورٌ بحرفِ الجرِّ - اللام-والتقديرُ للاستراحةِ.

* لَمْ أَكُنْ لأُرَافِقَ الأَشْرَارَ.
لَمْ : أداةُ جزمٍ مبنيةٌ على السكونِ لامحلَّ لها من الإعرابِ.
أَكُنْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ السكونُ.وهو فعلٌ ناسخٌ -" كان" يكون -يدخلُ على الجملةِ الاسميةِ فيرفعُ اسمَها وينصبُ خبرَها .وحُذفَتْ واو يكون لتفادي التقاءِ الساكنينِ .
اسمُ أَكُنْ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنا .
لأُرَافِقَ:اللامُ : لامُ الجحودِ - التي هي في الأصلِ حرفِ جرٍ- وحرفُ الجرِّ لايدخلُ على الأفعالِ ، فهي هنا بمعنى التأكيد للنفي والإنكارِ وضابطُها أن تُسبقَ بكونٍ منفيٍّ -" بما كان " أو " لم يكن "- .وسُميتْ لامُ الجحودِ، لملازمتِها الجحدِ وهو النفيِ.
أُرَافِقَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا.
الأَشْرَارَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ..
والجملةُ الفعليةُ " لأُرَافِقَ الأَشْرَارَ " في محلِّ نصبِ خبرِ أكن-يكون- .

*اجتهدْ فتنجحَ .
اجتهدْ: فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ .
ففعل الأمرِ يُبنى على ما يجزم به مضارعه .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.
فتنجحَ : الفاءُ: فاءُ السببيةِ حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ . التحضيض: فهو الطلبُ مع حثٍ وانزعاجٍ.
تنجحَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ مضمرةٍ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.

*لاتسودُ حتى تجودَ.
لاتسودُ:لاالنافية لا عملَ لها،حرفٌ مبنيُّ على السكونِ .
تسودُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.
حتى: حرفٌ مبنيٌّ على السكونِ و هو يفيدُ الغايةَ أوالتعليلَ بمعنى إلى.
تجودَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ حتى وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.

*لا تشربْ وتضحكَ .

لا تشربْ: لا الناهية حرفٌ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ تجزمُ الفعلَ المضارعَ.
تشربْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا الناهيةِ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.

وتضحكَ: الواوُ واوُ المعيةِ.وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ .
تضحكَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ واوِ المعيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.
أقبِلْ وَأُحسنَ إليكَ.
أقبلْ:فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ ، يُبنى على ما يجزم به مضارعه .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
الواوُ: واوُ المعيةِ حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ :وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ.
أُحسنَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا.
إليكَ: جارٌ ومجرورٌ . إلى حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ.
أقبِلْ وَأُحسنَ إليكَ.
أقبلْ:فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ ، يبنى على ما يجزم به مضارعه .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
الواوُ: واوُ المعيةِ حرفٌ مبنتٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ :وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ.
أُحسنَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا.
إليكَ: جارٌ ومجرورٌ . إلى حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ.

*لم يكنِ الغِنَى ليُطغيَ كرامَ النفوسِ.
لَمْ : أداةُ جزمٍ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ له من الإعرابِ. يكُنْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ السكونُ وكسرت النون لتفادي التقاء ساكنينِ .وهو فعلٌ ناسخٌ -" يكون"-يدخل على الجملةِ الاسميةِ فيرفعُ اسمَها وينصبُ خبرَها .وحُذفت واوُ يكون لتفادي التقاء الساكنينِ
الغِنَى : اسمُ يكن مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ للتعذرِ لأنه اسمٌ مقصورٌ .ليُطغيَ: اللامُ : لامُ الجحودِ - التي هي في الأصلِ حرفِ جرٍ- وحرفُ الجرِّ لايدخلُ على الأفعالِ ، فهي هنا بمعنى التأكيد للنفي والإنكار وضابطُها أن تُسبقَ بكونٍ منفيٍّ " بما كان " أو " لم يكن ".وسميتْ لامُ الجحودِ، لملازمتِها الجحدِ وهو النفيِ.
يُطغيَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو تعود على الغنى.
والجملةُ الفعليةُ : في محلِّ نصبٍ خبر كان.
كرامَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .وهو مضافٌ .
النفوسِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو جمعُ تكسيرٍ.

*هلاّ أدّبتََ ولدَكَ فيستقيمَ.
أدّبتََ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ - أو مبنيٌّ على السكونِ - لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ.
التاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعِ فاعل.

ولدَكَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهو مضافٌ.
الكافُ: ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ كسرِ مضاف إليهِ.
فيستقيمَ: الفاء : فاءُ السببية.وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ . التحضيضُ: وهو الطلبُ مع حثٍ وانزعاجٍ.
يستقيمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هوَ.

*لم يكنِ الغِنَى ليُطغيَ كرامَ النفوسِ.
لَمْ : أداةُ جزمٍ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ له من الإعرابِ.

يكُنْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ السكونُ وكُسِرَتِ النونُ لتفادي التقاءِ ساكنينِ .وهو فعلٌ ناسخٌ -" يكون"-يدخل على الجملةِ الاسميةِ فيرفعُ اسمَها وينصِبُ خبرَها .وحُذفت واوُ يكون لتفادي التقاءِ الساكنينِ
الغِنَى : اسمُ كان مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ للتعذرِ لأنه اسمٌ مقصورٌ .

ليُطغيَ: اللامُ : لامُ الجحودِ - التي هي في الأصلِ حرفِ جرٍ- وحرفُ الجرِّ لايدخلُ على الأفعالِ ، فهي هنا بمعنى التأكيد للنفي والإنكار وضابطُها أن تُسبقَ بكونٍ منفيٍّ " بما كان " أو " لم يكن ".وسُميتْ لامُ الجحودِ، لملازمتِها الجحدِ وهو النفيِ.
يُطغيَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ لامِ الجحودِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو يعود على الغنى.
والجملةُ الفعليةُ : في محلِّ نصبٍ خبر كان.
كرامَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .وهو مضافٌ .
النفوسِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو جمعُ تكسيرٍ.

*هلاّ أدّبتََ ولدَكَ فيستقيمَ.
هلاّ:أداةُُ تحضيضٍ مبنيةٌ على السكونِ لامحلَّ لها منَ الإعرابِ .
أدّبتََ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ - أو مبنيٌّ على السكونِ - لاتصالهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ.
تاءُ المخَاطَبةِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.

ولدَكَ: ولدَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهو مضافٌ.
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ كسرٍ مضافٌ إليهِ.
فيستقيمَ: الفاءُ : فاءُ السببيةِ.وضابطُها أن تقعَ في جوابِ نفيٍ أو طلبٍ . التحضيضُ: وهو الطلبُ مع حثٍ وانزعاجٍ.
يستقيمَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنِ المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هوَ .

أم أبي التراب
04-10-2016, 09:04 PM
تابع تدريبات على نواصب الفعل المضارعِ :
* حافِظْ على الصلاةِ أوْ تلقى اللهَ فَتُفلِحَ.
* هل تأتي إلى البيت فأعلِّمكَ؟ .
* جئت المسجد لأدرسَ .
* لعل البضائع تكثر فأشتري .
* لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا .
الإجابة
*
حافِظْ على الصلاةِ أوْ تلقى اللهَ فَتُفلِحَ.
حافِظْ:: :فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ لأن فعلَ الأمرِ يُبنى على ما يُجزَمُ به مضارعُهُ .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
على : حرفُ جرٍ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ من الإعرابِ.
الصلاةِ:اسمٌ مجرورٌ بـ على وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
أوْ : حرفٌ ينصبُ الفعلُ المضارُعُ ويشترطُ أنْ يكونَ بمعنى إلا أو بمعنى إلى.وهي هنا بمعنى إلى.
تلقى: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ أوْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ المقدَّرةُ على آخرهِ منعَ من ظهورِها التعذرُ لأنهُ فعلٌ معتلُّ الآخرِ بالألفِ والألفُ لا تقبلُ الحركاتِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنتَ.
المصدرُ المؤولُ من أن المصدريةِ المضمرةُ وجوبُا بعدَ أو والفعلُ "تلقى" يؤولان بمصدرٍ " إلى لقاءِ".
لفظُ الجلالةِ "اللهَ":مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
فَتُفلِحَ : الفاءُ :فاءُ السببيةِ حرفٌ يدخلُ على الفعلِ المضارعِ فينصِبُهُ بأن مضمرةٍ وجوبًا بشرطِ أنْ تقعَ جوابَ نفيٍّ أو طلبٍ .
تُفلِحَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنِ المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ لأنه وقعَ جوابًا لطلبٍ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
المصدرُ المؤولُ من أنْ المصدريةِ المضمرةِ وجوبًا بعدَ فاءِ السببيةِ والفعلُ "تُفْلِحَ" يؤولانِ بمصدرٍ تقديرهُ "مفلحًا" فتعربُ حالاً.

هل تأتي إلى البيتِ فأعلِّمَكَ؟
هل: حرفُ استفهامٍ مبنيٌّ على السكونِ، لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
تأتي: فعلُ مضارعٌ مرفوعٌ؛ لأنَّه لَم يُسبَقْ بناصبٍ، ولا جازمٍ، وعلامةُ رفعهِ الضمَّةُ المقدَّرةُ على الياءِ للثقلِ، والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديرهُ: "أنت".
تذكِرَةُ:
الفعلُ المضارعُ المعتلُّ الآخرِ بالياء أوِ الواو تقدر عليه الضمةُ للثقلِ
إلى:حرفُ جرٍّ، مبنيٌّ على السكونِ، لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
البيتِ :اسمٌ مجرورٌ بـ "إلى" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

فأعلِّمَكَ: الفاءُ فاءُ السببيةِ حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ، ينصبُ الفعلَ المضارعَ لأنهُ وقعَ في جوابِ طلبٍ.
أُعلِّمَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ المضمرةِ وجوبًا وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديرهُ: "أنا".الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
والكافُ :ضميٌر مبنيٌّ على الفتحِ، في محلِّ نصبٍ، مفعولٌ بهِ.

*جئتُ المسجدَ لأدْرُسَ.
جئتُ :جاء: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على السكونِ أو على الضمِّ المقدَّرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
والتاءُ :تاءُ الفاعلِ ضميٌر مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ، فاعلٌ.
المسجدَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
لأدْرُسَ: اللامُ لامُ "كي"، وهي حَرْفُ مَصْدَريَّةٍ ونَصْبِ واستقبالٍ . وهي تُشْبِهُ "أنْ" من حيثُ أنها تجعلُ ما بعدها في تأويلِ مَصْدَرٍ .
وأدرُسَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"أن" المضمرةِ جوازًا، بعدَ لامِ "كي" وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ، والفاعل :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديرهُ: أنا.

*جئتُ للدراسةِ :
جاءَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
التاءُ: تاءُ الفاعلِ مبنيةٌ على الضمِّ في محلَِّ رفعٍ فاعلٌ.

للدراسةِ: اللامُ : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
الدراسةِ:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "اللام" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وحُذِفَتْ ألفُ :الدراسةِ لتفادي التقاء الساكنينِ.

*لعلَّ البضائعَ تكثرُ فأشتريَ:
لعلَّ: حرف ترجٍّ ونَصْبٍ، يدخلُ على الجملةِ الاسميةِ وينصبُ اسمَها ويرفعُ خبَرها.
البضائعَ: اسمُ "لعلَّ" منصوبٌ بها، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
تكثرُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضَّمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ: هي، يعود على البضائعَ؛ والجملةُ منَ الفعلِ والفاعلِ في محلِّ رفعٍ خبرُ "لعلَّ".
فأشتريَ: الفاءُ فاءُ السببيةِ -وقعتْ في جوابِ طلبٍ-، حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ، لا محلَّ له من الإعرابِ.
أشتريَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"أن" المضمرةِ وجوبًا، بعدَ فاءِ السببيةِ التي جاءتْ بمعنى الطلبِ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
والفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديرهُ: أنا.

*قال الله تعالى:" لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا "
لا: حرفُ نفيِّ مبنيٌّ على السكونِ، لا محلَّ له من الإعرابِ. لا عملَ لهُ.
يُقْضَى: فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ لما لَم يُسَمَّ فاعِلُهُ، مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ، منعَ من ظهورِهَا التعذُّرُ.
عليهم: جارٌّ ومجرور، في محلِّ رفعٍ، نائبُ فاعلٍ "يُقْضَى"، والميمُ علامةُ الجمعِ.
فَيَمُوتُوا: الفاءُ فاءُ السببيةِ.حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
يَمُوتُوا: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ، بـ"أن" المضمرةِ وجوبًا، بعدَ فاءِ السببيةِ، وعلامةُ نصبهِ حذفُ النونِ؛ لأنَّهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ.
والواو :ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.

*لا تأكلِ السمكَ وتشربَ اللَّبَن:
لا: حرفُ نَهيٍ، مبنيٌّ على السكونِ، لا محلَّ له من الإعرابِ، وهو يَجزمُ الفعلَ المُضارعَ.
تأكلِ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ"لا"، وعلامةُ جزمهِ السكونُ، وإنما حُرِّك بالكسرِ؛ لتفادي التِقاءِ الساكنَيْنِ. والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا؛ تقديره: أنت.
السمكَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الواوُ: واوُ المعيةِ، حرفق مبنيٌّ على الفتحِ، لا محلَّ له من الإعرابِ.
تشربَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ"أن" المضمرةِ وجوبًا، بعدَ واوِ المعيةِ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ، والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا، تقديره: أنتَ.
اللبنَ: مفعولٌ به منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.

وهذا المثالُ يأتي على ثلاثةِ أوجهٍ، ويختلفُ المعنى في كلِّ وجهٍ:
أولاً: إذا قلتُ لكَ: لا تأكلِ السمكَ وتشربَ اللبنَ: فأكلتَ السَّمكَ في الصَّباحِ، وشربتَ اللَّبنَ في المساءِ، فأنتَ لستَ عاصيًا؛ لأنِّي إنَّما نَهيتُك عنِ الجمعِ بينهُما، لأنَّ الواوَ هنا واوُ المعيَّةِ، يعني: لا تأكلْ هذا معَ هذا؛ لا تأكلِ السَّمكَ مع شربِ اللبنِ.

ثانيًا: إذا قلتُ لك: لا تأكلِ السمكَ وتشربِ اللبنَ: فأكلتَ وشربت، فأنت عاصٍ، سواءٌ أكلتَ وشربتَ في الحالِ، أو أكلتَ وشربتَ بعد مدَّةٍ؛ لأنَّ الواو هنا عاطفة، فالفعلانِ منهيٌّ عنهما.

ثالثًا: إذا قلتُ لكَ: لا تأكلِ السمكَ وتشربُ اللبنَ: فأكلتَ وشربتَ فأنتَ عاصٍ في الأولِ، وهو أكلُ السمكِ، ولستَ عاصيًا في الثاني، وهو شربُ اللبنِ؛ لأنك إذا قلتَ: لا تأكلِ السمكَ وتشربُ اللبنَ، صارت الواو استئنافية،
وتشربُ: فعلٌ مضارعٌ مسْتأْنَفٌ مرفوعٌ بالضمةِ الظاهرةِ على آخرهِ.
وعليه؛ فإنكَ لو قلتَ لولدِكَ:
يا ولدُ، لا تأكلِ السمكَ، وتشربِ اللبنَ،
فأكَلَ السمكَ اليومَ، وشَرِبَ اللبنَ غدًا،
فإنك تعاقبه. لأن الواوَ هنا عاطفةٌ.
ولو قلتَ لهُ: لا تأكلِ السمكَ وتشربَ اللبنَ،
فأكلَ السمكَ اليومَ، وشربَ اللبنَ غدًا، فليسَ عاصيًا؛ لأنَّ النهيَ إنَّما هو عنِ الجمعِ بينهما.
لأن الواو هنا للمعيةِ

ولو قلتَ لهُ: لا تأكلِ السمكَ وتشربُ اللبنَ. فأكلَ السمكَ وشربَ اللبنَ فهو عاصٍ في الأولِ"وهو أكلُ السمكِ" وليسَ عاصٍ في الثاني " وهو شربُ اللبنِ" . لأنَّ النهيَ إنما هو عن أكلِ السكِ فقط، لأن الواو للاستئنافِ أي بدايةِ جملةٍ جديدةٍ لاعلاقةَ لها بالأمرِ الأولِ الذي هو النهيُ عن أكلِ السمكِ

أم أبي التراب
04-12-2016, 08:02 AM
مجلس رقم 57
جوازمُ الفعلِ المضارع
قال:الجَوازِمُ ثمانيةَ عشرَ، و هي : لَمْ، و لَمَّا، و أَلَمْ، و أَلَمَّا، و لاَمُ الأَمْرِ و الدُّعَاء، و - لا - في النهي و الدُّعَاءِ، و إِنْ، و مَا، و مَهْمَا، و إذْ مَا، و أَيُّ، و مَتَى، و أَيْنَ، و أَيَّانَ، و أَنَّى، و حَيثما، و كيفَمَا، و إِذَا في الِّشعر خاصة. وأقول:الأدواتُ التي تَجْزِمُ الفِعْلَ المضَارِعَ ثمانيَةَ عشرَ جازماً، وهذِهِ الأدواتُ تَنْقَسِمُ إلَى قِسْمَيْنِ:
القِسْمُ الأوَّلُ:
كلُّ واحدٍ منْهُ يجزمُ فعلاً واحداً.
والقِسْمُ الثَّانِي:
كلُّ واحدٍ منْهُ يجزمُ فعليْنِ.
أمَّا القسمُ الأوَّلُ: فستَّةُ أحْرُفٍ، وَهِيَ:
لَمْ، وَلَمَّا، وَأَلَمْ، وَأَلَمَّا، وَلامُ الأَمْرِ وَالدُّعاَءِ، و"لاَ" فِي النّهيِ والدّعاءِ.
وكلُّهَا حروفٌ بإجماعِ النّحاةِ.
-أمَّا "لَمْ" فحَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا"، وقولِهِ سبحانَهُ: "قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا".

-وأمَّا "لَمَّا" فحَرْفٌ مثلُ "لَمْ" فِي النّفِيِ والجَزْمِ والقلبِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ".
- وأمَّا "أَلَمْ" فهُوَ "لَمْ" زِيدَتْ عَلَيْهِ همزةُ التّقريرِ، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى:"أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ".

- وأمَّا "أَلَمَّا"،فهُوَ "لَمَّا" زِيدَتْ عَلَيْهِ الهمزةُ، نحْوُ "أَلَمَّا أُحْسِنْ إِلَيْكَ".
- وأمَّا اللامُ فقدْ ذكرَ المُؤلِّفُ أنَّهَا تكونُ للأمرِ والدّعاءِ، وكلٌّ من الأمرِ والدّعاءِ يُقصدُ بهِ طلبُ حصولِ الفِعْلِ طلباً جازماً.
والفرقُ بينهمَا:
-أنَّ الأمرَ يَكُونُ من الأعلَى للأدنى، كمَا فِي الحديِثِ: "فَلْيَقُلْ خَيْراً أَوْ لِيَصْمُتْ".
-وأمَّا الدّعاءُ فيكونُ من الأدنى للأعلَى، نحْوُ قوْلِهِ تعالَى: "لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ".
- وأمَّا "لا"فقدْ ذكَرَ المُؤلِّفُ أنَّهَا تأتي للنهيِ والدّعاءِ، وكلٌّ منهم يُقصدُ بهِ طلبُ الكفِّ عن الفِعْلِ وترْكُهُ.
والفرقُ بينهمَا:
-أنَّ النّهيَ يَكُونُ من الأعلَى للأدنى، نحْوُ: "لاَ تَخَفْ" ونحْوُ "لاَ تَقُولُوا رَاعِنَا"ونحْوُ "لاَ تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ".
-وأمَّا الدّعاءُ فيكونُ من الأدنى للأعلَى، نحوُ: "رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا" وقولُهُ جلَّ شأنُهُ: "وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً".

آفاق التيسير (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=492#.Vwx1XTEQ2M0)



فوائد على جوازم الفعل المضارع خارج الكتاب



*فائدة على" لَمْ" و لمَّا الجازمتان للفعل المضارع .
لَمْ : نفيٌ مطلقٌ ."لَمْ" حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبِ زمنِ الفعلِ المضارعِ للماضي .
لَمَّا : حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ ،ينفي حدوثَ الفعلِ في الماضي وامتداد النفيِ إلى زمنِ التكلمِ وتوقعُ حدوثِ الفعلِ في المستقبلِ وهذا هو الفرقُ بين لَمْ ولَمَّا.
لَمَّا :نفرق بين لَمَّا الجازمة ؛ ولَمَّا الشرطية غير الجازمة :
لَمَّا الجازمة :تدخل على الفعلِ المضارعِ ؛ وهي حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ كما سبق توضيحه عاليه .
أما :" لَمَّا"الشرطية غير الجازمة : تدخل على الفعلِ الماضي
لَمَّا قامَ ابني بواجبِهِ كافأتُهُ. أي:
حينَ قامَ ابني بواجبِهِ كافأتُهُ -

لَمَّا الشرطية ظرفية زمانية بمعنى "حين" مبنيةٌ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ؛ وتسمى حرفُ وجود لوجود ؛ وسماها بعضهم حرفَ وجوبٍ لوجوبٍ. هنا (http://www.dhifaaf.com/vb/showthread.php?t=19871)


نحو "وَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْباً" هود94
نفرق بينهما بطريقة بسيطة كالآتي:
نضع "لَمْ" مكان " لَمَّا " لو استقام المعنى فهي لَمَّا الجازمة ولو لم يستقم المعنى فهي الشرطية.
مثال : بدأَ الدرسُ ولَمَّا يحضرْ الطالبُ بعدُ.
نضع "لَمْ" مكان " لَمَّا ": بدأَ الدرسُ ولَمْ يحضرْ الطالبُ بعدُ.
المعنى استقام إذن هذه لَمَّا الجازمة .
مثال آخر : لَمَّا يأتي زيدٌ أُكْرِمهُ .
نضع "لَمْ" مكان " لَمَّا ": لَمْ ...... لن يستقيم المعنى ؛ إذن هذه لَمَّا الشرطية الحينية . حين يأتي زيدٌ أُكْرِمهُ .

*أَلَمْ ::نشرح لك صدرك:هناكَ نزاعٌ بين البلاغيينَ والنحاةِ في تسميةِ هذه الهمزةِ – همزة ألَمْ - ، هل الهمزةُ هذه حرفُ استفهامٍ أم حرفُ تقريرٍ ؟
ومنشأُ هذا الخلافِ : أنَّ اللهَ سبحانهُ وتعالى لا يَسْتَفْهِمُ ؛فالاستفهامُ هو طلبُ الفَهمِ -حاشاهُ سبحانَهُ– لنُسمِيَهَا همزةَ استفهامٍ ؛ لذلكَ تُسَمى همزةُ التقريرِ لأنها جاءتْ لتُقِرَّ أمرًا ما.
لِيُنفِقْ : اللامُ: حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ؛ يدلُّ على الطلبِ- للأمرِ والدّعاءِِ - ؛يدخلُ على الفعلِ المضارعِ فيجزمهُ ويؤثرُ على معناه فيقلبُ معناهُ للأمرِ.

أم أبي التراب
04-17-2016, 11:17 PM
تدريبات مجلس 58 على الجوازم

*لا تتوانَ في واجبِكَ.
*لم أنسَ معروفَكَ .
*لن يستريحَ أخو أحمدَ حتى يحفظَ كتابَ اللهِ.
*لمَّا يحسن مصطفى القراءة بعد .
*أَلمْ نشرحْ لكَ صدرَكَ .
*لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ .

الإجابة

*لا تتوانَ في واجبِكَ:
لا:حرفٌ يجزمُ فعلاً واحداً مضارعًا يُقْصَدُ بهِ طلبُ الكفِّ عن الفِعْلِ وترْكُهُ.لا :تأتي للنهيِ والدّعاءِِ.وفي هذه الجملةِ للنهيِ .
تتوانَ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا الناهيةِ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ .أصلهُا:تَوَانَى .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ.
في:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
واجبِكَ:واجبِ : اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ في وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهوَ مضافٌ.
الكافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليه.

*لم أنسَ معروفَكَ :
لم :حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ ؛مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
أنسَ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ .أصلهُا:أنسى.

الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنا.
معروفَكَ: معروفَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
الكافُ :: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليه.

*لن يستريحَ أخو أحمدَ حتى يحفظَ كتابَ اللهِ.
لنْ : حرفُ نفيٍّ واستقبالٍ ونصبٍ .مبنيٌّ على السكونِ.
يستريحَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ " لن "وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

أخو: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنهُ من الأسماءِ الخمسةِ لتوفرِ الشروطِ الأربعةِ" مفردٌ/مكبرٌ/مضافٌ/ مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ". وهو مضافٌ.
أحمدَ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرهِ الفتحةُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ ممنوعٌ منَ الصرفِ لعلتينِ : العلميةُ ووزنُ الفعلِ "أفعل".
حتى:حرفُ نصبٍ من حروفِ نواصبِ الفعلِ المضارعِ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ ؛وهو يفيدُ الغايةَ أوالتعليلَ وفي هذه الجملةِ يفيدُ الغايةَ.
يحفظَ :فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ أنْ المضمرةِ وجوبًا بعد " حتى" - حتى أن ، فأن تُضْمَرُ أي تختفي وجوبًا - وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هو يعودُ على أحمدَ.
كتابَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
لفظُ الجلالةِ الله: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ . *لمَّا يُحْسِنْ مصطفى القراءَةَ بعدُ .
لمَّا:حرفُ نفيٍّ ؛ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ.مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
ينفي حدوثَ الفعلِ في الماضي وامتداد النفيِ إلى زمنِ التكلمِ وتوقعُ حدوثِ الفعلِ في المستقبلِ وهذا هو الفرقُ بين لم ولما .
يحسنْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لما وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
مصطفى :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ منعَ من ظهورِها التعذرُ لأنه اسمٌ مقصورٌ.
القراءَةَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
بعدُ :ظرفُ زمانٍ مبنيٌّ على الضمِّ لا محلَّ له من الإعرابِ .

*أَلمْ نشرحْ لكَ صدرَكَ :
أَلمْ: الهمزةُ حرفُ استفهامٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.- أو حرفُ تقريرٍ – .
فائدة: هناكَ نزاعٌ بين البلاغيينَ والنحاةِ في تسميةِ هذه الهمزةِ ، هل الهمزةُ هذه حرفُ استفهامٍ أم حرفُ تقريرٍ ؟
ومنشأُ هذا الخلافِ : أنَّ اللهَ سبحانهُ وتعالى لا يَسْتَفْهِمُ ؛فالاستفهامُ هو طلبُ الفَهمِ -حاشاهُ سبحانَهُ – لنُسمِيَهَا همزةَ استفهامٍ ؛ لذلكَ تُسَمى همزةُ التقريرِ لأنها جاءتْ لتُقِرَّ أمرًا ما.
لمْ: حرفُ جزمٍ مبنيٌ على السكونِ، لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
نشرحْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَلمْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
والفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ نحنُ.
لكَ : اللامُ :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الكافُ:ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مجرورٌ باللامِ .
صدرَكَ : صدرَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهو مضافٌ .
الكافُ ::ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليه.

*لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ .
اللامُ: حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ؛ يدلُّ على الطلبِ- للأمرِ والدّعاءِِ - ؛يدخلُ على الفعلِ المضارعِ فيجزمهُ ويؤثرُ على معناه فيقلبُ معناهُ للأمرِ.

يُنفِقْ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لامِ الأمرِ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.

ذُو:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنهُ من الأسماءِ الخمسةِ لتوفرِ الشروطِ الأربعةِ : مفردٌ /مكبرٌ / مضافٌ/مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ .
سَعَةٍ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
مِن : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
سَعَتِهِ:اسمٌ مجرورٌبـ من وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

* أَلَمَّا أُكْرِمْكَ.
أَلَمَّا :حرفُ جزمٍ مبنيٌّ على السكونِ ،والهمزةُ حرفُ استفهامٍ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.تفيد الاستفهام التقريري أو الاستفهامَ .

أُكْرِمْكَ:أُكْرِمْ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَلَمَّا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنا .
الكافُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .

أم أبي التراب
04-18-2016, 04:29 AM
وأما القسم الثاني: وهو ما يجزمُ فعلينِ،ويُسَمَّى أوَّلُهمَا فِعْلَ الشّرطِِ، وثانيهُمَا جوابَ الشّرطِ وجَزاءَهُ،
فهُوَ عَلَى أرْبَعَةِ أنواعٍ: النّوعُ الأوَّلُ:حَرْفٌ باتِّفاقٍ.
والنّوعُ الثَّانِي: اسْمٌ باتِّفاقٍ.
والنّوعُ الثَّالثُ: حَرْفٌ عَلَى الأصحِّ.
والنّوعُ الرَّابعُ: اسْمٌ عَلَى الأصحِّ.
أمَّا النّوعُ الأوَّلُ: فهُوَ (إِنْ) وحدَهُ، نحْوُ :إِنْ تُذَاكِرْ تَنْجَحْ.
فَإِنْ: حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِ،
يجزمُ فعليْنِ: الأوَّلُ فِعْلُ الشّرطِ، والثَّانِي جوابُهُ وجزاؤُهُ،
و تُذَاكِرْ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ فِعْلُ الشّرطِِ مَجْزُومٌ بإنْ وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ، وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ فيهِ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
و تَنْجَحْ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ جوابُ الشّرطِ وجزاؤُهُ، مَجْزُومٌ بإنْ، وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ، وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ فيهِ وجوباً تقديرُه أنتَ.
وأمَّا النّوعُُ الثَّانِي: - وهُوَ المتَّفقُ عَلَى أنَّهُ اسمٌ- فتسعةُ أسماءٍ، وَهِيَ:
مَنْ، وَمَا، وَأَيّ، وَمَتى، وَأَيَّانَ، وَأَيْنَ، وَأَنَّى، وَحَيْثُمَا، وَكَيْفَمَا.
*فمِثالُ مَنْ :
قوْلُكَ: مَنْ يُكْرِمْ جَارَهُ يُحْمَدْ ومَنْ يُذَاكِرْ يَنْجَحْ.
وقولُهُ تعالَى: "فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ"1.

*ومِثالُ "مَا" :
قوْلُكَ: "مَا تَصْنَعْ تُجْزَ2 بِهِ" و"مَا تَقْرَأْ تَسْتَفِدْ3مِنْهُ"
" وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ2 إِلَيْكُمْ " .
*ومثالُ " أيَّ " :
قولُكَ: " أيَّ كتابٍ تقرأْ تستفِدْ منه "
و " أَيّاً مَا تَدْعُوا4 فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى .5
*ومثالُ " متَى " :
قولُك: " متَى تلتفتْ إلى واجبِكَ تنلْ رضا ربِّكَ " .
و قولُ الشاعرِ:
أنا ابنُ جَلا وطلَّاعَ الثنايا@ متَى أضَعِ6 الْعمامةَ تعرفوني 7
* ومثال "أَيَّانَ ":
قولك: أَيَّانَ تَلقَنِي8 أُكرِمْكَ "
و قولُ الشاعرِ:
فـأَيَّانَ ما تعدلْ به الريحُ تنزلْ.

*مثالُ "أَيْنَمَا " :
قولُك: " أَيْنَمَا تَتَوَجَّهْ تَلْقَ2 صَدِيقاً "
وقوله تعالى:" أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ لا يَأْتِ 9 بِخَيْرٍ "
وقوله: " أَيْنَمَا تَكُونُوا4 يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ "

*ومِثالُ: "حَيْثُمَا" :
قولُ الشَّاعرِ:
حَيْثُمَا تَسْتَقِمْ3 يُقَدِّرْ لَكَ اللَّهُ نـَجَاحاً فِي غَابِرِ الأَزْمَانِ

* ومِثالُ "كَيْفَمَا":
قوْلُكَ: "كَيْفَمَا تَكُنِ 10الأُمَّةُ يَكُنِ 10 الوُلاَةُ وكَيْفَمَا تَكُنْ نِيَّتُكَ يَكُنْ ثَوَابُ اللَّهِ لَكَ.

ويُزادُ عَلَى هذِهِ الأسْمَاءِ التّسعةِ" إِذَا" فِي الشِّعرِ
كمَا قالَ المؤلِّفُ، وذلكَ ضرورةٌ نحْوُ قوْلِ الشَّاعرِ:
اسـْتَغْنِ مَا أَغْنَاكَ رَبُّكَ بِالغِنَى وَإِذَا تُصِبْكَ خَصَاصَةٌ فَتَجَمَّلِ

وأمَّا النّوعُ الثَّالثُ: - وهُوَ مَا اختُلِفَ فِي أنَّهُ اسْمٌ أوْ حَرْفٌ، والأصحُّ أنَّهُ حَرْفٌ- فذلكَ حَرْفٌ واحدٌ وهُوَ :
"إِذْمَا" :
ومِثَالُهُ قولُ الشَّاعرِ:

وَإِنَّكَ إِذْمَا تَأْتِ 11 مَا أَنْتَ آمِرٌ بـِهِ تـُلـفِ 11 مـَنْ إِيَّاهُ تـَأْمُرُ آتـِيَا


وأمَّا النّوعُ الرَّابعُ: - وهُوَ مَا اختُلِفَ فِي أنَّهُ اسْمٌ أوْ حَرْفٌ، والأصحُّ أنَّهُ اسمٌ- فذلكَ كلِمَةٌ واحدةٌ، وَهِيَ:
* "مَهْمَا":
ومِثَالُهَا قولُهُ تعالَى: "وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِنْ آيَةٍ لِتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنينَ" وقولُ الشَّاعرِ:

وَإِنَّكَ مـَهـْمــَا تُعْطِ بَطْنـَكَ سُؤْلَهُ وَفَرْجَكَ نَالاَ مُنْتَهَى الذَّمِّ أَجْمَعَا

هنا (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=493#.VyAJaDEQ2M1)
__________
1-يَرَهُ : جوابُ الشرطِ مجزومٌ بمَنْ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الراءِ علامةً على الحرفِ المحذوفِ - الألف - .أصل الفعلِ يرَى.
2- تُجْزَ ومثلها : يُوَفَّ ومثلها تَلْقَ :جوابُ الشرطِ مجزومٌ بمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الزاي علامةً على الحرفِ المحذوفِ - الألف - .أصل الفعلِ تجزى/توفى/ تَلْقَى.

3 - تَسْتَفِدْ مثلها مثل : تستَقِم: فِعْلٌ مُضَارِعٌ جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُ، مَجْزُومٌ بـمَا، وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ.أصلُ الكلمةِ : تستفيدُ ، لما جُزِمَت الدالُ حذفت الياءُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ. تستقيم.
4 - تَدْعُوا ومثله: تُنْفِقُوا ومثله تَكُونُوا: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ وهو فعلُ الشرطِ.

5-لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى : جملةٌ اسميةٌ في محلِّ جزمٍ جوابُ الشرطِ.
لَهُ: خبرٌ مقدمٌ
الْأَسْمَاءُ : مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .

6-أضَعِ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ فِعْلُ الشّرطِِ مَجْزُومٌ بمتى وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ،وكُسِرَتِ العينُ لتفادي التقاء الساكنينِ .

7- تعرفونـي: فِعْلٌ مُضَارِعٌ جوابُ الشّرطِ وجزاؤُهُ، مَجْزُومٌ بمتى، وعَلامَةُ جَزْمِهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ - تعرفونَ- ،والنونُ: نونُ الوقايةِ تقي الفعلَ منَ الكسرِ لمناسبة ياء المتكلِّمِ.

8-تَلقَنِي : : فعلُ الشرطِ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على القافِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألف - .أصل الفعلِ تلقى.والنونُ: نونُ الوقايةِ تقي الفعلَ منَ الكسرِ لمناسبة ياء المتكلِّمِ.
9- يَأْتِ :فِعْلٌ مُضَارِعٌ جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُ، مَجْزُومٌ بـ أَيْنَمَا ؛وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ التاءِ علامة على الحرفِ المحذوفِ - الياء- يأتي.
10- تَكُنِ :فعلُ الشَّرطِِ؛ يَكُنِ : جوابُ الشَّرطِِ:فِعْلٌ مُضَارِعٌ مَجْزُومٌ بـكَيْفَمَا وعَلامَةُ جَزْمِهِ السُّكونُ،وكُسِرَتِ النونُ لتفادي التقاء الساكنينِ .
11= علامةُ جزمِهِمَا حذفُ حرفِ العلةِ "تأتي / تُلفي"
@ ابنُ جَلا :
قال ابن الأنباري والقالي في " المقصور والممدود " لهما: وقولهم أنا ابن جلا: أنا ابن البارز الأمر، أنا ابن من لا ينكر.
وطلَّاعَ الثنايا:أسنانه بارزة
هنا (http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=29571)

أم أبي التراب
04-18-2016, 04:32 AM
تعقيباتٌ على جوازمِ الفعلِ المضارعِ

فوائدٌ:
*الحروفُ : مبنيةٌ لا محلَّ لها منَ الإعرابِ.
*الأسماءُ: لابدَّ لها منْ محلٍّ إعرابيٍّ. وسيأتي تفصيلُ كلِّ اسمٍ منها إن شاءَ اللهُ تعالى.

**علامةُ الجزمِ : 1. السكونُ الظاهرُ على آخرهِ إذا كان الفعلُ المضارعُ صحيحَ الآخرِ.
2. حذفُ النونِ إذا كان الفعلُ المضارعُ منَ الأفعالِ الخمسةِ.
3. حذفُ حرفِ العلةِ إذا كان الفعلُ المضارعُ معتلَّ الآخرِ.
"إذا كان الفعلُ المضارعُ صحيحَ الآخرِ ومعتلَّ ما قبلَ الآخرِ فإنه يكونُ مجزومًا بالسكونِ ويحذفُ حرفُ العلةِ منعًا لالتقاءِ الساكنينِ".هنا (http://www.arabtranslators.org/atn_grammar/gg_present_vowelless.htm)

*يَجبُ رَبْطُ جوابِ الشرطِ بالفاءِ ، عندما لا يَصلحُ الجوابُ أن يقعَ جواباً مباشراً صريحاً للشرطِ.
موقع دروس في اللغة العربية هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/almbny_almo3rab/almbny_almo3rab_15.htm)
مثلُ أنْ يكونَ جوابُ الشرطِ جملةً اسميةً ،أو فعليةً .

* "ما ولا" هما حرفا نفيٍّ :تدخلُ "ما" على الفعلِ الماضي وتدخلُ "لا" على الفعلِ المضارعِ وليس لهذينِ الحرفينِ أيُّ تأثيرٍ على الأفعالِ التي تليهِمَا.هنا (http://www.arabtranslators.org/atn_grammar/gg_present_vowelless.htm)

#القسمُ الثاني منْ جوازِمِ الفعلِ المضارعِ :
وهو ما يجزمُ فعلينِ،ويُسَمَّى أوَّلُهمَا فِعْلَ الشّرطِِ، وثانيهُمَا جوابَ الشّرطِ وجَزاءَهُ،

أمَّا النّوعُ الأوَّلُ: فهُوَ "إِنْ "وحدَهُ،وهو حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.

وأمَّا النّوعُُ الثَّانِي: - وهُوَ المتَّفقُ عَلَى أنَّهُ اسمٌ- فتسعةُ أسماءٍ، وَهِيَ:
مَنْ، وَمَا، وَأَيّ، وَمَتى، وَأَيَّانَ، وَأَيْنَ، وَأَنَّى، وَحَيْثُمَا، وَكَيْفَمَا.
تفصيلُها كالآتي:
* "مَنْ ":اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ .... حسب إعرابه بالجملة.للعاقل
مثالُهُ:
"فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ"
الفاءُ: حرفُ استئنافٍ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
مَنْ :اسمُ شرطٍ جازمٌ لفعلينِ للعاقلِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأٌ -.
يَعْمَلْ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو .
مِثْقَالَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهوَ مضافٌ.
ذَرَّةٍ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
خَيْرًا:تمييزٌ لذرةٍ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .التمييزٌ دائمًا منصوبٌ .
يَرَهُ : جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الراءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألفُ - .أصلُ الفعلِ يرَى.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ.
الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.

*"مَا"
:اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ .... حسب إعرابه بالجملة.
مَا: اسمُ شرطٍ لغيرِ العاقلِ ، لكونِهِ يربطُ بينَ جُملتي الشرطِ بذاتٍ واحدةٍ غيرِ عاقلةٍ .
مثالُهُ:وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ
الواوُ :عاطفةٌ حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
مَا:اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ مقدمٌ لـ تُنْفِقُوا.
تُنْفِقُوا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ - تُنْفِقُونَ-.
الواوُ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ
مِنْ :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
خَيْرٍ:اسمٌ مجرورٌ بـ مِنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يُوَفَّ: جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الفاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألفُ - .أصلُ الفعلِ يُوَفَّى .
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو يعودُ على الخيرِ
إِلَيْكُمْ: جارٌّ ومجرورٌ.
إلى : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ له منَ الإعرابِ .
كُمْ : ضميرُ الجمعِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ اسمٌ مجرورٌ.

* أيَّ :
اسمُ شرطٍ جازمٌ يُعربُ على حسبِ موقعهِ في الجملةِ يقبلُ التنوينَ.وتكتسبُ معناها من الاسمِ الذي تُضافُ إليهِ.
وللمزيد يرجع لـ
شَبَكَةُ ضِفَاف لِعُلومِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّة (http://www.dhifaaf.com/vb/index.php) > ضفاف القواعد (http://www.dhifaaf.com/vb/forumdisplay.php?f=27) > ضفة النحو والصرف (http://www.dhifaaf.com/vb/forumdisplay.php?f=28) هنا (http://www.dhifaaf.com/vb/showthread.php?t=18068#)

مثالُهُ:
" أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى ".
أَيًّا:اسمُ شرطٍ جازمٌ مفعولٌ بِهِ مقدَّمٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
ما: زائدة للإبهام يعني أي مكان تدعوا فيه.
تَدْعُوا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيًّا وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ -تَدْعُونَ-.
الواوُ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ
فَلَهُ:الفاءُ: واقعةٌ في جوابِ الشرطِ - رابطةٌ بينهما - حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
لَهُ: جارٌ ومجرورٌ.شبهُ جملةٍ خبرٌ مقدمٌ لـ "الْأَسْمَاءُ".
اللامُ : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ.
الهاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ اسمٌ مجرورٌ فالضمائرُ أسماءٌ .
الْأَسْمَاءُ :مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ؛ جمعُ تكسيرٍ.
الْحُسْنَى:صفةٌ لـ "الْأَسْمَاءُ" مرفوعةٌ وعلامةُ رفعِها الضمةُ المقدرةُ للتعذر .
الجملةُ الاسميةُ : - لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى - في محلِّ جزمٍ جوابُ الشرطِ .ولابدَّ أن يقترنَ هذا الجوابُ بالفاءِ لأنه جملةً.

*متَى :
اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ - مفعولٌ فيهِ - .
مثالُهُ:
متَى تلتفتْ إلى واجبِكَ تنلْ رضَا ربِّكَ
متَى :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".
تلتفِتْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
إلى : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ
واجبِكَ:واجبِ:اسمٌ مجرورٌ بـ إلى وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهوَ مضافٌ.
الكاف: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
تنلْ :جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتَى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
أصلُ الكلمةِ: تنالُ :لما سُكِّنَتِ اللامُ للجزمِ حُذِفَتِ الألفُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
رضا: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ المقدرةُ على آخرِهِ منعَ من ظهورِها التعذُّرُ.وهوَ مضافٌ.
ربِّكَ:ربِّ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ. وهوَ مُضافٌ.
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ .

*أَيَّانَ:
اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".وهوَ اسمُ شرطٍ للزمانِ المستقبلِ
الفرق في المعنى بين متَى و أَيَّانَ : أنَّ أَيَّانَ تأتي في المواقفِ التي فيها تعجبٌ أو إثارةٌ أما متى فتأتي في المواقفِ العاديةِ.
مثالُهُ:أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ
أَيَّانَ :اسمُ استفهامٍ في محلِّ نصبٍ على الظرفيةِ الزمانيةِ.
وَيَقُولُونَ مَتى هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ
متى : اسمُ استفهامٍ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ على الظرفيةِ الزمانيةِ.
نعود لأمثلةِ أيانَ الجازمةِ :
أَيَّانَ تَلقَنِي أُكرِمْكَ:
أَيَّانَ: اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".
تَلقَنِي:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على القافِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألفُ - .أصل الفعلِ تلقَى.
والنونُ: نونُ الوقايةِ تقي الفعلَ منَ الكسرِ لمناسبةِ ياءِ المتكلِّمِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
ياءُ المتكلِّمِ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
أُكرِمْكَ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنا .
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بِهِ.

* أَيْنَ : اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على الفتحِ أوِ السكونِ ،
ولوِ اقترنتْ به "ما" الزائدة "أَيْنَمَا " يعربُ اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ .
ويكثرُ اقترانُ " أَيْنَ " بـ " مَا " الزائدةِ بحيثُ تصبحُ معها كالكلمةِ الواحدةِ . هنا (http://www.drmosad.com/index27.htm)

أَيْنَ تسقطِ الأمطارُ تخضَرِ المراعي.
أَيْنَ :اسمٌ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ" .
تسقطِ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيْنَ وعلامةُ جزمهِ السكونُ وحُرِّكَتِ الطاءُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الأمطارُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
تخضَرِ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيْنَ وعلامةُ جزمهِ السكونُ وحُرِكَتِ الراءُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ..
المراعي : فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على الياءِ منعَ منْ ظهورِهَا الثِّقَلُ .

أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ لا يَأْتِ بِخَيْرٍ .
أَيْنَمَا : اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ" .
يُوَجِّهْهُ :يُوَجِّهْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيْنَمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هو .
الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
لا:لا النافيةُ لاعملَ لها تؤثر في المعنى ولا تؤثر في الإعراب.
يَأْتِ :جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُ فِعْلٌ مُضَارِعٌ ، مَجْزُومٌ بـ أَيْنَمَا ؛وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ التاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياءُ- يأتي.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هو .
بِخَيْرٍ: جارٌ ومجرورٌ.

* أَنَّى:
اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ - ظرفُ مكانٍ- يربطُ الشرطَ والجوابَ بمكانٍ واحدٍ.

أنّى تدعُ اللهَ تجدْهُ سميعًا.
أنّى:اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ - ظرفُ مكانٍ- يربطُ الشرطَ والجوابَ بمكانٍ واحدٍ.
تدعُ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والضمةُ على العينِ دليلٌ على الحرفِ المحذوفِ " الواوُ".
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
لفظُ الجلالةِ اللهَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
تَجِدْهُ : تَجِدْ : جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
الهاءُ بعدَ الفعلِ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .

*"حَيْثُمَا" :
اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ "ظرفُ مكانٍ" .
حيثُ :وضعتْ للدَّلالةِ على المكانِ ثم ضُمِّنَتْ معنى الشرطِ، واتصال " مَا" الزائدة بها كفَّها عن الإضافة، والْفرَّاءُ لا يشترطُ اتصالَ " مَا "، أي أنَّ المبنيَّ على الضمِّ " حيثُ" . هنا (http://www.dhifaaf.com/vb/showthread.php?t=5378)

حيثُ :ظرفٌ للمكانِ تضافُ للجملِ وتتصلُ بها مَا الكافةُ فتتضمنُ معنى الشرطِ. هنا (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=169054)أي كفَّها عنِ الإضافةِ.
*ويشترط في " حيثُ " لعملِ الجزمِ أنْ تتصلَ بـ " مَا " الزائدة ، ويكونانِ كالكلمةِ الواحدةِ ، وبدون " ما " تكونُ " حيثُ " ظرفًا مكانيًا غيرَ جازمٍ . موقع اللغة العربية (http://www.drmosad.com/index27.htm)
- حَيْثُمَا : اسمُ شرطٍ جازمٌ، واتصالُها بـ (ما) الزائدة شرطُ في جزمِها. وهي في محلِّ نصبٍ على الظرفيةِ المكانيةِ. الموسوعة الشاملة (http://islamport.com/b/5/loqhah/%DA%E1%E6%E3%20%C7%E1%E1%DB%C9%20%E6%C7%E1%E3%DA%C 7%CC%E3/%CA%DA%CC%ED%E1%20%C7%E1%E4%CF%EC%20%C8%D4%D1%CD%2 0%DE%D8%D1%20%C7%E1%E4%CF%EC/%CA%DA%CC%ED%E1%20%C7%E1%E4%CF%EC%20%C8%D4%D1%CD%2 0%DE%D8%D1%20%C7%E1%E4%CF%EC%20002.html)

وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ . البقرة 150
الواوُ: حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
حَيْثُ مَا: حَيْثُمَا" :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ "ظرفُ مكانٍ" .
كُنْتُمْ:
أصلُها :كان : فعلٌ ماضٍ ناقصٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جزمٍ فعلُ الشرطِ، والتاءُ : اسمُهَا ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ اسمُ "كانَ".
، والميمُ : علامةُ الجمعِ. حرفٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
كانَ واسمُها في محلِّ جزمٍ جملةُ فعلِ الشرطِ .
فَوَلُّواْ:
الفاءُ واقعةٌ في جوابِ الشرطِ - رابطة- .حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
ولُّوا: فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على حذفِ النونِ لأنه يُبْنَى على ما يجزمُ بهِ مضارِعُهُ.
واو الجماعةِ : ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
فجملةُ " فَوَلُّواْ " الفعليةٌ في محلِّ جزمٍ جوابُ الشرطِ .
وُجُوهَكُمْ :وُجُوهَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ
كُمْ: ضميرُ الجمعِ كُمْ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

شَطْرَهُ : ظرفُ مكانٍ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ .
الهاءُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
*"كَيْفَمَا ":
اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ يدلُّ على الحالِ ، ويُشترطُ في عملِها أن تقترنَ بـ " مَا " الزائدةِ ، كما هو الحالُ في " حَيْثُمَا " ، و " إذْمَا " وبِدونِها تكونُ اسمًا للاستفهامِ دالًّا على الحاليَّةِ ، ويُشترطُ في عملِها أنْ يكونَ فِعْلَاهَا متفقينَ في اللفطِ والمعنَى . نحوُ :
كَيْفَمَا تعاملْ الناسَ يعاملوكَ . وكَيْفَمَا تكنِ الأمةُ يكنِ الولاةُ .هنا (http://www.drmosad.com/index27.htm)

إعراب كَيْفَمَا: في محل نصب حال إذا وليها فعل تام.مثال: كَيْفَمَا تمشِ أمشِ.
وإذا وليَهَا فعلٌ ناقصٌ فهي في محلِّ نصبٍ خبرٌ لهُ.مثال: كَيْفَمَا تكنْ يكنْ صاحِبُكَ .

*" إِذَا":
ويُزادُ عَلَى هذِهِ الأسْمَاءِ التّسعةِِ " إِذَا" فِي الشِّعرِ خاصةً.
الأصلُ أنها اسمُ شرطٍ غيرُ جازمةٍ .والجزمُ بها يكونُ للضرورةِ الشعريةِ منْ أجلِ وزنِ الشعرِ وليس لأنها جازمةٌ.

**وأمَّا النّوعُ الثَّالثُ: - وهُوَ مَا اختُلِفَ فِي أنَّهُ اسْمٌ أوْ حَرْفٌ، والأصحُّ أنَّهُ حَرْفٌ- فذلكَ حَرْفٌ واحدٌ وهُوَ :
"إِذْمَا" :
حرفُ استفهامٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .


وَإِنَّكَ إِذْمَا تَأْتِ مَا أَنْتَ آمِرٌ بـِهِ تـُلـفِ مـَنْ إِيَّاهُ تـَأْمُرُ آتـِيَا
إِذْمَا :حرفُ استفهامٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
تَأْتِ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِذْمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ "تأتي
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
تـُلـفِ : جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِذْمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ على الفاءِ علامةً على الحرفِ المحذوفِ - الياءُ - .أصل الفعلِ تُلفي".
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .

**وأمَّا النّوعُُ الرَّابعُ: - وهُوَ مَا اختُلِفَ فِي أنَّهُ اسْمٌ أوْ حَرْفٌ، والأصحُّ أنَّهُ اسمٌ- فذلكَ كلِمَةٌ واحدةٌ، وَهِيَ:
* "مَهْمَا":
اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ ...على حسبِ موقعه منَ الإعرابِ .
ومِثَالُهَا قولُهُ تعالَى: "وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِنْ آيَةٍ لِتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنينَ".
مَهْمَا: اسمُ شرطٍ جازمٌ لفعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ.




تَأْتِنَا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَهْمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العِلَّةِ والكسرةُ دليلٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياءُ- أصلُ الفعلِ: "تأتي".
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
نَا: ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
بِهِ :جارٌّ ومجرورٌ.
مِنْ آيَةٍ :جارٌّ ومجرورٌ.
لِتَسْحَرَنَا :اللام : لامُ كي " لامُ التعليلِ"
تَسْحَرَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ مضمرةٍ جوازًا بعدَ لامِ التعليلِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
والمصدرُ المؤولُ من أن المضمرةِ والفعلِ في محلِّ جرٍّ اسمٌ مجرورٌ باللامِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
نَا: ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
بِهَا : جارٌّ ومجرورٌ.
فَمَا : الفاءُ واقعةٌ في جوابِ الشرطِ - رابطة- .حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
ما النافيةُ : حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
نَحْنُ :ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ
لك :جارٌ ومجرورٌ.
بِمُؤْمِنينَ : الباءُ: حرفُ جرٍ زائدٌ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الأعرابِ .
مُؤْمِنينَ: اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةٌ عنِ الكسرةِ لأنهُ جمعُ مذكرٍ سالمٌ . مُؤْمِنينَ :مجرورٌ لفظًا مرفوعٌ محلًّا خبرٌ لـ نحنُ .
وجملةُ " فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنينَ". في محلِّ جزمٍ جوابُ الشرطِ .
أصلُها:فما نحنُ لكَ مؤمِنُونَ .

أم أبي التراب
04-24-2016, 07:13 AM
تدريبات على جوازم الفعل المضارع وما سبق


*إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ.
إِنْ:حرفُ شرطٍ جازمٌ باتفاقِ النحاةِ، يجزمُ فعلينِ: الأولُ فعلُ الشرطِ والثاني جوابهُ وجزاؤهُ.
يَشَأْ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ ويُسمى فعلُ الشرطِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ .
يُذْهِبْكُمْ:يُذْهِبْ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ ويُسمى جوابُ الشرطِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ .
"كُمْ" :ضميرُ الجمعِ المخاطَبِ المتصلُ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.

*إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ.
إِنْ:حرفُ شرطٍ جازمٌ باتفاقِ النحاةِ، يجزمُ فعلينِ: الأولُ فعلُ الشرطِ والثاني جوابهُ وجزاؤهُ.
تَمْسَسْكُمْ: تَمْسَس:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ ويُسمى فعلُ الشرطِ.
حَسَنَةٌ :فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
"كُمْ" : ضميرُ الجمعِ المخاطَبِ المتصلُ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
تَسُؤْهُمْ: تَسُؤْ :فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ ويُسمى جوابُ الشرطِ.وأصلهُ تسوءُ وحُذِفتِ الواوُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ .
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هي يعودُ على حسنةٍ
هُمْ : ضميرُ الجمعِ الغائبِ المتصلُ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.

*لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُباً.
لَا : لا النافيةُ ،حرفٌ مبنيُّ على السكونِ ؛ولا عملَ لها .
أَبْرَحُ :فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنا .
حَتَّى :حرفٌ مبنيٌّ على السكونِ و هو يفيدُ الغايةَ أوالتعليلَ بمعنى إلى.
أَبْلُغَ: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن مضمرةٍ وجوبًا بعدَ حتى وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا.
مَجْمَعَ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .وهو مضافٌ .
الْبَحْرَيْنِ :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ مثنى. والنونُ عِوَضٌ عنِ التنوينِ في مفردهِ بحرٍ.
أَوْ :حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منِ الإعرابِ .
أَمْضِيَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ - تظهرُ الفتحةُ على الفعلِ المعتلِّ الآخرِ بالياءِ لخفتِها. معطوفٌ على أَبْلُغَ .

الفاعلُ :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُه أنا.
حُقُباً:ظرفُ زمانٍ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
* فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَباً }الكهف 61
فَلَمَّا: الفاءُ استئنافيةٌ .لَمَّا:ظرفُ زمانٍ بمعنى حينَ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
بَلَغَا:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
ألفُ الاثنينِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.

مَجْمَعَ :مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
بَيْنِهِمَا:بَيْنِ: بينَ ظرفُ مكانٍ .وهو مضافٌ.
هِمَا: ضميرُ التثنيةِ الغائبِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
نَسِيَا: نَسِيَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
ألفُ الاثنينِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
حُوتَهُمَا: حُوتَ:مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.
هِمَا: ضميرُ التثنيةِ الغائبِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
فَاتَّخَذَ:الفاءُ : حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .عطفُ جملةٍ على جملةٍ.
اتَّخَذَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ من الإعرابِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُ هوَ يعودُ على الحوتِ.
سَبِيلَهُ: سَبِيلَ :مفعولٌ به أولٌ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ.
الهاءُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

فِي :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الْبَحْرِ: اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "في" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
سَرَباً: مفعولٌ بهِ ثانٍ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
"سربا" منصوب على وجهين أحدهما أن يكون مفعولا ثانيا لاتخذ كما يقال اتخذت طريقي مكان كذا واتخذت طريقي في السرب والآخر أن يكون مصدرا- مفعولٌ مطلقٌ- يدل عليه اتخذ سبيله في البحر فكأنه قال فسرب الحوتُ سرْبا هنا

(http://www.hodaalquran.com/rbook.php?id=1579&mn=1)
(http://www.hodaalquran.com/rbook.php?id=1579&mn=1)*لِنُنْصِتْ لقراءَةِ عُمَرَ.
لننصتْ : اللامُ:حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ؛ يدلُّ على الطلبِ- للأمرِ والدّعاءِِ - ؛يدخلُ على الفعلِ المضارعِ فيجزمهُ ويؤثرُ على معناه فيقلبُ معناهُ للأمرِ.
نُنْصِتْ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لامِ الأمرِ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ نحن.
لقراءَةِ :اللامُ حرفُ جَرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
قراءَةِ : اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "اللام" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهو مضافٌ.عُمَرَ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جَرِّهِ الفتحةُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ ممنوعٌ منَ الصَّرفِ للعلميةِ والعدلِ.فعمرُ معدولٌ عن عامر

*أُصمُتْ لنسمعَ قراءةَ ريانَ .

أُصمُتْ: فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على السكونِ - مبنيٌّ على ما يُجزمُ بهِ مضارعهُ - لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ

لنسمعَ : اللامُ لامُ كيّ حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لها منِ الإعرابِ .
وهو الذي ينصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أن " المضمرةِ جوازاً ـ وهو لام التعليل، وعُبِّرَ بلامِ كي، لاشتراكِهِما في الدَّلالةِ على التعليلِ.
نسمعَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ مضمرةٍ جوازًا وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره نحن .

قراءةَ : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ. وهوَ مضافٌ.
ريانَ :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنه ممنوعٌ منَ الصرفِ لسببينِ : العلميةُ وزيادةُ الألفِ والنونِ.

*"قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْراً "الكهف75

قَالَ :فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ.

أَلَمْ : الهمزةُ للاستفهامٍ حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
لم : حرفُ جزمٍ ونفيٍّ وقلبٍ .مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
أَقُلْ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بألم وعلامةُ جزمهِ السكونُ - أصلهُ " أقول وحذفت الواوُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ-
الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنا .
لَّكَ : اللامُ حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
كافُ المخاطَبِ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ .
إِنَّكَ : إنَّ حرفٌ ناسخٌ يدخلُ على الجملةِ الاسميةِ فينصبُ المبتدأَ ويرفعُ الخبرَ .
الكافُ : ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٌ اسمُ إنَّ.
لَن : حرفُ نصبٍ للفعلِ المضارعِ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
تَسْتَطِيعَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بـ لن وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
والجملةُ الفعليةُ " لن تستطيعَ " في محلِّ رفعٍ خبرُ إنَّ.
مَعِيَ صَبْراً : مع حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ له من الإعرابِ ؛وكسرتْ هنا لمناسبةِ ياءِ المتكلِّمِ.
ياءُ المتكلِّمِ: ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ .

صَبْراً:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

أم أبي التراب
05-02-2016, 05:28 AM
#واجب_النحو

* مَنْ يَحْذَرْ عدُوَهُ يَنجُ مِنْ أذاهُ..
مَنْ :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ -.
يَحْذَرْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ .
عدُوَهُ:عدُوَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهوَ مضافٌ.
الهاءُ:ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
يَنجُ: جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ ،وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ ، والضمةُ على الجيمِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الواو - .أصل الفعلِ :ينجو
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ .
مِنْ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
أذاهُ :أَذَى:اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِ مِنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرُ المقدرُ على آخِرِهِ منعَ منْ ظهورهِ التعذرُ لأنه اسمٌ مقصورٌ.وهوَ مضافٌ.
أذاهُ الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

* متى ينتهِ شهرُ الصيامِ نُفْطِرْ .

متَى :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".

ينتهِ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتى وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ الهاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياء- " ينتهي" .

شهرُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهوَ مضافٌ.

الصيامِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
نفطرْ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتَى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.

الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ نحنُ.

* أنَّى ينزلْ ذو العلمِ يُكْرَمْ.

أنَّى:اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ - ظرفُ مكانٍ- يربطُ الشرطَ والجوابَ بمكانٍ واحدٍ.
ينزلْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ الظاهرُ على آخرِهِ.

ذو:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنهُ منَ الأسماءِ الخمسةِ "مفردٌ ،مكبٌر، مضافٌ، مضافٌ لغيرِ ياءِ المتكلمِ".
العلمِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يُكْرَمْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ الظاهرُ على آخرِهِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو.

* أيُّ بستانٍ تدخلْ تبتهجْ.
أيّ: اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مرفوعٌ على الابتداءِ. يقبلُ التنوينَ.ويكتسبُ معناه من الاسمِ الذي يُضافُ إليهِ.
بستانٍ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

تدخلْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
تبتهجْ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

* كَيْفَمَا تعامِلِ الناسَ يعامِلُوكَ.
كَيْفَمَا ":اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ يدلُّ على الحالِ ، ويُشترطُ في عملِها أن تقترنَ بـ " مَا " الزائدةِ ، كما هو الحالُ في " حَيْثُمَا " ، و " إذْمَا " وبِدونِها تكونُ اسمًا للاستفهامِ دالًّا على الحاليَّةِ ، ويُشترطُ في عملِها أنْ يكونَ فِعْلَاهَا متفقينَ في اللفطِ والمعنَى .

تعامِلِ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.وحرِّكَتِ اللامُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
الناسَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يعامِلُوكَ:يُعَامِلُوا:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ .يُعَامِلُونَ
وواوُ الجماعةِ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
الكافُ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بِهِ.

*مَهْمَا تُكْرِمِ اللئيمَ يتمردْ.
مَهْمَا: اسمُ شرطٍ جازمٌ لفعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ.
تُكْرِمِ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَهْمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.وحرِّكَتِ الميمُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
اللئيمَ :مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يتمردْ: جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَهْمَا وعلامةُ جزمِهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ .
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

أم أبي التراب
05-02-2016, 07:09 AM
تدريبات
ما تفعلْ مِنْ شيءٍ يعلمْهُ اللهُ .
أيّ بستانٍ تدخلْ تبتهجْ.
إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ.
إن تزرعا تحصدا.
- أيَّ عملِ خيرٍ تعملْ تجزَ خيرًا,
لا ترمِ النفاياتِ في الطريقِ
الإجابة
*ما تفعلْ مِنْ شيءٍ يعلمْهُ اللهُ
مَا: اسمُ شرطٍ جازمٌ ،يجزمُ فعلينِ
مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ مقدمٌ لـ تفعل.
تفعلْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ.
مِنْ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
شيءٍ:اسمٌ مجرورٌ بـ مِنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يعلمْهُ: يعلمْ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَا وعلامةُ جزمهِ السكونِ .
الهاءُ :ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
لفظُ الجلالةِ اللهُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .

*أيّ بستانٍ تدخلْ تبتهجْ.
أيّ: اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مرفوعٌ على الابتداءِ. يقبلُ التنوينَ.ويكتسبُ معناه من الاسمِ الذي يُضافُ إليهِ.
بستانٍ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
تدخلْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
تبتهجْ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ .
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.


*إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ
إِنْ :حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يَسْرِقْ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو .
فَقَدْ:
الفاءُ: واقعةٌ في جوابِ الشرطِ - رابطة- .حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
قدْ:حرفٌ مبنيٌ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
فهذا الحرف يدخل على الفعل الماضي وعندها يفيد:
1-التحقيق.-التقريب.
ويدخلُ على الفعلِ المضارعِ و يفيدُ:
- التقليلَ أوِ التكثيرَ
سَرَقَ:فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
أَخٌ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ لَهُ: جارٌّ ومجرورٌ .
اللامُ: حرفُ جرٍّ مبنيٌ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الهاءُ: ضميرٌ مبنيٌّ على الضمُّ في محلِّ جرٍّ مجرورٌ باللامِ.
جملةُ :"فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ " في محلِّ جزمٍ جملةُ جوابِ الشرطِ.
مِنْ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ . قَبْلُ:ظرفُ زمانٍ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ بحرفِ الجرِّ مِنْ.

*إنْ تزرعَا تحصدَا
إنْ:حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
تزرعَا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ .تزرعان.
و"ألفُ الاثنينِ":ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .
تحصدَا:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إنْ وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ .تحصدان.
و "ألفُ الاثنينِ":ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .

*أيُّ عملِ خيرٍ تعملْ تجزَ خيرًا,
أيّ: اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ . يقبلُ التنوينَ.ويكتسبُ معناه من الاسمِ الذي يُضافُ إليهِ.
عملِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ,
خيرٍّ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
تعملْ:فعلُ الشرطِ مجزومٌ بـ أيّ وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
تجزَ : جوابُ الشرطِ مجزومٌ بـ أيّ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ على الزاي علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الألف - .أصلُ الفعلِ تُجْزَى.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
خيرًا: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
وجملتا فعلِ الشرطِ وجوابهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

* لا ترمِ النِّفاياتِ في الطريقِ
لَا:حرفٌ يجزمُ فعلاً واحداً مضارعًا يُقْصَدُ بهِ طلبُ الكفِّ عن الفِعْلِ وترْكُهُ.لا :تأتي للنهيِ والدّعاءِِ.وفي هذه الجملةِ للنهيِ .
ترمِ:فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ الميمِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ ،أصلُ الفعلِ ترمي.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
النِّفَاياتِ: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الكسرةُ نيابةٌ عنِ الفتحةِ لأنهُ جمعُ مؤنثٍ سالمٌ .
في: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الطريقِ: اسمٌ مجرورٌ بـ في وعلامةِ جزمهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

أم أبي التراب
05-09-2016, 12:28 AM
*مَتَى تَسْتَعِـنْ بِزَيْدٍ يُعْـنْـكَ.
*أَنَّى تَتَّجِـهْ تَجِـدْ خَيْرًا.
*أيان تناد أجبك
*حيثما تمش تجد البركة
*أينما تكونوا يأت بكم الله
*كيفما يكن المرء يكن قرينه
الإجابة
مَتَى تَسْتَعِـنْ بِزَيْدٍ يُعْـنْـكَ.
متَى:اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".
تَسْتَعِـنْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.ولما سُكِّنَتْ النونُ حُذِفَتْ ياءُ تستعين لتفادي التقاءِ الساكنينِ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
بِزَيْدٍ :الباءُ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
زَيْدٍ:اسمٌ مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
يُعْـنْـكَ:يُعْـنْ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَتَى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
أصلُ الكلمةِ: يُعينُ :لما سُكِّنَتِ النونُ للجزمِ حُذِفَتِ الياءُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ، يعودُ على زيدٍ .
الكاف:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.

*أَنَّى تَتَّجِـهْ تَجِـدْ خَيْرًا.
أَنَّى:اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ - ظرفُ مكانٍ- يربطُ الشرطَ والجوابَ بمكانٍ واحدٍ.
تَتَّجِـهْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
تَجِـدْ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أنَّى وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
خَيْرًا:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .

*أيان تناد أجبك
أَيَّانَ:اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ ظرفُ زمانٍ "مفعولٌ فيهِ".وهوَ اسمُ شرطٍ للزمانِ المستقبلِ .
تنادِ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ الدالِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياء- أصلُ الفعلِ تنادي.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
أُجِبْكَ:أُجِبْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيَّانَ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنا.
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بِهِ.

*حيثما تمشِ تجدْ البركةَ.

"حَيْثُمَا" :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ "ظرفُ مكانٍ" .
تمشِ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ الشينِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياء- أصلُ الفعلِ تمشي,
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
تجدْ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
البركةَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .

*أينما تكونوا يأتِ بكم اللهُ
أَيْنَمَا :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ" .
تكونوا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـأَيْنَمَاوعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ - تكونونَ-.- كان هنا تامةٌ أي تكتفي برفعِ الفاعلِ وليستِ الناقصةُ التي تدخلُ على الجملةِ الاسميةِ
واو الجماعةِ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
يَأْتِ :جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُفِعْلٌ مُضَارِعٌ ، مَجْزُومٌ بـ أَيْنَمَا ؛وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والكسرةُ تحتَ التاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ - الياءُ- يأتي.
بِكُمْ:جارٌّ ومجرورٌ. الباءُ حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.كُمْ:ضميرُ جمعٍ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلّ جرٍّ.
لفظُ الجلالةِ الله: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
*كَيْفَمَا يكنِ المرءُ يكنْ قرينُهُ.
"كَيْفَمَا":اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ يدلُّ على الحالِ ، ويُشترطُ في عملِها أن تقترنَ بـ "مَا" الزائدةِ ، كما هو الحالُ في " حَيْثُمَا" ، و "إذْمَا" وبِدونِها تكونُ اسمًا للاستفهامِ دالًّا على الحاليَّةِ ، ويُشترطُ في عملِها أنْ يكونَ فِعْلَاهَا متفقينِ في اللفطِ والمعنَى.
إعراب كَيْفَمَافي محلِّ نصبٍ حالٌ إذا وليَهَا فعلٌ تامٌّ
.مثال: كَيْفَمَا تمشِ أمشِ.
وإذا وليها فعلٌ ناقصٌ فهي في محلِّ نصبٍ خبرٌ لهُ
.مثال:كَيْفَمَا تَكُنْ يَكُنْ صاحِبُكَ .
كَيْفَمَا تأتي خبرا في محل نصب لفعل الشرط إذا كان ناقصا . هنا (http://www.drmosad.com/index27.htm)
كما هو الحالُ في هذه الجملةِ.
يكنِ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ ناقصٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا
وعلامةُ جزمهِ السكونُ ،وكسِرَتِ النونُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.أصل الفعلِ" يكونُ" ولما سُكِّنَتِ النونُ للجزمِ حُذِفَتِ الواوُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
المرءُ : اسمُ يكنْ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
كيْفَمَا في محلِّ نصبٍ خبرٌ مقدمٌ لـ يكن كما سبقَ بيانُهُ عاليه.
يَكُنْ :جوابُ الشرطِ ، فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
وكسِرَتِ النونُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.أصل الفعلِ" يكونُ" ولما سُكِّنَتِ النونُ للجزمِ حُذِفَتِ الواوُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
قرينُهُ: قرينُ:اسم يكن مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
الهاء :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ .
وخبرُ يكن محذوفٌ تقديرهُ مِثْلُهُ .

أم أبي التراب
05-17-2016, 05:34 AM
تمرينات من الكتاب


1 ـ عين الأفعال المضارعة الواقعة في الجمل الآتية، ثم بين المرفوع منها والمنصوب والمجزوم، وبين علامة إعرابه:
من يزرع الخير يحصد الخير ... لا تتوان في واجبك ... إياك أن تشرب وأنت تعب ... كثرة الضحك تميت القلب ... من يعرض عن الله يعرض الله عنه ... إن تثابر على العمل تفز ... من لم يعرف حق الناس عليه لم يعرف الناس حقه عليهم ... أينما تسع تجد رزقاً ... حيثما يذهب العالم يحترمه الناس ... لا يجمل بذي المروءة أن يكثر المزاح ... كيفما تكونوا يول عليكم ... إن تدخر المال ينفعك ... إن تكن مهملاً تسؤ حالك ... مهما تبطن تظهره الأيام ... لا تكن مهذارًا فتشقى .
الإجابة
منْ يزرعْ الخيرَ يحصدْ الخيرَ:
"مَنْ ":اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ -."
يزرعْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
الخيرَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
يحصدْ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ ،وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ.
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

*لا تتوانَ في واجبِكَ
لا: حرفٌ يجزمُ فعلاً واحداً مضارعًا يُقْصَدُ بهِ طلبُ الكفِّ عن الفِعْلِ وترْكُهُ.لا:تأتي للنهيِ والدّعاءِِ.وفي هذه الجملةِ للنهيِ .
تتوانَ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا الناهيةِ وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ .أصلهُا:تتَوَانَى.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ.
في:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
واجبِكَ:واجبِ :اسمٌ مجرورٌ بحرفِ الجرِّ "في" وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.وهوَ مضافٌ.
الكافُ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليه.

*إيَّاكَ أنْ تشربَ وأنتَ تعِبٌ.
هنا

(http://www.khayma.com/almoudaress/kamouir/ierab7.htm)إيَّاكَ:إيَّا ضميرٌ بارزٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ لفعل محذوف تقديره نحذرُ،الكاف:ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
أنْ:حرفٌ مصدريٌّ ونصبٌ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ له من الإعرابِ.
تشربَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأن وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
والفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ "أنتَ"
وأنتَ : الواوُ حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
أنتَ:ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ .
تعبٌ: خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ

*كثرةُ الضحكِ تميتُ القلبَ
كثرةُ:مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ.
الضحكِ:مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
تُميتُ:فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
والفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ "هو".
القلبَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
الجملةُ الفعليةُ "تميتُ القلبَ" :في محلِّ رفعٍ خبرٌ للمبتدإِ.

*مَنْ يُعْرِضْ عنِ اللهِ يعرضِ اللهُ عنْهُ:
"مَنْ "اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ -."
يُعْرِضْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
عنِ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ ، وكُسِرَتِ النونُ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
لفظُ الجلالةِ "الله"اسمٌ مجرورٌ بـ عنْ وعلامةُ جَرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
يُعْرِضِ:جوابُ الشرطِ فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بمَنْ ،وعلامةُ جزمهِ السكونُ ،وحُرِّكَتِ الضادُ بالكسرِ لتفادي التقاء سكانينِ.
لفظُ الجلالةِ "الله":فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
عنْهُ: جارٌّ ومجرورٌ.عنْ: حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ .
وجملةُ الشرطِ وجوابِهِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.

* إنْ تُثَابِرْ على العملِ تَفُزْ.
إِنْ :حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
تُثَابِرْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
على:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ العملِ:اسمٌ مجرورٌ بـ على وعلامةُ جَرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
تَفُزْ: جوابُ الشرطِ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ ، أصلُ الفعلِ تفوزُ ،ولمَّا سُكِّنَتِ الزايُ للجزمِ حُذِفَ حرفُ العلةِ "الواوُ"والضمةُ على الفاءِ علامةٌ على الحرفِ المحذوفِ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنتَ .

*منْ لمْ يعرفْ حقَّ الناسِ عليهِ لمْ يعرفِ الناسُ حقَّهُ عَلَيْهِمْ
"مَنْ "اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ -أي: مبتدأ - ."
لمْ:حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ ؛مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يعرفْ::، فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ: ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هوَ.
حقَّ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.
الناسِ :مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
عليهِ:جارٌّ ومجرورٌ. على:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
الهاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرٍّ .
الجملةُ الفعليةُ "لمْ يعرفْ حقَّ الناسِ عليهِ" في محلِّ جزمٍ فعلُ الشرطِ لـ منْ.
لمْ:حَرْفُ نفِيٍ وجزمٍ وقلبٍ للفعلِ المضارعِ ؛مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
يعرفِ::فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لمْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ، وحرِّكَ بالكسرِ لتفادي التقاء الساكنينِ.
الناسُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
حقَّهُ:حقَّ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهوَ مضافٌ.الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ
عَلَيْهِمْ:جارٌّ ومجرورٌ. على:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
هِمْ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرٍّ .
الجملةُ الفعليةُ "لمْ يعرفِ الناسُ حقَّهُ عَلَيْهِمْ" في محلِّ جزمٍ فعلُ الشرطِ لـ منْ.
وجملتا فعلِ الشرطِ وجوابِ الشرطِ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأ" منْ"

*أَيْنَمَا تسعَ تجدْ رزقًا.
أَيْنَمَا :اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ " ظرفُ مكانٍ"
تسعَ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ أَيْنَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ والفتحةُ دليلٌ على الحرفِ المحذوفِ وهو الألفُ " تسعَى"
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
تجدْ:جوابُ الشّرطِِ وجزاؤُهُ ،فِعْلٌ مُضَارِعٌ ، مَجْزُومٌ بـ أَيْنَمَا ؛وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
رزقاً::مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
*حَيْثُمَا يذهبْ العالِمُ يحترِمْهُ الناسُ
"حَيْثُمَا" اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ فيهِ "ظرفُ مكانٍ"
يذهبْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
العالِمُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
يحترمْه: يحترِمْ :فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ حَيْثُمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.الهاءُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .
الناسُ:فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.

*لا يجْمُلُ بذي المروءةِ أنْ يُكْثِرَ المِزَاحَ
لا النافيةُ لاعملَ لها تؤثر في المعنى ولا تؤثر في الإعراب.
يجْمُلُ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لتجردهِ منَ الناصبِ أوِ الجازمِ ،وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
بذي المروءةِ:جارٌّ ومجرورٌ ومضافٌ ومضافٌ إليهِ
الباءُ:حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
ذي:اسمٌ منَ الأسماءِ الخمسةِ بمعنى صاحبٍ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةً عنِ الكسرةِ . وهو مضافٌ
المروءةِ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ
أنْ:حَرْفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
يُكْثِرَ:فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
المِزاحَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .

*كَيْفَمَا تكونوا يولَ عليكُم:
"كَيْفَمَا"اسمُ شرطٍ جازمٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ يدلُّ على الحالِ ، ويُشترطُ في عملِها أن تقترنَ بـ "مَا" الزائدةِ ، كما هو الحالُ في " حَيْثُمَا" ، و "إذْمَا" وبِدونِها تكونُ اسمًا للاستفهامِ دالًّا على الحاليَّةِ ،
تكونوا:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ لأنهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ - تكونون-
الواو:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ اسمُ تكونوا
يولَّ:جوابُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ كَيْفَمَا وعلامةُ جزمهِ حذفُ حرفِ العلةِ- يولَّى-
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هوَ
عليكُم:جارٌ ومجرورٌ.على :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
كُمْ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلَّ جرٍّ
جملةُ "يولَ عليكُم" في محلِّ نصبٍ خبرُ تكونوا .

*إنْ تدخرِ المالَ يَنْفَعْكَ
إِنْ :حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
تَدَّخِرِ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ وحُركتِ الراءُ بالكسرِ لتفادي التقاءِ الساكنينِ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
المالَ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ
يَنْفَعْكَ:يَنْفَعْ::جوابُ الشرطِ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ.
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .

أم أبي التراب
05-24-2016, 03:27 AM
إِنْ تَكُنْ مُهْمِلاً تسوءْ حالُكَ
إِنْ : حَرْفُ شرطٍ جازمٌ باتِّفاقِ النّحاةِ،يجزمُ فعلينِ، مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
تَكُنْ: فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
اسم تكن :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
مُهْمِلاً:خبرُ تكن منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
تسُؤْ:جوابُ الشرطِ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ إِنْ وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
حالُكَ:حالُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ . وهو مضافٌ.
الكافُ:ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
*مَهْمَا تُبْطِنْ تُظْهِرْهُ الأيامُ
مَهْمَا:اسمُ شرطٍ جازمٌ يجزمُ فعلينِ ،مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ.
تُبْطِنْ:فعلُ الشرطِ ،فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ مَهْمَا وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
تُظْهِرْهُ:تُظْهِرْ:جوابُ الشرطِ،فعلٌ مضارِعٌ مجزومٌ بـ مَهْمَا ، وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الهاءُ: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ .
الأيامُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
جملتا فعلِ الشرطِ وجوابِ الشرطِ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدإِ

* لَا تكُنْ مِهْذَارًا فَتَشْقَى
لا:حرفٌ يجزمُ فعلاً واحداً مضارعًا يُقْصَدُ بهِ طلبُ الكفِّ عنِ الفِعْلِ وترْكُهُ .لا :تأتي للنهيِ والدّعاءِِ.وفي هذه الجملةِ للنهيِ .
تكُنْ:: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ لا الناهيةِ وعلامةُ جزمهِ السكونُ. أصلُ الفعلِ "تكونُ"لما سُكِّنَتِ النونُ بسببِ الجزمِ حُذِفَتِ "الواوُ" لتفادي التقاءِ الساكنينِ
اسمُ تكن :ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ .
مِهْذَارًا:خبرُ تكن منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
فَتَشْقَى الفاءُ:فاءُ السببيةِ فهي واقعةٌ في جوابِ طلبٍ - نهي- وهي تنصبُ الفعلَ المضارعَ بواسطةِ " أنْ " مضمرةٍ وجوباً.
تَشْقَى: فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بأنْ مضمرةٍ وجوباً وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ المقدَّرَةُ على آخرِهِ منعَ منْ ظهورِهَا التعذُّرُ.
الفاعلُ:ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنتَ

أم أبي التراب
05-24-2016, 03:43 AM
عددُ المَرْفُوعَاتِ وأمثلتُهَاالمَرْفُوعَاتُ سَبْعَةٌ، وَهِيَ:
- الْفَاعِلُ.
- وَالْمَفْعُولُ الَّذِي لَمْ يُسمَّ فَاعِلُه.
- وَالْمُبْتَدأُ.
- وَخَبَرُهُ.
- وَاسْمُ (كَانَ) وَأَخَوَاتِهَا.
- وَخَبَرُ (إِنَّ) وَأَخَوَاتِهَا.
- وَالتَّابِعُ لِلْمَرْفُوعِ، وَهُوَ أَرْبَعَةُ أَشْيَاء:
- النَّعْتُ.
- وَالعَطْفُ.
- وَالتَّوكيدُ.
- وَالْبَدَلُ.
وأقول: قد علمتَ مما مضى أن الاسمَ المعربَ يقعُ في ثلاثةِ مواقعٍ: موقعُ الرفعِ، وموقعُ النصبِ، وموقعُ الخفضِ، ولكلِّ واحدٍ منْ هذهِ المواقعِ عواملٌ تقتضيه، وقد شرعَ المؤلفُ يبينُ لكَ ذلكَ على التفصيلِ، وبدأَ بذكرِ المرفوعاتِ، لأنها الأشرفُ، وقد ذكر أن الاسمَ يكونُ مرفوعًا في سبعةِ مواضعٍ .
1 ـ إذا كان فاعلاً، ومثاله " علي " و " محمد " في نحوِ قولِكَ " حضرَ عليٌّ "، سافرَ محمدٌّ "
2ـ أن يكونَ نائبًا عنِ الفاعلِ، وهو الذي سماهُ المؤلفُ المفعولَ الذي لم يسمَّ فاعِلُهُ، نحو " الغصن " و " المتاع " من قولك: " قُطِعَ الغُصْنُ " و " سُرِقَ المتاعُ " .

3، 4 ـ المبتدأُ والخبرُ، نحو " محمدٌ مسافرٌ " و " عليٌّ مجتهدٌ ".
5 ـ اسمُ " كانَ " أو إحدَى أخواتِهَا نحو " إبراهيم " و " البرد " من قولك: " كانَ إبراهيمُ مجتهدًا " و " أصبحَ البردُ شديدًا " .
6 ـ خبرُ " إنَّ " أو إحدَى أخواتِهَا، نحو " فاضل " و " قدير " من قولِكَ: " إنَّ محمدًا فاضلٌ " و " إنَّ اللهَ علَى كلِّ شيءٍ قديرٌ ".

7 ـ تابعُ المرفوعِ، والتابعُ أربعةُ أنواعٍ: الأولُ النعتُ، وذلك نحو: " الفاضل " و " كريم " من قولِكَ: " زارني محمدٌ الفاضلٌ " و " قابلنِي رجلٌ كريمٌ "، والثاني العطفُ، وهو على صنفينِ: عطفُ بيانٍ، وعطفُ نَسَقٍ، فمثالُ عطفِ البيانِ " عمر " من قولِك: " سافرَ أبو حفصٍ عمرُ " ومثالُ عطفِ النَّسَقِ " خالد " من قولِكَ:"تَشارَكَ محمدٌ وخالدٌ " . والثالثُ:التوكيدُ، ومثالُهُ:"نفسُهُ" من قولِكَ " زارني الأميرُ نفسُهُ ". والرابع البدلُ، ومثاله " أخوكَ "، مِنْ قولِكَ: " حضرَ عليٌّ أخوكَ " .
وإذا اجتمعتْ هذه التوابعُ كلُّهَا أو بعضُهَا في كلامٍ قَدَمْتَ النعتَ، ثم عطفَ البيانِ، ثم التوكيدَ، ثمَّ البدلَ، ثمَّ عطفَ النَّسَقِ، تقولُ: " جاءَ الرجلُ الكريمُ عليٌّ نفسُهُ صَدِيقُكَ وأَخُوهُ ".
تدريب على الإعراب

أعرب المثلة الآتية: " إبراهيمُ مُخْلِصٌ، وكان ربُّكَ قديرًا، إنَّ اللهَ سميعُ الدعاءِ " .

الإجابة

1 ـ " إبراهيمُ " مبتدأٌ، مرفوع بالابتداء، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، " مُخْلِصٌ " خبرُ المبتدإ، مرفوع بالمبتدإ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
2 ـ " كانَ " فعل ماض ناقص، يرفع الاسن وينصب الخبر، " ربُّ " اسم كان مرفوع بها، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وربُّ مضافٌ، والكافُ ضميرُالمخاطَبِ مضافٌ إليه، مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ خفضٍ، " قديرًا " خبرُ كان منصوبٌ بها، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ .
3 ـ " إنَّ " حرفُ توكيدٍ ونصبٍ، " اللهَ " اسمُ إنَّ منصوبٌ بهِ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ، " سميعُ " خبر إنَّ مرفوعٌ بهِ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ، وسميعُ مضافٌ، " والدعاءِ " مضافٌ إليهِ، مخفوضٌ بالإضافةِ، وعلامةُ خفضهِ الكسرةُ الظاهرةُ.

أم أبي التراب
05-24-2016, 05:08 AM
قالَ" بابُ الفاعلِ " الفاعلُ: هو الاسمُ المرفوعُ المذكورُ قَبْلَهُ فِعْلُهُ.

الفَاعِلُ لهُ معنيانِ: أحدُهمَا لغويٌّ، والآخرُ اصطلاحيٌّ.
- أمَّا معنَاهُ فِي اللُّغَةِ: فهُوَ عبارةٌ عمَّنْ أوجدَ الفِعْلَ.
- وأمَّا معنَاهُ فِي الاصْطِلاحِ:فهُوَ: الاسْمُ المرفُوعُ المذكورُ قبلَهُ فعْلُهُ، كمَا قالَ المؤلِّفُ.
وقولُنا: "الاسم" لا يشملُ الفِعْلَ ولا الحَرْفَ، فلا يَكُونُ واحدٌ منهمَا فاعلاً، وهُوَ يشملُ:-الاسْمَ الصّريحَ.
-والاسْمَ المؤوَّلَ بالصّريحِ.
أمَّا الصّريحُ:فنحْوُ "نُوح" و"إبراهيم" فِي قولِهِ تعالَى"قالَ نُوحٌ"، وقوله"وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ".

وأمَّا المؤولُ بالصّريحِ: فنحْوُ قوْلِهِ تعالَى"أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا"
فأنَّ: حَرْفُ توكيدٍ ونصبٍ.
و نا: اسمُهُ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ نصْبٍ.
و أَنْزَلْنَا: فِعْلٌ مَاضٍ وفاعلُهُ، والجملُة فِي محلِّ رفْعٍ خبرُ أنَّ.
و أنَّ: ومَا دخلتْ عَلَيْهِ فِي تأويلِ مصدرٍ فَاعِلُ يكفي، والتّقديرُ: أولَمْ يكفهم إِنزالُنَا.
ومِثَالُهُ قوْلُكَ"يَسرُّني أن تتمسَّكَ بالفضائلِ"، وقوْلُكَ: "أعجبني مَا صنعتَ"، التّقديرُ فيهمَا: يسرُّني تمسُّكُكَ، وأعجبني صُنْعُكَ.
وقولُنا: "المرفُوعُ" يُخرِجُ مَا كانَ مَنْصُوبًا أوْ مجرورًا، فلا يَكُونُ واحدٌ منْهَا فاعلاً.
وقولُنا: "المذكورُ قبلَهُ فِعْلُه" يُخرِجُ:
-المبتدأَ.
- واسْمَ "إنَّ" وأخواتِهَا، فإنهمَا لَمْ يتقدَّمْهُمَا فِعْلٌ البتةَ.
- ويُخرِجُ أيضًا اسْمَ "كانَ" وأخواتِهَا، واسْمَ "كادَ" وأخواتِهَا، فإنهمَا وإنْ تقدَّمَهُمَا فِعْلٌ فإنَّ هذَا الفِعْلَ ليْسَ فِعْلَ واحدٍ منهمَا.
والمُرَادُ بالفِعْلِ مَا يشملُ شِبْهَ الفِعْلِ كاسْمِ الفِعْلِ فِي نحْوِ: "هَيْهَاتَ العَقِيقُ" و"شتَّانَ زيدٌ وعمرٌو"
واسْمَ الفَاعِلِ فِي نحْوِ "أَقَادِمٌ أبوكَ" فَالعَقِيقُ، وزيدٌ مَعَ مَا عُطِفَ عَلَيْهِ، وأبوكَ: كلٌّ منْهَا فَاعِلٌ.

أم أبي التراب
06-09-2016, 02:53 AM
أقسام الفاعل وأنواع الظاهر منه
ينقسمُ الفَاعِلُ إلَى قِسْمَيْنِ:
الأوَّلُ:الظَّاهرُ.
الثَّانِي: المضمرُ.

فأمَّا الظَّاهرُ:فهُوَ: مَا يدلُّ عَلَى معنَاهُ بدونِ حاجةٍ إلَى قرينةٍ.

وأمَّا المضمرُ:فهُوَ: مَا لا يدلُّ عَلَى المُرَادِ منْهُ إلاَّ بقرينةِ تكلُّمٍ أوْ خطابٍ أوْ غيبةٍ.

والظَّاهرُ عَلَى أنواعٍ: لأنَّهُ إمَّا أن يكونَ:
- مفردًا.
- أوْ مُثنًّى.
- أوْ مجموعاً جمعًا سالمًا.
- أوْ جمْعَ تَكْسِيرٍ.

وكلٌّ مِن هذِهِ الأنْوَاعِ الأرْبَعَةِ:
1 - إمَّا أن يكونَ مذكَّرًا.
2 - وإمَّا أن يكونَ مؤنَّثًا.
فهذِهِ ثمانيَةُ أنواعٍ، وأيضًا فإمَّا أن يكونَ إعرابُه: بضمَّةٍ ظَاهِرةٍ، أوْ مُقدَّرةٍ.
- وإمَّا أن يكونَ إعرابُهُ: بالحُرُوفِ نيابةً عن الضَّمَّةِ.
وعلَى كلِّ هذِهِ الأحوالِ:

-إمَّا أن يكونَ الفِعْلُ ماضيًا.
-وإمَّا أن يكونَ مُضَارِعًا.
فمِثالُ الفَاعِلِ المُفرَدِ المُذكَّرِ:
-مَعَ الفِعْلِ المَاضِي"سَافَرَ مُحَمَّدٌ، وَحَضَرَ خَالِدٌ".
-ومَعَ الفِعْلِ المضَارِعِ"يُسَافِرُ مُحَمَّدٌ، وَيَحْضُرُ خَالِدٌ".

ومِثالُ الفَاعِلِ المُثنَّى المُذكَّرِ:
- مَعَ الفِعْلِ المَاضِي"حَضَرَ الصَّدِيقَانِ، وَسَافَرَ الأَخَوَانِ".
- ومَعَ الفِعْلِ المضَارِعِ"يَحْضُرُ الصَّدِيقَانِ، وَيُسَافِرُ الأَخَوَانِ".
ومِثالُ الفَاعِلِ المجموعِ جمْعَ تصحيحٍ لمذكَّرٍ:
- مَعَ الفِعْلِ المَاضِي"حَضَرَ المُحَمَّدُونَ، وَحَجَّ المُسْلِمُونَ".
- ومَعَ الفِعْلِ المضَارِعِ"يَحْضُرُ المُحَمَّدُونَ، وَيَحُجُّ المُسْلِمُونَ".
ومِثالُ الفَاعِلِ المجموعِ جمْعَ تَكْسِيرٍ- وهُوَ مذكَّرٌ-:
- مَعَ الفِعْلِ المَاضِي"حَضَرَ الأَصْدِقَاءُ، وَسَافَرَ الزُّعَمَاءُ".
- ومَعَ الفِعْلِ المضَارِعِ"يَحْضُرُ الأَصْدِقَاءُ، وَيُسَافِرُ الزُّعَمَاءُ".
ومِثالُ الفَاعِلِ المُفرَدِ المُؤنَّثِ:
- مَعَ الفِعْلِ المَاضِي"حَضَرَتْ هِنْدٌ، وَسَافَرَتْ سُعَادُ".
- ومَعَ الفِعْلِ المضَارِعِ"تَحْضُرُ هِنْدٌ، وَتُسَافِرُ سُعَادُ".
ومِثالُ الفَاعِلِ المُثنَّى المُؤنَّثِ:
- مَعَ المَاضِي"حَضَرَتِ الهِنْدَانِ، وَسَافَرَتِ الزَّيْنَبَانِ".
- ومَعَ المضَارِعِ"تَحْضُرُ الهِنْدَانِ، وَتُسَافِرُ الزَّيْنَبَانِ".

ومِثالُ الفَاعِلِ المجموعِ جمْعَ تصحيحٍ المُؤنَّثِ:
- مَعَ المَاضِي"حضرت الهِنْدَاتُ، وَسَافَرَت الزَّيْنَبَاتُ".
- ومَعَ المضَارِعِ"تَحْضُرُ الهِنْدَاتُ، وَتُسَافِرُ الزَّيْنَبَاتُ".

ومِثالُ الفَاعِلِ المجموعِ جمْعَ تَكْسِيرٍ، وهُوَ لِمُؤنَّثٍ:
- مَعَ المَاضِي"حَضَرَت الهُنُودُ، وَسَافَرَت الزَّيَانِبُ".
- ومَعَ المضَارِعِ"تَحْضُرُ الهُنُودُ، وَتُسَافِرُ الزَّيَانِبُ".

ومِثالُ الفَاعِلِ الذي إعرابُهُ بالضَّمَّةِ الظَّاهِرَةِ:
جميعُ مَا تقدَّمَ من الأمثْلِةِ مَا عَدَا المُثنَّى المذكَّرَ والمُؤنَّثَ وجمْعَ التّصحيحِ لمُذكَّرٍ.

ومِثالُ الفَاعِلِ الذي إعرابُهُ بالضَّمَّةِ المقدَّرةِ:
- مَعَ الفِعْلِ المَاضِي"حَضَرَ الفَتَى" و"سَافَرَ القَاضِي" و"أَقْبَلَ صَدِيقِي".
- ومَعَ الفِعْلِ المضَارِعِ"يَحْضُرُ الفَتَى" و"يُسَافِرُ القَاضِي"و"يُقْبِلُ صَدِيقِي".
ومِثالُ الفَاعِلِ الذي إعرابُهُ بالحُرُوفِ النَّائبةِ عن الضَّمَّةِ:
مَا تقدَّمَ مِن أمثْلِةِ الفَاعِلِ مُثنَّى المذكَّرِ أو لمُؤنَّثٍ، وأمثلةِ الفَاعِلِ المجموعِ جمْعَ تصحيحٍ لمُذكَّرٍ.
ومنْ أمثلتِهِ أيضًا:
- مَعَ المَاضِي"حَضَرَ أَبوكَ" و"سَافَرَ أخُوكَ".
- ومَعَ المضَارِعِ"يَحْضُرُ أَبوكَ" و"يُسَافِرُ أخُوكَ".

أم أبي التراب
09-25-2016, 07:48 AM
أنواع الفاعل المضمر
(5) قدْ عرفْتَ فيمَا تقدَّمَ المضمرَ مَا هُوَ، والآنَ نُعرِّفُكَ أنَّهُ عَلَى اثنَيْ عشرَ نوعًا، وذلكَ لأنَّهُ:
1-إمَّا أن يدلَّ عَلَى متكلِّمٍ.
2- وإمَّا أن يدلَّ عَلَى مخاطَبٍ.
3- وإمَّا أن يدلَّ عَلَى غائبٍ.
والَّذِي يدلُّ عَلَى متكلمٍ، يتنوعُ إلَى نوعينِ لأنَّهُ:
1-إمَّا أن يكونَ المُتكلِّمُ واحدًا.
2- وإمَّا أن يكونَ أكثرَ مِن واحدٍ.
والَّذِي يدلُّ عَلَى مُخاطَبٍ أوْ غائبٍ يتنوَّعُ كلٌّ منهمَا إلَى خمسةِ أنواعٍ، لأنَّهُ:
1-إمَّا أن يدلَّ عَلَى مفردٍ مُذكَّرٍ.
2- وإمَّا أن يدلَّ عَلَى مفردةٍ مؤنَّثةٍ.
3- وإمَّا أن يدلَّ عَلَى مُثنًّى مطلقًا.
4- وإمَّا أن يدلَّ عَلَى جمْعٍ مُذكَّرٍ.
5- وإمَّا أن يدلَّ عَلَى جمْعٍ مُؤنَّثٍ.
فيكونُ المجموعُ اثنيْ عشرَ.
فمِثالُ ضميرِ المُتكلِّمِ الواحدِ، مذكَّرًا كانَ أوْ مؤنَّثًا:
"ضَرَبْتُ" و"حَفِظْتُ" و"اجْتَهَدْتُ".
ومِثالُ ضميرِ المُتكلِّمِ المتعدِّدِ أو الواحدِ الذي يُعظِّمُ نفسَهُ ويُنزلُهَا منزلةَ الجماعةِ:
"ضَرَبْنَا" و"حَفِظْنَا" و"اجْتَهَدْنَا".

ومِثالُ ضميرِ المُخاطَبِ الواحدِ المذكَّرِ:
"ضَرَبْتَ" و"حَفِظْتَ" و"اجْتَهَدْتَ".

ومِثالُ ضميرِ المخاطَبةِ الواحدةِ المؤنَّثةِ:
"ضَرَبْتِ" و"حَفِظْتِ" و"اجْتَهَدْتِ".


ومِثالُ ضميرِ المخاطَبَيْنِ الاثنينِ مُذكَّريْنِ أوْ مؤنَّثتَيْنِ:
"ضَرَبْتُمَا" و"حَفِظْتُمَا" و"اجْتَهَدْتُمَا".



ومِثالُ ضميرِ المخاطَبِينَ مَعَ جمْعِ الذّكورِ: "ضَرَبْتُمْ" و"حَفِظْتُمْ" و"اجْتَهَدْتُمْ".

ومِثالُ ضميرِ المخاطَباتِ مِن جمْعِ المؤنَّثاتِ:
"ضَرَبْتُنَّ" و"حَفِظْتُنَّ" و"اجْتَهَدْتُنَّ".

ومِثالُ ضميرِ الواحدِ المذكَّرِ الغائبِ:"ضَرَبَ" فِي قوْلِكَ"مُحَمَّدٌ ضَرَبَ أَخَاهُ" و"حفِظَ" فِي قوْلكَ "إِبْرَاهِيمُ حَفِظَ دَرْسَهُ" و"اجْتَهَدَ" فِي قوْلكَ"خَالِدٌ اجْتَهَدَ فِي عَمَلِهِ".

مِثالُ ضميرِ الواحدةِ المؤنثةِ الغائبةِ: "ضَرَبَتْ" فِي قوْلِكَ"هِنْدٌ ضَرَبَتْ أُخْتَهَا" و"حَفِظَتْ" فِي قوْلِكَ"سُعَادُ حَفِظَتْ دَرْسَهَا" و"اجْتَهَدَتْ" فِي قوْلِكَ: "زَيْنَبُ اجْتَهَدَتْ فِي عَمَلِهَا".

ومِثالُ ضميرِ الاثنينِ الغائبيْنِ مذكرينِ كانَا أوْ مؤنَّينِ: "ضَرَبَا" فِي قوْلِكَ"المُحَمَّدَانِ ضَرَبَا بَكْراً" أوْ قوْلِكَ: "الهِنْدَانِ ضَرَبَتَا عَامِرًا" و"حَفِظَا" فِي قوْلِكَ"المُحَمَّدَانِ حَفِظَا دَرْسَهُمَا" أوْ قوْلِكَ"الهِنْدَانِ حَفِظَتَا دَرْسَهُمَا" و"اجْتَهَدَا"فِي نحْوِ قوْلِكَ"البَكْرَانِ اجْتَهَدَا" أوْ قوْلِكَ"الزَّيْنَبَانِ اجْتَهَدَتَا" و"قامَا" فِي نحْوِ قوْلِكَ"المُحَمَّدَانِ قَامَا بِوَاجِبِهِمَا" أوْ قوْلِكَ: "الهِنْدَانِ قَامَتَا بِوَاجِبِهِمَا".

ومِثالُ ضميرِ الغائبِينَ مِن جمْعِ الذّكورِ:
"ضَرَبُوا" مِن نحْوِ قوْلِكَ"الرِّجَالُ ضَرَبُوا أَعْدَاءَهُم" و"حَفِظُوا" مِنْ قوْلِكَ"التَّلامِيذُ حَفِظُوا دُرُوسَهُم"، و"اجْتَهَدُوا" مِن نحْوِ قوْلِكَ"التَّلامِيذُ اجْتَهَدُوا".
ومِثالُ ضميرِ الغائباتِ مِن جمْعِ الإناثِ:
"ضَرَبْنَ" مِن نحْوِ قوْلِكَ"الفَتَيَاتُ ضَرَبْنَ عَدُوَّاتِهِنَّ"، وكذا "حَفِظْنَ"مِن نحْوِ قوْلِكَ"النِّسِاءُ حَفِظْنَ أَمَانَاتِهِنَّ" وكذا "اجْتَهَدْنَ" مِن نحْوِ قوْلِكَ"البَنَاتُ اجْتَهَدْنَ".
وكلُّ هذِهِ الأنْوَاعِ الاثنيْ عشرَ السَّابقةِ يُسمَّى الضَّميرُ فِيهَا: الضَّميرَ المُتَّصلَ، وتعريفُهُ أنَّهُ هُوَ: الذي لا يُبْتَدَأُ بهِ الكلاَمُ ولا يقعُ بعْدَ "إلاَّ" فِي حالةِ الاختيارِ.
ومثلُهَا يأْتِي فِي نوعٍ آخرَ من الضَّميرِ يُسمَّى: الضَّميرَ المنفصلَ وهُوَ:
الذي يُبتدأُ بهِ ويقعُ بعْدَ "إلاَّ" فِي حالةِ الاختيارِ.
تقُولُ:
"مَا ضَرَبَ إِلاَّ أَنَا" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ نَحْنُ" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ أَنْتَ" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ أَنْتِ" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ أَنْتُمَا" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ أَنْتُمْ" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ أَنْتُنَّ" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ هُوَ" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ هِيَ" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ هُمَا" و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ هُمْ) و"مَا ضَرَبَ إِلاَّ هُنَّ".
وعلَى هذَا يجرِي القياسُ.
وسيأْتِي بيانُ أنْوَاعِ الضَّميرِ المنفصلِ بأوسعَ مِن هذِهِ الإشارةِ فِي بابِ المبتدأِ والخبرِ.

أم أبي التراب
09-25-2016, 07:48 AM
تدريبٌ عَلَى الإعرَابِ
أعْرِب الجملَ الآتيَةَ:
"حضرَ محمَّدٌ"، "سافرَ المُرتضَى"، "سيزُورُنَا القاضِي"، "أقبَلَ أخِي".
الجوابُ:
1- "حضرَ محمَّدٌ".
حضرَ: فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ لا مَحَلَّ لهُ مِن الإعْرَابِ.
محمَّدٌ: فَاعِلٌ مرفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ فِي آخرِهِ.
2-"سافرَ المُرتضَى".
سافرَ: فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ لا مَحَلَّ لهُ من الإعْرَابِ.
المُرتضَى: فَاعِلٌ مرفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ مُقدَّرةٌ عَلَى الألفِ منَعَ مِن ظهُورِهَا التّعذُّرُ.

3-"سيزُورُنا القاضِي".
السِّينُ :حَرْفٌ دالٌّ عَلَى التّنفيسِ.
يزورُ: فِعْلٌ مُضَارِعٌ مرفُوعٌ لِتَجَرُّدِهِ من النَّاصبِ والجَازمِ، وعَلامَةُ رفْعِهِ الضَّمَّةُ الظَّاهِرَةُ.
ونا: ضميرٌ مَفْعُولٌ بهِ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ نصْبٍ.
والقاضِي: فَاعِلٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ مُقدَّرةٌ عَلَى الياءِ منَعَ مِن ظهُورِهَا الثِّقَلُ.

4- "أقبَلَ أخِي".
أقبْلَ: فِعْلٌ مَاضٍ مبنِيٌّ عَلَى الفَتْحِ لا مَحَلَّ لهُ من الإعْرَاب.
وأخ: فَاعِلٌ مرفُوعٌ، وعَلامَةُ رفْعِهِ ضمَّةٌ مُقدَّرةٌ عَلَى آخرِهِ منعَ مِن ظُهورِهَا اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبةِ، وأخ مضافٌ
وياءُ المُتكلِّمِ ضميرٌ مضافٌ إليْهِ مبنِيٌّ عَلَى السُّكونِ فِي محلِّ جرٍّ.

آفاق التيسير (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=495#.V0O3uCE8oqs)

أم أبي التراب
10-03-2016, 07:22 AM
مجلس 65

تعقيب

الضمائر ألفاظ تُستعمل في الحديث لتدل على أشخاص معروفين ، بدلاً من ذكرهم للاختصار .



نلاحظ أن الضمائر مبنية – أي إن حركة آخرها ثابته لا تتغير – كما تتغير حركة أواخر الكلمات المعربة .



والضمائر المبنية لها موقع من الإعراب مثل الكلمات غير المبنية , لذلك ونظرا لكونها مبنية فإنها ستكون في محل رفع أو نصب أو جر.


ينقسم الضمير بحسب ظهوره وخفائه إلى قسمين


1- بارز" المتصل - المنفصل "

2 - المستتر" وهو الذي لا يظهر لفظاً في الجملة ".

والضمير المستتر يننقسم إلى قسمين : جائز الاستتار ، و واجب الاستتار .

فجائز الاستتار : هو ما أمكن أن يأتي الاسم الظاهر أو الضمير البارز مكانه .
مثاله : زيد يقوم . فـ "زيد " مبتدأ مرفوع ، و يقوم : فعل مضارع مرفوع .
وهذا الفعل يحتاج إلى فاعل ، فالفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره "هو" يعود على زيد .
والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر " زيد " المبتدأ .
ففي هذا المثال يمكن أن أقول : زيد يقوم هو .
فالضمير المستتر أمكن أن يأتي مكانه الضمير البارز ، فكان هنا جائز الاستتار .
وهنا قاعدة يمكن بها معرفة الضمائر المستترة الواجبة والجائزة ،فما كان تقدير الضمير فيه :ضمير المتكلم " أنا ، نحن " والمخاطب : أنتَ " فهو واجب الاستتار وما عدا ذلك فجائز الاستتار .
مثال واجب الاستتار : أوافقك الرأي .
أوافق فعل مضارع مرفوع ، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنا . والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به .
والرأي مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
قد يقول قائل : فما تقول في قوله تعالى : " أسكن أنت وزوجك الجنة" ، فقد ظهر الضمير المستتر " أنت " ؟
فالجواب : الضمير في الآية مستتر وجوباً تقديره أنت ، و " أنت " الظاهرة في الآية إنما هي توكيد لفظي للضمير المستتر .
تدريب :
استخرج كل ضمير مبني في كل مما يأتي ، ثم اذكر محله الإعرابي :
1- أقبلا على حفظ كتاب الله
2 ـ لا تخونوا أنفسَكُمْ
3- إياكِ أقصد واسمعي كلامي
4-ما خنتُهُ
5 ـ نحن المسلمون
6– قرأت كتابك
هنا (http://forums.way2allah.com/showthread.php?t=111942)
أقْبِلَا (http://forums.way2allah.com/showthread.php?t=111942)
(http://forums.way2allah.com/showthread.php?t=111942)-أقبلا : فعل أمر مبنيٌ على حذفِ النونِ لأنه من الأفعال الخمسة
ألف الإثنين ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محل رفع فاعل .

-لا تخونوا فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة . واو الجماعة ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ


-إياكِ ضمير منفصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به مقدم

أقصدُ فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديرُه أنا
اسمعي فعل أمر مبنيٌّ على حذفِ النونِ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ

ياء المخاطبة ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محل رفع فاعل.
كلامي مفعول به منصوبٌ وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة ، ومضاف

الياء ضمير مبني على السكون في محل جرٍّ مضافٌ إليهِ
--ما خنتُهُ
ما نافية حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب

خنته: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل

تاء ضمير مبني على الضم في محل رفع فاعل

الهاء ضمير مبني على الضم في محل نصب مفعولٌ به
- ـ نحن المسلمون
نحن ضميرٌ منفصلٌ مبني على الضم في محل رفعٍ مبتدأٌ


المسلمون خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه جمع مذكر سالم

– قرأت كتابَك
فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل
تاء ضمير مبني على الضم في محل رفع فاعل .

أم أبي التراب
10-03-2016, 07:24 AM
تمرينات الكتاب

1- اجعل كلَّ اسم من الأسماء الآتية فاعلاً في جُملتين، بشرط أن يكون الفعل ماضيًا في إحداهما، ومضارعًا في الأخرى:
أبوك، صديقك، التُّجار، المخلصون، ابني، الأستاذ، الشَّجرة، الربيع، الحِصان.الإجابة

- حضرَ أبوكَ الصلاةَ.
يُعَلِّمُ أبوكَ أخاكَ القرآنَ
أبوكَ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه من الأسماء الخمسة - مفرد، مكبر، مضاف، مضاف لغيرِ ياءِ المتكلمِ - يرفع بالواو، وينصب بالألف، ويجر بالياء - أبوك،أباك،أبيكَ- .
- سبقكَ صديقُكَ إلى المسجدِ
يحفظُ صديقُكَ الدرسَ
صديقُكَ :صديقُ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمة الظاهرة على آخرهِ -اسم مفرد تظهر عليه الحركات الثلاث -.
- حضرَ التجارُالأمناءُ .
يجتمعُ التجارُفي السوقِ
التجارُ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمة الظاهرة على آخرهِ - جمعُ تكسيرٌ " تاجر : تجار"تظهر عليه الحركات الثلاث -.
- أتقن المخلصونَ أعمالهم .
يخشعُ المخلصونَ في صلاتِهم.
المخلصونَ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ ،والنونُ عِوَضٌ عنِ التنونِ في مفردِهِ - يرفع بالواو ، وينصب ويجر بالياء - .
- حفظَ ابني القرآنَ .
يراجعُ ابني القرآنَ .
ابني فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ منعَ من ظهورِها اشتغال المحلِّ بحركةِ المناسبةِ - ياء المتكلم
-حضرَ الأستاذُ .
يشرحُ الأستاذُ بإخلاصٍ .
الأستاذُ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمة الظاهرة على آخرهِ -اسم مفرد تظهر عليه الحركات الثلاث -.
-أنبتتْ الشجرةُ الثمارَ .
تظللُ الشجرةُ ممشانا.
الشجرةُ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمة الظاهرة على آخرهِ -اسم مفرد تظهر عليه الحركات الثلاث -.
-- هَلَّ الربيعُ بنسماتِهِ .
يزهو الربيعُ بالثمارِ.
الربيعُ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمة الظاهرة على آخرهِ -اسم مفرد تظهر عليه الحركات الثلاث-.

-قفزَ الحِصانُ بالفارسِ.
يجري الحِصانُ بقوةٍ.
الحِصانُ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمة الظاهرة على آخرهِ -اسم مفرد تظهر عليه الحركات الثلاث-.

أم أبي التراب
10-03-2016, 07:26 AM
تابع تمرينات باب الفاعل


2 هاتِ مع كلِّ فعل من الأفعال الآتية اسمَيْن، واجعل كلَّ واحد منهما فاعلاً له في جملة مناسبة: حضر، اشترى، يربح، ينجو، نجح، أدى، أثمرت، أقبل، صهل.
الإجابة

- حضرَ المُعَلِّمُ
حضرَ الطالبُ
- اشترى الطالبُ كتابًا مفيدًا
اشترى المؤمنُ الآخرةَ بالدنيا
- يربحُ المؤمنُ المخلصُ
يربحُ المتصدقُ
- ينجو المتقي من عذابِ اللهِ .

ينجو فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامة رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرهِ منع من ظهورها الثقلُ. المتقي فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمة المقدرة على آخرهِ منع من ظهورها الثقل لأنه اسمٌ منقوصٌ

لن ينجوَ الكافرُ من النارِ
- نجحَ الطلابُ المجتهدونَ
نجحَ أحمدُ في اختبارِ القرآنِ
- أدى المسلمُ صلاته بخشوعٍ
أدى العاملُ ما عليه من عملٍ

- أثمرتْ التربيةُ الحسنةُ ثمارَها الحسنةَ
أثمرتْ النخلةُ تَمْرَهَا

- أقبلَ شهرُ اللهِ المحرَّمُ
أقبلَ الحجيجُ سالمينَ

- صهلَ الخيلُ
صهلَ الفرسُ لقراءةِ القرآنِ.

أم أبي التراب
10-03-2016, 07:42 AM
مجلس 66
تابع تمرينات باب الفاعل

3- أجب عن كل سؤال من الأسئلة الآتية بجملة مفيدة مشتمِلة على فعل وفاعل؟
أ- متَى تسافر؟
ب- أين يذهب صاحبُك؟
ج- هل حضر أخوك؟
د-كيف وجدتَ الكتاب؟
هـ- ماذا تصنع؟
و- متى ألقاك؟
ز- أين تقضي فصل الصيف؟
ح- ما الذي تدرسه؟

الجواب:

أ- متَى تسافر؟

أ- أسافرُ غدًا.الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنا.
ب- أين يذهب صاحبُك؟
ب- يذهبُ صاحبي إلى المسجدِ.
أو : يذهبُ إلى المسجدِ . الفاعل ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو.

ج- هل حضر أخوك؟
ج- نعم، حضرَأخي .الفاعل ظاهر "أخي" فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرة على الخاء منع من ظهورها اشتغال المحلِ بحركة المناسبة -ياء المتكلم-.
أو : نعم ، حضرَ . الفاعل ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو.

د-كيف وجدتَ الكتاب؟
د- وجدتُ الكتابَ شيقًا . الفاعل: التاء ـ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .

هـ- ماذا تصنعُ؟
هـ-أكتبُ الدرسَ .الفاعل ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنا.

و- متى ألقاك؟
و- تلقاني غدًا .تلقى فعلٌ مضارعٌ مرفوع بالضمة المقدرة على آخرِهِ منعَ من ظهورهِا التعذر لأنه معتل الآخر بالألف ، الفاعل ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنت ، والنون للوقاية - وقاية الفعل من الكسر للمناسبة- الياء ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
أو : ألقاكَ غدًا . ألقى فعلٌ مضارعٌ مرفوع بالضمة المقدرة على آخرِهِ منعَ من ظهورهِا التعذر لأنه معتل الآخر بالألف ، الفاعل ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرهُ أنا، والكاف ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.
ز- أين تقضي فصل الصيف؟
ز-أقضي فصلَ الصيفِ في القريةِ. أقضي فعلٌ مضارعٌ مرفوع بالضمة المقدرة على آخرِهِ منعَ من ظهورهِا الثقل لأنه معتل الآخر بالياء . الفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.

ح- ما الذي تدرسه؟
ح- أدرسُ علمَ النحوِ.الفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.
*************
4- كوِّنْ من الكلماتِ الآتيةِ جُمَلاً، تشتملُ كلُّ واحدةٍ منها على فعلٍ وفاعلٍ:
نَجح، فاز، فاض، أينع، المُجتهد، المخلص، الزَّهر، النِّيل، التاجر.
الجواب:
- نجحَ المجتهدُ
- فازَ التاجرُ المخلصُ
- فاضَ النيلُ
- أينعَ الزهرُ

• • •

أم أبي التراب
10-03-2016, 08:32 AM
بَابُ المَفْعُولِ الَّذِي لَمْ يُسَمَّ فَاعِلُهُ

قال:بَابُ المَفْعُولِ الَّذِي لَمْ يُسَمَّ فَاعِلُهُ وَهُوَ: الاسْمُ المَرْفُوعُ، الَّذِي لَمْ يُذْكَرْ مَعَهُ فَاعِلُهُ.
وأقول: قد يكون الكلامُ مؤلفًا من فعلٍ وفاعلٍ ومفعولٍ به، نحو" قطعَ محمودٌ الغصنَ " ونحو " حفظَ خليلٌ الدرسَ " وقد يَحْذِفُ المتكلمُ الفاعلَ من هذا الكلامِ ويَكْتَفِي بذكرِ الفعلِ والمفعولِ، وحينئذ يجب عليه أن يغير صورة الفعل، ويغير صورة المفعول أيضاً، أما تغيرُ صورةِ الفعلِ فسيأتي الكلام عليه، وأما تغييرُ صورةِ المفعولِ فإنه بعد أن كان منصوبًا يُصيرُهُ مرفوعًا، ويعطِيه أحكامَ الفاعلِ: من وجوبِ تأخيرِهِ عن الفعلِ، وتأنيثِ فعلِهِ له إن كان هو مؤنثاً، وغير ذلك، ويسمى حينئذ " نائب الفاعل " أو " المفعول الذي لم يُسمَّ فاعِلُه " .تغيير الفعل بعد حذف الفاعل

قال:فَإِنْ كَانَ الفِعْلُ مَاضِياً ضُمَّ أَوَّلُهُ وَكُسِرَ مَا قَبْلَ آخِرِهِ، وَإِنْ كَانَ مُضَارِعاً ضُمَّ أَوَّلُهُ وَفُتِحَ مَا قَبْلَ آخِرِهِ.
أقول: ذكر المصنف في هذه العبارات التغييرات التي تحدث في الفعل عند حذف فاعله وإسناده إلى المفعول، وذلك أنه إذا كان الفعل ماضيًا ضُم أولُهُ وكُسِرَ الحرفُ الذي قبل آخرِهِ، فتقول " قُطِعَ الغصنُ " و " حُفِظَ الدرسُ " وإن كان الفعل مضارعًا ضُمَّ أولُهُ وفُتِحَ الحرفُ الذي قبل آخرِهِ، فتقول " يُقطَعُ الغصنُ "، " ويُحفَظُ الدرسُ " .


أقسام نائب الفاعل

وَهُوَ عَلَى قِسْمَيْنِ:
ظَاهِرٌ، وَمُضْمَر.
فَالظَّاهِر نَحْوُ قَوْلِكَ: ضُرِبَ زَيْدٌ، ويُضْرَبُ زَيْدٌ، وأُكْرِمَ عَمْرٌو، ويُكْرَمُ عَمْرٌو.
والمُضْمَر اثْنَا عَشَرَ؛ نَحْوُ قَـوْلِكَ:ضُرِبْتُ، وَضُرِبْنَا، وَضُرِبْتَ، وَضُرِبْتِ،
وَضُرِبْتُمَا، وَضُرِبْتُم، وَضُرِبْتُنَّ، وَضُرِبَ، وَضُرِبَتْ، وَضُرِبَا، وَضُرِبُوا، وَضُرِبْنَ.
أقول: ينقسم نائب الفاعل ـ كما انقسم الفاعل ـ إلى ظاهر ومضمر، والمضمر إلى متصل ومنفصل .وأنواع كل قسم من الضمير اثنا عشر: اثنان للمتكلم، وخمسة للمخاطب، وخمسة للغائب، وقد ذكرنا تفصيل ذلك كله في باب الفاعل، فلا حاجة بنا إلى تكراره هنا .
تدريب على الإعراب

إعرب الجملتين الآتيتين: يُحتَرمُ العالمُ، أُهِينَ الجَاهِلُ .
الجواب
1 ـ يُحتَرَمُ: فعلٌ مضارعٌ مبنيٌ للمجهولِ، مرفوعٌ لتجردِهِ منَ الناصبِ والجازمِ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ،
العَالِمُ: نائبُ فاعلٍ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ .
2 ـ أُهِينَ: فعل ماض مبني للمجهول، مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
الجاهل: نائبُ فاعلٍ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ .
تمرينات

1 ـ كل جملة من الجمل الآتية مؤلفة من فعل وفاعل ومفعول، فاحذف الفاعل واجعل المفعول نائباً عنه، واضبط الفعل بالشكل الكامل.
قطع محمود زهرة، اشترى أخي كتاباً، قرأ إبراهيم درسه، يعطي أبي الفقراء، يكرم الستاذ المجتهد، يتعلم ابني الرماية، يستغفر التائب ربنا .
2 ـ اجعل كل اسم من الأسماء الآتية نائباً عن الفاعل في جملة مفيدة:
الطبيب، النمر، النهر، الفأر، الحصان، الكتاب، القلم.
3 ـ ابن كل فعل من الأفعال الآتية للمجهول، واضبطه بالشكل، وضم إليه نائب فاعل يتم به معه الكلام.
يكرم، يقطع، يعبر، يأكل، يركب، يقرأ يبري .
4ـ عين الفاعل ونائبه، والفعل المبني للمعلوم والمبني للمجهول، من بين الكلمات التي في العبارات الآتية:
لا خاب من استخار، ولا ندم من استشار، إذا عز أخوك فهن، من لم يحذر العواقب لم يجد له صاحباً، كان جعفر بن يحيي يقول: الخراج عمود المُلك، وما استُعزِزَ بمثل العدل،ولا استنزر بمثل الظلم .
كلم الناس عبد الرحمن بن عوف أن يكلم عمر بن الخطاب في أن يلين لهم، فإنه قد أخافهم حتى أخاف الأبكار في خدورهن، فقال عمر: إني لا أجد لهم إلا ذلك، إنهم لو يعلمون ما لهم عندي، أخذوا ثوبي عن عاتقي، لا يُلامُ من احتاط لنفسه، من يوق شُح نفسه يسلم .

أم أبي التراب
10-07-2016, 09:31 AM
مجلس 67

إجابة تمرينات الكتاب

1 ـ كل جملة من الجمل الآتية مؤلفة من فعل وفاعل ومفعول، فاحذف الفاعل واجعل المفعول نائباً عنه، واضبط الفعل بالشكل الكامل.قطع محمود زهرة، اشترى أخي كتابًا، قرأ إبراهيم درسه، يعطي أبي الفقراء، يكرم الأستاذ المجتهد، يتعلم ابني الرماية، يستغفر التائب ربنا .الإجابة

-قطعَ محمودٌ زهرةً
قُطِعَتْ زَهْرَةٌ
- اشترى أخي كتابًا
اُشْتُرِيَ كتابٌ
- قرأَ إبراهيمُ درسَهُ
قُرِأَ الدرسُ
يلاحظ أن الفاعل لما حُذف ،حُذف أيضًا ما يدل عليه - الهاء في كلمة درسه

- يُعطي أبي الفقراء
يُعْطَى الفقراءُ.

- يكرمُ الأستاذُ المجتهدَ
يُكْرَمُ المجتهدُ
- يتعلمُ ابني الرمايةَ
تُتَعَلَّمُ الرمايةُ
يلاحظ أن الفعلَ أُنِّثَ تبعًا لنائبِ الفاعلِ-الرماية كلمة مؤنثة لذا صار الفعلُ: تُـتَتعَلَّمُ وليس يُتَعَلَّمُ-.

- يَسْتَغْفِرُ التائبُ ربَّنَا
يُسْتَغْفَرُ رَبُّنَا

2 ـ اجعل كل اسم من الأسماء الآتية نائباً عن الفاعل في جملة مفيدة:
الطبيب، النمر، النهر، الفأر، الحصان، الكتاب، القلم.
الإجابة

- وُفِّقَ الطبيبُ
- قُتِلَ النَّمِرُ
- حُفِرَ النَّهرُ
- أُفْتُرِسَ الفأرُ
- رُكِبَ الحِصانُ
- قُرِءَ الكِتابُ
- كُسِرَ القَلمُ

3 ـ ابن كل فعل من الأفعال الآتية للمجهول، واضبطه بالشكل، وضم إليه نائب فاعل يتم به معه الكلام.
يكرم، يقطع، يَعبر، يَأكل، يَركب، يَقْرأ ،يبري .

الإجابة

- يُكْرَمُ المتفوقُ
- يُقْطَعُ الباطِلُ
-يُعْبَرُ الطريقُ
- يُؤْكَلُ الفُطورُ
- يُرْكَبُ القِطارُ
- يُقْرَأُ الكِتابُ
- يُبْرَى القلمُ

أم أبي التراب
10-07-2016, 09:33 AM
4ـ عين الفاعل ونائبه، والفعل المبني للمعلوم والمبني للمجهول، من بين الكلمات التي في العبارات الآتية:
لا خاب من استخار، ولا ندم من استشار، إذا عز أخوك فهن، من لم يحذر العواقب لم يجد له صاحباً، كان جعفر بن يحيى يقول: الخراج عمود المُلك، وما استُعزِزَ بمثل العدل،ولا استنزر بمثل الظلم .
كلمَ الناسُ عبدَ الرحمنِ بنِ عوفٍ أن يكلمَ عمرَ بنَ الخطابِ في أن يلينَ لهم، فإنه قد أخافهم حتى أخاف الأبكارَ في خدورِهِن، فقال عمرُ: إني لا أجد لهم إلا ذلك، إنهم لو يعلمون ما لهم عندي، أخذوا ثوبي عن عاتقي، لا يُلامُ من احتاطَ لنفسِه، من يوقَ شُح نفسِه يسلم .
الإجابة

* لا خابَ منِ استخارَ
خابَ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ
مَنْ اسم موصولٌ بمعنى الذي مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ
استخارَ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو

* ولا ندم من استشار
ندمَ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ
مَنْ اسمٌ موصولٌ بمعنى الذي مبنيٌ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
استشار فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو

*إذا عزَّ أخوكَ فَهُنْ
عزَّ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ.
أخوكَ : أخو فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه من الأسماءِ الخمسةِ - مفرد ،مكبر،مضاف،مضاف لغير ياء المتكلمِ- .
الكافُ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ .
فَهُنْ فعلُ أمرٍ مبنيٌّ للمعلومِ ،مبنيٌّ على السكونِ.
يختصُّ بناءُ الفعل للمجهول بالماضي والمضارع، أما الأَمر فلا يُبنَى للمجهولِ. هنا (http://www.islamguiden.com/arabi/m_a_r_11.htm)

الفاعلُ : ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنت .

* منْ لم يحذرِ العواقبَ لم يجدْ لهُ صاحبًا.
يحذرِ فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ للمعلومِ ، مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ السكونُ ، وكُسِرَتِ الراءُ لتفادي التقاء الساكنين
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو
العواقبَ مفعولٌ به منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
يجدْ فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ للمعلومِ ، مجزومٌ بـ لم وعلامةُ جزمهِ السكونُ .
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو
* كان جعفرُ بنُ يحيى يقولُ
كان فعلٌ ماضٍ ناسخ ، مبنيٌّ للمعلومِ
جعفرُ اسمُ كانَ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
يقولُ فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ للمعلومِ ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرهِ .
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو
* وما استُعزِزَ بمثلِ العدلِ.

استُعزِزَ فعلٌ ماضٍ لم يسمَّ فاعِلُهُ -مبنيٌّ للمجهولِ- .
بمثلِ الجمهور على أن الجار والمجرور - شبه جملة - في محلِّ رفع نائب فاعل .
الرأيُ الآخرُ العدلِ مضافٌ إليه لفظًا مرفوعٌ محلًا نائب فاعلٍ، أي في محلِّ رفعٍ نائبُ فاعلٍ

*ولا استنزر بمثل الظلم .
استُنْزِرَ فعلٌ ماضٍ لم يسمَّ فاعِلُهُ -مبنيٌّ للمجهولِ- .
بمثلِ الجمهور على أن الجار والمجرور - شبه جملة - في محلِّ رفع نائب فاعل .
الرأيُ الآخرُ الظلمِ مضافٌ إليه لفظًا مرفوعٌ محلًا نائب فاعلٍ، أي في محلِّ رفعٍ نائبُ فاعلٍ .

*كلَّمَ الناسُ عبدَ الرحمنِ بنِ عوفٍ.
كلَّمَ َ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ .
الناسُ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .- الناسُ - كلمة مفردة ، اسمُ جمعٍ أي تدلُّ على عددٍ كبيرٍ -.
* أن يكلمَ عمرَ بنَ الخطابِ في أن يلينَ لهم.
يُكَلِّمَ فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ للمعلومِ ، منصوبٌ بأن وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو
يُلِينَ فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ للمعلومِ ، منصوبٌ بأن وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو .

*فإنه قد أخافَهُم حتى أخافَ الأبكارَ في خدورِهِنَّ.
أخافَهُم أخافَ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ .
الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو .

أخافَ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ .
الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو .
*فقال عمرُ
قالَ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ .
عمرُ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
* إني لا أجدُ لهم إلا ذلك .
أجدُ فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ للمعلومِ ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ . - لاالنافية لاعمل لها-.
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أنا يعود على عمرَ .

*إنهم لو يعلمونَ ما لهم عندي.
يعلمونَفعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة .
واوُ الجماعةِ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .

*أخذوا ثوبي عن عاتقي.
أخذوا فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ ، مبنيٌّ على الضمِّ أو على الفتحِ المقدَّرِ .
واوُ الجماعةِ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .
*لا يُلامُ منِ احتاطَ لنفسِه.
يُلامُ فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ للمعلومِ
مَنْ اسمٌ موصولٌ بمعنى الذي مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ نائبُ فاعلٍ .
احتاطَ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ للمعلومِ ، مبنيٌّ على الفتحِ الظاهرِ.
الفاعِلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو .

أم أبي التراب
10-10-2016, 11:39 PM
مجلس 68
بابُ المبتدأِ والخبرِ

المُبْتَدَأُ: هُوَ الاسْمُ المَرْفُوعُ العَارِي عَنِ العَوَامِلِ اللَّفْظِيَّةِ.
وَالخَبَرُ: هُوَ الاسْمُ المَرْفُوعُ المُسْنَدُ إِلَيْهِ.
نَحْوُ قَوْلِكَ: زَيْدٌ قَائِمٌ، والزَّيْدَانِ قَائِمَانِ، والزَّيْدُونَ قَائِمُونَ.
وأقول: المبتدأُ عبارةٌ عما اجتمع فيه ثلاثةُ أمورٍ، الأولُ: أن يكونَ اسمًا، فخرج عن ذلك الفعلُ والحرفُ، والثاني: أن يكونَ مرفوعًا، فخرج بذلك المنصوبُ والمجرورُ بحرفِ جرٍ أصلي، والثالث: أن يكونَ عاريًا عنِ العواملِ اللفظيةِ، ومعنى هذا أن يكون خاليًا من العواملِ اللفظيةِ مثلُ "الفعلِ" ومثلُ " كان " وأخواتِها، فإن الاسمَ الواقعَ بعد " كان " أو إحدى أخواتِها يُسمى" اسمُ كان " ولا يسمى مبتدأ .

ومثالُ المستوفي هذه الشروط الثلاثة " محمدٌ " من قولك: " محمدٌ حاضرٌ " فإنه اسمٌ مرفوعٌ لم يتقدمُه عاملٌ لفظيٌّ .

والخبرُ: هو الاسمُ المرفوعُ الذي يُسندُ إلى المبتدأِ ويُحْمَلُ عليه، فيتمُّ به معه الكلام، ومثاله
" حاضرٌ " من قولك: " محمدٌ حاضرٌ ".
وحُكمُ كلٌّ منَ المبتدأِ والخبرِ الرفعُ كما رأيتَ، وهذا الرفعُ إما أن يكون بضمةٍ ظاهرةٍ، نحو:
" اللهُ ربنُّا "، " محمدٌ نبيُّنَا " وإما أن يكون مرفوعًا بضمة مقدرة للتعذر نحو " موسى مصطفى من الله " ونحو " ليلى فُضلى البنات "، وإما أن يكون بضمة مقدرة منع من ظهورها الثقل نحو " القاضي هو الآتي " وإما أن يكون مرفوعًا بحرف من الحروف التي تنوب عن الضمة، نحو " المجتهدانِ فائزانِ ".
ولابد من المبتدأ والخبرِ أن يتطابقا في الإفرادِ، نحو " محمدٌ قائمٌ " والتثنيةِ نحو " المحمدانِ قائمانِ " والجمعِ نحو " المحمدونَ قائمونَ "، وفي التذكيرِ كهذه الأمثلةِ، وفي التأنيثِ نحوُ " هندٌ قائمةٌ "، " الهندانِ قائمتانِ "، " الهنداتُ قائماتٌ " .
المبتدأُ قسمانِ ظاهرٌ ومضمرٌ

قال: والمبتدأُ قسمانِ ظاهرٌ ومضمرٌ، فالظاهرُ ما تقدم ذكره، والمضمر اثنا عشر، وهي: أنا، نحن، أنتَ، أنتِ، أنتما، أنتم، أنتن، هو، هي، هما، هم، هن، نحو قولك: " أنا قائمٌ "، " نحنُ قائمونَ " وما أشبه ذلك .
وأقول: ينقسم المبتدأُ إلى قسمين: الأولُ الظاهر، والثاني: المضمر، وقد سبق في باب الفاعل تعريف كل من الظاهر والمضمر .
فمثالُ المبتدأ الظاهرِ " محمدٌ رسولٌ اللهِ "، " عائشةُ أمُّ المؤمنينَ " .
والمبتدأُ المضمرُ اثنا عشرَ لفظًا .
الأول: " أنا " للمتكلمِ الواحدِ، نحو " أنا عبدُ اللهِ " .
الثاني: " نحن " للمتكلمِ المتعددِ أو الواحدِ المعظِّمِ نفسَهُ، نحو " نحنُ قائمونَ ".
الثالث: " أنتَ " للمخَاطَبِ المفردِ المذكرِ، نحو " أنتَ فاهمٌ ".
الرابع: " أنتِ " للمخاطَبَةِ المفردةِ المؤنثةِ، نحوُ " أنتِ مطيعةٌ ".
الخامس: " أنتما " للمخاطبَيْنِ مذكَّرَيْنِ كانا أو مؤنثينِ، نحوُ " أنتما قائمانِ "، أنتما قائمتانِ ".
السادس: " أنتم " لجمعِ الذكورِ المخاطبينَ، نحوُ " أنتم قائمونَ " .
السابعُ: " أنتنَّ " لجمعِ الإناثِ المخاطباتِ، نحوُ " أنتنَّ قائماتٌ ".
الثامنُ: " هو " للمفردِ الغائبِ المذكرِ، نحوُ " هو قائمٌ بواجبِهِ " .
التاسعُ: " هي " للمفردةِ المؤنثةِ الغائبةِ، نحوُ " هي مسافرةٌ ".
العاشرُ: " هما " للمثنى الغائبِ مطلقًا، مذكرًا كان أو مؤنثًا نحو " هما قائمانِ "،" هما قائمتانِ " .
الحادي عشرَ: "هم " لجمعِ الذكورِ الغائبينَ، نحوُ " هم قائمونَ ".
الثاني عشرَ: " هنَّ " لجمعِ الإناثِ الغائباتِ، نحو " هنَّ قائماتٌ " .
وإذا كان المبتدأ ضميرًا فإنه لا يكونُ إلا بارزًا منفصلاً، كما رأيتَ .
أقسامُ الخبرِ

قال: والخبرُ قسمانِ: مفردٌ وغيرُ مفردٍ، فالمفردُ نحوُ " زيدٌ قائمٌ " وغيرُ المفردِ أربعةُ أشياءٍ: الجارُ والمجرورُ، والظرفُ، والفعلُ مع فاعلهِ، والمبتدأُ مع خبرهِ، نحوُ قولِكَ: " زيدٌ في الدارِ، وزيدٌ عندَكَ، وزيدٌ قائمٌ أبوه، وزيدٌ جاريتُهُ ذاهبةٌ " .
وأقولُ: ينقسمُ الخبرُ إلى قسمينِ: الأولُ خبرٌ مفردٌ، والثاني خبرٌ غيرُ مفردٍ.

والمرادُ بالمفردِ هنا: ما ليس جملةً ولا شبيهًا بالجملةِ، نحو " قائمٌ " من قولك " محمدٌ قائمٌ ".
وغيرُ المفردِ نوعانِ: جملةٌ وشبهٌ جملةٍ، والجملةُ نوعانِ: " جملةٌ اسميةٌ، وجملةٌ فعليةٌ ".
فالجملةُ الاسميةُ: ما تألفت من مبتدأٍ وخبرٍ نحوُ " أبوهُ كريمٌ " من قولك " محمدٌ أبوه كريمٌ ".
والجملةُ الفعليةُ: ما تألفتْ من فعلٍ وفاعلٍ أو نائبهِ، نحوُ " سافرَ أبوه " من قولك " محمدٌ سافرَ أبوه " ونحو " يضربُ غلامَهُ " من قولك " خالدٌ يضربُ غلامَهُ ".
فإن كان الخبرُ جملةً فلابد له من رابط يربطه بالمبتدأِ إما ضميرٌ يعودُ إلى المبتدأِ كما سمعتَ في الأمثلةِ ، وإما اسمُ إشارةٍ نحوُ " محمدٌ هذا رجلٌ كريمٌ ".
وشبهُ الجملةِ نوعانِ أيضًا، الأولُ: الجارُّ والمجرورُ، نحوُ " في المسجدِ " من قولك " عليٌّ في المسجدِ " .
والثاني: الظرفُ، نحوُ " فوقَ الغصنِ " من قولك " الطائرُ فوقَ الغصنِ "
ومن ذلك تعلمُ أن الخبرَ على التفصيلِ خمسةُ أنواعٍ: مفردٌ، وجملةٌ فعليةٌ، وجملةٌ اسميةٌ، وجارٌ ومجرورٌ، وظرفٌ .

أم أبي التراب
10-10-2016, 11:43 PM
تمرينات الكتاب
1 ـ بين المبتدأَ والخبرَ، ونوعَ كلِّ واحدٍ منهما، من بين الكلماتِ الواقعاتِ في الجملِ الآتيةِ، وإذا كان الخبرُ جملةً فبينِ الرابطَ بينها وبينْ مبتدأها ؟
المجتهدُ يفوزُ بغايتِهِ، السائقان يشتدان في السير، النخلة تؤتي أكلها كل عام مرة، المؤمنات يُسبحن الله، كتابك نظيف، هذا القلم من خشب، الصوف يؤخذ من الغنم، والوبر من الجمال، والأحذية تصنع من جلد الماعز وغيره، القدر على النار، النيل يسقي أرضَ مصرَ، أنت أعرف بمن ينفعك، أبوك الذي ينفق عليك، أمك أحق الناس ببرك، العصفور يغرد فوق الشجرة، البرق يعقب المطر، المسكين من حرم نفسه وهو واجد، صديقي أبوه عنده، والدي عنده حصان، أخي له سيارة .

2 ـ استعمل كلَّ اسمٍ من الأسماءِ الآتيةِ مبتدأ في جملتين مفيدتين، بحيث يكون خبُرُه في واحدة منهما مفردًا وفي الثانية جملةً:
التلميذان، محمد، الثمرة، البطيخ، القلم ، الكتاب، المعهد، النيل، عائشة، الفتيات.

3 ـ أخبر عن كل اسم من السماء الآتية بشبه جملة:
العصفور، الجوخ، الإسكندرية، القاهرة، الكتاب، الكرسي، نهر النيل.




4 ـ ضع لكل جار ومجرور مما يأتي مبتدأً مناسبًا يتم به معه الكلام: في القفص، عند جبل المقطم، من الخشب،على شاطيء البحر، من الصوف، في القِمَطْر، في الجهة الغربية من القاهرة.

5 ـ كون ثلاث جمل في وصف الجَمَل تشتمل كل واحدة منها على مبتدأ وخبر.

أم أبي التراب
10-17-2016, 06:01 AM
مجلس 69
إجابة تدريبات الكتاب

1ـ بين المبتدأَ والخبرَ، ونوعَ كلِّ واحدٍ منهما، من بين الكلماتِ الواقعاتِ في الجملِ الآتيةِ، وإذا كان الخبرُ جملةً فبينِ الرابطَ بينها وبينْ مبتدأها ؟
المجتهدُ يفوزُ بغايتِهِ، السائقان يشتدان في السير، النخلة تؤتي أكلها كل عام مرة، المؤمنات يُسبحن الله، كتابك نظيف، هذا القلم من خشب، الصوف يؤخذ من الغنم، والوبر من الجمال، والأحذية تصنع من جلد الماعز وغيره، القدر على النار، النيل يسقي أرضَ مصرَ، أنت أعرف بمن ينفعك، أبوك الذي ينفق عليك، أمك أحق الناس ببرك، العصفور يغرد فوق الشجرة، البرق يعقب المطر، المسكين من حرم نفسه وهو واجد، صديقي أبوه عنده، والدي عنده حصان، أخي له سيارة .
الإجابة
*المجتهدُ يفوزُ بغايتهِ
المجتهدُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
يفوزُ خبرٌ جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
والرابط: الضمير المستَتِر جوازًا تقديره هو في "يفوز" يعود على المجتهد .
يفوزُ فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخره ، الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو.


- قاعدة :فإن كان الخبرُ جملةً فلابد له من رابط يربطه بالمبتدأ إما ضمير يعود إلى المبتدأ ، وإما اسم إشارة.
بغايتِهِ جارٌّ ومجرورٌ . الباءُ حرُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ ، غايتِهِ اسم مجرورٌ بالباءِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ . وهو مضاف ، الهاءُ ضميرٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ .



*السائقانِ يشتدانِ في السيرِ.
السائقانِ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه مثنى .
ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
يشتدانِ خبرٌ، جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
الرابطُ ألفُ الاثنينِ في الفعلِ "يشتدَّانِ".
يشتدانِ فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ لأنه من الأفعالِ الخمسةِ ، وألفُ الاثنينِ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
في السيرِ : جارٌ ومجرورٌ .

*النخلةُ تؤتي أُكُلَها كلَّ عامٍ مرةً.
النخلةُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
تؤتي أُكُلَها خبرٌ، جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
والرابط: الضميرُ المستترُ جوازًا - هي - في "تؤتي".
تؤتي أُكُلَها :تؤتي فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامَةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخرِهِ منع من ظهورِها الثقلُ لأنه فعلٌ معتلُّ الآخرِ بالياءِ .
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرهُ هي يعودُ على النخلةِ.
أُكُلَها : أُكُلَ مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . وهو مضافٌ .
الهاءُ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

*المؤمناتُ يُسبِّحْنَ اللهَ.
المؤمناتُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ ، جمعُ مؤنثٍ سالمٌ .ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
يُسبِّحْنَ اللهَ خبرٌ، جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
والرابط: الضميرُ نونُ النسوةِ.
يُسبِّحْنَ اللهَ : يُسبِّحْنَ فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ على السكونِ لاتصالهِ بنونِ النسوةِ .
نونُ النِّسْوَةِ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .
لفظ الجلالةُ : اللهَ مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
*كتابُكَ نظيفٌ
كتابُكَ : كِتَابُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعه الضمة الظاهرةُ على آخرِهِ. وهو مضافٌ .ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
الكافُ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
نظيفٌ خبرٌ مفردٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .

* هذا القلمُ منْ خشبٍ .
هذا مبتدأٌ مفردٌ . هذا اسمُ إشارةٍ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ على الابتداءِ .
القلمُ بدلٌ مرفوعٌ - من التوابعِ-.
منْ خشبٍ خبرٌ شبهُ جملةٍ -جارٌّ ومجرورٌ - في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .

* الصوفُ يُؤخَذُ منَ الغنمِ.
الصوفُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعه الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
يُؤخَذُ خبرٌ، جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ للمجهولِ .
والرابطُ نائبُ الفاعلِ الذي هو ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو يعود على الصوفِ.

* والوبرُ مِنَ الجِمَالِ .
الوبرُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
مِنَ الجِمَالِ خبرٌ شبهُ جملةٍ - جارٌ ومجرورٌ- ، في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ.

*والأحذيةُ تُصنَعُ منْ جِلْدِ الماعزِ وغيرِهِ
الأحذيةُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
تُصنَعُ خبرٌ، جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ للمجهولِ .
والرابطُ نائبُ الفاعلِ الذي هو ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هي يعود على الأحذية .
من جلدِ الماعزِ وغيرِهِ:
مِنْ حرفُ جرٍّ
جلدِ اسم مجرور بمن ، ومضافٌ
الماعزِ مضافٌ إليه مجرور وعلامة جرِّه الكسرة الظاهرةُ على آخرِهِ .
الواوُ حرفُ عطفٍ .
غيرِهِ : غير اسمٌ مجرورٌ بالكسرةِ معطوفٌ على جلدِ ، وهو مضافٌ .
الهاءُ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

*القِدْرُ على النارِ.
القِدْرُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .ونوعُهُ: اسمٌ مفردٌ ظاهرٌ.
على النارِ خبرٌ شبهُ جملةٍ - جارٌ ومجرورٌ -، في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ.

* النيلُ يسقي أرضَ مصرَ
النيلُ :مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .ونوعُهُ: اسمٌ مفردٌ ظاهرٌ.
يسقي خبرٌ، جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
والرابط: الضميرُ المستترُ جوازًا تقديره هو في " يسقي " يعودُ على النيلِ .
أرضَ مفعولٌ بهِ منصوب وعلامة نصبه الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ.
مصرَ مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الفتحةُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنه ممنوعٌ منَ الصرفِ فهو علمٌ مؤنثٌ ثلاثي ساكنُ الوسطِ .

* العلمُ المؤنثُ ثلاثيًا ساكنْ الوسطِ ، يجوز صرفه ويجوز منعه من الصرف مثل " هنْد - دعْد – مصْر - شمْس ".


* أنتَ أعرفُ بمنْ ينفعُكَ.
أنتَ مبتدأٌ ضميرٌ مبنيٌ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ .
ونوعه، اسم مُضْمَرٌ.
أعرفُ خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . ونوعُهُ اسمٌ مفردٌ .
بمنْ ينفعُكَ : الباء حرف جر مبنيٌّ على الكسرِ
مَنْ اسمٌ موصولٌ بمعنى الذي مبنيٌّ على السكونِ في محل جرٍّ اسمٌ مجرورٌ بالباءِ .

ينفعُكَ : ينفعُ : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديره أنتَ.
الكاف ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ.

* أبوكَ الذي يُنْفِقُ عليكَ .
أبوكَ : أبو: مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعه الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه منَ الأسماءِ الخمسةِ. ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.وهو مضافٌ .
الكافُ ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ كسرٍ مضافٌ إليهِ.

الذي خبرٌ. اسمٌ موصولٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ . ونوعُهُ: اسمٌ موصولٌ مفردٌ.
يُنْفِقُ فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ وعلامة رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو.
عليكَ جارٌّ ومجرورٌ . على حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ. الكافُ ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ جرٍّ مجرورٌ بـ على.

* أمُّكَ أحقُّ الناسِ ببِرِّكَ.
أمُّكَ: أُمُّ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخره . ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.وهو مضافٌ .
الكاف ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ كسرٍ مضافٌ إليهِ.
أحقُّ خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . ونوعُهُ اسمٌ مفردٌ .وهو مضافٌ .
الناسِ اسمٌ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ مضافٌ إليهِ.
ببِرِّكَ : جارٌ ومجرورٌ ومضافٌ ومضافٌ إليهِ.
الباء حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ
بِرِّ اسم مجرورٌ بحرفِ الجرِّ الباءُ ،وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ. وهو مضافٌ
الكاف ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ كسرٍ مضافٌ إليهِ.

* العصفورُ يغردُ فوقَ الشجرةِ .
العصفورُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخره . ونوعه: اسمٌ ظاهرٌ.
يُغَرِّدُ خبرٌ، جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
والرابط: الضميرُ المستترُ جوازًا تقديره هو في" يغردُ".
فوقَ ظرفُ مكانٍ مبنيٌّ على الفتحِ .
الشجرةِ مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .

* البرقُ يعقبُ المطرَ .
البرقُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهِرَةُ على آخره . ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
يعقبُ خبرٌ، جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
والرابط: الضميرُ المستترُ جوازًا تقديره هو في" يعقبُ".
المطرَ مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .

*المسكينُ منْ حرمَ نفسَهُ وهوَ واجدٌ.

المسكينُ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرَةُ على آخرِهِ .ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
مَنْ خبر مفرد اسم موصول مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ خبرٌ.
حرَمَ : فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ
الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو يعودُ على المسكينِ .
نفسَهُ : نفسَ مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ . وهو مضافٌ.
الهاءُ ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ كسرٍ مضافٌ إليهِ.

وَهوَ واجدٌ: الواوُ : واوُ العطفِ حرفٌ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
هوَ : ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ المبتدأ .
واجدٌ : خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
وجملة هوَ واجدٌ : في محلِّ نصبٍ حالٌ .
*صديقي أبوه عنده
صديقي : صديق مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخِرِهِ منعَ من ظُهورها اشتغال المحلِّ بحركةِ المناسبةِ .وهو مضافٌ .
الياءُ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

أبوهُ عندَهُ جملةٌ اسميةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
الرابط: الهاء في " أبوهُ " ضميرٌ يعودُ على صديقي

أبوه: أبو مبتدأٌ ثانٍ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه منِ الأسماءِ الخمسةِ. وهو مضافٌ.
الهاءُ ضميرٌ متصلٌ مبنيًّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

عندَهُ خبرُ المبتدأِ الثاني - شِبهُ جملةٍ / ظرفُ مكانٍ -
عندَ ظرفُ مكانٍ مبنيٌّ على الفتحِ ، وهو مضافٌ .
الهاءُ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محل جرٍّ مضافٌ إليهِ .
*والدي عندَهُ حِصَانٌ
والِدِي : والد مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخِرِهِ منعَ من ظُهورها اشتغال المحلِّ بحركةِ المناسبةِ .وهو مضاف .والياء مضافٌ إليه. ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ .
ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
عندَهُ حِصَانٌ جملةٌ اسميةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
والرابطُ: الضميرُ "الهاء" في "عنده" يعود على والدي.
حِصَانٌ مبتدأٌ مؤخرٌ ، عندَهُ خبرٌ شبهُ جملةٍ مقدمٌ ،
وأصل الجملة : والدي حصانٌ عندَهُ

*أخي لهُ سيارةٌ
أخي مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدرةُ على آخِرِهِ منعَ من ظُهورها اشتغال المحلِّ بحركةِ المناسبةِ .وهو مضاف .والياء مضافٌ إليه. ضميرٌ مبنيٌ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ .
ونوعُهُ: اسمٌ ظاهرٌ.
لهُ سيارةٌ جملةٌ اسميةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ المبتدأِ .
والرابط: الضمير الهاء في "لهُ" يعود على أخي .
سيارةٌ مبتدأ مؤخر
له شِبْهُ جملةٍ خبرٌ مقدَّمٌ
وأصل الجملة : أخي سيارةٌ لَهُ.

أم أبي التراب
10-17-2016, 06:25 AM
2 ـ استعمل كلَّ اسمٍ من الأسماءِ الآتيةِ مبتدأ في جملتين مفيدتين، بحيث يكون خبُرُه في واحدة منهما مفردًا وفي الثانية جملةً:
التلميذان، محمد، الثمرة، البطيخ، القلم ، الكتاب، المعهد، النيل، عائشة، الفتيات.
الإجابة

-التلميذانِ مجتهدانِ
التلميذانِ يتدارسانِ النحوَ

- محمدٌ متفوقٌ
محمدٌ يحفظُ القرآنَ

- الثمرةُ يانعةٌ
الثمرةُ تُسْقَطُ
الثمرة لها رائحةٌ طيبةٌ
رائحةٌ مبتدأٌ مؤخرٌ / لها خبرٌ مقدمٌ / طيبةٌ نعتٌ
- البِطْيخُ خُضارٌ .
البطيخُ يُثمرُ في الصيفِ.
البطيخُ أبوكَ يحبُّهُ .
البطيخ مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
أبوكَ يحبُّهُ خبرٌ جملةٌ اسميةٌ
أبوكَ : أبو مبتدأٌ لجملةِ الخبرِ ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواوُ نيابةً عنِ الضمةِ.وهو مضافٌ.
الكاف ضميرٌ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ كسرٍ مضافٌ إليهِ.
يحبُّهُ خبرٌ ، جملةٌ فعليةٌ للمبتدأِ الثاني .
يحبُّ فعلٌ مضارعٌ / الفاعلُ ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديرُهُ هو / الهاءُ مفعولٌ بهِ .

- القلمُ أمانةٌ
القلمُ يتسلحُ بهِ العالِمُ

- الكتابُ قيمٌ
الكتابُ مؤلِّفُهُ سُنِّيٌّ .
الخبرُ جملةٌ اسميةٌ، الرابط الهاء في "مؤلِّفُهُ"

- المعهدُ مزدحمٌ
المعهدُ منهجُهُ مُنضبطٌ
الخبرُ جملةٌ اسميةٌ، الرابط الهاء في منهجُهُ

-النيلُ واسعٌ
النيلُ ماؤُهُ عذبٌ.
الخبرُ جملةٌ اسميةٌ، الرابطُ الهاء في ماؤُهُ.

- عائشةُ أمُّنا .
عائشةُ تروي الحديثَ .
الخبرُ جملةٌ فعليةٌ ، الرابطُ الضميرُ المستترُ جوازًا تقديره هي في" تروي".

- الفتياتُ حليماتٌ.
الفتياتُ يحْلُمْنَ على الأطفالِ .
الخبرُ جملةٌ فعليةٌ ، الرابطُ الضميرُ المتصل بـ يحْلُمْنَ - نون النسوة-.

أم أبي التراب
10-17-2016, 06:25 AM
3 ـ أخبر عن كل اسم من الأسماء الآتية بشبه جملة:
العصفور، الجوخ، الإسكندرية، القاهرة، الكتاب، الكرسي، نهر النيل.
الإجابة

العصفورُ فوقَ الشجرةِ.
الجوخُ منَ الصوفِ .
الإسكندريةُ عندَ البحرِ .
القاهرةُ في مصرَ .
الكتابُ في المكتبةُِّ
الكرسيُّ عندَ السَرِيرِ.
نهرُ النيلِ في الجهةِ الغربيةِ من القاهرةِ.

4 ـ ضع لكل جار ومجرور مما يأتي مبتدأً مناسبًا يتم به معه الكلام: في القفص، عند جبل المقطم، من الخشب،على شاطيء البحر، من الصوف، في القِمَطْر، في الجهة الغربية من القاهرة.

الإجابة

- العصفورُ في القفصِ.
- القاهرةُ عندَ جبلِ المقطَّمِ .
- المكتبُ مِنَ الخشبِ .
- الإسكندريةُ على شاطيءِ البحرِ.
- الغِطاءُ مِنَ الصوفِ.

- الكِتابُ في القِمَطْرِ.
القِمَطر ما يُصانُ فيه الكتب؛ "مختار الصحاح" -ق م ط ر-.
- نهرُ النيلِ في الجهةِ الغربيةِ منَ القاهرةِ.

5 ـ كون ثلاث جمل في وصف الجَمَل تشتمل كل واحدة منها على مبتدأ وخبر.
الإجابة

الجملُ سفينةُ الصحراءِ .

الجملُ يُتوضَّأُ مِن أكْلِ لَحمِهِ.
الجملُ حيوانٌ أنِفٌ
أنِفٌ أي إذا انقيد انقاد لصاحبه
الجملُ سنمُه عال .ٍ

أم أبي التراب
11-03-2016, 02:09 AM
المجلس السبعون
التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية
نواسخُ المبتدأِ والخبرِ

قال "بابُ العواملِ الداخلةِ على المبتدأِ والخبرِ " وَهِيَ ثَلاَثَةُ أَشْيَاءَ:
- كَانَ وَأَخَوَاتُهَا.
- وَإِنَّ وَأَخَوَاتُهَا.
- وَظَنَنْتُ وَأَخَوَاتُها..

وأقول: قد عرفتَ أن المبتدأَ والخبرَ مرفوعانِ، واعلم أنه قد يدخلُ عليهما أحدُ العواملِ اللفظيةِ فيغير إعرابَهُمَا، وهذه العوامل التي تدخل عليهما فتغير إعرابهما ـ بعد تتبع كلام العرب الموثوق به ـ على ثلاثة أقسام :
القسم الأول:يرفعُ المبتدأَ وينصبُ الخبرَ، وذلك " كان " وأخواتها، وهذا القسم كله أفعال،نحو" كان الجوُ صافيًا " .
القسم الثاني: ينصبُ المبتدأَ ويرفعُ الخبرَ ، عكس الأول، وذلك " إنَّ " وأخواتُهَا وهذا القسم كله أحرف، نحو " إنَّ اللهَ عزيزٌ حكيمٌ ".
القسم الثالث: ينصبُ المبتدأَ والخبرَ جميعًا
، وذلك " ظننت " وأخواتها، وهذا القسم كله أفعال، نحو " ظننتُ الصديقَ أخًا " .
وتسمى هذه العواملُ " النواسخَ " لأنها نسخت حكم المبتدأ والخبر، أي: غيرَتْهُ وجَددتْ لهما حكمًا آخرَ غيرَ حكمِهِمَا الأولِ.
كان وأخواتها
قال: فأما " كانَ " وأخواتُها، فإنها ترفعُ الاسمَ، وتنصِبُ الخبرَ، وهي: كان، وأمسى، وأصبح، وأضحى، وظل، وباتَ، وصارَ، وليسَ، وما زالَ، وما انفكَ، وما فَتِيءَ، وما بَرِحَ، وما دامَ، وما تصرف منها نحو: كان، ويكون، وكن، وأصبح، ويصبح، وأصبح، تقول: " كانَ زيدٌ قائمًا، وليسَ عُمرُ شاخصًا " وما أشبه ذلك .

وأقول: القسمُ الأولُ من نواسخِ المبتدأِ والخبرِ " كان " وأخواتُهَا، أي نظائِرِها في العملِ .
وهذا القسم يدخل على المبتدأِ فيزيلُ رفْعَهُ الأولَ ويحدثُ له رفعًا جديدًا، ويسمَى المبتدأُ اسمهُ، ويدخلُ على الخبرِ فينصبه، ويسمى خبرَهُ.
وهذا القسم ثلاثة عشر فعلاً :
الأول: " كان " وهو يفيد اتصاف الاسم بالخبر في الماضي، إما مع الانقطاع، نحو " كان محمدٌ مجتهدًا " أما مع الاستمرار، نحو " وكان ربُّكَ قديرًا " .
الثاني " أمسى " وهو يفيد اتصاف الاسم بالخبر في المساء، نحو " أمسى الجوُّ باردًا "
الثالث " أصبحَ " وهو يفيد اتصاف الاسم بالخبر في الصباح، نحو " أصبح الجوُّ مكفَهِرًّا "
الرابع:" أضحى " وهو يفيد اتصاف الاسم بالخبر في الضحى، نحو " أضحى الطالبُ نشيطًا "
الخامس: " ظل " وهو وهو يفيد اتصاف الاسم بالخبر في جميع النهار، نحو " ظلَّ وجهُهُ مسودًا "
السادس: " بات " وهو يفيد اتصاف الاسم بالخبر في البيات، نحو " باتَ محمدٌ مسرورًا "
السابع " صار " وهو يفيد تحول الاسم من حالته إلى الحالة التي هو عليها الخبر، نحو
" صارَ الطينُ إبريقًا "
الثامن " ليس " وهو يفيد نفي الخبر عن الاسم في وقت الحال، نحو " ليس محمدٌ فاهمًا "
التاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر " ما زالَ "، " ما انفك "، " ما فتىء "، " ما برح "، وهذه الأربعة تدل على ملازمة الخبر للاسم حسبما يقتضيه الحالُ، نحو " ما زالَ إبراهيمُ منكرًا "، ما برحَ عليٌّ صديقًا مخلصًا "

والثالث عشر " ما دام " وهو يفيدُ ملازمةَ الخبرِ للاسمِ أيضًا نحو " لا أعذِل خالدًا ما دُمْتُ حيًا ".
وتنقسم هذه الأفعال ـ من جهة العمل ـ إلى ثلاثة أقسام:
القسم الأول: ما يعمل هذا العمل ـ وهو رفع الاسم ونصب الخبر ـ بشرط تقدم " ما " المصدرية الظرفية عليه وهو فعل واحد وهو " دام "
القسم الثاني: ما يعمل هذا العمل بشرط أن يتقدم عليه نفي، أو استفهام، أو نهي، وهو أربعة أفعال، وهي: " زال "، " انفك "، " فتيء "، " برح "
القسم الثالث: ما يعمل هذا العمل بغير شرط، وهو ثمانية أفعال، وهي الباقي.
وتنقسم هذه الأفعال من جهة التصرف إلى ثلاثة أقسام :
القسم الأول: ما يتصرف في الفعلية تصرفاً كاملاً، بمعنى أنه يأتي منه الماضي والمضارع والأمر، وهو سبعة أفعال، وهي: " كان، أمسى، أصبح، أضحى، ظل، بات، صار.
القسم الثاني: ما يتصرف في الفعلية تصرفًا ناقصًا، بمعنى أنه يأتي منه الماضي والمضارع ليس غير، وهو أربعة أفعال، وهي: فتيء، انفك، برح، زال .
القسم الثالث: ما لا يتصرف أصلاً، وهو فعلان: أحدهما " ليس " اتفاقًا والثاني " دام " على الأصح .
وغير الماضي من هذه الأفعال يعمل عمل الماضي، نحو قوله تعالى:
" لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ "، " تَاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ ".
إن وأخواتها
قال: وأما " إن وأخواتها " فإنها تنصب الاسم وترفع الخبر، وهي: " إنَّ، أنَّ، لكنَّ، كأنَّ، ليتَ، لعلَّ،
تقول: إن زيدًا قائمُُ، وليت عَمْرًا شاخصٌ، وما أشبه ذلك، ومعنى " إن، أن " التوكيد، " ولكن " للاستدراك، " وكأن " للتشبيه، " وليت " للتمني، " ولعل " للترجي والتوقع
وأقول: القسم الثاني من نواسخ المبتدأ والخبر " إن " وأخواتها، أي: نظائرها في العمل، وهي تدخل على المبتدأ والخبر، فتنصب المبتدأ ويسمى اسمها، وترفع الخبر بمعنى أنها تجدد له رفعًا غير الذي كان له قبل دخولها، ويسمى خبرها، وهذه الأدوات كلها حروف، وهي ستة:
الأول " إنَّ " بكسر الهمزة .
الثاني " أنَّ " بفتح الهمزة.
وهما يدلان على التوكيد، ومعناه تقوية نسبة الخبر للمبتدأ، نحو " إنَّ أباك حاضرٌ "،" علمتُ أنَّ أباكَ مسافرٌ "
الثالث " لكنَّ " ومعناه الاستدراك، وهو تعقيب الكلام بنفي ما يتوهم ثبوته أو إثبات ما يتوهم نفيه، نحو " محمدٌ شجاعٌ لكنَّ صديقَهُ جبانٌ ".
الرابع " كأنَّ " وهو يدل على تشبيه المبتدأ بالخبر، نحو: " كأنَّ الجاريةَ بدرٌ "
الخامس " ليتَ " ومعناه التمني، وهو: طلب المستحيل أو ما فيه عسر، "ليتَ الشبابَ عائدٌ "و " ليتَ البليدَ ينجحُ "
السادس " لعلَّ " وهو يدل على الترجي أو التوقع، ومعنى الترجي: طلب الأمرالمحبوب، ولا يكون إلا في الممكن نحو: " لعلَّ اللهَ يرحمُني "، ومعنى التوقع: انتظار وقوع الأمر المكروه في ذاته، نحو " لعل العدوَ قريبُُ منا "
ظن وأخواتها
قال: وأما ظننت وأخواتها فإنها تنصب المبتدأ والخبر على أنهما مفعولان لها، وهي: ظننت، حسبت، وخِلتُ، وزعمتُ، ورأيتُ، وعلمتُ، ووجدتُ، واتخذتُ، وجعلتُ،وسمعتُ، تقولُ: ظننتُ زيدًا قائمًا، رأيتُ عَمْرًا شاخصًا، وما أشبه ذلك.
وأقول: القسم الثالث من نواسخ المبتدأ والخبر، " ظننت " وأخواتُها أي نظائرها في العمل، وهي تدخل على المبتدأ والخبر فتنصبهما جميعًا، ويقال للمبتدأ مفعول أول وللخبر مفعول ثان، وهذا القسم عشرة أفعال:
الأول " ظننت " نحو " ظننتُ محمدًا صديقًا "
الثاني " حسبت " نحو " حسبتُ المالَ نافعًا "
الثالث " خِلت " نحو " خِلْتُ الحديقةَ مثمرةً ".
الرابع " زعمت " نحو " زعمت بكرًا جريئًا ".
الخامس " رأيت " نحو " رأيتُ إبراهيمَ مفلحًا ".
السادس " علمت " نحو " علمتُ الصدقَ منجيًا ".
السابع " وجدت " نحو " وجدتُ الصلاحَ بابَ الخيرِ "
الثامن " اتخذت " نحو " اتخذتُ محمدًا صديقًا "
التاسع " جعلت " نحو " جعلتُ الذهبَ خاتمًا "
العاشر " سمعت " نحو " سمعتُ خليلاً يقرأُ "
هذه الأفعال العشرة تنقسم إلى أر بعة أقسام:
القسم الأول: يفيد ترجيح وقوع الخبر، وهو أربعة أفعال" ظننت، حسبت، خلت، زعمت "
القسم الثاني: يفيد اليقين وتحقيق وقوع الخبر، وهو ثلاثة أفعال، وهي: رأيت، وعلمت، ووجدت .
القسم الثالث: يفيد التصيير والانتقال، وهو فعلان، اتخذت، جعلت .
القسم الرابع: يفيد النسبة في السمع، وهو فعل واحد، وهو سمعت .

أم أبي التراب
11-03-2016, 02:17 AM
المجلس الحادي والسبعون
التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية
حل تدريبات نواسخُ المبتدأِ والخبرِ
1 ـ أدخلْ كان أو إحدى أخواتِها على كلِّ جملةٍ منَ الجملِ الآتيةِ ثم اضبطْ آخرَ كلِّ كلمةٍ بالشكلِ.
الجو صحو، الحارس مستيقظ، الهواء طلق، الحديقة مثمرة، البستاني منتبه، القراءة مفيدة، الصدق نافع، الزكاة واجبة، الشمس حارة، البرد قارس .
الإجابة

أصبحَ الجوُّ صحوًا.
ظلَّ الحارسُ مستيقظًا
صارَ الهواءُ طلقًا
ما بَرِحَتِ الحديقةُ مثمرةً.
لا يأكلُ الطيرُ الزرعَ مادامَ البستانيُّ منتبهًا.
ما فتِأتِ القراءةُ مفيدةً .
ما انفكَ الصدقُ نافعًا .
ليستِ الزكاةُ واجبةً على منْ لا يملكُ النصابَ
أصبحتِالشمسُ حارةً .
أمسى البردُ قارسًا .

****************
2 ـ أدخل " إنَّ " او إحدى أخواتِها على كلِّ جملةٍ منَ الجملِ الآتيةِ، ثم اضبطْ بالشكلِ آخرَ كلِّ كلمةٍ:
أبي حاضر، كتابك جديد، مِحبَرتُكَ قذرة، قلمُكَ مكسور، يدك نظيفة، الكتاب خير رفيق، الأدب حميد، البطيخ يظهر في الصيف، البرتقال من فواكه الشتاء، القطن سبب ثروة مصر، النيل عذب الماء، مصر تُربَتُها صالحة للزراعة.الإجابة

- إنَّ أبي حاضرٌ .
- لعلَّ كتابَكَ جديدٌ .
- كأنَّ مِحبَرتَكَ قذِرَةٌ .
- أكتبْ لكنَّ قلمَكَ مكسورٌ .
- ليتَ يدَكَ نظيفةٌ لتأكلَ معي .
- لعلَّ الكتابَ خيرُ رفيقٍ .
- علمتُ أنَّ الأدبَ حميدٌ .
- إنَّ البِطيخَ يظهرُ في الصيفِ .
يظهرُ في الصيفِ جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ إنَّ.
- إنَّ البرتقالَ من فواكهِ الشتاءِ
من فواكهِ الشتاءِ : شبهُ جملةٍ في محلِّ رفعٍ خبرُ إنَّ .
من فواكهِ : جارٌّ ومجرورٌ / فواكهِ الشتاءِ : مضافٌ ومضافٌ إليهِ .
- علمتُ أنَّ القطنَ سببُ ثروةِ مصرَ .
سببُ : خبرُ أنَّ مفردٌ.ومضافٌ
سببُ ثروةِ : مضافٌ ومضافٌ إليهِ
ثروةِ مصْرَ : مضافٌ ومضافٌ إليهِ.
مصْرَ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الفتحةُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ ممنوعٌ منَ الصرفِ جوازًا - لأنهُ علمٌ ثلاثيٌّ ساكنُ الوسطِ . ويقصد بها القطر مصر .
أما إذا قُصِدَ بمصر قطر وليس البلد المسماة مصر فيصرف . مثال : اهبطوا مصرًا .
فهو علمٌ مؤنثٌ ثلاثي ساكنُ الوسطِ .
* العلمُ المؤنثُ ثلاثيًا ساكنْ الوسطِ ، يجوز صرفه ويجوز منعه من الصرف مثل " هنْد - دعْد – مصْر - شمْس ".
- إنَّ النيلَ عذبُ الماءِ .
- تأكدتُ أنَّ مصرَ تُربَتُها صالحةٌ للزراعةِ.

تُربَتُها صالحةٌ للزراعةِ: جملةٌ اسميةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ أنَّ .
الرابطُ الهاءُ تعودُ على المبتدأِ -مصر- تُربَتُها : تربةُ مبتدأٌ مرفوع وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . وهي مضافٌ .
الهاءُ ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ
صالحةٌ خبرٌ مرفوع وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
للزراعةِ جارٌ ومجرورٌ .


******************
3 ـ أدخلْ " ظنَّ " أو إحدى أخواتِها على كلِّ جملةٍ منَ الجملِ الآتيةِ ثم اضبطْ بالشكلِ آخرَ كلِّ كلمةٍ:
محمد صديقك، أبوك أحب الناس إليك، أمك أرأف الناس بك، الحقل ناضر، البستان مثمر، الصيف قائظ، الأصدقاء أعوانك عند الشدة، الصمت زين، الثياب البيضاء لُبوس الصيف، عثرة اللسان أشد من عثرة الرجل.
الإجابة
- حَسِبْتُ محمدًا صديقَكَ .
- وجَدتُ أباكَ أحبَّ الناسِ إليكَ.
- رَأَيتُ أمَّكَ أرأفَ الناسِ بِكَ.
- خِلْتُ الحقلَ ناضرًا .
- ظَنَنْتُ البستانَ مثمرًا .
- خِلْتُ الصيفَ قائظًا.
-رَأَيتُ الأصدقاءَ أعوانَكَ عندَ الشدةِ .
- اتخذتُ الصمتَ زَيْنًا .
- زعمتُ الثيابَ البيضاءَ لُبوسَ الصيفِ .
- رَأَيتُ عَثْرَةَ اللِّسانِ أَشَدَّ منْ عَثْرَةِ الرِّجْلِ.

أم أبي التراب
11-03-2016, 02:20 AM
4- ضع في المكان الخالي من كل مثال من الأمثلة الآتية كلمة مناسبة، واضبطها بالشكل:
أ ـ إن الحارس ... . ي ـ كأن الحقل ...
ب ـ صارت الزكاة ... ك ـ رأيتُ عمك ...
ج ـ أضحتِ الشمس ... ل ـ أعتقد أن القطن ...
د ـ رأيت الأصدقاء ... م ـ أمسى الهواء ...
هـ ـ إن عثرة اللسان ... ن ـ سمعت أخاك ...
و ـ علمت أن الكتاب ... س ـ ما فتئ إبراهيم ...
ز ـ محمد صديقك لكن أخاه ... ع ـ لأصحبُك ما دمت ...
ح ـ حسبت أباك ... ف ـ ظل الجو ...
ط ـ حسن المنطق من دلائل النجاح لكن الصمت ...
الإجابة

أ ـ إنَّ الحارسَ مخلصٌ .
ب ـ صارتِ الزكاةُ مَطْهَرَةً .
ج ـ أضحتِ الشمسُ ساطعةً .
د ـ رأيتُ الأصدقاءَ متعاونينَ .
هـ ـ إنّ عثرةَ اللسانِ مُهْلِكَةٌ.
و ـ علمتُ أنَّ الكتابَ مفيدٌ .
ز -محمدٌ صديقُكَ لكنَّ أخَاهُ رفيقُكَ.
ح ـ حَسِبْتُ أباكَ شيخًا .
ط ـ حُسْنُ المْنَطِقِ منْ دلائلِ النجاحِ لكنَّ الصمتَ فلاحٌ.
ي ـ كأنَّ الحقلَ حديقةٌ .
ك ـ رأيتُ عمَّكَ مُصَلِيًا .

ل ـ أعتقدُ أنَّ القطنَ حُصِدَ .
حُصِدَ جملة فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ أنَّ - فعلٌ ماضٍ - لم يسمَ فاعِلُهُ - مبنيٌّ على الفتحِ .
الرابطُ نائبٌ عنِ الفاعِلِ ،ضميرٌ مستترٌ جوازًا تقديره هو
يعود على القطنِ .
م ـ أمسى الهواءُ شديدًا .
ن ـ سَمِعْتُ أخاكَ مؤذِّنًا .
س ـ ما فتئَ إبراهيمُ مصليًا .
ع ـ لأصْحَبُكَ ما دُمْتُ حيًّا .
ف ـ ظلَّ الجوُّ لطيفًا .
*****************
5 ـ ضع أداةً منَ الأدواتِ الناسخةِ تناسبُ المقامَ في كلِّ مكانٍ خالٍ منَ الأمثلةِ الآتيةِ :
أ ـ ... الكتابَ خير سمير. ز ـ ... المعلمُ مرشدًا
ب ـ ... الجو ملبدًا بالغيوم .ح ـ ... الجنةَ تحت أقدام أمكَ
ج ـ ... الصدق منجيًا .ط ـ ... البنتَ مدرسة
د ـ ... أخاك صديقًا لي. ي ـ ... الكتابَ سميري
هـ ... أخوك زميلي في المدرسة. ك ـ الصدقاء عونك في الشدة
و ـ ... الحارس مستيقظًا.
الإجابة

أ ـ إنَّ الكتابَ خيرُ سميرٍ.
ب ـ أمسى الجوُّ ملبدًا بالغيومِ .
ج ـ علمتُ الصدقَ منجيًا .

د ـ رأيتُ أخاكَ صديقًا لي.
هـ ـ كانَ أخوكَ زميلي في المدرسةِ.
و ـ وجدتُ الحارسَ مستيقظًا.
ز ـ ظلَّ المعلمُ مرشدًا.
ح ـ إنَّ الجنةَ تحتَ أقدامِ أمِّكَ.
ط ـ وجدتُ البنتَ مدرسةً.
ي ـ اتخذتُ الكتابَ سميري .
ك ـ إنَّ الأصدقاءَ عونُكَ في الشدةِ.
و ـ خِلْتُ الحارسَ مستيقظًا.
*******************
6 ـ ضعْ في المكانِ الخالي منْ كلِّ مثالٍ من الأمثلةِ الآتيةِ اسمًا واضبطْهُ بالشكلِ الكاملِ :

أ ـ كان ... جبارًا . ز ـ أمسى ... فرحًا
ب ـ يبيت ... كئيبًا . ح ـ إن ... ناضرة
ج ـ رأيت ... مكفهرًا . ط ـ ليت ... طالع
د ـ علمت أن العدل ... ي ـ كأن ... معلم
هـ صار ... خبزًا ... ك ـ ما زال ... صديقي
و ـ ليس ... عارًا . ل ـ إن ... واجبة.
الإجابةُ

أ ـ كانَ أبو لهبٍ جبارًا .
ب ـ يبيتُ الوحيدُ كئيبًا .
ج ـ رأيتُ وجهَ الكافرِ مُكْفَهِرًا .
د ـ علمتُ أنَّ العدلَ حقٌّ.
هـ ـ صار الدقيقُ خبزًا طازَجًا .
و ـ ليسَ الحقُّ عارًا .
ز ـ أمسى المؤمنُ فرِحًا.
ح ـ إنَّ الزهرةَ ناضرةٌ .
ط ـ ليتَ البدرَ طالعٌ .
ي ـ كأنَّ الكتابَ مُعَلِّمٌ .
ك ـ ما زالَ الكتابُ صديقي .
ل ـ إن الصلاةَ واجبةٌ.

أم أبي التراب
11-03-2016, 02:21 AM
7 ـ كونْ ثلاثَ جُمَلٍ في وصفِ الكتابِ، كلَّ واحدةٍ مشتملةٍ على مبتدأٍ وخبرٍ، ثمَّ أدخلْ على كلِّ جملةٍ منها " كانَ " واضبطْ كلماتِها بالشكلِ .
الحلُّ

- الكتابُ شيقٌ .

- الكتابُ يُفيدُ جَليسَهُ
- الكتابُ غُلافهُ جديدٌ- الكتابُ خيرُ جليسٍ .
- الكتابُ جديدٌ.
- الكتابُ في المكتبةِ .

- كانَ الكتابُ شيقًا .
- كانَ الكتابُ يُفيدُ جَليسَهُ
- كانَالكتابُ غُلافهُ جديدٌ

- كانَ الكتابُ خيرَ جليسٍ .
- كانَ الكتابُ جديدًا
- كانَ الكتابُ في المكتبةِ ". في المكتبةِ: شبهُ جملةٍ في محلِّ نصبٍ خبرُ كانَ.
***********

8 ـ كونْ ثلاثَ جُمَلٍ في وصفِ المطرِ، كلَّ واحدةٍ تشتملُ على المبتدأِ والخبرِ، ثمَّ أدخلْ على كلِّ جملةٍ منها " إنَّ " واضبطْ كلماتِهَا بالشكلِ .

الحلُّ
- المطرُ غزيرٌ.
- المطرُ يسقي الحقولَ.
- المطرُ صيبٌ نافعٌ. خبر مفرد
- المطرُ صيبُهُ نافعٌ.خبر جملة اسمية - إنَّ المطرَ غزيرٌ .

- إنَّ المطرَ يسقي الحقولَ.
يسقي الحقولَ : جملةٌ فعليةٌ في محلِّ رفعٍ خبرُ إنَّ.

- إنَّ المطرَ صيبٌ نافعٌ .
صيبٌ خبرُ إنَّ مفردٌ ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
نافعٌ صفةٌ مرفوعةٌ لـ صيبٍ .
- إنَّ المطرُ صيبُهُ نافعٌ.
خبر جملة اسمية ************


9 ـ كونْ ثلاثَ جُمَلٍ في وصفِ النهرِ، كلَّ واحدةٍ تشتملُ على المبتدأِ والخبرِ، ثمَّ أدخلْ على كلِّ جملةٍ مِنْهَا " رأيت " واضبطْ كلماتِهَا بالشكلِ .

الحلُّ

- النَّهْرُ رَقْرَاقٌ .
- النَّهْرُ يجري ماؤهُ.الخبر جملة فعلية
- النَّهْرُ ماؤهُ عذبٌ . الخبر جملة اسمية
- النَّهْرُ أمامَ البيتِ . الخبر شبه جملة- رأيتُ النَّهْرَ رَقْرَاقًا .
- رأيتُ النَّهْرَ يجري ماؤهُ .
يجري ماؤهُ : الجملةُ الفعليةُ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ به ثانٍ .
- رأيتُ النَّهْرَ ماءُهُ عذبٌ .
ماءُهُ عذبٌ :الجملة الاسمية في محلِّ نصبٍ
مفعولٌ به ثانٍ .
- رأيتُ النَّهْرَ واسعًا .

أم أبي التراب
11-03-2016, 02:22 AM
اعربْ الجملَ الآتيةَ:
إن إبراهيم كان أمة، كأن القمر مصباح، حسبت المال نافعًا، مازال الكتاب رفيقي .
الجواب
إنَّ إبراهيمَ كانَ أمةً
ـ إنَّ: حرف توكيد ونصب ينصب الاسم ويرفع الخبر، مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
إبراهيمَ: اسم " إنَّ " منصوبٌ به، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ ،
كان: فعلٌ ماضٍ ناقصٌ، يرفعُ الاسمَ وينصبُ الخبرَ، واسمهُ ضميرٌ مستترٌ فيه جوازًا تقديرُه هو يعودُ على إبراهيمَ، أمةً: خبرُ كان منصوبٌ به، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ، والجملةُ من كان واسمُها وخبرُها في محلِّ رفعٍ خبرُ " إنَّ " .

* كأنَّ القمرَ مصباحٌ
ـ كأنَّ: حرف تشبيه ونصب، ينصب الاسم ويرفع الخبر،
والقمر: اسم كأنَّ منصوب به وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة،
ومصباح: خبر كأنَّ مرفوع به، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
* حسبتُ المالَ نافعًا
ـ حسب: فعل ماض مبني على فتح مقدر على آخره منع من ظهوره اشتغال المحل بالسكون العارض لدفع كراهة توالي أربع متحركات فيما هو كالكلمة الواحدة، والتاء ضميرُ المتكلمِ فاعلُ حسب، مبني على الضم في محل رفع،
المال: مفعول أول لحسب منصوب به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، ونافعًا: مفعول ثان لحسب منصوب به، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

* مازالَ الكتابُ رفيقِي
ـ ما: حرف نفي مبني على السكون، لا محل له من الإعراب،
زال: فعل ماض ناقص يرفع الاسم وينصب الخبر، الكتاب: اسم زال مرفوع به، وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره،
رفيق: خبر زال منصوب به، وعلامة نصبه فتحة مقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة لياء المتكلم، ورفيق مضاف وياء المتكلم مضاف إليه مبني على السكون في محل خفض .

أم أبي التراب
11-14-2016, 09:00 PM
مجلس 72
http://zadakra.byethost11.com/images/smilies/ah11.png (http://b.top4top.net) النعت http://zadakra.byethost11.com/images/smilies/ah11.png (http://b.top4top.net)



قال " بابُ النعتِ " النعتُ: تابعٌ للمنعوتِ في رفعِهِ ونصبِهِ وخفضِهِ، وتعريفِهِ وتنكيرِهِ؛ قامَ زيدٌ العاقلُ، ورأيتُ زيدًا العاقلَ، ومررتُ بزيدٍ العاقلِ.

وأقول: النعتُ في اللغةِ هو الوصفُ، وفي اصطلاحِ النحويينَ هو: التابعُ المشتقُّ أو المؤوَّلُ بالمشتقِ، الموضِّحُ لمتبوعهِ في المعارفِ، المخصِّصصُ له في النكراتِ.
والنعتُ ينقسمُ إلى قسمينِ:
الأولُ: النعتُ الحقيقيُّ،
والثاني: النعتُ السببيُّ.
أما النعتُ الحقيقيُّ فهو: ما رفعَ ضميرًا مستترًا يعودُ إلى المنعوتِ، نحو " جاءَ محمدٌ العاقلُ " فالعاقلُ: نعتٌ لمحمدٍ، وهو رافعٌ لضميرٍ مستترٍ تقديرُهُ هو يعودُ إلى محمدٍ.

وأما النعتُ السببيُّ فهو: ما رفعَ اسمًا ظاهرًا متصلاً بضميرٍ يعودُ إلى المنعوتِ نحو " جاءَ محمدٌ الفاضلُ أبوهُ " فالفاضلُ: نعتٌ لمحمدٍ، وأبوه: فاعلٌ للفاضلِ، مرفوعٌ بالواوِ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه من الأسماءِ الخمسةِ، وهو مضافٌ إلى الهاءِ التي هي ضميرٌ عائدٌ إلى محمدٍ.
وحكمُ النعتِ أنه يتبعُ منعوتَهُ في إعرابِه، وفي تعريفهِ أو تنكيرِهِ، سواءٌ أكان حقيقيًّا أم سببيًُّا.
ومعنى هذا أنه إن كان المنعوت مرفوعًا كان النعتُ مرفوعًا، نحو: " حضر محمدٌُُ العاقلُ "أو " حضر محمدٌ الفاضلُ أبوه "، وإن كان المنعوتُ منصوبًا كان النعتُ منصوبًا نحو " رأيتُ محمدًا الفاضلَ " أو " رأيت محمدًا الفاضلَ أبوه "، وإن كان المنعوتُ مخفوضًا كان النعتُ مخفوضًا نحو " نظرتُ إلى محمدٍ الفاضلِ " أو " نظرتُ إلى محمدٍ الفاضلِ أبوه "، وإن كان المنعوتُ معرفةً كان النعتُ معرفةً، كما في جميعِ الأمثلةِ السابقةِ، وإن كان المنعوتُ نكرةً كان النعتُ نكرة، " رأيتُ رجلاً عاقلاً " أو " رأيت رجلاً عاقلاً أبوهُ ".
ثم إنْ كانِ النعتُ حقيقيًّا زادَ على ذلك أنَّهُ يتبعُ منعوتَهُ في تذكيرِهِ أو تأنيثِهِ، وفي إفرادِهِ أو تثنيتِهِ أو جمعِهِ.
ومعنى ذلك أنه إنْ كان المنعوتُ مذكرًا كان النعتُ مذكرًا، نحوً: " رأيتُ محمدًا العاقلَ " و إن كانُ المنعوتُ مؤنثًا كان النعتُ مؤنثًا نحوُ " رأيتُ فاطمةَ المهذبةَ "وإن كان المنعوتُ مفردًا كان النعتُ مفردًا كما رأيتَ في هذينِ المثالينِ، وإنْ كانَ المنعوتُ مثنى كانَ النعتُ مثنى، نحو: " رأيتُ المحمدَيْنِ العاقلينِ " وإن كان المنعوتُ جمعًا كان النعتُ جمعًا نحو " رأيتُ الرجالَ العقلاءَ ".
أما النعتُ السببيُّ فإنه يكونُ مفردًا دائمًا ولو كان منعوتُهُ مثنىً أو مجموعًا تقولُ " رأيتُ الوَلدينِ العاقلَ أبوهُمَا " وتقولُ " رأيتُ الأولادَ العاقلَ أبوهُم " ويتبعُ النعتُ السببيُّ ما بعدَهُ في التذكيرِ أو التأنيثِ، تقولُ " رأيتُ البناتِ العاقلَ أبوهُنَّ "، وتقولُ " رأيتُ الأولادَ العاقلةَ أُمُّهُم ".
فتلخصَ من هذا الإيضاحِ أنَّ النعتَ الحقيقيَّ يتبعُ منعوتَهُ في أربعةٍ من عشرةٍ. واحدٌ من الإفرادِ والتثنيةِ والجمعِ، وواحدٌ من الرفعِ والنصبِ والخفضِ، وواحدٌ من التذكيرِ والتأنيثِ، وواحدٌ من التعريفِ والتنكيرِ.

والنعتُ السببيُّ يتبعُ منعوتَهُ في اثنينِ منْ خمسةٍ: واحدٌ من الرفعِ والنصبِ والخفضِ، وواحدٌ من التعريفِ والتنكيرِ، ويتبعُ مرفوعَهُ الذي بعده في واحدٍ من اثنينِ وهما التذكيرُ والتأنيثُ، ولا يتبعُ شيئًا في الإفرادِ والتثنيةِ والجمعِ ، بل يكون مفردًا دائمًا وأبدًا، والله أعلم

أم أبي التراب
11-21-2016, 05:22 AM
المجلس الثالث والسبعون

التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية


أشكال النعت وحل تدريبات النعت


والمعرفة والنكرة
ينقسم النعت إلى نوعين، نعت حقيقي ونعت سببي.
أولا: النعت الحقيقي:
وهو ما يوضح المنعوت بذكر صفة من صفاته مثل:
جاء الرجلُ الكريمُ.
النعتَ الحقيقيَّ يتبعُ منعوتَهُ في أربعةٍ من عشرةٍ. واحدٌ من الإفرادِ والتثنيةِ والجمعِ، وواحدٌ من الرفعِ والنصبِ والخفضِ، وواحدٌ من التذكيرِ والتأنيثِ، وواحدٌ من التعريفِ والتنكيرِ.
ثانيا: النعتُ السببيُّ:
وهو ما يوضحُ المنعوتَ بذكرِ صفةٍ فيما يتعلقُ بهِ:
مثل :جاء الرجلُ الكريمُ أبوه.
فالكريم ليست صفةً مباشرةً للرجلِ نفسِه، بل صفةٌ لأبيهِ ومن ثمَّ فهي صفةٌ غيرُ مباشرةٍ توضحُهُ بوصفِ ما يتعلقُ به وهو هنا أبوه.
والنعتُ السببيُّ يتبعُ منعوتَهُ في اثنينِ منْ خمسةٍ:واحدٌ من الرفعِ والنصبِ والخفضِ، وواحدٌ من التعريفِ والتنكيرِ، ويتبعُ مرفوعَهُ الذي بعده في واحدٍ من اثنينِ وهما التذكيرُ والتأنيثُ، ولا يتبعُ شيئًا في الإفرادِ والتثنيةِ والجمعِ ، بل يكون مفردًا دائمًا وأبدًا.


أشكال النعت

يأتي النعتُ:
- مفردًا "كلمة واحدة" وهو الأكثر مثل:
إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ.
- شبه جملة "ظرفًا أو جارًا ومجرورًا" مثل: هناك حارسٌ أمامَ البابِ، لديّ كتابٌ في النحوِ.
- جملة "اسمية أوفعلية" مثل:
"فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ". "وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ".
ولا تُعربُ الجملةُ نعتًا إلا إذا كانَ المنعوتُ نكرةً،
أما إذا جاءتْ بعدَ معرفةٍ فإنها تُعْرَبُ حالًا.
هنا (http://learning.aljazeera.net/weeklylearninggrammar/pages/d7162c7f-a155-469c-be82-21f0d07a3b6d).
" المعرفة وأقسامها "

قال: والمعرفةُ خمسةُ أشياءَ: الاسمُ المضمرُ نحوُ: أنا وأنت، والاسمُ العلمُ نحوُ: زيدٌ ومكةُ، والاسم المبهمُ نحو: هذا وهذه وهؤلاء ، والاسمُ الذي فيه الألف واللام نحو:الرجلُ والغلامُ، وما أضيف إلى واحدٍ من هذه الأربعة.
وأقولُ: اعلم أن الاسم ينقسم إلى قسمين
الأول: النكرة. ستأتي.
والثاني: المعرفة وهي: اللفظ الذي يدل على معَيَّنٍ، وأقسامها خمسة:
القسم الأول: المضمر أو الضمير، وهو ما دلَّ على مُتَكَلِّمٍ، نحو: أنا، أو مخاطب نحو: أنتِ، أو غائب نحو: هو، ومن هنا تعلم أن الضمير ثلاثة أنواع.
النوع الأول: ما وضع للدلالة على المتكلم وهو كلمتان، وهما: " أنا " للمتكلم وحده، و " نحن " للمتكلم المعظِّم نَفسَهُ أو معه غيره.
والنوع الثاني: ما وضع للدلالة على المخاطب وهو خمسة ألفاظ، وهي: " أنتَ " بفتح التاء للمخاطب المذكر المفرد، و" أنتِ " بكسر التاء للمخاطبة المؤنثة المفردة و " أنتما " للمخاطب المثنى مذكرًا كان أو مؤنثًا و " أنتُم " لجمع الذكور المخاطبين، و " أنتُنَّ " لجمع الإناث المخاطبات.
والنوع الثالث: ما وضع للدلالة على الغائب، وهو خمسة ألفاظ أيضاً، وهي: " هو " للغائب المذكر المفرد. و" هِيَ " للغائبة المؤنثة المفردة، و " هُمَا " للمثنى الغائبُ مطلقًا، مذكرًا كان أو مؤنثًا، و" هُم " لجمعِ الذكورِ الغائبينَ، و" هُنَّ " لجمع الإناث الغائبات.
وتقدم هذا في بحث الفاعل وفي بحث المبتدأ والخبر.
القسم الثاني من المعرفة: العلمُ، وهو ما يدل على معين بدون احتياج إلى قرينة تَكَلم أو خطاب أو غيرهما، وهو نوعان: مذكر نحو " محمد " و " إبراهيم " و " جبل " ومؤنث نحو " فاطمة " و " زينب " و " مكة " .
القسم الثالث: الاسم المبهم، وهو نوعان: اسمُ الإشارة، والاسمُ الموصول.
أما اسم الإشارة: فهو: ما وضع ليدل على معين بواسطة إشارة حسية أو معنوية وله ألفاظ معينة، وهي " هذا " للمذكر المفرد، و"هذه " للمفردة المؤنثة ، و "هذانِ" أو "هذينِ" للمثنى المذكر " وهاتَانِ " أو " هاتينِ " للمثنى المؤنث، و " هؤلاء " للجمع مطلقًا.
وأما الاسم الموصول فهو: ما يدل على معين بواسطة جملة أو شبهها. تذكر بعده ألبته وتسمى صِلة، وتكون مشتملة على ضمير يطابق الموصول ويسمى عائدًا، وله ألفاظ معينة أيضًا، وهي: " الذي " للمفرد المذكر، " التي " للمفردة المؤنثة، و " اللذانِ " أو " اللذَينِ " للمثنى المذكر، و " اللتانِ " أو " اللتَينِ " للمثنى المؤنث، " والَّذين " لجمع الذكور، و " اللَّائي " لجمع الإناث.
القسم الرابع: المحلى بالألف واللام، وهو: كل اسم اقترنت به " أل " فأفادته التعريف ؛ نحو : الرَّجُل ، والكتاب ، والغلام ، والجارية .
القسم الخامس :الاسم الذي أُضيفَ إلى واحدٍ منَ الأربعةِ المتقدمةِ ، فاكتسب التعريفَ من المضاف إليه، نحو " غُلامُكَ " و " غلامُ محمدٍ " و " غلامُ هذا الرجُلِ " و " غلامُ الذي زارنا أمسِ " و " غُلامُ الأستاذِ "
وأعرف هذه المعارف بعد لفظ الجلالة: الضميرُ، ثم العَلَمُ، ثم اسم الإشارة، ثم الاسمُ الموصول، ثم المحلى بأل، ثم المضاف إليها.
والمضاف في رتبة المضاف إليه، إلا المضاف إلى الضمير فإنه في رتبة العلم، والله أعلم.
" النكرةُ "

قال: والنكرةُ: كلُ اسم شائعٍ في جنسهِ لا يختصُّ به واحدٌ دون آخر، وتقريبُهُ: كل ما صَلَحَ دخولُ الألِفِ واللامِ عليه، نحو الرجُلِ والفَرَسِ.
وأقول: النكرة هي كل اسم وضع لا ليَخُصَّ واحدًا بعينه من بين أفراد جنسه، بل ليصلح إطلاقُهُ على كل واحدٍ على سبيل البدل، نحو " رجل " و " امرأة "؛ فإنَّ الأول يصح إطلاقه على ذَكَرٍ بالغٍ من بني آدم، والثاني يصحُّ إطلاقُهُ على كلِّ أنثى بالغةٍ من بني آدم.

وعلامةُ النكرةِ أن تصلحَ لأن تدخُلَ عليها " أل " وتؤثر فيها التعريف نحو " رجل " فإنه يصحُّ دخولُ " أل " عليه، وتؤثر فيه التعريف؛ فتقول " الرجل " وكذلك " غلام، جارية، وصبي، ومُعَلِّم " فإنك تقول: " الغلام، والجارية، والصبي، والفتاة، والمعلم "




************

أم أبي التراب
11-22-2016, 02:33 PM
تدريبات الكتاب وحلها

1 ـ ضع كلَّ اسمٍ من الأسماءِ الآتيةِ في ثلاثِ جملٍ مفيدةٍ، بحيث يكون مرفوعًا في واحدةٍ، ومنصوبًا في الثانيةِ، ومخفوضًا في الثالثةِ، وانعت ذلك الاسمَ في كلِّ جملةٍ نعتًا حقيقيًّا مناسبًا:
الرجلان .. محمد .. العصفور .. الأستاذ .. فتاة .. زهرة .. المسلمة .. أبوك.
الإجابة
* جاءَ الرجلانِ الجَلْدانِ . نعت لفاعل وكلاهما مرفوع بالألف لأنه مثنى .
إنَّ الرجلينِ المؤمنينِ صادقانِ .
الرجلينِ : اسم إنَّ منصوبٌ وعلامة نصبه الياء نيابة عن افتحة لأنه مثنى.
المؤمنَينِ : نعتٌ حقيقيٌّ لـ "الرجلين" منصوبٌ وعلامةُ نصبِهِ الياءُ نيابةً عنِ افتحةِ لأنه مثنى.
صادقانِ: خبرُ إنّ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الألفُ نيابةً عنِ الضمةِ لأنه مثنى .
مررتُ بالرجلينِ المؤمنَينِ .

*حفظَ محمدٌ المُجِدُّ القرآنَ .
إنَّ محمدًا المُجِدَّ متفوقٌ .
مررتُ بمحمدٍ المخلِصِ .

*العصفورُ الصغيرُ يغرِّدُ .
ليتَ العصفورَ الصغيرَ يغرِّدُ
مررتُ بعصفورٍ صَغِيرٍ .

*الأستاذُ المخلِصُ ذهبَ إلى المسجدِ
إنَّ الأُستاذَ المخلصَ حضرَ مبكرًا .
درستُ معَ الأُستاذِ المخلصِ .

*جاءتْ فتاةٌ مُتَجَلْبِبَةٌ .
صادقتُ فتاةً خَيِّرَةً
مررتُ على فتاةٍ مؤدبةٍ .

* تَرَعْرَعَتْ زهرةٌ فواحةٌ .
سَقَيتُ زهرةً فواحةً .
حصلتُ على زهرةٍ فواحةٍ.

*المسلمةُ العفيفةُ حيِّيَةٌ .
إنَّ المسلمةَ العفيفةَ حيِّيَةٌ
سَلَّمْتُ على المسلمةِ العفيفةِ.

*أبوكَ الكريمُ تصدقَ على جارهِ.
إنَّ أباك الكريمَ وصَلَنَا.
جاء أبي مع أبيكَ الكريمِ .
************

2 ـ ضع نعتًا مناسبًا في كلِّ مكانٍ منَ الأمْكِنَةِ الخاليةِ في الأمثلةِ الآتيةِ، واضبطْهُ بالشكلِ:
أ ) الطالب ... يُحِبُّهُ أُستاذه. ح) لقيت رجلاً ... فتصدقت عليه
ب) الفتاة ... تُرضي والديها ط) سكنت في بيت ... .
ج) النيل ... يخصب الأرض ي) ما أحسَنَ الغَرَف ... .
د ) أنا أحب الكتب ... . ك) عند أخي عصًا ... .
هـ ) وطني مصرُ ... . ل ) أهديتُ إلى أخي كتابًا ... .
و ) الطلاب ... يخدمون بلادهم م ) الثيابَ ... لَبُوس الصيف
ز ) الحدائق ... للتنزه الإجابة


أ ) الطالبُ المُجِدُّ يُحِبُّهُ أُستاذُه .
ب) الفتاةُ البارَّةُ تُرضي والدَيْها.
ج)النيلُ العذبُ يُخَصِّبُ الأرضَ .
د ) أنا أحبُّ الكُتبَ المفيدةَ .
ح) لقِيتُ رجلاً عاجزًا فتصدقتُ عليهِ.
ط) سَكَنْتُ في بيتٍ واسعٍ .
ي) ما أحسَنَ الغرَفَ الواسعةَ .
ما اسمٌ مبنيٌّ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ
أحسنَ : فعلٌ ماضٍ فعلُ التعجبِ مبنيٌّ على الفتحِ
الفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره هو
الغرف مفعول به - مُتَعجب منه - منصوب
والجملة الفعلية "أحسَنَ الغرَفَ " في محل رفع خبر المبتدأ "ما" التَّعَجُّبية
الواسعةَ نعتٌ منصوبٌ
ك) عند أخي عصًا طويلةٌ .
"عندَ أخي" : خبرٌ مقدمٌ شبه جملةٍ .عندَ : ظرفُ مكانٍ مبنيٌّ على الفتحِ ؛ ومضافٌ.
أخي : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامُ جرِّهِ الكسرةُ المقدرةُ على ما قبل الياءِ منع من ظهورها اشتغال المحلِّ بحركةِ المناسبةِ .وهو مضافٌ. "الياء" ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
عصًا : مبتدأٌ مؤخرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ المقدَرَةُ على آخرةِ للتعذرِ لأنهُ اسمٌ مقصورٌ .
طويلةٌ : نعت لـ " عصًا" مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .
هـ ) وطني مصرُ الحبيبةُ .
و ) الطلابُ المخلصونَ يخدمونَ بلادَهُمْ .
ز ) الحدائقُ الغَنَّاءُ للتنزِّهِ .
م ) الثيابُ القطنيةُ لَبُوسُ الصيفِ .

أم أبي التراب
11-23-2016, 08:37 AM
المجلس الرابع والسبعون

التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية


تابع وحل تدريبات النعت

والمعرفة والنكرة

3 ـ ضع منعوتًا مناسبًا في كلِّ مكانٍ من الأماكنِ الآتيةِ، واضبطْهُ بالشكلِ:
أ ... المجتهد يحبه أستاذه. ح رأيت ... بائسة فتصدقت عليها
ب... العالمون يخدمون أمتهم. ط ... القارس لا يحتمله الجسم
ج أنا أحب ... النافعة . ي ... المجتهدون يخدمون الشريعة الإسلامية
د ... الأمين ينجح نجاحًا باهرًا. ك أفدت من آثار... المتقدمين
هـ ... الشديدة تقتلع الأشجار. ل ... العزيزة وطني.
و قطفت ... ناضرة.
الإجابة

أ الطالبُ المجتهدُ يحبُّهُ أستاذُهُ.
ب العاملونَ العالمونَ يخدمونَ أمتَهُم.
ح رأيتُ امرأةً بائسةً فتصدقْتُ عليها.
د الصادقُ الأمينُ ينجحُ نجاحًا باهرًا.
هـ الرياحُ الشديدةُ تقتلعُ الأشجارَ.
و قَطَفْتُ زهرةً ناضرةً. أو : قُطِفَتْ زهرةٌ ناضرةٌ.
ط البردُ القارسُ لا يحتملُهُ الجسمُ .
ي العلماءُ الربانيونَ المجتهدونَ يخدمون الشريعةَ الإسلاميةَ.
ك أفدتُ منْ آثارِ العلماءِ المتقدمينَ .
ل المدينةُ العزيزةُ وطني. أو : مكةُ العزيزةُ وطني .
*****************


4 ـ أوجِدْ منعوتًا مناسبًا لكلٍّ منَ النعوتِ الآتيةِ، ثم استعملِ النعتَ والمنعوتَ جميعًا في جملةٍ مفيدةٍ، واضبطْ آخِرَهُمَا بالشكلِ:
الضخم، المؤدبات، الشاهقة، العذبة، الناضرة، العقلاء، البعيدة، الكريم، الأمين، العاقلات ، المهذبين، شاسع، واسعة.
الإجابة

* الفيلُ الضخمُ في الغابةِ .
* إنَّ الفتياتِ المؤدباتِ مطيعاتٌ .
* صعدتُّ الجبالَ الشاهقةَ .
* ارتويتُ منَ المياهِ العذبةِ .
* جلستُ بالحدائقِ الناضرةِ .
* الآباءُ العقلاءُ يدعونَ لأبنائهم .
* المناطقُ البعيدةُ نائيةٌ .
*رأيتُ أباكَ الكريمَ في المسجدِ .أو:كُلِّمَ أبوكَ الكريمُ .
* إنَّ التاجرَالصادقَ الأمينَ محبوبٌ .
* قابلتُ الفتياتِ العاقلاتِ .
* إنَّ الأبناءَ المهذبينَ مطيعونَ .
* فرقٌ شاسعٌ بينَ المطيعِ والعاصي .
* نظرتُ إلى حقولٍ واسعةٍ .

أم أبي التراب
12-01-2016, 01:42 PM
بابُ العطفِ

قال" باب العطف "، وحروفُ العطفِ عشرةٌ، وهي: الواو، والفاء، وثمَّ، وأو، وأم، وإمَّا، وبل، ولا، ولكن، وحتى في بعض المواضع.

وأقول: للعطفِ معنيانِ: أحدُهما لغويٌّ والآخرُ اصطلاحيٌّ.
أما معناه لغةً فهو: الميلُ، تقول: عطفَ فلانٌ على فلانٍ يعطفُ عطفًا، تريدُ أنه مالَ إليه وأشفقَ عليه.
وأما العطفُ في الاصطلاحِ فهو قسمانِ: الأول: عطفُ البيانِ، والثاني: عطفُ النَّسَقِ.
فأما عطفُ البيانِ فهوَ " التابعُ الجامدُ الموضَّحُ لمتبوعهِ في المعارفِ؛ المخَصِّصُ له في النَّكِراتِ ".
فمثال عطفِ البيانِ في المعارفِ .. " جاءني محمدٌ أبوك " فأبوك: عطفُ بيانٍ على محمدٍ، وكلاهما معرفة، والثاني في المثال موضِّح للأول.
ومثاله في النكراتِ قوله تعالى: " مِنْ مَاءٍ صَدِيدٍ " ابراهيم:16. فصديدُ عطفُ بيانٍ على الماءِ، وكلاهما نكرة، والثاني في المثالِ مخصِّصٌ للأولِ.
وأما عطفُ النَّسَقِ فهو " التابعُ الذي يُتَوَسطُ بينه وبين متبوعهِ أحدُ الحروفِ العشرةِ " .. وهذه الحروف هي:
1 ـ الواو، وهي لمطلق الجمع؛ فيُعطف بها المتقارنان، نحو:« جاء محمدٌ وعليٌ » إذا كان مجيؤهما معًا، ويُعطَفُ بها المتأخرُ على السابقِ، نحو: « جاء عليٌ ومحمود » إذا كان مجيءُ محمودٍ سابقًا على مجيءِ عليٍّ، ويُعطف بها المتأخرُ على السابقِ، نحو" جاء عليٌ ومحمد " إذا كان مجيءُ محمد متأخرًا عن مجيءِ عليِّ.
2 ـ الفاءُ، وهي للترتيب والتعقيب، ومعنى الترتيب: أن الثاني بعد الأول، ومعنى التعقيب: أنه عقيبُهُ بلا مُهلة، نحو: « قدِمَ الفرسانُ فالمشاةُ » إذا كان مجيء الفرسان ولم يكن بين قدوم الفريقين مهلة.
3 ـ ثمَّ، وهي للترتيب مع التراخي، ومعنى الترتيب قد سبق، ومعنى التراخي: أن بين الأول والثاني مُهلة، نحو: « أرسل الله موسى ثمَّ عيسى ثمَّ محمدًا عليهم الصلاة والسلام ».
4 ـ أوْ، وهو للتخييرِ أو الإباحةِ، والفرق بينهما أن التخييرَ لا يجوزُ معه الجمعُ.
والإباحةُ يجوز معها الجمعُ؛ فمثالُ التخييرِ « تزوَّجْ هندًا أو أختَها »، ومثالُ الإباحةِ « ادرسْ الفقهَ أوِ النحوَ » فإن لديك من الشرع دليلاً على أنه لا يجوز الجمع بين هند وأختها بالزواج، ولا تشكُّ في أنه يجوز الجمع بين الفقه والنحو بالدراسة.
5 ـ أمْ، وهي لطلبِ التعيينِ بعد همزةِ الاستفهام نحوُ
« أدرستَ الفقهَ أمِ النحوَ؟ ».
6 ـ إمَّا، بشرطِ أن تسبقَ بمثلها، وهيْ مثل « أو » في المعنيين، نحو قوله تعالى" فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً "محمد:4، ونحو:« تزوج إمَّا هندًا وإمَّا أُختها ».
7 ـ بل، وهي للإضراب، ومعناهُ جعلُ ما قبلَها في حكم المسكوتِ عنه، نحوُ « ما جاء محمدٌ بل بَكرٌ » ويشترط للعطف بها شرطان؛ الأول: أن يكون المعطوف بها مفردًا لا جملةً، والثاني: ألا يسبِقَها استفهامٌ.
8 ـ لا، وهي تنفي عما بعدَها نفسَ الحكمِ الذي ثبت لما قبلَها نحوُ « جاء بكرٌ لا خالدٌ ».
9 ـ لكنْ، وهي تدلُ على تقرير حكم ما قبلها وإثبات ضدَّهُ لما بعدَها، نحو « لا أحبُّ الكَسالى لكنِ المجتهدينَ » ويُشترط أن يسبقَها نفيٌ أو نهيٌ، وأن يكونَ المعطوفُ بها مفردًا، وألا تسبقَها الواوُ.
10 ـ حتَّى، وهي للتدريج والغاية، والتدريجُ: هو الدّلالةُ على انقضاءِ الحكمِ شيئًا فشيئًا، نحو " يَموتُ الناسُ حتَّى الأنبياءُ ".
وتأتي " حتَّى " ابتدائيةٌ غيرُ عاطفةٍ، إذا كان ما بعدها جملةً، نحوُ " جاء أصحابُنا حتى خالدٌ حاضرٌ" وتأتي جارة نحو قوله تعالى:" حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ " ولهذا قال المؤلف:" وحتَّى في بعض المواضع".

أم أبي التراب
12-12-2016, 12:56 AM
المجلس الخامس والسبعون

التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية


تابع العطف وحل تدريبات العطف


« حكم حروف العطف »


قال: فإن عُطِفَتْ على مرفوعٍ رُفِعَتْ، أو على منصوبٍ نُصبتْ، أو على مخفوضٍ خُفِضَتْ، أو على مجزٍوم جُزِمَتْ، تقُولُ: « قام زيدٌ وعَمْرٌو، ورأيتُ زيدًا وعَمْرًا، ومررتُ بزيدٍ وعَمْرٍو، وزيدٌ لم يقُم ولم يقعُدْ ».

وأقول: هذه الأحرفُ العشرةُ تجعلُ ما بعدها تابعًا لما قبلها في حكمِهِ الإعرابيِّ، فإن كان المتبوعُ مرفوعًا كان التابع مرفوعًا، نحو: « قابلني محمدٌ وخالدٌ » فخالد: معطوف على محمد، والمعطوف على المرفوع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وإن كان المتبوع منصوبًا كان التابعُ منصوبًا، نحو: « قابلت محمدًا وخالدًا » فخالدًا معطوف على محمد، والمعطوفُ على المنصوبِ منصوبٌ، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ، وإن كان المتبوعُ مخفوضًا كان التابعُ مخفوضًا مثله، نحو: « مررت بمحمدٍ وخالدٍ » فخالد معطوف على محمد، والمعطوفُ على المخفوضِ مخفوضٌ، وعلامةُ خفضهِ الكسرةُ الظاهرةُ، وإن كان المتبوعُ مجزومًا كان التابع مجزومًا أيضًا، نحو: « لمْ يَحْضُرْ خالد أو يُرسِلْ رسُولاً » فيرسل: معطوف على يحضر، والمعطوفُ على المجزومِ مجزومٌ، وعلامةُ جزمهِ السكونُ.
ومن هذه الأمثلة تعرف أن الاسمَ يُعطفُ على الاسمِ، وأن الفعلَ يُعْطفُ على الفعلِ.

أم أبي التراب
12-12-2016, 01:14 AM
تدريبات الكتاب

ضع معطوفًا مناسبًا بعد حروف العطف المذكورة في الأمثلة الآتية:
أ ) ما اشتريت كتابًا بل .... هـ) سافرت يوم الخميس و ....
ب) ما أكلت تفاحًا لكن .... و ) خرج من بالمعهد حتى ....
ج) بنى أخي بيتًا و .... ز) صاحِبِ الأخيار لا ....
د ) حضر الطلاب فـ .... ح ) ما زرت أخي لكن ....
الإجابة

أ ) ما اشتريت كتابًا بل كراسةً
ب) ما أكلتُ تفاحًا لكن برتقالًا
ج) بنى أخي بيتًا و مسجدًا .
د ) حضر الطلابُ فـ المدرسونَ
هـ) سافرتُ يومَ الخميسِ و يومَ الجمعةِ
و ) خرج من بالمعهد حتى الحارسُ .

ز) صاحِبِ الأخيارَ لا الفجارَ.

ح ) ما زرت أخي لكن أختي .
************

2 - ضع معطوفًا عليه مناسبًا في الأماكنِ الخاليةِ من الأمثلةِ الآتية:

أ ) كل من الفاكهة .... لا الفجَّ هـ) نظم .... وأدواتِك

ب) بقي عندك أبوك .... أو بعض يوم. و ) رحلتُ إلى .... فالاسكندرية.

ج) ما قرأت الكتاب .... بل بعضه ز ) يعجبني .... لا قولُهُ

د ) ما رأيت .... بل وكيله ح ) أيهما تفضل .... أم الشتاء.

الإجابة

أ ) كُلْ منَ الفاكهةِ الطازَجَةَ لا الفجَّ.
ب) بقي عندكَ أبوكَ يومًا أو بعضَ يومٍ.
ج) ما قرأتُ الكتابَ كلَّهُ بل بعضَهُ .
د ) ما رأيتُ المديرَ بل وكيلَهُ.
هـ) نظمْ غرفتَكَ وأدواتِك .

و ) رحلتُ إلى القاهرةِ فالإسكندريةِ.
ز ) يعجبني فعلُ الرجلِ لا قولُهُ .
ح ) أيهما تفضلُ الصيفَ أمِ الشتاءَ.

***************

3 ـ اجعل كل كلمة من الكلمات الآتية في جملتين، بحيث تكون في إحداهما معطوفًا وفي الثانية معطوفًا عليه:

العلماءُ، العِنبُ، القَصر، القاهرةُ، يسافر، يأكل، المجتهدون، الأتقياء، أحمد، عمر، أبو بكر، اقرأ، كتَبَ.
الإجابة

*العلماءُ:
مثالُ كونِها معطوفًا عليها: جاءَ العلماءُ ثم الطلابُ .

مثالُ كونِها معطوفًا :مررت بالطلاب والعلماءِ
*العِنبُ
ما أكلتُ العنبَ بلِ التمرَ.
اشتريتُ البرتقالَ ثم العنبَ .
*القَصر
استحسنتُ القصرَوالحديقةَ .
دخلتُ الحديقةَ لا القصرَ.

*القاهرةُ
القاهرةُ والأسكندريةُ مزدحمتانِ .

ازدحمت الجيزةُ لا القاهرةُ.

*يسافر:
يسافرُ أبي إلى مكة ثم يعتمرُ
يخرجُ أخي و يتأخرُ
*يأكل:
يأكلُ الصغيرُ ويلعبُ
يلعبُ الطفلُ ويأكلُ.
*المجتهدون:
نجح المجتهدونَ لا المهملونَ.
رسبَ الكَسالى لا المجتهدونَ .

*الأتقياء :
يفلحُ الأتقياءُ لا الفجارُ.
ما أفلحَ الفجارُ بلِ الاتقياءُ .
*أحمد :
ما جاء أحمدُ بلْ زيدٌ .
رأيتُ خالدًا لا أحمدَ .

*عمر :
أتقنَ عمرُ حفظَ كتابِ اللهِ حتى أخوه .
ما جاءَ محمدٌ بل عُمَرُ.
*أبو بكر:
جاءَ أبو بكرٍ والعباسُ .
قدْ أفلح عليٌّ وأبو بكرٍ.
*اقرأ:
اقرأْ الدرسَ واكتبْهُ .
احفظْ كتابَ اللهِ واقرأْهُ.
*كتَبَ:
كتَبَ يونسُ الحديثَ وحفظَهُ .
حققَ أيوبُ الحديثَ ثم كتبَهُ.

أم أبي التراب
12-12-2016, 01:16 AM
تدريب على الإعراب

أعرب الجمل الآتية:
ما رأيتُ محمدًا لكن وكيلَهُ، زارنا أخوك وصديقُهُ، أخي يأكلُ ويشربُ كثيرًا.
الجواب
1ـ ما: حرف نفي، مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
رأى من رأيت: فعل ماض مبني على فتح مقدر على آخره منع من ظهوره اشتغال المحل بالسكون. والتاءُ ضمير المتكلم فاعل، مبني على الضم في محل رفع.
محمداً: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
لكن: حرف عطف.
وكيل: معطوف على محمد، والمعطوف على المنصوب منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، ووكيل مضاف والهاء ضمير الغائب مضاف إليه، مبني على الضم في محل جر.
2 ـ زار: فعل ماض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، ونا: مفعول به مبني على السكون في محل نصب.
أخو: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواونيابة عن الضمة لأنه من الأسماء الخمسة، وأخو مضاف والكاف ضمير المخاطب مضاف إليه مبني على الفتح في محل خفض، والواو حرف عطف، وصديق معطوف على أخو، والمعطوف على المرفوع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
وصديق: مضاف والهاءُ ضميرالغائب مضاف إليه، مبني على الضم في محل خفض.
3 ـ أخ من أخي: مبتدأ مرفوع بالابتداءوعلامة رفعه ضمة مقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة، وأخ مضاف وياءُ المتكلم مضاف إليه، مبني على السكون في محل خفض.
يأكل: فعل مضارع مرفوع لتجرده من الناصب والجازم، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود على أخي، والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر المبتدأ، والرابط بين جملة الخبر والمبتدأ هو الضمير المستتر في « يأكل » والواو حرف عطف.
يشرب: فعل مضارع معطوف على يأكل، والمعطوف على المرفوع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
كثيراً: مفعول به ليأكل، منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
أسئلة

ما هو العطف؟ إلى كم قسم ينقسم العطف؟ ما هو عطف البيان؟ مثِّل لعطف البيان بمثالين. ما هو عطف النسق؟ ما معنى « الواو »؟ ما معنى « أم »؟ ما معنى « إمَّا »؟ ما الذي يشترط للعطف « ببل »؟ ما الذي يشترط للعطف « بلكن »؟ فيم يشترك المعطوف والمعطوف عليه؟
ـ اعرب الأمثلة الآتية، وبَيِّن المعطوف والمعطوف عليه، وأداة العطف " وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ " يونس:90 ، " فَآتِ ذَا القُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ" الروم:38 ]،" سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيمُ " الحاقة:1.
" وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ لَمَن يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِمْ". " وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى"." أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى* وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى*وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى" الضحى:5ـ8،"ثُمَّ الجَحِيمَ صَلُّوهُ *ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ ".
الإجابة
" وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ " يونس:90
جَاوَزْنَا : جاوز معطوف عليه ، فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدرِ - أو مبنيٌّ على السكونِ - لاتصالِهِ بضميرِ رفعٍ .
فَأَتْبَعَهُمْ : الفاء حرف عطف
أَتْبَعَهُمْ : معطوفٌ

« التوكيد »

قال: « باب التوكيد » التوكيد: « تابعٌ للمُؤِكدِّ في رفعه ونصبِهِ وخفضِهِ وتعريفِهِ ».

أقول: التأكيد ـ ويقال التوكيد ـ معناه في اللغة: التقوية، تقول: « أكَّدتُ الشيء » وتقول:
« وكَّدتُهُ » أيضًا: إذا قويتُه.
وهو في اصطلاح النحويين نوعان، الأول: التوكيد اللفظي، والثاني: التوكيد المعنوي.
أما التوكيد اللفظي: فيكون بتكرير اللفظ وإعادته بعينه أو بمرادفِهِ، سواءًا كان اسمًا نحو: « جاءَ محمدٌ محمدٌ » أم كان فعلاً نحو « جاءَ جاءَ محمدٌ » أم كان حرفًا نحو « نَعَمْ َنعَمْ جاءَ محمدٌ » ونحو: « جاءَ حضرَ أبو بكرٍ » و « نَعْمْ جَيْرَ جاءَ محمدٌ ».
وأما التوكيد المعنوي فهو: « التابع الذي يرفع احتمال السهو أو التوسع في المتبوع »، وتوضيح هذا أنك لو قلتَ: « جاءَ الأميرُ » احتمل أنك سهوت أو توسعت في الكلام، وأن غرضك مَجِيءُ رسولِ الأمير، فإذا قلتَ: « جاءَ الأميرُ نفسُهُ » أو قلتَ: جاءَ الأميرُ عينُهُ » ارتفع الاحتمالُ وتقرر عند السامع أنك لم تُرِد إلا مجيءَ الأمير نفسه.
وحكمُ هذا التابع أنه يوافق متبوعه في إعرابه، على معنى أنه إن كان المتبوع مرفوعًا كان التابع مرفوعًا أيضًا، نحو: « حضر خالٌد نفسُهُ » وإن كان المتبوع منصوبًا كان التابع منصوبًا مثله، نحو: « حفظتَ القرآنَ كُلَّهُ » وإن كان المتبوع مخفوضًا كان التابع مخفوضًا كذلك، نحو: « تدبرتُ في الكتاب كُلِّه » ويتبعه أيضًا في تعريفه، كما ترى في الأمثلة كلها.

« ألفاظ التوكيد المعنوي »

قال: ويكون بألفاظ معلومة، وهي: النفسُ، والعين، وكلُّ، وأجمعُ، وتوابعُ أجمعُ، وهي: أكتعُ، وأبتعُ، وأبصعُ، تقولُ: « قام زيدٌ نفسهُ، ورأيتٌ القومَ كُلَّهم، ومررت بالقوم أجمعينَ ».

وأقول: للتوكيد المعنوي ألفاظ معينة عَرَفها النُحاةُ من تتبُّع كلام العرب ومن هذه الألفاظ: النفسُ والعينُ، ويجب أن يضاف كل واحدٍ من هذينِ إلى ضميرٍ عائدٍ على المؤَكَدِ ـ بفتح الكاف ـ فإن كان المؤكد مفردًا كان الضمير مفردًا، ولفظ التوكيد مفردًا أيضًا، تقول: « جاء عليٌ نفسُهُ »، « حضر بكرٌ عينُهُ »، وإن كان المؤكد جمعًا كان الضمير هو الجمع ولفظُ التوكيد مجموعًا أيضًا، تقول: « جاء الرجالُ أنفُسُهُم »، « وحضر الكتَّابُ أعينهم »، وإن كان المؤكد مثنى؛ فالأفصح أن يكون الضمير مثنى، ولفظ التوكيد مجموعًا، تقول: حضر الرجلان أنفُسُهما » و « جاء الكاتبان أعينهما ».
ومن ألفاظ التوكيد: « كلُّ »، ومثلُهُ « جميعٌ » ويشترط فيهما إضافة كل منهما إلى ضمير مطابق للمؤكد، نحو: « جاء الجيشُ كلهُ » و « حضر الرجالُ جميعُهُم ».
ومن الألفاظ « أجمعُ » ولا يؤكد بهذا اللفظ غالبًا إلا بعد لفظ « كلٍّ » ومن الغالب قوله تعالى:" فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ " ومن غير الغالب قول الراجز: « إذا ظَلِلْتُ الدَّهرَ أبكي أجمعَا » وربما احتيج إلى زيادة التقوية، فجيء بعد « أجمع بألفاظ أخرى، وهي: « أكتَعُ » و « أبتعُ » و « أبصعُ » وهذه الألفاظ لا يؤكَّدُ بها استقلالاً، نحو: « جاء القومُ أجمعون، أكتعون، أبتغون، أبصعون » والله أعلم.

تدريب على الإعراب

أعرب الجمل الآتية:
« قرأت الكتاب كلَّهُ »، « زارنا الوزيرُ نفسُهُ »، « سلمت على أخيك عينه »، « جاء رجال الجيش أجمعون».
1ـ قرأ: فعل ماض، مبني على فتح مقدر على آخره منع من ظهوره اشتغال المحل بالسكون العارض لدفع كراهة توال أربع متحركات فيما هو كالكلمة الواحدة، والتاء ضمير المتكلم فاعل، مبني على الضم في محل رفع، والكتاب مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وكل: توكيد للكتاب، وتوكيد المنصوب منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وكل مضاف والهاء ضمير الغائب مضاف إليه، مبني على الضم في محل خفض.
2 ـ زار: فعل ماض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، ونا مفعول به مبني على السكون في محل نصب، والوزير: فاعل زار مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره، ونفس: توكيد للوزير، وتوكيد المرفوع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، ونفس مضاف والهاء ضمير الغائب مضاف إليه، مبني على الضم في محل خفض.
3ـ سلمت: فعل وفاعل، على: حرف خفض مبني على السكون لا محل له من الإعراب، أخي: مخفوض بعلى، وعلامة خفضه الياء نيابة عن الكسرة لأنه من الأسماء الخمسة، وأخي مضاف والكاف ضمير المخاطب مضاف إليه، مبني على الفتح في محل خفض، عين: توكيد لأخي، وتوكيد المخفوض مخفوض، وعلامة خفضه الكسرة الظاهرة، وعين مضاف والهاء ضمير الغائب مضاف إليه، مبني على الكسر في محل خفض.
4ـ جاء: فعل ماض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، رجال: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره، ورجال مضاف، والجيش: مضاف إليه مخفوض، وعلامة خفضه الكسرة الظاهرة، وكل: توكيد لرجال، وتوكيد المرفوع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وكل مضاف، وهم: ضمير جماعة الغائبين مضاف إليه، مبني على السكون في محل خفض، أجمعون: توكيد ثان مرفوع، وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه جمع مذكر سالم.
أسئلة

ما هو التوكيد؟ إلى كم قسم ينقسم التوكيد؟ مثل بثلاثة أمثلة مختلفة للتوكيد اللفظي، ما هي الألفاظ التي تستعمل في التوكيد المعنوي؟ ما الذي يشترط للتوكيد بالنفس والعين؟ ما الذي يشترط للتوكيد بكل، وجميع؟ هل يستعمل « أجمعون » في التوكيد غير مسبوق بكل؟
أعرب الأمثلة الآتية:
أيُّ إنسانٍ تُرضى سجاياهُ كُلّها؟ الطلاب جميعُهم فائزون، رأيتُ عليًّا نفسه، زرت الشيخين أنفُسَهُما.

أم أبي التراب
12-27-2016, 01:12 PM
المجلس السادس والسبعون

التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية

حل تدريبات العطف والتوكيد
ثم درس البدل

ـ اعرب الأمثلةَ الآتيةَ، وبَيِّنالمعطوف والمعطوف عليه، وأداة العطف " وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ " يونس:90 ، "فَآتِ ذَا القُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ" الروم:38 ،" سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيمُ " الحاقة:1.
" وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ لَمَن يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِمْ". " وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى"." أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى* وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى*وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى" الضحى:5ـ8،"ثُمَّ الجَحِيمَ صَلُّوهُ *ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ ".
الإجابة

" وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَفَأَتْبَعَهُمْفِرْعَوْنُوَجُنُودُهُ" يونس:90
جَاوَزْنَا :جاوز معطوف عليه ، فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ المقدَّرِ - أو مبنيٌّ على السكونِ - لاتصالِهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ"نا الفاعلين"،
ونا ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
بِبَنِي:الباءُ: حرفُ جرٍّ، مبنيٌّ على الكسرِ، لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
بني: اسمٌ مجرورٌ بالباءِ، وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابة عنِ الكسرةِ؛ لأنَّه ملحَقٌ بِجمعِ المذكرِ السالمِ، وبني مضاف.
إسرائيلَ: مضافٌ إليه، مَجرور، وعلامةُ جرِّهِ الفتحةُ الظاهرةُ نيابةً عنِ الكسرةِ؛ لأنَّه اسمٌ ممنوعٌ من الصَّرفِ، والمانعُ له منَ الصرفِ العلَمِيَّةُ والعُجمةُ.
الْبَحْرَ :مفعولٌ به منصوبٌ بـ"جاوز"، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
فَأَتْبَعَهُمْ : الفاء حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ.
أَتْبَعَهُمْ : أَتْبَعَ : فعلٌ ماضٍ، معطوف على "جاوزنا"، مبنيٌّ على الفتحِ.
والهاءُ ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ، مفعولٌ بهِ، والميمُ حرفٌ دالٌّ على الجمعِ، أوهُمْ : ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ، مفعولٌ بهِ.فِرْعَوْنُ:فاعلٌ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعِهِ الضمَّةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وَجُنُودُهُ : الواوحرفُ عطفٍ، وجُنُودُ: معطوفٌ على "فِرْعَوْنُ" والمعطوفُ على المرفوعِ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعِهِ الضمَّةُ الظاهرةُ على آخره، وجنود مضافٌ،
والهاء في "جنودُه" ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ، مضافٌ إليهِ.والمعطوف في هذه الآية هو أتبعهم، والمعطوف عليه هو "جاوزنا" وأداة العطف الفاء.

• قال تعالى" فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ"الروم: 38.
آت: فعلُ أمرٍ مبنيٌّ على حذفِ حرفِ العلةِ - الياء-؛ لأنَّه معتلُّ الآخر، والفاعل ضمير مستتر وجوبًا، تقديره أنتَ.
ذا: مفعول به أول منصوب، وعلامة نصبه الألف؛ لأنَّه من الأسماء الخمسة، وذا مضاف.
القربى: مضافٌ إليه، مَجرور، وعلامة جرِّه الكسرة المقدَّرة، منع من ظهورها التعذُّر.
حقه:حقَّ: مفعول به ثانٍ منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وحق مضاف، والهاء ضمير مبنيٌّ على الضم، في محل جر، مضاف إليه.

و: حرف عطف مبنيٌّ على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.
المسكين: معطوف على "ذا"، والمعطوف على المنصوب منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
و: حرف عطف مبنيٌّ على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.
ابن: معطوف على "ذا"، والمعطوف على المنصوب منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وابن مضاف.
السبيل: مضافٌ إليه مجرور، وعلامة جرِّه الكسرة الظاهرة.
المعطوف في هذه الآية هو المسكين وابن السبيل، والمعطوف عليه ذا، وأداة العطف الواو.

• قال الله تعالى:" سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"الحديد: 1.
سَبَّحَ: فعل ماضٍ مبنيٌّ على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.لفظ الجلالة :لله:اللاَّم حرف جرٍّ، مبنيٌّ على الكسر، لا محلَّ له من الإعراب، ولفظ الجلالة اسم مجرور باللام، وعلامة جرِّه الكسرة الظاهرة.
ما: اسم موصول بِمعنى "الذي" مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
في: حرف جر مبنيٌّ على السكون، لا محلَّ له من الإعراب.
السَّمواتِ: اسم مجرور بـ"في" وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
والأرضِ: الواو حرفُ عطفٍ، الأرضِ معطوف على السَّموات، والمعطوف على المجرور مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

وهو: الواو استئنافيَّة أي ابتدائية لا علاقة لها بما قبلها ، لا محل لها من الإعراب، وهو ضمير مبنيٌّ على الفتح في محل رفع مبتدأ.
العزيزُ: خبر أوَّل للمبتدأ "هو"، مرفوعٌ به، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
الحكيمُ: خبر ثانٍ للمبتدأ "هو"، مرفوع به، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.والمعطوف في هذه الآية الأرض، والمعطوف عليه السموات، وأداة العطف الواو.

• قال تعالى" وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنـزلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنـزلَ إِلَيْهِمْ"آل عمران: 199].

وَ: حسب ما قبلها .فقد تكون عاطفة وقد تكون للحال أو استئنافية ابتدائية.
إنَّ: حرف توكيدٍ ونصب، ينصب المبتدأَ، ويرفع الخبَر، مبنيٌّ على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.
مِن: حرف جرٍّ، مبنيٌّ على السكون، لا محلَّ له من الإعراب.
أهلِ: اسم مجرور بـ"مِن" وعلامة جره الكسرة الظاهرة، وأهل مضاف.

مِنْ أَهْلِ: شبه جملة خبر إن مقدم
الكتابِ: مضافٌ إليه، مَجرور، وعلامة جرِّه الكسرة الظاهرة.
لَمَن: اللام لام التَّوكيد وتسمى لام الابتدئية ، وهي حرف مبنيٌّ على الفتحِ، لا محلَّ له من الإعراب،
ومَن: اسم موصولٌ، بِمعنى الذي، في محلِّ نصبٍ، اسم "إنَّ" مؤخر.يؤمن: فعل مضارع مرفوع؛ لتجرُّده من الناصب والجازم، وعلامة رفعه الضمَّة الظاهرة،
والفاعل ضمير مستترٌ جوازًا، تقديره: هو،

بالله: الباء حرف جر مبنيٌّ على الكسر، لا محلَّ له من الإعراب، و"الله" لفظ الجلالة، اسم مجرورٌ بالباء، وعلامة جرِّه الكسرة الظاهرة على آخرهِ،
و: الواو حرف عطف، مبنيٌّ على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.ما: اسمٌ موصول بمعنى الذي، معطوفٌ على لفظ الجلالة "الله"، والمعطوف على المجرور مجرور.مبنية على السكونِ في محل جر .
أُنـزل: فعل ماضٍ مبنيٌّ على الفتح، وهو مبنيٌّ للمجهول، ونائب الفاعل ضميرٌ مستتر جوازًا، تقديره: هو.
إليكم: إلى: حرف جرٍّ مبنيٌّ على السكون، لا محلَّ له من الإعراب، والكاف ضميرٌ مبنيٌّ على الضَّم، في محلِّ جر، اسمٌ مجرور، والميم حرف دالٌّ على الجمع.أوكم ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محل جر .
وما أنزل إليهم: تُعرَب كقوله سبحانه:" وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ"آل عمران: 199].

المعطوف قوله: "ما"، والمعطوف عليه: لفظ الجلالة"الله"، وأداة العطف:الواو.

• قال الله تعالى"وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى *أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى *وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى *وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى"الضحى: 5 - 8].
لَسَوْفَ اللاَّم لام الابتداء، وسوف: حرف تنفيس، مبنيٌّ على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.
يُعْطِيكَ: يعطي: فعل مضارعٌ مرفوع؛ لتجرُّده من الناصب والجازم، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره ، منع من ظهورها الثِّقَل، وكاف المخاطب ضمير مبنيٌّ على الفتح، في محل نصب مفعول به.
رَبُّكَ: ربُّ: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخرهِ، ورب مضاف، وكاف المخاطب ضمير مبنيٌّ على الفتح في محلِّ جر، مضاف إليه.
فَتَرْضَى: الفاء حرف عطف مبنيٌّ على الفتح لا محلَّ له من الإعراب ،
وتَرضى: فعل مضارع، معطوف على "يعطيك"، والمعطوف على المرفوع مرفوع، وعلامة رفعه الضمَّة المقدَّرة على آخره، منع من ظهورها التعذُّر.
والفاعل ضمير مستتر وجوبًا، تقديره: أنتَ.
ألَم: الهمزة حرف استفهام، ولم: حرف نفْيٍ وجزم وقلب.
يَجِدْك: يجدْ: فعل مضارع، مجزوم بـ"لم" وعلامة جزمه السُّكون، والفاعل ضمير مستتر جوازًا، تقديره: هو، والكاف ضمير مبنيٌّ على الفتح، في محل نصب، مفعول به أول.
يتيمًا: مفعول به ثانٍ، منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
فَآوَى: الفاء حرفُ استئنافٍ، مبنيٌّ على الفتحِ، لا محلَّ له من الإعراب، وآوى: فعل ماضٍ مبنيٌّ على الفتح المقدر، منع من ظهوره التعذر.
وَوَجَدَكَ:الواو حرف عطف، وجد: فعل ماضٍ من أخوات "ظن" ينصب مفعولين، الأول مبتدأ، والثاني خبر، وهو معطوف على "يجد"،
والفاعل ضمير مستتر جوازًا، تقديره: هو، والضمير "الكاف" مبنيٌّ على الفتح، في محل نصب مفعول به أول.

ضَالًّا: مفعول به ثانٍ، منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخرهِ.
فَهَدَى: الفاء حرف استئناف، وهدى: فعل ماضٍ مبنيٌّ على الفتح المقدر، منع من ظهوره التعذر.
ووجدك عائلاً فأغنى: كسابقتها.
المعطوف: ترضى، ووجدك، والمعطوف عليه: يعطيك، ويجدك، وأداة العطف: الفاء، والواو.

• قال الله تعالى" خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ *ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ"الحاقة: 30 - 32.
خُذُوهُ: فعل أمر مبنيٌّ على حذف النون؛ لاتِّصاله بواو الجماعة، وواو الجماعة ضمير مبنيٌّ على السُّكون، في محل رفع فاعل، وهاء الغائب ضمير مبنيٌّ على الضم، في محل نصب، مفعول به.
فغُلُّوه: الفاء حرف عطف، وغلُّوه معطوف على خذوه، فعل أمر مبنيٌّ على حذف النون؛ لاتِّصاله بواو الجماعة، وواو الجماعة ضمير مبنيٌّ على السكون، في محل رفع، فاعل، وهاء الغائب ضمير مبنيٌّ على الضم، في محل نصب، مفعولٌ به.
ثم: حرف عطف.
الْجَحِيمَ: مفعول به ثانٍ، منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
صلُّوه: معطوف على "خذوه"، وإعرابه مثل إعراب "خذوه، وغلوه".
ثُمَّ: حرف عطف.
في: حرف جر.
سلسلةٍ: اسم مجرور بـ"في" وعلامة جره الكسرة الظاهرة،
ذرعُها: مبتدأ مرفوع بالابتداء، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وذرع مضاف، وها ضمير مبنيٌّ على السكون، في محل جر مضاف إليه.
سبعون: خبر المبتدأ مرفوع به، وعلامة رفعه الواو؛ لأنَّه ملحق بجمع المذكر السالم، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد.
ذراعًا: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
فاسلكوه: الفاء حرف عطف، واسلكوه معطوف على خذوه، وإعرابها نفس إعرابها.
اسلك فعل أمر
المعطوف: غلوه، وصلوه، واسلكوه، والمعطوف عليه: خذوه، وأداة العطف: الواو، والفاء.
أعرب الأمثلة الآتية:أيُّ إنسانٍ تُرضى سجاياهُ كُلّها؟ الطلاب جميعُهم فائزون، رأيتُ عليًّا نفسه، زرت الشيخين أنفُسَهُما.
الإجابة
*أيُّ إنسانٍ تُرضى سجاياهُ كُلُّها؟
أيُّ:اسم استفهام مبتدأ مرفوع بالابتداء، وعلامة رفعه الضمةُ الظاهرة على آخره، وهو مضافٌ.
إنسانٍ:مضافٌ إليه مجرورٌ بالإضافةِ، وعلامةُ جَرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
تُرضَى:فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع لتجرده من الناصب والجازم، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورِها التعذر.
سجاياهُ:سجايا: نائبُ الفاعلِ مرفوعٌ، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر، وهو مضاف.
الهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه.
كُلُّها:كُلّ: توكيد معنوي لـ " سجايا "، وتوكيد المرفوع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، وهو مضاف.
والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه، .أو : ها: ضميرٌ مبنيٌّ على السكون
والجملة الفعلية "تُرضى سجاياهُ" في محل رفع خبر.

*الطلابُ جميعُهم فائزونَ
الطلاب: مبتدأ مرفوع - جمع تكسيرٍ -، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.جميعُهم:جميعُ:توكيد معنوي لـ "الطلاب" وتوكيد المرفوع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، وهو مضاف،
والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه، والميم: للدلالة على الجمع.
أو هم: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محل جر مضاف إليه.فائزونَ: خبر مرفوع بالمبتدأ، وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين في الاسم المفرد.

*رأيتُ عليًّا نفسَهُ.رأيتُ:رأى: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك ، لا محل له من الإعراب،والتاء ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.عليًّا:مفعولٌ به منصوبٌ، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.نفسَهُ:نفسَ: توكيدٌ معنويٌّ لـ " عليًّا"، وتوكيدُ المنصوبِ منصوبٌ، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ، وهو مضافٌ.
والهاء: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

*زرتُ الشيخين أنفُسَهُما.زرتُ:زار: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على السكونِ - أو على الفتحِ المقدَّرِ - لاتصالِهِ بضميرِ رفعٍ متحركٍ ، لا محلَّ لهُ منَ الإعراب،
والتاء ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.الشيخينِ:مفعولٌ بهِ منصوبٌ، وعلامةُ نصبِهِ الياءُ المفتوحُ ما قبلَهَا، المكسورُ ما بعدَهَا، نيابةً عنِ الفتحةِ لأنَّهُ مثنى. أنفُسَهُما:أنفُسَ: توكيدٌ معنويٌّ لـ " الشيخينِ "، وتوكيدُ المنصوبِ منصوبٌ، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ، وهو مضافٌ.
والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر مضاف إليه. والميم والألف: للدلالة على المثنى.
أو هُما ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.
*****************

« البدل وحكمه »

قال: إذا أُبدِلَ اسمٌ من اسمٍ أو فعلٌ من فعلٍ تَبِعه في جميعِ إعرابِهِ.
وأقول: البدل معناه في اللغة: العِوَضُ، تقول: استبدلتُ كذا بكذا، وأبدلتُ كذا من كذا؛ تريد أنك استعضتَهُ منه.
وهو في اصطلاح النحويين «التابعُ المقصودُ بالحكمِ بلا واسطةٍ».
وحكمُهُ أنه يتبعُ المبدلَ منه في إعرابِه، على معنى أنه إن كان المُبْدَلُ منه مرفوعًا كان البدلُ مرفوعًا، نحو « حضر إبراهيمُ أبوكَ » وإن كان المبدلُ منه منصوبًا كان البدل منصوبًا، نحو: « قابلتُ إبراهيمَ أخاك» وإن كان المبدلُ منه مخفوضًا كان البدلُ مخفوضًا، نحو: « أعجبتني أخلاقُ محمدٍ خالِكَ» وإن كان المبدل منه مجزومًا كان البدل مجزومًا، نحو: « من يشكرْ ربَّهُ يسجدْ له يَفُزْ»
« أنواع البدل »

قال: وهو على أربعةِ أقسام: بدلُ الشيِء من الشيءِ، وبدلُ البعضِ من الكل، وبدل الاشتمالِ، وبدل الغلطِ، نحو قولك: « قام زيدٌ أخوكَ»، « أكلتُ الرغيفَ ثُلُثَه »، « نفعني زيدٌ علمُهُ »، « ورأيتُ زيدًا الفرسَ»، أردت أن تقول الفرَسَ فَغَلِطت فأبدلت زيدًا منه.

وأقول: البدلُ على أربعةِ أنواعٍ:
النوع الأول: بدلُ الكل من الكل، ويسمى البدلَ المطابقَ، وضابطه: أن يكونَ البدلُ عينَ المبدلِ منه، نحو:

" زارني محمدٌ عمُكَ ".
النوع الثاني:بدل البعض من الكل، وضابطه: أن يكون البدل جزءً من المُبْدَلِ منه، سواءٌ أكان أقلَّ من الباقي أم مساويًا له أم أكثرَ منه، نحو: « حفظتُ القرآنَ ثُلُثَه» أو « نصفَهُ» أو « ثلثَيْهِ» ويجب في هذا النوع أن يضاف إلى ضميرٍ عائدٍ إلى المبدلِ منه، كما رأيتَ.
النوع الثالث: بدلُ الاشتمال، وضابطه: أن يكون بين البَدل والمبدل منه ارتباطٌ بغير الكلية والجزئية، ويجب فيه إضافة البدل إلى ضمير عائد إلى المبدل منه أيضًا، نحو: « أعجبتي الجاريةُ حديثُهَا» و « نَفَعني الأستاذُ حُسْنُ أخلاقِهِ -»لا يصلح فصله-
النوع الرابع: بدل الغلطِ، وهذا النوع على ثلاثة أضرب:
1 ـ بدل البَداءِ، وضابطه: أن تقصد شيئًا فتقوله، ثم يظهر لك أن غيرَه أفضلُ منه فتعدلَ إليه، وذلك كما لو قلتَ: « هذه الجاريةُ بدرٌ» ثم قلت بعد ذلك: « شمسٌ ».
2 ـ بدل النسيان، وضابطه: أن تبني كلامَك في الأول على ظنٍّ، ثم تعلم خطأهُ فتعدل عنه، كما لو رأيت شبحًا من بعيد فظننتَهُ إنسانًا فقلت: « رأيتُ إنسانًا» ثم قرب منك فوجَدْتَه « فرسًا» فقلت: " فرسًا "
3 ـ بدل الغلط، وضابطه: أن تريد كلامًا فيسبق لسانُك إلى غيره وبعد النطق تعدل إلى ما أردتَ أوَّلاً، نحو: « رأيت محمدًا الفرسَ»

أم أبي التراب
12-27-2016, 01:24 PM
المجلس السابع والسبعون
التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية
حل تدريبات البدل
تمرينات

1 ـ ميز أنواع البدل الواردة في الجمل الآتية:
« سرتني أخلاقُ محمدٍ جَارِنَا، رأيتُ السفينةَ شِراعَهَا، بَشَّرتني أختي فاطمةُ بمجيءِ أبي، أعجبتني الحديقةُ أزهارُها، هالني الأسدُ زَئِيرُهُ، شربت ماءً عسلاً، ذهبتُ إلى البيتِ المسجدِ، ركبتُ القطارَ الفرسَ ».
الإجابة

*سرتني أخلاقُ محمدٍ جَارِنَا
جَارِنَا : بدلُ الكلِّ مِنَ الكلِّ، ويسمى البدل المطابق، وضابطه: أن يكون البدل عينَ المبدل منه.

*رأيتُ السفينةَ شِراعَهَا
شِراعَهَا: بدل البعض من الكل، وضابطه: أن يكون البدل جزءً من المُبْدَلِ منه.

*بَشَّرتني أختي فاطمةُ بمجيءِ أبي.
فاطمةُ: بدلُ الكلِّ مِنَ الكلِّ، ويسمى البدل المطابق، وضابطه: أن يكون البدل عينَ المبدل منه.

*أعجبتني الحديقةُ أزهارُها
أزهارُها: بدل البعض من الكل، وضابطه: أن يكون البدل جزءً من المُبْدَلِ منه.

*هالني الأسدُ زَئِيرُهُ .
زَئِيرُهُ : بدلُ الاشتمال، وضابطه: أن يكون بين البدلِ والمبدلِ منه ارتباط بغير الكلية والجزئية، ويجب فيه إضافة البدل إلى ضمير عائد إلى المبدل منه .

*شربت ماءً عسلاً.
عسلاً : بدلُ الغلطِ .

*ذهبتُ إلى البيتِ المسجدِ.
المسجدِ : بدلُ الغلطِ .

*ركبتُ القطارَ الفرسَ .
الفرسَ :بدلُ الغلطِ .

2ـ ضع في كلِّ مكانٍ من الأمكنةِ الخاليةِ بدلاً مناسبًا، واضبطْهُ بالشكلِ:
أ ـ أكرمتُ إخوَتَكَ .... وكبيرهم. ج ـ احترم جميع أهلك .... ونساءهم.
ب ـ جاءَ الحُجَّاجُ .... ومُشاتُهم. د ـ اجتمعت كملة الأمة وشِيبُهَا.
الإجابة

أ ـ أكرمتُ إخوَتَكَ صغيرَهم وكبيرَهم.
صغيرَهم :بدل البعض من الكل.
كبيرَهم : معطوفٌ على البدلِ .

ب ـ جاءَ الحُجَّاجُ رَكوبُهم ومُشاتُهم.
رَكوبُهم: بدل البعض من الكل.
مُشاتُهم : معطوفٌ على البدلِ .
ج ـ احترم جميعَ أهلِكَ رجالِهم ونساءِهم.
رجالِهم :بدل البعض من الكل.
نساءِهم : معطوفٌ على البدلِ .

د ـ اجتمعت كلمةُ الأمةِ شبابِهَا وشِيبِهَا.
شبابِهَا::بدل البعض من الكل.
شيبِها : معطوفٌ على البدلِ .
3 ـ ضع في كلِّ مكانٍ منَ الأمكنةِ الخاليةِ بدلاً مطابقًا مناسبًا واضبطه بالشكل:
أ ـ كان أمير المؤمنين .... مثالاً للعدل. ج ـ يسر الحَاكِمُ .... أن ترقى أُمَّتُهُ.
ب ـ اشتهر خليفة النبي .... برقة القلب. د ـ سافر أخي .... إلى الإسكندرية.
الإجابة
أ ـ كان أميرُ المؤمنينَ عمرُ بنُ الخطابِ مثالاً للعدلِ.
ب ـ اشتهر خليفةُ النبيِّ أبو بكرٍ الصديقِ برقةِ القلبِ.
ج ـ يَسُرُّ الحَاكِمُ المَلِكُ أنْ ترقى أُمَّتُهُ.
د ـ سافرَ أخي محمدٌ إلى الإسكندرية.

4 ـ ضعْ في كلِّ مكانٍ من الأمكنةِ الخاليةِ بدلَ اشتمالِ مناسبًا، واضبطْهُ بالشكلِ:
أ ـ راقتني حديقة دارك .... . د ـ فرحت بهذا الطالب .... .
ب ـ أعجبني الأستاذ .... . هـ ـ أحببت محمدًا .... .
ج ـ وثِقتُ بصديقك .... . و ـ رضيت خالدًا .... .
الإجابة
أ ـ راقتني حديقةُ دارِكَ رونَقُها .
ب ـ أعجبني الأستاذُ شرحُهُ .
ج ـ وثِقتُ بصديقِكِ خُلُقِهِ .
د ـ فرحت بهذا الطالبِ تفوقه .
هـ ـ أحببتُ محمدًا تفوقَهُ.
و ـ رضيت خالدًا صحبتَهُ.

5 ـ ضعْ في كلِّ مكانٍ منَ الأمكنةِ الخاليةِ مُبْدَلاً منه مناسبًا، واضبطْهُ بالشكلِ، ثم بين نوعَ البدلِ:
أ ـ نفعني .... علمه. د ـ إن .... أباك تكرِمُهُ تُفلِح.
ب ـ اشتريت .... نصفها. هـ ـ أحببت محمدًا .... .
ج ـ زارني .... محمد. و ـ رحلت رحلة طويلة ركبت فيها .... سيارة.
الإجابة
أ ـ نفعني الأستاذُ علمُهُ.
علمُهُ. بدل اشتمال

ب ـ اشتريت ثمرةً نصفَهَا.
نصفَهَا بدل بعض من كل
ج ـ زارني صديقي محمدٌ.

محمد بدل الكل من الكل، ويسمى البدل المطابقٌ
د ـ إن أخاكَ أباكَ تكرِمُهُ تُفلِح.

أباكَ بدل الغلطِ
هـ ـ أحببتُ محمدًا أخاكَ .
أخاكَبدل الكل من الكل، ويسمى البدل المطابق
و ـ رحلتُ رحلةً طويلةً ركبتُ فيها طائرةً سيارةً.
سيارةً بدل الغلطِ.
أسئلة


ما هو البدلُ؟ فيما يتبع البدل المبدل منه؟ إلى كم قسم ينقسم البدل؟ ما الذي يشترط في بدل البعض وبدل الاشتمال؟ ما هو بدل الغلط؟ وما أقسامه؟ وما ضابط كل قسم؟

اعرب الأمثلة الآتية: « رسول الله محمد خاتم النبيين، عَجَزَ العربُ عن الإتيانِ بالقرآنِ عشرِ آياتٍ منه، أعجبتني السماءُ نُجُومُهَا ».
الإجابة
البدلُ هو التابع المقصود بالحكم بلا واسطة.
يتبع البدل المبدل منه في إعرابه .
ينقسم البدل إلى أربعةِ أقسام: بدلُ الشيِء من الشيءِ، وبدلُ البعضِ من الكل، وبدل الاشتمالِ، وبدل الغلطِ.

يشترط في بدل البعض وبدل الاشتمال: أن يضاف إلى ضمير عائدٍ إلى المبدل منه.
بدل الغلط :وهو اللفظ الذي سبق إليه اللسان، غلطًا أو سهوًا
أقسامه :1 ـ بدل البَداءِ،2 ـ بدل النسيان.3 ـ بدل الغلط.
ضابط كل قسم:
1 ـ بدل البَداءِ، وضابطه: أن تقصد شيئًا فتقوله، ثم يظهر لك أن غيره أفضلُ منه فتعدل إليه.
2 ـ بدل النسيان، وضابطه: أن تبني كلامك في الأول على ظنٍّ، ثم تعلم خطأهُ فتعدل عنه.
3 ـ بدل الغلط، وضابطه: أن تريد كلامًا فيسبق لسانُك إلى غيره وبعد النطق تعدل إلى ما أردتَ أوَّلاً.

*اعرب الأمثلة الآتية:
* رسولُ اللهِ محمدٌ خاتمُ النبيينَ.
رسولُ : مبتدأٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ.
لفظُ الجلالةِ "اللهِ" مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
محمدٌ : بدلٌ من "رسولُ" تابعٌ لهُ في الإعرابِ، مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ .نوعه بدل الكل من الكل، ويسمى البدل المطابق.
خاتمُ : خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وهو مضافٌ.
النبيينَ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الياءُ نيابةً عنِ الكسرةِ لأنهُ جمعُ مذكرٍ سالمٌ .

*عَجَزَ العربُ عنِ الإتيانِ بالقرآنِ عشرِ آياتٍ منه،
عَجَزَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محل له منَ الإعراب .
العربُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
عنِ : حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ ،وكُسرَ لتفادي التقاءِ الساكنينِ، لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ
الإتيانِ: اسم مجرور بعن وعلامة جرِهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
بالقرآنِ :جارٌ ومجرورٌ
عشرِ :بدل من القرآن بدل بعض من كل
آياتٍ :مضاف إليه مجرور وعلامة جرِهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
منه :جار ومجرور
*أعجبتني السماءُ نُجُومُهَا ».
أعجبتني أعجبَ فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ .
والتاء :تاء التانيث الساكنة
والنون للوقاية
والنون للوقاية أي وقاية الفعل من الكسر لأن الياء تكسر ما قبلها أي مناسبة الكسر للياء .
والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به
السماءُ فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .
نُجُومُهَا:نُجُومُ : بدل البعض من الكل للسماء ، مرفوع وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.وهو مضافٌ
ها : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ.

أم أبي التراب
12-27-2016, 01:33 PM
المجلس الثامن والسبعون

التحفة السنية بشرح المقدمة الآجرومية


« عدد المنصوبات، وأمثلتها »

قال: « منصوباتُ الأسماءِ » المنصوباتُ خمسةُ عشرَ، وهيَ: المفعولُ بِهِ، والمصدرُ، وظرفُ الزمانِ، وظرفُ المكانِ، والحالُ، والتمييزُ، والمُستثنى، واسمُ لا، والمُنادَى، والمفعولُ من أجْلِهِ، والمفعولُ معهُ، وخبرُ كانَ وأخواتِها، واسمُ إنَّ وأخواتِها، والتابعُ للمنصوبِ، وهو أربعةُ أشياءَ: النَّعتُ، والعطفُ، والتوكيدُ، البدلُ .

أقول: يُنصَبُ الاسمُ إذا وقعَ في موقعٍ من خمسةِ عشرَ موقعًا.
وسنتكلمُ عن كلِّ واحدٍ من هذه المواقعِ في بابٍ يخصُّهُ، على النحوِ الذي سلكنَاهُ في أبوابِ المرفوعاتِ، ونضربُ لها هَهُنَا الأمثلةَ بقصدِ البيانِ والإيضاحِ.
1 ـ أنْ يقعَ مفعولاً به، نحو « نوحًا » من قوله تعالى: " إنَّا أرْسَلْنَا نوحًا ".
2 ـ أنْ يقعَ مصدرًا، نحو « جذلاً » مِنْ قولِكَ: « جَذِلَ محمدٌ جَذْلاً ».
جِذْلُ الشَّجَرَةِ : أَصْلُهَا. عَادَ إِلَى جِذْلهِ.
جِذْلُ الجَبَلِ : رَأْسُهُ.هنا (http://www.alburaq.net/translate.asp?term=%D8%AC%D8%B0%D9%84)
3 ـ أنْ يكونَ ظرفَ مكانٍ أو ظرفَ زمانٍ؛ فالأولُ نحو « أمامَ الأستاذِ » من قولك: « جلستُ أمامَ الأستاذِ » والثاني نحو « يومَ الخميسِ » من قولك: « حضر أبي يومَ الخميسِ ».
4 ـ أنْ يقعَ حالًا، نحو" ضَاحِكًا " من قوله تعالى: " فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا".
5 ـ أنْ يقعَ تمييزًا، نحو « عَرَقًا » من قولك « تصببَ زيدٌ عَرَقًا ».
6 ـ أنْ يقعَ مستثنى، نحو « محمدًا » من قولك « حضرَ القومُ إلا محمدًا ».
7 ـ أنْ يقعَ اسمًا للا النافية، نحو « طالبَ علمٍ » مِنْ قَوْلِكَ: « لا طالبَ علمٍ مذمومٌ ».
8 ـ أنْ يقعَ منادَى، نحو، « رسولَ اللهِ » من قولك: « يا رسولَ اللهِ ».
9 ـ أنْ يقعَ مفعولاً لأجلِهِ، نحو « تأديبًا » من قولك: « عنَّفَ الأستاذُ التلميذَ تأديبًا ».
10 ـ أنْ يكونَ مفعولاً معَهُ، نحو « المصباحَ » منْ قولِكَ: « ذاكرتُ والمصباحَ ».
11 ـ أنْ يقعَ خبرًا لكان أو إحدى أخواتِها أو اسمًا لإنَّ أو إحدى أخواتِها؛ فالأول نحو « صديقًا » من قولك: « كانَ إبراهيمُ صَدِيقًا لعليٍّ »، والثاني نحو « محمدًا » مِنْ قولِكَ « ليتَ محمدًا يزورُونَا ».
12 ـ أنْ يقعَ نعتًا لمنصوبٍ، نحو « الفاضلَ » منْ قولِكَ: « صاحبتُ محمدًا الفاضلَ ».
13 ـ أنْ يقعَ معطوفًا على منصوبٍ، نحو « بكرًا » منْ قولِكَ « ضربَ خالدٌ عَمْرًا وبكرًا ».
14 ـ أنْ يقعَ توكيدًا لمنصوبٍ، نحو « كُلَّهُ » منْ قولِكَ: « حفظتُ القرآنَ كلَّهُ ».
15 ـ أن يقع بدلاً من منصوبٍ، نحو « نصفَهُ » منْ قولِهِ تعالى"قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلاً " نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلاً ".

أم أبي التراب
01-02-2017, 04:52 PM
« المفعول به »


قال: « بابُ المفعولِ بِهِ » وهوَ: الاسمُ، المنصوبُ، الذي يقعُ عليهِ الفعلُ، نحو قولِكَ:« ضربتُ زيدًا وركبتُ الفرسَ ».
وأقول: المفعول به يطلق عندَ النحويينَ على ما اسْتَجْمَعَ ثلاثةَ أمورٍ:
الأول: أنْ يكونَ اسمًا؛ فلا يكون المفعولُ بهِ فعلاً أو حرفًا.
والثاني: أنْ يكونَ منصوبًا؛ فلا يكون المفعول به مرفوعًا ولا مجرورًا.
والثالث: أنْ يكونَ فعلَ الفاعلِ قدْ وقعَ عليهِ، والمراد بوقوعِهِ عليهِ تَعَلُّقُهُ به، سواء أكانَ ذلكَ منْ جهةِ الثبوتِ، نحو « فهمتُ الدرسَ » أمْ كانَ على جهةِ النفي، نحو « لم أفهمْ الدرسَ ».

« أنواع المفعول به »

قال: وهو قسمان: ظاهرٌ، ومضمرٌ؛ فالظاهرُ ما تقدَّمَ ذكرُهُ، والمضمرُ قسمانِ: متصلٌ، ومنفصلٌ، فالمتصلُ اثنا عشرَ، وهي: ضَرَبَنِي، وضَرَبَنَا، وضَرَبَكَ، وضَرَبَكِ، وضربَكُمَا، وضرَبَكُنَّ، وضَرَبَهُ، وضَرَبها، وضَرَبَهُما، وضَرَبَهُم، وضَرَبَهُنَّ. والمنفصل اثنا عشر، وهي: إيَّاي، وإيانا، وإياكَ، وإيَاكُمَا، وإيَّاكُم، وإياكُنَّ، ، وإياهُ، وإياها، وإياهُما، وإياهُم، وإياهُنَّ.

وأقول: ينقسمُ المفعولُ به إلى قسمينِ: الأولُ الظاهرُ، والثاني: المضمرُ.
وقد عرفتَ أنَّ الظاهرَ ما يدلُّ على معناه بدون احتياج إلى قرينةِ تَكَلُّم أو خطاب أو غيبة، وأن المضمر ما لا يدل على معناه إلا بقرينة من هذه القرآئن الثلاث؛ فمثال الظاهر « ضربَ محمدٌ بكرًا » و « يضربُ خالدٌ عَمْرًا » و « قطفَ إسماعيلُ زهرةً » و « يقطفُ إسماعيلُ زهرةً » .
وينقسمُ المضمرُ المنصوبُ إلى قسمينِ: الأول المتصل؛ والثاني المنفصل.
أما المتصل فهو: ما لا يُبتدأُ به الكلام ولا يصح وقوعه بعد « إلا »في الاختيار، وأما المنفصل فهو: ما يُبتدأُ به الكلام ويصح وقوعه بعد « إلا » في الاختيار.
وللمتصل اثنا عشر لفظًا:
الأول: الياءُ، وهي للمتكلِّم الواحد، ويجب أنْ يُفْصَلَ بينها وبينَ الفعلِ بنونٍ تُسمَى نون الوقاية، نحو « أطاعَنِي محمدٌ »، و « يُطِيعُنِي بكرٌ » و « أطِعْنِي يا بكرُ ».
والثاني: « نا » وهو للمتكلم المعظم نفسَهُ أو معه غيره، نحو « أطاعَنَا أبناؤنا ».
والثالث: الكاف المفتوحة وهي للمُخاطَبِ المفردِ المذكرِ، نحو « أطاعَكَ ابنُكَ ».
والرابع: الكاف المكسورة وهي للمخاطَبَةِ المفردةِ المؤنثةِ، نحو « أطاعَكِ ابنُكِ ».
والخامس: الكاف المتصل بها الميم والألف، وهي للمثنى المخاطَب مطلقًا نحو « أطاعَكُما ».
والسادس: الكافُ المتصلُ بها الميم وحدها، وهي لجماعة الذكور المخاطَبينَ، نحو« أطاعَكُمْ »
والسابع: الكاف المتصل بها النون المشددة، وهي لجماعة الإناث المخاطبات نحو« أطاعَكُنَّ »
والثامن: الهاء المضمومة، وهي للغائبِ المفردِ المذكرِ، نحو « أطاعَهُ ».
والتاسع: الهاءُ المتصل بها الألف، وهي للغائبةِ المفردةِ المؤنثةِ نحو « أطاعَهَا ».
والعاشر: الهاءُ المتصل بها الميم والألف، وهي للمثنى الغائبِ مطلقًا نحو « أطاعَهُما ».
والحادي عشر: الهاءُ المتصل بها الميم وحدها، وهي لجماعةِ الذكورِ الغائبينَ نحو« أطاعَهُم »
والثاني عشر: الهاءُ المتصل بها النون المشددة، وهي لجماعةِ الإناثِ الغائباتِ، نحو « أطاعَهُنَّ»

وللمنفصل: اثنا عشر لفظًا، وهي: « إيَّا » مُردَفَةً بالياء للمتكلمِ وحده، أو « نا » للمعظم نفسهُ، أو مع غيره، أو بالكاف مفتوحة للمخاطب المفرد المذكر، أو بالكاف مكسورة للمخاطبة المفردة المؤنثة، ولا يخفى عليك معرفة الباقي.
والصحيح أن الضمير هو « إيَّا » وأن ما بعده لواحِقُ تدلُّ على التكلم أو الخطاب أو الغيبة، تقول: « إيَّايَ أطاعَ التلاميذُ » و « ما أطاع التلاميذُ إلا إيَّايَ » ومنه قوله تعالى" إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ "وقوله سبحانه" أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ".

أم أبي التراب
01-02-2017, 05:26 PM
تمرينات

1 ـ ضع ضميرًا منفصلاً مناسبًا في كلِّ مكانٍ مِنَ الأمكنةِ الخاليةِ ليكونَ مفعولاً به، ثم بَيِّن معناهُ بعدَ أنْ تضبطَهُ بالشَّكلِ:
أ ـ أيها الطلبة .... ينتظر المستقبل. هـ ـ أيها المؤمنون .... يثيب الله.
ب ـ يا أيَّتُهَا الفتيات .... ترتقب البلاد. و ـ إن محمدًا قد تأخر.... انتظرت طويلاً.
ج ـ أيها المتقي .... يرجو المصلحون. ز ـ هؤلاء الفتيات .... يرجو المصلحون.
د ـ أيتها الفتاة .... ينتظر أبوك. ح ـ يا محمد ما انتظرتُ إلا ....
2 ـ ضعْ كلَّ اسمٍ من الأسماءِ الآتيةِ في جملةٍ مفيدةٍ بحيثُ يكونُ مفعولاً به:
الكتاب، الشجر، القلم، الجبل، الفرس، حذاء، النافذة، البيت.
3 ـ حول الضمائرَ الآتيةَ إلى ضمائرٍ متصلةٍ، ثم اجعلْ كلَّ واحدٍ منها مفعولاً به في جملةٍ مفيدةٍ:
إياهما، إياكم، إياي، إياكنَّ، إياه، إياكما، إيانا.
4 ـ هات لكلِّ فعلٍ مِنَ الأفعالِ الآتيةِ فاعلاً ومفعولاً به مناسبينِ: قرأ، يرى، تسلَّق، ركب، اشترى، سكن، فتح، قتل، صعد.
5 ـ كون ستَّ جملٍ، واجعلْ في كلِّ جملةٍ اسمينِ مِنَ الأسماءِ الآتيةِ بحيثُ يكونُ أحدُ الاسمينِ فاعلاً والآخرُ مفعولاً بهِ:
محمد، الكتاب، علي، الشجرة، إبراهيم، الحبل، خليل، الماء، أحمد، الرسالة، بكر، المسألة.
6 ـ هات سبعَ جملٍ مفيدةٍ بحيثُ تكونُ كلُّ جملةٍ مؤلفةً منْ فعلٍ وفاعلٍ ومفعولٍ بهِ، ويكونُ المفعولُ بهِ ضميرًا منفصلاً، بشرطِ ألا تَذْكر الضميرَ الواحدَ مرتينِ.

7 ـ هات سبعَ جملٍ مفيدةٍ بحيثُ تكونُ كلُّ جملةٍ مؤلفةٍ من فعلٍ وفاعلٍ ومفعولٍ بهِ، ويكونُ المفعولُ بهِ ضميرًا متصلاً، بشرطِ أنْ يكونَ الضميرُ في كلِّ واحدةٍ مخالفًا لإخوانِهِ.
أسئلة

ما هو المفعول به؟ إلى كم قسم ينقسم المفعول به؟ ما هو الظاهر؟ مثل بثلاثة أمثلة للمفعول به الظاهر. ما هو المضمر؟ إلى كم قسم ينقسم المضمر؟ ما هو المضمر المتصل؟ كم لفظاً للمضمر المتصل الذي يقع مفعولاً به؟ ما الذي يجب أن يُفصَل به، بين الفعل وياء المتكلم؟
مثِّل بثلاثةِ أمثلةٍ للمضمرِ المتصلِ الواقع مفعولاً به،
وبثلاثة أمثلة أخرى للمضمر المنفصل الواقع مفعولاً به.
أعرب الأمثلة الآتية:
« " فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ"المائدة:3،" وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً "،" ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ "،" الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ"البقرة:3.
يخزُونَ مِن ظُلمِ أهلِ الظُلمِ مغفِرَةً **ومِنْ إساءةِ أهلِ السوءِ إحسانًا.

أم أبي التراب
01-03-2017, 02:03 AM
المجلسُ التاسعُ والسبعونَ

التحفةُ السنيةُ بشرحِ المقدمةِ الآجروميةِ
إجابةُ تمريناتِ المفعولٍ بهِ

1 ـ ضع ضميرًا منفصلاً مناسبًا في كلِّ مكانٍ مِنَ الأمكنةِ الخاليةِ ليكونَ مفعولاً به، ثم بَيِّن معناهُ بعدَ أنْ تضبطَهُ بالشَّكلِ:
أ ـ أيها الطلبة .... ينتظر المستقبل. هـ ـ أيها المؤمنون .... يثيب الله.
ب ـ يا أيَّتُهَا الفتيات .... ترتقب البلاد. و ـ إن محمدًا قد تأخر.... انتظرت طويلاً.
ج ـ أيها المتقي .... يرجو المصلحون. ز ـ هؤلاء الفتيات .... يرجو المصلحون.
د ـ أيتها الفتاة .... ينتظر أبوك. ح ـ يا محمد ما انتظرتُ إلا ....
الإجابة


أ ـ أيها الطلبة إيَّاكُمْ ينتظرُ المستقبلُ.
معناه: لجماعة الذكور المخاطبين .
ب ـ يا أيَّتُهَا الفتيات إياكُنَّ ترتقبُ البلادُ.
معناه: لجماعةِ الإناثِ المُخَاطَبَاتِ.
ج ـ أيها المتقي إيَّاكَ يرجو المصلحونَ.
معناه: للمفرد المذكَرِ المُخَاطَبِ .
د ـ أيتها الفتاة إيَّاكِ ينتظرُ أبوكِ.
معناه : للمفردةِ المؤنثةِ المُخاطَبَةِ .
هـ ـ أيها المؤمنون إيَّاكُمْ يثيبُ اللهُ.
معناه: للجمعِ المذكرِ المُخَاَطَبِ .
و ـ إنَّ محمدًا قد تأخَّرَ إيَّاهُ انتظرتُ طويلاً.
معناه : للمفردِ المذكرِ الغائبِ .
ز ـ هؤلاء الفتياتُ إيَّاهُنَّ يرجو المصلحونَ.
معناه : لجماعةِ الإناثِ الغائباتِ .
ح ـ يا محمد ما انتظرتُ إلا إيَّاكَ .
معناه : للمفردِ المذكرِ المخاطبِ .

2 ـ ضعْ كلَّ اسمٍ من الأسماءِ الآتيةِ في جملةٍ مفيدةٍ بحيثُ يكونُ مفعولاً به:
الكتاب، الشجر، القلم، الجبل، الفرس، حذاء، النافذة، البيت.
الإجابة

قرأتُ الكتابَ
تَسَلَّقْتُ الشجرَ
بريتُ القلمَ
صعدتُ الجبلَ
ركبتُ الفرسَ
اشتريتُ حذاءً جديدًا
نظَّفْتُ النافذةَ
دخلتُ البيتَ

3 ـ حول الضمائرَ الآتيةَ إلى ضمائرٍ متصلةٍ، ثم اجعلْ كلَّ واحدٍ منها مفعولاً به في جملةٍ مفيدةٍ:
إياهما، إياكم، إياي، إياكنَّ، إياه، إياكما، إيانا.
الإجابة
*إياهما : أخبرَهُمَا
يدل على المثنى الغائب
قابَلْتُ اللذينِ كرمَهُمَا الشيخُ
*إياكم : أخبركم
يدلُّ على جمعِ الذكورِ المُخَاَطَبِ
رأيتُكُمْ أمسَ في المسجدِ
*إياي : أخبَرَنِي
الياءُ، وهي للمتكلِّم الواحد، ويجب أنْ يُفْصَلَ بينها وبينَ الفعلِ بنونٍ تُسمَى نون الوقاية.
علمني شيخي السلوكَ الحسنَ
* إياكنَّ : أخبركُنَّ
الكافُ المتصلُ بها النونُ المشددةُ، وهي لجماعةِ الإناثِ المخاطباتِ
أكرمَكُنَّ الإسلامُ بحجابِكُنَّ
*إياه : أخبرهُ
الهاء المضمومة، وهي للغائب المفرد المذكر
المُعَلِّمُ المخلصُ يحتَرِمُهُ طلابُهُ
*إياكما : أخبركما
الكافُ المتصلُ بها الميم والألف، وهي للمثنى المطلق المخاطَبينِ
كرَّمَكُما الشيخُ لعلوِ هِمَّتِكُمْا
*إيانا : أخبرنا
« نا » وهو للمتكلمِ المعظمِ نفسَهُ أو معه غيره
كَرَّمَنَا الإسلامُ .

4 ـ هات لكلِّ فعلٍ مِنَ الأفعالِ الآتيةِ فاعلاً ومفعولاً بهِ مناسبينِ: قرأ، يرى، تسلَّق، ركب، اشترى، سكن، فتح، قتل، صعد.
الإجابة
*قرأ عمرُ الوِرْدَ
*يرى العالمُ الربانيُّ الحقَّ
* تسلَّق البُستانِيُّ النخلةَ
*رَكِبَ الفارسُ فَرَسَهُ
*اشترى الطالبُ كتابَ الفقهِ
*سكن خالدٌ البيتَ
*فتحَ الشيخُ مكتبةً عظيمةً
*قتل المسلمُ الوزَغَ
*صعدَ الولدُ الدَّرَجَ

5 ـ كون ستَّ جملٍ، واجعلْ في كلِّ جملةٍ اسمينِ مِنَ الأسماءِ الآتيةِ بحيثُ يكونُ أحدُ الاسمينِ فاعلاً والآخرُ مفعولاً بهِ:
محمد، الكتاب، علي، الشجرة، إبراهيم، الحبل، خليل، الماء، أحمد، الرسالة، بكر، المسألة.
الإجابة
*اشترى محمدٌ الكتابَ
*سقى عليٌّ الشجرةَ
*رَبَطَ إبراهيمُ الحبلَ
*شرِبَ خليلٌ الماءَ
*كتبَ أحمَدُ الرسالةَ
*حلَّ بكرٌ المسألةَ

6 ـ هات سبعَ جملٍ مفيدةٍ بحيثُ تكونُ كلُّ جملةٍ مؤلفةً منْ فعلٍ وفاعلٍ ومفعولٍ بهِ، ويكونُ المفعولُ بهِ ضميرًا منفصلاً، بشرطِ ألا تَذْكر الضميرَ الواحدَ مرتينِ.
الإجابة
*إيَّاكَ نعبدُ
*إيّاهُُ نُجِلُّ ونقدّرُ. الفاعل مقدر
*إيّاهُُم يُعلِّمُ الأستاذُ
*سعادُ زارتْ إيّاَكُنَّ . الفاعل مقدر تقديره هي يعود على سعاد
*ساعدَ بكرٌ إيَّاي
*ساعدَ بكرٌ إيَّانا
*إيَّاهُنَّ زارتْ سعادُ

7 ـ هات سبعَ جملٍ مفيدةٍ بحيثُ تكونُ كلُّ جملةٍ مؤلفةٍ من فعلٍ وفاعلٍ ومفعولٍ بهِ، ويكونُ المفعولُ بهِ ضميرًا متصلاً، بشرطِ أنْ يكونَ الضميرُ في كلِّ واحدةٍ مخالفًا لإخوانِهِ.
الإجابة
*أطاعنـي ابنـي
*علَّمَكُمُ الشيخُ التجويدَ
*أَدْخَلَكُنَّ المعلمُ الفصلَ
*الطفلُ أدَّبَتْهُ أمُّهُ
*أخرجَكُمَا أبوكُمَا للحديقةِ .
أخرج : فعل / كما: ضميٌر متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ/ أبوكُمَا: أبو: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعهِ الواو نيابةً عنِ الضمةِ لأنهُ منَ الأسماءِ الخمسةِ. وهو مضافٌ.كُما: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ . للحديقةِ : اللام : حرف جرٍ مبنيٌّ على الكسرِ لامحلَّ لهُ من الإعراب ، فكل الحروف لامحلَّ لها منَ الإعرابِ. الحديقةِ : اسمٌ مجرورٌ باللامِ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
*أعطَاهُمُ الشيخُ درسًا مفيدًا
*وعظَتْهُنَّ المعلمةُ ورغَّبَتَهُنَّ

أم أبي التراب
01-08-2017, 06:08 PM
أسئلة

* ما هو المفعول به؟
المفعولٌ بهِ هو الاسمُ، المنصوبُ، الذي يقعُ عليهِ فعلُ الفاعلِ
* إلى كم قسم ينقسم المفعول به؟
ينقسم المفعول به قسمان: ظاهرٌ، ومضمرٌ .
* ما هو الظاهر؟
الظاهرُ ما يدلُّ على معناه بدون احتياج إلى قرينةِ تَكَلُّم أو خِطَاب أو غيبة
*مثل بثلاثة أمثلة للمفعول به الظاهر.
ذاكرَ محمدٌ الدرسَ
زارَ بكرٌ عُمَرَ
حفظَ أحمدُ القرآنَ
*ما هو المضمر؟
المُضْمَرُ ما لا يدل على معناه إلا بقرينة تَكَلُّم أو خِطَاب أو غيبة
*إلى كم قسم ينقسم المضمر؟
ينقسمُ المضمرُ المنصوبُ إلى قسمينِ: الأول المتصل؛ والثاني المنفصل.
*ما هو المضمر المتصل؟
المُضْمَرُ المتصلُ هو: ما لا يُبتدأُ به الكلام ولا يصح وقوعُهُ بعد « إلا »في الاختيار
*كم لفظًا للمضمر المتصل الذي يقع مفعولاً به؟
للمضمرِ المتصلِ الذي يقعُ مفعولاً به اثنا عشر لفظًا
* ما الذي يجب أن يُفصَل به، بين الفعل وياء المتكلم؟
يجبُ أنْ يُفصَلَ بينَ الفعلِ وياءِ المتكلمِ بنونٍ تُسمَى نون الوقاية، نحو « أطاعنِي محمدٌ »
* مثِّل بثلاثةِ أمثلةٍ للمضمرِ المتصلِ الواقع مفعولاً به،
أكرمَكُنَّ الإسلامُ بحجابِكُنَّ
أعطاهم أبوهم مصاحِفَ
ربَّتْهُنَّ أُمُّهُنَّ على التقوى
*وبثلاثة أمثلة أخرى للمضمر المنفصل الواقع مفعولاً به.
إياكم قابلَ عمرُ
إِيَّاهُ عَالَجَ الطَّبِيبُ
عَلَّمَ شيخُكَ إيَّاكَ
أعرب الأمثلة الآتية:
*« فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ"المائدة:3،
فَلا: الفاء حسب ما قَبْلَها، ولا: حرف نَهي، يجزم الفعل المضارع، مبنِيٌّ على السُّكون، لا محل له من الإعراب.
تَخْشَوْهُمْ :تَخْشَ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ"لا" الناهيةِ، وعلامةُ جزمهِ حذفُ النُّونِ؛ لأنَّه من الأفعالِ الخمسةِ،
وواو الجماعةِ: ضميرٌ متصلٌ مبني على السكون، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ،
وهاء الغائبِ ضميرٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ به، والميمُ حرفٌ دالٌّ على الجمعِ.
أو هُمْ : ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ مفعولٌ بهِ
•وَاخْشَوْنِ : الواو حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على السكونِ؛ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ،
اخْشَ: فعلُ أمرٍ، مبنيٌّ على حذفِ النونِ، لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ
وواو الجماعةِ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ،
والنون نونُ الوقايةِ، حرفٌ مبنيٌّ على الكسرِ، لا محلَّ له منَ الإعرابِ،
وياءُ المتكلمِ المحذوفةِ - لِرَسمِ المصحفِ - ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ نصبٍ مفعولٌ به.

*" وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا "،
اعْبُدُوا: فعلُ أمرٍ، مبنيٌّ على حذفِ النونِ، لأنه منَ الأفعالِ الخمسةِ
والواو واوُ الجماعةِ، ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
لفظُ الجلالةِ "اللَّهَ"، مفعولٌ به منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
وَلا: الواوُ حرفُ عطفٍ، و"لا" حرفُ نَهيٍ وجزمٍ.
تُشْرِكُوا: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بـ"لا" وعلامةُ جزمهِ حذفُ النونِ؛ لأنَّه منَ الأفعالِ الخمسةِ،
وواوُ الجماعةِ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
بِهِ : الباءُ حرفُ جرٍّ، والهاء ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الكسرِ، في محلِّ خفضٍ، اسمٌ مجرورٌ بالباءِ.
شَيْئًا مفعولٌ بهِ، منصوبٌ، وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ.

*" ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ "،
ذَلِكَ: ذا: اسمُ إشارةٍ، مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ، مبتدأٌ،
واللام لامُ البُعْدِ، والكافُ حرفُ خِطابٍ، مبنيٌّ على الفتحِ، لا محلَّ له منَ الإعرابِ.
أو ذلك:اسمُ إشارةٍ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ
الْكِتَابُ: بدلٌ من اسمِ الإشارةِ "ذا"، وبدلُ المرفوعِ مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
لا: نافيةُ للجِنسِ، تعملُ عملَ "إنَّ" فتنصبُ المبتدأَ، ويُسمَّى اسمُهَا، وترفعُ الخبرَ، ويسمَّى خبرُهَا.
رَيْبَ: اسم "لا" مبنيٌّ على الفتح، في محلِّ نصبٍ.
فِيهِ: جارٌ ومجرورٌ- خبر شبه جملة لـ لا - ، والجملةُ من "لا" واسمها وخبرها في محلِّ رفعٍ، خبَرُ "ذلك".
هُدىً: خبرٌ ثانٍ، مرفوعٌ، وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ المقدَّرةُ على آخِرِهِ، منعَ منْ ظهورِهَا التعذُّرُ.
لِلْمُتَّقِينَ: اللام حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
والْمُتَّقِينَ: اسمٌ مجرورٌ باللامِ، وعلامةُ جرِّهِ الياءُ؛ لأنَّه جمعُ مذكَّرٍ سالم، .

*" الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ"البقرة:3.
الَّذِينَ: اسمٌ موصولٌ مبنيٌّ على الفتحِ، في محلِّ جرٍّ، صفةٌ لـ"للمتقينَ".
يُؤْمِنُونَ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ؛ لتجرُّدِهِ من الناصبِ والجازمِ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النُّونِ؛ لأنَّه منَ الأفعالِ الخمسةِ، والنون علامةُ الرفعِ،
والواو ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
بِالْغَيْبِ: الباء حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على الكسرِ لامحلَّ لهُ منَ الإعرابِ
والْغَيْبِ اسمٌ مجرورٌ بالباءِ، وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرهِ.
وَيُقِيمُونَ: الواو حرفُ عطفٍ،
ويُقِيمُونَ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ؛ لتجرُّده من الناصبِ والجازمِ، وعلامةُ رفعِهِ ثبوتُ النُّونِ؛ لأنَّه منَ الأفعالِ الخمسةِ،
والواو ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ، فاعلٌ.
الصَّلاةَ: مفعولٌ بِهِ، منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخِرِهِ.
وَمِمَّا الواوُ حرفُ عطفٍ، ومِمَّا جارٌّ ومجرورٌ
رَزَقْنَاهُمْ: رَزَقْ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على السكونِ؛ لاتِّصالِهِ بضميرِ الرفعِ المتحرِّكِ "نا"،
ونَا ضميرٌ مبنيٌّ ، في محلِّ رفعٍ، فاعلٌ،
والهاء ضمير مبنيٌّ على الضم، في محل نصب، مفعولٌ به، والميم حرفٌ دالٌّ على الجمعِ.
أو هُمْ ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على الضمِّ، في محلِّ نصبٍ، مفعولٌ بهِ
يُنْفِقُونَ: فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ؛ لتجرُّدهِ منَ الناصبِ والجازمِ، وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النُّونِ؛ لأنَّه من الأفعالِ الخمسةِ، والنون علامةٌ الرفعِ،
والواو ضميرٌ مبنيٌّ على السكونِ، في محلِّ رفعٍ، فاعلٌ.


*يخزُونَ مِن ظُلمِ أهلِ الظُلمِ مغفِرَةً **ومِنْ إساءةِ أهلِ السوءِ إحسانًا.
يخزُونَ : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ لأنه لم يسبقه ناصب ولا جازم ،وعلامةُ رفعهِ ثبوتُ النونِ لأنَّهُ منَ الأفعالِ الخمسةِ. . واوُ الجماعةِ :ضميرٌ متصلٌ مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ.
مِنْ :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ.
ظُلمِ : اسمٌ مجرورٌ بِمنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وظُلمِ: مضافٌ.
أهلِ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . وأهلِ: مضافٌ.الظُّلمِ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
مغفِرَةً : مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
ومِنْ :الواو : حرفُ عطفٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
مِنْ :حرفُ جرٍّ مبنيٌّ على السكونِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ .
إساءةِ :اسمٌ مجرورٌ بِمنْ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ .وإساءةِ : مضافٌ.
أهلِ: مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ . وأهلِ: مضافٌ.
السوءِ : مضافٌ إليهِ مجرورٌ وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
إحسانًا: مفعولٌ بهِ منصوبٌ وعلامةُ نصبِهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.
معنى بيت الشعر:
*يخزُونَ مِن ظُلمِ أهلِ الظُلمِ مغفِرَةً **ومِنْ إساءةِ أهلِ السوءِ إحسانًا.
يشكو الشاعر من ضعف قومهِ :
يخزُونَ مِن ظُلمِ أهلِ الظُلمِ مغفِرَةً
يخزوه لما أهل الظلم يظلموهم يغفر أهلُه لأهلِ الظلمِ من ضعفِهم.
الشطر الثاني من بيت الشعر : ومِنْ إساءةِ أهلِ السوءِ إحسانًا:
نفس المعنى لما يسيء أهل السوءِ لقومهِ يحسن قومُهُ لأهل السوءِ من ضعف قومه.

â—™ ملاحظة :
الأصلُ في المفعولِ بهِ أنْ يكونِ بعد الفعلِ والفاعلِ مُباشرةً ولكن قد يَتَقدم أحيانًا على الفاعلِ إما جوازًا أو وُجوبًا:
1- يَجُوز تقديم المفعول به على الفاعل:
أ- إذا أُرِيد لَفْت الانْتِباه إليه أو بَيان أهَمِّيته، مثل: يَخْشَى اللَّهَ العُلَمَاءُ، كما يجوز تأخيره مثل: يَخْشَى العُلَمَاءُ اللَّهَ.
ب- لاجْتِناب الثِّقل: زَارَ المَغْرِبَ عَدَدٌ كَثِيرٌ مِنَ السِّيَّاحِ.
2- يَجِبُ تقديم المفعول به على الفاعل:
أ- إذا اتَّصل بالفاعل ضَمير يَعُود على المفعول به، مثل: تُلْهِي الإِنْسَانَ أَمْوَالُهُ.
ب- أو إذا كان المفعولُ بهِ ضَميرًا وكان الفاعلُ اسمًا ظاهرًا، مثل: تَسْتَغْرِقُهُ تِجَارَةٌ...
ج- إذا كان القِيامُ بالفعلِ مَحْصورًا في الفاعلِ: لاَ يَنَالُ الجَائِزَةَ إِلاَّ المُجِدُّونَ.
3- يَجُوز تقديم المفعول به عن الفعلِ والفاعلِ معًا، إذا سُبِقَت الجملة بـِ «هَلْ›› أو بـِ «هَلاَّ›› أو بـِ «إِنْ›› شريطة أن يشتمل الفعلُ على ضميرٍ رابطٍ يَعُودُ على المفعولِ بهِ المُتَقَدِّمِ:
â—ڈ هَلِ الوَاجِبَ أَدَّيْتَهُ؟
â—ڈ هَلاَ التَّوَاضُعَ لَزِمْتَهُ؟
â—ڈ إِنْ وَطَنَكَ حَرَّرْتَهُ ضَمِنْتَ لَهُ التَّقَدُّمَ؟
4- يَجِبُ تقديم المفعول به عن الفعل والفاعل معًا:
أ- إذا كان المفعولٌ بهِ من الأسْماءِ التي لها الصَّدارَة " أسماء الاستفهام والشَّرط "، مثل: أَيَّ كِتَابٍ تَعْنِي؟
ب- إذا كان المفعولٌ به هو مَوضوع الاستفهام مثل: أَكِتَابًا قَرَأْتَ اليَوْمَ اَمْ مَجَلَّةً؟
ج- إذا كان المفعولٌ به ضميرًا وقُصِدَ تَخْصِيصه بالفعل "إِيَّاكَ، إِيَّاهُ، إِيَّاكُمَا..."، مثال: إِيَّاكَ أُرِيدُ.
د- إذا قُصِدَ إِبْرازُ المفعول به بِواسِطة أَمّا: أَمَّا الأَبَ فَأَطِعْ.لمزيد تدريبات هنا (http://learning.aljazeera.net/weeklylearninggrammar/pages/62e423cc-08cb-4a30-96c6-9440d528c4ac) موقع تعلم العربية

أم أبي التراب
01-10-2017, 02:36 AM
المجلسُ الثمانون

التحفةُ السنيةُ بشرحِ المقدمةِ الآجروميةِ

« المصدر»

قال « بابُ المصدرِ » المصدر هو: الاسم، المنصوب، الذي يجيءُ ثالثًا في تصريف الفعل، نحو: ضرب يضرب ضربًا.
أقول: قد عرَّفَ المؤلفُ المصدرَ بأنه « الذي يجيءُ ثالثًا في تصريفِ الفعلِ » ومعنى ذلك أنه لو قال لك قائل: صَرِّف « ضَرَبَ » مثلاً، فإنك تذكر الماضي أولاً، ثمَّ تجيء بالمضارع، ثم بالمصدر، فتقول: « ضرب يضربُ ضربًا »
وليس الغرضُ ههنا معرفة المصدر لذاتهِ، وإنما الغرضُ معرفةُ المفعولِ المطلقِ، وهو يكون مصدرًا، وهو عبارة عن « مَا ليسَ خبرًا ممَّا دلَّ على تأكيد عامله، أو نَوعِهِ، أو عَدَدهِ »
فقولنا « ليس خبرًا » مخرجًا لما كان خبرًا من المصادرِ، نحو قولك: « فَهْمُكَ فهمٌ دقيقٌ »
وقولنا « مما دل على تأكيدِ عاملهِ، أو نَوعِهِ، أو عَدَدِهِ» يفيدُ أنَّ المفعولَ المطلقَ ثلاثةُ أنواع:ٍ
الأول:المؤكِّدُ لعاملهِ، نحو « حفظتُ الدرسَ حفظًا »، و نحو « فرحتُ بقدومك جزلاً »-
الجَزْل : الكثير العظيم من كلِّ شيء هنا (http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%AC%D8%B2%D9%84+%D9%8A%D8%AC%D8%B2%D9%84+%3A+%D 8%AC%D8%B2%D9%84%D8%A7/?category=%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%AF) .
والثاني:المبينُ لنوعِ العاملِ، نحو « أحببتُ أستاذي حبَّ الولدِ أباه »، ونحو « وقفتُ للأستاذِ وقوفَ المؤدَّبِ »
والثالث: المبين للعدد، نحو « ضربتُ الكسولَ ضربتينِ »، ونحو « ضربتُهُ ثلاثَ ضرباتٍ »
« أنواع المفعول المطلق»

قال:وهو قسمان: لفظيٌ، ومعنويٌ، فإن وافق لفظُهُ لقظَ فعلِهِ فهو لفظي، نحو قَتَلتُهُ قتلاً، وإن وافق معنى فعله دون لفظه فهو معنوي، نحو « جلستُ قُعودًا »، و« قمتُ وقوفًا »، وما أشبه ذلك.
وأقولُ: ينقسمُ المصدرُ الذي يُنْصَبُ على أنه مفعولٌ مطلقٌ إلى قسمين:
القسمُ الأول: ما يوافقُ الفعلُ الناصبَ لهُ في لفظهِ، بأن يكونَ مشتملاً على حروفهِ، وفي معناهُ أيضًا بأن يكونَ المعنى المرادُ منَ الفعلِ هو المعنى المرادُ منَ المصدرِ، وذلك نحو « قعدت قعودًا »، « ضربته ضَرْبًا » و « ذهبتُ ِذهَابًا » وما أشبه ذلك.
والقسم الثاني: ما يوافقُ الفعلُ الناصبَ له في معناهُ، ولا يوافقه في حروفِهِ، بأن تكونَ حروفُ المصدرِ غيرَ حروفِ الفعلِ، وذلك نحو « جلستُ قُعودًا » فإن معنى « جلس » هو معنى القعود، وليست حروفُ الكلمتينِ واحدةً، ومثل ذلك « فرحت جذلاً » و « ضربته لَكْمًا » و « أهنته احتقارًا » و « قمت وقوفًا » وما أشبه ذلك، والله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم.
تمرينات

1ـ اجعل كل فعل من الأفعال الآتية في جملتين مفيدتين، وهات لكل فعل بمصدره منصوبًا على أنه مفعول مطلق: مؤكد لعامله مرة، ومبين لنوعه مرة أخرى:
« حفظ، شرب، لعب، استغفر، باع، سار »
2ـ اجعل كل اسم من الأسماء الآتية مفعولاً مطلقًا في جملة مفيدة:
« حفظًا، لعبًا هادئًا، بيع المضطر، سرًا سريعًا، سهرًا طويلاً، غضبة الأسد، وثبة النمر، اختصارًا »
3 ـ ضغ مفعولاً مطلقًا مناسبًا في كل مكان من الأماكن الخالية الآتية:
أ يخاف على .... هـ تَجَنّبِ المزاح ....
ب ظهر البدر .... وغَلَتِ المِرجلُ ....
ج يثور البركان .... ز فاض النيلُ ....
د اترك الهذر .... ح صرخ الطفلُ ....
أسئلة

ما هو المصدر؟ ما هو المفعول المطلق؟ إلى كم ينقسم المفعول المطلق من جهة ما يراد منه؟ إلى كم قسم ينقسم المفعول المطلق من حيث موافقته لعامله، مثل بثلاثة أمثلة للمفعول المطلق المبين للعدد، مثل بثلاثة أمثلة لمفعول مطلق منصوب بعامل من لفظه، وبثلاثة أمثلة لمفعول مطلق منصوب بعامل من معناه.

أم أبي التراب
01-15-2017, 01:13 AM
إجابة التدريبات

ما هو المصدر؟
المصدر هو الذي يجيءُ ثالثًا في تصريفِ الفعلِ » ومعنى ذلك أنه لو قال لك قائل: صَرِّف « ضَرَبَ » مثلاً، فإنك تذكر الماضي أولاً، ثمَّ تجيء بالمضارع، ثم بالمصدر، فتقول: « ضرب يضربُ ضَرْبًا »

ما هو المفعول المطلق؟
المفعول المطلق : مصدر . وهو عبارة عن « مَا ليسَ خبرًا ممَّا دلَّ على تأكيد عامله، أو نَوعِهِ، أو عَدَدهِ »
*إلى كم قسم ينقسمُ المفعولُ المطلقُ منْ جهةِ ما يُرَادُ منهُ؟
ينقسم المفعولُ المطلقُ من جهةِ ما يُرَاُد منهُ إلى ثلاثةِ أقسامٍ:
الأول: المؤكِّدُ لعاملِهِ، نحو: حَفَظْتُ الدرسَ حفظًا
والثاني: المبيِّن لنوع العامل نحو:أحببتُ النحوَحبًَّا جمًّا
والثالث: المبيِّن للعدد: نحوَ:تلوتُ الآيةَ ثلاثَ تلاواتٍ

*إلى كم قسم ينقسمُ المفعولُ المطلقُ منْ حيثُ موافقتُه لعاملهِ؟
ينقسمُ المفعولُ المطلقُ من حيثُ موافقتُه لعاملِهِ وعدمُهَا إلى قسمَيْنِ، وهما:
القسمُ الأولُ:ما يُوافقُ الفعلَ الناصبَ لهُ في لفْظِهِ،بأنْ يكون مشتملاً على حروفهِ، وفي معناهُ أيضًا بأنْ يكونَ المعنى المُراد مِن الفعلِ هو المعنى المُراد مِن المصدرِ.
القسمُ الثاني:ما يُوافقُ الفِعلَ الناصِبَ لهُ في معناهُ،ولا يُوافقه في حروفهِ بأنْ تكون حروفُ المصدرِ غيرَ حروفِ الفِعلِ.
*مَثِّلْ بثلاثةِ أمثلةٍ للمفعولِ المطلقِ المبينِ للعددِ؟
•حَجَجتُُ حَجَّتَيْنِ
• وقال تعالى" فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَة "الحاقة: 14.
•أكلَ عليٌّ أَُكلتَيْنِ.

*مَثِّلْ بثلاثةِ أمثلةٍ لمفعولٍ مطلقٍ منصوبٍ بعاملٍ منْ لفظِهِ؟
لعبَ لعِبًا
قرأَ قراءةً
نامَ نومًا

*وبثلاثةِ أمثلةٍ لمفعولٍ مطلقٍ منصوبٌ بعاملٍ منْ معنَاه؟
قعدت جلوسًا.
•مشيتُ سيرًا
• سعدتُ فرحًا.

أم أبي التراب
01-15-2017, 01:15 AM
1 ـ اجعل كلَّ فعلٍ من الأفعالِ الآتيةِ في جملتينِ مفيدتينِ، وهات لكلِّ فعلٍ بمصدرهِ منصوبًا على أنه مفعولٌ مطلقٌ: مؤكِّدٌ لعاملِهِ مرةً، ومُبَيِّنٌ لنوعهِ مرةً أخرى:
« حفظ، شرب، لعب، استغفر، باع، سار »
الإجابة

*حفظ أحمدُ القرآنَ حفظًا
حفظ أحمدُ القرآنَ حفظًا جيدًا
*شربَ العطشانُ شُربًا
شربَ العطشانُ شُربًا شديدًا
*لعبَ الطفلُ لَعِبًا
لعبَ الطفلُ لَعِبًا هادِئًا
*استغفرَ المؤمنُ استغفارًا
استغفرَ المؤمنُ استغفارَ المنكسِرِ
*باعَ التاجرُ الأمينُ بيعًا
باعَ التاجرُ الأمينُ بيعًا رابحًا
*سارَ القطارُ سيرًا
سارَ القطارُ سيرًا سريعًا

2 ـ اجعلْ كلَّ اسمٍ منَ الأسماءِ الآتيةِ مفعولاً مطلقًا في جملةٍ مفيدةٍ:
« حفظًا، لعبًا هادئًا، بيع المضطر، سيرًا سريعًا، سهرًا طويلاً، غضبة الأسد، وثبة النمر، اختصارًا »
الإجابة

حَفِظَ الطالبُ كتابَ اللهِ حفظًا
لَعِبَ الطفلُ لعبًا هادئًا
باعَ التاجرُ بضاعتَهُ بَيْعَ المُضْطَرِ
سِرْتُ إلى المجلسِ سيرًا سريعًا
سَهِرتُ لتحصيلِ العلمِ سَهَرًا طويلاً
غَضِبَ الحرُّ غضبةَ الأسدِ
وثبَ الفتى وَثْبَةَ النَّمِرِ
اختصرَ المعلِّمُ الدرسَ اختصارًا

3 ـ ضع مفعولاً مطلقًا مناسبًا في كلِّ مكانٍ من الأماكنِ الخاليةِ الآتيةِ:
أ يخاف على .... هـ تَجَنّبِ المزاح ....
ب ظهر البدر .... وغَلَتِ المِرجلُ ....
ج يثور البركان .... ز فاض النيلُ ....
د اترك الهذر .... ح صرخ الطفلُ ....
الإجابة


أ يَخَافُ عليٌّ خوفًا
ب ظهرَ البدرُ ظُهُورًا ج يثورُ البركانُ ثَوْرةً أوثَوَرانًا
د اتْرُكِْ الهذرَ تَرْكًا
هـ تَجَنّبِِْ المُزَاحَ تَجَنُّبًا
و غَلَتِْ المِرجلُ غَلَيَانًا
ز فاضَ النيلُ فَيَضَانًا أو فَيْضًا
ح صَرَخَ الطِّفْلُ صُرَاخًا

أم أبي التراب
01-15-2017, 01:16 AM
لمزيد تطبيقات هنا تعلم العربية (http://learning.aljazeera.net/weeklylearninggrammar/pages/a4c264d5-9125-4915-a47a-93c4d17e8c72)

لمزيد شرح هنا:. موقع حلقات مسجد شيخ الإسلام ابن تيمية . (http://halakat.taimiah.org/index.aspx?function=Printable&id=942&node=3405)

أم أبي التراب
01-22-2017, 01:21 AM
المجلسُ الحادي والثمانونَ


التحفةُ السنيةُ بشرحِ المقدمةِ الآجروميةِ
« ظرفُ الزمانِ، و ظرفُ المكانِ »

قال « بابُ ظرفِ الزمانِ، و ظرفِ المكانِ »

ظرُف الزمانِ هو: اسمُ الزمانِ المنصوبِ بتقديرِ« فى » نحو اليوم، والليلة، وغدوة، وبكرة، و سحرًا، وغدًا، و عتمةً، وصباحًا، ومساءًا، وأبدًا، و أمدًا، وحينًا وما أشبه ذلك.

وأقول: الظرفُ معناهُ فى اللغةِ: الوعاءُ، والمرادُ به فى عرفِ النحاةِ المفعولُ فيهِ، وهو نوعانِ: الأولُ: ظرفُ الزمانِ، والثانى: ظرفُ المكانِ.
أما ظرفُ الزمانِ: فهو عبارةٌ عن الاسمِ الذي يدلُّ على الزمانِ المنصوبِ باللفظِ الدالِّ على المعنى الواقعِ ذلكَ المعنى فيه، بملاحظةِ معنى « فى » الدالةُ على الظرفيةِ، وذلك مثلُ قولِكَ: « صمتُ يومَ الاثنينِ» فإن « يومَ الاثنينِ » ظرفُ زمانٍ مفعولٌ فيهِ، وهو منصوبٌ بقولِكَ « صمتُ » وهذا العاملُ دالٌّ على معنى وهو الصيامُ، والكلامُ على ملاحظةِ معنى « فى » أى: أن الصيامَ حدثَ فى اليومِ المذكورِ؛ بخلافِ قولِكَ: « يخافُ الكسولُ يومَ الامتحانِ » فإن معنى ذلك أنه يخافُ نفسَ يومِ الامتحانِ وليس معناه أنه يخافُ شيئًا واقعًا فى هذا اليومِ.

واعلمْ أن الزمانَ ينقسمُ إلى قسمينِ: الأولُ المُخْتَصُّ، والثانى المُبْهَمُ.

أما المُخْتَصُّ فهوَ « ما دلَّ على مقدارٍ مُعَيِّنٍ محدودٍ منَ الزمانِ ».

وأما المُبْهَمُ فهو « ما دلَّ على مقدارٍ غيرِ معينٍ ولا محدودٍ ».
ومثالُ المُخْتَصِّ: الشهرُ، والسنةُ، واليومُ، والعامُ، والأسبوعُ.
ومثال المُبْهَمِ: اللحظة، والوقت، والزمان، والحين.
وكلُّ واحدٍ منْ هذينِ النوعينِ يجوزُ انتصابُهُ على أنَّه مفعولٌ فيهِ.
وقد ذكرَ المؤلفُ من الألفاظِ الدالةِ على الزمانِ اثنى عشرَ لفظًا:
الأولُ « اليومُ » وهو من طلوعِ الفجرِ إلى غروبِ الشمسِ، تقولُ: « صمتُ اليومَ » أو « صمتُ يومَ الخميسِ » أو « صمتُ يومًا طويلًا ».
والثانى « الليلةُ » وهى منْ غروبِ الشمسِ إلى طلوعِ الفجرِ تقول « اعتكفتُ الليلةَ البارحةَ » أو « اعتكفتُ ليلةً » أو « اعتكفتُ ليلةَ الجمعةِ ».
الثالث « غَدْوة » وهى الوقتُ ما بينَ صلاةِ الصبحِ وطلوعِ الشمسِ، تقول « زارني صديقي غَدوةَ الأحدِ » أو « زارني غَدْوةً ».
والرابع « بُكْرة » وهى أولُ النهارِ، تقول: « أزورك بكرةَ السبت »، و« أزورُكَ بُكرةً ».
والخامس « سَحَرًا » وهوآخرُ الليلِ قُبَيْلُ الفجرِ، تقولُ: « ذاكرتُ درسي سَحَرًا ».
والسادس « غدًا » وهو اسمٌ لليومِ الذي بعدَ يومِكَ الذي أنتَ فيهِ، تقول: « إذا جِئتني غدًا أَكْرَمْتُكَ ».
والسابع « عَتَمَة »وهي اسمٌ لثلثِ الليلِ الأولِ، تقول « سأزورُكَ عَتَمَةً ».
والثامن: « صَباحًا » وهو اسمٌ للوقتِ الذي يبتدئُ من أولِ نصفِ الليلِ الثاني إلى الزوالِ، تقول « سافر أخي صباحًا ».
والتاسع « مساءً » وهو اسمٌ للوقتِ الذي يبتدئُ منَ الزوالِ إلى نصفِ الليلِ، تقول: « وصل القِطارُ بنا مساءً ».
والعاشر « أبدًا »، والحادي عشر « أمدًا »:
وكلٌّ منهما اسمٌ للزمانِ المستقبلِ الذي لا غايةَ لانتهائِهِ، تقول: « لا أصحبُ الأشرارَ أبدًا » و « لا أقترفُ الشرَّ أمدًا ».
والثاني عَشْرَ: « حينًا » وهو اسمٌ لزمانٍ مُبْهَمٍ غيرُ معلومِ الابتداءِ ولا الانتهاءِ، تقول: « صاحبتُ عليًّا حينًا منَ الدهرِ ».
ويُلحقُ بذلك ما أشبَهَهُ من كلِّ اسمٍ دالٍّ على الزمانِ: سواءٌ أكان مُخْتَصًا مثلُ « صحوةً، وضحى » أم كان مبهمًا مثل « وقت، وساعة، ولحظة، وزمان، وبُرهة »؛ فإن هذه وما ماثَلَهَا يجوزُ نصبُ كلَّ واحدٍ منها على أنه مفعولٌ فيه.

« ظرفُ المكانِ »

قال: وظرفُ المكانِ هو: اسمُ المكانِ المنصوبُ بتقديرِ « في »، نحو: أمامَ، وخلف، وقُدَّامَ، وَوَراءَ، وفوق، وتحت، وعندَ، وإزاءَ، وحِذاءَ، وتلقاءَ وثمَّ، وهُنا، وما أشبه ذلك.
وأقول: قد عرفتَ فيما سبقَ ظرفَ الزمانِ، وأنه ينقسمُ إلى قسمينِ:مُخْتَصٌّ، والثانى مُبْهَمٌ.، وعرفتَ أنَّ كلَّ واحدٍ منهما يجوزُ نصبُهُ على أنَّهُ مفعولٌ فيهِ.
واعْلَمْ هنا أنَّ ظرفَ المكانِ عبارةٌ عن « الاسمِ، الدالِّ على المكانِ، المنصوبِ باللفظِ الدالِّ على المعنى الواقِع فيه بملاحظةِ معنى « في » الدالة على الظرفيةِ ».
وهو أيضًا ينقسمُ إلى قسمينِ: مختصٌ، ومبهمٌ؛ أما المختصُ فهو « ما له صورةٌ وحدودٌ محصورةٌ » مثل: الدار، والمسجد، والحديقة، والبستان؛ وأما المُبْهَمُ فهو: « ما ليس له صورةٌ ولا حدودٌ محصورةٌ » مثلُ: وراء، وأمام.
ولا يجوزُ أنْ ينُصْبَ على أنه مفعول فيه من هذين القسمين إلا الثاني، وهو المُبهَم؛ أمَّا الأولُ ـ وهو المختصُ ـ فيجبُ جرُّهُ بحرفِ جرٍّ يدلُّ على المرادِ، نحو: « اعتكفتُ في المسجدِ » و « زُرتُ عليًّا في دارِهِ ».
وقد ذكرَ المؤلفُ من الألفاظِ الدالةِ على المكانِ ثلاثةَ عشرَ لفظا:ً
الأول: « أمامَ » نحو « جلستُ أمامَ الأستاذِ مؤدَّبًا ».
الثاني: « خلفَ » نحو « سارَ المشاةُ خَلْفَ الرُّكْبَانِ ».
الثالث: « قُدَّامَ » نحو « مشى الشرطيُّ قُدَّامَ الأميرِ ».
الرابع: « وَرَاءَ » نحو: « وقفَ المصلونَ بعضهم وراءَ بعضٍ ».
الخامس: « فوقَ » نحو: « جلستُ فوقَ الكرسيِّ ».
السادس: « تحتَ » نحو: « وقفَ القطُّ تحتَ المائدةِ ».
السابع: « عِندَ » نحو: « لِمحمَّدٍ منزلةٌ عندَ الأستاذِ ».
الثامنُ: « معَ » نحو: « سار مع سليمانَ أخوه ».
التاسع: « إزاءَ » نحو: « لنا دارٌ إزاءَ النيلِ ».
العاشر: « حِذاء » نحو: « جلسَ أخي حِذاءَ أخيكَ ».
الحادي عشر: « تِلقاءَ » نحو « جلسَ أخي تِلقاءَ دارِ أخيكَ ».
الثاني عشر: « ثَمَّ » نحو قول الله تعالى" وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ".
الثالث عشر: « هُنا » نحو: « جلسَ محمدٌ هُنا لحظةً ».
ومثلُ هذه الألفاظ كلُّ ما دل على مكانٍ مبهم، نحو: يمينٍ، وشمالٍ.

أسئلة وتمرينات

1 ـ ما هو الظرف؟ إلى كم قسم ينقسم الظرف؟ ما هو ظرف الزمان؟ إلى كم قسم ينقسم ظرف الزمان؟ مَثِّل بثلاثة أمثلة في جمل مفيدة لظرف الزمان المختص، وبثلاثة أمثلة أخرى لظرف الزمان المبهم، هل ينصب على أنه مفعول فيه كل ظرف زمان؟

2 ـ اجعلْ كلَّ واحدٍ من الألفاظِ الآتيةِ مفعولاً فيه ،في جملةٍ مفيدةٍ، وبيِّن معناه: عتمة، صباحًا، زمانًا، لحظة، ضحوةً، غدًا.

3 ـ ما هو ظرفُ المكانِ؟ ما هو ظرفُ المكانِ المُبْهَمِ؟ ما هو ظرفُ المكانِ المختصِّ، مَثِّل بثلاثةِ أمثلةٍ لكلٍّ منْ ظرفِ المكانِ المبهم، وظرفِ الزمانِ المختصِّ، وهل يُنصبُ على أنه مفعولٌ فيهِ كلُّ ظرفِ مكانٍ؟

4 ـ اذكرْ سبعَ جملٍ تَصِفُ فيها عملَكَ يومَ الجمعةِ، بشرطِ أنْ تشتملَ كلَّ جملةٍ على مفعولٍ فيهِ.

أم أبي التراب
01-24-2017, 03:48 AM
المجلسُ الثاني والثمانونَ


التحفةُ السنيةُ بشرحِ المقدمةِ الآجروميةِ
حل أسئلة وتمرينات
« ظرفُ الزمانِ، و ظرفُ المكانِ »


1 ـ ما هو الظرف؟
الظرفُ معناهُ فى اللغةِ: الوعاء، والمرادُ به فى عرفِ النحاةِ المفعولٌ فيهِ
*إلى كم قسم ينقسم الظرف؟
ينقسمُ الظرفُ إلى قِسْمَينِ: الأولُ: ظرفُ الزمانِ، والثانى: ظرفُ المكانِ.
*ما هو ظرف الزمان؟
ظرفُ الزمانِ: هو عبارةٌ عن الاسمِ الذي يدلُّ على الزمانِ المنصوبِ باللفظِ الدالُّ على المعنى الواقع ذلك المعنى فيه.
*إلى كم قسم ينقسم ظرف الزمان؟
ظرفُ الزمانِ ينقسمُ إلى قسمَيْنِ: الأول المُخْتَصُّ، والثانى المُبْهَمُ.
*مَثِّل بثلاثة أمثلة في جمل مفيدة لظرف الزمان المُخْتَصِّ.
تظهرُ النجومُ مساء أمسِ
تشتدُّ الحرارةُ صيفًا
وُلِدَ الطفلُ يومَ الجمعةِ
*وبثلاثة أمثلة أخرى لظرف الزمان المُبْهَمِ،
سرتُ ساعةً
مكثتُ في مُصَلاي حينًا
قرأتُ في كتبي بُرْهَةً

*هل يُنْصَبُ على أنه مفعول فيه كل ظرف زمان؟
نعم .

2 ـ اجعلْ كلَّ واحدٍ من الألفاظِ الآتيةِ مفعولاً فيه ،في جملةٍ مفيدةٍ، وبيِّن معناه: عتمة، صباحًا، زمانًا، لحظة، ضحوةً، غدًا.
الإجابة

عَتْمَةً:اسمٌ لثلثِ الليلِ الأولِ.
صليتُ التهجدَ عَتْمَةً
صباحًا:اسمٌ للوقتِ الذي يبتدئ من أولِ نصفِ الليلِ الثاني إلى الزوالِ.
سافرتُ صباحًا
زَمانًا:هو اسمٌ لزمانٍ مُبْهَمٌ غير معلوم الابتداء والانتهاء
غابَ أحمدُ في سفرهِ زَمانًا
لحظةً اسمٌ لزمانٍ مُبْهَمٌ غير معلوم الابتداء ولا الانتهاء
عُدتُ للبيتِ لحظةً
ضحوةً : اسمٌ لزمانٍ مُخْتَصًا معلوم الابتداء ولا الانتهاء وقت الضحى
حضرتُ الدرسَ ضحوةَ الثلاثاءِ
غدًا : اسمٌ لليومِ الذي بعدَ يومِكَ الذي أنتَ فيهِ
سأسافرُ غدًا

3 ـ ما هو ظرفُ المكانِ؟
ظرفُ المكانِ هو: اسمُ المكانِ المنصوبُ بتقديرِ « في »

ما هو ظرفُ المكانِ المُبْهَمِ؟
المُبْهَمُ فهو « ما ليس له صورة ولا حدود محصورة » مثل: وراء، وأمام.
ما هو ظرفُ المكانِ المختصّ؟
ظرفُ المكانِ المختصّ هو « ما له صورةٌ وحدودٌ محصورةٌ » مثل: الدار، والمسجد، والحديقة، والبستان
مَثِّل بثلاثةِ أمثلةٍ لكلٍّ منْ ظرفِ المكانِ المبهم،

*أمثلةُ ظرْف المكان المبهم:- جلستُ أمامَ المعلمةِ منصتةً.
- سار الابنُ خَلْفَ أمِّهِ.
- صعدَ البستانيُّ فوقَ الشجرةِ.
*أمثلةُ ظرفِ الزمانِ المختصِّ،
صليتُ في المسجدِ
مكثتُ في البستانِ
وجدتُ صديقتي في الدارِ
*وهل يُنصبُ على أنه مفعولٌ فيهِ كلُّ ظرفِ مكانٍ؟
لا.المختصُّ يجبُ جرُّهُ بحرفِ جرٍّ يدلُّ على المرادِ، نحو: « اعتكفتُ في المسجدِ »

أم أبي التراب
01-29-2017, 04:17 PM
« الحال »


قالَ « بابُ الحالِ » الحالُ هو: الاسمُ المنصوبُ، المفسِّرُ لما انبَهَمَ من الهيئاتِ، نحوُ قولِكَ « جاءَ زيدٌ راكبًا » و « ركبتُ الفرسَ مُسْرَجًا » و « لقيتُ عَبدَ اللهِ راكبًا » وما أشبَهَ ذلِكَ.

وأقولُ: الحالُ في اللغةِ « ما عليه الإنسانُ من خيرٍ أو شرٍ » وهو في اصطلاحِ النحاةِ عبارةٌ عن « الاسمِ، الفَضْلَةِ، المنصوبِ، المفسِّرِ لما انبهمَ من الهيئاتِ ».

وقولنا: « الاسمُ » يشملُ الصريحَ مثلُ « ضاحكًا ». في قولك: « جاء محمدٌ ضاحكًا » ويشملُ المؤولَ بالصريحِ مثلُ « يَضْحَكُ » في قولِكَ « جاءَ محمدٌ يَضْحَكُ » فإنه في تأويلِ قولِك: « ضاحكًا » وكذلِكَ قولُنَا « جاءَ محمدٌ مَعهُ أخوه » فإنه في تأويل قولك: « مصاحبًا لأخيهِ ».

وقولنا: « الفَضْلَةُ » معناهُ أنَّهُ ليسَ جزءًا منَ الكلامِ؛ فخرجَ بهِ الخبرُ.

وقولُنا « المنصوبُ » خرجَ به المرفوعُ والمجرورُ.

وإنما يُنْصَبُ الحالُ بالفعلِ وشبهِ الفعلِ: كاسمِ الفاعلِ، والمصدرِ، والظرفِ، واسمِ االإشارةِ.

وقولُنَا « المفسِّرُلما انبهمَ من الهيئاتِ » معناهُ أنَّ الحالَ يُفَسِّرُ ما خفيَ واستترَ من صفاتِ ذَويِ العَقلِ أو غيرِهِم .

ثُمَّ إنَّهُ قد يكونُ بيانًا لصفةِ الفاعلِ، نحو « جاءَ عبدُ اللهِ راكبًا » أو بيانًا لصفةِ المفعولِ بهِ، نحو « ركبتُ الفرسَ مُسْرَجًا »، وقد يكون محتَمِلاً للأمرينِ جميعًا، نحو « لقيتُ عبدَ اللهِ راكبًا ».- لأن كلاهما معرفة-

وكما يجيءُ الحالُ من الفاعلِ والمفعولِ بهِ فإنه يجيءُ من الخبرِ، نحو « أنت صديقي مخلصًا »، وقد يجيءُ من المجرورِ بحرفِ الجرِ، نحوُ: مَرَرتُ بِهندٍ راكبةً » وقد يجيءُ من المجرورِ بالإضافةِ، نحوُ قولِهِ تعالى" أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا " فحنيفًا: حالٌ من إبراهيمَ، وإبراهيمُ مجرورٌ بالفتحةِ نيابةً عنِ الكسرةِ، وهو مجرورٌ بإضافةِ « ملةِ » إليه.

« شروطُ الحالِ وشروطُ صاحبِها »


قال: ولا يكونُ - الحالُ - إلا نكرةً، ولا يكونُ إلا بعد تمامِ الكلامِ، ولا يكونُ صاحبُهَا إلا معرفةً.

وأقول: يجبُ في الحالِ أن يكونَ نكرةً، ولا يجوزُ أن يكونَ مَعْرِفَةً، وإذا جاءَ تركيبٌ فيه الحالُ معرفةٌ في الظاهرِ، فإنه يجبُ تأويلُ هذه المعرفةِ بنكرةٍ مثلُ قولِهم: « جاء الأميرُ وحدَهُ »، فإن « وحده » حالٌ من الأميرِ، وهو معرفةٌ بالإضافةِ إلى الضميرِ، ولكنه في تأويلِ نكرةٍ هي قولُكَ « منفردًا » فكأنَّكَ قلتَ « جاء الأميرُ منفردًا »، ومثلُ ذلِك قولُهم: « أرسَلَهَا العِرَاك »، أي: مُعتَرِكَةً، و « جَاءُوا الأوَّلَ فالأوَّلِ » أي مُترتِّبينَ.

والأصلُ في الحالِ أن يجيءَ بعد استيفاءِ الكلامِ، ومعنى استيفاءِ الكلامِ: أن يأخذَ الفعلُ فاعلَهُ والمبتدأُ خبرَهُ.
وربما وجبُ تقديمُ الحالِ على جميعِ أجزاءِ الكلامِ، كما إذا كان الحالُ اسمَ استفهامٍ، نحوُ: « كيفَ قَدِمَ عليٌّ » فكيف: اسمُ استفهامٍ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبِ حالٍ من عليٍّ، ولا يجوزُ تأخيرُ اسمِ الاستفهامِ.
ويُشتَرَطُ في صاحبِ الحالِ أن يكونَ معرفةً، فلا يجوزُ أنْ يكونَ نكرةً بغيرِ مُسَوِّغٍ.

ومما يُسَوِّغُ مجيءَ الحالِ من النكرةِ أنْ تتقدمَ الحالُ عليها، كقولِ الشاعرِ:

لِمَيَّةَ مُوحِشًا طلَلُ يَلُوحُ كأنَّهُ خِلَلُ


فموحشًا: حال من « طلل »، وطللٌ نكرةٌ، وسُوِّغَ مجيءُ الحالِ منه تقدُّمها عليه.

ومما يسوِّغُ مجيءُ الحالِ من النكرةِ أنْ تُخَصَّصَ هذه النكرةُ بإضافةٍ أو وصفٍ.
فمثال الأول في قوله تعالى" فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً" فسواء: حالٌ من « أربعة »وهو نكرةٌ، وساغَ مجيءُ الحالِ منها لكونِها مضافة، ومثال الثاني قول الشاعر:
نَجَّيْتَ يَاربِّ نُوحًا واستجبتَ لهُ في فُلُكٍ مَاخِرِ في اليمِّ مشحونًا.

تمرينات


1 ـ ضع في كلِّ مكانٍ من الأمكنة الخالية الآتية حالاً مناسباً:
أ ) يعود الطالب المجتهد إلى بلده ... هـ) لا تنم في الليل ...
ب) لا تأكلِ الطعام ... و) رَجَعَ أخي من ديوانه ...
ج) لا تَسِر في الطريق ... ز) لا تمشِ في الأرض ...
د ) البس ثوبك ... ح) رأيت خالدًا ...
2 ـ اجعل كل اسم من الأسماء الآتية حالاً مبينًا لهيئة الفاعل في جملة مفيدة:
مسرورًا، مختالاً، عريانًا، مُتْعبًا، حارًّا، حافيًا، مجتهدًا.
3 ـ اجعل كل اسم من الأسماء الآتية حالاً مبينًا لهيئة المفعول به في جملة مفيدة:
مَكتُوفًا، كئيبًا، سريعًا، صافيًا، نظيفًا، جديدًا، ضاحكًا، لامعًا، ناضرًا، مستبشرات.
4 ـ صف الفرسَ بأربع جمل، بشرط أن تجيء في كل جملة بحال.

تدريب على الإعراب

أعرب الجملتين الآتيتين « لقيتني هند باكية، لبست الثوب جديدًا ».

الجواب

1 ـ لقي: فعل ماض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، والتاء علامة التأنيث، والنون للوقاية، والياء ضمير المتكلم مفعول به، مبني على السكون في محل نصب.
ـ هند: فاعل لقي مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
ـ باكية حال مبين لهيئة الفاعل منصوب بالفتحة الظاهرة.
2 ـ لبس: فعل ماض مبني على فتح مقدر على آخره منع من ظهوره اشتغال المحل بالسكون المأتي به لدفع كراهة توالي أربع متحركات في ما هو كالكلمة الواحدة، والتاء ضمير المتكلم فاعل مبني على الضم في محل رفع.
ـ الثوب: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، جديدًا: حال مبين لهيئة المفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

أسئلة


ما هو الحال لغة واصطلاحًا؟ ما الذي تأتي الحال منه؟ هل تأتي الحال من المضاف إليه؟ ما الذي يشترط في الحال، وما الذي يشترط في صاحب الحال؟ ما الذي يُسَوِّغ مجيء الحال من النكرة؟ مَثِّل للحال بثلاثة أمثلة، وطبق على كل واحد منها شروط الحال كلها، واعربها.

أم أبي التراب
02-03-2017, 04:23 AM
المجلس الثالث والثمانون
شرح التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ
تمرينات الحال وشرح « التمييز »


1 ـ ضعْ في كلِّ مكانٍ من الأمكنةِ الخاليةِ الآتيةِ حالاً مناسبًا:

الإجابة

أ ) يعودُ الطالبُ المجتهدُ إلى بلدِهِ مسرورًا
ب) لا تأكلِ الطعامَ ساخنًا
ج) لا تَسِرْ في الطريقِ غافلًا
د ) البسْ ثوبَكَ طاهرًا
ز) لا تمشِ في الأرضِ مُتَكَبِّرًا
هـ) لا تنمْ في الليلِ وحيدًا
و) رَجَعَ أخي من ديوانه مسرورًا

ح) رأيتُ خالدًا مُصَلِّيًا

2 ـ اجعلْ كلَّ اسمٍ منَ الأسماءِ الآتيةِ حالاً مُبَيِّنًا لهيئةِ الفاعلِ في جملةٍ مفيدةٍ:

الإجابة

جاءَ محمدٌ مسرورًا
يركضُ الفرسُ مختالاً
يولدُ المخلوقُ عُريانًا
عادَ الأبُ من عملهِ مُتْعبًا
جاءَ شهرُ رمضانَ حارًّا
يطوفُ الحاجُّ حافيًا
يحصلُ طالبُ العلمِ العلمَ مجتهدًا

3 ـ اجعلْ كلَّ اسمٍ منَ الأسماءِ الآتيةِ حالاً مُبَيِّنًا لهيئةِ المفعولِ بهِ في جملةٍ مفيدةٍ:

الإجابة

ساقَ الجازرُ العجلَ مَكتُوفًا
رأى المؤمنُ العاصيَ كئيبًا
رأيتُ الفرسَ سريعًا
رأيتُ الجوَّصافيًا
لَبِسْتُ الثوبَ نظيفًا
اشتريتُ الكتابَ جديدًا
رأيتُ الطفلَ ضاحكًا
نظرتُ النجمَ لامِعًا
رأيتُ وجهَ المؤمنِ ناضرًا
رأيتُ الفتياتِ المنتقباتِ مستبشراتٍ.
4 ـ صفْ الفرسَ بأربعِ جملٍ، بشرطِ أنْ تجيءَ في كلِّ جملةٍ بحالٍ.


الإجابة

رأيتُ الفرسَ عطشانَ
يجري الفرسُ مندفعًا
يركضُ الفرسُ سريعًا
رأيتُ الفرسَ مُسْرَجًا

تدريب على الإعراب


أعرب الجملتَينِ الآتيتَينِ « لقيتني هند باكية، لبست الثوب جديدًا ».

الجواب
لقيتني هندُ باكيةً


1 ـ لقي: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ لا محلَّ لهُ منَ الإعرابِ، والتاءُ علامةُ التأنيثِ، والنونُ للوقايةِ، والياءُ ضميرُ المتكلمِ مفعولٌ بهِ، مبنيٌّ على السكونِ في محلِّ نصبٍ.
ـ هندُ: فاعلُ لقي مرفوعٌ، وعلامةُ رفعهِ الضمةُ الظاهرةُ.
ـ باكيةً حالٌ مُبينٌ لهيئةِ الفاعلِ منصوبٌ بالفتحةِ الظاهرةِ
2 ـ لبستُ الثوبَ جديدًا
لبس: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على فتحٍ مقدرٍ على آخرِهِ منعَ من ظهورِهِ اشتغالُ المحلِّ بالسكونِ المأتي به لدفعِ كراهةِ توالي أربعُ متحركاتٍ في ما هو كالكلمة الواحدة، والتاء ضميرُ المتكلمِ فاعلٌ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ رفعٍ.
ـ الثوبَ: مفعولٌ به منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ، جديدًا: حالٌ مبينٌ لهيئةِ المفعولِ بهِ منصوبٌ، وعلامةُ نصبهِ الفتحةُ الظاهرةُ.

أسئلة


*ما هو الحال لغة واصطلاحًا؟
الحالُ في اللغةِ « ما عليه الإنسانُ من خيرٍ أو شرٍ » وهو في اصطلاحِ النحاةِ عبارةٌ عن « الاسمِ، الفَضْلَةِ، المنصوبِ، المفسِّرِ لما انبهمَ من الهيئاتِ »

*ما الذي تأتي الحال منه؟
مبينًا للفاعل , وللمفعول به , وللخبر مثل: أنت صديقي مخلصًا, وللمجرور بحرف الجر مثل : مَرَرتُ بِهندٍ راكبةً

*هل تأتي الحالُ من المضافِ إليهِ؟
نعم . مثل :أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا

*ما الذي يُشْتَرَطُ في الحالِ، وما الذي يشترط في صاحب الحال؟
يُشْتَرَطُ في الحالِ أن يكونَ نكرةً ، ويكونُ بعدَ تمامِ الكلامِ.
يشترط في صاحب الحالِ أن يكونَ معرفةً

*ما الذي يُسَوِّغ مجيء الحال من النكرة؟
الذي يُسَوِّغ مجيء الحال من النكرة تخصص النكرةِ بإضافة أو وصف ـ أو يتقدمُ الحالُ على صاحبِ الحالِ

*مَثِّل للحال بثلاثة أمثلة، وطبق على كل واحد منها شروط الحال كلها، واعربها.
- قال تعالى" وَمَا خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ" الدخان: 38
•فـ"لاعبين" حال مِن فاعل "خلق"، وهو نَكِرة، وأتى بعدَ استيفاء الفِعل خلق فاعِلَه "نا"، وصاحِب الحال هنا معرِفة، وهو الضمير "نا"، والضمائر مِن المعارف، كما هو معلوم.
• وإعراب "لاعبين" حال مِن الضمير "نا" منصوب على الحال، وعلامة نصْبه الياء نيابةً عن الفتحة؛ لأنه جمعُ مذكَّر سالم، والنون عِوض عن التنوين في الاسمِ المفرد.

2-وقال تعالى" فَانْفِرُوا ثُبَاتٍ " النساء: 71.
• فـ"ثبات" حال مِن واو الجماعة، وهو نَكِرة، وأتى بعدَ استيفاء الفِعل "انفر" فاعلَه "واو الجماعة"، وصاحِب الحال هنا معرفة، فهو الضمير "واو الجماعة".
• وإعراب "ثبات" حال مبيِّن لهيئة الفاعل، منصوب، وعلامة نصْبه الكسرةُ نيابة عن الفتحة؛ لأنَّه جمعُ مؤنَّث سالِم.

3- وقال تعالى" هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا " فاطر: 31.
• فـ"مصدِّقًا" حال مِن الخبر "الحق"، وهو نَكِرة، وأتى بعدَ استيفاء المبتدأ خبرَه، وصاحِب الحال هنا هو "الحق"، وهو معرَّف بالألِف واللام.
• وإعراب "مصدِّقًا" حال مبيِّن لهيئة الخبر "الحق" منصوب، وعلامة نصْبه الفتحةُ الظاهِرة على آخِره. هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/46958/).

أم أبي التراب
02-05-2017, 01:02 AM
«التمييز»

قال « بابُ التمييزِ » التمييزُ هو: الاسمُ، المنصوبُ، المفَسِّرُ لما انبهمَ من الذواتِ، نحوُ قولِكَ: « تصَبَّبَ زيدٌ عرقًا» و « تَفَقَّأَ بكرٌ شحمًا» و « طابَ محمدٌ نفسًا» و « اشتريتُ عشرينَ كتابًا » و « ملكتُ تسعينَ نعجةً» و « زيدٌ أكرمَ منكَ أبًا» و « أجملُ منكَ وجهًا»
وأقول: للتمييزِ في اللغةِ معنيانِ؛ الأولُ: التفسيرُ مطلقًا، تقول: ميّزتُُ كذا .. تريدُ أنَّكَ فسَّرتَهُ.
والثاني: فصلُ بعضِ الأمورِ عن بعضٍ ، تقولُ:ميَّزتُ القومَ، تريدُ أنَّكَ فَصَلْتَ بعضَهم عن بعضٍ.
والتمييزُ في اصطلاحِ النحاةِ عبارةٌ عن « الاسمِ، الصريحِ، المنصوبِ، المُفَسِرِ لما انبهمَ من الذواتِ أو النِّسبِ».
فقولُنا «الاسم» معناهُ أنَّ التمييزَ لا يكونُ فعلاً ولا حرفًا.
وقولنا « الصريح» لإخراج الاسم المؤول، فإن التمييز لا يكون جملةً ولا ظرفًا، بخلافِ الحالِ كما سبقَ في بابهِ.
وقولنا « المفسرُ لما انبهمَ من الذواتِ أو النسب» يشير إلى أن التمييز على نوعين، الأول: تمييزُ الذاتِ، والثاني: تمييز النِّسبة.
أما تمييز الذات ـ ويسمى أيضًا تمييزُ المفردِ ـ فهو « ما رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة » ويكون بعد العدد، نحوُ قولِهِ تعالى" إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا"إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شهرًا" أو بعد المقاديرِ، من الموزوناتِ، نحو « اشتريتُ رطلًا زيتًا» أو المَكيلاتِ، نحو « اشتريتُ إردَبًّا قمحًا» أو المساحات، نحو « اشتريتُ فدانًا أرضًا».
وأما تمييز النِّسبة ـ ويسمَى أيضًا تمييزُ الجملةِ ـ فهو: « ما رفع إبهامَ نسبةٍ في جملةٍ سابقةٍ عليهِ » وهو ضربانِ؛ الأول:مُحوَّل، والثاني: غير محول.
فأما المحول فهو على ثلاثة أنواع:
النوع الأول: المحول عن الفاعل، وذلك نحو « تَفَقَّأ زيدٌ شحمًا » الأصل فيه « تفقأ شحمُ زيدٍ » فحذف المضاف ـ وهو شحم ـ وأقيم المضاف إليه ـ وهو زيدٌ ـ مُقامَهُ، فارتفعَ ارتفاعَهُ، ثم أتى بالمضاف المحذوف فانتصب على التمييز.
النوع الثاني: المحولُ عن المفعولِ وذلك نحوُ قولِهِ تعالى " وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا" أصله « وفجرنا عيونَ الأرضِ » فَفُعِلَ فيه مثلُ ما سبقَ.
النوع الثالث:المحوَّلُ عن المبتدأ، وذلك نحوُ قولِهِ تعالى " أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالاً " وأصله « مالي أكثرُ من مالِكَ »فحذف المضاف، وهو «مال » وأُقيمَ المضاف إليه ـ وهو الضمير الذي هو ياء المتكلم ـ مقامه فارتفع ارتفاعًا وانفصل؛ لأن ياءَ المتكلمِ ضميرٌ متصلٌ كما عرفتَ، وهو لا يُبْتَدَأُ به، ثم جِيءَ بالمضافِ المحذوفِ فَجُعلَ تمييزًا، فصار كما ترى.
وأما غير المحول فنحو « امتلأ الإناءُ ماءً »
« شروط التمييز»

قال: ولا يكون إلا نكرة، ولا يكون إلا بعد تمام الكلام.
وأقول: يشترط في التمييز أن يكون نكرة، فلا يجوز أن يكون معرفة، وأما قول الشاعر:
رَأيتُكَ لمَّا أن عَرَفتَ وُجُوهَنا صَدَدْتَ وطِبٍْتَ النَّفسَ يَا قيسُ عن عمرِو
فإن قوله « النفس » تمييز، وليست « أل » هذه « أل » المُعَرِّفة حتى يلزم منه مجيء التمييز معرفة، بل هي زائدة لا تفيد ما دخلت تعريفًا؛ فهو نكرة، وهو موافق لما ذكرنا من الشرط.
ولا يجوز في التمييز أن يتقدم على عامله، بل لا يجيء إلا بعد تمام الكلام، أي: بعد استيفاء الفعلُ فاعلَهُ، والمبتدأُ خبرَهُ.
تمرينات

1ـ بيّن أنواع التمييزِ تفصيلاً في الجملِ الآتيةِ: « شربتُ كوبًا ماءً، اشتريتُ قنطارًا عسلاً، ملكت عشرة مثاقيلَ ذهبًا، زرعتُ فدانًا قطنًا، رأيتُ أحد عشر فارسًا، ركب القطار خمسون مسافرًا، محمد أكمل من خالد خُلقًا وأشرف نفسًا وأطهر ذَيلاً، امتلأ إبراهيمُ كبرًا ».
2ـ ضع في كل مكان من الأمكنة الخالية من الأمثلة تمييزًا مناسبًا:
أالذهب أغلى ... من الفضة. هـالزرافة أطول الحيوانات ...
بالحديد أقوى ... من الرصاص.والشمس أكبر.. من الأرض.
جالعلماء أصدق الناس ... زأكلت خمسة عشرَ ...
دطالب العلم أكرم ... من الجهال. حشربت قدحًا ...

3ـ اجعل كل اسم من الأسماء الآتية تمييزًا في جملة مفيدة:
شعيراً، قصباً، خُلُقًا، أدبًا، ضَحكًا، بأسًا، بَسَالة .
4ـ هات ثلاث جمل يكون في كل جملة منها تمييز مسبوق باسم عدد، بشرط أن يكون اسم العدد مرفوعًا في واحدة ومنصوبًا في الثانية ومخفوضًا في الثالثة.
تدريب على الإعراب

أعرب الجملتين الآتيتين:
« محمد أكرم من خالد نفسًا، عندي عشرون ذراعًا حريرًا ».
الجواب
1 ـ محمد: مبتدأ، مرفوع بالابتداء، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
أكرم: خبر المبتدأ، مرفوع بالمبتدأ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
من خالد: جار ومجرور متعلق بأكرم.
نفسًا: تمييز نسبة محول عن المبتدأ منصوبوعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
2 ـ عند: ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر مقدم، وعند مضاف وياء المتكلم مضاف إليه، مبني على السكون في محل خفض.
عشرون: مبتدأ مؤخر مرفوع بالابتداء، وعلامة رفعة الواو نيابة عن الضمة؛ لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
ذراعًا: تمييز لعشرين، منصوب بالفتحة الظاهرة.
حريرًا: تمييز لذراع، منصوب بالفتحة الظاهرة.
أسئلة
ما هو التمييز لغة واصطلاحًا؟ إلى كم قسم ينقسم التمييز؟ ما هو تمييز الذات؟ ما هو تمييز النسبة؟ بماذا يسمى تمييز الذات؟ بماذا يسمى تمييز النسبة؟ ما الذي يقع قبل تمييز الذات؟ مَثِّل لتمييز الذات بثلاثة أمثلة مختلفة وأعرب كل واحد منها؟ إلى كم قسم ينقسم تمييز النسبة المحوَّل؟ مَثِّل للتمييز المحول عن الفاعل وعن المفعول وعن المبتدأ، مَثِّل لتمييز النسبة غير المحول، ما هي شروط التمييز؟ ما معن أن التمييز لا يجيء إلا بعد تمام الكلام؟ مَثِّل لتمييز له تمييز.

أم أبي التراب
02-08-2017, 03:54 AM
ملخص درس / الـتـمـيـيـز

لو قال أحدٌ : عندي مترٌ، وسكت ، ألا تظهر على وجهك علامة تعجب !

وأظنك ، تطلب مزيد بيان وتوضيح بل وتفسير لهذا المتر ! أهو متر من القماش مثلا أم متر من الأرض أم متر من الحبال ؟!
لكن القائل ربما يكفيك باستدراكه : عندي مترٌ قماشًا
قماشًا : في السياق ، فَسَّرَ المبهمَ ( المتر ) ، وبَيَّنَ المقصودَ منه ، لذا يُسمى : تمييزًا لأنه يوضح المبهمَ ويقال عنه المفَسِّر لأنه يُفَسِّرُ ..

ولولا هذا المفَسِّر أو التمييز لظلت الجملةُ ناقصةً ، ولظلَّ المتلقِي حائرًا !!

فالتمييز في اللغة هو التبيين ، وأما في الاصطلاح فهو : الاسم المنصوبُ المفسِّرُ لما انبهمَ من الذواتِ أو النِّسَبِ .

ولعل قائلا يقول : هذا الحد أو التعريف ينطبق على الحال أيضا ! فالحال اسم منصوب يفسر ما قبله ..

نقول نعم هو ذاك ، لكنه يخرج الحال بقيد وهو :

أن التمييزَ يفسِّرُ ما انبهمَ من الذواتِ والنِّسَب أما الحال فيفسر ما انبهم من الهيئات .



( هذا الفرق بين الحال والتمييز )
مثال / قابلتُ الضيفَ مبتسمًا

مبتسمًا : فسر ما انبهم من الهيئة فهيئة المقابل حينما قابل الضيف في حالة تبسم وفرح

اما حين يقول عندي مترٌ قماشًا ـ قماشًا : لم تفسر هيئة المتر وإنما فسرت إبهامه وهو الذات : المتر

http://www.ahl-alsonah.com/up/upfiles/snq63903.gif
الضابط في التمييز
التمييز يتضمن معنى ( مِن )، ففي السياق : عندي مترٌ قماشا ، فكأنني أقول : عندي مترٌ من قماشٍ

هو نفس السياق لكن الصياغة اختلفت أما الدلالة فواحدة
عندي كوبٌ قهوةً / كأنه يقول : عندي كوبٌ من قهوة

يقول ابن مالك رحمه الله تعالى

اسمٌ بمعنى (من) مُبِينُ نكرة ** ينصبُ تمييزا بما قد فسره
والتمييز نوعان :
1- تمييز ذات ، ويقال عنه تمييز المفرد وينعت بتمييز الملفوظ .

مثال / عندي مترٌ قماشًا ـ التمييز قماشًا ، المميز متر وهو الملفوظ

2- تمييز نسبة ، ويقال عنه تمييز الجملة ، وينعت بتمييز الملحوظ

مثال / اشتعل الرأسُ شيباً ـ تمييز جملة وينعت بتمييز الملحوظ أي نلاحظه ، فنلاحظ شيئا في هذه النسبة أو الجملة ونعرف ذلك من خلال

الأمثلة التالية :
في الدورةِ أربعون مشتركًا / عندي مترٌ قماشًا

أعطيته قيراطًا ذهبًا / شربتُ لترًا حليبًا

أربع سياقات نتأملها نجد أن التمييز ( مشتركًا ) و(قماشًا) و(ذهبًا ) و(حليبًا ) فسر اسما قبله وبينه ،
وهو مشتركًا فسر : أربعون ، وقماشًا فسر : متر ، وذهبًا فسر : قيراط ، وحليبًا فسر : لتر

ولولاه لوجدنا البلبلة ولما عرفنا معنى العدد (أربعين) و ( المتر ) و ( القيراط ) و ( اللتر ) ! ..

وهذا النوع من التمييز ينعت بتمييز الذات .. أو تمييز الملفوظ .. فأما ذات فتعني أن المميز مفرد ، وأما ملفوظ ، فمعين ملموس

من خلال السياق ..نرجع إلى السياقات نجد أن

التمييز : منصوب وعلامة نصبه الفتحة ، ويمكن جره بحرف الجر ( من ) على سبيل تنوع الأمثلة

فيمكننا أن نقول : عندي مترٌ من قماش ، شربت لترا من حليبٍ ، أعطيته قيراطاً من ذهبٍ

ويستثنى من ذلك تمييز العدد

فـ ( شربتُ لترًا من حليبٍ ) شربت/ فعل وفاعل ، لترا / مفعول به منصوب ، من / حرف جر ،

حليبٍ : اسم مجرور بمن وعلامة جره الكسرة والجار والمجرور متعلقان بالفعل شربتُ.

http://www.ahl-alsonah.com/up/upfiles/snq63903.gif
ملاحظة:
لا نقول عنه تمييز أو نقول الجار والمجرور في محل نصب تمييز لا يمكن ولم يسمع هذا إنما نتعامل معه كما يقتضيه السياق

لكن ندرك أن ( من حليب ) فسرت اللتر من خلال المعنى نعرف لكن من خلال الوظيفة النحوية نعرب كما في السياق )

تمييز الذات يكون على نوعين :
1ـ تمييز عدد/ مثال ( في الدورة أربعون مشتركا

2ـ تمييز مقادير( مساحة أو وزن أو مكيال ) أو أشباه المقادير فالمتر مساحة كذلك قدر راحة أي الكف . والقيراط وزن ويشبهه مثقال ذرة . واللتر مكيال ويشبهه البرميل .

مثال / قال تعالى (( اشتعل الرأسُ شيبا )) سورة مريم ، وقال تعالى (( وفجرنا الأرض عيونا )) (( أنا أكثر منك مالا وأعز نفرا )) الكهف ـ


ونص نثري ( امتلأ الحوضُ ماءً )


قلنا تمييز الذات يفسر الذات مثل ( عندي متر قماشا ) قماشا فسر المتر فهل نستطيع أن نطبق ذلك نقول ( الشيب يفسر الرأس ) و ( العيون تفسر الأرض )
و ( النفر يفسر العزة ) و ( الماء يفسر الحوض

لا يمكن إطلاقا لكن الأمثلة السابقة تستطيع تفسر ما قبلها فهو تمييز ذات أو تمييز ملفوظ



تمييز الذات يفسر المبهم من الذوات

أما تمييز النسبة فهو يفسر الجملة أي يفسر علاقة شيء بشيء في الجملة

الآن ما علاقة ( الاشتعال بالرأس )

و ( الأرض بالتفجير ) و( الأكثرية بالمال أو الأكثرية بي ) و ( الحوض بالامتلاء ) هذه تحتاج إلى تفسير لذلك قلنا :

التمييز هو التفسير هنا تمييز النسبة لا يفسر ذات لكن يفسر نسبة وهي علاقة الشيء بالشيء في الجملة

لا بد أن نفسر العلاقة وإلا يبقى الكلام حائرا :


ماذا يقصد بـ اشتعل الرأس فعندما نذكر التمييز نقول اشتعل الرأس شيبا فهذا جمال في التعبير

فالمميز ليس ذاتا وغير ملفوظ لكنه ملحوظ نلاحظه من خلال السياق الجملي أي أن التمييز هنا تمييز جملة ، لذلك تمييز النسبة لا يقع إلا في جملة
النقطة الأولى
في المثال الأول نجد أن التمييز شيبا ليس تمييزا للاشتعال ولا للرأس ، بل هو تمييز لعلاقة الاشتعال بالرأس أو لطبيعة ذلك الاشتعال ،
فالنسبةُ بين الفعلِ اشتعل والفاعلُ الرأس تحتاج إلى تفسير و بيان أي تحتاج إلى تمييز لذلك سمي : تمييز النسبة
فهو يفسر جملة ولا يفسر ذاتا مفردة مثل
( لتر ، متر ، فدان ، أردب وغيرها ومكيال وكل المقادير والأعداد ) فإذا لم نجد شيئا من ذلك فالعلاقة تكون علاقة إبهام يعني

التمييز هنا تمييز نسبة وليس تمييز ذات



إن تمييز النسبة فيه أنواع تتضح من خلال العلاقة بالجملة

النوع الأول( تمييز نسبه محول من فاعل )

قال تعالى ( اشتعل الراس شيبا ) تمييز محول من فاعل لو قلنا في غير القرآن حتى نصل الى نفس التعبير ( اشتعل شيب الرأس ).

شيب / أصله فاعل فحول من الفاعل فصار تمييزا محولا

اشتعلَ :فعل ماض مبني على الفتح ، شيبُ / فاعلٌ مرفوع وعلامة رفعه الضمة وهو مضاف .. الرأسِ / مضاف إليه مجرور
اشتعل الرأس شيبا / شيبا محول من فاعل إلى تمييز ـ شيبا : تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة


النقطة الثانية












نأتي إلى تمييز النسبة



النوع الثاني ( تمييز محول من مفعول به )
قال تعالى ( فجرنا الأرض عيونا )) عيونا : تمييز ( ذات أو نسبة ) ـ
نقول نسبة ، لماذا ؟
لأن عيون لا تفسر الأرض هذا الضابط الأول
والضابط الثاني / لا يوجد عدد ولا مقدار لأن تمييز الذات إما تمييز عدد أو تمييز مقادير
فحكمنا من خلال هذه الضوابط أن هذا تمييز نسبة
لو نعبر في غير القران تعبير آخر فقلنا ، ( فجر الله عيون الأرضِ ) ـ ( فجرنا عيون الأرض )
فعندما ينتصب على التمييز يكونُ أصلهُ ـ مفعول به

http://www.ahl-alsonah.com/up/upfiles/snq63903.gif
النوع الثالث ( تمييز محول من مبتدأ )
قال تعالى (( أنا أكثر منك مالا )) مالا / تمييز ( ذات أم نسبة ) ـ إذا قلنا تمييز نسبة ، لماذا ؟
لأنها لا تفسر ذاتا وهو ليس محولا من فاعل ولا من مفعول ـ إذن هو محول من ماذا ؟
اقترح التقدير في غير القرآن ( مالي أكثر من مالك ) فهو محول من مبتدأ

http://www.ahl-alsonah.com/up/upfiles/snq63903.gif

الخلاصة
تمييز النسبة يأتي محولا وعلى حسب تقديرنا
قد يكون : من فاعل (اشتعل شيب الرأس تقدير اشتعل الرأس شيبا)
وقد يكون محولا من مفعول به (فجرنا عيون الأرض من الآية القرآنية : فجرنا الأرض عيونا)
وقد يكون من مبتدأ مثل : ( مالي أكثر من مالك في هذه الآية أنا أكثر منك مالا )
مثال / امتلأ الحوضُ ماءً ، ماءً تمييز ( ذات أم نسبة ) ـ تمييز نسبة ، لماذا نسبة ؟ لأنه ليس تمييز مقدار أو عدد ، هذا الضابط الأول
الضابط الثاني يفسر العلاقة بين مكونين وليس مبينا لمفرد
يفسر علاقة ولا يفسر الحوض ولا يفسر الامتلاء فهو تمييز نسبة
تمييز النسبة محول من ماذا ؟ لا يمكن تحوله من فاعل ولا مفعول ولا مبتدأ ولا غيره فلا يصح أن نقول:
امتلأ ماء الحوضِ نحن نريد الوصول بنفس الدلالة
امتلأ الحوضُ ماءً ـ الحوض هو الفاعل فكيف يكون ماء هو الفاعل فلا يمكن / إذن هو تمييز غير محول
http://www.ahl-alsonah.com/up/upfiles/snq63903.gif


تمييز النسبة ينقسم إلى قسمين :


1ـ تمييز محول من فاعل أو مفعول أو مبتدأ حكمه النصب دائما

2ـ تمييز غير محول ثابت على حالة واحدة لا يقبل التحويل في نفس صورته

حكمه الجواز إما النصب أو الجر بمن
مثال / أكرم به فارسا
فارسا : تمييز ليس ذات لأنه لا يفسر الكرم وليس فيه مقدار أو عدد هذه النقطة الأولى وغير محول
إذن هو تمييز نسبة غير محول لأنه لا يمكن تقديره
ويمكن جرّه بمن ( ما أكرمه من فارس)



والحمد لله رب العالمين

شبكة ضفاف لعلوم اللغة العربية (http://www.dhifaaf.com/vb/showthread.php?t=17142)

أم أبي التراب
02-14-2017, 12:02 PM
المجلس الرابع والثمانون
شرح التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ
إجابة تدريبات التمييز وشرح « الاستثناء »


أسئلة
ما هو التمييز لغة واصطلاحًا؟ إلى كم قسم ينقسم التمييز؟ ما هو تمييز الذات؟ ما هو تمييز النسبة؟ بماذا يسمى تمييز الذات؟ بماذا يسمى تمييز النسبة؟ ما الذي يقع قبل تمييز الذات؟ مَثِّل لتمييز الذات بثلاثة أمثلة مختلفة وأعرب كل واحد منها؟ إلى كم قسم ينقسم تمييز النسبة المحوَّل؟ مَثِّل للتمييز المحول عن الفاعل وعن المفعول وعن المبتدأ، مَثِّل لتمييز النسبة غير المحول، ما هي شروط التمييز؟ ما معن أن التمييز لا يجيء إلا بعد تمام الكلام؟ مَثِّل لتمييز له تمييز.
الإجابة
ما هو التمييز لغة واصطلاحًا؟
للتمييزِ في اللغةِ معنيانِ؛ الأولُ: التفسيرُ مطلقًا، تقول: ميّزتُُ كذا .. تريدُ أنَّكَ فسَّرتَهُ.
والثاني: فصلُ بعضِ الأمورِ عن بعضٍ ، تقولُ: ميَّزتُ القومَ، تريدُ أنَّكَ فَصَلْتَ بعضَهم عن بعضٍ.
والتمييزُ في اصطلاحِ النحاةِ عبارةٌ عن « الاسمِ، الصريحِ، المنصوبِ، المُفَسِرِ لما انبهمَ من الذواتِ أو النَّسبِ ».إلى كم قسم ينقسم التمييز؟
التمييز على نوعين، الأول: تمييزُ الذاتِ، والثاني: تمييز النسبة.
ما هو تمييز الذات؟
تمييز الذات هو « ما رفع ابهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة »
ما هو تمييز النسبة؟
تمييز النسبة هو: « ما رفع إبهامَ نسبةٍ في جملةٍ سابقةٍ عليهِ »
بماذا يسمى تمييز الذات؟
تمييز الذات ـ ويسمى أيضًا تمييزُ المفردِ
بماذا يسمى تمييز النسبة؟
تمييز النسبة ـ ويسمى أيضًا تمييزُ الجملةِ
ما الذي يقع قبل تمييز الذات؟
يقع قبل تمييز الذاتعدد أو مقادير
مَثِّل لتمييز الذات بثلاثة أمثلة مختلفة وأعرب كل واحد منها؟
-اشتريتُ أمتارًاقماشًا
قماشًا تمييز ذات - مفرد- " نكرة ،رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة "أمتارًا"– بعد مقادير منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
-زرعتُ فدانًا أرزًا
أرزًا تمييز ذات - مفرد- " نكرة ،رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة "فدانًا"– بعد مقادير، منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
- شربتُ كوبًا حليبًا
حليبًا تمييز ذات - مفرد- " نكرة ،رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة "كوبًا"– بعد مقادير، منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

إلى كم قسم ينقسم تمييز النسبة المحوَّل؟
المحول فهو على ثلاثة أنواع:
النوع الأول: المحول عن الفاعل،
النوع الثاني: المحولُ عن المفعولِ
النوع الثالث: المحوَّلُ عن المبتدأ

مَثِّل للتمييز المحول عن الفاعل وعن المفعول وعن المبتدأ،
تميزَ محمدٌ كرمًا
زرعنا الأرضَ زهورًا
إسماعيلُ أكثرُ من أنسٍ حِكمةً
مَثِّل لتمييز النسبة غير المحول،
امتلأ الكونُ شمسًا
امتلأ الكونُ بالشمسِ
ما هي شروط التمييز؟
يشترط في التمييز أن يكون نكرة ، ويكون بعد تمام الكلام.
ما معنى أن التمييز لا يجيء إلا بعد تمام الكلام؟
بعد تمام الكلام، أي: بعد استيفاء الفعلُ فاعلَهُ، والمبتدأُ خبرَهُ.
مَثِّل لتمييز له تمييز.
مِثال ذلك: اشتريت عشرين فدانًا قمحًا.
فـ"فدانًا" تمييزٌ لـ"عشرين"، وله تمييز، وهو "قمحًا".

تدريبات

1ـ بيّن أنواع التمييزِ تفصيلاً في الجملِ الآتيةِ: « شربتُ كوبًا ماءً، اشتريتُ قنطارًا عسلاً، ملكت عشرة مثاقيلَ ذهبًا، زرعتُ فدانًا قطنًا، رأيتُ أحد عشر فارسًا، ركب القطار خمسون مسافرًا، محمد أكمل من خالد خُلقًا وأشرف نفسًا وأطهر ذَيلاً، امتلأ إبراهيمُ كبرًا ».
الإجابة

*شربتُ كوبًا ماءً
ماءً: تمييز - لتوفر الشروط :نكرة وجاء بعد تمام الكلام منصوبٌ نوعه:مفرد – أو تمييز الذات -رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة "الكوب"– بعد مقادير
*اشتريتُ قنطارًا عسلاً
عسلاً تمييزٌ ذاتٍ – مفرد- منصوبٌ، رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة "قنطارًا"– بعد عدد مَكيل أي بعد مقادير
*ملكتُ عشرةَ مثاقيلَ ذهبًا
ذهبًا تمييزٌ منصوبٌ مفردٌ رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة " عشرةَ مثاقيلَ" – بعد عدد
*زرعتُ فدانًا قطنًا
قُطْنًا تمييزٌ منصوبٌ مفردٌ رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة "فدَّنًا"– بعد مساحة أي بعد مقادير
*رأيتُ أحدَ عشرَ فارسًا
فارسًا تمييزٌ منصوبٌ مفردٌ رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة " أحدَ عشرَ"– بعد عدد
*ركبَ القطارَ خمسونَ مسافرًا
مسافرًا تمييزٌ منصوبٌ مفردٌ رفع إبهام اسم مذكور قَبلَهُ مُجملِ الحقيقة " خمسونَ" – بعد عدد
* محمد أكمل من خالد خُلقًا وأشرف نفسًا وأطهر ذَيلاً
خُلقًا / نفسًا / ذَيلاً : تمييز نسبة – تمييز جملة- لتوفر الشروط :نكرة وجاء بعد تمام الكلام ،نوعه: محوَّلٌ عنِ المبتدأ،رفع إبهامَ نسبةٍ في جملةٍ سابقةٍ عليهِ ، أصلُها:
خُلقُ محمدٍ أكملُ من خلقِ خالدٍ
نفسُ محمدٍ أكملُ من نفسِ خالدٍ
ذيلُ محمدٍ أكملُ من ذيلِ خالدٍ
*امتلأ إبراهيمُ كِبرًا
كِبرًا تمييز نسبةٍ غيرُ مُحولٍ
2 ـ ضع في كل مكان من الأمكنة الخالية من الأمثلة تمييزًا مناسبًا:
أ- الذهبُ أغلى ثمنًا من الفضةِ.
ب - الحديدُ أقوى صلابةً من الرصاصِ
ج- العلماءُ أصدقُ الناسِ قولًا.
ح- شربتُ قدحًا حليبًا
د - طالبُ العلمِ أكرمُ منزلةً منَ الجُهَّالِ
ز- أكلت خمسةَ عشرَ زبيبةً
هـ -الزرافة أطول الحيوانات عنقًا.
و- الشمس أكبر حجمًا من الأرض.

3ـ اجعل كل اسم من الأسماء الآتية تمييزًا في جملة مفيدة:
شعيرًا، قصبًا، خُلُقًا، أدبًا، ضَحكًا، بأسًا، بَسَالة
الإجابة

اشتريتُ أردبًا شعيرًا
بنيتُ سورًا قصبًا
عليٌّ أكرمُ من جارِهِ خُلقًا
صَمَتَتْ زينبُ أدبًا
جرى الطفلُ ضَحِكًا
بكى المريضُ بأسًا
قاتل المجاهِدُ بسالةً

4ـ هات ثلاثَ جملٍ يكونُ في كلِّ جملةٍ منها تمييز مسبوق باسم عدد، بشرط أن يكونَ اسمُ العددِ مرفوعًا في واحدةٍ ومنصوبًا في الثانيةِ ومخفوضًا في الثالثةِ.
الإجابة

أكلتُ سبعَ تَمَرَاتٍ
نَمَتْ سبعُ سُنْبُلاتٍ
مررتُ بثلاثِ صِبْيَةً
تدريب على الإعراب

أعرب الجملتين الآتيتين:
« محمد أكرم من خالد نفسًا، عندي عشرون ذراعًا حريرًا ».
الجواب
1 ـ محمدٌ: مبتدأٌ، مرفوعٌ بالابتداءِ، وعلامةُ رفعِهِ الضمةُ الظاهرة.ُ
أكرمُ: خبرُ المبتدأ، مرفوع بالمبتدأ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
من خالد: جار ومجرور متعلق بأكرم.
نفسًا: تمييز نسبة محول عن المبتدأ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
2 ـ عند: ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر مقدم، وعند مضاف وياء المتكلم مضاف إليه، مبني على السكون في محل خفض.
عشرونَ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالابتداء، وعلامة رفعة الواو نيابة عن الضمة؛ لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
ذراعًا: تمييز لعشرين، منصوب بالفتحة الظاهرة.
حريرًا: تمييز لذراع، منصوب بالفتحة الظاهرة.

أم أبي التراب
02-14-2017, 01:58 PM
(http://www.dorar.net/hadith?skeys=%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%B3% D9%86%D8%A7%D9%87+%D9%81%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%A3% D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%D9%90+%D9%88%D8%A7%D9%84%D 8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%A8%D9%90&st=p&xclude=&fillopts=on&t=*&d%5B%5D=1&m%5B%5D=0&s%5B%5D=0) « الاستثناء »


قال: « باب الاستثناء » وحروف الاستثناء ثمانية، وهي: إلَّا، وغير، وَسِوَى، وَسُوى، وَسوَاءٌ، وَخلا، وعدا، وَحاشا.

وأقول: الاستثناء معناه في اللغة مطلق الإخراج، وهو في اصطلاح النحاة عبارةعن « الإخراج بإلا أو إحدى أخواتها، لشيء لولا ذلك الإخراج لكان داخلاً فيما قبل الأداة »ومثالُه قولك: « نجح التلاميذُ إلا عامرًا » فقد أخرجت بقولك « إلا عامرًا » أحد التلاميذ، وهو عامر، ولولا ذلك الإخراج لكان عامر داخلاً في جملة التلاميذ الناجحين.
واعلم أن أدوات الاستثناء كثيرة، وقد ذكر منها المؤلف ثمان أدوات، والذي ذكره منها على ثلاثة أنواع:
النوع الأول: ما يكون حرفًا دائمًا وهو « إلَّا ».
النوع الثاني: ما يكون اسمًا دائمًا، وهو أربعة، وهي: « سِوى » بالقصر وكسر السين، و « سُوَى » بالقصر وضم السين، و « سَواءُ » بالمد وفتح السين، و « غير ».
النوع الثالث: ما يكون حرفاً تارة ويكون فعلاً تارة أخرى، وهي ثلاثُ أدواتٍ وهي: « خلا، عدا، حاشا ».

« حكم المستثنى بإلا »


قال: فالمستثنى بإلّا يُنصبُ إذا كان الكلام تامًا موجبًا، نحو « قال القومُ إلا زيدًا » و « خرج الناسُ إلا عَمْرًا » وإن كان الكلامُ منفيًا تامًّا جاز فيه البدلُ والنصبُ على الاستثناء، نحو « ما قام القومُ إلا زيدٌ » و « ما ضربتُ إلا زيدًا » و « ما مررتُ إلا بزيدٍ ».
وأقول: اعلم أن للاسم الواقع بعد « إلّا » ثلاثةَ أحوالٍ؛ الحالة الأولى: وجوب النصب على الاستثناء.
الحالة الثانية: جواز إتباعه لما قبل « إلّا » على أنه بدل منه مع جواز نصبه على الاستثناء.
الحالة الثالثة: وجوب إجرائه على حسب ما يقتضيه العامل المذكورُ قبل « إلّا ».
وبيان ذلك أن الكلام الذي قبل « إلّا » إما أن يكون تامًّا موجبًا، وإما أن يكون تامًا منفيًّا، وإما أن يكون ناقصًا ولا يكون حينئذٍ إلا منفيًا.
ومعنى كون الكلام السابق تامًّا: أن يُذْكر فيه المستثنى منه، ومعنى كونه ناقصًا ألا يُذْكر فيه المستثنى منه، ومعنى كونه موجبًا، ألا يسبقه نفي أو شِبهُهُ، وشِبهُ النفي: النهي، والاستفهام، ومعنى كونه منفيًّا: أن يسبقه أحد هذه الأشياء.
فإن كان الكلام السابق تامًّا موجبًا وجب نصب الاسم الواقع بعد « إلّا » على الاستثناء نحو قولك: « قامَ القومُ إلّا زيدًا » وقولك: « خرج الناس إلّا عَمْرًا » فزيدًا وعَمْرًا: مستثنيان من كلام تام لذكر المستثنى منه ـ وهو « القوم » في الأول و « الناس » في الثاني ـ والكلام مع ذلك مُوجبٌ لعدم تقدم نفي أو شبهه؛ فوجب نصبهما، وهذه هي الحالة الأولى.
وإن كان الكلام السابق تامًّا منفيًّا جاز فيه الإتباعُ على البدلية أو النصب على الاستثناء، نحو قولك: « ما قام القوم إلا زيدٌ »فزيدٌ: مستثنى من كلام تام لذكر المستثنى منه، وهو القوم، والكلام مع ذلك منفي لتقدم « ما » النافية؛ فيجوز فيه الإتباع؛ فتقولُ « إلّا زيدٌ » بالرفع؛ لأن المستثنى منه مرفوع، وبدل المرفوع مرفوع، ويجوز فيه على قلةٍ النصبُ على الاستثناء؛ فتقول: « إلا زيدًا » وهذه هي الحالة الثانية.
وإن كان الكلام السابق ناقصًا، ولا يكون إلا منفيًّا، كان المستثنى على حسب ما قبل « إلّا » من العوامل؛ فإن كان العامل يقتضي الرفع على الفاعلية رفعته عليها، نحو « ما حضر إلا عليٌ »، وإن كان العامل يقتضي النصب على المفعولية نصبته عليها، نحو « ما رأيتُ إلا عليًّا » وإن كان العامل يقتضي الجر بحرف من حروف الجر جررته به نحو « ما مررتُ إلا بزيدٍ » وهذه هي الحالة الثالثة.

« المستثنى بغير وأخواتها »


قال: والمستثنى بِسِوى، وَسُوى، وَسَوَاءِ، وَغَيرٍ مجرورٌ لا غيرُ.

وأقول: الاسم الواقع بعد أداة من هذه الأدوات الأربعة يجب جرهُ بإضافة الأداة إليه، أما الأداة نفسُها فإنه تأخذ حكم الاسم الواقع بعد « إلا » على التفصيل الذي سبق: فإن كان الكلام تامًّا موجبًا نصبتها وجوبًا على الاستثناء، نحو « قام القومُ غير زيدٍ »، وإن كان الكلام تامًّا منفيًّا أتبعتها لما قبله أو نصبتها، نحو « ما يزورَني أحدٌ غيرُ الأخيارِ »، أو « غيرَ الأخيارِ »، وإن كان الكلام ناقصًا منفيًا أجريتها على حسب العوامل، نحو « لا تتصل بغير الأخيارِ ».

« المستثنى بعدا وأخواته »


قال: والمستثنى بخلا، وعدا، وحاشا، يجوزُ نصبُهُ وجرُهُ، نحو « قام القومُ خلا زيدًا، زيدٍ » و « عدا عمرًا وعمرٍو »، و « حاشا بكرًا وبكرٍ ».

وأقول: الاسم الواقع بعد أداة من هذه الأدوات الثلاثة يجوز لك أن تنصبه، ويجوز لك أن تجره، والسر في ذلك أن هذه الأدوات تستعمل أفعالاً تارة، وتستعمل حروفًا تارة أخرى على ما سبق، فإن قدّرتَهُنَّ أفعالاً نصبتَ ما بعدها على أنه مفعول به، والفاعل ضمير مستتر وجوبًا، وإن قدّرتَهنَّ حروفًا خفضت ما بعدها على أنه مجرور بها.
ومحلُّ هذا التردد فيما إذا لم تتقدم عليهنَّ « ما » المصدرية؛ فإن تقدمت على واحدة منهن « ما » وجب نصب ما بعدها، وسببُ ذلك أن « ما » المصدرية لا تدخلُ إلا على الأفعال؛ فهنَّ أفعالٌ ألبتة إن سبقتهنَّ ، فنحو « قام القومُ خلا زيد » يجوز فيه نصب « زيد » وخفضه، « قام القوم ما خلا زيدًا » لا يجوز فيه إلا نصب « زيد » والله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم.

أسئلة

ما هو الاستثناء لغة واصطلاحًا؟ ما هي أدوات الاستثناء؟ إلى كم قسم تنقسم أدوات الاستثناء؟ كم حالة للاسم الواقع بعد « إلّا »؟ متى يجب نصب الاسم الواقع بعد إلا ؟ متى يجوز نصب الاسم الواقع بعد إلا وإتباعه لما قبلها؟ ما معنى كون الكلام تامًّا؟ ما معنى كون الكلام منفيًّا؟ ما حكم الاسم الواقع بعد سوى ؟ كيف تعرب سواء؟ ما حكم الاسم الواقع بعد خلا ؟

أم أبي التراب
02-21-2017, 05:59 PM
المجلس الخامس والثمانون
شرح التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ
إجابة تدريبات الاستثناء
وشرح« شروط إعمال « لا » عمل إنَّ »

أسئلة

ما هو الاستثناء لغة واصطلاحًا؟ ما هي أدوات الاستثناء؟ إلى كم قسم تنقسم أدوات الاستثناء؟ كم حالة للاسم الواقع بعد « إلّا »؟ متى يجب نصب الاسم الواقع بعد إلا ؟ متى يجوز نصب الاسم الواقع بعد إلا وإتباعه لما قبلها؟ ما معنى كون الكلام تامًا؟ ما معنى كون الكلام منفيًا؟ ما حكم الاسم الواقع بعد سوى ؟ كيف تعرب سواء؟ ما حكم الاسم الواقع بعد خلا ؟
الإجابة

ما هو الاستثناء لغة واصطلاحًا؟
الاستثناء معناه في اللغة مطلق الإخراج، وهو في اصطلاح النحاة عبارةعن « الإخراج بإلا أو إحدى أخواتها، لشيء لولا ذلك الإخراج لكان داخلاً فيما قبل الأداة »

ما هي أدوات الاستثناء؟
أدوات الاستثناء كثيرة، وقد ذكر منها المؤلف ثمان أدوات هي :
إلَّا، وغير، وَسِوَى، وَسُوى، وَسوَاءٌ، وَخلا، وعدا، وَحاشا.
*إلى كم قسم تنقسم أدوات الاستثناء؟

تنقسم أدوات الاستثناء لثلاثة أنواع:
النوع الأول: ما يكون حرفًا دائمًا وهو « إلَّا ».
النوع الثاني: ما يكون اسمًا دائمًا،
النوع الثالث: ما يكون حرفًا تارة ويكون فعلاً تارة أخرى
*كم حالة للاسم الواقع بعد « إلّا »؟

للاسم الواقع بعد « إلّا » ثلاثةَ أحوالٍ؛ الحالة الأولى: وجوب النصب على الاستثناء.
الحالة الثانية: جواز إتباعه لما قبل « إلّا » على أنه بدل منه مع جواز نصبه على الاستثناء.
الحالة الثالثة: وجوب إجرائه على حسب ما يقتضيه العامل المذكورُ قبل « إلّا ».
*متى يجب نصب الاسم الواقع بعد إلا ؟
ينصب الاسم الواقع بعد إلاإذا كان الكلام تامًا موجبًا
*متى يجوز نصب الاسم الواقع بعد إلا وإتباعه لما قبلها؟

إن كان الكلام السابق تامًّا منفيًّا جاز فيه الإتباعُ على البدلية أو النصب على الاستثناء

*ما معنى كون الكلام تامًا؟
معنى كون الكلام السابق لـ " إلا " تامًّا: أن يُذْكر فيه المستثنى منه
*ما معنى كون الكلام منفيًا؟

معنى كونه منفيًّا: أن يسبقه نفي أو شِبهُهُ، وشِبهُ النفي: النهي، والاستفهام

*ما حكم الاسم الواقع بعد سوى ؟
الاسم الواقع بعد سوىيجب جرهُ بإضافة الأداة إليه، أما الأداة نفسُها فإنه تأخذ حكم الاسم الواقع بعد « إلا »

*كيف تعرب سواء؟
سواء تأخذ حكم الاسم الواقع بعد « إلا »
على التفصيل الذي سبق: فإن كان الكلام تامًّا موجبًا نصبتها وجوبًا على الاستثناء، ، وإن كان الكلام تامًّا منفيًّا أتبعتها لما قبله أو نصبتها، ، وإن كان الكلام ناقصًا منفيًّا أجريتها على حسب العوامل.

*ما حكم الاسم الواقع بعد خلا ؟
الاسم الواقع بعد خلا الاسم الواقع بعد أداة من هذه الأدوات الثلاثة يجوز لك أن تنصبه، ويجوز لك أن تجره، والسر في ذلك أن هذه الأدوات تستعمل أفعالاً تارة، وتستعمل حروفًا تارة أخرى على ما سبق، فإن قدّرتَهُنَّ أفعالاً نصبتَ ما بعدها على أنه مفعول به، والفاعل ضمير مستتر وجوبًا، وإن قدّرتَهنَّ حروفًا خفضت ما بعدها على أنه مجرور بها.
ومحلُّ هذا التردد فيما إذا لم تتقدم عليهنَّ « ما » المصدرية؛ فإن تقدمت على واحدة منهن « ما » وجب نصب ما بعدها، وسببُ ذلك أن « ما » المصدرية لا تدخلُ إلا على الأفعال؛ فهنَّ أفعالٌ ألبتة إن سبقتهنَّ ، فنحو « قام القومُ خلا زيد » يجوز فيه نصب « زيد » وخفضه، « قام القوم ما خلا زيدًا » لا يجوز فيه إلا نصب « زيد »

أم أبي التراب
02-21-2017, 06:00 PM
« شروط إعمال « لا » عمل إنَّ »



قال: « باب « لا » » اعلم أن « لا » تنصبُ النكرات بغير تنوين إذا باشرتِ النكرة ولم تتكرر « لا » نحو « لا رجلَ في الدار ».

وأقول: اعلم أن « لا » النافية للجنس تعمل عمل « إن » فتنصب الاسم لفظًا أو محلاً وترفع الخبر.
وهي لا تعمل هذا العمل وجوبًا إلا بأربعةِ شروط:
الأول: أن يكون اسمها نكرة.
الثاني: أن يكون اسمها متصلاً بها: أي غير مفصول منها ولو بالخبر.
والثالث: أن يكون خبرها نكرة أيضًا
والرابع: ألّا تتكرر « لا » .
ثم اعلم أن اسم « لا » على ثلاثة أنواع، الأولُ المفرد، والثاني المضاف إلى نكرة، والثالث الشبيه بالمضاف.
أما المفرد في هذا الباب، وفي باب المنادى، فهو: « ما ليس مضافًا ولا شبيهًا بالمضاف » فيدخل فيه المثنى، وجمعُ التكسير، وجمع المذكر السالم، وجمع المؤنث السالم.
وحكمه أنه يُبنى على ما ينصبُ به: فإذا كان نصبه بالفتحة بني على الفتح، نحو « لا رجلَ في الدارِ »، وإنْ كانَ نصبهُ بالياءِ ـ وذلك المثنى وجمع المذكر السالم ـ بُني على الياء نحو « لا رجُلَينِ في الدارِ » وإن كان نصبهُ بالكسرةِ نيابةً عن الفتحةِ ـ وذلك جمع المؤنث السالم ـ بُني على الكسرِ، نحو « لا صالحاتٍ اليومَ»
وأما المضافُ فينصب بالفتحةِ الظاهرةِ أو بما نابَ عنها، نحو « لا طالبَ علمٍ ممقوتٌ »
وأما الشبيه ـ المضاف ـ وهو « ما اتصل به شيءٌ من تمام معناه » فمثلُ المضاف في الحكم: أي ينصب بالفتحة، نحو « لا مستقيمًا حالَهُ بين الناسِ ».

قال: فإن لم تُباشِرها وجبَ الرفعُ ووجبَ تكرارُ « لا » نحو « لا في الدار رجلٌ ولا امرأةٌ » فإن تكررت جاز إعمالُها وإلغاؤُها، فإن شئت قلت: « لا رجُلَ في الدارِ ولا امرأةٌ ».
-قال الشيخ العثيمين التكرار مستحسن لأنه الأفصح وليس بواجب .فالأمر فيه خلاف بين النحويين-.

وأقول: قد عرفتَ أن شروط وجوب عمل « لا» عملَ « إنَّ »أربعة، وهذا الكلام في بيان الحكم إذا اختل شرط من الشروط الأربعة السابقة.
وبيان ذلك أنه إذا وقع بعد « لا » معرفة وجب إلغاءُ « لا » وتكرارها، نحو « لا محمدٌ زارني ولا بكرٌ » وإذا فصل بين لا واسمها فاصلٌ ما وجب كذلك إلغاؤها وتكرارها نحو
" لا فِيهَا غَوْلٌ وَلا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ " فغولٌ: مبتدأ مؤخر، وفيها: متعلق بمحذوف خبر مقدم، و« لا » نافية مهملة، وإذا تكررت « لا » لم يجب إعمالها، بل يجوز إعمالها إذا استوفت بقية الشروط، ويجوز إهماله؛ فتقول على الإعمال « لا رجلَ في الدار ولا امرأةً »، وتقول على الإهمال: « لا رجلٌ في الدار ولا امرأةٌ » برفع رجل وامرأة.
أسئلة

ما الذي تفعله «لا» النافية للجنس؟ ما شروط وجوب عمل «لا» النافية للجنس؟ إلى كم قسم ينقسم اسم « لا» ؟ ما حكم اسم «لا» المفرد ؟ ما هو المفرد في باب «لا» والمنادى ؟ ما حكم اسم «لا» إذا كان مضافاً أو شبيهاً به ؟ ما الحكم إذا تكررت «لا» النافية ؟ ما الحكم إذا وقع بعد «لا» النافية معرفة ؟ ما الحكم إذا فصل بين «لا» واسمها فاصل ؟
فائدة
تعريف لا النافية للجنس:
هي التي تنفى جميع الجنس على سبيل التنصيصِ بحيث لا يبقَ فردٌ من أفراده فإذا قال المتكلم"لَا رَجُلَ فِي اَلدَّارِ".أفاد أنه لا يوجد أي ذكر بالغ فى الداروكذلك إذا قال: (لا امرأةَ فى البُستانِ).أفاد أنه لا يوجد أمرأة قط في البستان فيكون المنفي بها جميع أفراد الجنس وهو ما كان شائعًا غير معين في جنسه كرجل ونحوه من النكرات فلا تقول لا زيد أو لا هند فهنا نافية للواحد لا للجنس.البلهيد.

أم أبي التراب
02-28-2017, 12:27 AM
المجلس السادس والثمانون
شرح التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ

تدريبات إعمال « لا » عمل إنَّ
وشرح « المنادى »
حل تدريبات إعمال « لا » عمل إنَّ


ما الذي تفعله «لا» النافية للجنس؟
(لا) النافية للجنس تعمل عمل ( إن) تنصب المبتدأ وترفع الخبر.( اسمها مبنيًا أو منصوبًا)
ما شروط وجوب عمل «لا» النافية للجنس؟
أ-أن تكون نافية للجنس .
ب-أن يكون اسمها وخبرها نكرة .
ج-أن لا يفصل بينها وبين اسمها فاصل .
د-أن لا تتكرر .
إلى كم قسم ينقسم اسم « لا» ؟
ينقسم اسم لا إلى:
- مفردًا.
- مضافًا .
-شبيه بالمضاف.

ما حكم اسم «لا» المفرد ؟
حكمه أنه يُبنى على ما ينصبُ به
ما هو المفرد في باب «لا» والمنادى ؟
هو: « ما ليس مضافًا ولا شبيهًا بالمضاف »
فيدخل فيه المثنى، وجمعُ التكسير، وجمع المذكر السالم، وجمع المؤنث السالم.

ما حكم اسم «لا» إذا كان مضافًا أو شبيهًا به ؟
المضافُ ينصب بالفتحةِ الظاهرةِ أو بما نابَ عنها، نحو « لا طالبَ علمٍ ممقوتٌ »
وأما الشبيه ـ المضاف ـ وهو « ما اتصل به شيءٌ من تمام معناه » فمثلُ المضاف في الحكم: أي ينصب بالفتحة، نحو « لا مستقيمًا حالَهُ بين الناسِ ».
ما الحكم إذا تكررت «لا» النافية ؟
إن تكررت جاز إعمالُها وإلغاؤُها، فإن شئت قلت: « لا رجُلَ في الدارِ ولا امرأةَ ».« لا رجُلٌ في الدارِ ولا امرأةٌ ».
إذَا تَكَرَّرَتْ "لا" مَعَ اتِّصالِ الِاسْمِ بِهَا جَازَ إِعْمالُهَا مثل: لاَ ضِدَّ لِرَبِّنَا وَلَا نِدَّ (فَـ"ضِدَّ" هُنَا اسْمُ "لا"، و"لِرَبِّنَا" خَبَرُهَا)، وَجَازَ إهْمالُهَا مِثْلَ: لاَ ضِدٌّ لِرَبِّنَا وَلَا نِدٌّ (فَـ"ضِدٌّ" هُنَا مُبْتَدَأٌ، وَ"لِرَبِّنَا" خَبَرُهُ).هنا (http://learning.aljazeera.net/weeklylearninggrammar/pages/e4c36dc0-bf0d-4fac-a94e-1de37cdc0622?Level=1) .
ما الحكم إذا وقع بعد «لا» النافية معرفة ؟
إذا وقع بعد « لا » معرفة وجب إلغاءُ « لا » وتكرارها، نحو « لا محمدٌ زارني ولا بكرٌ »

ما الحكم إذا فصل بين «لا» واسمها فاصل ؟
إذا فصل بين لا واسمها فاصلٌ ما وجب كذلك إلغاؤها وتكرارها.


« المنادى »

قال: « بابُ المنادَى » المنادى خمسةُ أنواع: المفردُ العلمُ، والنكرةُ المقصودةُ، والنكرةُ غير المقصودة، والمضافُ، والشبيهُ بالمضافِ.
وأقول: « المنادَى في اللغةِ هو: المطلوبُ إقبالُهُ مطلقًا، وفي اصطلاح النحاة هو « المطلوب إقبالُهُ بيا أو إحدى أخواتها »، وأخواتُ « يا » هي الهمزة نحو« أزيدُ أقبل » و « أيْ » « أيْ إبراهيمُ تَفهم » و « أيا » نحو
أيَا شَجَرَ الخابُورِ مَالَكَ مُورقًا كأنك لم تجزع على ابنِ طريف
و « هيا » نحو « هيا محمدُ تعالَ ».
ثم المنادى على خمسة أنواع:
1 ـ المفردُ العلمُ، وقد مضى في باب « لا » تعريف المفرد، ومثاله « يا محمد » و « يا فاطمة » و « يا محمدان » و « يا فاطمتان » و « يا محمدون » و « يا فاطمات ».
2 ـ النكرة المقصودة؛ وهي: التي يقصد بها واحدٌ معينٌ ممَّا يصحُ إطلاق لفظها عليه، نحو « يا ظالمُ » تريد واحدًا بعينه.
3 ـ النكرة غير المفصودة؛ وهي: التي يقصد بها واحدٌ غير معين، نحو قول الواعظ « يا غافلاً تنبَّه »، فإنه لا يريد واحدًا معينًا، بل يريد كل من يطلق عليه لفظ « غافل ».
4 ـ المضاف، نحو « يا طالبَ العلمِ اجتهد ».
5 ـ الشبيه بالمضاف، وهو ما اتصل به شيء من تمام معناه، سواءٌ أكان المتصل به مرفوعًا به، نحو « يا حميدًا فعْلهُ » أم كان منصوبًا به نحو « يا حافظًا درسَهُ » أم كان مجرورًا بحرف جر يتعلق به نحو « يا محبًا للخير ».

قال: فأما المفرد العلم، والنكرة المقصودة فيبنيان على الضم من غير تنوين، نحو « يا زيدُ » و « يا رجلُ » والثلاثة الباقية منصوبة لا غير.

وأقول: إذا كان المنادى مفردًا أو نكرة مقصودة فإنه يُبنى على ما يرفع به؛ فإن كان يُرفع بالضمة فإنه يبنى على الضمة، نحو « يا محمدُ » و « يا فاطمةُ » و « يا رجلُ » و « يا فاطماتُ » وإن كان يرفع بالألف نيابةً عن الضمة ـ وذلك المثنى ـ فإنه يبنى على الألف، نحو « يا محمدان » و « يا فاطمتان » وإن كان يُرفع بالواو نيابة عن الضمة ـ وذلك جمع المذكر السالم ـ فإنه يبنى على الواو نحو « يا محمدون ».
وإذا كان المنادى نكرة غير مقصودة أو مضافًا أو شبيهًا بالمضاف فإنه ينصب بالفتحة أو ما ناب عنها نحو « يا جاهلاً تعلّم » و « يا كسولاً أقبل على ما ينفعك » ونحو « يا راغبَ المجدِ اعمل له » و « يا محبَّ الرِّفعةِ ثابر على السعي » و نحو « يا راغبًا في السُّؤدُدِ لا تَضجر من العمل » و « يا حريصًا على الخير استقم ».
أسئلة

ما هو المنادى لغة واصطلاحًا ؟ ما هي أدوات النداء ؟ مَثِل لكل أداة بمثال، إلى كم قسم ينقسم المنادى ؟ ما هو المفرد ومَثِّل له بمثالين مختلفين، ما هي النكرة المقصودة مع التمثيل؟ ما هو الشبيه بالمضاف؟ إلى كم نوع يتنوع الشبيه بالمضاف مع التمثيل لكل نوع ؟ ما حكم المنادى المفرد؟ ما حكم المنادى المضاف؟ مثِّل لكل نوع من أنواع المنادى الخمسة بمثالين، وأعرب واحدًا منهما.
هنا (http://www.alukah.net/literature_language/0/48125/)



أعرِب الجُمل الآتية:
1- يا محمدُ، وهل يصحُّ أن تقول: يا محمدًا، بالنصْب؟
2- يا مسلمُ، تريد مسلمًا بعينه.
3- يا رجلاً أغِثْنِي.
4- أيْ عليُّ قُمْ.
5- يا طالعًا جبلاً، أعنِّي، وهل يصحُّ أن تقول: يا طالِع؟
6- يا عبدَالله اجتهد، وهل يصحُّ أن تقول: يا عبدُالله، برفْع "عبد"؟
7- يا طالِبَ العِلم، اجتهد.
8- يا مُسلِمون.
9- يا رجُلان.
10- يا رجلين.
11- قال تعالى" يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ "سبأ: 10.
12- قال تعالى" يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً "ص: 26.
13- يا فتًى، لا تعْبَثْ، تُريد فتًى بعينه.
14- قال تعالى" قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ" الأنبياء: 14، أعْرِب "يا ويلنا" فقط.
15- يا قاضِيَ الحاجات، اقضِ حاجتي.
16- قال تعالى" يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ "المدثر: 1.
الجواب:
1- يا محمد:
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• محمَّد: منادًى مبنيٌّ على الضمّ، في محلِّ نصب.
ولا يصحُّ أن تقول: يا محمدًا بالنَّصْب؛ لأن المنادَى هنا مفرَد عَلَم.

2- يا مسلم:
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• مسلم: منادًى مبنيٌّ على الضمّ، في محل نصْب؛ لأنَّه نَكِرة مقصودة.

3- يا رجلاً، أغثِني:
• يا: حرف نداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• رجلاً: منادًى منصوب؛ لأنَّه نكِرة غير مقصودة، وعلامَةُ نصْبه الفتحةُ الظاهِرة في آخِره.
• أغِثْنِي: أغِث: فِعل أمْر مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب، والفاعِل ضمير مستتِر وجوبًا، تقديره: أنت، والنُّون للوقاية، والياء ضميرُ المتكلِّم مبنيٌّ على السُّكون، في محلِّ نصْب، مفعول به.

4- أيْ عليُّ قُمْ:
• أي: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• علي: منادًى مبنيٌّ على الضمِّ، في محلِّ نصْب؛ لأنَّه مفرَد عَلَم.
• قُم: فِعل أمْر مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب، والفاعِل ضمير مستتِر وجوبًا، تقديره: أنت.

5- يا طالعًا جبلاً، أعنِّي:
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعْراب.
• طالعًا: منادًى منصوب؛ لأنَّه شبيهٌ بالمضاف، وعلامة نصْبه الفتحةُ الظاهِرة في آخِره، وفاعله ضميرٌ مستتِر جوازًا، تقديرُه هو[2].
• جبلاً: مفعول به منصوب، وعلامَةُ نصْبه الفتحةُ الظاهِرة.
• أعنِّي: أعِن: فعل أمر مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب، والفاعِل ضميرٌ مستتِر وجوبًا، تقديره: أنت، والنون الثانية للوقاية، حرْف مبنيٌّ على الكسْر، لا محلَّ له مِن الإعراب، وياء المتكلِّم ضمير مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
ولا يصح أن تقول: يا طالع بالرفع، لأن المنادى هنا شبيه بالمضاف، والمنادى الشبيه بالمضاف واجب النصب.
6- يا عبدالله، اجتهد:
• يا: حرْف نِداء مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• عبد: منادًى منصوب؛ لأنَّه مضاف، وعلامة نصْبِه الفتحةُ الظاهرة، وعبد مضاف.
• الله: لفْظ الجلالة، مضاف إليه مجرورٌ بالمضاف، وعلامة جرِّه الكسرةُ الظاهِرة.
• اجتهد: فِعل أمْر مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب، والفاعِل ضميرٌ مستتِر وجوبًا، تقديره: أنت، ولا يصحُّ أن تقول: يا عبدُ، بالرَّفْع؛ لأنَّ المنادَى هنا مضاف، والمنادَى إذا كان مضافًا وجَب نصبُه.

7- يا طالِبَ العلم، اجتهد:
• يا: حرْف نِداءٍ، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له من الإعْراب.
• طالب: منادًى منصوب؛ لأنَّه مضاف، وعلامة نصْبه الفتحةُ الظاهِرة في آخِره، وطالب: مضاف.
• العِلم: مضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الكسرةُ الظاهِرة.
• اجتهد: فِعل أمْر، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له من الإعراب، والفاعِل ضميرٌ مستتِر وجوبًا، تقديره: أنت.


8- يا مسلمون:
• يا: حرْف نِداء: مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• مسلمون: منادًى نكِرة مقصودَة مبنيٌّ على الواو، نيابةً عن الضمَّة؛ لأنَّه جمْع مذكَّر سالِم، وهو في محلِّ نصْب، والنون عوضٌ عن التنوين في الاسم المفرَد.

9- يا رجلان:
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له من الإعراب.
• رجلان: منادًى نكِرة مقصودة، مبنيٌّ على الألِف، نيابةً عن الضمَّة؛ لأنَّه مثنًّى، وهو في محلِّ نصْب، والنون عوضٌ عنِ التنوين في الاسم المفرَد.
10- يا رجلين:
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السكون، لا محلَّ له من الإعراب.
• رجلين: منادًى نكِرة غير مقصودة منصوبٌ، وعلامة نصْبه الياءُ نيابةً عن الفتحة؛ لأنَّه مثنًّى، والنون عوضٌ عن التنوين في الاسمِ المفرَد.

11- قال تعالى" يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ "سبأ: 10
• يا: حرْف نِداء مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• جبال: منادًى نكِرة مقصودة، مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصب.
• أوِّبي: أوِّب: فِعل أمر مبنيٌّ على حذْف النون؛ لاتِّصاله بياء المخاطَبة المؤنَّثة، والياء ضمير مبنيٌّ على السُّكون، في محلِّ رفْع فاعل.
• معه: مع: ظرْف زمان، منصوبٌ على الظرفيَّة، وعلامة نصْبه الفتحةُ الظاهِرة، ومع: مضاف، والهاء ضميرٌ مبني على الضم، في محلِّ جر مضاف إليه.

12- قال تعالى" يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً "ص: 26
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• داود: منادًى مبنيٌّ على الضم في محلِّ نصْب؛ لأنَّه مفرد عَلَم.
• إنا: إنَّ: حرْف توكيد ونصْب، ونا ضميرٌ مبنيٌّ على الفتْح، في محلِّ نصْب، اسم "إنَّ".
• جعلْناك: جعَل: فعل ماضٍ مبنيٌّ على السُّكون؛ لاتِّصاله بضمير الرفْع المتحرِّك "نا الفاعلين"، ونا الفاعلين ضميرٌ مبنيٌّ على الفتْح في محلِّ رفْع، فاعِل، والكاف ضمير المخاطَب مبنيٌّ على الفتْح في محلِّ نصْب، مفعول به أوَّل لـ"جعل".
• خليفة: مفعول به ثانٍ لـ"جعل" منصوب، وعلامة نَصْبه الفتحةُ الظاهِرة في آخِره، والجُملة مِن "جعل" وفاعِله ومفعولَيه في محلِّ رفْع، خبر "إن".
13- يا فتى، لا تعبث:
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• فتًى: منادًى نكِرة مقصودة مبنيٌّ على الضمَّة المقدَّرة، منَع من ظهورها التعذُّرُ، في محلِّ نصْب.
• لا: حرْف نهي، مبني على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• تعبث: فِعل مضارِع، مجزوم بـ"لا"، وعلامة جزْمه السُّكون، والفاعِل ضمير مستتِر وجوبًا، تقديره: "أنت".


14- قال تعالى" قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ" الأنبياء: 14
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• ويلنا: ويْل: منادًى منصوب بياءِ النِّداء؛ لأنَّها في معنى "أدْعو"، وعلامة نصْبه الفتحةُ الظاهِرة في آخِره، وويل مضاف، ونا ضمير مبنيٌّ على الفتْح، في محلِّ جرّ مضاف إليه.
ونوْع المنادَى هنا مضاف.

15- يا قاضِيَ الحاجات، اقضِ حاجتي:
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• قاضِي: منادًى منصوب بياءِ النِّداء؛ لأنَّها في معنى "أدعو"، وعلامة نصْبه الفتحةُ الظاهرةُ في آخِرِه، وقاضي مضاف.
• الحاجات: مضافٌ إليه مجرور بـ"قاضي"، وعلامة جرِّه الكسرةُ الظاهرة في آخره.
• اقضِ: فعل أمْر مبنيٌّ على حذْف حرْف العِلَّة "الياء"، والفاعِل ضميرٌ مستتِر وجوبًا، تقديره: "أنت".
• حاجتي: حاجَة: مفعولٌ به منصوب، وعلامة نصْبه الفتحةُ المقدَّرة، منَع من ظهورها اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسَبة، والحاجة مضاف، وياء المتكلِّم ضمير مبنيٌّ على السُّكون، في محلِّ جر، مضاف إليه.

16- قال تعالى:" يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّر "المدثر: 1
• يا: حرْف نِداء، مبنيٌّ على السُّكون، لا محلَّ له مِن الإعراب.
• أيها: أي: منادًى مبنيٌّ على الضم، في محلِّ نصْب، و"ها" حرْف تنبيه.
• المدثِّر: نعت لـ"أي" مرفوع، وعلامة رفْعه الضمَّة الظاهِرة[3].
---------------------
[1] البيت في "خزانة الأدب" (1/278)، وفي "الأغاني" (12/113)، وقدِ استشهد به ابنُ هِشام - رحمه الله - في "مغني اللبيب" (1/58).

[2] ولا يُقال: إنَّ تقدير الضمير هنا: يا طالعًا أنت؛ وذلك لأنَّه لا يمكن أن يكون تقدير الضمير المستتر: "أنا، أو أنت، أو نحن" إلا في الأفعال، أمَّا اسم الفاعِل واسم المفعول، فإنَّهما لا يتحمَّلان ضميرًا مستترًا وجوبًا، تقديره: "أنا، أو أنت، أو نحْن" حتى إنَّ النحويِّين قالوا: لو قال قائلٌ: أنا قائِم، يكون فاعله مستترًا جوازًا، تقديره: هو.

[3] ورفْع "المدثر" في مِثل هذا التركيب واجبٌ عند الجمهور؛ لأنَّه هو المقصود بالنِّداء، وأجاز المازنيُّ نصبَه؛ قياسًا على جواز نصْب "الظريف" في قولك: يا زيدُ الظريف، بالرفع والنصب، وانظر: "شرْح ابن عقيل" (2/3/269).

أم أبي التراب
03-01-2017, 03:28 AM
المجلس السابع والثمانون
شرح التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ
حل تدريبات المنادى
شرح « المفعول له »
*ما هو المنادى لغة واصطلاحًا ؟
المنادَى في اللغةِ هو: المطلوبُ إقبالُهُ مطلقًا، وفي اصطلاح النحاة هو « المطلوب إقبالُهُ بيا أو إحدى أخواتها »
*ما هي أدوات النداء ؟
أدوات النداء« يا » ، «الهمزة» و « أيْ » و « أيا »
و « هيا »

*مَثِل لكل أداة بمثال؟
« يا » يا مسلم
«الهمزة» أحُسَين صلى؟
« أيْ » أي محمد اكتب
« أيا » أيا مجتهدُ
« هيا » هيا سعيد

*إلى كم قسم ينقسم المنادى ؟
المنادى على خمسة أنواع:
المفردُ العلمُ،النكرة المقصودة؛النكرة غير المفصودة؛المضاف،الشبيه بالمضاف.
*ما هو المفرد ؟
المفرد هو: « ما ليس مضافًا ولا شبيهًا بالمضاف »
ومَثِّل له بمثالين مختلفين:
مثال المفرد :
« يا محمد » و « يا فاطمتان » و « يا محمدون »
ما هي النكرة المقصودة مع التمثيل؟
النكرة المقصودة: هي: التي يقصد بها واحدٌ معينٌ ممَّا يصحُ إطلاق لفظها عليه، نحو « يا ظالمُ » تريد واحدًا بعينه.

*ما هو الشبيه بالمضاف؟ إلى كم نوع يتنوع الشبيه بالمضاف مع التمثيل لكل نوع ؟
الشبيه بالمضاف :هو ما اتصل به شيء من تمام معناه
أنواعه : حسب المتصل به : سواءٌ أكان المتصل به مرفوعًا به، نحو « يا حميدًا فعْلهُ » أم كان منصوبًا به نحو « يا حافظًا درسَهُ » أم كان مجرورًا بحرف جر يتعلق به نحو « يا محبًا للخير ».
*ما حكم المنادى المفرد؟
حكم المنادى المفرد:يبنى على الضم من غير تنوين
*ما حكم المنادى المضاف؟
حكم المنادى المضاف: ينصب بالفتحة أو ما ناب عنها

*مثِّل لكل نوع من أنواع المنادى الخمسة بمثالين، وأعرب واحدًا منهما.

المفردُ العلمُ نحو :
يا أحمدُ أقبل ـ المنادى / أحمد ، أداة النداء / يا ، نوعه / علم مفرد مبنيٌّ على الضم في محل نصب
يا إبراهيمُ اسجد لربكَ
،النكرة المقصودة
أيا طالبُ أنجز مهمتك ـ المنادى/ طالبُ ، نوعه / نكرة مقصودة
نجد المنادى طالبُ نكرة مقصودة بالنداء / طالبُ : منادى مبني على الضم في محل نصب ـ لماذا ؟ لأنه نكره مقصودة

؛النكرة غير المفصودة
يا عاملا أخلص في عملك ـ المنادى : عاملا ـ نوعه نكرة غير مقصودة.
نجد المنادى نكرة غير مقصودة ، أي لا نقصد بها واحدا معينا بل ننادي على كل من يطلق عليه لفظ عامل

؛المضاف
/ يا طالبَ العلمِ اجتهدْ ـ
المنادى / طالب العلم ـ نوعه / مركب إضافي - مضاف
طالب منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة وهو مضاف
العلم / مضاف اليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة،
الشبيه بالمضاف.
يا ساكنا جبلا ، كيف تصعد كل يوم ؟
ـ المنادى / ساكنًا جبلًا ـ نوعه / شبيه بالمضاف
ساكنًا اسم فاعل نصب المفعول به جبلا الأصل ساكنَ جبلٍ تركيب إضافي ،
حينما عمل ساكنا في معموله جبلا فأصبح شبيها بالمضاف هنا (http://www.dhifaaf.com/vb/showthread.php?t=17327) .




« المفعول له »
قال: « باب المفعول من أجله » وهو: الاسم، المنصوبُ، يَذكرُ بيانًا لسبب وقوع الفعل، نحو قولك: « قام زيد إجلالاً لعمرو » و « قصدتك ابتغاء معروفك ».

وأقول: المفعول من أجله ـ ويقال « المفعول لأجله »، و « المفعول له » ـ هو في اصطلاح النحاة عبارة عن « الاسم، المنصوب، الذي يذكر بيانًا لسبب وقوع الفعل » .
وقولنا: « الاسم » يشمل الصريح والمؤول به.
ولا بد في الاسم الذي يقع مفعولاً له من أن يجتمع فيه خمسة أمور:
الأول: أن يكون مصدرًا.
والثاني: أن يكون قَلبيًّا، ومعنى كونه قَلبيًّا ألا يكون دالاً على عمل من أعمال الجوارح كاليد واللسان مثل « قراءة » و« ضرب ».
والثالث: أن يكون علة لما قبله.
والرابع: أن يكون متحدًا مع عامله في الوقت.
الخامس : أن يتحد مع عامله في الفاعل
ومثال الاسم المستجمع لهذه الشروط « تأديبًا » من قولك: « ضربتُ ابني تأديبًا » فإنه مصدر، وهو قلبي؛ لأنه ليس من أعمال الجوارح، وهو علة للضرب، وهو متحد مع « ضربت » في الزمان، وفي الفاعل أيضًا.
وكل اسم استوفى هذه الشروط يجوز فيه أمران: النصب، والجر بحرف من حروف الجر الدالة على التعليل كاللام.
واعلم أن للاسم الذي يقع مفعولاً لأجله ثلاث حالاتٍ:
الأولى: أن يكون مقترنًا بأل.
الثانية: أن يكون مضافًا.
الثالثة: أن يكون مجردًا من « أل ومن الإضافة ».
وفي جميع هذه الأحوال يجوز فيه النصب والجر بحرف الجر، إلا أنه قد يترجح أحد الوجهين، وقد يستويان في الجواز.
فإن كان مقترنًا بأل فالأكثر فيه أن يجرَّ بحرفِ جر دالٌ على التعليل، نحو: « ضربت ابني للتأدبِ » ويقلُّ نصبُه.
وإن كان مضافًا جاز جوازًا متساويًا أن يجر بالحرف وأن ينصب، نحو: « زرتك محبَّةَ أدبِكَ » أو « زرتك لمحبَّةِ أدبِكَ ».
وإن كان مجردًا من « أل ومن الإضافة » فالأكثر فيه أن ينصب، نحو: « قمتُ إجلالاً للأستاذِ » ويقلُّ جره بالحرف، والله أعلم.

أسئلة
ما هو المفعول لأجله؟ ما الذي يشترط في الاسم الذي يقع مفعولاً لأجله؟ كم حالة للاسم الواقع مفعولاً له؟ ما حكم المفعول له المقترن بأل والمضاف؟ مَثِّل بثلاثة أمثلة للمفعول لأجله بشرط أن يكون الأول مقترنًا بأل والثاني مضافًا والثالث مجردًا من أل والإضافة، وأعرب كل واحد منها، وبين في كل مثال ما يجوز فيه من الوجوه مع بيان الأرجح إن كان .
لمزيد تدريبات:‹الْمَفْعُولُ لِأَجْلِهِ - تعلم العربية - الجزيرة.نت. (https://www.google.com.eg/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=4&cad=rja&uact=8&ved=0ahUKEwjVts_U9cLSAhXK5xoKHaP1DA8QFggsMAM&url=http%3A%2F%2Flearning.aljazeera.net%2Fweeklyle arninggrammar%2Fpages%2F867b4cb5-8c16-4104-95e4-1518b94d10d0%3FLevel%3D1&usg=AFQjCNHRpaAq7MAV1Nyzm-_H_0ZAfrTmKw&sig2=2ncpxekOSDIn9sJEoj5Wvg)
لمزيد أمثلة
مصدرٌ قلبيٌّ منصوبٌ , يُذْكَرُ علَّةً ( سببًا ) لِحَدثٍ شارَكَهُ في الزمانِ والفاعِلِ مثل : = اغتربتُ لطلب الحرية . اغتربتُ طلبًا للحرية
= للاستجمامِ . لازَمْتُ البيتَ استجمامًا
= للرغبةِ . زُرتُ الوالدةَ رغبةً في الرضا
= للحفاظِ . أُسامِحُ الصديقَ حِفاظًا على المودةِ
= لطلبِ . اسْتَرَحْتُ طلبًا للراحةِ
= لخشيةِ . أَتَحَفَّظُ في كلامي خشيةَ الزّلَلِ
= لقصدِ المعرفةِ . أَسْألُ الَعالِمَ قَصْدَ المَعْرِفَةِ
= لحذر الحوادث . أَلْتَزِمُ الهدوءَ في السَّوقِ حَذَرَ الحوادِثِ


في كلِّ جملةٍ من الجملِ السابِقَةِ إجابةٌ لسؤالٍ تقديرُهُ : ما الداعي أو ما السبب أو ما العِلَّةُ .
ولعلنا نُلاحظُ أنًّ الكَلِمَةَ الواقعةَ جوابًا ( المفعولَ لأجله ) هي مصدرٌ منصوبٌ , يبين سببَ ما قَبْلَهُ , ويشارِكُ العامِلَ
( الفِعْلَ ) في الزَّمَنِ ـ الوقتِ ـ وفي الفاعل أيضًا.
فَزَمَنُ الاغترابِ في الأولى وفاعِلُهُ , هو زَمَنٌ ـ ماضٍ ـ وفاعِلُهما واحدٌ هو الضميرُ في اغتربتُ .
والمصدرُ القلبيُّ : هو ما كانَ مصدرًا لفعلٍ من الأفعالِ التي مَنْشَؤُها الحواسُّ الباطنَهُ , مثلُ التعظيمِ والإجلالِ والتحقيرِ والخوفِ والجُرْأةِ والرّهْبَةِ والرَّغْبَةِ والحياءِ والوَقاحةِ والشَفَقَةِ والعِلْمِ والجَهْلِ وغيرها .

وهو ما يقابِلُ أَفعالَ الجوارِحِ ـ الحواسِ الخارجيّةِ وما يَتّصِلُ بها ـ مثل القراءَةِ والكتابَةِ والقعودِ والقيامِ والجلوسِ والمشيِ وغيرها .

شُروطُ نَصْبِ المفعولِ لأَجْلِهِ :
1. أنْ يكونَ مصدراً , فإن كانَ غَيرَ مَصْدرٍٍ لم يَجُزْ نَصْبُهُ , مِثلُ قولِهِ تعالى "والأرضَ وَضَعَها للأَنامِ "
2. أن يكونَ المصْدَرُ قلبيَّاً , فإنْ لمْ يَكُنْ من أفعالِ القَلبِ الباطِنَةِ , لم يَجُزْ نَصْبُهُ وَوَجَبَ جَرُّ المصدرِ بحرفِ جرٍ يُفيدُ التعليلَ ,مثل اللام ومِنْ وفي . نَقولُ : جئت للدراسةِ , ومثل "ولا تقتلواأولادَكَمَ من إملاقٍ , نَحْنُ نَرزقكم وإياهم" .
وَمثل الحديث الشريفِ: دَخَلَتْ امرأةٌ النارَ في هرةٍ حَبَسَتْها

3. أن يكونَ المصدرُ القلبيُّ متحدًا مَعَ الفعلِ في الزمانِ وفي الفاعلِ . بمعنى أنْ يكونً زَمَنُ الفعلِ وزَمَنٌ المصْدَرِ واحدًا, وفاعِلُهما واحد , فإنْ اختلفا في الزمنِ أو الفِعل , لا يُنْصَبُ المصْدَرُ . فالأول مثل : سافرتُ للعلمِ , لأن زَمَن السفر ماض وزمن العِلْمِ مسقتبلٌ . أما الثاني فمثل : احترَمتك لمساعَدَتكَ المحتاجين للاختلافِ في فاعلِ كُلِّ فِعْلٍ , حيث فاعل احترم هو المتكلم , وفَاعِلُ المساعدةِ هو المخاطَبُ .

4. أنْ يكونَ المصْدَرُ القلبيُّ المَّتحِدُ مع الفِعْلِ في الزمانِ والفاعِلِ , عِلَّةً لحصولِ الفِعْلِ بحيثُ يَصِحُّ أن يَقَعَ جوابًا لِقَولِكِ " لِمَ فَعْلَتَ ؟"
.هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/maf3ol_le2ajlo/maf3ol_le2ajlo1.htm) .
تنبيه
يشترط في نصب الاسم المبيِّن للسبب مفعولًا لأجله أن يكون مصدرًا دالًّا على عمل مجرد "أي قلبي غير محسوس" مثل الرغبة والرهبة والتعظيم والتكريم والخوف والطمع... كقوله تعالى: "يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا".
فإذا كان مصدرًا دالا على عمل محسوس لزم جره بحرف جر مثل: جلست للقراءةِ.
وكذلك إذا لم يكن مصدرًا كقوله صلى الله عليه وسلم: "دخلتْ امرأةٌ النارَ في هِرَّةٍ حَبَسَتْهَا". هنا (http://learning.aljazeera.net/weeklylearninggrammar/pages/867b4cb5-8c16-4104-95e4-1518b94d10d0?Level=1) .

نماذج إعراب

اغتربتُ طلبًا للحرية
اغترب : فعل ماضٍ مبني على السكون ,لاتصاله بتاء المتكلم : وهي ضمير مبني على الضم في محل رفع .
طلبًا : مفعول لأجله منصوب .
للحرية : شبه جملة جار ومجرور .

لازَمْتُ البيتَ استجمامًا
لازمت : فعل وفاعل .
البيت : مفعول به منصوب .
استجمامًا : مفعول لأجله منصوب .

زُرتُ الوالدةَ رغبةً في الرضا
زرتُ : فعل وفاعل
الوالدة : مفعول به منصوب .
رغبةً : مفعول لأجله منصوب .
في الرضا : جار ومجرور متعلقان بـ رغبة .

أُسامِحُ الصديقَ حفاظًا على المودةِ
أسامح : فعل مضارع مرفوع .. وفاعله مستتر فيه"أنا"
الصديق : مفعول به منصوب .
حفاظًا : مفعول لأجله منصوب .
على المودة : شبه جملة متعلقة بـ حفاظًا .

اسْتَرَحْتُ طلبًا للراحةِ
استرحت : فعل وفاعل .
طلبًا : مفعول لأجله منصوب .
للراحة : جار ومجرور متعلقان بـ طلبًا .

أَتَحَفَّظُ في كلامي خشيةَ الزّلَلِ
اتحفظ : فعل مضارع مرفوع , وفاعله مستتر تقديره أنا .
في كلامي : جار ومجرور متعلقان بـ أتحفظ .
خشية : مفعول لأجله منصوب , وهو مضاف .
الزلل : مضاف إليه مجرور .هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/maf3ol_le2ajlo/maf3ol_le2ajlo4) .


أَسْألُ الَعالِمَ قَصدَ المَعْرِفَةِ
أسأل : فعل مضارع مرفوع وفاعله مستتر فيه .
العالم : مفعول به منصوب .
قصد : مفعول لأجله منصوب , وهو مضاف .
المعرفة : مضاف إليه مجرور .

قولِهِ تعالى " والأرضَ وَضَعَها للأَنامِ "
و : حرف عطف .
الأرض : اسم معطوف على اسم سابق منصوب .
وضع : فعل ماض مبني على الفتح . والفاعل ضمير مستتر يعود إلى لفظ الجلالة .
هـا : في محل نصب مفعول به .
للأنام : جار ومجرور متعلقان بـ وضع .

جْئتُ للدراسة .
جئت : فعل وفاعل .
للدراسة : جار ومجرور متعلقان بـ جئت .

قولِهِ تعالى "وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلادَكُم مِّنْ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ"
: حرف نهي مبني على السكون . لا
: فعل مضارع مجزوم علامته حذف النون . والواو : في محل رفع فاعل . تقتلوا
: مفعول به منصوب , وهو مضاف . أولاد
: ضمير مبني في محل جر مضاف إليه . كم
: حرف جر مبني . من
: اسم مجرور ، والجار والمجرور في محل نصب مفعول لأجله . إملاق
: ضمير مبني في محل رفع مبتدأ . نحن
: فعل مضارع مرفوع , وفاعله مستتر فيه ( نحن ) نرزق
: في محل نصب مفعول به . كم
: حرف عطف .
و
: ضمير مبني على السكون , معطوف على منصوب . إياهم


تركتُ المنْكرَ خِشيةَ اللهِ .
تركتُ المنكرَ لخِشيةِ اللهِ .
تركتُ المنكرَ من خِشيةِ اللهِ .
تركت : فعل وفاعل .
المنكر : مفعول به منصوب .
خشية : مفعول لأجله منصوب , وهو مضاف .
الله : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور .
لخشية : جار ومجرور في محل نصب مفعول لأجله .
من خشية : جار ومجرور في محل نصب مفعول لأجله .
هنا (http://www.schoolarabia.net/arabic/maf3ol_le2ajlo/maf3ol_le2ajlo5.htm) .

******************

أم أبي التراب
03-08-2017, 10:23 PM
المجلس الثامن والثمانون
شرح التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ
حل أسئلة المفعول لأجله
شرح « المفعول معه »
ما هو المفعول لأجله؟
المفعول لأجله هو في اصطلاح النحاة عبارة عن « الاسم، المنصوب، الذي يذكر بيانًا لسبب وقوع الفعل » .

ما الذي يشترط في الاسم الذي يقع مفعولاً لأجله؟
يشترط في الاسم الذي يقع مفعولاً لأجله خمسة أمور:
الأول: أن يكون مصدرًا.
والثاني: أن يكون قَلبيًّا، ومعنى كونه قَلبيًّا ألا يكون دالاً على عمل من أعمال الجوارح كاليد واللسان مثل « قراءة » و« ضرب ».
والثالث: أن يكون علة لما قبله.
والرابع: أن يكون متحدًا مع عامله في الوقت.
الخامس : أن يتحد مع عامله في الفاعل

كم حالة للاسم الواقع مفعولاً له؟
للاسم الواقع مفعولاً له ثلاث حالاتٍ:
الأولى: أن يكون مقترنًا بأل.
الثانية: أن يكون مضافًا.
الثالثة: أن يكون مجردًا من « أل ومن الإضافة ».

ما حكم المفعول له المقترن بأل والمضاف؟
إن كان مقترنًا بأل فالأكثر فيه أن يجرَّ بحرفِ جر دالٌ على التعليل، نحو « ضربتُ ابني للتأدبِ » ويقلُّ نصبُه .
وإن كان مضافًا جاز جوازًا متساويًا أن يجر بالحرف وأن ينصب، نحو: « زرتك محبَّةَ أدبِكَ » أو « زرتك لمحبَّةِ أدبِكَ ».

مَثِّل بثلاثة أمثلة للمفعول لأجله بشرط أن يكون الأول مقترنًا بأل والثاني مضافًا والثالث مجردًا من أل والإضافة، وأعرب كل واحد منها، وبين في كل مثال ما يجوز فيه من الوجوه مع بيان الأرجح إن كان .
مثال للمفعول لأجله المقترن بأل:
سافرتُ للعمرةِ للسكينةِ
زرتُ المريضَ اطمئنانًا عليه أوللاطمئنانِ

أقرأ للاستفادةِ
فالأكثر فيه أن يجرَّ بحرفِ جر دالٌ على التعليل ويقلُّ نصبُه.
*مثال للمفعول لأجله المضاف :
تصدقتُ ابتغاءَ وجهِ اللهِ
تصدقتُ لابتغاءِ وجهِ اللهِ
إن كان مضافًا جاز جوازًا متساويًا أن يجر بالحرف وأن ينصب
*مثال للمفعول لأجله المجرد من أل والإضافة
سافرت للحجِّ رغبةً ورهبةً
لازمتُ البيتَ استجمامًا
إن كان مجردًا من « أل ومن الإضافة » فالأكثر فيه أن ينصب،ويقلُّ جره بالحرف
فائدة
المصادر القلبية مثل / التعظيم والإجلال والرحمة والتوقير والتحقير والخوف والجرأة والرغبة والرهبة والحياء والوقاحة والشفقة والحنان والعلم والجهل ، والتوبيخ ، والتأنيب ،والجرأة ، والإيمان ، والخشية، والمجاملة ،والعفة ،وازدراء، وتحريض، وفرح، وهلع ، وطمع، إلى غير ذلك من أمثلة. هنا (http://www.dhifaaf.com/vb/showthread.php?t=16952) .

لماذا امتنع النصب ووجب الجر في :
1- جئتك اليوم للإكرام غدا
للإكرام : امتنع النصب ووجب الجر لأنه لم يتحد مع عامله في الوقت
استقبلت الضيف لإكرام الصديق له لإكرام : امتنع النصب ووجب الجر لأنه لم يتحد مع عامله في الفاعل

أم أبي التراب
03-14-2017, 06:17 PM
« المفعول معه »

قال « باب المفعول معه » وهو: الاسمُ المنصوب الذي يُذكر لبيان من فُعِلَ مَعَهُ الفعل، نحو قولك: « جاء الأميرُ والجيشَ » و « استوى الماء والخشبةَ ».

وأقول: المفعول معه عند النحاة هو:« الاسم، الفضلة، المنصوب بالفعل أو مافيه معنى الفعل وحروفه، الدّالُّ على الذات التي وقع الفعل بمصاحبتها، المسبوق بواو تفيد المعيةَ نصًا ».
فقولنا « الاسم » يشمل المفرد والمثنى والجمع، والمذكر والمؤنث والمراد به: الاسم الصريح دون المؤول، وخرج عنه الفعل والحرف والجملة.
وقولنا: « الفضلة » معناه أنه ليس ركنًا في الكلام؛ فليس فاعلاً، ولا مبتدأ ولا خبرًا، وخرج به العمدة-أساس-، نحو « اشترك زيدٌ وعمروٌ ».- عمروٌ معطوفٌ على زيد وليس مفعول معه لأن الفعل يلزم منه إحضار معطوف- .
وقولنا: « المنصوب بالفعل أو ما فيه معنى الفعل وحروفه » يدل على أن العامل في المفعول معه على ضربين:
الأول: الفعل، نحو « حضر الأميرُ والجيشَ ».
الثاني: الاسم الدال على معنى الفعل المشتمل على حروفه، كاسم الفاعل في نحو « الأميرُ حاضرٌ والجيشَ ».
وقولنا: « المسبوق بواو هي نص في الدلالة على المعية » يخرج به الاسم المسبوق بواو ليست نصًا في الدلالة على المعية، نحو « حضر محمدٌ وخالدٌ ».
واعلم أن الاسم الواقع بعد الواو على نوعين:
1 ـ ما يتعين نَصبُهُ على ذلك واتباعُه لما قبله في إعرابه معطوفًا عليه.
أما النوع الأول فمحله إذا لم يصحَّ تشريك ما بعد الواو لما قبلها في الحكم، نحو « أنا سائرٌ والجبلَ » ونحو « ذاكرتُ والمصباحَ » فإن الجبل لا يصح تشريكه للمتكلم في السير، وكذلك المصباح لا يصح تشريكه للمتكلم في المذاكرة، وقد مَثّل المؤلف لهذا النوع بقوله: « استوى الماءُ والخشبةَ ».
وأما الثاني فمحله إذا صح تشريك ما بعد الواو لما قبلها في الحكم، نحو « حضر عليٌ ومحمدٌ » فإنه يجوز نصب « محمد » على أنه مفعول معه، ويجوز رفعه على أنه معطوف على « علي »؛ لأن محمدًا يجوز اشتراكه مع علي في الحضور،
- أي :لو اعتبرنا المعنى حضر عليٌ ومحمدٌ معًا بنفس الوقت أي اشتركا في الفعل وهو الحضور ،أي تحققت المصاحبة في الفعل ، ففي هذه الحال يرفع على أنه معطوف على علي - أما : لو اعتبرنا حضور محمد في وقت وعلي في وقت آخر فلم تحدث مشاركة ومصاحبة في الفعل فيعتبر محمد مفعول معه وينصب لأنه تحققت مطلق المصاحبة وليست الملاصقة -
وقد مَثَّل المؤلف لهذا النوع بقوله: « جاء الأميرُ والجيشَ ».-ويجوز جاء الأميرُ والجيشُ -
أسئلة

ما هو المفعول معه؟ ما المراد بالاسم هنا؟ ما المراد بالفضْلة؟ ما الذي يعمل في المفعول معه؟ إلى كم قسم ينقسم المفعول معه؟ مثِّل للمفعول معه الذي يجب نصبه بمثالين، مثِّل للمفعول معه الذي يجوز نصبه واتباعه لما قبله بمثالين، أعرب المثالين اللذين في كلام المؤلف، وبين في كل مثال منهما من أي نوع هو.
الشرح وتدريبات من مصدر آخر.هنا (http://learning.aljazeera.net/weeklylearninggrammar/pages/16553786-b7a5-4a35-af5b-314377b77c55?Level=1) .
إجابة الأسئلة
*ما هو المفعول معه؟
المفعول معه هو: « الاسم، الفضلة، المنصوب بالفعل أو مافيه معنى الفعل وحروفه، الدّالُّ على الذات التي وقع الفعل بمصاحبتها، المسبوق بواو تفيد المعيةَ نصًا ».
*ما المراد بالاسم هنا؟
الاسم : يشمل المفرد والمثنى والجمع، والمذكر والمؤنث والمراد به: الاسم الصريح دون المؤول، وخرج عنه الفعل والحرف والجملة.
ما المراد بالفضْلة؟
المراد بالفضْلة أي أنه ليس ركنًا في الكلام؛ فليس فاعلاً، ولا مبتدأ ولا خبرًا،
ما الذي يعمل في المفعول معه؟
العامل في المفعول معه على ضربين:
الأول: الفعل، نحو « حضر الأميرُ والجيشَ ».
الثاني: الاسم الدال على معنى الفعل المشتمل على حروفه، كاسم الفاعل في نحو « الأميرُ حاضرٌ والجيشَ ».
*إلى كم قسم ينقسم المفعول معه؟
الاسم الواقع بعد الواو على نوعين:
ـ ما يتعين نَصبُهُ على ذلك واتباعُه لما قبله في إعرابه معطوفًا عليه.
- الثاني فمحله إذا صح تشريك ما بعد الواو لما قبلها في الحكم فإنه يجوز نصبه ، على أنه مفعول معه، ويجوز رفعه على أنه معطوف .


* مثِّل للمفعول معه الذي يجب نصبه بمثالين،
أنا سائرٌ والنجومَ .
قرأتُ والمصباحَ

*مثِّل للمفعول معه الذي يجوز نصبه واتباعه لما قبله بمثالين،
كتبَ عليٌّ ومحمدٌ أو كتبَ عليٌّ ومحمدًا
*أعرب المثالين اللذين في كلام المؤلف، وبين في كل مثال منهما من أي نوع هو.

جاء الأمير والجيش:
جاء: فعل ماضٍ مبني على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.

الأمير: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.

و: الواو يَصلح في هذا المثال أن تكون عاطفة، ويَصلح أن تكون للمعيَّة؛ وذلك لأنه يصحُّ تشريكُ ما بعد الواو لِمَا قبلها في الحُكم، فيصح نسبة المَجيء لكلٍّ من الأمير والجيش.

الجيش: يجوز رفعه على أنه معطوف على "الأمير" والمعطوف على المرفوع مرفوعٌ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.

ويجوز نصبه على أنه مفعول معه منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.

وعليه؛ فهذا المثال من القسم الذي يجوز نصبُه على أنه مفعول معه، وإتْباعه لِمَا قبله في إعرابه معطوفًا عليه.

2- استوى الماءُ والخشبةَ:
استوى: فعل ماضٍ مبني على الفتح المقدَّر، منَع من ظهوره التعذُّر، لا محلَّ له من الإعراب.
الماءُ: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.

و: واو المعيَّة، حرف مبني على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.

الخشبة: مفعول معه، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.

وهذا المثال من النوع الذي يتعيَّن نصبُه على أنه مفعول معه، فلا يجوز عطفُه على ما قبله، فإنه لا يصحُّ تشريك ما بعد الواو "الخشبة" لِما قبلها في الحُكم "الماء"، وأنت لو رفَعت الخشبة بالعطف على الماء، لكنتَ ناسبًا الاستواءَ إليهما، والاستواء إنما يكون للمارِّ على الشيء، الذي هو الماء، دون القارِّ، الذي هو الخشبة.

أم أبي التراب
03-17-2017, 02:00 PM
المجلس التاسع والثمانون
شرح التُّحْفَةُ السَّنِيَّةُ بِشَرْحِ الْمُقَدِّمَةِ الآجُرُّومِيَّةِ
حل تدريبات « المفعول معه »
وشرح « المخفوضات من الأسماء »
إجابة الأسئلة
*ما هو المفعول معه؟
المفعول معه هو: « الاسم، الفضلة، المنصوب بالفعل أو مافيه معنى الفعل وحروفه، الدّالُّ على الذات التي وقع الفعل بمصاحبتها، المسبوق بواو تفيد المعيةَ نصًا ».
*ما المراد بالاسم هنا؟
الاسم : يشمل المفرد والمثنى والجمع، والمذكر والمؤنث والمراد به: الاسم الصريح دون المؤول، وخرج عنه الفعل والحرف والجملة.
ما المراد بالفضْلة؟
المراد بالفضْلة أي أنه ليس ركنًا في الكلام؛ فليس فاعلاً، ولا مبتدأ ولا خبرًا،
ما الذي يعمل في المفعول معه؟
العامل في المفعول معه على ضربين:
الأول: الفعل، نحو « حضر الأميرُ والجيشَ ».
الثاني: الاسم الدال على معنى الفعل المشتمل على حروفه، كاسم الفاعل في نحو « الأميرُ حاضرٌ والجيشَ ».
*إلى كم قسم ينقسم المفعول معه؟
الاسم الواقع بعد الواو على نوعين:
ـ ما يتعين نَصبُهُ على ذلك واتباعُه لما قبله في إعرابه معطوفًا عليه.
- الثاني فمحله إذا صح تشريك ما بعد الواو لما قبلها في الحكم فإنه يجوز نصبه ، على أنه مفعول معه، ويجوز رفعه على أنه معطوف .

* مثِّل للمفعول معه الذي يجب نصبه بمثالين،
أنا سائرٌ والنجومَ .
قرأتُ والمصباحَ

*مثِّل للمفعول معه الذي يجوز نصبه واتباعه لما قبله بمثالين،
كتبَ عليٌّ ومحمدٌ أو كتبَ عليٌّ ومحمدًا
*أعرب المثالين اللذين في كلام المؤلف، وبين في كل مثال منهما من أي نوع هو.

جاءَ الأميرُ والجيشَُ:
جاء: فعل ماضٍ مبني على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.
الأميرُ: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
و: الواو يَصلح في هذا المثال أن تكون عاطفة، ويَصلح أن تكون للمعيَّة؛ وذلك لأنه يصحُّ تشريكُ ما بعد الواو لِمَا قبلها في الحُكم، فيصح نسبة المَجيء لكلٍّ من الأمير والجيش.
الجيش: يجوز رفعه على أنه معطوف على "الأمير" والمعطوف على المرفوع مرفوعٌ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
ويجوز نصبه على أنه مفعول معه منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
وعليه؛ فهذا المثال من القسم الذي يجوز نصبُه على أنه مفعول معه، وإتْباعه لِمَا قبله في إعرابه معطوفًا عليه.

2- استوى الماءُ والخشبةَ:
استوى:فعل ماضٍ مبني على الفتح المقدَّر، منَع من ظهوره التعذُّر، لا محلَّ له من الإعراب.
الماءُ: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.
و: واو المعيَّة، حرف مبني على الفتح، لا محلَّ له من الإعراب.
الخشبة: مفعول معه، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
وهذا المثال من النوع الذي يتعيَّن نصبُه على أنه مفعول معه، فلا يجوز عطفُه على ما قبله، فإنه لا يصحُّ تشريك ما بعد الواو "الخشبة" لِما قبلها في الحُكم "الماء"، وأنت لو رفَعت الخشبة بالعطف على الماء، لكنتَ ناسبًا الاستواءَ إليهما، والاستواء إنما يكون للمارِّ على الشيء، الذي هو الماء، دون القارِّ، الذي هو الخشبة.
« ******* »
قال: وأما خبر « كان » وأخواتِها واسم « إنَّ » وأخواتِها فقد تقدم ذِكْرُهُما في المرفوعاتِ، وكذلك التوابعُ؛ فقد تقدَّمَتْ هُناكَ.
وأقول: من المنصوبات اسم « إنَّ » وأخواتها، وخبر « كان » وأخواتها، وتابعُ المنصوب، وقد تقدم بيان ذلك في أبوابه؛ فلا حاجة بنا إلى إعادة شيءٍ منه.

« المخفوضات من الأسماء »

قال: « باب المخفوضات من الأسماء » المخفوضات ثلاثة أنواع، مخفوضٌ بالحرفِ، ومخفوضٌ بالإضافةِ، وتابعٌ للمخفوضِ.
وأقول: الاسمُ المخفوضُ على ثلاثةِ أنواع؛ وذلك لأن الخافض له إما أن يكون حرفًا من حروفِ الخفضِ التي سبقَ بيانُهَا، في أوَّلِ الكتابِ والتي سيذكرُهَا المؤلِّفُ بعدَ ذلكَ، وذلك نحو « خالد » من قولِكَ: « أشْفَقْتُ على خالدٍ »فإنه مجرور بعلى، وهو حرفٌ من حروفِ الخفضِ، وإما أن يكونَ الخافضُ للاسمِ إضافةَ اسمٍ قبْلَهُ إليه، ومعنى الإضافة: نسبة الثاني للأول، وذلك نحو « محمد » من قولِكَ: « جاءَ غلامُ محمدٍ » فإنه مخفوض بسبب إضافة « غلام » إليه، وإما أنْ يكونَ الخافضُ للاسمِ تبعِيَّتُه لاسمٍ مخفوضٍ: بأنْ يكونَ نعتًا له، نحو « الفاضل » نحو قولك: « أخذتُ العلمَ عن محمدٍ الفاضلِ » أو معطوفًا عليه، نحو « خالد » من قولك: « مررتُ بمحمدٍ وخالدٍ » أو غير هذين من التوابعِ التي سبقَ ذِكْرُهَا.
قال: فأما المخفوض بالحرف فهو: ما يخفضُ بمن، وإلى، وعن، وعلى، وفي، ورُبَّ، والباءِ، والكافِ، واللام، وحُرُوفِ القسمِ، وهي: الواوُ، والباءُ، والتاءُ، أو بواوِ رُبَّ، وبِمُذ، ومُنذُ .
وأقول: النوع الأول من المخفوضات: المخفوض بحرف من حروف الخفض وحروف الخفض كثيرة.
منها « مِنْ » ومن معانيها الابتداءُ، وتجر الاسم الظاهر والمضمر، نحو قوله تعالى" وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ" .
ومنها « إلى » ومن معانيها الانتهاء، وتجر الاسم الظاهر والمضمر أيضًا، نحو قوله تعالى"إِلَيْهِ يُرَدُّ عِلْمُ السَّاعَةِ"،"إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا ".
ومنها « عن » ومن معانيها المجاورة، وتجر الاسم الظاهر والضمير أيضًا، نحو قوله تعالى"لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ " وقوله" رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ".
ومنها « على » ومن معانيها الاستعلاء، وتجر الاسم الظاهر والمضمر أيضًا، نحو قوله تعالى"وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ".
ومنها « في » ومن معانيها الظرفية، وتجر الاسم الظاهر والضمير أيضًا، نحو قوله تعالى"وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ ""لا فِيهَا غَوْلٌ ".
ومنها « رُبَّ » ومن معانيها التقليل، ولا تجر إلَّا الاسم الظاهر النكرة، نحو قولك: « رُبَّ رَجُلٍ كريمٍ لَقِيتَهُ ».
ومنها « الباء » ومن معانيها التعديةُ، وتجر الاسم الظاهر والضمير جميعًا، نحو قوله تعالى" ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ".
ومنها « الكاف » ومن معانيها التشبيه، ولا تجر إلَّا الاسم الظاهر، نحو قوله تعالى"مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ ".
ومنها « اللام » ومن معانيها الاستحقاق والمِلكُ، وتجر الاسم الظاهر والمضمر جميعًا، نحو قوله سبحانه وتعالى" سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ "، وقوله: " لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ".
ومنها حروف القسم الثلاثة ـ وهي: الباء، والتاءُ، والواو ـ وقد تكلمنا عليها كلامًا مُستوفى في أولِ الكتابِ؛ فلا حاجة بنا إلى إعادة شيء منه.
ومنها واو « رُبَّ » ومثالُها قول امريء القيس:
« وليلٍ كَمَوجِ البحرِ أرْخَى سُدُولهُ »

وقوله أيضًا:
« وَبَيْضَةٍ خِدْر لا يُرَامُ خِباؤهَا » .

ومنها « مُذ » و « منذ » ويجرانِ الأزمانِ، وهما يدلان على معنى « من » إن كان ما بعدها ماضيًا، نحو « ما رأيتُه مُذْ يومَ الخميسِ »، و « ما كلمتُهُ منذ شهر »، ويكونان بمعنى « في » إن كان ما بعدهما حاضرًا، نحو « لا أُكَلِّمُهُ مُذْ يَومِنا »، و « لا ألقاهُ مُنذُ يومنا ».
فإن وقع بعد « مذ » أو « منذ » فعلٌ، أو كان الاسم الذي بعده مرفوعًا فهما اسمان.

قال: وأما ما يخفض بالإضافة، فنحو قولك: « غلامُ زيدٍ » وهو على قسمين: ما يُقَدَّرُ باللام، وما يُقَدرُ بمن؛ فالذي يقدر باللام نحو « غلامُ زيدٍ » والذي يقدرُ بِمِن، نحو « ثوبُ خَزٍّ » و « بابُ ساجٍ » و « خاتَمُ حديد ».

وأقول: القسم الثاني من المخفوضات: المخفوض بالإضافة، وهو على ثلاثة أنواع، ذكر المؤلف منها نوعين؛ الأول: ما تكون بالإضافة فيه على معنى « مِن » والثاني: ما تكون الإضافة فيه على معنى «اللام»، والثالث: ما تكون اللإضافة فيه على معنى « في ».
أما ما تكون الإضافة فيه على معنى « مِنْ » فضابِطُهُ: أن يكون المضاف جزءًا وبعضًا من المضاف إليه، نحو « جُبَّةُ صوفٍ » فإن الجبة بعض الصوف وجزء منه، وكذلك أمثلة المؤلف.
وأما مالا تكون الإضافة فيه على معنى « في » فضابطهُ: أن يكون المضاف إليه ظرفًا للمضاف، نحو قوله تعالى" بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ " فإن الليل ظرفٌ للمكر ووقتٌ يَقعُ المكرُ فيه.
وأما ما تكون الإضافة فيه على معنى «اللام»؛ فكُلُّ ما لا يصلح فيه أحَدُ النوعين المذكورين، نحو « غلامُ زيدٍ » و « حصيرُ المسجدِ ».
****

وقد ترك المؤلف الكلام على القسم الثالث من المخفوضات، وهو المخفوضُ بالتبعية، وعُذرُه في ذلك أنه قد سبق القول عليه في آخر أبواب المرفوعات مُفَصَّلا، والله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم وأعزُّ وأكرم.

أسئلة

على كم نوع تتنوع المخفوضات؟
ما المعنى الذي تدل عليه الحروف: من، عن، في ، رُبَّ، الكاف، اللام ؟
وما الذي يجُرُهُ كُلُّ واحد منها ؟
مَثِّل بمثالين من إنشائك لاسم مخفوض بكل واحد من الحروف:
على، الياءُ، إلى، واو القسم.
على كم نوع تأتي الإضافة ؟ مع التمثيل لكل نوع بمثالين.
ما ضابط الإضافة التي على معنى « من » ؟ مع التمثيل.
ما ضابط الإضافة التي على معنى «في» ؟ مع التمثيل
‏الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ

أم أبي التراب
04-03-2017, 03:37 AM
حل الأسئلة

*على كم نوع تتنوع المخفوضات؟
المخفوضات ثلاثة أنواع، مخفوضٌ بالحرفِ، ومخفوضٌ بالإضافةِ، وتابعٌ للمخفوضِ.
*ما المعنى الذي تدل عليه الحروف: من، عن، في ، رُبَّ، الكاف، اللام ؟*وما الذي يجُرُهُ كُلُّ واحد منها ؟
« مِنْ » ومن معانيها الابتداءُ.وتجر الاسم الظاهر والمضمر، نحو قوله تعالى" وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ" .
« عنْ » ومن معانيها المجاورة.وتجر الاسم الظاهر والضمير أيضًا، نحو قوله تعالى"لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ " وقوله" رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ".
« في » ومن معانيها الظرفية.وتجر الاسم الظاهر والضمير أيضًا، نحو قوله تعالى"وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ ""لا فِيهَا غَوْلٌ ".
« رُبَّ » ومن معانيها التقليل.ولا تجر إلَّا الاسم الظاهر النكرة، نحو قولك: « رُبَّ رَجُلِ كريمٍ لَقِيتَهُ ».
« الكاف » ومن معانيها التشبيه. ولا تجر إلَّا الاسم الظاهر، نحو قوله تعالى"مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ ".
« اللام » ومن معانيها الاستحقاق والمِلكُ.
وتجر الاسم الظاهر والمضمر جميعًا، نحو قوله سبحانه وتعالى" سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ "، وقوله: " لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ".

*مَثِّل بمثالين من إنشائك لاسم مخفوض بكل واحد من الحروف:على، الياءُ، إلى، واو القسم.
أولاً: مثال "على"
1- قال تعالى" وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ"المؤمنون: 22.
2- قال تعالى" أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى "طه: 10.
ثانيًا: الباء:
1- قال تعالى" ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ "البقرة: 17.
2- قال تعالى"وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ "البقرة: 20.
ثالثًا: إلى:
1- قال تعالى" ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ "البقرة: 187.
2- قال تعالى" مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى "الإسراء: 1.
رابعًا: واو القسم:
1- قال تعالى" وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ "يس: 2.
2- قال تعالى" وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ "التين: 1.

*على كم نوع تأتي الإضافة ؟ مع التمثيل لكل نوع بمثالين.
المخفوض بالإضافة، على ثلاثة أنواع .
الأول: ما تكون بالإضافة فيه على معنى « مِن »
نحو : حذاءُ قماشٍ. الإضافة فيه على معنى حذاء من قماش
منضدةُ خشبٍ .الإضافة فيه على معنى منضدة منخشبٍ
والثاني: ما تكون الإضافة فيه على معنى «اللام»،
بابُ المسجدِ .الإضافة فيه على معنى باب للمسجدِ
كتابُ سعيدٍ .الإضافة فيه على معنى كتاب لسعيدٍ
والثالث: ما تكون اللإضافة فيه على معنى « في ».
صلاةُ الليلِ .الإضافة فيه على معنى صلاة في الليل .
قراءةُ النهارِ.الإضافة فيه على معنى قراءة في النهار.

*ما ضابط الإضافة التي على معنى « من » ؟ مع التمثيل.
ضابط الإضافة التي على معنى « مِنْ » : أن يكون المضاف جزءًا وبعضًا من المضاف إليه. نحو : ورقُ كتابٍ .

*ما ضابط الإضافة التي على معنى «في» ؟ مع التمثيل
ضابط الإضافة التي على معنى «في»:أن يكون المضاف إليه ظرفًا للمضاف، نحو قوله تعالى" بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ " فإن الليل ظرفٌ للمكر ووقتٌ يَقعُ المكرُ فيه.

‏الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ