ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ::الملتقى العام:: > ملتقى القرآن وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 11-18-2020, 06:00 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

1️⃣2️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚
قصة طالوت
الدرس الأول
🔹كان بنو اسرائيل بعد موسى عليه السلام على طريق الاستقامة مدة من الزمن ، ثم أحدثوا الأحداث ، وعبد بعضهم الأصنام ، ولم يزل بين أظهرهم من الأنبياء من يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ، ويقيمهم على منهج التوراة ، إلى أن فعلوا مافعلوا ،، فسلط الله عليهم أعداءهم ، فقتلوا منهم ، مقتلة عظيمة ، وأسروا خلقا" كثيرا" ، وأخذوا منهم بلادا" كثيرة ، وكانت التوراة عندهم ، والتابوت الذي كان في قديم الزمان ، موروثا" لخلفهم عن سلفهم إلى موسى الكليم عليه الصلاة والسلام ، فلم يزل بهم تماديهم على الضلال حتى استلبه منهم العماليق ، وأخذوا التوراة من أيديهم ، ولم يكن يحفظها إلا القليل ..
🔸كان نبيهم شمعون ، طلبوا منه أن يعين لهم ملكا" منهم يقاتلون معه أعداءهم ، قال لهم نبيهم : فهل عسيتم إن أقام الله لكم ملكا" ألا تقاتلوا ، وتفوا بما التزمتم من القتال معه ،، قالوا ومالنا ألا نقاتل في سبيل الله وقد سبيت الأولاد ، وأخذت منا البلاد ..
🔸"قال فهل عسيتم إن كتب عليكم القتال ألا تقاتلوا"..
🔹 أخبرهم نبيهم أن الله قد ملك عليهم طالوت ، ليكونوا تحت إمرته في تدبير أمور الحرب ..
🔸 قالوا معترضين على نبيهم : كيف يكون طالوت ملكا" علينا ، وهو فقير لامال له ولاجاه ،، وهذا اعتراض وتعنت على أمر الله ..
🔹 قال نبيهم : إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم ،، لست أنا الذي اخترته ، الله عز وجل هو الذي اختاره ، وطالوت أعلم منكم ، وأنبل ، وأشكل منكم ، وأشد قوة وصبرا" في الحرب ومعرفة بها ، أي ذا علم وشكل حسن وقوة شديدة في بدنه ونفسه .. والله واسع عليم : يختص برحمته من يشاء ، عليم بمن يستحق الملك ..
🔹قال لهم نبيهم : علامة ملك طالوت ، واصطفاؤه عليكم ، أن يرد الله إليكم التابوت الذي أخذ منكم ، وهو صندوق التوراة الذي كان موسى عليه السلام إذا قاتل قدمه ، فكانت تسكن نفوس بني اسرائيل ولايفرون ، أي في التابوت السكينة والطمأنينة والوقار ، وفيه أيضا" بقية من آثار آل موسى وآل هارون ، وهي عصا موسى وثيابه وبعض ألواح التوراة ..
🔸جاءت الملائكة تحمل التابوت بين السماء والأرض ، حتى وضعته بين يدي طالوت ، والناس ينظرون ..

. ..🌼.يتبع..🌼....
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-18-2020, 11:33 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

1️⃣3️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚
قصة طالوت
الدرس الثانى

🔸خرج طالوت بالجيش ، وانفصل عن بيت المقدس وجاوزه ، وكانوا ثمانين ألفا" ، أخذ بهم في أرض قفرة ، فأصابهم حر وعطش شديد ..
🔸" قال إن الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس مني ، ومن لم يطعمه فإنه مني إلا من اغترف غرفة بيده"،، الله تعالى سيختبركم بنهر

🔸من شرب من هذا النهر فلايصحبني ، أراد بذلك أن يختبر إرادتهم وطاعتهم قبل أن يخوض بهم غمار الحرب ..
🔸ومن لم يشرب منه ، ولم يذقه فإنه من جندي ، الذين يقاتلون معي ، لكن من اغترف قليلا" من الماء ليبل فمه فلابأس بذلك ، فأذن لهم برشفة من الماء تذهب شيئا" من العطش ..

🔸"فشربوا منه إلا قليلا" منهم"،، شرب الجيش منه إلا فئة قليلة صبرت على العطش .. شرب منه الكثرة الكاثرة ، وتبقى الصابرون ، فلما جاوز البحر ، هو والذين صبروا على العطش والتعب ،، رأوا كثرة عدوهم ، فاعتراهم الخوف والهلع ، فقال فريق منهم : لاطاقة لنا اليوم بحالوت وجنوده ، لاقدرة لنا على قتال الأعداء مع قائدهم جالوت ، فنحن قلة وهم كثرة كاثرة ..
🔸قال الذين يظنون أنهم ملاقو الله وهم الصفوة الأخيار والعلماء الأبرار من أتباع طالوت : كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله ، والله مع الصابرين : كثيرا" ماغلبت الجماعة القليلة الجماعة الكثيرة بإرادة الله ومشيئته ، فليس النصر عن كثرة العدد ، إنما النصر من عند الله

🔸" ولما برزوا لجالوت وجنوده قالوا ربنا أفرغ علينا صبرا" وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين" دعوا بثلاثة دعوات هي أسباب النصر : الصبر والثبات ومن ثم النصر ..

🔸"فهزموهم بإذن الله وقتل داوود جالوت"..كان داوود جندي قوي مقدام من جنود طالوت ،، وكان قد وعده طالوت أن يزوجه ابنته إن قتل قائد جنود الأعداء جالوت ..
🔸انتصر بنو اسرائيل ، وهزموا أعداءهم على كثرتهم وقوتهم ..
🔸قتل داوود جالوت قائد الجيوش الجرارة ،، فزوجه الملك طالوت ابنته ، فآل إليه الملك مع ماأفاض الله عليه من العلم النافع والحكمة والنبوة .. " وآتاه الله الملك والحكمة وعلمه مما يشاء"

... 🌼 يتبع.🌼...
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-21-2020, 09:59 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

1️⃣4️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚
قصة قارون
🔸قارون كان عالما" كيميائيا" ، ظن أن المال من جهده هو ، فأرجع الفضل لنفسه : الله عز وجل هو الرزاق ،، لولا أنه أعطاه هذا العقل الكيميائي الفذ ، ماكان يستطيع أن يحصل على المال ..
🔸لما طلب موسى من قارون زكاة ماله ،، فأبى ،، قال له : هذا مالي ،، إنما أوتيته على علم عندي .. نسب الفضل لنفسه ، ونسي فضل الله تعالى ..
🔸أنا : قالها ابليس : أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ..
🔸لي : قالها فرعون :" لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي"..
🔸عندي : قالها قارون :" إنما أوتيته على علم عندي"..
🔸هذا مثلث الكبر والطغيان والجبروت ..
أنا............ لي.............. عندي ..
🔸الله عز وجل سمى أموال قارون كنوز : وهو المال المستتر الذي يدر مالا" ،، " وآتيناه من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة" ،، مفاتيح خزائن كنوز قارون يصعب على عشرة رجال أقوياء حملها ..
🔸قارون وكثير من أحفاده اليوم "القارونية الكانزة" ، كنزت لأنها ظنت هذا الكسب من عقلها وتفكيرها وكسبها ..
🔸قارون من بني اسرائيل ، ابن عم سيدنا موسى ، كان مقربا" من فرعون بحكم غناه . أخرجه المال من الدين وأطغاه ..
قال الله تعالى: { فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ } ذكر كثير من المفسرين: أنه خرج في تجمل عظيم من ملابس، ومراكب، وخدم، وحشم، فلما رآه من يعظم زهرة الحياة الدنيا، تمنوا أن لو كانوا مثله، وغبطوه بما عليه وله

🔸"قال الذين يريدون الحياة الدنيا ياليت لنا مثل ما أوتي قارون إنه لذو حظ عظيم"..
🔸صاحب الهمة الضعيفة ، سيفتن حين يرى قارون هكذا ..
🔸يوجد ناس عقلاء في كل زمان :" قال الذين أوتوا العلم : ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحا" ، ولايلقاها إلا الصابرون".. الصابر غنيا" كان أو فقيرا" ..

🔸وفي ذروة استكبار قارون وكما جرت سنة الله في الانتقام من الظالمين خسف الله بقارون وبداره الأرض فما انتصر له أحد، وما دفع عنه العذاب أحد، وقد كان العقاب الإلهي لقارون مناسباً؛ لأنه كان من الذين يريدون العلو في الأرض فنكسه الله وخسفه.

...🌼.يتبع..🌼...
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-25-2020, 03:39 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

1️⃣5️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚
قصة داوود عليه السلام
🔹قال عليه أفضل الصلاة والسلام :" أحب الصلاة إلى الله صلاة داوود ، وأحب الصيام إلى الله صيام داوود ، كان ينام نصف الليل ، ويقوم ثلثه ، وينام سدسه ، وكان يصوم يوما" ويفطر يوما" ، ولايفر إذا لاقى"..
🔸أنزل الله عز وجل على داوود كتاب سماوي "الزبور" ،، وعلمه صنعة الحديد ، وألانه له ، أي جعله لينا" بين يديه ، حتى كان كالعجين ، والشمع ، كان لايحتاج أن يدخله نارا" ، أو يضربه بمطرقة ،فكان أول من صنع لباس الحرب ، والدروع السابغة التي تقي الإنسان في الحرب : "وعلمناه صنعة لبوس لكم لتحصنكم من بأسكم " ،، وكانت الجبال والطيور يسبحن معه إذا سبح ، ولم يعط الله أحدا" من خلقه مثل صوته ، فكان إذا قرأ الزبور ترنو له الوحوش حتى يؤخذ بأعناقها ،
وكان شديد الاجتهاد ، دائب العبادة كثير البكاء ..
🔸حدثت قصة في مجلس حكم الملك النبي داوود عليه السلام : حيث أنه جاءه رجلان أحدهما صاحب بستان ، والثاني صاحب غنم ،، وقد عاثت الغنم يوما" في بستان الرجل ، فأفسدت زرعه ، فجاء صاحبه يشكو الراعي ،،فحكم داوود لصاحب البستان بأخذ الغنم تعويضا" عن خسارته،،

قال داود للخَصْم المتظلِّم من صاحبه: لقد ظلمك أخوك بسؤاله إيَّاكَ أن تُعطيَه نعجتَكَ الوحيدة ليضُمَّها إلى نِعاجه الكثيرة.
وإن عادة أكثر الشركاء في الأموال أن يتعدَّى بعضُهم على بعض بالظلم، إلا الذين آمنوا بالله وعملوا الطاعات ولم يتجاوزوا أمر الله ونهيه، وقليل الصالحون الذين لا يظلمون أحدًا.
وكان ابن داوود " سليمان" حاضرا" في مجلس القضاء ، فقال : أغير هذا يانبي الله ؟؟ ،، قال داوود : وماذاك ؟..
🔸قال : تدفع الكرم إلى صاحب الغنم ، فيقوم عليه حتى يعود كما كان ، وتدفع الغنم إلى صاحب الكرم ، فيصيب منها وينتفع بألبانها ،، حتى إذا عاد الكرم كما كان ، أعاده إلى صاحبه ، واسترد غنمه الذي عنده ..
🔸وداوود وسليمان إذ يحكمان في الحرث
إذ نفشت فيه غنم القوم ، وكنا لحكمهم شاهدين ، ففهمناها سليمان . وكلا" آتينا حكما" وعلما"". ألهمه الله تعالى الحكم في المسألة وفهمه إياها

🔸وعلم داود بعد قضائه بين الخَصْمين أنما ابتليناه وامتحنَّاه ليتنبَّه، فطلب من ربِّه أن يغفرَ له ذنبه، وسقط ساجدًا، ورجع إلى الله تائبًا

.🌼... يتبع باذن الله ...🌼
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-26-2020, 02:24 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

1️⃣6️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم 📚
🔸قصة عالم من علماء بني اسرائيل : بلعام بن باعوراء

🍃: (واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين) 175 الأعراف
🍃(ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآياتنا فاقصص القصص لعلهم يتفكرون) 176 الأعراف

آتيناه آياتنا:
إنها تظل نموذجاً لكل من آتاه الله علما وأكرمه بآياته فنأى عنها وأعرض واستبدلها بعرضٍ زائل فصار في النهاية مجرد...كلب..كلب يلهث!

مكانةٌ عظيمة هي!!، ووصفٌ مهيب وتزكيةٌ ربانية لا تدانيها تزكية مخلوق أو مدح فانٍ {الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا} [الأعراف جزء من الآية: 175].

بذلك الوصف وتلك التزكية افتتح الله تلك القصة المهمة من قصص القرآن والتي هي رغم قصرها تحمل من المعاني والفوائد الشيء الكثير.

الوصف والتزكية قيل أنهما في حق عالم كان مع القوم الجبارين الذين سكنوا الأرض المقدسة

إبان بعثة نبي الله موسي عليه السلام فى الفترة التي أُمر فيها بنو إسرائيل بدخولها ولقد روي أن صاحب الوصف كان من العلماء الربانيين أطلعه الله على اسمه الأعظم الذي إذا دُعي به أجاب وإذا سُئل به أعطى.

لكن ثمة كلمات قرآنية معدودة كانت تفصل بين هذا الوصف الشريف وتلك التزكية العظيمة وبين النقيض تمامًا فبعد أن كان الوصف شريفًا والتزكية ظاهرة تحول كل ذلك إلى وصفٍ آخر وضيع وصار مثله كمثل كلبٍ يسيل اللعاب النجس من بين شدقيه.

وبعد أن كان كريمًا عالي الدرجات بعلمه صارت الغواية نعته والانسلاخ حاله والخزي مآله، ذلك لأنه غيَّر وبدَّل ولم يرع للنعمة حقها ولم يعرف للعلم مقامه ولا للآيات التي في صدره قدرها ففرط فيها واختار أن يخلد إلى الأرض ويتقلب في ترابها الحقير ويلهث خلف شهواتها الدنيئة.
ولقد ورد ذكر ذلك وغيره في كثير من الآثار بعضها من الإسرائيليات التي نهينا عن تصديقها بإطلاق أو تكذيبها بإطلاق وورد كذلك في بعض الآثار عن الصحابة والتابعين منهم ابن عباس رضي الله عنهما أن هذا الرجل رغم علمه بآيات الله وقيل علمه باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، قد أغراه قومه ليستعمل علمه الذي آتاه الله إياه في صدّ نبي الله موسى وقومه عن دخول الأرض المقدسة.

لكن الرجل عالم بآيات الله ومدرك بوضوح أن موسى عليه السلام نبي مُكلم وأنه على الحق إلا إنه وعلى الرغم من كل ذلك سقط في الفخ وضعف أمام إغراءات الجبارين وقرر أن يستعمل علمه في صدِّ الحق والترسيخ للباطل بل والأدهى أنه أقدم على دعاء الله بأن ينهزم نبيه وأتباعه وأن يولوا الأدبار أمام القوم الجبارين
ولقد ورد في الأثر أنه فشل في مسعاه وكلما حاول أن يدعو على موسى صرف الله لسانه فدعا لموسى وقومه وكلما دعا لقومه الجبارين صرف الله لسانه فدعا على قومه حتى تدلى لسانه كالكلب اللاهث

🔸يقول عنه الله عز وجل : مثله في الخسة والدناءة ، كمثل الكلب ، إن طردته وزجرته فسعى لهث ، وإن تركته على حاله لهث ، وهو تمثيل بادي الروعة ظاهر البلاغة ..
🔸ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎﻣﻘﻠﺐ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﺛﺒﺖ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻨﻚ ..
🔸إياك أن تظن أن الثبات والاستقامة ، أحد إنجازاتك الشخصية ، فإن الله عز وجل قال لسيد البشر :"ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا" قليلا" "..

🔸نسأل الله الثبات

يتبع باذن الله .

التعديل الأخير تم بواسطة أم حذيفة ; 11-26-2020 الساعة 02:29 AM
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-28-2020, 01:44 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

1️⃣7️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚

🔸قصة ذي القرنين
الدرس الأول
🔸{ وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا } كان أهل الكتاب أو المشركون، سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قصة ذي القرنين، فأمره الله أن يقول: { سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا } فيه نبأ مفيد، وخطاب عجيب.

🔸 اختلف الفقهاء هل هو نبي أم ملك صالح ؟..
🔸الصحيح أنه ملك صالح وليس بنبي ، هذا الرجل أعطاه الله قدرات وإمكانات خارقة ، كان يجوب الأرض ، من أجل الدعوة إلى الله عز وجل ، ونشر التوحيد .

🔸الله تبارك وتعالى ذكر لنا ثلاث رحلات من رحلاته الكثيرة ،، رحلة إلى المغرب ، رحلة إلى المشرق ، ورحلة إلى قوم لايفقهون قولاً ..
🔸الله عز وجل أعطاه قدرات وإمكانيات كبيرة جداً :"إنَّا مكنّا له في الأرض ، وآتَيْنَاه من كل شيء سبباً ". أعطاه سبحانه أسباب الملك والقوة والسيطرة ، وهو بدوره لم يستخدم هذا كله إلا في طاعة الله عز وجل ..
🔸كان عنده قوة هائلة جبارة ، مع هذا مااستعبد البشر ، وماظلمهم ، إنما استخدمها في دعوتهم إلى الله عز وجل ، وحثهم على طاعته تعالى ..
🔸الله تعالى أعطاه الأسباب ، أسباب الحضارة والقوة والملك والعدة والعتاد ، فبذل كل الأسباب للدعوة لعبادته سبحانه في البلاد المختلفة ..
🔸الرحلة الأولى : اتجه أولا" جهة المغرب : لانعلم أي بلد .. وجد الشمس تغرب في عين حمئة ..
العين الحمئة :
يعني أنها تغرب في عين ماء حارّة.
🔸وجد في المغرب أمة من الأمم ، هل سيكرمهم أم يعذبهم كما يفعل الملوك ؟ ،، ومعه القوة والملك .. :"إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة"،، الله تعالى أعطاه الصلاحية ليحكم بما شاء . فهو الملك العادل الذي لايظلم ..
🔸هو ملك عادل : سيدعوهم إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ، فمن آمن وعمل صالحا" : سيقول له أحسن الكلام ، ويكرمه أحسن الإكرام .. أما من بقي على شركه وظلمه ، فسوف يعذبه عذابا" شديدا" في الدنيا ، ولعذاب الآخرة أكبر ..
🔸هذا تمام العدل والإنصاف : رجل صالح عادل ، يجوب الأرض ليدعو إلى الله ، وينشر التوحيد والإصلاح في الأرض ، ويعمل على تقويم الناس ، وتذكيرهم بالله ،، غايته رضا الله ، وهدفه الإصلاح في الأرض ..
🔸فنشر الدين والدعوة إلى الله تعالى في الأرض يحتاج صدق النية ، والحركة والسعي ، واللطف في الخطاب وتقبل الآخر ،، والأهم من ذلك العدل ، فالعدل هو أساس الخلق ، والدعوة والدين ، العدل في كل شيء ، في الحياة وفي العبادة ، وفي الإنفاق والمعاملات ، عند الفرد أولا" ، ثم تكبر الدائرة ليعم المجتمع

...🌼يتبع باذن الله 🌼...

التعديل الأخير تم بواسطة أم حذيفة ; 11-28-2020 الساعة 01:47 AM
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-30-2020, 11:48 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

1️⃣8️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚
.. قصة ذى القرنين)..
.. الدرس الثانى
🔸اتجه ذو القرنين نحو المشرق ، وجد ناس أمرهم عجيب غريب ، من طلوع الشمس إلى غروبها ، ليس لهم ستر أبدا" ، إما أنهم عراة لايستترون ، أو أن بيوتهم لاتظلهم من الشمس ..
🔸ماذا فعل بهم ذو القرنين ؟.. قال تعالى : كذلك .. أي أنه تعالى قال له كما قال له في المرة الأولى .. وفعل ذو القرنين بهم كما فعل في جهة المغرب . دعاهم للإسلام ، وأكرم من أسلم ، وعذّب من كفر ..
🔸رحلته الثالثة : أكمل مسيره في جهة المشرق : وجد جبلين عظيمين بينهما شق أو فتحة ، دخل بجنده وجيشه الجرار ، وهيبته العظيمة ، وصل إلى قوم يعيشون بين السدين ، لايحسنون كلامه ولغته .. " لايكادون يفقهون قولاً" ..
🔸لكن الله عز وجل قد آتاه من كل شيء سببا" ، فتفاهم معهم ..
🔸شكوا إليه حالهم ، وكان ذو القرنين يحكم الأرض ، وكان مشهورا" في الأرض بعدله وقوته ، شكوا إليه يأجوج ومأجوج الفاسدين المفسدين ..
🔸وهم قوم أفسدوا في الأرض كلها ، أعدادهم هائلة ، ينتشرون انتشار النار في الهشيم ..

🔸شكى القوم حالهم مع يأجوج ومأجوج : عذبونا ، قتلونا ، اعتدوا علينا .. أنقذنا منهم وخلصنا أيها الملك الحكيم ..
🔸أتريد أن نجمع لك أموالا" وذهبا" وفضة ، ثمنا" لتخليصنا منهم ؟ . " فهل نجعل لك خرجاً على أن تجعل بيننا وبينهم سداً"..
🔸هو يبحث عن الثواب والإصلاح في الأرض ، لايبحث عن مال وغنى وثروة .. قال : لا ، مامكنني فيه ربي خير من الأموال والذهب والفضة ..
🔸هي طريقة وسنة الأنبياء ، لما بلقيس أرسلت بالهدايا والمال والذهب الفضة لسليمان ، غضب وأعادها .. وكذلك كل الأنبياء . لايرضون أي أجر دنيوي ، غايتهم ومبتغاهم الله عز وجل ..
🔸قال ذو القرنين : لاأريد أموالكم ، إنما أريد قوتكم معي ، مع أن معه قوة وبأس وجيش جرار ، لكن أراد أن يعلمهم العمل من أجل بلدهم ومصلحتهم ..
🔸الأمة التي لاتعمل لأجل نفسها ، تستعين بالخبرات من الخارج وتستورد كل شيء ، ولايعمل أبناؤها ، فقط تبذل الأموال ،، هذه أمة يوشك أن تتخلى عن وطنها ، الكل يجب أن يبذل ويصبر ويعمل ويحمي وطنه ..
🔸قال : سأجعل بينكم وبينهم ردما" ، فلايستطيعون الوصول إليكم أبدا" .. قالوا : نحن معك ..
🔸بدأوا العمل ، قال : ابحثوا لي عن الحديد في كل مكان ، عمل الجميع في تجميع قطع الحديد والنحاس من الجبال والوديان ، الناس تبني بالحديد والاسمنت ، هو يريد أن يبني سدا" كاملا" من معادن خالصة ..
🔸بناه من الحديد الخالص ، بين قطع الحديد وضع خشبا" ، كي يحترق الخشب فيذوب الحديد كله ..
🔸حتى إذا ارتفع الحديد إلى مستوى الجبلين ، قال : انفخوا ،، بدأ بالإحراق ، صار الخشب يحترق ويحترق ، وبدأ الحديد يذوب ويتجمع بين الجبلين .. حتى إذا ذاب ، قال : آتوني أفرغ عليه قطراً ، آتوني بالنحاس أذيبه ،، أذاب النحاس ، وصبه فوق الحديد ..
🔸صار السد كله حديد صلب خلط بالنحاس ، وهما أقوى المعادن .. صار سدا" قويا" منيعاً معدنيا" صلبا" ..
🔸اكتمل السد وتم البناء ..
🔸انتهت مهمة ذو القرنين ، بعد دعوتهم لعبادة الله ، وبناء السد لهم ،، هنأهم أن الله أعانه ، فجعل بينهم وبين المفسدين حاجزا" ، لن يستطيعوا أن يعلوا فوقه ، ولا أن ينقبوه إلا أن يشاء الله .

......🌼.. يتبع...🌼.....

التعديل الأخير تم بواسطة أم حذيفة ; 11-30-2020 الساعة 11:49 PM
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-06-2020, 03:50 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

1️⃣9️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚

🔸مايستفاد من قصة ذو القرنين :
🔹الله تعالى استحب لنا قراءة سورة الكهف كل يوم جمعة ،ومن خلالها قراءة قصة ذو القرنين للاستفادة منها في حياتنا ..
🔸ملك الدنيا مؤمنان وكافران : ذو القرنين وسليمان .. والنمرود وبختنصر ..
🔸ربنا أعطى ذو القرنين ملكات : فقام بنشر الدين والتوحيد والعمل الصالح ..
🔸علامات يوم القيامة الكبرى : يأجوج ومأجوج ،الدجال، ثم عيسى ، والدخان والدابة .. ثم طلوع الشمس من مغربها (حينها لاتنفع التوبة) ..

🔸نأخذ من قصة ذي القرنين : أننا يجب أن نقدّر خبراتنا ،، كان هؤلاء القوم يملكون القوة البشرية والأموال ، ويؤذَوْن من يأجوج ومأجوج ، وينتظرون ذو القرنين ليبني لهم السد ، كما نحن ..
🔸لماذا ننتظر من يصنع لنا ويطوّرنا ؟؟ عندنا القوة البشرية ، وأموال ومتخصصون في كل المجالات ، ومواد أولية ، وننتظر من يطوّرنا ويوجّهنا ويصنع لنا ..

🔸لماذا لايستثمر الأغنياء المتفوقين من أبنائنا المسلمين ، يجب أن ينتقى المتفوقون ويعتنى بهم ، ليظهر خير هذه الأمة ..
🔸 علينا بالعدل وعدم الظلم ، من الصغير فينا للكبير .. وأن نسمع للرأي الآخر ..

🔸علينا أن نسأل أنفسنا : هل شرّفنا ديننا أمام غير المسلمين ، أم أننا غثاء كغثاء السيل ..
🔸الإنسان لايسود في هذا العالم إلا إذا كان فاضلا" ، عادلا" ، يقدم الخير .. يجب أن نقّدر كل من يصنع الخير لهذه الأمة ، ونشحذ همم أولادنا لنستخرج الخير من هذه الأمة ..
🔸قليل من الإخلاص ، كثير من العمل ، كثير من الثقة بالنفس ، تحصل الأمة على كل خير ..
🔸لادين بعد الإسلام ، ولانبي بعد محمد ، ولاأمة بعد أمة محمد ..
🔸لم لايترك أحدنا بصمة في الحياة !! .. لماذا يرضى أحدنا أن يكون رقما" عاديا" لاينظر إليه ؟؟،، كن رقما" صعبا" ، الأمر بيدك ..
🔸كم من البشر جاؤوا الدنيا وغادروها دون أن يتركوا أي بصمة ..
🔸طريق البطولة متاح لأي إنسان :" ألا إن أولياء الله لاخوف عليهم ولاهم يحزنون"..
🔸القدوة دعوة ، كن قدوة في الخير ، استقم على أمر الله ، كن أمينا" ، مخلصا" ، صادقا" ، تجد قلوب العباد اتجهت إليك ، وصرت داعية إلى الله باستقامتك ..
🔸"ومن أحسن قولا" ممن دعا إلى الله ، وعمل صالحا" ، وقال إنني من المسلمين"..
🔸علينا أن نقرأ القرآن بتدبر وتفهم ، لانقرأه كما نقرأ الصحف ، علينا أن نستفيد من قصص وعبر وتوجيهات القرآن

..🌼... يتبع...🌼..



2️⃣0️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚

فوائد من قصة موسى والخضر عليهما السلام

👈🏻إن قصة موسى مع الخضر - عليهما السلام - فيها عبر ودلالات، وللمتأملين في آياتها فوائد وعظات

▪️- المرافقة في السفر: حيث لم يخرج وحده، بل أرفق معه فتاهُ.
▪️ ليس كل واحد يستحق المرافقة ويصلح لها، بل ينبغي اختيار الأفضل، وذلك لأن موسى عليه السلام قد اختار فتى من الفتيان الذي أصبح نبيًّا، وهو يوشع عليه السلام.

▪️- توضيح الهدف للمرافق؛ حتى لا يخفى عليه الأمر، ويكونَ على بصيرة: ﴿ إذ قال لفتاه... ﴾ الآية.

▪️- استصحاب الشابِّ قد يكون أحيانًا أفضل من استصحاب الكبير.

▪️- وقوع النسيان للبشر: ﴿ نسيا حوتهمـا ﴾.

▪️- الأنبياء بشر، يأكلون ويشربون، حيث أخذ الزاد معه: ﴿ آتنا غداءنا ﴾.

▪️- قدرة الله تعالى، الذي يحيي ويميت، وهو قادر على إحياء الموتى

▪️- أن فوق كل ذي علم عليمًا.

▪️- فضل العلم؛ حيث سافر نبي من الأنبياء في طلبه.
▪️- الرحلة في طلب العلم من سنة السلف، وهي سنة محمودة، وفيها بركة
▪️في قصة موسى مع الخضر : نلمح لينا" غير معهود من موسى عليه السلام ، وشدة من الرجل الصالح ..
▪️أدب المتعلم كائنا" من كان : ليّنا" متواضعا" مؤدبا" مهذبا" سهلا" ..
▪️المعلم أي الخضر عليه السلام : لأنه يدرك صعوبة المهمة ، ومكانة وفضل وقدر من أمامه ، صعّب عليه المسألة ليصقل علمه .
▪️نلاحظ أن القرآن الكريم لايهتم بالزمان ولا المكان ، ولايصرح بأسماء الكثير من الأشخاص ،، لأن العبر في القصص ذاتها ، ولايهم الزمان ولا المكان ..
▪️في قصة موسى والخضر : تتعلق بعلم ليس هو علمنا القائم على الأسباب ، وليس علم الأنبياء القائم على الوحي ،، إنما نحن أمام علم من طبيعة غامضة أشد الغموض ،، علم القدر الأعلى ،، لذلك أسدلت عليه الأستار الكثيفة ، فلم يصرح بالزمان ولا المكان ولا اسم الرجل الصالح .
▪️السنة المطهرة أخبرتنا أنه الخضر عليه السلام ..
▪️مضى الخضر عليه السلام بعد اجتماعه مع موسى في المجهول ، كما أتى من المجهول ..
▪️تعلّم موسى عليه السلام ونحن من بعده درسين مهمين :
▪️ألا يغتر المرء بعلمه في الشريعة ، فهناك علم الحقيقة ..
▪️وتعلم ألا يتجهّم قلبه لمصائب البشر ، في الرحمة الخالقة تخفي سرها من اللطف والإنقاذ ، وراء أقنعة الحزن والآلام والموت

🌼..يتبع..🌼

التعديل الأخير تم بواسطة أم حذيفة ; 12-25-2020 الساعة 11:20 PM
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-09-2020, 04:01 AM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

2️⃣1️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚

(( قصة الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت ))

قال الله تعالى :

🔸( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَـارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَـاهُمْ إِنَّ اللهَ لَذُو فَضْل عَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُون )

سورة البقرة الاية ٢٤٣

انتشر مرض الطاعون في إحدى مدن الشام وأخذ يحصد الناس بسرعة عجيبة، فهجر المدينة جمع من الناس أملاً في النجاة من مخالب الموت.

وإذ نجوا من الموت فعلاً بهروبهم من ذلك الجو المبوء، شعروا في أنفسهم بشيء من القدرة والإستقلالية، وحسبوا أنّ نجاتهم مدينة لعوامل طبيعية غافلين عن إرادة الله ومشيئته، فأماتهم الله في تلك الصحراء بالمرض نفسه.

ومضى زمان على هذا حتّى مرّ يوماً "حزقيل" أحد أنبياء بني إسرائيل بذلك المكان ودعا الله أن يحييهم، فأستجاب الله دعاءه وأحياهم.

☘️ هدف الآية في الواقع كما ورد في سبب النزول هو إشارة إلى جماعة من بني إسرائيل الّذين كانوا يتذرّعون تهرّباً من الجهاد بمختلف المعاذير، فابتلاهم الله بمرض الطّاعون حيث فتك بهم سريعاً وأفناهم وأبادهم إلى درجة أنّه لا يستطيع أي عدوّ شرس أن يصنع ذلك في ميدان القتال، فبهذا تقول الآية لهم أنّه لا تتصوّروا أنّ التهرّب من المسؤوليّة والتوسّل بالأعذار الواهية يجعلكم في مأمن من الخطر، فأنتم أعجز من أن تقفوا أمام قدرة الله تعالى، فإنّه تعالى قادرٌ على أن يبتليكم بعدوٍّ صغير لايرى بالعين وهو مكروب الطّاعون أو الوباء وأمثال ذلك فيختطف أرواحكم فيذركم كعصف مأكول.


وجملة (ثمّ أحياهم) إشارة إلى عودتهم إلى الحياة بعد موتهم إستجابة لدعاء (حزقيل النبي) كما ذكرنا في سبب نزول الآية، ولمّا كانت عودتهم إلى الحياة مرّة اُخرى من النعم الإلهيّة البيّنة (نعمة لهم ونعمة لبقيّة الناس للعبرة) ففي ختام الآية تقول (إنّ الله لذو فضل على النّاس ولكنّ أكثر الناس لا يشكرون)فليست نعمة الله وألطافه وعنايته تنحصر بهؤلاء، بل لجميع الناس

وهذا درس واضح للمؤمنين الذين سيأتي إليهم الأمر بالقتال في سبيل الله. فلا تبالوا أيها المؤمنون إن كان القتال يجلب لكم الموت؛ لأن الموت يأتي في أي وقت. بعد ذلك يقول الحق: {وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ.

.🌼.يتبع.🌼...
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-19-2020, 11:19 PM
أم حذيفة أم حذيفة غير متواجد حالياً
مشرفة قسم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 2,449
افتراضي

2️⃣2️⃣
📖📚من قصص القرآن الكريم📚
°★🍃 خندق حول المدينة 🍃

🌴عزم يهود بني النضير على الانتقام من النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الذين أخرجوهم من ديارهم من المدينة،

🌱وجعلوا همهم أن يصنعوا جبهة قوية تتصدى للرسول وأصحابه. انطلق زعماء بني النضير إلى قريش يدعوهم إلى محاربة المسلمين،

🌿فنجحوا في عقد اتفاق بينهما، ولم يكتف بنو النضير بتلك الإتفاقية، وإنما انطلقوا أيضا إلى بني غطفان يرغبوهم في الانضمام إليهم وإلى قريش، وأغروهم بثمار السنة من نخيل خيبر إذا تم النصر بنجاح.

☘️وهكذا انطلق جيش قوامه عشرة آلاف مقاتل يقودهم أبو سفيان بن حرب، وذلك في السنة الخامسة من الهجرة من شهر شوال.

🍀لما علم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بالأمر، استشار أصحابه ، فأشار عليه سلمان الفارسي بحفر خندق في مشارف المدينة، فاستحسن الرسول والصحابة رأيه، وعملوا به.

🍃كما أن يهود بني قريظة مدوا لهم يد المساعدة من معاول ومكاتل بموجب العهد المكتوب بين الطرفين.

🍂كان الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه يتفقدون سير العمل، فوجدوا صخرة كبيرة كانت عائقًا أمام فكرة سلمان الفارسي، حيث كسرت المعاول الحديدية،

🌸فتقدم الرسول الكريم من الصخرة وقال: «باسم الله» فضربها فتصدعت وبرقت منها برقة مضيئة فقال: «الله أكبر.. قصور الشام ورب الكعبة» ثم ضرب ضربة أخرى، فبرقت ثانية، فقال: «الله أكبر.. قصور فارس ورب الكعبة»واستطاع المسلمون إنهاء حفر الخندق بعد مدة دامت ثلاثين يومًا من البرد وشظف العيش.
وكان ذلك في وقت وظروف صعبة وشديدة، وصفها الله عز وجل بقوله: {إ ِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا * هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيدا}
(الأحزاب 11:10)

🌴بدت طلائع جيوش المشركين مقبلة على المدينة من جهة جبل أحد، ولكنهم فوجئوا بوجود الخندق، حيث إنهم لم يتوقعوا هذه المفاجأة.

🌱لم يجد المشركون سبيلاً للدخول إلى المدينة، وبقوا ينتظرون أيامًا وليالي يقابلون المسلمين من غير تحرك، حتى جاء حيي بن أخطب الذي تسلل إلى بني قريظة، وأقنعهم بفسخ الاتفاقية بينهم وبين المسلمين،
🌿ولما علم الرسول عليه الصلاة والسلام بالأمر أرسل أحد أصحابه ليتأكد من صحة ما قيل، فوجده صحيحًا. وهكذا أحيط المسلمون بالمشركين من كل حدب وصوب، إلا أن الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه لم ييأسوا من روح الله،

🌱لأنهم كانوا على يقين بأن عين الله ترعاهم. وأخيرا، جاء نصر الله للمؤمنين، فقد تفككت روابط جيش المشركين، وانعدمت الثقة بين أطراف القبائل، كما أرسل الله ريحًا شديدة قلعت خيامهم، وجرفت مؤنهم، وأطفأت نيرانهم،

🍀فدب الهلع في نفوس المشركين، وفروا هاربين إلى مكة. وحين أشرق الصبح، لم يجد المسلمون أحدًا من جيوش العدو الحاشدة،

🍃فازدادوا إيمانًا، وازداد توكلهم على الله الذي لا ينسى عباده المؤمنين. وهكذا، لم تكن غزوة الأحزاب هذه معركة ميدانية وساحة حرب فعلية،

🌸بل كانت معركة أعصاب وامتحان نفوس واختبار قلوب، ولذلك أخفق المنافقون ونجح المؤمنون في هذا الابتلاء. لأنهم أحسنوا الظن بخالقهم ولم ييأسوا من رحمته.

█ #هكذاهزموااليأس

▪️▪️▪️▪️▪️▪️
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 10:16 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology