ملتقى قطرات العلم النسائي
 
 

الـــمـــصـــحـــــف الـــجـــامـــع
مـــصـــحـــــف آيـــــات
موقع الدرر السنية للبحث عن تحقيق حديث

العودة   ملتقى قطرات العلم النسائي > ملتقى البحوث العلمية الخاصة بأم أبي التراب > ملتقى البحوث المترجمة للإنجليزية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 11-30-2021, 01:47 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,942
Haedphone

أولًا : علاقة الملائكة بالكون

وقد دل الكتاب والسنة على أصناف الملائكة ، وأنها موكلة بأصناف المخلوقات .
وأمثلة ذلك :
* خزنة السموات :
ـ جاء في حديث البراء بن عازب عند الإمام أحمد وأبي داود قال :
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في شأن روح العبد المؤمن" .....فيصعَدونَ بها، فلا يمُرُّون بها على مَلَأٍ مِن الملائكةِ إلَّا قالوا: ما هذا الرُّوحُ الطَّيِّبُ ؟ فيقولونَ: هذا فلانُ بنُ فلانٍ، بأحسَنِ أسمائِه الَّتي يُسمَّى بها في الدُّنيا، حتَّى ينتَهوا بها إلى السَّماءِ الدُّنيا، فيستفتِحون، فيُفتَحُ لهم، فيستقبِلُهم مِن كلِّ سماءٍ مُقرَّبوها إلى السَّماءِ الَّتي تليها، حتَّى يُنتَهى به إلى السَّماءِ السَّابعةِ ..... " .
وقال عن روح الكافر " ....فيصعَدون بها، فلا يمُرُّون بها على ملأٍ مِن الملائكةِ إلَّا قالوا: ما هذا الرُّوحُ الخبيثُ ؟ فيقولونَ: فلانُ بنُ فلانٍ، بأقبَحِ أسمائِه الَّتي كان يُسمَّى بها في الدُّنيا، حتَّى يُنتَهى بها إلى السَّماءِ الدُّنيا، فيستفتِحون فلا يُفتَحُ له" .ثمَّ قرَأ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم"لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ"الأعراف: 40 .
وهو حديث حسن . وذكره الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في الجنائز .الراوي : البراء بن عازب - المحدث : الوادعي - المصدر : الصحيح المسند الصفحة أو الرقم: 150 - خلاصة حكم المحدث : حسن.

ـ ومن أدلة ذلك أيضًا حديث المعراج الطويل وفيه :
" ..... فَانْطَلَقَ بي جِبْرِيلُ حتَّى أتَى السَّمَاءَ الدُّنْيَا فَاسْتَفْتَحَ، فقِيلَ: مَن هذا؟ قَالَ: جِبْرِيلُ، قيلَ: ومَن معكَ؟ قَالَ: مُحَمَّدٌ، قيلَ: وقدْ أُرْسِلَ إلَيْهِ؟ قَالَ: نَعَمْ، قيلَ: مَرْحَبًا به؛ فَنِعْمَ المَجِيءُ جَاءَ، فَفَتَحَ ..... " . وهذا في كل سماء .
رواه البخارى ومسلم / الفتح الرباني / ص : 120 .
* حملة العرش :

قال تعالى "الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ" . سورة غافر / آية : 7 .
* عن جابر بن عبد الله الأنصاري ـ رضي الله عنهما ـ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
" أذن لي أن أحدث عن ملك من ملائكة الله تعالى من حملة العرش ، إن ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام ". رواه أبو داود / كتاب السنة / حديث رقم : 4712 .وصححه الألباني رحمه الله في صحيح الجامع / حديث رقم : 854 .

* ملك الجبال :
* عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أنها قالت لرسول الله ـصلى الله عليه وسلم "أنَّها قالَتْ للنَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: هلْ أتَى عَلَيْكَ يَوْمٌ كانَ أشَدَّ مِن يَومِ أُحُدٍ؟ قالَ: لقَدْ لَقِيتُ مِن قَوْمِكِ ما لَقِيتُ، وكانَ أشَدَّ ما لَقِيتُ منهمْ يَومَ العَقَبَةِ، إذْ عَرَضْتُ نَفْسِي علَى ابْنِ عبدِ يالِيلَ بنِ عبدِ كُلالٍ، فَلَمْ يُجِبْنِي إلى ما أرَدْتُ، فانْطَلَقْتُ وأنا مَهْمُومٌ علَى وجْهِي، فَلَمْ أسْتَفِقْ إلَّا وأنا بقَرْنِ الثَّعالِبِ، فَرَفَعْتُ رَأْسِي، فإذا أنا بسَحابَةٍ قدْ أظَلَّتْنِي، فَنَظَرْتُ فإذا فيها جِبْرِيلُ، فَنادانِي فقالَ: إنَّ اللَّهَ قدْ سَمِعَ قَوْلَ قَوْمِكَ لَكَ، وما رَدُّوا عَلَيْكَ، وقدْ بَعَثَ إلَيْكَ مَلَكَ الجِبالِ لِتَأْمُرَهُ بما شِئْتَ فيهم، فَنادانِي مَلَكُ الجِبالِ فَسَلَّمَ عَلَيَّ، ثُمَّ قالَ: يا مُحَمَّدُ، فقالَ ذلكَ فِيما شِئْتَ، إنْ شِئْتَ أنْ أُطْبِقَ عليهمُ الأخْشَبَيْنِ، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: بَلْ أرْجُو أنْ يُخْرِجَ اللَّهُ مِن أصْلابِهِمْ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ وحْدَهُ لا يُشْرِكُ به شيئًا." .رواه البخاري / كتاب : بدء الخلق / باب : إذا قال أحدكم آمين / حديث رقم : 3231 - ورواه مسلم / كتاب :الجهاد / باب : ما لقي النبي ـصلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ من أذى المشركين / حديث رقم : 1795 .
قرن الثعالب : ويقال لها قرن المنازل ، وهي مكان على مسيرة يـوم وليلة من مكة .
الأخشبين : جبلان عظيمان . والمقصود أن ملك الجبال باستطاعته أن يجعل الجبلين يلتقيان على أهل مكة فيموتوا جميعًا .

The relationship of angels to the universe and man..
That was their relationship with their Lord: complete servitude to Him, Glory be to Him, and complete obedience to His commands, then their relationship to mankind and universe is a branch of this obedience.
First: the relationship of angels to the universe..
The Book and the Sunnah indicate the types of angels, and that they are entrusted with the types of creatures.
An example of this is:
Heavens ' Guardians..
Al Baraa Ibn Azib narrated what the prophet said about the soul of the believer..
The angels take the soul of the believer and ascend to the sky, when they pass among groups of angels, these angels say: What is this good spirit? They say: it is for, they name the believer with the best of his names that were named to him in this world until they reach the lower sky, the angels ask the permission to enter, they were brought to the next sky by the closed angels till they reach the seventh sky in.
He said about the soul of the infidel: the angels take the soul of the infidel and ascend, when they pass among groups of angels, these angels say: What is this malignant spirit? They say: it is for, they name the infidel with the worst of his names that were named to him in this world. They reach the lower sky, they ask other angels to open for them, but they were not permitted to enter. The prophet recited:


"لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ"الأعراف: 40 .
"gates of Heaven will not be opened for them, nor will they enter Paradise until a camel enters into the eye of a needle"..Sheikh Al Albani.
There is also the long Hadith of Al M'irage, the prophet said that Jibrîl took him to the lower sky and asked the permission to enter, the angels told him: who are you, he said: Jibrîl, they told him who is with you,
he said Mohammed, they asked him whether he (the prophet) was sent with the message, Jibrîl said yes, they said welcome to him, and this happened in every sky..Al Bukhari and Moslem.
Throne Carriers..
قال تعالى "الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ" .سورة غافر / آية : 7 .

"Those [angels] who carry the Throne and those around it exalt [Allāh] with praise of their Lord and believe in Him".
The prophet said:
I was permitted to narrate about one of the angels of Allah, the Exalted, who holds the throne, for the distance between his earlobe and his shoulder is a journey of seven hundred years.” Abi Dawood.
The Angel of Mountains..
قالَ: لقَدْ لَقِيتُ مِن قَوْمِكِ ما لَقِيتُ، وكانَ أشَدَّ ما لَقِيتُ منهمْ يَومَ العَقَبَةِ، إذْ عَرَضْتُ نَفْسِي علَى ابْنِ عبدِ يالِيلَ بنِ عبدِ كُلالٍ، فَلَمْ يُجِبْنِي إلى ما أرَدْتُ، فانْطَلَقْتُ وأنا مَهْمُومٌ علَى وجْهِي، فَلَمْ أسْتَفِقْ إلَّا وأنا بقَرْنِ الثَّعالِبِ، فَرَفَعْتُ رَأْسِي، فإذا أنا بسَحابَةٍ قدْ أظَلَّتْنِي، فَنَظَرْتُ فإذا فيها جِبْرِيلُ، فَنادانِي فقالَ: إنَّ اللَّهَ قدْ سَمِعَ قَوْلَ قَوْمِكَ لَكَ، وما رَدُّوا عَلَيْكَ، وقدْ بَعَثَ إلَيْكَ مَلَكَ الجِبالِ لِتَأْمُرَهُ بما شِئْتَ فيهم، فَنادانِي مَلَكُ الجِبالِ فَسَلَّمَ عَلَيَّ، ثُمَّ قالَ: يا مُحَمَّدُ، فقالَ ذلكَ فِيما شِئْتَ، إنْ شِئْتَ أنْ أُطْبِقَ عليهمُ الأخْشَبَيْنِ، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: بَلْ أرْجُو أنْ يُخْرِجَ اللَّهُ مِن أصْلابِهِمْ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ وحْدَهُ لا يُشْرِكُ به شيئًا."
"A'isha narrated that she asked the Prophet , 'Have you encountered a day harder than the day of the battle) of Uhud?" The Prophet replied, "Your tribes have troubled me a lot, and the worse trouble was the trouble on the day of 'Aqaba when I presented myself to Ibn `Abd-Yalail bin `Abd-Kulal and he did not respond to my demand. So I departed, overwhelmed with excessive sorrow, and proceeded on, and could not relax till I found myself at Qarnath-Tha-alib where I lifted my head towards the sky to see a cloud shading me unexpectedly. I looked up and saw Gabriel in it. He called me saying, 'Allah has heard your people's saying to you, and what they have replied back to you, Allah has sent the Angel of the Mountains to you so that you may order him to do whatever you wish to these people.' The Angel of the Mountains called and greeted me, and then said, "O Muhammad! Order what you wish. If you like, I will let Al-Akh-Shabain (i.e. two mountains) fall on them." The Prophet said, "No but I hope that Allah will let them beget children who will worship Allah Alone, and will worship None besides Him." Al Bukhari.


* الملك الموكل بالسحاب :
* عن عبد الله بن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال : "أقبلتْ يَهودُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالوا: يا أبا القاسمِ إنَّا نسألُكَ عن خمسةِ أشياءَ، فإنْ أنبَأْتَنا بهنَّ، عرَفْنا أنَّكَ نبيٌّ واتَّبعْناكَ، فأخَذ عليهم ما أخَذ إسرائيلُ على بَنيه؛ إذ قالوا: اللهُ على ما نقولُ وكيلٌ، قال: هاتوا، قالوا: أخبِرْنا عن علامةِ النبيِّ، قال: تَنامُ عَيْناه، ولا ينامُ قلبُه، قالوا: أخبِرْنا كيفَ تُؤنِثُ المرأةُ، وكيفَ تُذكِرُ؟ قال: يلتقي الماءانِ، فإذا علا ماءُ الرجُلِ ماءَ المرأةِ أذكَرَتْ، وإذا علا ماءُ المرأةِ ماءَ الرجُلِ آنثَتْ، قالوا: أخبِرْنا: ما حرَّم إسرائيلُ على نفسِه؟ قال: كان يَشْتكي عِرقَ النَّسا، فلم يجِدْ شيئًا يُلائِمُه إلَّا ألبانَ كذا وكذا -قال أبي: قال بعضُهم: يعني: الإبِلَ- فحرَّم لحومَها، قالوا: صدَقتَ، قالوا: أخبِرْنا ما هذا الرَّعْدُ؟ قال: ملَكٌ من ملائكةِ اللهِ عزَّ وجلَّ مُوكَّلٌ بالسَّحابِ بيدِه -أو في يدِه- مِخراقٌ من نارٍ، يزجُرُ به السَّحابَ، يسوقُه حيثُ أمَر اللهُ، قالوا: فما هذا الصوتُ الذي نسمَعُ؟ قال: صوتُه، قالوا: صدَقتَ، إنَّما بقِيتْ واحدةٌ، وهي التي نُبايِعُكَ إنْ أخبَرْتَنا بها؛ فإنَّه ليس من نبيٍّ إلَّا له ملَكٌ يأتيه بالخبرِ، فأخبِرْنا من صاحِبُكَ؟ قال: جِبْريلُ عليه السَّلامُ، قالوا: جِبْريلُ ذاك الذي ينزِلُ بالحربِ والقِتالِ والعذابِ عدُوُّنا، لو قلتَ: ميكائيلُ الذي ينزِلُ بالرَّحمةِ والنَباتِ والقَطْرِ؛ لكان؛ فأنزَلَ اللهُ عزَّ وجلَّ"مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ..."البقرة: 97 إلى آخِرِ الآية"رواه أحمد . وحسنه الشيخ مقبل ـ رحمه الله ـ في " دلائل النبوة " .
إسرائيل : هو يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام
عِرقَ النَّسا : هو وجع في عرق يمتد من الورك إلى الكعب
مِخراقٌ من نارٍ : المخراق في الأصل ثوب يلف ويضرب به الصبيان بعضهم بعضًا ، وأراد هنا آلة تزجر بها الملائكة السحاب .
صوته : يعني صوت المخراق .
* وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " بَيْنا رَجُلٌ بفَلاةٍ مِنَ الأرْضِ، فَسَمِعَ صَوْتًا في سَحابَةٍ: اسْقِ حَدِيقَةَ فُلانٍ، فَتَنَحَّى ذلكَ السَّحابُ، فأفْرَغَ ماءَهُ في حَرَّةٍ، فإذا شَرْجَةٌ مِن تِلكَ الشِّراجِ قَدِ اسْتَوْعَبَتْ ذلكَ الماءَ كُلَّهُ، فَتَتَبَّعَ الماءَ، فإذا رَجُلٌ قائِمٌ في حَدِيقَتِهِ يُحَوِّلُ الماءَ بمِسْحاتِهِ، فقالَ له: يا عَبْدَ اللهِ ما اسْمُكَ؟ قالَ: فُلانٌ، لِلاِسْمِ الذي سَمِعَ في السَّحابَةِ، فقالَ له: يا عَبْدَ اللهِ لِمَ تَسْأَلُنِي عَنِ اسْمِي؟ فقالَ: إنِّي سَمِعْتُ صَوْتًا في السَّحابِ الذي هذا ماؤُهُ يقولُ: اسْقِ حَدِيقَةَ فُلانٍ، لاِسْمِكَ، فَما تَصْنَعُ فيها؟ قالَ: أمَّا إذْ قُلْتَ هذا، فإنِّي أنْظُرُ إلى ما يَخْرُجُ مِنْها، فأتَصَدَّقُ بثُلُثِهِ، وآكُلُ أنا وعِيالِي ثُلُثًا، وأَرُدُّ فيها ثُلُثَهُ"رواه مسلم / كتاب : الزهد والرقائق / باب : الصدقة في المساكين / حديث رقم : 2984 .
بفلاة : هي المفازة وهي الأرض التي لا ماء فيها ، وسميت مفازة تفاؤلًا واستبشارًا لأن الذي يمشي في مثل هذه الأرض يظن به الهلكة .
فتنحى ذلك السحاب : يعني اتجه السحاب ناحية معينة .
حَرة : الحرة : الأرض ذات الحجارة السود .
شرجة : القناة التي تحمل الماء .
استوعبت ذلك الماء كله : أي جمعته .
بمساحته : المسحاة : أداة من أدوات الزراعة يحول بها الماء كالفأس ونحوها .

* حراسة الملائكة لمكة والمدينة :
* عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " ليسَ مِن بَلَدٍ إلَّا سَيَطَؤُهُ الدَّجَّالُ، إلَّا مَكَّةَ، والمَدِينَةَ، ليسَ له مِن نِقَابِهَا نَقْبٌ، إلَّا عليه المَلَائِكَةُ صَافِّينَ يَحْرُسُونَهَا، ثُمَّ تَرْجُفُ المَدِينَةُ بأَهْلِهَا ثَلَاثَ رَجَفَاتٍ، فيُخْرِجُ اللَّهُ كُلَّ كَافِرٍ ومُنَافِقٍ"البخاري / كتاب : فضائل المدينة / باب : لا يدخل الدجال المدينة / حديث رقم : 1881 .
مسلم / كتاب : الفتن / باب : قصة الجساسة / حديث رقم : 2943 .
نقابها : مداخلها ، والمراد بها الأبواب .
وقد ورد في " الصحيح " أن المدينة يومئذ لها سبعة أبواب على كل باب ملكان .
صافين : أي يقفون في صفوف .
ترجف المدينة : يحصل لها زلزلة وهي ثلاث رجفات ، يعني : زلازل .

* وعن أبي بكرة ـ رضي الله عنه ـ عـن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال " لا يدخل المدينة رعب المسيح الدجال ، لها يومئذ سبعة أبواب على كل باب ملكان "
البخاري / كتاب : فضائل المدينة / حديث رقم : 1879 .

* الملك الموكل بالنفخ في الصور :

"صاحبُ الصورِ واضعٌ الصورَ على فِيهِ ، منذُ خُلِقَ ، ينتظِرُ متى يؤمَرُ أنْ ينفُخَ فيه ، فينفُخَ"صححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في صحيح الجامع


* خزنة جهنم :
قال تعالى "وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ * قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ" .سورة الزمر / آية : 71 ، 72 .

وقال تعالى "عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ". سورة التحريم / آية : 6 .

* عن سَمُرَة بن جُنْدب ـ رضي الله عنه ـ قال :
قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم"رَأَيْتُ اللَّيْلَةَ رَجُلَيْنِ أَتَيَانِي قالَا الذي يُوقِدُ النَّارَ مَالِكٌ خَازِنُ النَّارِ، وأَنَا جِبْرِيلُ وهذا مِيكَائِيلُ." .رواه البخاري / كتاب : بدء الخلق / باب : ذكر الملائكة / حديث رقم : 3236 .

*عدد الملائكة الذين يجرون جهنم :
* عن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم"يُؤْتَى بجَهَنَّمَ يَومَئذٍ لها سَبْعُونَ ألْفَ زِمامٍ، مع كُلِّ زِمامٍ سَبْعُونَ ألْفَ مَلَكٍ يَجُرُّونَها."رواه مسلم / كتاب : صفة الجنة / باب : شدة حر نار جهنم / حديث رقم : 2842 .
يَومَئذٍ: يعني يوم القيامة .
كما قال تعالى في " سورة الفجر " وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ "
زمام : هو ما يجعل في أنف البعير يشد عليه المقود .
والمقود : هو الحبل الذي يشد في هذا الزمام .

* خزنة الجنة :
قال تعالى "وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ ". سورة الزمر / آية : 73 .

وقال تعالى "وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ * سَلَامٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ" .سورة الرعد / آية : 23 ، 24 .

*الملائكة الموكلون بأبواب الجنة :
* عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال :
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " آتي بابَ الجَنَّةِ يَومَ القِيامَةِ فأسْتفْتِحُ، فيَقولُ الخازِنُ: مَن أنْتَ؟ فأقُولُ: مُحَمَّدٌ، فيَقولُ: بكَ أُمِرْتُ لا أفْتَحُ لأَحَدٍ قَبْلَكَ."صحيح مسلم / كتاب : الإيمان / حديث رقم : 197 .باب : قول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ " أنا أول الناس يشفع في الجنة " .
* * * * *
The Angel entrusted with the clouds..
Abdullah Ibn Abbas narrated that some Jewish came to the prophet and told him we would ask you about five things, if you answered us then we would know that you are a prophet and we would follow you.. The prophet told them ask me.
They said: Tell us about the sign of the Prophet? .
He, said: “His eyes sleep, but his heart does not.
They said: Tell us what has been forbidden to Israel by himself?
The prophet said that he complains of sciatica , but he did not find anything suitable for him except camels' milk - so he forbade their meat.
They said: You are right. Tell us, what is this thunder?
The prophet said thunder is an angel from among the angels of Allah, the Mighty and Sublime, who is entrusted with the clouds, in his hand piercings of fire with which he drives the clouds where Allah commanded.”
They said: What is this sound that is being heard?
The prophet said that it is his voice.
They said: You are right, there is only one left, and it is the one we pledge allegiance to you if you tell us about it, for there is no prophet except that he has an angel who brings him the news, so tell us who is your friend?
The prophet said Jibrîl.
They said: Gabriel, the one who descends with war, fighting and torment, is our enemy! ! If you say Michael, who descends with mercy, vegetation, and dropsy, it would have been. The prophet recited:
"مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ..."البقرة: 97 إلى آخِرِ الآية
"Whoever is an enemy to Jibrîl…". Narrated by Ahmed.
" بَيْنا رَجُلٌ بفَلاةٍ مِنَ الأرْضِ، فَسَمِعَ صَوْتًا في سَحابَةٍ: اسْقِ حَدِيقَةَ فُلانٍ، فَتَنَحَّى ذلكَ السَّحابُ، فأفْرَغَ ماءَهُ في حَرَّةٍ، فإذا شَرْجَةٌ مِن تِلكَ الشِّراجِ قَدِ اسْتَوْعَبَتْ ذلكَ الماءَ كُلَّهُ، فَتَتَبَّعَ الماءَ، فإذا رَجُلٌ قائِمٌ في حَدِيقَتِهِ يُحَوِّلُ الماءَ بمِسْحاتِهِ، فقالَ له: يا عَبْدَ اللهِ ما اسْمُكَ؟ قالَ: فُلانٌ، لِلاِسْمِ الذي سَمِعَ في السَّحابَةِ، فقالَ له: يا عَبْدَ اللهِ لِمَ تَسْأَلُنِي عَنِ اسْمِي؟ فقالَ: إنِّي سَمِعْتُ صَوْتًا في السَّحابِ الذي هذا ماؤُهُ يقولُ: اسْقِ حَدِيقَةَ فُلانٍ، لاِسْمِكَ، فَما تَصْنَعُ فيها؟ قالَ: أمَّا إذْ قُلْتَ هذا، فإنِّي أنْظُرُ إلى ما يَخْرُجُ مِنْها، فأتَصَدَّقُ بثُلُثِهِ، وآكُلُ أنا وعِيالِي ثُلُثًا، وأَرُدُّ فيها ثُلُثَهُ"
"While a person was in the wilderness he heard a voice from the cloud (commanding it thus): Irrigate the garden of so and so. (After that the clouds slinked aside and poured water on a stony ground. It filled a channel amongst the channels of that land and that person followed that water and he found a person standing in the garden busy in changing the course of water with the help of a hatchet. He said to him: Servant of Allah, what is your name? he said: So and so. And it was that very name which he had heard from the clouds. and he said to him: Servant of Allah, why do you ask me my name? He said: I heard a voice from the clouds of which is the downpour, saying: Water the garden of so and so, like your name. What do you do (for the favour) shown to you by Allah in this matter? He said: Now as you state so. I look what yield I get from it, and I give one-third as charity out of it and I and my children eat one-third of it and one-third I return to it as investment.".Moslem.
Angels guarding Mecca and Al Madina..
عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "ليسَ مِن بَلَدٍ إلَّا سَيَطَؤُهُ الدَّجَّالُ، إلَّا مَكَّةَ، والمَدِينَةَ، ليسَ له مِن نِقَابِهَا نَقْبٌ، إلَّا عليه المَلَائِكَةُ صَافِّينَ يَحْرُسُونَهَا، ثُمَّ تَرْجُفُ المَدِينَةُ بأَهْلِهَا ثَلَاثَ رَجَفَاتٍ، فيُخْرِجُ اللَّهُ كُلَّ كَافِرٍ ومُنَافِقٍ".
The prophet said, "There will be no land which will not be trampled by Dajjal but Makkah and Al-Madinah; and there will be no passage leading to them which will not be guarded by the angels, arranged in rows. Dajjal will appear in a barren place adjacent to Al- Madinah and the city will be shaken three times. Allah will expel from it every disbeliever and hypocrite." Moslem.
" لا يدخل المدينة رعب المسيح الدجال ، لها يومئذ سبعة أبواب على كل باب ملكان "
"The terror of the Dajjal will not enter the Madina, for at that time there are seven gates, on each gate two angels. "
The Angel entrusted with Blowing the Horn.
Abi Hurairah narrated: "The angel entrusted with blowing the horn didn't wink since he was entrusted, he is ready and he looks at the throne for fear of being ordered if he winks, his eyes are like two enlightened planets. Sahih Al Gamee.
Hell guardians.(Keepers:)
قال تعالى "وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ * قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ" .سورة الزمر / آية : 71 ، 72 .
"And those who disbelieved will be driven to Hell in groups until, when they reach it, its gates are opened and its keepers will say, "Did there not come to you messengers from yourselves, reciting to you the verses of your Lord and warning you of the meeting of this Day of yours?" They will say, "Yes, but the word [i.e., decree] of punishment has come into effect upon the disbelievers."
"To them it will be said, "Enter the gates of Hell to abide eternally therein, and wretched is the residence of the arrogant."
وقال تعالى "عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ". سورة التحريم / آية : 6 .
"over which are (appointed) angels stern (and) severe, who disobey not, (from executing) the Commands they receive from Allâh, but do that which they are commanded."
Samra Ibn Jondob narrated that the prophet said that two men came to him and told him that Malik is the guardian of Hell, one said that he is Jibrîl the other is Michael.
The number of Angels who brought Hell.
عن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم"يُؤْتَى بجَهَنَّمَ يَومَئذٍ لها سَبْعُونَ ألْفَ زِمامٍ، مع كُلِّ زِمامٍ سَبْعُونَ ألْفَ مَلَكٍ يَجُرُّونَها."
"Hell will be brought forth on that Day (of Resurrection) having seventy thousand bridles, and with every handle will be seventy thousand angels dragging it'". Moslem.
سورة الفجر " وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ "
"And Hell will be brought near that Day."
Paradise Guardians..(Keepers)
قال تعالى "وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ ". سورة الزمر / آية : 73 .
"But those who feared their Lord will be driven to Paradise in groups until, when they reach it while its gates have been opened and its keepers say, "Peace be upon you; you have become pure; so enter it to abide eternally therein."
وقال تعالى "وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ * سَلَامٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ" .سورة الرعد / آية : 23 ، 24 .

"Gardens of perpetual residence; they will enter them with whoever were righteous among their forefathers, their spouses and their descendants. And the angels will enter upon them from every gate, [saying],
"Peace [i.e., security] be upon you for what you patiently endured. And excellent is the final home".
Angels entrusted with the doors of Heaven..
* عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم " آتي بابَ الجَنَّةِ يَومَ القِيامَةِ فأسْتفْتِحُ، فيَقولُ الخازِنُ: مَن أنْتَ؟ فأقُولُ: مُحَمَّدٌ، فيَقولُ: بكَ أُمِرْتُ لا أفْتَحُ لأَحَدٍ قَبْلَكَ."
"Anas In Malik narrated that the prophet said I will come to the gate of Paradise on the Day of Resurrection, and would seek its opening.
and the keeper would say: Who art thou? I would say: Muhammad. He would then say: It is for thee that I have been ordered, and not to open it for anyone before thee." Sahih Moslem.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-30-2021, 01:49 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,942
2

ثانيًا : علاقة الملائكة بالإنسان

الإنسان هو المخلوق الذي سخر الله له ما في الكون كله ، قال تعالى " أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ " .سورة لقمان / آية : 20 .
فحفظ الملائكة ورعايتها للسموات والأرض وما فيهن رعاية له ، وعون له على القيام بحق الخلافة فإن للملائكة أعمالًا كثيرة في حياة الإنسان .
أمثلة ذلك وليس على الحصر :
· نزول الملائكة بالرسالات على الرسل :
فالملائكة هم الذين اختارهم رب العالمين لإيصال هداه إلى أهل الأرض عن طريق رسله الكرام ، والملك المختار لهذه المهمة هو " جبريل " ـ عليه السلام ـ .
قال تعالى "وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ *نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ *عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ *بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ " .
سورة الشعراء / آية : 192 ـ 195 .
· هناك الملائكة الموكلون بحفظ الإنسان وكتابة أعماله :
قال تعالى "وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ* يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ" .سورة الانفطار / آية : 10 ـ 12 .
وقال تعالى " مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ " .سورة ق / آية : 18 .
· هناك ملائكة يكتبون أعمال المريض :
* عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ قال :
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم"إنَّ العبدَ، إذا كانَ علَى طريقةٍ حسنةٍ منَ العبادَةِ، ثُمَّ مَرِضَ، قيلَ للملَكِ الموَكَّلِ بِه : اكتُب لَه مثلَ عملِه إذا كانَ طليقًا حتَّى أُطلقَه أو أَكفِتَه إليَّ . " .رواه أحمد . وحسنه الشيخ مقبل الوادعي في " الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين "م : 1 / ص : 548 .الفتح الرباني / ص : 116.

·
وكذلك هناك ملك يقف عن يمين المصلي :

* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "إذَا قَامَ أحَدُكُمْ إلى الصَّلَاةِ، فلا يَبْصُقْ أمَامَهُ، فإنَّما يُنَاجِي اللَّهَ ما دَامَ في مُصَلَّاهُ، ولَا عن يَمِينِهِ، فإنَّ عن يَمِينِهِ مَلَكًا، ولْيَبْصُقْ عن يَسَارِهِ، أوْ تَحْتَ قَدَمِهِ، فَيَدْفِنُهَا." .فتح الباري / كتاب : الصلاة / باب : دفن النخامة في المسجد / حديث رقم : 416 .

· راية للملك :
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "ما من خارجٍ يخرُجُ - يعني من بيتِهِ - إلَّا- ببابِهِ - رايتانِ: رايةٌ بيدِ ملَكٍ، ورايةٌ بيدِ شيطانٍ، فإن خرجَ لما يحبُّ اللَّهُ عزَّ وجلَّ، اتَّبعَهُ الملَكُ برايتِهِ، فلم يَزَلْ تحتَ رايةِ الملَكِ حتَّى يرجعَ إلى بيتِهِ، وإن خرجَ لما يسخطُ اللَّهَ، اتَّبعَهُ الشَّيطانُ بِرايتِهِ، فلم يزَلْ تحتَ رايةِ الشَّيطانِ، حتَّى يرجِعَ إلى بيتِهِ " .رواه أحمد : 8269 . وصححه الشيخ مقبل الوادعي في " الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين " ج : 2 / ص : 326 .


· وهناك الملك الموكل بالرحم :
* عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ وكَّلَ بالرَّحِمِ مَلَكًا، يقولُ: يا رَبِّ نُطْفَةٌ؟ يا رَبِّ عَلَقَةٌ؟ يا رَبِّ مُضْغَةٌ؟ فإذا أرادَ أنْ يَقْضِيَ خَلْقَهُ قالَ: أذَكَرٌ أمْ أُنْثَى، شَقِيٌّ أمْ سَعِيدٌ، فَما الرِّزْقُ والأجَلُ، فيُكْتَبُ في بَطْنِ أُمِّهِ. " .رواه البخاري / كتاب : الحيض / باب : مخلقة وغير مخلقة / حديث رقم : 318 .مسلم / كتاب : القدر / باب : كيفية خلق الآدمي / حديث رقم : 2646

· دعاؤهم لمن يعود أخاه المسلم :
* عن علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ "ما مِنَ امرئٍ مسلمٍ يَعُودُ مسلمًا إلَّا ابْتَعَثَ اللهُ سبعينَ ألفَ مَلَكٍ يُصَلُّونَ عليهِ في أَيِّ ساعَاتِ النَّهارِ حتى يُمْسِى وفي أَيِّ ساعَاتِ الليلِ حتى يُصبحَ " .رواه أبو داود وابن ماجه . وصححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في " صحيح الجامع "


· تأمين الملَك على دعاء المسلم لأخيه بظهر الغيب :
* عن صفوان بن عبد الله بن صفوان ـ وكان تحته الدرداءـ قال : قَدِمْتُ الشَّامَ، فأتَيْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ في مَنْزِلِهِ، فَلَمْ أَجِدْهُ وَوَجَدْتُ أُمَّ الدَّرْدَاءِ، فَقالَتْ: أَتُرِيدُ الحَجَّ العَامَ، فَقُلتُ: نَعَمْ، قالَتْ: فَادْعُ اللَّهَ لَنَا بخَيْرٍ، فإنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ كانَ يقولُ: دَعْوَةُ المَرْءِ المُسْلِمِ لأَخِيهِ بظَهْرِ الغَيْبِ مُسْتَجَابَةٌ، عِنْدَ رَأْسِهِ مَلَكٌ مُوَكَّلٌ كُلَّما دَعَا لأَخِيهِ بخَيْرٍ، قالَ المَلَكُ المُوَكَّلُ بهِ: آمِينَ وَلَكَ بمِثْلٍ"رواه مسلم / كتاب : الذكر والدعاء / باب : فضل الدعاء للمسلمين بظهر الغيب / حديث رقم : 2733 .
وكان تحته الدرداء : أي كان متزوجًا " بالدرداء " ، وهي بنت " أبي الدرداء " هو" عويمر بن زيد " الأنصاري صحابي جليل .
أم الدرداء : هي زوج " أبي الدرداء " واسمها " هجيمة " وقيل " جهيمة " ، وهذه هي " أم الدرداء " الصغرى الفقيهة .
وهناك " أم الدرداء " الكبرى ، وهي صحابية ، وهي زوج " أبي الدرداء " أيضًا ، واسم أم الدرداء الكبرى : خيرة
بظهر الغيب : يعني : في غيبة المدعو له ، ويكون الدعاء سرًّا لأنه أبلغ في الإخلاص .

· دعاؤهم لمعلمي الناس الخير :

* عن أبي أمامة صدي بن عجلان ـ رضي الله عنه ـ قال :قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" إنَّ اللهَ و ملائكتَه ، حتى النملةَ في جُحْرِها ، و حتى الحوتَ في البحرِ ، لَيُصلُّون على مُعَلِّمِ الناسِ الخيرَ " .رواه الطبراني والترمذي . وصححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ .
ذكرنا بعض أدوار الملائكة على سبيل المثال ، ولكن للمزيد في هذا الأمر يُرْجَع إلى كتاب : الفتح الرباني في الخلق النوراني .تأليف : أبو عاصم . سيد بن محمود .
Second: The relationship of Angels with Humans..
Man is the creature for whom Allah has subdued what is in the entire universe.
" أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ " .سورة لقمان / آية : 20 .
"Do you not see that Allāh has made subject to you whatever is in the heavens and whatever is in the earth".
Angels protect heavens and earth and this helps Man to do what he is ordered.. Angels have many jobs in Man's life.
Here are some examples but not all things..
Angels descend with messages to the prophets.
The angels are the ones chosen by Allah to convey His guidance to the people of the earth through His honorable Messengers..Jibrîl is the chosen Angel for this mission.
قال تعالى "وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ *نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ *بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ " .سورة الشعراء / آية : 192 ـ 195 .
"The Trustworthy Spirit [i.e., Gabriel] has brought it down
Upon your heart, [O Muḥammad] - that you may be of the warners, in a clear Arabic language."
Angels entrusted with protecting Man and writing his deeds..
قال تعالى "وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ* يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ" .سورة الانفطار / آية : 10 ـ 12 .
"And indeed, [appointed] over you are keepers, Noble and recording".
وقال تعالى " مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ " .سورة ق / آية : 18 .
"He [i.e., man] utters no word except that with him is an observer prepared to record".
Angels who write the deeds if the sick..
Abdullah Ibn Amr Ibn Al Aas said:
The prophet, peace be upon him, said: “If a servant is in a good way of worship and then falls ill, it is said to the angel entrusted with him: Write for him the like of his work if he is well, till I cure him. Narrated by him.
There's also an angel standing to the right of the worshiper.
Abi Hurairah narrated that the prophet said:


"إذَا قَامَ أحَدُكُمْ إلى الصَّلَاةِ، فلا يَبْصُقْ أمَامَهُ، فإنَّما يُنَاجِي اللَّهَ ما دَامَ في مُصَلَّاهُ، ولَا عن يَمِينِهِ، فإنَّ عن يَمِينِهِ مَلَكًا، ولْيَبْصُقْ عن يَسَارِهِ، أوْ تَحْتَ قَدَمِهِ، فَيَدْفِنُهَا. "
"If one of you gets up to pray, he does not spit in front of him, for he is conversing with Allah as long as he is in his place of prayer, nor on his right, for there is an angel on his right, and he should spit on his left or under his feet and bury it.”..Fath Al Barri.
The Angel Banner..
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "ما من خارجٍ يخرُجُ - يعني من بيتِهِ - إلَّا - ببابِهِ - رايتانِ: رايةٌ بيدِ ملَكٍ، ورايةٌ بيدِ شيطانٍ، فإن خرجَ لما يحبُّ اللَّهُ عزَّ وجلَّ، اتَّبعَهُ الملَكُ برايتِهِ، فلم يَزَلْ تحتَ رايةِ الملَكِ حتَّى يرجعَ إلى بيتِهِ، وإن خرجَ لما يسخطُ اللَّهَ، اتَّبعَهُ الشَّيطانُ بِرايتِهِ، فلم يزَلْ تحتَ رايةِ الشَّيطانِ، حتَّى يرجِعَ إلى بيتِهِ"
"No one goes out - that is, from his house - except that he has two banners in his hand:
A banner is in the hand of an angel, and a banner is in the hand of Satan. If he goes out when he loves Allah, the Mighty and Sublime, the angel will follow him with his banner. And if he goes out when Allah is angry, Satan will follow him with his banner. He remains under the banner of the Angel until he returns to his house."
Narrated by Ahmed.
And there is an Angel entrusted with the womb:
Anas bin Malik, may God be pleased with him, narrated that the Prophet, peace be upon him, said:
عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال"إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ وكَّلَ بالرَّحِمِ مَلَكًا، يقولُ: يا رَبِّ نُطْفَةٌ؟ يا رَبِّ عَلَقَةٌ؟ يا رَبِّ مُضْغَةٌ؟ فإذا أرادَ أنْ يَقْضِيَ خَلْقَهُ قالَ: أذَكَرٌ أمْ أُنْثَى، شَقِيٌّ أمْ سَعِيدٌ، فَما الرِّزْقُ والأجَلُ، فيُكْتَبُ في بَطْنِ أُمِّهِ."
“Allah, the Mighty and Sublime, has appointed an angel in the womb. He says: ‘Lord, a leech, Lord, a lump of flesh’. If he wants to fulfill his creation, he says: Male or female? Naughty or happy? What is the provision and term? So he writes in his mother’s womb." Al Bukhari.
Angels supplicate to the one who visit the sick person..
"ما مِنَ امرئٍ مسلمٍ يَعُودُ مسلمًا إلَّا ابْتَعَثَ اللهُ سبعينَ ألفَ مَلَكٍ يُصَلُّونَ عليهِ في أَيِّ ساعَاتِ النَّهارِ حتى يُمْسِى وفي أَيِّ ساعَاتِ الليلِ حتى يُصبحَ "
Ali Ibn Abi Talib narrated that the prophet, peace be upon him, said:
"When the Muslim visits a sick one, Allah sends seventy thousand angels to pray for him at what hours of the day until evening, and what hours of night it is until morning.” Sahih Al Gamee.
The Angel says Ameen when a Muslim performs supplication for his brother in the unseen..
قَدِمْتُ الشَّامَ، فأتَيْتُ أَبَا الدَّرْدَاءِ في مَنْزِلِهِ، فَلَمْ أَجِدْهُ وَوَجَدْتُ أُمَّ الدَّرْدَاءِ، فَقالَتْ: أَتُرِيدُ الحَجَّ العَامَ، فَقُلتُ: نَعَمْ، قالَتْ: فَادْعُ اللَّهَ لَنَا بخَيْرٍ، فإنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ كانَ يقولُ: دَعْوَةُ المَرْءِ المُسْلِمِ لأَخِيهِ بظَهْرِ الغَيْبِ مُسْتَجَابَةٌ، عِنْدَ رَأْسِهِ مَلَكٌ مُوَكَّلٌ كُلَّما دَعَا لأَخِيهِ بخَيْرٍ، قالَ المَلَكُ المُوَكَّلُ بهِ: آمِينَ وَلَكَ بمِثْلٍ"
Safwan the son of Abdullah Ibn Safwan, who was married to Al Darda' narrated:
"I visited Abu Darda's house in Syria. I did not find him there but Umm Darda' (was present at the house). She said: Do you intend to perform Hajj during this year? I said: Yes. She said: Do supplicate Allah for blessings upon us, for Allah's prophet (may peace be upon hiin) used to say: The supplication of a Muslim for his brother at his back (in his absence) is responded so long as he makes a supplica- tion for blessings for his brother and the commissioned Angel says: Amen, and says: May it be for you too. I went to the bazar and met Abi Dardi' and he narrated like this from Allah's prophet ". Moslem.
Angels prayers for those who teach people the good..
" إنَّ اللهَ و ملائكتَه ، حتى النملةَ في جُحْرِها ، و حتى الحوتَ في البحرِ ، لَيُصلُّون على مُعَلِّمِ الناسِ الخيرَ "
The prophet said:
"Allah and his angels, even the ant in its hole and even the whale in the sea, pray for the one who teaches people good".Tabarani and Atermizi.
These are examples for the role of Angels, if anyone needs to know more, he has to read
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-30-2021, 01:50 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,942
y

أثر الإيمان بالملائكة في حياة الإنسان

الإيمان بالملائكة له آثار عظيمة في حياة المؤمن منها :
1 ـ أن الله سبحانه جنبنا ـ بما أطلعنا من أمر هذه الأرواح المؤمنة وأفعالها ـ الوقوع في الخرافات والأوهام التي وقع فيها من لا يؤمنون بالغيب ، ولا يتلقون معارفهم عن الوحي الإلهي .

2 ـ الاستقامة على أمر الله عز وجل ، فإن من يستشعر بقلبه وجود الملائكة جنود الرحمن ، ويؤمن برقابتهم لأعماله وأقواله ، وشهادتهم كل ما يصدر عنه ؛ ليستحيي من الله ومن جنوده ، فيخافه ولا يعصيه ، لا في العلانية ، ولا في السر .إذ كيف له ذلك وهو يعلم أن كل شيء محسوب ومكتوب ، ومشهود عليه ! .

3 ـ الصبر ومواصلة جهاد النفس على العبادة وعدم اليأس والشعور بالطمأنينة .
فهذه المعاني من لوازم الإيمان بالملائكة ، وما أخبر الله من أفعالها وأحوالها .
فعندما تسود الغربة ، ويصبح المؤمن غريبًا بين أهله وقومه ، ويجد منهم الصدود والاستهزاء ، والتخذيل والتثبيط عن طاعة الله والاستقامة على أمره .
في هذه الغربة يجد المؤمن أنيسًا ورفيقًا يصحبه ، فهذه جنود الله معه تعبد الله كما يعبد ، وتتجه إلى خالق السموات والأرض كما يتجه .
فهو إذًا ليس وحده في الطريق إلى الله ، ولكنه يسير مع الركب العظيم ، ومع الأكثرية من مخلوقات الله عز وجل ، مع الملائكة الكرام وعددهم الهائل (1) ، ومع الأنبياء عليهم السلام .
قال تعالى "وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا".سورة النساء / آية : 69 .
( 1 )فعدد الملائكة هائل :
* فعن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـصلى الله عليه وسلم ـ :
" إنِّي أرى ما لاَ ترونَ ، وأسمعُ ما لاَ تسمعونَ ، إنَّ السَّماءَ أطَّت ، وحقَّ لَها أن تئطَّ ، ما فيها موضعُ أربعِ أصابعَ إلاَّ وملَكٌ واضعٌ جبْهتَهُ ساجدًا للَّهِ ، واللَّهِ لو تعلمونَ ما أعلمُ لضحِكتم قليلاً ، ولبَكيتم كثيرًا ، وما تلذَّذتم بالنِّساءِ على الفرشاتِ ، ولخرجتم إلى الصُّعداتِ ، تجأرونَ إلى اللهِ "رواه ابن ماجه . وحسنه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في صحيح سنن ابن ماجه / ج : 2 /باب : الحزن والبكاء : 19 / حديث رقم : 3378 . وفي السلسلة تحت رقم : 1722 .
أطَّت : في النهاية لابن الأثير : الأطيط صوت الأقتاب ، وأطيط الإبل أصواتها وحنينها .أي : إن كثرة ما فيها من الملائكة قد أثقلها حتى أطت .
الصُّعداتِ : هي الطرق .

The impact of belief in angels on human life..
Belief in angels has great effects in the life of the believer, including:
1 - That Allah, Glory be to Him, prevented us - by what He informed us of the affairs of these souls and their actions - from falling into myths and delusions into which those who do not believe in the unseen, and who do not receive their knowledge of divine revelation, have fallen into it.
2- Following the command of Allah, the Mighty and Sublime, for whoever senses, in his heart ,the presence of angels who are Allah's soldiers, and believes in their oversight of his actions and words, and believes in their testimony of all that comes from him; he would be ashamed of Allah and of His soldiers, so he fears Him and obey Him, either in public or in secret.
3- It makes people have Patience and makes them continue the jihad of the soul over worship, and makes them un-desperate, and also have a sense of tranquility.
These meanings are from the requirements of belief in angels, and what Allah has informed of their actions and conditions, When alienation prevails, and the believer becomes a stranger among his family and his people, he finds from them rejection, mockery, let down and discouragement from obeying Allah and being upright in His command.
In this exile, the believer finds a friend and companion to accompany him, for these are the soldiers of Allah with him, they worship Allah as he is worshiped, and they turn to the Creator of the heavens and the earth as he does.
Therefore, he is not alone on the way to Allah, but he walks with the great ride, and with the majority of Allah's creations, with the honorable angels and their colossal number, and with the prophets, peace be upon him.
قال تعالى "وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا".سورة النساء / آية : 69 .
"And whoso obey Allâh and the Messenger (Muhammad صلى الله عليه وسلم, then they will be in the company of those on whom Allâh has bestowed His Grace, of the Prophets, the Siddiqûn "those followers of the Prophets who were first and foremost to believe in them, like Abu Bakr As-Siddîq رضي الله عنه, the martyrs, and the righteous. And how excellent these companions are"
The number of Angels is enormous..
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" إنِّي أرى ما لاَ ترونَ ، وأسمعُ ما لاَ تسمعونَ ، إنَّ السَّماءَ أطَّت ، وحقَّ لَها أن تئطَّ ، ما فيها موضعُ أربعِ أصابعَ إلاَّ وملَكٌ واضعٌ جبْهتَهُ ساجدًا للَّهِ ، واللَّهِ لو تعلمونَ ما أعلمُ لضحِكتم قليلاً ، ولبَكيتم كثيرًا ، وما تلذَّذتم بالنِّساءِ على الفرشاتِ ، ولخرجتم إلى الصُّعداتِ ، تجأرونَ إلى اللهِ "
Abi Zar narrated the prophet said:
"I see what you do not see and I hear what you do not hear; heaven has squeaked, and it has right to do so. By Him, in Whose Hand my soul is, there is not a space of four fingers in which there is not an angel who is prostrating his forehead before Allah, the Exalted. By Allah, if you knew what I know, you would laugh little, weep much, and you would not enjoy women in beds, but would go out to the open space beseeching Allah". Sahih Sunnan Ibn Majah.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-30-2021, 01:50 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,942
Haedphone

الإيمان بالجن

بمناسبة بحث الركن الثاني من أركان الإيمان وهو الإيمان بوجود " الملائكة " عليهم السلام ، نعرض لقضية الإيمان بوجود الجن والشياطين ،لأنهما من الغيب الذي أُمر المؤمن بالإيمان به .
قال تعالى"خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ * وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ" . سورة الرحمن / آية : 14 ، 15 .
وآيات أخرى : الذاريات : 56 ـ 58 ، الكهف : 55 ، الأعراف : 11 ـ 18 .
وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " لا يأكل أحدكم بشماله ولا يشربن بها فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بها" .رواه مسلم ومالك وأبو داود .
والأدلة على وجود الجن والشياطين كثيرة .هل بين الجن والشيطان فرق ؟
نعم . إن بين الجن والشياطين فرقًا كبيرًا .
فالخلق الراقي أربعة أنواع وهي : الملائكة ، والإنس ، والجن ، والشياطين .
فالملائكة : عالم روحاني مستقل له خصائصه وصفاته وأحواله ، وقد تقدم البحث مستفيضًا في بيان حقيقة هذا العالم العلوي الكريم .
الإنس : معلوم وهو جنس البشر ومنهم الكافر والمؤمن
الجن : نوعان :
شياطين لا خير فيهم ألبته .
وجن منهم الصالح ومنهم الفاسد ، فحالهم كحال الناس .
بيد أن الشياطين أصلهم من الجن . وذلك لأن إبليس ـ لعنه الله ـ كان من الجن ففسق عن أمر ربه .
قال تعالى " إلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ"
سورة الكهف / آية : 50 .
إن كل من يخبت ويتمرد ، وينقطع عن الخير من أفراد الجان والإنسان يصبح " شيطانًا " ، فإن عتا قيل فيه " مارد " .
قال تعالى " شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا " . سورة الأنعام / آية : 112 .
قال تعالى "وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ *كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَن تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ" .سورة الحج / آية : 3 ، 4 .
وقال تعالى "قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا ".سورة الجن / آية : 1 ، 2 .
إلى قوله تعالى " وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا ". سورة الجن / آية : 11 .
أي : من الجن الصالح ودون ذلك .
وصالحوا الجن يدخلون الجنة إذا ماتوا على الإيمان .
هل الجن يؤذون الناس ؟
نعم . إن أذى الجن للإنسان ثابت لا ينكر . ولولا العقبات من الملائكة التي أناط الله تعالى بها حفظ الإنسان ، لكان الأذى شديد .ولذلك على الإنسان أن يتحصن من الشياطين ، ويحترز منهم .
Belief in Jinn..
On the occasion of discussing the second pillar of faith, which is the belief in the existence of “angels”, peace be upon them, we present the issue of belief in the existence of jinn and demons.
Because they are from the unseen which the believer is commanded to believe in.
قال تعالى"خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ * وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ" .سورة الرحمن / آية : 14 ، 15 .
"He created man (Adam) from sounding clay like the clay of pottery, and the jinn: He created from a smokeless flame of fire".
Also in ayat in surat Azariat (56-58). Surat Al Kahf (55).
Surat Al A'araf (11-18).
The prophet said that no one should eat with his left hand as the devil (Ashaitan) eats with his left hand. Narrated by Moslem, Malek and Abi Dawood.
The evidences for the existence of jinn and demons are many.
Is there a difference between the jinn and the devil?
Yes. There is a big difference between the jinn and the devils.
Sublime creation is of four types: angels, human beings, jinn, and demons.
The angels: an independent spiritual world that has its own characteristics, attributes, and conditions. The research has been presented extensively in explaining the reality of this noble, supreme world.
Humans: It is known, and it is the kind of human beings, including the unbeliever and the believer.
Jinn: are two types:

Demons that have no good in them at all
Some of Jinn are good and some of them are corrupt, so their condition is like that of people.
However, the devils originated from the jinn. This is because Iblees - may Allah curse him - was one of the jinn and he defied the command of his Lord.
قال تعالى " إلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ" سورة الكهف / آية : 50 .
"He was of the jinn and departed from [i.e., disobeyed] the command of his Lord"
Whoever fails, revolts, and is cut off from the goodness, either he is of the jinn or of human beings, becomes a “devil”, for if he is a tyrant, he is said to be a “genie”.
قال تعالى " شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ". سورة الأنعام / آية : 112 .
"devils from mankind and jinn, inspiring to one another decorative speech in delusion".

قال تعالى "وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ *كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَن تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ" .سورة الحج / آية : 3 ، 4 .
"And of the people is he who disputes about Allāh without knowledge and follows every rebellious devil..It has been decreed for him [i.e., every devil] that whoever turns to him - he will misguide him and will lead him to the punishment of the Blaze."
وقال تعالى "قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا *يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا ".سورة الجن / آية : 1 ، 2

إلى قوله تعالى " وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا ". سورة الجن / آية : 11 .
"Say (O Muhammad صلى الله عليه وسلم): "It has been revealed to me that a group (from three to ten in number) of jinn listened (to this Qur’ân). They said: ‘Verily, we have heard a wonderful Recitation (this Qur’ân)!
It guides to the Right Path, and we have believed therein, and we shall never join (in worship) anything with our Lord (Allâh)."
Till
"There are among us some that are righteous, and some the contrary; we are groups having different ways (religious sects)".
That is, there are righteous jinn and there are the contrary, and the righteous jinn will enter Paradise if they die on faith.
Do jinn harm people?
Yes. The harm of the jinn to humans is constant and cannot be denied. Unless the Angels entrusted by Allah for the preservation of man, the harm would be severe.
Therefore, a person has to fortify himself from the devils, and beware of them.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-30-2021, 01:52 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,942
1

وسائل الاحتراز من الشياطين وأذاهم
إن كيد الشيطان ضعيف .
قال تعالى " إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا" . سورة النساء / آية : 76 .
وقال سبحانه "إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ" .
سورة النحل / آية : 99 ، 100 .

· ذكر الله عز وجل :
* عن الحارث الأشعري ـ رضي الله عنه " أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :إن الله أمر يحيَى بن زكريا بخمس كلمات أن يعمل بها ويأمر بني إسرائيل أن يعملوا بها ...وآمركم أن تذكروا الله ، فإن مَثَلَ ذلك كمثلِ رَجُلٍ خرج العدوُّ في أثره سراعًا حتى إذا أتى على حصن فأحرز نفسَه منهم ، كذلك العبدُ لايُحْرِزُ نفسَهُ من الشيطان إلا بذكر الله... " .
رواه أحمد ، والترمذي . وصححه الشيخ مصطفى العدوي ـ حفظه الله ـ في العواصم من الشيطان / ص : 26 .
·الاستنثار عند الاستيقاظ :
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :" إذا استيقظ أحدُكُمْ من منامه فليستنثر ثلاث مرات ، فإن الشيطان يبيت على خياشيمه " . رواه البخاري ومسلم .
خياشيمه : هو أعلى الأنف .
· حرز عند دخول الخلاء :
* عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال : كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :إذا دخل الخلاء (1) قال "اللهم إني أعوذ بك من الخُبْث والخبائث " .
صحيح . رواه البخاري ومسلم .
( 1 )الخلاء : الخلاء والكنيف والمرحاض ، كلها موضع قضاء الحاجة .

· الاستعاذة من همزاتِ الشياطين وأن يحضرون :

قال " وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ * وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ " .
سورة المؤمنون / آية : 97 ، 98 .
وعن الوليد بن الوليد ـ رضي الله عنه ـ أنه قال : يا رسول الله ! إنِّي أجدُ وحشة ، قال "فإذا أخذت مضجعَك فقل : أعوذ بكلمات اللهِ التامة من غضبه وعقابه وشرِّ عباده ، ومن همزات الشياطين ، وأن يحضرون فإنه لا يَضُرَّك ، وبالحريِّ أن لا يقربُك " .
مسند أحمد . وقال الشيخ مصطفي العدوي في رسالته : العواصم من الشيطان / ص : 39 / صحيح لغيره .

·حروز في الصباح والمساء :
* عن أبَانَ بنِ عثمانَ : قال : سمعتُ عثمانَ بنَ عفانَ ـ رضي الله عنه ـ يقول : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم" ما من عبدٍ يقولُ في صباحِ كلِّ يومٍ ومساء كلِّ ليلةٍ :بسم اللهِ الذي لا يضرُّ مع اسمِهِ شيءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يضٌرَّهُ شيءٌ ، فكان أبانُ قد أصابَهُ طَرَفُ فالجٍ فجعلَ الرجلُ ينظرُ إليه ، فقال له أبانُ : ما تنظرُ ؟ أمَا إنَّ الحديثَ كما حدثتُكَ ولكني لم أقلْه يومئذٍ ليمضِي اللهُ عليَّ قدره " .
رواه الترمذي وغيره . وحسنه الشيخ مصطفى العدوي في رسالته العواصم من الشيطان / ص : 52 .

* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال " من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كلشيءٍ قدير ، في يومٍ مائةَ مرة . كانت له عدْلَ عشر رقاب . وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائةُ سيئة . وكانت له حرزًا من الشيطان يَوْمَهُ ذلك حتى يمسي ، ولم يأت أحدٌ أفضلَ مما جاء به إلا أحدٌ عمِلَ أكثرَ من ذلك .
ومن قال : سبحان الله وبحمده في يومٍ مائةَ مرة ، حُطَّتْ خطاياهُ ولو كانت مثلَ زبدِ البحرِ " .
البخاري ومسلم .
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال أبو بكر : يا رسول الله مُرني بشيء أقولُهُ إذا أصبحتُ وإذا أمسيتُ ، قال" قُل اللهم عالمَ الغيبِ والشهادةِ فاطر السمواتِ والأرض ربَّ كلِّ شيءٍ وَمَليكهُ ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شرِّ نفسي ، ومن شرِّ الشيطانِ وشِرْكِهِ (1) قال : قُلْهُ إذا أصبحتَ ، وإذا أمسيت ، وإذا أخذت مضجعك " .
رواه أبو داود والترمذي . وصححه الشيخ مصطفى العدوي .
( 1 )قال المباركفوري ـ رحمه الله ـ :
الشرك : بكسر الشين وسكون الراء أي : ما يدعو إليه من الإشراك بالله .
ويُروى بفتحتين أي : مصائده وحبائله التي يفتتن بها الناس
* عن عبد الله بن خُبيب ـ رضي الله عنه ـ قال : خرجنا في ليلةٍ مطيرة وظلمةٍ شديدةٍ نطلب رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ يصلي لنا فأدركته فقال " قُل " . فلم أقل شيئًا . ثم قال " قل " . فلم أقل شيئًا .
قال " قل " . فقلتُ : ما أقول ؟ .
قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وتصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء " .
رواه أبو داود ، والترمذي ، والنسائي . وقال الشيخ مصطفى العدوي : إسناده حسن .
· التعوذ عند سماع نباح الكلاب :
* عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :
" إذا سمعتم نُبَاحَ الكلاب ، ونهيقَ الحمير من الليل ، فتعوذوا بالله ، فإنها ترى ما لا ترون " .
رواه أحمد . وحسنه الشيخ مصطفى العدوي .

· حرز لحفظ البيت والطعام من الشيطان :
* عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ أنه سمعَ النبيَّ ـصلى الله عليه وسلم ـ يقول " إذا دخل الرجلُ بيتَه ، فذكر الله عند دخوله وعند طعامه ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عَشَاءَ ، وإذا دخل فلم يَذْكُرِ الله عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيتَ ، وإذا لم يَذْكُرِ الله عند طعامه ، قال : أدركتم المبيتَ والعَشَاءَ " .
صحيح مسلم .

· حرز يقوله من نزل منزلًا :
* عن خَوْلَةَ بنت حكيم السُّلَمِيَّةِ أنها سمعتْ رسولَ اللهِ ـصلى الله عليه وسلم ـ يقول :إذا نزل أحدُكُم منزلًا فليقل " أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ، فإنه لا يضره شيءٌ حتى يرتحِلَ منه " . مسلم .
قوله صلى الله عليه وسلم " لا يضره شيء " عام ، فيدخل فيه شرور الجن والإنس ، والهوام ، والسباع ، وغير ذلك

· حرز يقوله من سقط عن الدابة :
عن رجل (1) قال َ : كنت رديف النبي ـ صلى الله عليه وسلم :
فعثرت دابته فقلتُ : تعس الشيطان . فقال صلى الله عليه وسلم " لا تقل تعس (2) الشيطان فإنك إذا قلتَ ذلك تعاظم ، حتى يكون مثل البيت ؛ ويقول : بقوتي ، ولكن قل " بسم الله " ؛ فإنك إذا قلت ذلك تصاغر حتى يكون مثل الذباب " .
أخرجه أحمد وأبو داود . وصححه الشيخ مصطفى العدوي في رسالته العواصم من الشيطان / ص : 90 .
( 1 )هذا الرجل صحابيٌّ ، لقوله " كنت رديف النبي ـ صلى الله عليه وسلم " فلا يضر عدم ذكر اسمه .
( 2 ) تعس : أي هلك ، ومثل هذا الكلام يوهم أن للشيطان تدخلًا في مثل ذلك .
نقلًا عن عون المعبود . حاشية نفس الرسالة / ص : 89 .

· حرز يقال عند الجماع :
عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـصلى الله عليه وسلم" لو أن أحدَهم ، إذا أراد أن أهله قال : باسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان ، وجنب الشيطانَ ما رزقتنا ، فإنه إن يُقَدَّرْ بينهما ولدٌ في ذلك ، لم يضره شيطانٌ أبدًا " .
البخاري ومسلم .

· الآيتان الأخيرتان من سورة البقرة حرز من الشيطان :
* عن النعمان بن بشير ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال :
" إن الله تبارك وتعالى كتب كتابًا قبل أن يخلق السموات والأرض بألفي عام ، وأنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة ، ولا تقرآن في دار فيقربها شيطان ثلاث ليال " .
أخرجه الحاكم في المستدرك . وصححه الشيخ العدوي في العواصم من الشيطان / ص : 96 .

·حرز عند النوم :
* عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :
" كان إذا أخذ مضجعه نفث في يديه وقرأ بالمعوذات ومسح بها جسده " . البخاري .

* وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال :
وَكَّلَنِي رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ، فأتَانِي آتٍ فَجَعَلَ يَحْثُو مِنَ الطَّعَامِ، فأخَذْتُهُ وقُلتُ: واللَّهِ لَأَرْفَعَنَّكَ إلى رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ......فَجَاءَ يَحْثُو مِنَ الطَّعَامِ، فأخَذْتُهُ، فَقُلتُ: لَأَرْفَعَنَّكَ إلى رَسولِ اللَّهِ، وهذا آخِرُ ثَلَاثِ مَرَّاتٍ أنَّكَ تَزْعُمُ لا تَعُودُ ثُمَّ تَعُودُ، قَالَ: دَعْنِي أُعَلِّمْكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بهَا، قُلتُ: ما هُوَ؟ قَالَ: إذَا أوَيْتَ إلى فِرَاشِكَ، فَاقْرَأْ آيَةَ الكُرْسِيِّ"اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ"البقرة: 255، حتَّى تَخْتِمَ الآيَةَ؛ فإنَّكَ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنَ اللَّهِ حَافِظٌ، ولَا يَقْرَبَنَّكَ شَيطَانٌ حتَّى تُصْبِحَ........ -فَقَالَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أَمَا إنَّه قدْ صَدَقَكَ، وهو كَذُوبٌ، تَعْلَمُ مَن تُخَاطِبُ مُنْذُ ثَلَاثِ لَيَالٍ يا أبَا هُرَيْرَةَ؟ قَالَ: لَا، قَالَ: ذَاكَ شَيطانٌ." . البخاري والترمذي .

· الاستعاذة من تخبط الشيطان عند الموت :
* عن أبي اليسر ـ رضي الله عنه ـ قال : كان رسول الله ـصلى الله عليه وسلم ـ يقول "
اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ التَّردِّي والْهَدمِ والغَرَقِ والحَريقِ ، وأعوذُ بِكَ أن يتخبَّطَني الشَّيطانُ عندَ الموتِ ، وأعوذُ بِكَ أن أموتَ في سبيلِكَ مُدبرًا ، وأعوذُ بِكَ أن أموتَ لديغًا"
رواه النسائي وأبو داود . وصححه الشيخ مصطفى العدوي .

·الأذان يطرد الشيطان :
* عن جابر ـ رضي الله عنه ـ قال : سمعتُ النبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول :
" إن الشيطانَ إذا سمعَ النداءَ بالصلاةِ ، ذهبَ حتى يكونَ مكان الروحاء " .رواه مسلم .
الروحاء : مكان على بُعد ستة وثلاثين ميلًا من المدينة .
فائدة :
قال بعض أهل العلم : وإذا لم يكن الوقت وقت أذان ، وأذن الشخصُ ينصرف الشيطان كذلك .
ففي صحيح مسلم ، عن سهيل بن أبى صالح قال : أرسلني أبي إلى بني حارثة .قال : ومعي غلامٌ لنا -أو صاحبٌ لنا - فناداهُ منادٍ من حائطٍ باسمه .
قال : وأشرفَ الذي معي على الحائط فلم ير شيئًا .
فذكرتُ ذلك لأبي فقال : لو شَعَرْتُ أنك تلقى هذا لم أرسلك ، ولكن إذا سمعتَ صوتًا فناد
بالصلاة ، فإني سمعتُ أبا هريرة ـ رضي الله عنه ـ يُحَدِّثُ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال " إن الشيطانَ ، إذا نودِيَ بالصلاةِ ولَّى وله حُصَاصٌ"
رواه مسلم .
الحصاص : هو الضراط ، وقيل شدة العَدْو .

· تعويذ الصبيان :
قالت امرأة عمران لما وضعت مريم ـ عليهما السلام ـ "
وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِالرَّجِيمِ ".سورة آل عمران / آية : 36.

* وعن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال :كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعَوِّذُ الحَسَنَ والحُسَيْنَ، ويقولُ: إنَّ أَبَاكُما كانَ يُعَوِّذُ بهَا إسْمَاعِيلَ وإسْحَاقَ: أَعُوذُ بكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ، مِن كُلِّ شيطَانٍ وهَامَّةٍ، ومِنْ كُلِّ عَيْنٍ لَامَّةٍ"
رواه البخاري .
· كف الصبيان عند المساء :
* عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم "
إذا كانَ جُنْحُ اللَّيْلِ -أوْ أمْسَيْتُمْ- فَكُفُّوا صِبْيانَكُمْ؛ فإنَّ الشَّياطِينَ تَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ، فإذا ذَهَبَ ساعَةٌ مِنَ اللَّيْلِ فَحُلُّوهُمْ، فأغْلِقُوا الأبْوابَ، واذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ؛ فإنَّ الشَّيْطانَ لا يَفْتَحُ بابًا مُغْلَقًا، وأَوْكُوا قِرَبَكُمْ واذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، وخَمِّرُوا آنِيَتَكُمْ واذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، ولو أنْ تَعْرُضُوا عليها شَيئًا، وأَطْفِئُوا مَصابِيحَكُمْ"
رواه البخاري ومسلم .
وورد في حاشية رسالة العواصم من الشيطان ص : 62 :
هذا الحديث فيه جمل من أنواع الخبر والآداب الجامعة لمصالح الآخرة والدنيا ، فأمر صلى الله عليه وسلم بهذه الآداب التي هي سبب للسلامة من إيذاء الشيطان ، وجعل الله عز وجل هذه الأسباب للسلامة من إيذائه ، فلا يقدرعلى كشف إناء ولا حل سقاء ، ولا فتح
باب ، ولا إيذاء صبي وغيره ، إذا وجدت هذه الأسباب .
جُِنْحُ الليل : بضم الجيم وكسرها ، لغتان مشهورتان ، وهو ظلامه .
ويقال : أجنح الليل ، أي : أقبل ظلامه ، وأصل الجنوح الميل .
فكفوا صبيانكم : أي : امنعوهم من الخروج ذلك الوقت

وأوكوا : من الوكاء : والوكاء هو الخيط الذي تشد به الصرة أو الكيس أو غيرهما .
خمروا : غطوا .
وهذا الحديث من الأحاديث التي غفل عنها وعن العمل بها كثير من صالحي المسلمين فضلًا عن عوامهم . ولو أمعنوا النظر فيه وأقبلوا على العمل به لنجوا من أخطار كثيرة هم وذرياتهم وأموالهم ، ولعافاهم الله في أبدانهم وأسماعهم وأبصارهم فلا يجعلوا للشيطان عليهم سبيلًا ولا على أولادهم .
وفي بعض طرق الحديث " لا ترسلوا مواشيكم و صبيانكم إذا غابت الشمس " .
"لا تُرْسِلُوا فَواشِيَكم ، وصِبْيانَكم إذا غابَتِ الشمسُ ، حتى تَذْهَبَ فَحْمَةُ العِشاءِ ، فإنَّ الشياطينَ تُبْعَثُ إذا غابتِ الشمسُ ، حتى تَذْهَبَ فَحْمَةُ العِشاءِ"الراوي : جابر بن عبدالله - المحدث : الألباني - المصدر : صحيح الجامع-الصفحة أو الرقم: 7278 - خلاصة حكم المحدث : صحيح.
فواشيكم: وهو من الفشو: يريد به المواشي أيضًا.
"Ever feeble indeed is the plot of Shaitân (Satan)".
وقال سبحانه "إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ" .
سورة النحل / آية : 99 ، 100 .
"Indeed, there is for him no authority over those who have believed and rely upon their Lord."
His authority is only over those who take him as an ally and those who through him associate others with Allؤپh".
Remembrance of Allah Almighty..
Al Harith Al Asha'ry said that the prophet said "
Allah ordered Yahya bin Zakaria five words to do them and to make children of Israel make them... "and then remember Allah, like a man who was pursued by the enemy, when he came to a fortress, he found protection from him, this is like the slave who protects himself from the devil by remembering Allah". Narrated by Ahmed and Atermizi.
Cleaning Nose when waking up..
The prophet said:.
"When any one of you awakes up from sleep, he must clean his nose three times, for the devil spends the night in the interior of his nose." Al Bukhari and Moslem.
Protections while entering the toilet..
كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :إذا دخل الخلاء قال " اللهم إني أعوذ بك من الخُبْث والخبائث " .
Anas Ibn Malik narrated the the prophet while entering the toilet he said:
"Allah, I seek Refuge with You from all offensive and wicked things (evil deeds and evil spirits)." Al Bukhari and Moslem.
Saying I seek refuge with You from the whisperings (suggestions) of the Shayâtîn...
قال " وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ * وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ " .
سورة المؤمنون / آية : 97 ، 98 .
"And say: "My Lord! I seek refuge with You from the whisperings (suggestions) of the Shayâtîn (devils). And I seek refuge with You, My Lord! lest they should come near me."
وعن الوليد بن الوليد ـ رضي الله عنه ـ أنه قال : يا رسول الله ! إنِّي أجدُ وحشة ، قال "فإذا أخذت مضجعَك فقل : أعوذ بكلمات اللهِ التامة من غضبه وعقابه وشرِّ عباده ، ومن همزات الشياطين ، وأن يحضرون فإنه لا يَضُرَّك ، وبالحريِّ أن لا يقربُك "
He said: O Messenger of God! I find loneliness. He said: “If you lie down, say: I seek refuge in the perfect words of Allah from His wrath, punishment, and the evil of His servants, and from the provocations of the devils, and from their presence, for it will not harm you, nor bring you near.”.Al Imam Ahmed.
Protections in morning and evening. .
Othman Ibn Affan said that the prophet said:
When the slave says in every morning and every evening: In the name of Allah, who nothing hurts with his name on earth or in heaven, He is the All Knower, three times nothing will hurt him. Someone was hurt one day and he said I was hurt because I haven't said the supplication that day. Narrated by Atermizi and others
أن رسول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ قال " من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيءٍ قدير ، في يومٍ مائةَ مرة . كانت له عدْلَ عشر رقاب . وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائةُ سيئة . وكانت له حرزًا من الشيطان يَوْمَهُ ذلك حتى يمسي ، ولم يأت أحدٌ أفضلَ مما جاء به إلا أحدٌ عمِلَ أكثرَ من ذلك .
ومن قال : سبحان الله وبحمده في يومٍ مائةَ مرة ، حُطَّتْ خطاياهُ ولو كانت مثلَ زبدِ البحرِ " .
.
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"If one says one-hundred times in one day: "None has the right to be worshipped but Allah, the Alone Who has no partners, to Him belongs Dominion and to Him belong all the Praises, and He has power over all things (i.e. Omnipotent)", one will get the reward of manumitting ten slaves, and one-hundred good deeds will be written in his account, and one-hundred bad deeds will be wiped off or erased from his account, and on that day he will be protected from the morning till evening from Satan, and nobody will be superior to him except one who has done more than that which he has done." Al Bukhari and Moslem.
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال أبو بكر : يا رسول الله مُرني بشيء أقولُهُ إذا أصبحتُ وإذا أمسيتُ ، قال "قُل اللهم عالمَ الغيبِ والشهادةِ فاطر السمواتِ والأرض ربَّ كلِّ شيءٍ وَمَليكهُ ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شرِّ نفسي ، ومن شرِّ الشيطانِ وشِرْكِهِقال : قُلْهُ إذا أصبحتَ ، وإذا أمسيت ، وإذا أخذت مضجعك " .
Abi Hurairah narrated that Abi Bakr asked the prophet about words to be said in morning and evening,
The Prophet said, "O Allah, Knower of the Unseen and the Visible, Creator of the heavens and the earth, everything is in Your hands. I testify that there is no god but You. I seek refuge with You from the evil of myself and the evil of shaytan and his (encouragement to) associate others (with You)." Say it in the morning and the evening and when you go to sleep." Abi Dawood and Atermizi.
قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم " قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وتصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء " .
Abdullah Ibn khobaib said: we went on a rainy night to seek the prophet, I found him and the prophet told me:
"Say." So I said nothing. Then he said: "Say." So I said nothing.
He said: "Say." I said: What should I say
The prophet said if you recite surat "Al Iklas" and "The two Moawezat" three times in the morning and evening, they will suffice you from everything
Protection when hearing dogs barking..
" إذا سمعتم نُبَاحَ الكلاب ، ونهيقَ الحمير من الليل ، فتعوذوا بالله ، فإنها ترى ما لا ترون " .
Jabir Ibn Abdullah narrated that the prophet said:
"If you hear dogs barking and donkeys braying at night, seek refuge with Allah, for they see what you don't see". Narrated by Ahmed.
Protection for the house and food from the devil..
" إذا دخل الرجلُ بيتَه ، فذكر الله عند دخوله وعند طعامه ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عَشَاءَ ، وإذا دخل فلم يَذْكُرِ الله عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيتَ ، وإذا لم يَذْكُرِ الله عند طعامه ، قال : أدركتم المبيتَ والعَشَاءَ " .
Jabir Ibn Abdullah narrated that the prophet said:
"If a man enters his house, then he remembers Allah when he enters and when he is eating, Satan says: You have neither overnight nor dinner, and if he enters he does not remember Allah when he enters." Sahih Moslem.
Protection when going to any place..
إذا نزل أحدُكُم منزلًا فليقل " أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ، فإنه لا يضره شيءٌ حتى يرتحِلَ منه " . مسلم ."
Khawla Bint Hakeem narrated that the prophet said: "if anyone goes to any place he should say:
"I seek refuge in the perfect words of Allah from the evil of what he has created, evil of jinn, people, pests, lions or anything else, then no harm comes to him.
Protection to be said by those who fell from the beast..
عن رجل قال َ : كنت رديف النبي ـ صلى الله عليه وسلم:فعثرت دابته فقلتُ : تعس الشيطان . فقال صلى الله عليه وسلم " لا تقل تعس الشيطان فإنك إذا قلتَ ذلك تعاظم ، حتى يكون مثل البيت ؛ ويقول : بقوتي ، ولكن قل " بسم الله " ؛ فإنك إذا قلت ذلك تصاغر حتى يكون مثل الذباب " .
"Someone said I was riding on a mount behind the prophet (May peace be upon him). It stumbled. Thereupon I said: May the devil perish! He said: do not say; may the devil perish! For you say that, he will swell so much so that he will be like a house, and will say: by my power. But say: in the name of Allah; for when you say that, he will diminish so much so that he will be like a fly."
By Ahmed and Abi Dawood.
Protection to be said during intercourse..
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" لو أن أحدَهم ، إذا أراد أن أهله قال : باسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان ، وجنب الشيطانَ ما رزقتنا ، فإنه إن يُقَدَّرْ بينهما ولدٌ في ذلك ، لم يضره شيطانٌ أبدًا " .
Ibn Abbas narrated that the prophet said:
“During the intercourse one should say: "In the name of Allah, may Allah keep us away from Satan, and keep Satan away from our children. If there is a child, it will not be harmed by Satan."
The last two Ayahs in Surat "Al Baqarah"..
قال النبي صلى الله عليه وسلم " إن الله تبارك وتعالى كتب كتابًا قبل أن يخلق السموات والأرض بألفي عام ، وأنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة ، ولا تقرآن في دار فيقربها شيطان ثلاث ليال " .
The prophet said:
Allah, the Blessed and the Most High, wrote a book two thousand years before He created the heavens and the earth, and He sent down two verses with which He ended Surat Al-Baqarah. If they are recited in a house, Satan will not approach it for three nights.”..Al Hakem.
Protection while sleeping. .
أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم :
" كان إذا أخذ مضجعه نفث في يديه وقرأ بالمعوذات ومسح بها جسده " .
"A'isha narrated that the prophet when he lays down on his bed, he blows into his hands, recites the Moawezat and wipe his body with them". Al Bukhari.
Abi Hurairah narrated that someone came to steel from him for two days, every day Abi Hurairah wanted to take him to the prophet, but the thief told him I would not return to you, so Abi Hurairah left him.. But he came also the third night, Abi Hurairah refused to let him, so the thief told him that he would teach him words to keep away Satan from him, he told him to recite "Ayat-al-Kursi".when Abi Hurairah told the prophet of the story the prophet told him that the thief spoke the truth, while he was a liar. The prophet asked Abi Hurairah:
Do you know whom you were talking to, these three nights, O Abu Huraira?" Abu Huraira said, "No." He said, "It was Satan". Al Bukhari and Atermizi.
Seeking refuge from Satan's confusion at death..
كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول "اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ التَّردِّي والْهَدمِ والغَرَقِ والحَريقِ ، وأعوذُ بِكَ أن يتخبَّطَني الشَّيطانُ عندَ الموتِ ، وأعوذُ بِكَ أن أموتَ في سبيلِكَ مُدبرًا ، وأعوذُ بِكَ أن أموتَ لديغًا"
The prophet used to say:
"I seek refuge in Thee from my house falling on me, I seek refuge in Thee from falling into an abyss, I seek refuge in Thee from drowning, burning and decrepitude. I seek refuge in Thee from the devil harming me at the time of my death, I seek refuge in Thee from dying in Thy path while retreating, and I seek refuge in Thee from dying of the sting of a poisonous creature." Al Nasa'i and Abi Dawood.
The call to prayer (Al Azan) drives out the devil..
" إن الشيطانَ إذا سمعَ النداءَ بالصلاةِ ، ذهبَ حتى يكونَ مكان الروحاء"
"The prophet said that if Satan hears Al Azan he moves far away".
Some scholars say that if the time is not the time for the call to prayer (Azan), and the person calls out the call to prayer, then Satan departs as well.
Sohail Ibn Abi Saleh said:
My father sent me to Bani Harithah.
He said: I have a boy of ours and a caller called him from a wall by his name.
He said: The one who was with me looked over the wall and did not see anything.
So I mentioned that to my father, and he said: if you heard a voice, call out for prayer, as I heard Abi Hurairah narrating that the
prophet said:
"Satan, when the call to prayer is called, takes over and has fart."
narrated by Muslim .
Protecting boys..
The wife of Imran, when she gave birth to Mariam,said:
"وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ".سورة آل عمران / آية : 36.
" I seek refuge for her in You and [for] her descendants from Satan."
كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعَوِّذُ الحَسَنَ والحُسَيْنَ، ويقولُ: إنَّ أَبَاكُما كانَ يُعَوِّذُ بهَا إسْمَاعِيلَ وإسْحَاقَ: أَعُوذُ بكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ، مِن كُلِّ شيطَانٍ وهَامَّةٍ، ومِنْ كُلِّ عَيْنٍ لَامَّةٍ".
The Prophet used to seek Refuge with Allah for Al-Hasan and Al-Husain and say: "Your forefather (i.e. Abraham) used to seek Refuge with Allah for Ishmael and Isaac by reciting the following: 'O Allah! I seek Refuge with Your Perfect Words from every devil and from poisonous pests and from every evil, harmful, envious eye.' Al Bukhari.
Preventing boys from going out in evening..
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم "إذا كانَ جُنْحُ اللَّيْلِ -أوْ أمْسَيْتُمْ- فَكُفُّوا صِبْيانَكُمْ؛ فإنَّ الشَّياطِينَ تَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ، فإذا ذَهَبَ ساعَةٌ مِنَ اللَّيْلِ فَحُلُّوهُمْ، فأغْلِقُوا الأبْوابَ، واذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ؛ فإنَّ الشَّيْطانَ لا يَفْتَحُ بابًا مُغْلَقًا، وأَوْكُوا قِرَبَكُمْ واذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، وخَمِّرُوا آنِيَتَكُمْ واذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ، ولو أنْ تَعْرُضُوا عليها شَيئًا، وأَطْفِئُوا مَصابِيحَكُمْ"

When nightfalls, then keep your children close to you, for the devil spread out then. An hour later you can let them free; and close the gates of your house (at night), and mention Allah's Name thereupon, and cover your utensils, and mention Allah's Name thereupon, (and if you don't have something to cover your utensil) you may put across it something (e.g. a piece of wood etc.). Al Bukhari and Moslem.
This hadith contains a sentence of various kinds of etiquette that gather the interests of the hereafter and the world, and he enjoined these etiquettes, which are a reason for safety from the harm of Satan and the affliction of Allah.
This hadith is one of the hadiths that were neglected by many righteous Muslims, as well as the common people. And if they had looked closely at it and acted upon it, they would have been saved from many dangers, themselves, their offspring and their money, and Allah would have healed them in their bodies, their hearing and their sight, so Satan would not harm them.
And in some hadiths: “Do not send your livestock and children when the sun sets.”
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-30-2021, 01:53 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,942
y

الرقية وطرد الشيطان
ببعض سور القرآن


ابتداءً : فالقرآن كله شفاء .
قال تعالى "يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ" . سورة يونس / آية :57 .
وقال تعالى " وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا ..." .
سورة الإسراء / آية : 82 .
إلا أن هناك بعض السور أبلغ من بعض في هذا الباب فمن ذلك ما يلي :
* سورة البقرة :
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :
" لا تجعلوا بيوتكم مقابر . إن الشيطان ينفرُ من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة " . رواه مسلم .
* وعن أبي أمامة الباهلي ـ رضى الله عنه ـ قال : سمعتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول :
" اقرأوا القرآن ..... " إلي أن قال صلى الله عليه وسلم "اقرأوا سورة البقرة ، فإن أخذها بركةٌ ، وتركها حسرةٌ ، ولا يستطيعُهَا البطلة " . رواه مسلم .
البطلة : السحرة .
* آية الكرسي :
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال "وَكَّلَني رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بحفظِ زَكاةِ رمضانَ ، فأتاني آتٍ فجعلَ يَحثو منَ الطَّعامِ ، فأخذتُهُ وقلتُ : لأرفعنَّكَ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ،..... إلى أن قال ـ رضي الله عنهلأرفعنَّكَ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ وهذا آخِرُ ثلاثِ مرَّاتٍ أنَّكَ تزعمُ أنَّكَ لا تعودُ ثمَّ تعودُ ، فقالَ : دعني أعلِّمْكَ كلماتٍ ينفعُكَ اللَّهُ بِها ، قلتُ : ما هنَّ ؟ قالَ : إذا أويتَ إلى فراشِكَ فاقرأ آيةَ الكرسيِّ اللَّهُ لَا إِلَهَ إلَّا هُوَ الْحَيُّ القَيُّومُ حتَّى تختمَ الآيةَ ، فإنَّك لَن يزالَ عليكَ منَ اللَّهِ حافظٌ ، ولا يقربُكَ شيطانٌ حتَّى تُصْبِحَ ،......فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : أما إنَّهُ صدَقكَ وهو كذوبٌ تعلَمُ من تخاطبُ ثلاثَ ليالٍ ، يا أبا هُرَيْرةَ ؟ قلتُ : لا ، قالَ : ذاكَ شَيطانٌ
. رواه البخاري . والترمذي .
* الآيتان الأخيرتان من سورة البقرة حرز من الشيطان :
* عن أبي مسعود الأنصاري قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم" من قرأ هاتين الآيتين من آخر سورة البقرة ، في ليلة كفتاه " .صحيح . البخاري ومسلم .

* وعن النعمان بن بشير ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـصلى الله عليه وسلم ـ أنه قال "إِنَّ اللهَ كتب كتابًا قبلَ أنْ يَخْلُقَ السمواتِ والأرضَ بِألفَيْ عَامٍ ، أنْزَلَ مِنْهُ آيَتَيْنِ ، خَتَمَ بِهما سورةَ البَقَرَةِ ، لا يقْرَآنِ في دَارٍ ثلاثَ لَيالٍ فَيَقْرَبُها شَيْطَانٌ " .رواه الحاكم في المستدرك . وصححه الشيخ مصطفى في رسالة العواصم من الشيطان / ص : 96 .
* المعوذات :
أما المعوذات فشأنها عظيم ، فلا ينبغي العدول عنها ، بل يلزم الإكثار منها .
* عن عائشة ـ رضي الله عنها ـأن رسول الله كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات ، وينفثُ ، فلما اشتد وجَعُهُ كنتُ أقرأُ عليه ، وأمسح عنه ، بيده رجاء بركتها " رواه البخاري ومسلم .

* وعن عقبة بن عامر ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم"أَلَمْ تَرَ آيَاتٍ أُنْزِلَتِ اللَّيْلَةَ لَمْ يُرَ مِثْلُهُنَّ قَطُّ، "قُلْ أَعُوذُ برَبِّ الفَلَقِ"، "وَقُلْ أَعُوذُ برَبِّ النَّاسِ"صحيح مسلم.
* عن عبد الله بن خُبيب ـ رضي الله عنه ـ قال :خرجنا في ليلةِ مَطَرٍ وظُلْمَةٍ شديدةٍ نطلبُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم لِيُصليَ لنا ، فأدركناه ، فقال : أصليتم ؟ فلم أقلْ شيئًا ، فقال : قلْ . فلم أقلْ شيئًا ، ثم قال : قلْ. فلم أقلْ شيئًا ، ثم قال : قلْ : فقلتُ : يا رسولَ اللهِ، ما أقولُ ؟ قال : قل هو الله أحد والمُعَوِّذَتين حينَ تُمسي وحينَ تُصبحُ ثلاثَ مراتٍ تُكفيك مِن كلِّ شيءٍ."صحيح أبي داود .

Ruqyah and expelling the devil with some surahs of the Quraan..

To begin with, all the Quraan is a cure.
قال تعالى "يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ" . سورة يونس / آية : 57 .

"O mankind! There has come to you a good advice from your Lord (i.e. the Qur’ân, enjoining all that is good and forbidding all that is evil), and a healing for that (disease of ignorance, doubt, hypocrisy and differences) which is in your breasts, - a guidance and a mercy (explaining lawful and unlawful things) for the believers."

وقال تعالى " وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا ..." .سورة الإسراء / آية : 82 .


"And We send down of the Qur’ân that which is a healing and a mercy to those who believe (in Islâmic Monotheism and act on it), and it increases the Zâlimûn (polytheists and wrong-doers) nothing but loss".

However, there are some surahs that are more informative than others in this chapter:

Surat Al Baqarah:

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "لا تجعلوا بيوتكم مقابر . إن الشيطان ينفرُ من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة " . رواه مسلم .
Abi Hurairah narrated that the prophet said:
"Do not make your homes graves. Satan is alienated from the house in which a surat Al Baqarah is recited."
Moslem.

قال صلى الله عليه وسلم " اقرأوا سورة البقرة ، فإن أخذها بركةٌ ، وتركها حسرةٌ ، ولا يستطيعُهَا البطلة " . رواه مسلم .

The prophet said: Read Al Quraan… till he said:
"Read Surat Al-Baqarah, for taking it is a blessing, and leaving it is a regret, and magicians cannot do anything with it.”

Ayat Al Kursai..
As the previous Hadith of Abi Hurairah with Satan, who told Abi Hurairah to read Ayat Al Kursai every night, and the prophet told him he was true but he is a liar..

The last two Ayat in Surat Al Baqarah, as we also previously said that if they are recited in a house, Satan will not approach it for three nights.”

Al Moawezat:
As for seeking refuge, they are great, and they should not be abandoned, but should be recited many times.

"A'isha - may God be pleased with her - said that the prophet, when he complained, would recite to himself, when his pain intensified, I would recite to him and wipe him with his hand, hoping for her blessing". Al Bukhari and Moslem.

The prophet said to Ukba Ibn Ammer: Did you not see the verses that were revealed tonight, the like of which was never seen? These Ayat are:

"قُلْ أَعُوذُ برَبِّ الفَلَقِ"، "وَقُلْ أَعُوذُ برَبِّ النَّاسِ"

And also the Hadith we previously explained that the prophet told Abdullah Ibn khobaib that reciting Al Moawezat three times are sufficient.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-30-2021, 01:55 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,942
y

ثالثًا : الإيمان بالكتب
من أركان الإيمان الستة ، أن نؤمن بالكتب التي أنزلها الله على أنبيائه ورسله .
·تعريف :
الكتب جمع كتاب . والكتاب هو ما حوى كلامًا مفيدًا ، ذا أغراض متعددة .
والكتب التي يجب الإيمان بها : هي الصحف التي حوت كلام الله عز وجل ، الذي أوحاه إلى رسله عليهم السلام فكونت كتبًا ، أو بقيت صحفًا لم تجمع ، ولم يتكون منها كتاب خاص .
فالصحف : كصحف " إبراهيم " ، " وموسى " عليهما السلام .
والكتب : كالتوراة ، والزبور ، والإنجيل ، والقرآن العظيم .

حقيقة الإيمـان بالكتب :

إن معنى الإيمان بالكتب الإلهية الذي هو جزء من معتقد المؤمن :
التصديق الجازم بما أوحى الله تعالى من كلامه " إلى من اصطفى من رسله عليهم السلام " ، فجُمع ودُوِّنَ ، فكان " صحفًا مطهرة " و " كتبًا قيمة " فما عُرف منها آمن به المؤمن تفصيلًا ، وما لم يُعرف آمن به إجمالًا .

ما هي الكتب وما أسمائها ؟
من هذه الكتب ما سماه الله في القرآن الكريم ، ومنها ما لم يسم ، ولا مصدر لمعرفة الكتب سوى القرآن الكريم ، والذي أخبرنا به عز وجل منها :
1ـ التوراة :
التي نزلت على " موسى " ـ عليه السلام ـ . حيث قال تعالى "إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ". سورةالمائدة / آية : 44 .
2 ـ الإنجيل :
الذي نزل على " عيسى " ـ عليه السلام ـ . حيث قال تعالى "وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ" .سورة المائدة / آية :46 .

3ـ الزبور :
الذي أنزل على " داود " ـ عليه السلام ـ . حيث قال تعالى " وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا " .سورة الإسراء / آية : 55 .
4 ـ الصحف :
التي أنزلها الله على " إبراهيم " و " موسى " . حيث قال تعالى"أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى* وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى".سورة النجم / آية : 36 ، 37 .
وقال تعالى "إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى * صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى" . سورة الأعلى / آية : 18 ، 19 .

وأما الكتب الأخرى التي نزلت على سائر الرسل ، فلم يخبرنا الله سبحانه عن أسمائها ، وإنما أخبرنا سبحانه أن لكل نبي أرسله الله ، رسالة بلغها قومه .
فقال تعالى "كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ.."سورة البقرة / آية : 213 .
ـ فيجب علينا أن نؤمن بهذه الكتب التي لم تسم إجمالًا ، ولا يجوز لنا أن ننسب كتابًا إلى الله تعالى سوى ما نسبه إلى نفسه مما أخبرنا عنه في القرآن الكريم .
ـ كما يجب أن نؤمن بأن هذه الكتب نزلت بالحق والنور والهدى ، وتوحيد الله سبحانه في ربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته ، وأن ما نسب إليها مما يخالف ذلك ، إنما هو تحريف البشر وصنعهم .
قال تعالى "إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ " .سورة المائدة / آية :44 .
وقال تعالى عن الإنجيل "وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ ".سورة المائدة / آية : 46 .
ـ ويجب علينا أن نؤمن بأن القرآن العظيم هو آخر كتاب نزل من عند الله تعالى ، وأن الله عز وجل قد خصه بمزايا تميز بها عن جميع ما تقدمه من الكتب المنزلة من أهمها :
1ـ أنه تضمن خلاصة التعاليم الإلهية ، وجاء مؤيدًا ومصدقًا لما جاء في الكتب السابقة من توحيد الله وعبادته ووجوب طاعته . وجمع كل ما كان متفرقًا في تلك الكتب من الحسنات والفضائل . وجاء مهيمنًا ورقيبًا ، يقر ما فيها من حق ، ويبين ما دخل عليها من تحريف وتغيير .
قال تعالى "وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ"سورة المائدة / آية : 48 .
وإنه جاء بشريعة عامة للبشر فيها كل ما يلزمهم لسعادتهم في الدارين ، نسخ بها جميع الشرائع العملية الخاصة بالأقوام السابقة ، وأثبت فيها الأحكام النهائية الخالدة لكل زمان ومكان .

2ـ إن القرآن هو الكتاب الرباني الوحيد الذي تعهد الله حفظه .قال تعالى "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ " .سورة الحجر / آية : 9 .

3 ـ القرآن أنزله الله على رسوله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ للناس كافة ، وليس خاصًا بقوم معينين كما كانت تنزل الكتب السابقة .فكان حفظه من التحريف وصيانتة من عبث الناس ، ليبقى ما فيه حجة الله على الناس قائمة حتى يرث الله الأرض ومن عليها .
وأما الكتب الأخرى فقد وجه الكلام في كل واحد منها إلى أمة خاصة دون سائر الأمم ،وهي وإن اتفقت في أصل الدين ، إلا أن ما نزل فيها من الشرائع والأحكام كان خاصًا بأزمنة معينة وأقوام معينين . قال تعالى "..لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا" .سورة المائدة / آية : 48 .
لذلك لم يتعهد الله سبحانه بحفظ أي منها على مدى الأزمان كما هو الحال بالنسبة للقرآن .بل أخبر عز وجل في آخر كتبه - القرآن - عن التحريف الذي وقع على تلك الكتب .

* فعن التحريف والتغيير الذي أدخله اليهود على التوراة ، قال تعالى "أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ" .سورة البقرة / آية : 75 .
وقال أيضًا" "مِّنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ"
سورة النساء / آية : 46 .
* وأما عن التحريف الذي أدخله النصارى على الإنجيل ، قال تعالى " وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ *يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ". سورة المائدة / آية : 14 ، 15 .

* والحق الذي لا يماري فيه منصف أنه لا يوجد اليوم على ظهر الأرض كتاب تصلح نسبته إلى الخالق تبارك وتعالى سوى " القرآن الكريم " .

ـ فالكتب التي نزلت قبل القرآن ، قد ضاعت نسخها الأصلية ، ولم يبق في أيدي الناس إلا تراجمها .
أما القرآن فإنه لا يزال محفوظًا بسوره وآياته وكلماته وحركاته ، كما تلاه جبريل ـ عليه السلام ـ على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكما تلاه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على صحابته ـ رضوان الله عليهم ـ .

ـ والكتب قد اختلط فيها كلام الله بكلام الناس من تفسير وتاريخ وسير الأنبياء وتلاميذهم ، واستنباطات الفقهاء ، فلا يعرف فيها كلام الله من كلام البشر .
أما " القرآن " فهو جميعه كلام الله تعالى ، ولم يختلط به غيره من حديث الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ أو أقوال الصحابة ـ رضوان الله عليهم ـ ، أو غيرهم .

ـ والكتب ليس منها كتاب تصح نسبته إلى الرسول الذي ينسب إليه ، فليس لأي منها سند تاريخي موثوق .
فالأسفار الموجودة ضمن ما يسمى بالعهد القديم ، ويطلق عليه التوراة ، إنما دُونت بعد موسى ـ عليه السلام ـ بقرون عديدة .
وأما القرآن العظيم فهو الكتاب الوحيد الذي ثبتت نسبته بصورة قطعية إلى الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
ومن الأدلة على وقوع التحريف في تلك الكتب تعدد نسخها واختلافها فيما نقلته من الأقوال والآراء .

وورد في العقائد الإسلامية / سيد سابق / ص : 16 :
ويكفي لصحة التدليل على التحريف في الأناجيل المتداولة بأيدي النصارى الآن أنها أربعة اختيرت من نحو سبعين إنجيلًا.
ومن القرائن القاطعة على وقوع التحريف في هذه الكتب ما تضمنته من العقائد الفاسدة والتصورات الباطلة عن الخالق سبحانه ، وعن رسله الكرام عليهم السلام .

* فنجد فيها تشبيه الخالق بالإنسان ، وأنه ينجب .
قال تعالى "وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ" .
سورة التوبة / آية : 30 .
* ونجد فيهم القدح بالأنبياء .فقد ادعوا في كتبهم أن " إبراهيم " ـ عليه السلام ـ كذاب ، وأن " لوطًا " زنا بابنته ، وأن " هارون " دعا الإسرائيليين إلى عبادة العجل ، وأن " داود " زنا ، وأن " سليمان " عبد الأصنام إرضاءً لزوجته .

فهل ثم دليل على التحريف أقوى من هذا ؟ ! .
Third, Belief in Books..
Among the six pillars of faith is to believe in the books that Allah sent to his prophets and messengers.
Definition:
Books are plural of a book. The book is what contains useful words that have multiple purposes.
The books in which one must believe: they are the papers that contained the word of Allah, the Mighty and Sublime, which He revealed to His Messengers, peace be upon them, so they were books, or they remained scriptures that were not collected, and were not composed.
The scriptures: such as the books of Ibrahim and Moses, peace be upon them.
And books: such as the Tawrah, the Psalms, the Injil, and the Great Quraan.
The truth of belief in books:
The meaning of belief in the divine books, which is part of the believer’s belief:
A firm belief in what Allah Almighty revealed from His words “to those whom He has chosen among His Messengers, peace be upon them.” So, they were collected and written down, so they were “purifying scrolls” and “valuable books”
The believer should believe in what was known of these books, and what he does not know he should believe also in it.
What are these books and what are their names?
Among these books are what Allah called in the Noble Quraan, and some of them are not named, and there is no source for knowing the books except the Noble Quraan.
Allah, the Almighty and Majestic, told us:
1- The Torah:
Which was revealed to "Moses" - peace be upon him.
"إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ"
"Verily, We did send down the Taurât (Torah) [to Mûsâ (Moses)], therein was guidance and light, by which the Prophets, who submitted themselves to Allâh’s Will, judged for the Jews. And the rabbis and the priests [too judged for the Jews by the Taurât (Torah) after those Prophets], for to them was entrusted the protection of Allâh’s Book, and they were witnesses thereto."
2- Injil:
Which was revealed to Eissa, peace be upon him.
"وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ" .سورة المائدة / آية : 46 .
"And in their footsteps, We sent ‘Îsâ (Jesus), son of Maryam (Mary),[1] confirming the Taurât (Torah) that had come before him, and We gave him the Injeel (Gospel), in which was guidance and light and confirmation of the Taurât (Torah) that had come before it, a guidance and an admonition for Al-Muttaqûn (the pious).
3- zaboor:
Which was revealed to Dawood, peace be upon him.
" وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا " .سورة الإسراء / آية : 55 .
"and to Dâwûd (David) We gave the Zabûr (Psalms)"
4- Scriptures that were revealed to Ibrahim, peace be upon him.
قال تعالى"أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى* وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى" .سورة النجم /آية : 36 ، 37 .
"Or has he not been informed of what was in the scriptures of Moses"
وقال تعالى "إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى * صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى" . سورة الأعلى / آية : 18 ، 19 .
"Indeed, this is in the former scriptures, The scriptures of Abraham and Moses."
As for the other books that were revealed to all the Messengers, Allah, Glory be to Him, did not tell us about their names, but rather, Glory be to Him, told us that every prophet sent by Allah has a message that he conveyed to his people.
"كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ.."سورة البقرة / آية : 213 .
"Mankind were one community and Allâh sent Prophets with glad tidings and warnings, and with them He sent down the Scripture in truth to judge between people in matters wherein they differed. And only those to whom (the Scripture) was given differed concerning it after clear proofs had come unto them through hatred, one to another. Then Allâh by His Leave guided those who believed to the truth of that wherein they differed. And Allâh guides whom He wills to the Straight Path".
We must believe in these books that have not been named in general, and it is not permissible for us to attribute a book to Allah Almighty except what he attributes to himself from what we have been told about in the Noble Quraan.
We must also believe that these books were revealed with truth, light, guidance, and the oneness of Allah.
Glory be to Him in His Godliness, Divinity, Names, and Attributes, and whatever is attributed to them contrary to that is the distortion of human beings and their creation.
We must believe that the Great Quraan is the last book that was revealed from Allah Almighty, and that Allah, the Mighty and Sublime, has singled it out with advantages that distinguish it from all other books. The most important advantages are:
1- It included a summary of the divine teachings, and came as a supporter and corroborator of what was stated in the previous books of the oneness of Allah, his worship and the obligation to obey him.
And collected all that was scattered in those books of good deeds and virtues. He came as a dominant , acknowledging what was right therein, and showing the distortion and change that had been made to it.
قال تعالى "وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ"سورة المائدة / آية : 48 .
"And We have sent down to you (O Muhammad صلى الله عليه وسلم) the Book (this Qur’ân) in truth, confirming the Scripture that came before it and Muhaymin (trustworthy in highness and a witness) over it (old Scriptures)."
2- The Quraan is the only divine book that Allah has pledged to preserve.
.قال تعالى "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ " .سورة الحجر / آية : 9 .
"Verily, We, it is We Who have sent down the Dhikr (i.e. the Qur’ân) and surely, We will guard it (from corruption)."
3- The Quraan was revealed by Allah to His Messenger Muhammad, may Allah's prayers and peace be upon him and his family, for all people, and it is not specific to a specific people as the previous books were revealed. So, protecting it from distortion and protecting it from people’s tampering. So that what is in it remains Allah's proof over people, until Allah inherits the earth and what is on it.
As for the other books, the speech in each of them was directed to a particular nation rather than the rest of the nations.
Although they agreed on the principle of the religion, but the laws and rulings that were revealed in them were specific to certain times and peoples.
قال تعالى "..لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا" .سورة المائدة / آية : 48 .
"To each among you, We have prescribed a law and a clear way".
Therefore, Allah Almighty did not undertake to memorize any of them over time, as in the case with the Quraan.
Rather, the Almighty told in his last book (the Quraan) about the distortion that occurred on those books.
The distortion and change that the Jews made to the Torah, Allah said:
"أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ" .سورة البقرة / آية : 75 .
"Do you (faithful believers) covet that they will believe in your religion inspite of the fact that a party of them (Jewish rabbis) used to hear the Word of Allâh [the Taurât (Torah)], then they used to change it knowingly after they understood it?"
وقال أيضًا" "مِّنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ"سورة النساء / آية : 46
"Among those who are Jews, there are some who displace words from (their) right places".
As for the distortion that the Christians made to the Injil, Allah said:
" وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ *يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ".سورة المائدة / آية : 14 ، 15 ..
"And from those who call themselves Christians, We took their covenant, but they have abandoned a good part of the Message that was sent to them.[1] So We planted amongst them enmity and hatred till the Day of Resurrection (when they discarded Allâh’s Book, disobeyed Allâh’s Messengers and His Orders and transgressed beyond bounds in Allâh’s disobedience); and Allâh will inform them of what they used to do..O people of the Scripture (Jews and Christians)! Now has come to you Our Messenger (Muhammad صلى الله عليه وسلم) explaining to you much of that which you used to hide from the Scripture and pass over (i.e. leaving out without explaining) much. Indeed, there has come to you from Allâh a light (Prophet Muhammad صلى الله عليه وسلم) and a plain Book (this Qur’ân)".
And the right that cannot be disputed, today there is no book on the surface of the earth that can be attributed to the Creator, the Blessed and Exalted, except the Noble Quraan.
The books that were revealed before the Quraan have lost their original copies, and only their translations remain in the hands of the people.
As for the Quraan, it is still preserved with its surahs, verses, words and movements, as Jibril recited it to the prophet, peace be upon him, and as the prophet recited it to his companions.
In these books, the words of Allah have been mixed with the words of people; interpretation, history and biography of the prophets and their disciples, and the deductions of the jurists, so the words of Allah are not known from the words of human beings.
As for the Quraan, it is all the words of Allah Almighty, and no one else from the hadith of the Messenger, or the sayings of the Companions or others were mixed with it.
And there are no books that can be attributed to the Messenger to whom it is attributed, and none of them has a reliable historical document.
The scriptures are among the so-called Old Testament, which is called the Torah, but it was written down many centuries after Moses, peace be upon him.
As for the Great Quraan, it is the only book whose attribution has been definitively proven to the Messenger, may God’s prayers and peace be upon him and his family.
Evidence for the occurrence of distortion in those books is the multiplicity of their copies and the difference in what they quoted of sayings and opinions.
It suffices to prove the validity of the distortion in the Injil, circulating in the hands of the Christians now, that four were chosen from about seventy Injils.
Among the conclusive evidence of the occurrence of distortion in these books is the corrupt beliefs and false notions of the Creator, Glory be to Him, and his honorable messengers, peace be upon them.
We find in them the resemblance of the Creator to man, and that he begets.
قال تعالى "وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ".سورة التوبة / آية : 30 .
"And the Jews say: ‘Uzair (Ezra) is the son of Allâh, and the Christians say: Messiah is the son of Allâh. That is their saying with their mouths, resembling the saying of those who disbelieved aforetime. Allâh’s Curse be on them, how they are deluded away from the truth".
We find in them blasphemy of the prophets.
They claimed in their books that "Ibrahim" - peace be upon him - was a liar, and that "Lot" had fornicated with his daughter, and that "Haron" had called the Israelites to worship the calf, and that "Dawood" fornicated, and that "Soliman" worshipped idols to please his wife.
Is there evidence for distortion stronger than this?.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-30-2021, 02:01 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,942
1

رابعًا : الإيمان بالرسل

الإيمان بالأنبياء والرسل هو الركن الرابع من أركان الإيمان

ومعناه : الإيمان بمن سمى الله تعالى في كتابه من رسله وأنبيائه ، والإيمان بأن الله عز وجل أرسل رسلًا سواهم ، وأنبياء لا يعلم عددهم وأسماءهم إلا الله تعالى الذي أرسلهم .قال جل وعلا"وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ مِنْهُم مَّن قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُم مَّن لَّمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ.." .سورة غافر / آية : 78 .
وقال تعالى"وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ" .سورة فاطر / آية : 24 .
كتاب : الإيمان / ص : 46 .
الفرق بين النبي والرسول :
النبي : ذَكَر من بني آدم أوحى الله تعالى إليه بأمر .فإن أُمر بتبليغه إلى الناس فهو نبي ورسول.وإن لم يؤمر بتبليغه فهو نبي غير رسول . وعليه فكل رسول نبي ، وليس كل نبي رسولًا .

*ومثال النبي فقط : يوشع بن نون صاحب موسى وفتاه ـعليهما السلام ـ ، فقد نبأه الله تعالى ، وخلف موسى وهارون في بني إسرائيل ، وهو الذي غزا بيت المقدس وفتحها الله عليه .
* ومثال النبي الرسول : محمد بن عبد الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .عقيدة المؤمن / ص : 209 .

*الأنبياء والرسل المذكورون في القرآن :

المذكورون في القرآن الكريم من الأنبياء والرسل خمسة وعشرون ، وهم : آدم ، ونوح ، وإدريس ، وصالح ، وإبراهيم ، وهود ، ولوط ، ويونس ، وإسماعيل ، وإسحاق ، ويعقوب ، ويوسف ، وأيوب ، وشعيب ، وموسى ، وهارون ، واليسع ، وذا الكفل ، وداود ، وزكريا ، وسليمان ، وإلياس ، ويحيى ، وعيسى ، ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين .

وقد ورد ذكر ثمانية عشر منهم في قوله تعالى "وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ *وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ*وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ*وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ " .سورة الأنعام / آية : 83 ـ 86.

وورد ذكر الآخرين في مواضع من القرآن .
قال تعالى " وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا ..." .سورة هود / آية : 50 ، سورة الأعراف / آية : 65 .
وقال تعالى " وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا ..." .سورة هود / آية :61 ، سورة الأعراف / آية : 73 .
وقال تعالى"وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ... " .سورة الأعراف / آية : 85 ، سورة هود / آية : 84 .
وقال تعالى " إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا ... " .سورة آل عمران / آية : 33 .
وقال تعالى " وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ" .سورة الأنبياء / آية : 85 . وقال تعالى "مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ... " .سورة الفتح / آية : 29 .

فهؤلاء الرسل والأنبياء يجب الإيمان برسالتهم ونبوتهم تفصيلًا ، بمعنى أن الإنسان لو عرض عليه واحد منهم لم ينكر نبوته ، ولا رسالته إن كان رسـولًا ، فمن أنكر نبوة واحد منهم ، أو أنكر رسالة من بُعث منهم برسالة كَفَرَ .
وأما الأنبياء والرسل الذين لم يقصصهم القرآن علينا ، فقد أمرنا أن نؤمن بهم إجمالًا .
وليس لنا أن نقول برسالة أحد من البشر أو نبوته ما دام القرآن لم يذكره في عداد الأنبياء والرسل ، ولم يخبرنا به رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .الإيمان / ص : 47 .

* أولو العزم من الرسل :
أولو العزم من الرسل ، كما ذكر كثير من العلماء ، خمسة هم :
محمد صلى الله عليه وسلم ، وإبراهيم ، وموسى ، ونوح ، وعيسى عليهم الصلاة والسلام .

معنى أولو العزم : أصل العزم في الأمر : الجد والاجتهاد فيه .
قال تعالى "فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ ..."
سورة الأحقاف / آية : 35 .
وجاء في القرآن بيان عددهم وأسمائهم معًا قال تعالى "وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنكَ وَمِن نُّوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ.." .سورة الأحزاب / آية : 7 .


* يجب علينا أن نؤمن بأن الله بعث رسله إلى الخلق لتبشيرهم وإنذارهم .تبشيرهم برضوان الله وثوابه وجنته ، إنْ آمنوا به سبحانه وبرسله وأطاعوه .
وإنذارهم من غضب الله إن كفروا وعصوا .قال عز وجل "وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ" سورة الأنعام / آية : 48 ، 49 .

* ويجب علينا أن نؤمن بأن جميع هؤلاء الرسل بعثهم الله لتحقيق غرض أساسي وهو " عبادة الله " عز وجل ، وتوحيده .
قال تعالى"وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ" .سورة الأنبياء / آية : 25 .

* كما يجب أن نؤمن بأن رسل الله جميعًا كانوا رجالًا من البشر . قال تعالى "وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ..." .سورة الأنبياء / آية : 7 .

* ويجب أن نؤمن أن الله سبحانه لم يخصهم بطبائع أخرى غير الطبائع البشرية ، وإنما اختارهم الله سبحانه من الرجال الذين يأكلون ويشربون ، ويمشون في الأسواق ، وينامون ، ويجلسون ويضحكون ، ولهم أزواج وذرية ، ويتعرضون للأذى ، وتمتد إليهم أيدي الظلمة ، وينالهم الاضطهاد ، وأنهم يموتون ، وقد يقتلون بغير حق ، وأنهم يتألمون ويصيبهم المرض وسائر الأعراض البشرية التي لا تؤدي إلى نقص في مراتبهم العلية بين الخلق .
وقد دل على ذلك كثير من النصوص منها :
قوله تعالى "وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ". سورة آل عمران / آية :144

وقوله تعالى "وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ...." . سورة الفرقان / آية : 20 .

وقوله تعالى "وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً..".سورة الرعد / آية : 38 .

وكان صلى الله عليه وسلم يمرض ويتألم ، وكان يصيبه الحر والبرد والجوع والعطش والغضب والتعب ..... .
* يجب أن نؤمن بأن الله أيدهم بالمعجزات الباهرات ، والآيات الظاهرات ، الدالة على صدقهم فيما جاءوا به من عند ربهم تبارك وتعالى .
والمعجزات هي : ما يجريه الله على أيدي رسله وأنبيائه من خوارق العادات التي يتحدُّون بها العباد .
فنؤمن بكل ما ذكر في القرآن الكريم منها ، وبما وردت فيه الأحاديث الصحيحة عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .

يجب أن نؤمن بأن الله فضَّل بعض الرسل على بعض .
لقوله تعالى "تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ" . سورة البقرة / آية : 253
نؤمن بأن أفضلهم وأفضل البشر على الإطلاق نبينا محمد بن عبد الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ .
* فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم قال " أنا سَيِّدُ ولَدِ آدَمَ يَومَ القِيامَةِ، وأَوَّلُ مَن يَنْشَقُّ عنْه القَبْرُ، وأَوَّلُ شافِعٍ وأَوَّلُ مُشَفَّعٍ. " . رواه مسلم / ج : 4 . ذكره الشيخ مقبل رحمه الله في كتابه : الشفاعة / ص : 34 .
ويجب أن نؤمن أن رسولنا ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلمـ هو خاتم الأنبياء .
لقوله تعالى "مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ.." .سورة الأحزاب / آية : 40 .
وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم
"
مَثَلِي ومَثَلُ الأنْبِياءِ مِن قَبْلِي كَمَثَلِ رَجُلٍ ابْتَنَى بُيُوتًا فأحْسَنَها وأَجْمَلَها وأَكْمَلَها، إلَّا مَوْضِعَ لَبِنَةٍ مِن زاوِيَةٍ مِن زَواياها، فَجَعَلَ النَّاسُ يَطُوفُونَ ويُعْجِبُهُمُ البُنْيانُ فيَقولونَ: ألّا وضَعْتَ هاهُنا لَبِنَةً فَيَتِمَّ بُنْيانُكَ فقالَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: فَكُنْتُ أنا اللَّبِنَةَ." . متفق عليه . واللفظ لمسلم .
ويجب أن نؤمن بتجريد متابعة الرسول ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ .
قال تعالى "قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ..".سورة آل عمران / آية : 31 .
وقال تعالى "فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"سورة النساء / آية : 65 .
يجب أن نؤمن بأنه صلوات الله وسلامه عليه مبعوث للناس جميعًا .
قال تعالى "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ"سورة سبأ / آية : 28.
Fourth: Belief in the Messengers..

The belief in prophets and messengers is the fourth pillar of faith.

Its meaning: Belief in the messengers and prophets, whom Allah Almighty named in His Book, and belief that Allah Almighty has sent messengers besides them, and prophets whose number and names are known only to Allah Almighty, who is the Most High.

Allah said:

قال جل وعلا "وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ مِنْهُم مَّن قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُم مَّن لَّمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ.." .سورة غافر / آية : 78 .

"And We have already sent messengers before you. Among them are those [whose stories] We have related to you, and among them are those [whose stories] We have not related to you. "

وقال تعالى"وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ" .سورة فاطر / آية : 24

"Verily We have sent you with the truth, a bearer of glad tidings and a warner. And there never was a nation but a warner had passed among them."

The difference between the Prophet and the Messenger:
The Prophet: A male from among the children of Adam, to whom Allah Almighty revealed an order.
If he is commanded to communicate it to the people, then he is a prophet and a messenger.

And if he is not commanded to inform it, then he is a prophet, not a messenger.
Accordingly, every Messenger is a Prophet, and not every Prophet is a Messenger.

The example of the Prophet only: Joshua bin Nun, the companion of Moses and his boy- peace be upon them - was foretold by Allah Almighty, and he succeeded Moses and Haron in the Children of Israel, and he was the one who invaded and conquered the Holy House of Allah.
The example of the Prophet, the Messenger: Muhammad bin Abdullah - may God's prayers and peace be upon him and his family -.

Prophets and Messengers mentioned in the Quraan:

Twenty-five prophets and messengers are mentioned in the Noble Quraan, and they are:

Adam, Noah, Idris, Salih, Ibrahim, Hood, Lot, Yunus, Ismael, Isaac, Jacob, Joseph, Ayoub, Shuaib, Moses, Haron, Al-Yasa, Dhul-Kifl, Dawood, Zachariah, Solaiman, El yas, Yahya, Allah's blessings and peace be upon them all.
"وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ *وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ*وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ*وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ " .سورة الأنعام / آية : 83 ـ 86 .


"And We gave to him [i.e., Abraham] Isaac and Jacob - all [of them] We guided. And Noah, We guided before; and among his descendants, David and Solomon and Job and Joseph and Moses and Aaron. Thus do We reward the doers of good..And Zechariah and John and Jesus and Elias - and all were of the righteous..And Ishmael and Elisha and Jonah and Lot - and all [of them] We preferred over the worlds."

قال تعالى " وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا ..."

"And to ‘Âd (people We sent) their brother Hûd".


وقال تعالى " وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا ..."

"And to Thamûd (people We sent) their brother Sâlih".

وقال تعالى"وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ... "

"And to the Madyan (Midian) people (We sent) their brother Shu‘aib."
وقال تعالى " إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا ... " .سورة آل عمران / آية : 33

"Indeed, Allāh chose Adam and Noah…"

وقال تعالى " وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ " .سورة الأنبياء / آية : 85.

"And [mention] Ishmael and Idrees and Dhul-Kifl; all were of the patient. "
وقال تعالى "مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ... " .سورة الفتح / آية : 29 .


"Muhammad (صلى الله عليه وسلم) is the Messenger of Allâh. And those who are with him are severe against disbelievers, and merciful among themselves".

There should be belief in these messengers and prophets, in their messages and their prophethood in detail, meaning that any person would not deny any prophet, or deny his message.. If one denies one messenger, or deny his message, then he is a polytheist.

As for the prophets and messengers whom the Quraan did not tell us, we have been commanded to believe in them in general.

It is not for us to narrate the message or prophecy of anyone, as long as the Quraan did not mention it among the prophets and messengers, and the prophet, peace be upon him, did not inform us of it.
Faith / pg: 47.

Messengers of strong will..

The Messengers of strong will are five, as many scholars said:

Mohammed, Ibrahim, Moses, Noah, and Eissa, peace be upon them all.

Strong will means that they are Serious and diligent.

قال تعالى "فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ ..." سورة الأحقاف / آية : 35 .

"Therefore be patient (O Muhammad صلى الله عليه وسلم) as did the Messengers of strong will".

قال تعالى "وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنكَ وَمِن نُّوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ.." .سورة الأحزاب / آية : 7 .

"And [mention, O Muḥammad], when We took from the prophets their covenant and from you and from Noah and Abraham and Moses and Jesus, the son of Mary."

We must believe that Allah has sent His messengers to the creation to bring them good tidings and warn them.. they tell them about Allah's pleasure, reward, and paradise, if they believe in Him, Glory be to Him, and His Messengers, and obey Him...They warn them of Allah's wrath if they disbelieve and disobey.

.قال عز وجل "وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ" سورة الأنعام / آية : 48 ، 49 .


"And We send not the messengers except as bringers of good tidings and warners. So whoever believes and reforms - there will be no fear concerning them, nor will they grieve..

But those who deny Our verses - the punishment will touch them for their defiant disobedience."

We must believe that all of these messengers were sent by Allah to achieve a basic purpose, which is to “worship Allah,” the Mighty and Sublime, and to unify Him.

قال تعالى"وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ".سورة الأنبياء / آية : 25 .

"And We sent not before you any messenger except We revealed to him that, "There is no deity except Me, so worship Me. "

We must also believe that all of Allah's messengers were men.


قال تعالى "وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ..." .سورة الأنبياء / آية : 7 .


"And We sent not before you, [O Muḥammad], except men to whom We revealed [the message".

We must believe that Allah, may He be glorified, did not create them with natures that differ from other human natures, rather Allah, may He be glorified, has chosen them from among the men who eat and drink, walk in the marketplaces, sleep and sit. They have husbands and offspring, and they are subjected to harm, and they are oppressed and persecution comes upon them, and that they die, and they may be killed unjustly, and that they suffer pain, disease and all other human symptoms that do not lessen their ranks among people.

As Allah said:

قوله تعالى "وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ". سورة آل عمران / آية :144 .

"Muḥammad is not but a messenger. [Other] messengers have passed on before him. So if he was to die or be killed, would you turn back on your heels [to unbelief]? And he who turns back on his heels will never harm Allāh at all; but Allāh will reward the grateful. "

وقوله تعالى "وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ...." . سورة الفرقان / آية : 20 .

"And We never sent before you (O Muhammad صلى الله عليه وسلم) any of the Messengers but verily, they ate food and walked in the markets".
وقوله تعالى "وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً..".سورة الرعد / آية : 38 .

"And We have already sent messengers before you and assigned to them wives and descendants."

The, prophet, peace be upon him, used to get sick and in pain, and he was afflicted by heat, cold, hunger, thirst, anger and fatigue…
We must believe that Allah supported them with dazzling miracles, and apparent verses, which indicate their sincerity in what they brought from their Allah, the Blessed and Exalted.
The miracles are: What Allah does through the hands of His Messengers and prophets from the supernatural habits that they challenge people by them.

We believe in everything that is mentioned in the Noble Quraan, and in what came in the authentic hadiths of the prophet.

We must believe that Allah preferred some messengers to others.


لقوله تعالى "تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ" . سورة البقرة / آية : 253


"Those Messengers! We preferred some of them to others; to some of them Allâh spoke (directly); others He raised to degrees (of honour)."

We believe that the best of them and the best of mankind is our Prophet Muhammad bin Abdullah - peace be upon him and his family



* فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم قال "أنا سَيِّدُ ولَدِ آدَمَ يَومَ القِيامَةِ، وأَوَّلُ مَن يَنْشَقُّ عنْه القَبْرُ، وأَوَّلُ شافِعٍ وأَوَّلُ مُشَفَّعٍ."

"I shall be pre-eminent amongst the descendants of Adam on the Day of Resurrection and I will be the first intercessor and the first whose intercession will be accepted (by Allah)." Moslem.

We must believe that our Messenger, peace be upon him, is the last of the prophets.


وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ.." .سورة الأحزاب / آية : 40


"but [he is] the Messenger of Allāh and seal [i.e., last] of the prophets."

وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم "مَثَلِي ومَثَلُ الأنْبِياءِ مِن قَبْلِي كَمَثَلِ رَجُلٍ ابْتَنَى بُيُوتًا فأحْسَنَها وأَجْمَلَها وأَكْمَلَها، إلَّا مَوْضِعَ لَبِنَةٍ مِن زاوِيَةٍ مِن زَواياها، فَجَعَلَ النَّاسُ يَطُوفُونَ ويُعْجِبُهُمُ البُنْيانُ فيَقولونَ: ألّا وضَعْتَ هاهُنا لَبِنَةً فَيَتِمَّ بُنْيانُكَ فقالَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: فَكُنْتُ أنا اللَّبِنَةَ."

Abi Hurairah narrated that the prophet said:

"My similitude in comparison with the other prophets before me, is that of a man who has built a house nicely and beautifully, except for a place of one brick in a corner. The people go about it and wonder at its beauty, but say: 'Would that this brick be put in its place!' So I am that brick, and I am the last of the Prophets

Agreed upon.

We must believe in merely following the Messenger, peace be upon him.

قال تعالى "قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ..".سورة آل عمران / آية : 31 .

"Say, [O Muḥammad], "If you should love Allāh, then follow me, [so] Allāh will love you,"

وقال تعالى "فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"سورة النساء / آية : 65 .

"But no, by your Lord, they can have no Faith, until they make you (O Muhammad صلى الله عليه وسلم) judge in all disputes between them, and find in themselves no resistance against your decisions, and accept (them) with full submission."

We must believe that the prophet, peace be upon him was sent for all people.
قال تعالى "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ"سورة سبأ / آية : 28

"And We have not sent you except comprehensively to mankind as a bringer of good tidings and a warner."
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-30-2021, 02:06 AM
الصورة الرمزية أم أبي التراب
أم أبي التراب أم أبي التراب غير متواجد حالياً
مدير
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 3,942
Mice2

تم بحمد الله الجزء الأول



صفحات مدخل لدراسة" المعتقد الصحيح "





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:

الساعة الآن 10:18 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Powered & Developed By Advanced Technology